أخر الاخبار

رواية ضحايا ورث الديب الفصل الواحد والعشرون21بقلم حور طه

رواية ضحايا ورث الديب

 الفصل الواحد والعشرون21

بقلم حور طه





___________فلاش باااك_____

  

ديب يبص لرفاعي بشر:: تروح تجيب ايشان


 عشان نخلي عمو يودعه قبل ما نبعثه لاخوه


 نوح:: امر ما عليك  بس لما الباشا الكبير يؤمر 


 ديب:: انت اتجننت يا حيوان انت


 بتاخذ اوامرك مني تنفذ اللي طلبته منك فورا 


 نوح يوجه سلاحه في وش ديب::


 ده كان زمان لكن دلوقتي انا


 باخذ اوامري من الباشا الكبير  


تقعد كده وتعقل وتسمع الكلام الباشا  وتنفذه 


 ديب بغضب:: بعتني يا كلب  انا هخلص


 عليك انت  واخوك سادات  تعالى


 خذ الكلب ده حطه جنب اخوه 


 وانا اللي اخلص عليه بايدي 


سادات:: ما اقدرش يا دبي لما الباشا الكبير يؤمر


 رفاعي يبص  لابنه بخيبه امل::


انت هتتحبس في القصر لحد


 مربيك من اول وجديد انت


 نسيت ان اللي ربى الديب يعرف


 امتى يكسره ويرجعه تحت طوعه


 ديب ينفعال:: عايز تحبسني زي ما حبست


 امي وجننتها لحد ما ماتت بسببك


رفاعي يقف ويضربه بالقلم::


 امك كانت مجنونه كانت خطر


 على نفسها وانت طلعت لها ورثت


 الغل والحقد منها بس دواك


 عندي نوح خذه ويتحبس ومش


 عايزه يشوف  الشمس لحد ما يتربى ويرجع لعقله


 ديب يضرب نوح وياخذ منه المسدس


 ويرفعها في وش رفاعي وبابتسامه خبث


 كنت حاسس انك هتغدر بيا عشان


 كده كنت عامل حسابي في واحد


 واقف عند ابن اخوك الغالي  قدامه دقيقه ويقتله 


 رفاعي بصدمه :: حسابك هيتقل


 معايا لو لمست ايشان 


ديب::  ليه كنت دائما بتحبه اكثر مني


 وخايف على حياته انا هقتله دلوقتي 


وهقتلك انت كمان علشان ما بعدكمش عن بعض


رفاعي:: هتقتل ابوك يلا وريني 


شجاعتك هتقتلني ازاي


ديب:: لا مش هرحمك وانولها لك انت 


هتعيش تحت رجلي وهذلك


 زي ما ذليتني وذليت امي


رفاعي:: كلم الراجل بتاعك يبعد عن ايشان


 ديب  يمسك التلفون خبث::


 انا هكلمه بس عشان ينفذ 


  رفاعي  بحركه سريعه يمسك مسدس


 على المكتب ويضرب عليه رصاصه


 تخرج وتستقر بصدر جيب وتنهي


 عليه خلال دقائق::: ليه يا ابني خلتني اقتلك؟؟ ليه


 نوح كان يقف مصدوم من اللي حصل 


________🖤🥀🖤🥀عوده من الفلاش باك____🖤🥀


انشال بصدمه ::مستحيل ؟؟ لا مستحيل


 نوح بوجع:: ليه مستحيل يا متر طيب


 لو مش مصدق روح واسال 


عمك واكيد هو  خطف اريام 


نجيب يجي له رساله ويفتحها 


وبعدين يوري رساله لايشان:: دلوقتي 


انا اعرف اذا كان صح ولا غلط


 ايشان:: يعني يقرا الرساله 


{ سلم لي يا نوح وخذ بنت اخوك} 


  ايشان لسه الصدمه مسيطره عليه 


مش قادر يستوعب اللي سمعوا ورافض  يصدقه


نجيب يحط المسدس في خصره ثاني:: 


عرفان فك الكلب ده وجهز الرجاله


 عشان هنتحرك يلا  يا متر 


 مش وقت الصدمات اتحرك


 عرفان يجيب الهاتف لنجيب :: رفعت بيبي يتصل 


 نجيب ياخذ منه التليفون::  الو


 رفعت:: فين بنتي انا اجيب هي 


معاك ابعث لي العنوان انا جاي 


 نجيب يمسح جبينه ::  للاسف اريام


 مش معايا في حد خطفها


 وهي  مترحله على السجن


رفعت بصدمه :::بنتي؟؟؟ اريام ضاعت زي اختها


 نجيب :: انا هرجع اريام ما تقلقش 


واهدى  عشان صحتك 


 رفعت بانفعال:: هترجعها ازاي 


اريام هتروح زي امها واختها يا نجيب 


  نجيب:: طول ما في نفس اريام


 محدش يلمس منها شعره  والله لارجعها 


رفعت ::امهم ماتت بسبب اخويا وكتمت


 الوجع ده طول عمري وبنتي 


ماتت بسبب لعبه قذره واختها ضاعت هي الثانيه


  نجيب بوجع:: هرجعها واعز الجلال لله


 لها رجعها حتى لو فيها موتي 


 ينهي المكالمه وينزلوا يروحوا على


 العنوان اللي اتبعث له في الرساله


__________🖤🥀🖤🥀في قصر الرفاعي_____🖤🥀


رفاعي:: تروح وتخلص كل حاجه


 زي ما فهمتك وبعد ما تنهي


 الموضوع تجي لي على اليخت


راضي:: حاضر يا باشا انا مش عايزك


 تقلق الموضوع ده هينتهي النهارده


رفاعي:::مش عارف  لسه عايز مني ايه


 ثاني اخذ اخويا وابني وعيلتي


 كلها دمرت ولسه ما كفاش 


 راضي باستغراب::  مين ده يا باشا؟؟ 


 رفاعي وهو تايه :: القدر ؟؟


 حاطني في اسوء اختبار 


 ابني قتل ابن عمه عشان الورث 


 ابني اللي من صلبه كان عايز يقتلني 


راضي:: هون على نفسك يا باشا


 اللي حصل حصل وانتهى خلاص


 رفاعي ::حسيت في يوم  ان حد كتفك


 ودفعك من فوق مبنى عالي


 والاسوء ان اللي دفعك هو اللي


 تاملت يكون في يوم سندك


انا ابني قتلني قبل ما اقتله


راضي:: انت ما كانش عندك حل 


ثاني يا باشا كنت مجبور


رفاعي :: كان عندي بس انا ما اخترتوش 


ما حبيتوش  اكلت حق اخويا


 كنت بسابق الوقت عشان اكبر الثروه


 ونسيت اهتم بابني واربيه 


ولما وقف قدامي بدل مواعيه


 واخذه في حضني قتلته عشان اداري فشلي معه 


 راضي:::الكلام عدى وقته  


خلينا نركز في اللي جاي عشان 


نعرف ننظف اسمك من الموضوع ده


رفاعي::: اروح اعمل اللي قلت لك عليه 


وسيبني دلوقتي عايز اقعد مع نفسي شويه


راضي:: حاضر يا باشا بعد اذنك 


_________🖤🥀🖤🥀عند اريام ويحيي_____🖤🥀


يحيى يشوفها وهي رايحه جايه


 في الاوضه ولا تقعد كان 


يظهر عليها التوتر والقلق::انت بخير؟؟


 اريام وهي تضغط على اسنانها :::


 ما تسمعنيش صوتك لحد ما نخلص


 من الشبكه السوداء دي 


 يحيى::: انا بس عايز اطمن عليك شايفك قلقانه 


 اريام بهدوء وكانها الهدوء قبل العاصفه :::


 قلت لي عايز تطمن عليا؟؟


 مش بخير ابدا ولا هبقى بخير 


طول ما انا  شايفه قاتل اختي قدامي


 انا مش قادره افهم مدى بجاحتك


 انك تتكلم معايا ؟؟


 تخرس خالص ي يحيى مش متحمله 


اسمع صوتك ولا حتى سماع نفسك


يحيى :::ولا انا عايز نفسي ده ؟؟


حاسس اني عايز اموت بس مش عارف


 روحي بتتالم قوي ريم مش موجوده 


الملاك اللي كان بينور حياتي 


بعثته على الموت بايدي؟؟


 كنت بحبها لدرجه اني كنت بحب العالم كله معاها 


بس بعدها تايه ووحيد من غيرها 


صدقيني انا عايز اموت بس مش عارف؟؟


 اريام وجع ريم في قلبها مش مخليها 


عارفه تشفق عليه  وهي تعرف انه 


 فعلا يتالم لكن تلك الالم لا يستطيع 


ان يرجعه ريم ثاني للحياه :::


 الموت مش هيكون سهل قوي كده بالنسبه لك  


انا مش هعرف ابكي عليك؟؟


 لان وجع اختي بيصرخ في قلبي 


موجوعه لدرجه ان ضلوعي ما بقتش 


تتحمل الالم ؟؟


قلبي اللي بيتحرق بسببك انت 


وكل الكلاب اللي يفرطوا  في ورده


 كان كل حلمها انها  تفتح وتعيش  !!!


وبعد كده يدخل رجال مسلحين وياخذوهم 


________🖤🥀🖤🥀علي الجانب التاني_____🖤🥀


نجيب:: ايشان انت هتفضل هنا 


ومش هتتحرك من العربيه


 ايشان:: انا رجلي على رجلك لازم اشوف اريام


 نجيب يرفع حاجبه :: لا والله وده من امتى بقى


  ايشامن::هو ايه ده  اللي من امتى 


نجيب يبدا يحس ان هم في بينهم حاجه:::


 ما علينا نهايه الكلام انت هتفضل هنا


 الموضوع غير قابل للنقاش


 ايشان بتعصيب :: هو انت مش شايفني


 راجل ولا ايه قلت لك نزل يعني نازل 


 نجيب ابتسامه يخرب مسدس::


 طيب يا راجل لو هتيجي معانا


 يبقى تخليه ده معاك وتحمي نفسك بيه 


ايشان ينظر له برجوله ::لو انتم بتساووا


 الرجوله بمسك السلاح جاء الوقت


 اللي تشوفه فيه الراجل  اللي بيعرف


 يحمي نفسه من غير سلاح


نجيب اعجاب يدي المسدس اللي عرفان:::


 طيب يلا ناخذ بنت اخويا عشان اديها لك


 بعد ما تنتهي المشكله دي بس انا 


عندي معلومه كنت عايزه اتاكد منها؟؟


 ايشان :: اتفضل طبعا 


 نجيب :: انت كنت قناص في فتره


 خدمتك في الجيش ؟؟


وبعدين ياخذ من عرفان  بندقيه ويكمل :::


 عارف انك مش حابب تستخدم سلاح


 بس انت لو عايز تساعد اريام يبقى


 تاخذ دي وتامن اريام لو حصل اي حاجه


 غلط ومش عايز اي اعتراض يا عم البطل 


 ايشان ياخذ منه البندقيه وباستغراب::


 انت عرفت منين المعلومات دي 


 انا فعلا فتره خدمتي في الجيش كنت قناص 


نجيب ::لا انا اعرف عنك حاجات


 كثيره هدهشك اكثر بعدين


 ايشان يطلع في مكان يكشف له كل زاويه في المكان 


 يدخل نجيب مع نوح وباقي رجالته 


ويدخلوا مكان التسليم 


 وبعد مرور ساعتين  جه راضي


مع  رجالته واريام ويحيى


اريام تنزل من العربيه  وتتفاجئ اول 


ما تشوف نجيب::عمي نجيب انت ازاي هنا؟؟


 نجيب بلهفه :::حبيبتي انت كويسه


 في حد عمل لك حاجه


اريام:: انا كويسه انت رجعت


 امتى وازاي عرفت مكاني؟؟


 راضي:: كان بودي اخليكم تكملوا حديثكم ده


 سلمني نوح  وخد بنت اخوك


 وكمله  حديثكم اللطيف ده 


 نجيب يتفحص كل ركن في المكان بعينه::


 عرفان هات الكلب اللي معاك  سلم لي الاول اريام 


راضي:: لا مش  هسلمك اريام غير بعد ما اخذ نوح 


عرفان يجيب نوح كان يعرج على رجله


 بسبب الرصاصه لنجيب اديها له


 راضي بتفحص :: نوح انت تكلمت ؟؟


 نوح بتوتر ::لا كله تمام


راضي:: نوح  اتكلمت ولا ما تكلمتش ؟؟


 نوح :::ضغطوه عليا انت شايف الحاله 


اللي انا فيها الغبي ده كان هيقتلني 


  راضي يشد اجزاء مسدسه ويقتل نوح


 قبل ان ينهي كلامه ويوجه مسدسه في وش اريام 


نجيب بتحذير ::لو ضغطت على الزينات


 مش هخلي واحد في عيلتك ياترحم عليك


 لاني هقتلك انت وكل واحد يمد لك باي صله


 راضي بضحكه مستفزه:: كلكم هتموتوا 


و اللي عرفتوه هيموت معاكم 


 وتخرج رصاصه من مسدس راضي باتجاه اريام


 نجيب بصراخ::  اريام 


 ثم يتحول المكان الى مساحه حرب 


واطلاق النار متبادل ياتي من


 كل مكان مثل المطر لا يتوقف ؟؟؟


        الفصل الثاني والعشرون من هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close