Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لمسه اعادت لي الحياه الفصل الثاني

رواية لمسه اعادت لي الحياه الفصل الثاني


 رواية 
✨#لمسه_أعدت_لي_الحياه✨
الفصل الثاني
✨بقلم رحمة_جمال✨
 



روحت علي المصحه فورا وخلال لحظات كنت في مكتب مدير المصحه 





ريڤانا بابتسامه : صباح الخير يا دكتور





مدير المصحه : صباح النور يا دكتوره ، شايفك مستعجله 




ريڤانا : الصراحه اه ، عندي فضول اعرف مين الحاله الجديدة




مدير المصحه : اتفضلي ده ملفه ، بس لازم تكوني 




حذره جدا معاه ، لان ده غير اي مريض ممكن تتعاملي معاه 







قومت وانا مستعده من علي الكرسي وبقول للدكتور : أن شاء الله يا دكتور ، عن إذنك 
خرجت من مكتب الدكتور ، ودخلت مكتبي وطلبت قهوتي وفتحت الملف 






ريڤانا : الاسم إيمرن عاصم ، إيمرن اها يعني عمران بس باللغه التركيه اسمه إيمرن ، السن ٣٢ سنه ، درس في كليه إداره اعمال ،  عنده واسواس من النظافه 
امممم اول القصيده كفر ، بس تمام ، اما أكمل 
بسبب المشاكل العائليه أدت ل.......
لقيت الباب بيخبط
ريڤانا : اتفضل 
عثمان : صباح الفل يا دكتوره
ريڤانا : صباح الخير يا عم عثمان ، مواعيدك مضبوطه تمام
عثمان : طبعا ، وبعدين قهوه الدكتوره لا يمكن تتأخر 
ريڤانا : شكرا يا عم عثمان 
عثمان : ايه ده يابنتي 
ريڤانا : في ايه يا عم عثمان 
عثمان بدهشة : معقول ، انتي اللي هتتولي حاله إيمرن 
ريڤانا : انت تعرفه 
عثمان : طبعا اعرفه ، بس ربنا يكون في عونك 
ريڤانا : ليه يا عم عثمان ، هو صعب للدرجادي
عثمان : إيمرن ده يا بنتي بقاله ١٠ سنين هنا ، كل الدكاتره فشلو معاها حتي مدير المصحه نفسه معرفش يعالجه 
ريڤانا : معقول ، طب ايه اللي جابه ومين بيزوره 
عثمان : إيمرن ده علي طول قاعد في اوضه معقمه ، الأكل يكون صحي







 ولازم متغلف حتي المعالج والشوك كمان لو شاف بس معلقه مش متغلقه يرمي الاكل ، ١٠ سنين مش بيخرج من أوضته عنده عقد من الجراثيم واي حاجه مش نضيفه ، ده غير بقي مشاكل مع أهله وأهله هما اللي







 جابوه هنا ، ومن وقت ما جه والده بس اللي بيجي ومش بيشوفه كمان كل كلامه مع المدير ، مش بيتكلم نهائي مع أي حد ، اي دكتور يدخله يمشيه ، ده غير .....







ريڤانا : غير ايه ، كمل 
عثمان : بصي هو تقريبا كده نص وشه محروق ، وعلي طول لابس قناع خافي وشه كله مش باين غير عينه ، ده كل اللي أعرفه أو بمعني أصح ده اللي كلنا عارفينه عنه ، عن إذنك 
ريڤانا : اتفضل 
عم عثمان خرج وتلقائي قفلت الملف فضلت ابص 






للفراغ قدامي وبشرب القهوه يااااااه ١٠ سنين مخرجش من أوضته ، ١٠ مش بيتكلم مع حد ، ١٠ 




سنين علي نفس الروتين ، وأهله محدش بيسأل عليه 



خالص ، كل الدكاتره حاولو معاها ، يبقي لازم 



طريقتي معاه تبقي غير ، لازم طريقه 




اخدت قهوتي وطلعت بره المكتب مشيت في الممر وانا بفكر ياتري ايه



 الطريقه ، ايه الطريقه اللي تخليني أقرب من إيمرن 



وأكسب ثقته في وقت قصير لازم ارجعه لحياته 


ده ضيع منه 10 سنين هنا ، هيعيش حياته امتي ؟
بس ايه هي الطريقه ، لاقتها 


                 الفصل الثالث من هنا

تعليقات