أخر الاخبار

رواية انتقام انثي الفصل السابع عشر17 والثامن عشر18 بقلم رشا منصور

رواية انتقام انثي الفصل السابع عشر17 والثامن عشر18 بقلم رشا منصور



وهدان… 
فضلنا سهرانين طول الليل لحد ما الناس مشيت والفرقه كمان وكلنا دخلنا الدار علشان نرتاح  وننام
 لقيت عثمان قال ل جيلان تعالي علشان اديكي حقك وبعد شويه سمعنا ….. !!؟

سعديه ام مروان….
يا ستار يارب ايه الصر'يخ ده لقيت إحسان بتقولى الصوت جاى من عند الزريبه تعالوا نشوف فى إيه 
روحنا كلنا ولقينا جيلان واقعه ع الأرض وعماله تصو'ت وتقول ل عثمان خلاص خلاص مش هعمل كدا تانى 

وهدان …فى ايه يا خوي إيه اللي حصل 

عثمان….. 
الهانم من الصبح سايبه ولدها ونبهت عليها أنها تخلي بالها منه ولولا أحمد كان زمانها مطلقه من مروان بردو مسمعتش الكلام وطلعت المسرح تترقص وسابت الواد نام ع الترابيزة ومش بس كدا لما جينا نأكل مفكرتش لحظه تشوف أبنها فين ولا مع مين وأنا مراقبها. أنهي أم تعمل كدا وفى الآخر عاوزة تاخد فلوس وتسافر هى والواد لوحدها دى مش بعيد تبيعه ولا ترميه. لاى حته مش فارق معاها غير نفسها وبس 
دى لازم تتربي وتعرف ان أبنها برقبتها.

جيلان…. 
ما أنا قعدت معاه طول النهار وكمان ما بنتك سايبه عيالها وكانت بترقص اشمعني أنا ولا انت بتعمل الفيلم ده علشان متدنيش فلوس 

عثمان….
أنتي محتاجه تتربي من أول وجديد وتعرفي ازاى تتكلمي أنتي هتفضلي هنا فى الزريبه تنضفي للبهايم وتخدميهم وهتباتي معاهم ومش هتشوفي ولدك خالص 
ولو فى يوم لقيت الزريبه مش متنضفه ولا البهايم ناقصها وكل او ميه هتتحرمي من الوكل وتبقي كلي بقي برسيم معاهم وبصيت ل سعديه وقولت لها تبقي هاتيلها جلبيه قديمه تليق بالبهايم وخدتهم وخرجنا وفضلت تخبط ع الباب وتصر'خ قولت لهم اياك حد يفتح لها الباب 

وقولت ل سناء خلي بالك يابتي من الولد الصغير أنتى وامك وناديت ع الغفير جاب أحمد نايم اخدته ونيمته تحت فى اوضه العيال 

سناء…. 
بصراحه رغم زعلي من جوايا وأنا عارفه ان جوزى مع واحدة غيري بس يمكن اللى أبوي عمله مع جيلان ده بسطني شوي ومش لوحدى كلنا فرحنا فيها واحدة مهمله وانانيه مش بتفكر غير فى نفسها وبس 

عمتي إحسان. …
طلعنا نمنا كلنا كنا تعبانين ونمت مع سناء وأول ما حطيت رأسي ع المخده محستش بحاجه غير تانى يوم حسيت بحركه بفتح عيني لقيت سناء بتقوم بقولها هى الساعه كام لقيتها قالت 2 الظهر يااااه كل ده 

قالتلي أنا نازله أجهز أكل العروسه قولت لها خديني معاكي أنا عندى ندر ولازم اوفيه وقومت غسلت وشي ونزلت معاها لقيت حمديه وسعديه فى المطبخ جهزوا صواني الصباحيه
قولت لهم يلا نطلع صنيه لمياء الأول وزغرط والبت بهيه طلعت بالصنيه وأحنا قدامها وفضلنا نخبط الباب وبعد فترة مروان فتح الباب وهو نايم ع نفسه لقانا بنزغرط فى وشه اتخض. ولقينا لمياء صحيت وجريت ع الحمام 

مروان….
صباح الخير يا جماعه إيه اللي جيابكم بدري كدا لقيت سناء قالت بدري ايه يا عريس إحنا قربنا ع العصر قوم يلا علشان تفطروا فين العروسه نبارك لها 

لمياء ….
خرجت من الحمام وأنا مكسوفه أوى والكل فضل يبارك ليا ولقيت سناء قالت مش صاحبتك بايته فى الزريبه من إمبارح ابويا ناوى يروقها ادلعي برحتك يا عروسه اهو انتي خلصتي من رخامتها. ولقيت مروان بيقولها 
ازاى ابويا يعمل كدا دى مهما كانت مراتي وام ابني 
اضيقت أوى أنه زعلان. علشانها وأنا اللى كنت فاكرة إنه حبني خلاص ومش عاوز غيري 

سناء….
المحروسه اللى مضايق. علشانها كانت سايبه ابنك من غير أكل ونام ع الترابيزة والغفير شاله وهى ولا فى دماغها حتى تشوف أبنها راح فين ولا مين خده يعني لو كان حد خطفه. ولا عمل فيه حاجه مكنتش هتعرف يا سيد الرجاله 

مروان …. 
هى عمرها ما هتتحمل المسؤوليه ابدا حتى وأحنا بره كانت معتمدة ع طول ع الدادة خليه يربيها أنا معنديش اغلي من ابني 
عمتي إحسان. …
بصيت ع لمياء وحسيت أنها زعلانه بعد ما كانت مبسوطه قولت لها انارشامنصورجيت علشان اوفي الندر اللى عليا هات هدومك يا عريس وانتى يا عروسه اغسلهم ع أيدي بميه الورد ولقيت سعديه بتقولى يا خبر يا إحسان ليه مافيش غسالات عندنا احنا كبرنا ع الغسيل بأيدينا  ليه تتعبي نفسك اكده 
قولتلها ده ندر ولازم اوفيه يا سعديه من سنين إني اغسل هدوم مروان وهدوم عريس بتي 

لمياء…
أيوة يا مرت عمي دى حقيقه عمتى ندره من زمان من يوم فرح سناء 
وبصيت لعمتي وقولت لها أوعى تلخبطي هدوم مروان مع هدوم عبدالرحمن اخوى خدى بالك 

قالتلي اسمالله عليكي يابتي فى فرق فى المقاسات وكمان ما تخافي هنقع كل غيار فى طشت لوحده واسيبه لحد ما ريحه الورد تفوح منه 
قولت ل مروان هطلع لك غيار ويلا هات هدومك لعمتي كان معصلج لكن قدام إلحاح الكل حتى أمي قالت له يا ولدى ده ندر يعني لو مش اتنفذ. عمتك يجري لها حاجه 

امي حمديه. …
لما شوفت الزعل فى عين بتي ولقيتها بصت لعمتها وبعدها ع طول قالت موضوع الندر ده فهمت أنها ناويه تعمله أكيد سحر بالمحبه طول عمر إحسان بتحب عيالي وأكيد ناويه تخلي مروان يحبها ويحب عياله منها كتر خيرها 
وبعد ما خدت الهدوم قولت لهم يلا بينا إحنا نسيبهم ع راحتهم ونروح نبارك ل بتك يا إحسان  

مروان ….
ناديت ع أمي وقولت لها خلي بالك من أحمد واهتمي به وخليه يلعب مع العيال فى الدار 
وامي قالت ليا متخافش يا ولدى ابنك بايت مع ولاد عمته وفطروا من بدري وبيلعبوا فى أوضة اللعب كمان 
اتهني انت بعروستك ومتشغلش بالك به واصل 

لمياء….
اللى يشوف فرحتك بيا أمبارح وانت عاوزنا نبعد عن الكل ميشوفش لهفتك دلوقتي ع ولدك ده أنا عمري ما شوفتك بتلعب معاه ولا حتى بتوكله دلوقتي فجأة بقيت مهتم به 
أنا اللى غبيه إنى صدقتك وكنت ناويه اخلي عمتى متعملش حاجه لكن ربنا رايد ينور بصيرتي ويكشفلي. كد'بك

وهدان….
كنت تحت وشوفت الحريم نازله ع السلم قولت لهم أخبار العروسه إيه قالولى زى الفل ومتطلعش لهم سيبهم ياكلوا ويتهنوا ببعض قولت لهم كفايه عندى أنها مبسوطه 
ولقيت إحسان قالت هروح لبتي بالوكل يلا بينا 

ناديت ع سناء قولت لها عاوزك يابتي خليهم هما يرحوا 
وقولتلها بعد ما مشيوا أوعي فى يوم تزعلي من عبدالرحمن يابتي أنتي شوفتي عمايل اخوكى وياريته أتجوز واحدة عارفه تصونه ولا حتى تحافظ ع ولدها 

سناء….
قولت ل عمي أنا عارفه ان كل اللى بيحصل سببه غلطه اخوى وأنا عارفه ان عبدالرحمن سيد الرجاله عمره ما يظلمني أنا يهمني يكون مبسوط حتى لو مع غيري كنت بكلمه ودموعى نازله انارشامنصور من جوايا مجروحه. مش بالسهل حبيبي يبقي مع غيري وانا عارفه واضحك عادى إحساس صعب. اوى كأن سك🔪🔪 باردة وبتشرح فيا 
ربنا ما يكتبها ع حد وقولت ل عمي المهم دلوقتي نبعد جيلان عنه أنا عارفه أنها مش فارق معاها اخوى وعينها ع جوزى علشان كدا عوزاك تنقع أبوي يخليها فى الزريبه 

عثمان….
إيه سامعكوا بتقولوا زريبه أوعى تكونوا خرجتوا الدكتورة من هناك لقيت سناء قالت ليا 
لاطبعا نخرج مين ده أنا لسه كنت بقول ل عمي كويس أنها هناك كان زمانها دلوقتي دخلت عند مروان وقعدت معاهم وعملت مشاكل كتير أحسن حاجه إنك خليتها فى الزريبه حتى ولو أول أسبوع بس واهو بالمره تتعلم بعد كدا تسمع كلامك وتحافظ ع أبنها ولا أنا غلطانه يا عمي 

لقيت وهدان بيقول خليها يا عثمان الأسبوع ده بدل ما تنكد. ع بتي والله وقتها عبد الرحمن يد'فنها بالحيا 
انت عارف إحنا كل اللى يهمنا بتي ومحدش يضايقها. ولا انت لك رأي تاني  

قولت لا يا خوي خليها فى الزريبه ع الأقل نرتاح من قر'فها 

سناء….
بصيت ل عمي وهدان وضحكت وقولت لهم هروح أجهز لنا الأكل لحد ما الجماعه ما يجوا من عند عمتي 

عبدالرحمن. …
صحيت من النوم وببص لقيت جنبي أحلي واحدة شافتها عنيا فضلت ألعب فى شعرها لحد ما صحيت وقولتلها صباحيه مباركه ع أحلي عروسه فى الدنيا 

أنجي. …
كنت مكسوفه أوى منه ومش عارفه اقوم ازاى قدامه وهو حس بيا لقيته ضحك وشالني ودخلني الحمام وقالي هجيبلك هدوم وبعد لحظات لقيته جايب ليا 😲 يا كسوفي
  
عبدالرحمن. …
كنت عاوزة اضيع الكسوف بتاع أنجي وطلعت لها هدوم بيتي روز تحفه كانت هتجنن ومش عارفه تعمل ايه وفى الآخر خرجت من الحمام لبساه وعليها البشكير😄😄😄 
ولسه بقرب منها لقيتها فجأة صر'خت وجريت!😲


الفصل الثامن عشر 
عبدالرحمن. …
لقيتها فجأة صر'خت وجريت!😲
و سمعت صوت زغاريط لقيتها جريت ع الحمام بسرعه 
لبست الروب وفتحت الباب وسلمت عليهم ولما سألونى ع أنجي قولت لهم اتكسفت منكم واستخبت فى الحمام ضحكوا وقالولى خلاص إحنا ماشين 

ولقيت عمتي قالت ليا أنها عليها ندر تغسل هدومنا قولت لها تمام أول ما نغير هدومنا هنسيبها بره 
وخدوا بعضهم ونزلوا بعد ما سابوا لنا الأكل وأنا فضلت أضحك ع أنجي اللى فضلت مستخبيه فى الحمام خا'يفه تخرج يكون حد منهم لسه موجود 

عمتي إحسان. …
قولت ل حمديه وسعديه روحوا جهزوا الوكل علشان نأكل إحنا كمان ع ما انقع هدوم مروان وقفلت وراهم ودخلت أوضتي واتصلت ع الشيخ درويش وعرفته ان الهدوم معايا وخا'يفه حد يسألني عليهم بعد كدا 
لقيته قالي هاتي الفنله الداخليه بتاعت مروان بس وهتاخديها وانتى ماشيه واكد عليا أجيب له حلاوة الفرح قولت له من عنيا 
حطيت الهدوم فى شنطه واخدت الفنله فى كيس أسود وخبيتها فى الدولاب ورجعت لبيت اخوي وقعدت اكل معاهم وبعدين قولتلهم أنا عاوزة حته من العجل أنا عارفه ناس غلابه وفضلي اوفي باقي الندر ياخدو من د'بيحه فرح بتي ولا هتزعل يا خويا لقيت وهدان قالي 

هنضايق.  ليه التلاجات والفريز مليان لحمه ولو عاوزة د'بيحه كامله ند'بحلك إلا الندر يا خيتي لازم توفي به 
واخدت كيس كبير ومليته لحمه وقولت لهم هغير هدومى واروح للناس ع طول ودخلت البيت عندى وحطيت الكيس اللى فى الفنله جوه كيس اللحمه واخدت فلوس 
واتصلت ع الشيخ درويش وأنا خارجه من الاوضه وببص لقيت 😲😲 

عبدالرحمن……
كنت قاعد فوق وسمعت صوت الباب تحت افتكرتها عمتي جايه تاخد الهدوم قومت أخدت هدومى أنا وانجي وطلعتها بره بس الغريب إنى ملقتش حد فضلت واقف ع السلم لحد ما لقيت عمتى طالعه من الاوضه وبتكلم فى الموبيل وبتقول جيالك يا شيخ مسافه السكه وأول ما كحيت علشان تحس بيا لقيتها اتخضت. وقفلت الموبيل وبتقولى انت واقف كدا ليه فز'عتني هو فى حاجه يا ولدى 

قولت لها لا أنا افتكرتك عاوزة الهدوم طلعت احطها لكي ع الكرسي بره هو مين الشيخ اللى انتي رايحه له يا عمتي هو فى حاجه لقيتها قالتلي ده شيخ جامع يا ولدى عارف ناس غلابه كتير وأنا نادره أطلع لحمه حلاوة ما فرحت ب بتي واطمنت عليها يا ابن أخويا هى ساعه زمن واكون رجعت واخد الهدوم واغسلها أدخل انت ل عروستك ربنا يسعدكم يا ولدى وسابتني وخرجت وأنا دخلت ل أنجي  

عثمان….
بعد ما خلصنا أكل قولت ل سناء تجهز طبق فيه أكل وتجيب ازازة ميه نوديهم ل جيلان فى الزريبه 
وأول ما فتحت الزريبه لقيت جيلان لسه نايمه سناء صاحتها قامت تقولى خرجنى بقي أنا ممكن ابلغ السفارة واوديكم.  فى داهيه أنت ناسي ان ابني معاه جنسيه' اجنبيه. 

قولت لها تصدقي خو'فت منك طب مافيش وكل ألا لما الزريبه تتنضف وتتمسح وتبقي خلي الاجا'نب ينفعوكى وناديت ع الغفير قولت له هاتلي كرسي ع الباب أنا مش ماشي من هنا إلا لما الزريبه تتنضف 
خدى يا سناء الوكل معاكي مافيش اكل لها إلا لما تنفذ كلامي 

مروان….
حسيت أول ما اهلي ما خرجوا ان لمياء اتغيرت روحت قولت لها ايه رأيك ناخد شاور الأول ولا نأكل الأول  قالت ليا كل انت أنا اللى هدخل اخد شاور واخدت هدوم لها وقفلت عليها الحمام حاولت أدخل رفضت مش فاهم زعلانه ليه ما جيلان مجتش معاهم يبقي مضا'يقه من إيه 

يمكن علشان مدلعتهاش قدامهم أنا غبي. كل عروسه بتبقي عاوزة تتدلع قدام أهلها أول ما تخرج من الحمام هحاول اصالحها وشغلت موسيقي هاديه وأول ما خرجت مسكت ايدها ورقصت سلوا معاها 

أنجي. …
عبدالرحمن طلع الهدوم ع الكرسي واتاخر بس مينفعشي أخرج من أوضتي بالشكل ده ولما رجع سألته قالي ان أمي راحت تطلع صدقه لناس غلابه من طرف الشيخ بتاع الجامع 
أول ما قال الشيخ فهمت ع طول ان امى راحه عند الشيخ درويش غيرت الكلام وقولت له يا تري أخبار لمياء ايه هو ينفع اتصل بها ابارك لها قالي اتصلي بس لو من أول مرة مردتش بلاش تعيدي الإتصال 

لمياء…
خلصت الشاور بتاعي وطلعت من الحمام لقيت مروان مشغل موسيقي ومسك أيدي علشان نرقص وفضل يتغزل فيا بس المرة دى كلامه كان مزعج بالنسبه لي وأول ما سمعت صوت الموبايل سيبته وروحت رديت ع أنجي وهو اضا'يق قولت ل أنجي ثوانى روحت لبست اسدال الصلاة ودخلت البلكونه وقفلتها عليا وقولت لها اطلعي فى البلكونه اشوفك ولما سألتني ع جيلان إذا كانت ضيقتني. حكيت لها ع اللى عمي عثمان عمله معاها وفضلت تضحك وحكيت لها رد مروان وان معندوش اغلي من أبنه لقيتها قالت 

أنجي….
لما حسيت لمياء اضايقت. من رد مروان حبيت اطمنها  قولت لها امي راحت للشيخ علشان توزع حلاوة فرحنا أنتي عارفه إنه ندر عليها ولازم توفي به 

مكنتش عارفه افسر لان عبدالرحمن كان واقف قريب مني بس لمياء فهمت قصدى وقالتلي يارب يقدر يعمل حاجه 
وعبدالرحمن بعدها اخد منى الفون وكلمها وطلب منها أنها تدى الفون ل مروان يبارك له وأول ما كلمه 

عبدالرحمن. …
فهمت من كلام أنجي مع لمياء أنها زعلانه. عملت نفسي عاوز أبارك ل مروان وأول ما رد قولت له انا حاسس ان أختى مضا'يقه تفتكر مين اللى اتجرأ وزعلها. ده أكيد حد مستغني عن نفسه او عن أبنه اللى هو معندوش اغلي منه 

لقيته قالي والله ما عملت لها حاجه حتى أسألها أنا معملتش لها حاجه ده أنا حتى كنت مشغل موسيقي وبنرقص سابتني ودخلت البلكونه تتكلم فى الموبايل يعني المفروض أنا اللى أزعل مش هي 

قولت له انارشامنصورأختى تعمل كل اللى هى عوزاه وانت دورك تخليها مبسوطه وبس وإياك تعمل حاجه تزعلها 
وقفلت معاه وشاورت ل لمياء علشان تدخل من البلكونه 

عمتي إحسان. …
خرجت من البيت والشنطه اللى فيها اللحمه تقيله ع يدي خليت السواق وصلني بالعربيه وقبل بيت الشيخ بكام شارع قولت للسواق اقف هاخد توك توك ميصحش يا ولدى امشي اوزع لحمه بالعربيه الناس تقول عليا إنى بتعالي عليهم وأول ما وصلت عند الشيخ المساعد خد منى الشنطه دخلها له قولتله لحم الد'بيحه حلاوة الفرح ودى فنله مروان بس يلا بسرعه قبل ما حد يشك فى حاجه 

خدها وبعد نص ساعه رجعها ليا مبلوله وقالي اغسليها براحتك قولت له المهم دلوقتي مروان يحب لمياء ويبعد عن جيلان وخلصنا من إبنه بطريقه طبيعية واوعى تنسي بتي مش عاوزة سناء تعمل لها حاجه وكمان عاوزة جوزها يحبها 

قالي ايدك ع خمسه تلاف جنيه واعتبري المطلوب حصل قولت له خلي بالك إم الواد بعيدة عنه الأيام دى حاول تخلي الواد يمو'ت وهو معاها 

الشيخ درويش….
قولت لها السحر الأسود قدامه أربعين يوم علشان يبدء انما سحر المحبه هما تلات أيام وهتلاقيه دايب فيها 
اما بخصوص سناء متخافيش.  ولو عاوزة تخلصي منها كله فى أيدينا لكن قالت لا أنا عاوزة بتي تبقي سعيدة وبس 

ودفعتلي ألفين جنيه وقالت أول ما أعرف أمتى الواد يكون مع امه هتصل عليك وهحولك فلوس ع الخط لو معرفتش اجيلك 
وقامت مشيت 

سناء….
كنت فرحانه فى جيلان خليها فى الزريبه علشان تحرم تبص ل عبدالرحمن تانى وروحت حكيت ل امى ومرت عمي وفضلنا نضحك فى وسط الضحك لقينا البت بهيه قالت حاجه خو'فتنا  ….



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close