Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اصبحت اما في العشر سنوات كاملة بقلم صابرين علاء جميع الفصول من الاول حتي الاخير

رواية اصبحت اما في العشر سنوات الفصل الاول


 رواية اصبحت اما ف العشر سنوات 


البارت الاول 

بقلم صابرين علاء



كانت الممرضه بتعمل مكالمه وفجأه بتىف ملقتش المريضه اللي كانت معاها من دقيقتين 

استغربت وقالت اي دا المريضه راحت فين دي كانت لسه معايا تكونش رجعت اوضتها 


دخلت الممرضه علي الاب وبنته وقالت هي مدام حضرتك رجعت...... هي كانت معايا وفجأه ملقتهاش 


مهران قام وقف وقال للمرضه نعم يا اختي 

الوليه لسه ماشيه معاكي دلوقتي ترجعي من غيرها وتسألي عليها كمان 

الممرضه قالت هي فعلا كانت بتتمشي معايا ف الطرقه بتاعت المستشفى بس انا جالي تلفون واستأذنت منها ولما رجعت ملقتهاش 


مهران قال ملقتهاش ازاي دي لسه والده وكمان بطنها مفتوحه هي هاتسبلي العيلين التؤام دول وتهرب ولا ايه لا دا انا لازم اجبها من شعرها مش هي اللي صممت انها تخليهم ف بطنها وف الاخر تمشي لا انا لازم الاقيها واديها علقه موت 

وخرج الاب ومرجعش تاني عدت الساعات ونظلي قاعده لوحدها ف المستشفى ومعاها اخواتها التؤام مستنيه ابوها ومرجعش 

والممرضه جت وقالتلها لسه بردو امك وابوكي مرجوش 

نظلي قالت لا....... مرجعوش 


الممرضه طبطبت عليها وقالت طب وانتي هاتعملي ايه دلوقتي انتي عندك كام سنه ياحلوه 

نظلي ردت وقالت عندي ١٠ سنين 

الممرضة استغربت وقالت لاحول ولا قوة إلا بالله طيب انتي تعرفي عنوان بيتكم 

نظلي قالت ايوا بس اااااا

الممرضة طلعت فلوس من جيبها وقالتلها خدي دول خليهم معاكي ودا لبن اطفال لاخواتك عقبال ما ماما ترجع بالسلامه  ان شاءالله 


بتعرفي تحضريه 

نظلي قالت لا 


الممرضه قالت بتغلي ميه وتحطي معلقه ممسوحه ف الببرونه وبعدين ترجيها كويس وتبرديها وتسقيهم انتي عارفه ان هم لما يكبرو هايحبوكي اوي وهايبقو اهلك وعزوتك وعلشان كدا اوعي تبعديهم عنك ابدا ومتزهقيش منهم وانتي جميله وشاطره وبتسمعي الكلام مش كدا 

نظلي ابتسمت وقالت شكرا يا طنط عن ازنك 


꧁꧁꧁꧁꧁꧂꧂꧂꧂꧂


في مكان تاني كانت الام رجاء هربانه مع عشيقها اللي خدها من المستشفي وشجعها علي الهروب معاه قالتله استني بس يامحمد انا لسه والده ومش قد المشي دا كله 


محمد قالها معلش يارجاء تعالي علي نفسك شويه الزفت جوزك عمال يدور عليكي ف كل حته ويادوب زوغنا منه من شويه 


رجاء قالتله الله يخربيتك كانت شوره مهببه كان لازم يعني نهرب انا قلبي واكلني ع العيال نظلي هاتتصرف معاهم ازاي دلوقتي  


محمد قالها مالكيش دعوه ابوهم يتصرف انتي مش اول ولا اخر واحده تسيب لجوزها العيال وتمشي خليه يتلاها فيهم شويه ويبطل يدور عليكي 


رجاء قالتله مين مهران دا عمره ما ينساني مهما حصل دا مجنون بيا 


وقف محمد وضربها بالالم وقالها بيحبك ايه يامره دا كان بيصبحك ب علقه ومسيكي بعلقه 


ولا انتي ناسيه انك ياما جيتي ف حضني واشتيكتي منه......... خلاص انتي حره ارجعيله يااختي وشوفي هايعمل ايه فيكي لما ترجعيله من بعد ماهربتي.... تعرفي انتي اصلا مره ناقصه هو انتي لو معندكيش ضمير كنت سبتي جوزك وبنتك وجيتي معايا سكه ف الحرام ولا كنتي سبتي عيالك اللي لسه لحمه حمرا وهربتي معايا دلوقتي  . 


رجاء اتصدمت ف عشيقها طلع واحد تاني خالص غير اللي كانت شايفاه زمان 


حست بكسره نفس بعد الكلام دا وقالتله يااااه دا انا لو كانو حلفولي ع الميه تجمد ان انت كدا مكنتش صدقت ابدا 


محمد لا ياختي صدقي ويلا همتك معايا عايزين نلحق قطر اسيوط احنا لو فضلنا هنا محدش عارف ايه اللي ممكن يحصل  يلا بينا 


ومشيت رجاء معاه وهي مش عارفه ابه اللي مخبيه القدر ليها اختارته بجوارحها من غير شفقه او رحمه علي عيالها الرضع 


꧁꧁꧁꧁꧁꧂꧂꧂꧂꧂


كان مهران ماشي ف الشوارع زي المجنون بيدور علي مراته ام عياله ونسي خالص بنته وعياله الرضع  ولقي نفسه ف مكان محدوف شويه عن الحضر كانت زي حته مقطوعه 


ولقي فيها ناس عاملين طبل وزمر قرب شويه لاقاه فرح 


واحد من صحاب الفرح قاله تعال ياعمده اتفضل باباشا خلي بينا عيش وملح تعال قرب وكل عشان الفرح يجي عندك 


مهران ماصدق انه لقي اكل بقاله يومين عمال يلف ف الشوارع بيدور علي مراته 


نزل قعد معاهم علي الطبيله وكل وشبع وبعد كدا اتكلمو معاه شويه وسألوه 


انت يابا متجوز........ 


مهران قال لا 


الراجل قاله طيب ايه رايك نجبولك عروسه وتتجوز هنا وتبقي ف وسطينا قولت ايه ياعمده 


مهران قاله موافق 


وف اللحظه دي مهران قرر انه يعمل زي ماعملت مراته قرر يتخلي عن ولاده التلاته ويعيش لنفسه زي مامراته اختارت نفسها 


꧁꧁꧁꧁꧁꧂꧂꧂꧂꧂


نظلي راحت عن جدتها سهيله ام ابوها لان مالهاش غيرها وكانت ست قاسيه زي مرات الاب واشد 


سهيله وانتي يااختي بقا دلوقتى  جايالي انتي والعرس اللي ف اديكي دول اعمل بيهم ايه 


هي ناقصه شيل هم وواقوه وصداع ليل نهار 


نظلي قالت لستها والنبي ياستي معلش استحملينا احنا مبقلناش غيرك دلوقتي امي وابويه خرجو ومش عارفه راحو فين خالينا عندك والنبي 


سهيله قالت قصدك يا اختي امك الوسخه هربت مع عشيها محمد وابوكي مرجعش علشان رقبته متبقاش قد السمسمه قدام الخلق 

اوعي تكوني يابت فاكراني مش عارفه حاجه 


نظلي قالت لستها بتوسل ابوس ايديكي يا ستي احنا ولاد ابنك بلاش، تعملي معانا زي ماعملو امي وابويا خليكي حنينه علينا والنبي 


سهيله قالت لاحول ولاقوة الابالله صعبتي عليا يابنتي خلاص اقعدو معايا ونسوني بس بقولك ايه انا وايه كبيره وعندي السكر وتعبانه ومش قادره اخدم عيال زيكو انتي هاتقعدي معايا بلقمتك فهمتي يعمي هاتعملي كى حاجه ف البيت من غسيل مسيح طبيخ واخواتك القطط دول انتي اللي هاتربيهم وتستحمليهم وتغيرلهم كمان 


نظلي قالت حرام عليكي ياستي وانا هقدر اعمل دا كلو ازاي طب ومدرستي ومذاكرتي 


سهيله قالت علام انا مبعلمش ولو عايزه تتعلمي انا معيش فلوس لدروس ولا مجاميع ولا كتب ولا ملازم تتعلمي ببلاش عاجبك علي قد اهلا وسهلا مش عاجبك يبقي الباب يفوت جمل 


نظلي حضنت اخواتها ومن اللحظه دي حست بالمسؤليه انها هاتكون الام والاب وقررت انها تكون اقوي من الظروف 


꧁꧁꧁꧁꧁꧂꧂꧂꧂꧂


وف يوم من الايام كانت فاتن اخت مهران قاعده مع سهيله امها وقالتلها بقولك ايه يامه ماتخلي البت نظلي تنزل تشتغل 


سهيله قالت ماهي يابت قايمه بشغل البيت انا يادوم بطبخ بس وحتي مازن ورحيم اخواتها 


هي اللي شايله همهم 


فاتن ردت علي امها بجبروت وقالتلها ماتخليها يامه تشتغل ان شاءلله ساعتين بس ف اليوم 


واهو علي الاقل تكفي مصاريفها ومصاريف اخواتها دا انتي يا دوم معاش ابويا مكفيكي بالعافيه 

بقلمي صابرين علاء. 

سهيله اقتنعت برأي بنتها وقالت طب دا البت عندها عشر سنين هاشغلها فين بس 


فاتن زي مايكون مجهزه الشغل قالت في عياده جمبينا الدكتور طالب عيله صغيره تفتح العياده وتكنس وتنضف وتدخله العيانين وهديها ٧٠٠ج


دا غير البقشيش اللي هتاخده من الناس اللي هاتصعب عليهم يعني رزقايه حلوه وهم يادوب ساعتين تلاته ف اليوم 


سهيله هزت راسها ورحبت بالموضوع وراحت قالت لنظلي وهي وافقت لانها صغيره وضعيفه 


ومافيش قدامها حل الا انها تقبل علشان خاطر اخواتها 


꧁꧁꧁꧁꧁꧂꧂꧂꧂꧂


نظلي كانت ساكنه ف منطقةشعبيه والناس كلها عارفين انها وحيده وولاد الحرام ماليين الشوارع شافها سيكا البودرجي اللي ف المنطقه والبت دخلت دماغه اوي بس لاقاها صغيرة اوي عليه فقال ياخدها ويربيها علي اديه الاول ولما تشد عودها شويه يبقي يقرب منها وف يوم لقاها راجعه بليل قام راح خطفها وحبسها عنده ف المخزن وقالها 

بقولك ايه يانظلي انتي عندك كام سنه دلوقتي كان بيسألها وهو بيبصلها نظرات شهوانيه وقحه نظلي قالتله ١٠ سنين 

زيكا قالها لا صغيره بردك انا هاصبر عليكي بس انتي بتعتي ومافيش دكر ف المنطقه هايخش عليكي غيري فاهمه 


نظلي لقته اتجنن  ع الاخر وشكله شارب  مخدرات وملقاش قدامه غيرها علشان دماغه تقوم عليها هي قالت تسايره وتضحك عليه علشان تخلص منه وترتاح قالتله طيب ماشي يا زيكا ممكن بقي اروح علشان اتأخرت 


زيكا قالها انتي من النهارده ف حمايتي وتحت امرك من جنيه لمليون فهمتي 


نظلي قالتله حاضر ممكن امشي بقي 


زيكا قرب منها جامد وكأنه هايتحرش بيها وفجأه قالها افتحي ايدك 

نظلي قالتله نعم 

قالها افتحي بس واداها كيس بودره وقالها دا تسلميه لواحد اسمه سوسكا تحت الكبري وانتي  راجعه من الشغل بكرا مفهوم 


البيدج الاصليه الكاتبه صابرين علاء. 

نظلي قالت ف عقلها دي مصيبه ايه بس دي ياربي هي كانت نقصاك انت كمان 

بس خطرت ف بالها فكره وقالت تنفذها 

قالتله ماشي حاضر انا تحت امرك هات بقي دي وانا هاعملك اللي انت عاوزه 

وخدت كيس البودره وراحت علي الشرطه عدل وقالت اللي حصل معاها بالظبط 

الظابط مسك الكيس وفتحه وداق منه وفجأه قال ههههههههههه ودا مقلب منك بقي ولا ايه عايزه تهزري مع الحكومه يابت انتي 


نظلي قالت لا والله ياباشا ما بهزر الواد دا مدمن  فعلا وعايز يشغلني معاه وادالي الكيس دا علشان اسلمه لواحد ديلر اسمه سوسكا 


الظابط قالها انتي مصممه عالكدب ليه الكيس دا عباره عن نشا وسكر بودره هم غيرو الصنف ولا انتي جايه تضحكي علينا بقولك ايه انتي شكلك صغيره وغلبانه مش حمل بهدله امشي دلوقتي من قدامي بدال ما ارميكي ف الحجز 


نظلي خافت وقالت لا وعلي ايه ياباشا ساموعليكو 

ومشيت نظلي وهي حاسه باليأس والاحباط وبتقول ف نفسها....ازاي الكيس اللي اداهولي زيكا كان فيه نشا وسكر بودره يانهاري اوعي يكون كان عامل حوار عليا وبيختبرني 

يالهوي دا انا لو رحت المنطقه تاني هايعلم عليا 

فجأه سمعت صوت زيكا اللي جه من وراها وقالها 

وهم فتوه المنطقه هايستني لما تروحيله دا هو قال ف عقل باله ماتيجي نقرب المسافات 

سوسكا قال ووننسي اللي فات 


قالها وهو بيتغزل ف نظلي 

زيكا قاله يا ياصاحبي دي خاينه واحنا مش بنسامح الخاينين انت عارف نظامنا 


طبعا نظلي كانت واقفه ف حته مقطوعه وهم جم عليها ووقفو واحد علي يمينها والتاني علي شمالها وماسكين كل واحد مطوه وبيخوفوها ونظلي كان قلبها بيدق جامد وركبها بتخبط ف بعضها راحت قالتلهم بخوف حرام عليكم سيبوني ف حالي 

زيكا قال ملاك البت ياعيني وطيبه لا وحنيه يا خويه بس انا مبسامحش حد عايز يبلغ عني 


سوسكا قاله لا معلش ياصاحبي خالينا نسمحها البت غلبانه ومنكسره وبنت حتتنا بردك 

زيكا قاله وايش ضمني ياسوسكا انها ماتخونش تاني 

سوسكا قالها ياعم انا اضمنها هي خلاص غلطت وعرفت غلطها مش كده ياقطه 


نظلي هزت راسها وقالت اه والله  اه حقكو عليا سامحوني مش هاعمل كدا تاني 


سوسكا قال وايه يضمنلنا انك متعمليش كدا تاني 

قالتله اوعدك 

زيكا غني تريقه وقال اوعدك ديما فاكراك 

وبعدين مسكها من دراعها وقالها جرا ايه يابنتي  هو انتي فاكراني خطيبك ولا ايه...... يلا قولي ايه الضمان 

سوسكا قال ايه يا زيكا من امته واحنا بنزعل بنات جيرانا  هي تلاجات زانوسي ياجدع  احنا خلينا نضربها 

االحلقه الجديده بتنزل كل يوم علي صفحتي الساعه 10


زيكا خدها ورا ضهره وقاله لا يا سوسكا البت دي غلبانه  وخلاص بقا كفايه كدا عليها دي عملت حمام علي روحها امشي  انت دلوقتي  وانا هاتفاهم معاها 


نظلي مشت معاه وحمدت ربنا ان نجاها من اللي كانو عايزين يعملو فيها 

زيكا قالها بصي بقا يا نظلي انا حميتك منه المرادي بس محدش عارف ايه اللي ممكن يحصل المره الجايه عشان كدا انا عايزك تسمعي الكلام اللي هاقولك عليه وهايكون ليكي لقمه عيش حلوه 

نظلي قالت ماتكمل جميلك وتبعد عني وتسبني ف حالي ابوس ايدك 


زيكا قالها كان علي عيني بس انتي خلاص بقيتي ف عش الدبابير 

꧁꧁꧁꧁꧁꧂꧂꧂꧂꧂


رجاء كانت متبهدله ومتمرمطه مع عشيقها 

وكانت مستحمله قرفه علشان مالهاش حد غيره 

وندمت اوي انها سابت جوزها وعيالها وهربت معاه وف يوم عشيقها محمد دخل وقالها 

اعملي حسابك هاتشتغلي من بكرا بقالك ٤٠ يوم  اهو بقيتي مش نفسه وتقدري تروحي وتيجي وتهزي 

رجاء اتصدمت وقالتله اهز..... يخربيتك انت عايز تشغلني رقاصه يامحمد هي دي اخرتها 


محمد رد عليا بجبروت وقالها والله اذا كان عاجبك انا مش قادر علي المصاريف انا بجيب سجايري بالعافيه اعمل ايه ياعني 


رجاء قالت تقوم تشغلني رقاصه هو انت ايه مش راجل مش غيران عليا وانا واقفه برقص وعنين السكرانين بتنهش ف لحمي 


محمد قالها ومالو اهو بدال ما انا انبسط لواحدي اهو كلنا نتبسط سوا 


رجاء قالت انت مين........ انت مش ممكن تكون محمد اللي كان بيحبني وبيخاف عليا انت طلعت وسخ اوي 


وايضا نرشح لكم


محمد مسك شعرها وقالها جرا ايه ياوليه انتي هاتغلطي ولا ايه هو مش دا كان قرارك بردو انتي مش كنتي كل شويه تقوليلي انا بحبك يامحمد انا مقدرش اعيش من غيرك تعال نهربوان شالله ناكلها بدقه حتي المهم اكون معاك راح فين الكلام ده بقي حطتيه علي بخور وولع 

اعملي حسابك بكرا هاتيجي معايا ع المولد مفهوم. 


꧁꧁꧁꧁꧁꧂꧂꧂꧂꧂


مهران كان عايش ومبسوط مع مراته الجديده ومش حاطط ف دماغه حاجه وعمال ياكل ويشرب ومدي الدنيا طناش 

وفجأه مراته دخلت وقالت مهران انا حامل 

مهران كان متعقد من الموضوع وكاره العيال قالها،،، بجد مبروك الف الف مبروووك 

مراته قالتىه بجد يامهران انت مبسوط انك هاتبقي اب 

قالها طبعا ياحببتي دا حلم حياتي  

قالها بس تعالي بس نتمشي شويه برا الجو حلو اوي 

مراته قالتله لا يا مهران التمشيه دلوقتىمش حلوه خلينا قاعدين ف البيت احسن 

 

قالها داكتور مين بس تعالي 

وخدها مهران وفضلت تمشي معاه ومره واحده زقها ووقعت علي حجر ومستحملتش وسقطت 


꧁꧁꧁꧁꧁꧂꧂꧂꧂꧂


نظلي سلمت امرها لله وبقت تصلي وتدعي ربنا انه يخلصها من سوسكا وزيكا علي خير 


وف يوم من الايام زيكا اداها كيسين بودره وقالها خدي يا نظلي الكيسين دول حطيهم ف صدرك انتي لسه صغيره ومحدش هياخد باله وتوصليهم بنفسك ل ل سوسكا مفهوم 


وفجأه البوليس دخل نظلي رمت اللي ف ايدها وقلبها اتقبض وحست انها كدا خلاص ضاعت وضاع مستقبلها وهاتكمل حياتها ف الاصلاحيه ومش هاتشوف اخواتها تاني 



                          الفصل الثاني من هنا

تعليقات