Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شمس الصعيد الفصل الخامس عشر


 شمس الصعيد 


الحلقة الخامسة عشر 

بقلم الامبراطورة نور الشمس

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞


في الصباح 

🌞🌞🌞🌞


صحي الشباب وجهزو ونزلو وجدو الخدم مجهزين الفطار فجلسو 


زين : فين شمس 

الخادمة بادب : حضرتها خرجت من بدري وبتقول لحضرتكم تحصلوها على الشركة 

نرمين : انا مش جعانة 

الخادمة بادب : البرنسيسة أمرت ان الكل لازم يفطر علشان اللي هيرفض في عقاب

حاتم بحنان : قلبي لازم تفطري يالا يا عمري 

زين : نيرو يالا افطري كويس 


مر الوقت وغادر الشباب وتوجهو الى الشركة 


🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞


في الشركة 

🌞🌞🌞🌞🌞




وصل الشباب إلى الشركة وتوجه كل شاب مع زوجته إلى مكتبها وطمان عليها وتوجه بعد ذلك إلى مكتبة 




في تمام الساعة العاشرة والنصف 

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞


اتصلت سكرتيرة مكتب شمس على زين و حاتم بسرعة التوجة إلى غرفة الاجتماعات لوصول اجتماع مهم فى تمام الساعة ١١ صباحا 


فتوجه الشباب إلى غرفة الاجتماعات في انتظار الاجتماع 


🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞


في فيلا المنياوي 

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞


نزل قصي من غرفته ووجد الجميع يجلس على الافطار


مراد : قصي اوعي تنسي النهاردة معاد الشركة

صالح : شركة ايه 

قصي : شركة SH . Z . H 

مي : مش ديه شركة العقارات 

مراد : بتاعة كله منوش

صالح : وانت يا بيه خلصت كل حاجة علشان الفرح 

مراد : بلاش تقلق كوتش كل حاجة معمول حسابها 

مي : وصفا فاضل ليها شوية حاجات بسيطة 

صفا : الفستان لسه يا مامي 

مراد بعشق : ننزل مع أميرتي وتختار اجمل و اجمد فستان فرح 

صالح : على بركة الله 

مي : هو المعاد الساعة كام 

قصي : على ١١ 

مراد : يادوبك نلحق الساعة دلوقتي ١٠ و نص عقبال الطريق 

قصي : تمام يالا 


غادر الشباب إلى الاجتماع وتركو صفا و مي يختارو باقي الحاجات اللي ناقصة وتوجه صالح إلى الشركة 


🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞


في شركة SH . Z . H 

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞


دخل قصي و مراد بثقة كبيرة تليق باسمهم بالسوق وسالو عن الاجتماع وصعدو 


قصي : صباح الخير 

مروة : صباح النور اهلا قصي بيه 

قصي : في ميعاد 

مروة : طبعا يا فندم البهوات في انتظارك اتفضل 


دخلت السكرتيرة وخلفها قصي و مراد 


السكرتيرة بادب : حاتم بيه و زين بيه وحضرتهم قصي بيه و مراد بيه 

زين : اهلا وسهلا 

قصي : اهلا بيك

حاتم : اتفضلو 

مراد : ياريت نبدا الاجتماع 

قصي : امال فين شمس بيه

حاتم بستغراب : بيه تقصد مين 

قصي : اقصد شمس بيه المنشاوي 


كتم زين و حاتم ضحكتهم بصعوبة 


زين : شمس على وصول بس الطريق

قصي : طيب هو لازم يبقي موجود 

حاتم : طبعا لازم علشان شمس المهندس المسؤل عن المشاريع

مراد : بس المعاد الساعة ١١ 


انفتح الباب ودخلت شمس تضرب الارض بكعب حذائها فلتفت قصي و مراد حتى يرو من صاحب تلك الخطوات وجدو فتاة تقف وظهرها لهم وتتحدث    مع السكرتيرة وكانت ترتدي بدله نسائية باللون الابيض وترفع شعرها إلى الأعلي بكل فخامة


مراد : مين الفرسة ديه

قصي : احترم نفسك يا حيوان 


التفتت شمس وعندما شاهدها قصي و مراد وقفو بذهول 


شمس بابتسامة عملية : صباح الخير 

مراد بذهول : صباح النور 

قصي بابتسامة : صباح العسل اذيك شوشو 

شمس برفع حاجب : اتفضلو 


خلعت شمس الجاكت ووضعته على الكرسي وجلست عليه وشاورت ليهم بالجلوس 


شمس : تحت امرك مستر قصي خير

حاتم بضحكة مكتومة : قصي بيه عاوز المهندس شمس المنشاوي 

مراد : فعلا كنا عوزين شمس بيه 

شمس برفع حاجب : بيه و مهندس اذاي يعني هو اسم شمس مينفعش يمشي في الجهتين 

قصي بذهول : تقصدي انك انتي شمس المنشاوي 

شمس بابتسامة بسخرية : شفت اذاي طلعت ست مش راجل 

مراد : احنا اسفين بجد بس كنا بنحسب أن شمس المنشاوي راجل مش انتي 

شمس بجدية : خير 

قصي : عندي قطعة ارض عاوز ابني عليها قرية سياحية 

شمس : مش ده المشروع إللي مسكتة شركة العائلة 

قصي : صح انتم بس هتدخلو تكملو 

زين : بس احنا مش هنعرف نكمل شغل غيرنا 

مراد : زين بيه انت قولت انك مش بتفهم خلي اللي بيفهم هو اللي يقرر

حاتم بحده : لاحظ انك بتغلط فينا 

قصي بسخرية : بس مراد مغلطش في كلامه هو ده الكلام الصح انتم مش بتفهمو يبقي   خليكم ساكتين والهانم تقرر

زين بغضب : ايه الغرور ده حد قالك اننا قليلين في السوق احنا لينا كلمتنا وكل واحد وليه كلمتة 

قصي ببرود : اولا ده مش غرور ده ثقة ثانيا بقي وده الاهم اسم شمس المنشاوي هو اللي ليه وزنه في السوق لكن انتم لا هو عندكم في الصعيد بقي الراجل ست و الست راجل 


اصبح عيون شمس يتملكها الغضب وأصبحت بلون الشمس الساطع 


شمس بغضب : يعني انتم في شركتي وبتغلطو فى اخواتي وبتسخرو منهم 

مراد بخوف من منظر عيونها : احنا بس كنا تقصد يعني 

قصي برعشة : احنا بس كنا بنفهمهم 

شمس بغضب أعمي : طيب اسمعني يا قصي يا منياوي انا بقول كلمتي وذي منتي مقولت اسمي علامة مسجلة ووعد مني انا شمس المنشاوي   المشروع بتاعكم هيفضل واقف محلك سر يعني محدش هيقدر يضرب فيه طوبة وكل اللي ادبنا هيتساوي بالأرض وهاتلي راجل بجد يقدر يكسر كلمة ليا وكل كلمة طلعت منكم هحاسبكم   عليها وبالاقوي ودلوقتي وقتكم خلص واهلا وسهلا بيكم فى عداوة شمس المنشاوي ولاحقو بقي على المشاكل 


غادر قصي و مراد بغضب وتركو خلفهم شمس والباقي فى حالة غضب


شمس بهدوء مخيف : شباب من فضلكم روحو مكاتبكم 

حاتم : شمس 

شمس بغضب مكتوم : حاتم من فضلك 

زين : حاضر شمس 


غادر الشباب ودخل هاري 


شمس بغضب : اي شغل لشركة المنياوي يقف واي واحد يخالف اوامري يتعاقب   والكل يعرف أن ديه اوامر مني مفهوم 

هاري : ممكن تهدي العصبية مش كويسة 

شمس بغضب أكبر : متقوليش اهدي كلامي يتنفذ ودلوقتي تامر الرجالة مشروع القرية يجي على الارض مفهوم 

هاري بهدوء : مفهوم برنسيسة مفهوم 


خرج هاري حتي ينفذ اوامر شمس ولكن منعه حاتم و زين 


هاري : هو ايه اللي حصل 

زين : واحد اسمه قصي المنياوي فضل يتكلم بغرور وغلط فينا 

هاري : يالهوي قصي المنياوي عارفين انه جاركم الباب فى الباب 

حاتم : احلوت علي الآخر 


استمع الجميع لصوت تكسير فدخلو بسرعة للاطمئنان على شمس 





وجدو المكتب فى حاله يرسي لها وهي تقف بغضب أعمي فتوجه إليها زين وضمها لحضنة 


زين بحنان : ششششششششش اهدي يا قلبي اهدي 

نرمين بخوف : مالها شمس حاتم

حاتم : متخفوش شوية مشاكل 

ملك بخوف : انا خايفة عليها

حاتم بحنان : متخفوش سبوها شوية مع زين يمكن يهديها 


رفضت البنات ترك المكتب وفضلو يقفو 


امسك زين يد شمس وسحبها خلفة وجلس وجعلها تجلس بين أحضانة وضمها بشدة 


استمر الوضع على تلك الوضعية مع دخول ليث وياسمين


ليث : في ايه يا شباب الدنيا ولعة برا

حاتم : ليه ايه اللي حصل 

ليث : صدر اوامر من شمس بكرت شركات المنياوي واي حد هيقف معاهم يبقي فتح النار عليه 

ياسمين : هو قصي المنياوي كده مغرور هتلقيه عمل حركة غرور فهي شاطط 




حاتم بسخرية : لا يا برنس قصي المنياوي لعب مع زين و معايا وخلط فينا وطبعا زين خط   أحمر واللي يفكر يقف قدامه يبقي القبر اولي بيه

ليث : شمس مش هترحمه 

ملك : ربنا يستر 




ليث : هي بقالها قد ايه فى الحالة ديه

نرمين بدموع : بقالها حبه كتير انا خايفة عليها 

حاتم بحب : ممكن حبيبتي تهدي نفسها علشان مرحش اقتلها ونستريح 


اما شمس فكانت مفصوله عن الواقع وهي بين أحضان شقيقها التى تشعر معه بالأمان والدفئ 


دخل هاري وتوجه إلى شمس وجلس على الارض 


هاري بهدوء : برنسيسة ممكن تهدي خلاص معاش ولا كان اللي يفكر يعصب البرنسيسة شمس المنشاوي ويفضل مرتاح البال 

شمس : عملت ايه 

هاري بغمزة : قبل ميوصل شركتة المصايب هتنزل ترف فوق راسة 

شمس وهى تقف : لم الليلة هنا وتعالي معايا وانتم كل واحد على شغله 

زين بحنان : انتى كويسة 

شمس وهي تقبله : كويسة يا قلبي متخفش 

نرمين بدموع : شمس 

شمس بحنان لا يظهر اللي لاخواتها : طفلتي الجميلة بلاش دموع علشان غالية اوي على قلبي

نرمين : يعني انتي كويسة 

شمس بابتسامة : كويسة يا روحي حاتم 

حاتم : نعم 

شمس : خد نرمين ورجعو البيت وانت كمان زين خد ملك وروحو 

زين : بس الشغل 




شمس بهدوء : متقلقش انت يالا روحو 


غادر الشباب وفضل هاري و ليث و ياسمين 


ليث : ناوية على ايه 

شمس بغموض : على كل خير اللي يفكر يقف قدامك شمس المنشاوي يستحمل يتغفرله 

هاري : الخبر اتنشر في السوق 

شمس : هاري خلي الشباب يلمو الفوضى ديه وانا هروح مكتب زين وانت ليث معايا ولا ايه

ليث : من غير كلام كتير طبعا معاكي وهفضل في ظهرك لاخر يوم فى عمري 

شمس : تسلملي يا حبيبي 


غادرت شمس وتوجهت إلى مكتب زين لتباشر الشغل 


🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞


في شركة المنياوي 

🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞


كان يجلس صالح على نار بعد وصول خبر اعلان الحرب من قبل شركة SH . Z . H 


مي : ايه اللي سمعته ده صالح

صالح بغضب : مصيبة وحطط فوق راسنا اكيد ابنك عمل مصيبة

مي : بس الشركة ديه الكل بيقول عليها قوية 

صالح بغضب : ابنك خلاص اتجنن اتصلي عليه شوفيه في اي داهية 

مي : حاضر بس اهدي بالله عليك 


اتصلت مي على قصي وطلبت منه القدوم بسرعة 


بعد مرور أكثر من ساعة دخل قصي و مراد الشركة ودخل وجد الموظفين ينظرون لهم 


مراد : هو في ايه

قصي : والله معرف كبر دماغك 


صعدو إلى الأعلي 


🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞


في مكتب صالح 

🌞🌞🌞🌞🌞🌞


مراد : منوش العسل

صالح : كنتم فين

قصي : لما منوش اتصلت كان عندنا اجتماع 

صالح : والراجل جيه

مراد : لا اعتذر مراتة تعبت وراح بيها المستشفي ربنا يشفيها

صالح بغضب : ربنا يحرمني منكم مغروريين وشيفين نفسكم على الفاضي 

مراد : في ايه عمي

صالح بغضب : عمي الدبب يا سفلة خلاص ضيعتم الشركة والفلوس وكل حاجة علشان غروركم 

قصي : في ايه بابا ممكن تهدي وتفهمنا 

صالح بغضب : كان عندك معاد مع شركة SH . Z . H 

قصي : ايوة صح بس فى ايه

مي : عملتم ايه هناك 

قصي : ولا حاجة حصلت مشكلة وانتهت

صالح بغضب : يلعن ابو غرورك انت اتحديت وتغريت على شخص غلط شمس المنشاوي اعلن الحرب علينا وكل العملاء سحبو تعاملتهم بامر منه

قصي بغضب : بنت الكلب اذاي تعمل كده نهار ابوها اسود 

صالح بغضب : اخرس يا حيوان   ضيعت شقي وتعب سنين انت عارف شمس المنشاوي ده كلمته سيف على رقبه الكل 

مراد : اولا شمس المنشاوي ست مش راجل ثانيا هي البنت اللي تعبت وبقت جارتنا 

مي : ايه اللي حصل هناك 

قصي بغضب : ولا حاجة شدينا في الكلام مع بعض

صالح بغضب و صوت عالي : مرااااااد حصل ايه هناك 

مراد : احم هو يعني حصل 

صالح بصوت عالي : انطق 


حكي مراد ما حدث معهم في الشركة وتهديد شمس لهم 


مي بصدمة : يالهوي عليا وعلى سنين عمري حد يقول كده ليه يا ولاد حرام عليكم 

صالح بتعب : منكم لله انتم فاكرين انها بفتحة الصدر هما عملين الشركة من كام سنة   بس طلعو بيها السما بقت ليها وزنها و مكانتها وسط عالم الأعمال ليه يارب اخرتي على ايد ولادي حرام عليكم 

قصي بخوف : بابا اهدي صدقني انا هتصرف هي مش هتقدر تعمل حاجة 

صالح بتعب : مي عاوز اروح مش قادر منكم لله 

مي بدموع : بالله عليك صالح اهدي ربنا كريم ان شاء الله خير  


غادر صالح و مي وتركو قصي و مراد 


مراد بحزن : احنا فعلا غلطنا 

قصي بغضب : لا مغلطناش 

مراد بعصبية : اخرس بقي احنا غلطنا يعني هزقنا الناس وهما معروف عنهم انهم صعايدة يعني هناهم وقلقنا من رجولتهم ولكل فعل رد فعل 

قصي : وهي اذاي تامر والكل ينفذ

مراد : انت ناسي فريد الديب لما ابنه غلط فيها واول ما شفها ارتعب اذاي وحنا فكرنا ان ابوها معروف طلع الرعب منها هي 

قصي : هنعمل ايه دلوقتي 

مراد : دلوقتي نرجع البيت ونفكر بالعقل 

قصي : ماشي 


اتصل قصي على السكرتيرة يطلب منها ارسال جابر وبعد فترة دخل


جابر : اوامرك قصي بيه 

قصي : عاوز تقرير مفصل عن شمس المنشاوي من يوم متولدت لغاية اللحظة ديه عاوز اعرف عدد الانفاس مفهوم 

جابر : مفهوم يا فندم بعد اذنك

قصي : اتفضل

مراد : ناوي على ايه قصي

قصي : مش هي لعبت وانا كمان هلعب وهنشوف بقي 

مراد : ربنا يستر 


غادرو الشركة وتوجهو إلى الفيلا 


🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞


في المساء

🌞🌞🌞🌞


دخل جابر واعطي لقصي ملف 


جابر : ده اللي قدرت   اوصل ليه بس عرفت من مصدر ليا ان فى ظابط في جهه امنيه بيدور وراها 

قصي : حلو اوي الكلام ده 

جابر : اي اوامر مني 

قصي : لا اتفضل انت 


غادر جابر ومسك قصي الملف وقرأ محتوياته 


الاسم : شمس حامد منصور عثمان المنشاوي 

الشهرة : شمس المنشاوي 

السن : ٢٢ سنة 

الحالة الاجتماعية : سنجل 

الاشقاء : زين المنشاوي و نرمين المنشاوي  

العمل : صاحبة شركة SH . Z . H 

المؤهل : خريجة هندسة معمارية وتجارة 

السكن : بجواره

الاشخاص الذين يعيشون معها : زين و نرمين و حاتم الشاذلي و ملك الشاذلي 

الحرس : تمتلك عدد كبير من الحرس وعلى رأسهم هاري ويتسون 

مراد : في ايه التقرير

قصي : مجرد معلومات عامة مفيش حاجة جديدة 

مراد : والعمل 

قصي : هنشوف 

مراد : عمي تعبان اوي هنعمل ايه 

قصي : مش عارف بس تعرف انت صح لازم نتصرف 


🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞


في غرفة صالح

🌞🌞🌞🌞🌞🌞


كان صالح يجلس حزين على كل شي ضاع بسبب غرور ابنه فجلست بجواره مي


مي : حبيبي وحد الله وسلمها لربنا 

صالح : ونعمه بالله الحمد لله على كل شيء 

مي : صالح ممكن اقولك حاجة بس من غير زعل

صالح : يعني بعد العمر ده   كله ٢٩ سنة وجاية دلوقتي تقوليلي هزعل منك قولي يا اغلي من الروح

مي بهدوء : ايه رايك لو نروح لشمس البيت ونتكلم معاها يمكن ربنا يهديها وترفع اذاها عننا 

صالح : تصدقي بالله كنت بفكر في كده 

مي : طيب تعالي نروح دلوقتي 

صالح : مينفعش لازم نسبها تريح اعصابها شوية من حرقة الدم اللي البغول عملوه مش هين عليها 

مي : هنعمل ايه دلوقتي 

صالح : دلوقتي تعالي في حضني محتاج انام اوي 

مي بعشق : حاضر حبيبي 


توجهت مي ونامت بين أحضان زوجها و حبيبها 


🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞


عند شمس 

🌞🌞🌞🌞


خرجت شمس من الشركة واخذت السيارة ورفضت اي حد من الحرس الذهاب معها فخضع الجميع لاوامرها وتوجهو إلى الفيلا 


اخذت شمس السيارة وسائق بسرعة وبعد فترة توقفت امام الاهرامات ونزلت من السيارة وجلست عليها وفضلت تنظر إلى السماء كأنها تريد الراحة 


مر الوقت ولم تشعر شمس بالوقت ونزلت من على السيارة وجاءت لتركب وجدت   مجموعة من سيارات الشرطة تقف حوليها ولكن لم تهتم شمس لهم وجاءت لتركب وجدت يد تمسكها 


شمس بهدوء : أيدي سبها علشان متخصرش حياتك 

الضابط : لوحدك ولا محتاج مساعدة 

شمس بسخرية : لا معايا امك تنفع

الضابط بغضب : انتي مجنونة ياروح امك

شمس بعظمة : انا شمس المنشاوي سيدة أعمال لو خايف على نفسك اخفي من وشي 

الضابط : لا ياروح امك انتي هتيجي معانا 

شمس ببرود : لاحظ انك بتجيب سيرة امي على لسانك وانا بكره اي حد يجيب سيرتها علشان كده هعرفك انا مين 


رفعت شمس التليفون وتصلت على يوسف واخبرته بما يحدث واغلقت معه وما هي اللي لحظات وكان هناك سيارة تقف وينزل منها المقدم عمرو الدمنهوري فبتسمت شمس بسخرية 


عمرو بابتسامة : مساء الخير 

شمس ببرود : مساء النور خير

عمرو : لقيتك محتاجة مساعدة فقولت ادخل غلط انا كده 

شمس ببرود : لا ابدا بس انا مش محتاجه مساعدة من حد تقدر تتفضل تمشي ولا اقولك   خليك انت معاهم وانا همشي علشان الحركات ديه بقت قديمة سلام يا كوتش وانت حسابك معايا بعدين 


ابتلع الضابط ريقه بخوف لأنه يعلم جيدا من تكون تلك الفتاة 


ركبت شمس السيارة وساقت ولم تهتم لاحد منها وغادرت المكان وعادت إلى الفيلا 


🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞


بعد مرور يومين 

🌞🌞🌞🌞🌞🌞


كانت شمس تجلس في الفيلا واشقائها نظرا لعدم وجود عمل يوم الجمعة 


دخل هاري وتوجه إلى الشباب 


شمس بابتسامة : تعالي هاري بوتر

هاري بغيظ : بت اتعدلي 

شمس بمشاكسة : مليش مزاج هاري بوتر 

حاتم بضحك : هاري عرفت مكان اللورد فرودو 

هاري بغيظ : لا عرفت مكان قبرك

زين بضحك : هههههههههه ليه بس هاري بوتر 

شمس بابتسامة : لا بجد في ايه هاري 

هاري : اه صح افتكرت صالح بيه موجود برا وعاوز يقابلك

شمس بسرعة : دخله بسرعة هاري 


خرج هاري وتوجه إلى صالح و زوجته وطلب منه الدخول معه إلى مكان جلوس شمس ودخلو 


شمس بابتسامة : أهلا وسهلا عمو صالح نورت البيت 

صالح : البيت منور باهله وناسه 

مي : اذيك يا شمس 

شمس بابتسامة : الحمد لله يا طنط اتفضلو


جلس الجميع ينظرون لبعضهم البعض 


شمس بابتسامة : اعرفكم ده زين المنشاوي و نرمين المنشاوي اخواتي ودول حاتم الشاذلي و ملك الشاذلي اصحابنا ومتجوزين بعض 

مي بستغراب : يعني ايه شمس 

شمس : يعني زين جوز ملك و نرمين مرات حاتم 

صالح بابتسامة : ربنا يوفقكم ويرزقكم بالزرية الصالحة 

الكل : آمين يا رب 

صالح بكسوف : ممكن يا شمس تسامحي قصي و مراد هما على طول كده مدب في الكلام 

شمس : عمو صالح قبل اي كلام احب اعرفك احنا مين انا شمس حامد منصور عثمان المنشاوي بنت نجمة وهدان المنشاوي و خالي يبقي منصور وهدان المنشاوي  وده حاتم عامر صفوان الشاذلي ابن عامر الشاذلي ودل اصحابك بتوع الصعيد 

صالح بذهول : يستحيل انتى بنت نجمة اخت منصور و انت ابن عامر الشاذلي 

مي : يا سبحان الله بعد العمر ده كله يظهرو تاني 

صالح : لحظة واحدة انتى البنت الصغيرة اللي جت من حوالى ١٠ أو  ١٢ سنة وشترت مني المكن وبفضلها الشركة وقفت على رجل مرة تانية 

شمس بابتسامة : انا مليش فضل على حضرتك يوم مجيت الشركة كان بامر من جدو   وهدان المنشاوي وانا نفذت أمره

صالح بحنان : يا حبايبي الله يرحمه ابوك يا حاتم وخالك شمس كانو بجد ونعمة الاصحاب 

شمس بابتسامة  : بعد الشر عليهم من الموت بس عمي عامر و خالي منصور لسه عايشين وبصحة 

صالح بستغراب : اذاي يا بنتي انا عرفت خبر موتهم 

شمس : موضوع طويل هبقي احكهولك بعدين 

نرمين بابتسامة : حضرتك يا عمو تشرب ايه وحضرتك يا طنط 

صالح : شكرا يا بنتي مش عاوز حاجة 

شمس بابتسامة : على فكرة ديه نرمين بنت منصور صاحبك

صالح بفرحة وهو يقف امامها : بجد يا قلبي قمورة اوي


ضمها صالح لحضنة وقبل رأسها بكل حنان وشاور لملك وفتح لها ذراعة فتوجهت له وضمها لحضنة وقبل رأسها 


صالح بابتسامة : متزعلش يا حاتم انت وزين انا قد ابوها بس بجد منصور و عامر وحشوني   اوي انا بجد حزنت اوي لما عرفت انهم بعد الشر ماتو 

زين بابتسامة : ولا يهمك حضرتك عادي انت ذي مقولت ابوهم ومفيش اب هيبص لبنته بصه وحشه

حاتم بابتسامة : حضرتك يا عمي في مقام ابوهم 

ملك : بعد اذنكم هروح اجيب العصير 

نرمين : وانا هساعدك بعد اذنكم


غادر البنات وفضل الباقي 


صالح : اذي نجمة يا شمس كانت ونعمة الاخت تعرفي انك فيكي شبة منها

شمس بهدوء  : امي الله يرحمها ماتت من حوالي ٧ سنين 

ص


الح : لا حوله ولا قوة إلا بالله البقاء لله يا بنتي

شمس : ونعمه بالله الحمد لله على كل شيء 

صالح بهدوء : احم شمس انا عارف ان قصي و مراد غلطو و غلطهم كبير 

مي : بصي يا بنتي احنا اللي هنعتذر بس ارجوكي كفاية مشاكل 

شمس : حضرتكم بتقولو ايه انا مش زعلانة منك بس ولادكم هما اللي غلطو وانا عمري   مهسامح في حق اخواتي و اهلي حضرتك عارف اننا صعايدة ومش بنقبل بالإهانة وهما غلطو فينا وبزيادة 

مي : حقك عليا انا يا شمس بس الشركة بتتعرض لاذمه مالية احنا في غني عنها 

صالح : انا اسف يا شمس بجد 

زين : حضرتك بتقول ايه مفيش اب بيعتذر من ولاده ولا ايه شمس 

حاتم : هو فعلا قصي و مراد غلطو بس هما المفروض يعتذرو مش حضرتكم 

زين : كل واحد فينا ماسك جزء خاص بالشركة احنا اه بنفهم في شغل بعض بس محدش   يقدر يصدر قرار في شغل التاني وهما غلطو 

حاتم : بصي عمي احنا ممكن نسامح بس شمس معتقدش انها تسامح ولازم عقاب 

مي : ما هي قومت السوق علينا عاوزة ايه تاني

زين بهدوء : شمس لسه معقبتش ولادكم ده مجرد البداية 

حاتم : وممكن النهاية توصل للدم 

زين : بس انا اعتقد بسبب مجي حضرتكم هنا شمس هتسامح الشباب بس هترفع اديها من على الشركة وهتعاقب الشباب بمعرفتها 

مي بخوف : يعني ممكن تعمل ايه هي ملهاش في الدم صح 

حاتم : ملهاش ديه بتعشقة عشق اديها متغرقة بالدم من وهي صغيرة 

زين : يعني الدم عندها سهل بس انا اكدلك انها مش هتستخدم الأسلوب ده معاهم فطمن

صالح برعب : يعني كده ولادي هيفضلو عايشين صح

زين : ده وعد زين المنشاوي ولادكم هيفضلو عايشين وشمس بريئة من دمهم 

صالح : وانتي يا شمس قرارك ايه

شمس بجدية : وانا مقدرش   ارفض كلام اخويا بس لازم اعاقب ولادك وحضرتك برا الليلة وشركاتك 

صالح : تمام شمس 

مي بدموع : هو انتى يا شمس هتقتليهم 

شمس بضحكة رنانة : ليه بس يا منوش حد قالك عليا الخط متخفيش هي قرصه ودن وبس 

صالح بتنهيدة : الحمد لله   وانا واثق فيكي يا شمس اسمحولي استاذن وسبكم بقي 

زين : لسه بدري يا عمي 

صالح : بدري من عمرك يا زين 


غادر صالح و مي الفيلا ونظرت شمس لحاتم و زين بشر والذين انسحبو من امامها 



بسرعة يجرو امامها وهي تجري خلفهم بالشبشب والبنات تضحك بشدة على منظرهم



                  الفصل السادس عشر من هنا

تعليقات