Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جائنا غريب الفصل الثالث3بقلم ساره احمد

رواية جائنا غريب

 الفصل الثالث3

بقلم ساره احمد


توفيق دخل عند عبدالرحمن لقاه بيطلع برجله علي الحيطه و يتشقلب و ينط .. 

توفيق بيضرب كف و كف : لا حول و لا قوه الا بالله ؟؟؟ يا بني اعقققل بقي حرام عليك . 

عبدالرحمن اتعدل : تيفا هالو واحشني جدا .. 

توفيق : تعالي معايا .. 

عبدالرحمن : علي فيييين هتفسحني ؟؟ عاوز اروح الجنينه .. 

توفيق : حاضر هوديك حديقه الحيوان .. 

عبدالرحمن : هروحها ليه ما انا عايش فيها اهو .. ؟ 

توفيق : ده علي اساس انك القرد ؟ 

عبدالرحمن : اه ، و انت الخرتيت و هوبا وحيد القرن و عمو سليم الاسد و ... 

توفيق قاطعه : بسس اسكت بقي يلا قداامي 

عبدالرحمن : حاضر .. *خرجوا برا و عبدالرحمن عمال يرخم علي توفيق ويشد دقنه خليني اوصفلكم توفيق باختصار شديد هو حاجه قد الدولاب كده تقريبا طول عبدالرحمن مرتين 😂 عريض ودقنه و شنبه طويلين بس طيب جدا و مخلص هو و ايهاب و مع العيله من زمان من ايام ما الجد كان عايش المهم ...* 

عبدالرحمن و هو ماشي جانب ايهاب يشد دقنه : يلهوووي كل دي دقن مش بتضايق مراتك دي ؟؟؟  طب ولادك مش بيخافو منك ؟؟

توفيق اول ما وصل الصالون و عبدالرحمن مازال مشغول بدقنه و شنبه و بيرخم عليه .. صبره خلص و زق عبدالرحمن جامد خبط في الترابيزه و طبعا هنا انفتح البكابورت اللي توفيق خلاص اخد عليه .. 

عبدالرحمن : اااه يا جبله يا معفن حرااام عليك يا توووفيق ، بصصصصص بقوووولك اي انت فااااكرني هفققق لاااااا ده انااااا ساااااكت بمزاااااجيييي يا حبيببببيييي بص بص لو جيت جانبي تتااااااني والللله لهتشووف الوش التاني ..وو 

سليم قاطع عبدالرحمن : يا بني انت خلاص حقك عليا هو مكانش يقصد 

عبدالرحمن : عشانك انت بس يا كبير 

توفيق : لا قصدي و وريني هتعمل اي بقي 

عبدالرحمن : تحب تشوف ؟؟ 

توفيق بثقه : اه يلا ده انت اوزعه بالنسبالي ؟ 

عبدالرحمن جري ناحيته و من ضهره مسك رقبته بطريقه معينه طقت جامد و عملت صوت و عبدالرحمن وقف وبثقه : هاااا اي تاااني ؟

الكل مصدوم .. و توفيق ماسك رقابته و بيتوجع 

توفيق : اااااه يا حيوان ( و رايح ناحيه عبدالرحمن اللي جري وقف ورا سليم ) 

الحققققني يا عميييي هيااااكلني 

سليم بيضحك و الكل خد باله من كلمه " عمي " 

سليم : خلاص يا توفيق عشان خاطري 

توفيق : ماشي يا سليم بيه عشان خاطر حضرتك انت بس 

عبدالرحمن طلع لسانه لتوفيق و توفيق : بص ؟؟ 

سىليم ضحك : خلاص بقي حقك عليا عيل صغير

عبدالرحمن : ايوا يا تيفا انت الكبير 

توفيق بص له بنفاذ صبر : تمام بس سليم بيه هينام بليل و هصطادك في الاوضه ( و مشي ) 

عبدالرحمن : يلهووووي هيموتني بلييييل 

الكل ضحك .. 

عدلي بضحك  : ده انت مسخره

 عبدالرحمن : تسلم يا كبير 

 ‏سناء : تعاالي يا بني اقعد تعالي .. 

 ‏عبدالرحمن قعد و الكل قعد .. 

 ‏عائشه : هاا عامل اي ؟؟ 

 ‏عبدالرحمن : الحمدلله و حضرتك ؟ 

 ‏عائشه : كويسه يا حبيبي 

 ‏سليم : اي اللي انت عملته ده بقي ؟ 

 ‏عبدالرحمن : حركه اتعلمتها في التايكوندو عادي ⁦

 ‏عدلي : مش غلط طب ؟؟؟ 

 ‏عبدالرحمن : لا عادي هتوجعه شويه بس او ممكن توجعه كتير عادي بس مش هيموت ولا رقبته هتتكسر متقلقوش  

 ‏هشام : انت متعلم تايكوندو ؟؟ 

 ‏عبدالرحمن : اه لي حضرتك عاوز مدرب ؟؟ 

 ‏هشام : لا انا بسال .. متعلم حاجه تاني 

 ‏عبدالرحمن : اه كتير .. باركور و تايكوندو و ملاكمه و كاراتيه و كذا حاجه تاني 

 ‏عائشه : ماشاء الله ربنا يحميك 

 ‏عبدالرحمن : تسلميلي يا طنط

 ‏عائشه : طنط ؟؟ قولي يا خالتو او يا عمتو زي ما 

 تحب .. 

 ‏عبدالرحمن : حاضر ، ممكن اطلب منكم طلب ؟؟؟ 

 ‏عدلي : خير؟؟

 ‏عبدالرحمن : عاوز تليفوني طيب اتصل بحد من صحابي يروح للكلاب بتااعتي زمانهم مااتو و الله 

 ‏سليم بص له بشك 

 ‏عبدالرحمن : سمسم انا لو عاوز امشي همشي عادي و متنساش ان انا جيت برضو بمزاجي و اقدر امشي بمزاجي .. 

 ‏سليم : ماشي يا عم اللمض .. *طلع تليفون عبدالرحمن و ادهوله* 

 ‏عبدالرحمن اتصل بصاحبه : ابراهيم ؟ 

 ‏_ يسطا عامل اي و فينك 

 ‏عبدالرحمن : مش مهم انا فين بقوولك 

 ‏_اؤمر يا زميلي ؟؟

 ‏عبدالرحمن : عاووزك تروح شقتي و خد سيمبا و سكار عندك مؤقتا زمانهم كلو من الاكل اللي موجود بس اكيد خلص .. تمام ؟

 ‏_ تمام .. سلام 

 ‏عبدالرحمن قفل و بص علي سجل المكالمات ملقاش حد اتصل بيه خالص ادي التليفون لسليم في صمت 

 ‏عبدالرحمن : هو انتو عاملين اكل اي النهارده انا واقع من الجوع

 ‏سناء : عاملين مكرونه بشاميل .. كل بقي معانا علي السفره .. *بعدها بشويه الكل اتلم علي السفره*هشام : و انت بقي يا عبدالرحمن يعني بما انك ملاكش حد بتصرف منين .. 

 ‏سليم بص لهشام 

 ‏عبدالرحمن  : عندي چيم بصرف منه .. و فتحته من فلوس بابا لما مات .. بس مين قالك اني ماليش حد .. اممم اكيد سمسم طول عمره كده ميتبلش في بوقه فوله .. 

 ‏الكل ضحك و بعد كده عبدالرحمن خلص اكل و رجع اوضته بيفكر في الناس دي .. و لي هو مشدود ليهم جدا كده 

 ‏.

 ‏.

 ‏.

 ‏عدي يومين و جيه اليوم المشؤوم ... الرجاله مشيوا و راحو اشغالهم و هي ان هما يشوفوا اي اخبار الحي و هكذا .. *مصدر دخلهم مشاريع كتير داخل و خارج الحي* و كانو في البيت ستات بس حتي الحرس مفيش غير ايهاب و توفيق المهم فجاه البيت بدا يتغربل من كل الشبابيك و البيبان و عبدالرحمن في اوضته بيزعق و ينادي علي توفيق او ايهاب .. ملاقش حد بيرد كسر الباب و خرج لقي ايهاب بيضرب نار و توفيق كمان قالهم انه عاوز سلاح و فعلا ادوه و ابتدي يضررب .. 

توفيق : الطلق و الذخييره بيخلصوا 

عبدالرحمن بجديه عكس شخصيته المعتااده : البنااات و الستات فييين ؟؟ 

ايهاب : في اوضه امان 

عبدالرحمن بيبص لمح حد بيتجه لاوضه من البيت و استنتج انها اوضه البنات راح ناحيته كان ثبتهم بالسلاح و الكل بيصرخ عبدالرحمن جيه من وراه و لوح رقبته جامد و بسرعه في اقل من ثانيه الراجل كان جثه علي الارض دخل غيره عبدالرحمن نط و اداله بالرجل في صدره و بعدين ضربه بالنار و كذا حد دخلوا كتير و عبدالرحمن هاجمهم كلهم و طبعا كان بيستخدم كل مهاراته في القتال .. الباركور اللي مساعده يكون خفيف و ينط في الجو و محدش يقدر يتحكم فيه التايكوندو اللي معرفه نقاط ضعف الجسم فين و الملاكمه و غيره .. فجاه الضرب هدي خاالص

 و عبدالرحمن جري يطمن عليهم و كانو كلهم كويسين و هو مليان


 كدمات لان مهما كان الكتره تغلب الشجاعه بس بمساعده توفيق و ايهاب اللي دخلوا


 في اخر لحظه هو عايش .. 

توفيق : عبدالرحمن انت كوويس ؟؟ 

عبدالرحمن حاطط ايده علي دماغه و بعد كده فقد وعيه مع 


صرخه الكل / عبداللللرحمممن 

                       الفصل الرابع من هنا 

لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات