أخر الاخبار

رواية ضحايا ورث الديب الفصل الثامن8بقلم حور طه

رواية ضحايا ورث الديب

 الفصل الثامن8

بقلم حور طه


اخطر كائن موجود على الارض هو الانسان


الحيوانات لا بتتكلم ولا بتاذي


 حد بتدور بس على اكلها


لكن الانسان بياذيك وبيجرحك بدون سبب


الحيوان بيسبب لك الاذى لما


 بيكونش قدامه اختيار تاني


 لكن الانسان  مش عايز اي سبب 


 علشان يجرحك  هم انانيين  


عندهم استعداد يعملوا اي حاجه 


علشان يحققوا اللي هم عايزينه 


مهما كان اللي هيعملوه ده هياذينا ولا مش هياذينا 


 يحيى::  مالك النهارده كلامك غريب كده وغامض 


 ريم ::  لا غامض ولا حاجه انا بس


  بقول لك  ان الحيوانات اللي


 حبسينها في الاقفاص دي مش هي


 اللي بتاذينا لازما يحطوا مكانها


 البني ادمين لان الاذى الحقيقي


 جاي منهم مش من الحيوانات المحبوسه دي


يحيى بضحك:: لو كنت اعرف 


ان زيارتنا لحديقه الحيوان هتخليكي 


فيلسوف قوي كده ما كنتش جبتك هنا؟


 قلبتيها لنا نكد


 ريم بابتسامه::  تعرف اني بحبك


 قوي  مش عايزاك تنساني


 يحيى يمسك ايه ده  بحب  ::انساكي؟ 


 يا بنتي هو في حد بينسى روحه 


ريم::عايزاك تسامحني على كل مره 


زعلتك فيها وضايقتك بشكي  وغيرتي 


يحيى ::قصدك بجنانك عموما انا


 ما بزعلش منك فكي بقى اطلعي


 من الجو الدراما ده &


 انت  اصطبحتي بمين على الصبح

 

ريم ::وانا نازله سمعت اريام وهي


 بتقول ل ايشان ان صفا مرات


 رامي المحامي  زميلهم في المكتب 


لقوها مقتوله ومرميه في صندوق زباله 


يحيى يتاثر:: لا اله الا الله ودي مين اللي عمل فيها كده 


 ريم::  مش عارفه  تقريبا لسه 


ما يعرفوش حاجه  بس مش قادره 


اتخيل بشاعه الموقف 


 يحيى:: يعني هو ده اللي


 مضايقك ومخلي مزاجك  كده 


 ريم:: اه ربنا يصبر جوزها 


بيقولوا عندهم بنت صغيره


 يحيى:: ربنا يصبرهم يا حبيبتي  


وانت بلاش تزعلي كده على كل


 حاجه  هتتعبي بالشكل ده 


ريم تحاول تبتسم:: ما تقلقش يا حبيبي ممكن نروح 


يحيى بابتسامه يغمز لها:: وحشتك ولا ايه


 ريم بحب::  انت على طول واحشني  ممكن نمشي 


يحيى بحب  ::حاضر يا حبيبتي يلا بينا 


_________🖤🥀🖤🥀في بيت رامي_____🖤🥀


اريام:: رامي انت ازاي ما تبلغش عن اختفاء صفا


 رامي كان يجلس على احد الكراسي


  في صمت  لا يصدر منه اي حركه 


ولا صوت  ولكن عيونه تدمع 


 بدون توقف  وكانه تغيب عن هذا 


العالم  وذهب الى عالم اخر  لا


 احد يستطيع اخراجه منه ؟؟


 اريام ترجع تعيد سؤالها عليه:: صفا اختفت


  من قد ايه وفي حد انت شاكك فيه  اتكلم يا رامي 


 كان ما زال ساكت وكانه لا يشعر بكل من حوله


ايشان يسحب اريام من ايدها وبهدوء::


اهدي انت مش هتعرفي تاخدي منه


 كلمه واحده وهو في الوضع ده


 اريام بوجع::  انا عايزه اعرف هو ليه 


ما بلغش عن اختفائها اكيد رامي


 عارف حاجه عن اللي عمل في صفا كده وساكت 


 ايشان بتفكير :: او يمكن  مش قادر يتكلم  


لان اوقات الكلام بيكون في حد ذاته اذى؟؟


اريام بتفهم ::قصدك تقول ان رامي


 عارف مين اللي عمل كده ومش


 قادر يتكلم لانه ممكن يكون مهددينه


 ايشان احتمال :: الي لازم نعمله دلوقتي 


مش ان احنا نحقق معاه  اننا نقف


 جنبه  لحد ما الازمه دي تعدي  وبعد


 كده نفهم منه  وندور  ورا الموضوع ده بدقه  اكثر 


 اريام تسمع من ايشان  وتكرر انها 


مش هتسال رامي عن اي حاجه 


 على الاقل في الوقت الحالي 


_________🖤🥀🖤🥀بقلمي حور طه🖋_____🖤🥀


اجمل ما فينا قلب اصبح حته حجر


كان يحطها تحت جهاز الصدمات الكهربائيه 


على المخ واول ما بدا فيه التشغيل


 وقبل ان تصرخ ويخرج صوتها كتموا بلزقه 


على فمها كي لا يسمع احد صوتها


 والالم الذي تشعر به؟؟


 _______________🖤🥀🖤🥀_____________


بدا اليخت يتحرك في عرض البحر 


وتعلى صوت الموسيقى والكل يرقص


 ومستمتع وهي تقف وسطهم ولا تفهم


 اي شيء وايه اللي بيحصل قدامها


 كانت تبص في وشوشهم بتعجب


 وكانها لا تنتمي الى هذا المكان


 على الرغم من انها موجوده فيه


  فجاه تشعر بالدوران وتضع يديها


 على دماغها ولا تمر الا دقائق ويغمي عليها


باسم بفزع:: الحق يا مروان دي ماتت؟؟


مروان بخوف يتاكد من نبضها ::


الله يخرب بيتك انت عملت ايه؟


باسم:: ما عملتلهاش حاجه انا كنت


 بحاول ارقص معاها لقيتها وقعت فجاه


مروان:: احنا لو فضلنا هنا هنروح في


 داهيه احنا لازم نمشي من هنا


الكل كان واقف خايف ومرعوب


 لحد مقام واحد من الموجودين ::


حتى لو مشينا وسيبناها هنا هيتعرف


 انها كانت معانا  في اليخت


باسم ::طب هنعمل ايه انا ما عنديش


 استعداد اتسجن على حاجه انا


 ما عملتهاش هي وقعت لوحدها


مروان::: تفتكر افورت وضربت جرعه زياده؟؟


الشاب صاحبهم :::مش وقته اللي انتم 


بتقولوه ده خلونا نرميها في البحر


مروان ::انت بتقول ايه يعني ايه نرميها في البحر


الشاب:: لازم نرميها في البحر هي 


كده كده ماتت بس لو فضلت


 في اليخت هتبقى مصيبه على دماغنا


باسم:: صح يا مروان احنا لازم نرميها


 في البحر الشرطه لو لقيتها في اليخت


 كلنا هنروح في الرجلين ولو اتحلل لنا


 هيتعرف ان كلنا بنضرب فاهمني


مروان يوافق على كلامهم ويلفوها بملايه


 ويرموها في وسط البحر ويرجعوا 


باليخت على الشط مره ثانيه


 وكل واحد فيهم يروح الى بيته  وكانه لم يحدث شيء


___________🖤🥀🖤🥀في بيت رفعت_____🖤🥀


   رفعت ::يا عيشه اريام رجعت


 عايشه تخرج من المطبخ  ::لسه يا رفعت بيه 


 رفعت يقعد امام التلفزيون ::  


و ريم مش سامع حسها يعني


عايشه:: هي رجعت من ساعتين


 وقالت لي هتنام شويه لحد ما اريام تيجي


رفعت ::طيب يا عائشه جهزي انت 


العشا لحد اريام ما تيجي


عايشه ::حاضر يا رفعت بيه


رفعت وهو يتنقل بين القنوات::


انا ما بقتش عارف حوار النوم الكتير


 بتاع ريم الايام دي واضح ان ضغط 


المذاكره ماثر جدا على البنت


_________🖤🥀🖤🥀بقلمي حور طه🖋_____🖤🥀


ايشان يقترب منها ويمسح دموعها::


انا طبعا عارف ان اللي احنا مرينا بيه


 النهارده كان صعب عليك بس انا 


ما تعودتش اشوفك ضعيفه


اريام بصوت باكي ::اصلك ما تعرفش 


يا ايشان صفا دي كانت زي الملايكه 


كانت انسانه طيبه جدا 


ما تستاهلش اللي حصل معاها ده


ايشان ::خلاص اهدي ده نصيبها 


وان شاء الله احنا مش هنسكت 


وهنعرف مين اللي عمل فيها كده وهنجيب لها حقها


 اريام:: انا مش قادره استوعب


  ان في ناس بالقذاره دي وقلوبهم


 ما فيهاش رحمه يقتلوها ويرموها


 في صندوق زباله دول اكيد مش بشر دول حيوانات


ايشان::ايا كان مين اللي عمل كده فتاكدي


 ان هو هياخد جزاؤه وكله بالقانون


اريام بانفعال ::ازاي قضيه زي دي


 نطلب تفاصيلها وما يوافقوش


 ان هم يدوها لنا احنا لازم نعرف هي اتقتلت ازاي


 ايشان:: انا معاكي طبعا في اللي


 انت بتقوليه ده بس برده تعصيبك


 على وكيل النيابه اللي كان بيحقق


 في القضيه ما كانش ينفع انت عارفه


 انه لو قدم طلب بسريه التحقيق في


 القضيه دي ل 60 سنه قدام 


عشان نعرف ناخد معلومه واحده


اريام ::عارفه بس انا هتجنن عايزه


 اعرف مين اللي عمل فيها كده وليه


ايشان يمسك ايدها ::ما تقلقيش يا اريام هنعرف 


وهنحل لغز القضيه دي ان شاء الله مع بعض


 اريام بارتباك اول  ما يلمس ايدها  ::


ان شاء الله  بعد اذنك  اليوم كان


 النهارده طويل  حاسه اني مش قادره اقف


ايشان بابتسامه خفيفه:: تمام اطلعي وارتاحي وما


 تفكريش كثير في الموضوع وانا 


سهران لو ما جالكيش نوم ابقي كلميني


اريام وهي تمشي كانت هتقع .. حاضر


ايشان يمسكها بخوف ..اريام خلي بالك


اريام تمسك في ايده وتنظر له ..انا كويسه شكرا


ايشان بنظرة حب ...ولا يهمك تحبي اطلع معاكي 


اريام تشعر باحساس انجاه لا تعرف معناه 


ولاكن قلبها يرتاح لتلك الشعور ..لا انا هطلع 


ايشان يسيب ايدها ..طيب حاولي ترتاحي


 زي ماقولتلك وماتفكريش في حاجه دلوقتي 


             الفصل الثامن من هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close