Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عاصفة القدر الجزء الثاني الفصل الخامس عشر

رواية عاصفة القدر الجزء الثاني الفصل الخامس عشر


 رواية عاصفة القدر الجزء الثاني

الخامسه عشر. 

بقلم إيمان المهدى

نور كانت هتجنن 
ازاي شايفها وهى ف قوضتها ازاي عارف 





التفاصيل دى كانه معاها ف القوضه كانت بتتلفت 



حواليها زي المجنونه وف الآخر رمت نفسها ف الأرض وفضلت تبكى لساعات. 







ف صباح يوم جديد صحيت نور مصدعة من كتر 



عياطها طول الليل. غصبت على نفسها وقامت من جنب نور الصغيرة





. وراحت غرفتها. اخدت شاور سريع ولبست 





ونزلت لتحت كان الكل متجمع على السفرة. 

نور صباح الخير 
مراد صباح النور يانورى. 
حسام صباح الخير ياعروسة 
سميرة. واحلى عروسة كمان صباح الخير ياحبيبتى. يالا تعالى. افطرى 
نور. لا يا ماما انا مصدعة عايزة قهوة بس 

فايد أنت لابسه كدا ورايحة على فين ياقلب بابا
نور. هروح فين يعنى  المستشفى يابابا

مراد نور انهاردة الجمعة ودى اجازتك صح 

نور  الجمعة. مأخدتش بالى. خالص مسكت دماغها وبتتألم

مراد.  مالك يانور انت مصدعة اووى كدا

نور أه شويه هاخد حاجة للصداع واشرب قهوتى. وابقى كويسه. ياريت ياماما حد يطلعهالى على قوضتى 

مراد. نور اقعدى افطرى مش هتاخدى ادويه وقهوة من غير فطار 

نور. مش هقدر أفطر. 
مراد بإصرار هتفطرى يالا اقعدى
سميرة اسمعى الكلام يا نور. مراد بيتكلم صح غلط وبعدين الشغالين هيطلعوا يفطوا اوضكم أنا قلتلك امبارح 







نور بتنهيدة حاضر ياماما وقعدت معاهم وهي تفكيرها ف مكان تانى.  

عاليا. سلامتك يانور مش تاخد بالك منها يا مراد 

نور قامت من على السفرة بضيق أنا هدخل ارتاح ف قوضه الضيوف شويه. وابعتيلى قهوتى ياماما 
سميرة حاضر ياحبيبتى

عاليا. اوووف أنا خارجة 
سميرة. مش ملاحظة أن خروجاتك كتير يا عاليا. ياريت تهتمى ببنتك شويه زي ما بتهتمى بنفسك حرام عليكى  

عاليا. والله كفايه عليها اهتمامكم. أنا لا ليا ف تربيه وبعدين حياتى عجبانى على كدا

مراد. اتكلمى عدل ان وجودك هنا بس عشان بنتك. بس طول ما وجودك ف حياتها زي عدنة إذا وجودك ف القصر مالوش داعى أنت وجودك أزمة ف حد ذاته

عاليا. قصدك ايه يعنى 

مراد قصدى ان مينفعش تعيشى ف بعد كدا. هشوفلك شقة تقعدى فيها. وتبعدى عننا





عاليا بقا كدا يامراد. ماشى وسابتهم وخرجت وهى بتتواعد تنتقم من الكل

مراد.بهدوء  ماما مش ملاحظة أن نور متغيرة 
سميرة بتهيئلك عشان مصدعة بس

مراد. لأ ف حاجة تانيه. شاغلاها. 
ياريت تدخلى تشوفيها أنا مش عايز اضغط عليها
أحمد كان نازل من فوق  بهزار. هههه جوازها منك ياعم مراد. 

مراد. تفتكر  مروة. أي عروسه. بتبقى كدا متوترة بسبب قرب فرحها. 

مراد  تمام. وبص لأحمد وحسام  ف اوراق عايزة تخلص تعالوا معايا المكتب. 





أحمد. يابنى ارحمنا شويه النهاردة اجازتنا وبعدين لسه مش عارفين المناقصه هترسى على مين 

مراد علينا طبعا محدش يقدر يقدم العرض ال قدمناه يالا ورايا على المكتب 

حسام وقف. معلش يامراد عندى مشوار مهم لازم اخلصه ومشى قبل ما يسمع رد اخوه 

مراد ماله دا 

أحمد.  عريس يابنى وباقى على فرحة كان يوم ارحمه بقا أكيد وراه حاجات كتير يخلصها 

مراد. بجد. يعنى أنا مش عريس 

أحمد مراد انت حالة نادرة يا حبيبى شغلك دا هيخلى نور تغير منه






مراد ملكش دعوة انت نور عارفة ان مفيش اهم منها عندى.  وبعدين فيه موضوع عايزة احد رأيك فيه 

أحمد. بهزار كل آذان صاغيه

مراد بطل استظراف واسمعنى. 

أحمد. امممم 

مراد.  عاليا. 

أحمد بضيق. مالها 

مراد. بفكر. اطلعها من القصر بصراحة خايف تعمل مشاكل وكمان نور خايف تضايق بسبب وجودها أي كانت








 علاقتى بيها ازاي. بس بردوا. دي كانت مراتى وام بنتى. وصعب أن نور تتحمل وجودها 

أحمد أولا قرار صح. خروجها هيريح الكل بس هي نور طلبت كدا. 

مراد نور مطلبتش ومش هتطلب. عشان عارفة ان سيبتها عشان بنتى مش أكتر وعشان تعدل من نفسها وتحتوى





 بنتها بس عاليا مفيش ف دماغها غير نفسها. 





وبس وبنتها آخر همها دا لوكانت ف دماغها اصلا 

أحمد. عندك حق بس بردوا بنتك هتتقبل بعد مامتها 
مراد  بنتى مش فاكرة ان بيها ام اصلا اهمال عاليا وصل نور انها بقت بتنسى امها. دى اتعلقت بنور ف ايام 

أحمد طيب  هتعمل ايه 

مراد بفكر أشتري شقه قريبه من هنا تعيش فيها. 





وقت  ما تحب تشوف نور تجيلها  انما وجودها 






ف القصر هيكون صعب جدا على الكل خصوصا بعد جوازى أنا ونور

أحمد.  تمام. وأظن دا أنسب حل 

مراد. خلاص شوف شقه تكون قريبه من هنا تنقل فيها 

أحمد. هحاول ادور بس صعب دا باقى خمس أيام على الفرح 

مراد حاول يا أحمد

حسام. ايه الاخبار
مصطفى لسه طالعة الشفة دلوقتى 







حسام والبواب عرفت منه حاجة 







مصطفى للأسف مش عايز يتكلم وبيأكد انها 




عايشه لوحدها. حسام مستناش مصطفى يكمل كلامه وعدى الطريق بسرعة 






مصطفى خير ياحسام بيه انت جربت ليه بالشكل دا 
حسام. انت شوفت الراجل ال كان خارج من العمارة دلوقتى 

مصطفى لأ مأخدش بالى 
حسام بغضب كان لازم تاخد بالك يامصطفى ال كان خارج من العمارة 






هو يبقى فهد الصافى

مصطفى مش ممكن ياباشا فهد الصافى ف السجن 




حسام أنا متأكد من ال بقوله أنا مش هتوه عنه 

مصطفى معنى كدا ان هرب من السجن ظي 






مصيبه ممكن جدا يكون بيخطط يأذى مراد بيه 





حسام. تعالى ورايا راح حسام البوابة ومسكه من 




هدومه عارف لو مقلتش الحقيقة هقتلك ف ارضك






البواب. فيه ايه بس يابيه 

حسام مين الراجل ال كان نازل دلوقتى ونازل من عند مين 

البواب معرفش يابيه ابوس إيدك ارحمنى أنا عندى عيال 





مصطفى انطق أحسنلك محدش هينقذك من ايده ان متعرفش هو مين 






البواب بخوف. بس بالله يابيه ماتجيب سيرتى دا ممكن يخلص عليا 

حسام. اخلص وانطق
البواب برعب. كل ال اعرفه ان عايش ف شقه ف 





الدور الثالث. باسم السن عاليا وشاور على مصطفى الأستاذ دا سألنى عليها قبل كدا.  

مصطفى ومحكتش دا ليه لما جتلك 

البواب. الخوف يابيه لما سكن معاها  هددنى ان 





لو حد عرف ان فيه حد عايش ف الشقه غير الست عاليا هيقتلتى  

حسام. اسمه ايه 






البواب والله ما اعرف. يابيه. بس مرة واحدة سمعت الست هانم. بتقوله أحمد 

حسام انت هتستعبط. أحمد ايه دا 

البواب. بخوف. والله دا ال سمعته وانا مش بناديله غير بأحمد بيه. 







حسام من امتى بيتقابلوا. هنا وايه نوع مقابلتهم 

البواب بقالهم كام شهر. وبتهيألى متجوزين يابيه لان لما يجيب طلباتهم بتكون الست هانم يعنى بلبس بيتى وكدا 
حسام.بغضب خليك هنا يامصطفى. أنا شويه وهنزل   

ف غرفة نور كانت محتارة تعمل ايه وازاي 





تتخلص من تهديدات فهد من غير ما تزعج 




العيله. رفعت القدفون واتصلت برقم الظابط باسم .....

بعد دقايق دخلت سميرة عامله ايه دلوقتى يا حبيبتى
نور الحمد لله ياماما بقيت أحسن اخدت مسكن وارتحت 

سميرة طيب قوليلى بقا ايه ال مضايقك ياحبيبتى 

نور مفيش حاجة ياماما أنا كويسه يمكن بس 





ضغط الشغل وتوتر بسبب قرب الفرح وحاجات كتير لسه مش جبتها 

سميرة.بشك دا ال مضايقك. يانور 

نور صدقينى ياماما مفيش حاجة غير كدا 

سميرة. ماشى يا نور بس لو حبيتى تحكيلى حاجة متتردديش 

نور أكيد. ..ماما أنا خارجةعندى مشوار هخلصه وارجع 

سميرة طيب قولى لمراد انت عارفة ان النهاردة 



اجازتكم وهيقلق لو خرجتى بالأخص ان قلقان عليكى 

نور. ارجوكى ياماما أتصرف انت قوليله أي 




حاجة هو أكيد مش هيخلينى اخرج عشان تعبى 






الصبح يا اما هيقولى يوصلنى وانا عايزة اخرج لوحدى ومش متأخر أتصرف انت بقا





سميرة بس دا غلط يانور. أنا عمرى ما كذبت على أبوكى 
وانت عايزة تكذبى على مراد من دلوقتى. وكمان تشاركينى كذبك

نور. ماما انت واثقة فيا وعارفة ان بنتك مش 





هتعمل حاجة غلط والمشوار دا صدقينى لو ينفع 



كنت عرفتك او عرفت مراد ارجوكى ساعدينى المرة دى بس

سميرة. ماشى يانور بس ياريت. ما تخبيش عن 




مراد حاجة دا هيبقى جوزك ولازم تتشاركوا ف كل حاجة
نور  حاضر ياماما يالا سلام 

بقلمى إيمان المهدى
 شقة عاليا خبط الباب فتحت الباب واتفاجئت بحسام 

عاليا. ح حسام. ااانت. 





حسام. أه أنا يا عاليا خاتم ودخل وقفل الباب. ممكن افكهم بتعملى ايه هنا 

عاليا بتوتر.  وهعمل ايه يعنى أنا. 

حسام ماسكها من ايديها بقوة 






عاليا. ااه ااه سيبنى بتوجعنى. 
حسام. بغضب. بتعملى ايه هنا ياعاليا 

عاليا. هكون يعمل ايه يعنى. دى شقتى اشتريتها 






وباجى اقعد فيها من وقت للتانى أهو بخلص من عمليلكم فيا وضغطكم 






عليا هنا. تبكى بتمثيل كلكم بتكرهونى ولولا بنتى أنا كنت جيت وقعدت هنا ومشوفتوش وشى تانى 

حسام. بيصف. برافو عليكى تمثيلك فوق الرائع بجد خسارة. 






عاليا بإستغراب.  هو ايه دا. أنا قولتلك الحقيقة مش عايز اصدق انت حر

حسام وجد يصدق حيه زيك ياعاليا 

عاليا احترم نفسك يا حسام. والزم حدودك معايا 




حسام لاياشيخة.  ما هو أنا مش هسيبك ياعاليا 





غير لما تحكى الحقيقة وبعصبيه انطقى بتعملى 





ايه انت وفهد الصافى لوحدكم ف الشقه. 

عاليا. بتوتر وخوف ف فهد. .. فهد أنا مالى بيه 




وهو ايه ال هيجيبه هنا هو مش ف السجن. لم 







تكمل لتتلقى صفعة من حسام عشان متكذبيش
عاليا ببكاء انت بتضربنى 
حسام احمد ربما ان أنا ال كشفتك مش مراد.  




انطقى بتتقابلوا من امتى. ومن امتى بينكم  




العلاقة المقرفة دى وإياكى تكذبى لأنك خلاص اتكشفتى 

عاليا من فترة كدا بي بس مفيش بينا حاجة مجرد كلام

مسكها حسام من رقبتها وخنقها. قلتلك متكذبيش 




ياعاليا انت بتقابلى الكلب دا وانت كنت على ذمة 





مراد وعلاقتكم أكبر من مجرد كلام تحبى اقولك علاقتكم وصلت لأى مرحلة يا قذ رة 

عاليا ببكاء. هتموتنى ياحسام. ارحمنى 

حسام. مكانه فين دلوقتى 
عاليا. والله ما اعرف أول ما البواب عرفه ان فيه 




حد بيسال عنى وبيراقب العمارة نزل فورا. 

حسام رفع ايده عنها. احكيلى ايه ال بينكم 




وتعرفى ايه عن فهد وناوى على ايه لمراد وليه بتناديه بأحمد 

عاليا. معرفش كل ال بينا. علاقة وبس وهو ال 





طلب من اناديه بأحمد عشان محدش يشك فيه. 




ومعرفش هوفعلا ناوى على حاجة لمراد ولا لأ  ارحمنى بقا وسيبنى 

حسام  هسيبك ياعاليا بس مخلصناش لسه 

عاليا تعمل فيا ايه 






حسام. مش أنا ال هعمل. بس تخيلى لو مراد عرف يعمل فيكى ايه  

عاليا ابوس إيدك متقلش لمراد 

حسام بقرف منها سابها ونزل. مش عارف يعمل ايه ولا يتصرف ازاي 





مصطفى. كنت هطلعك خفت تعمل فيها حاجة وتضيع نفسك 
حسام. خسارة أن حد يضيع عشان واحدة زي دى. اسمعنى كويس يا مصطفى عينك متنزلش من على مراد عايزك 







تبقى زي طله وتشوف حد بتثب فيه يراقب الكل بة عاليا أكيد هتروح تحكيله ال حصل 







ف أحد الكافيهات تجلس نور والظابط باسم 
نور أنا آسفه ان نزلتتك يوم اجازتك 

باسم. لا ابدا أنا تحت أمرك بس استغربت. 







مكالمتك وكمان طلبك ان محدش يعرف بالمقابلة دى 

نور. أنا محتاجة مساعدتك يا سيادة المقدم  

باسم. تحت أمرك. يادكتورة انت عارفة معزة 





مراد ومحمد باشا عندى واي حد من طرفهم أنا مستحيل اتأخر عنه






نور. شكرا يا سيادة المقدم فهد الصافى هرب من السجن وعايز ينتقم من مراد وبيهددنى







باسم معقول هرب امتى وازاي أنا معرفش 

نور. مش دا المهم  الأهم تهديده وحياة مراد 

باسم احكيلى ال حصل بالظبط 







نور. حكت الظابط باسم كل ال حصل معاها وكلام فهد وتهديده 

باسم معقول هو اتجنن بس لازم مراد يعرف 

نور ارجوك بلاش هو أكيد هيحاول يقابلنى تانى لان تقريبا بيراقب 






تحركاتى. عشان كدا عايزة حضرتك تمسكه من 






غير ما مراد او العيلة تعرف مش عايزة أي توتر تانى خصوصا ان فرح حسام وكتب كتابى أنا ومراد بعد خمس أيام 

باسم. تمام. بس ازاي عرف انت لابسه ايه وانت ف اوضتك 

نور ودا ال محيرنى 

باسم. ال اعرفة ان القصر الذهبي حراسته 








مشددة ومستحيل حد يعرف يدخله بسهوله واكيد ف حد من جوع القصر بيساعد فهد 

نور. مستحيل. مين ال هيساعده دووول اهلى 




والشغالين بقالهم سنين معانا وناس امينه جدا 

باسم. كل حاجة هتظهر. وقريب اوووى لان فهد 





لازم هيظهر بعد كتب الكتاب عشان ينفذ تهديده

عند عاليا كانت بتاخد انفاسها بصعوبه.  ومسكت الفون 
الحقنى يافهد. حسام كان وعرف كل حاجة 





وعارف ان احنا كنا مع بعض من قبل حتى ما اطلق من مراد 

فهد. اوعى تكونى قولتلى على اوراق المناقصة





عاليا دا كل ال يهمك بدل ما تعرف هو عمل فيا ايه. دا كان هيقتلنى 

فهد. لولا ان البواب طلع وقالى ال حصل ف 




الوقت المناسب كان زمان حسام مبلغ عنى  دلوقتى 





عاليا المهم أنا لازم اختفى لو حسام حكى لمراد هيقتلنى 

فهد. اطمنى حسام مش هيقول لاخوه لسبب 




بسيط بيخاف عليه وهيختف لاخوه يتهور ويضيع نفسه فهيسكت 

عاليا بس حسام كمان مش هيسكت وناويلى على 





حاجة انت لازم تقولى انت فين عشان اجيبك أنا مش ف تمام هنا 






فهد انت مجنونه. طبعا لا أكيد مراقبينك. وبعدين أنا ايه محتاجك ف القصر 






عاليا انت بتخرج يافهد أنا مستحيل ادخل القصر بعد ال حصل 






فهد لازم افضل ف القصر الكام يوم دوول لحد ما تجيبوا ال هطلبه منك 





عاليا. انت عايز ايه تانى يافهد حرام عليك أنا كدا هبقى كبش فدا 






فهد. متخفيش مش هيحصل حاجة أول ما تجيبى الأوراق هقولك





 تجينى على فين وساعتها هنسافر ونتجوز ونعيش حياتنا ال كنت بتتمنيها  

عاليا ياريت يافهد. بس أنا خايفه 

فهد متخفيش ياقطه

عاليا اوراق ايه ال عايزها

فهد.  اوراق تخص املاك آل سليمان كلها 

عاليا😲 انت اتجننت 

    👇

لقراة الرواية كامله من الاول اضغط هنا
 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹
🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم
. ضيوفنا الكرام 

 نقدم لكم كل ما هوا حصري وجديد.
اترك ١٠ تعليقات. ليصلك. الفصل الجديد فور نشرهعندنا. ستجد كل ما هوا جديد حصري ورومانسى وشيق فقط ابحث. من جوجل  باسم المدوانة     وايضاء  اشتركو على

 قناتنا        علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه. جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                       الفصل السادس عشر من هنا

تعليقات

‏قال Unknown
باقي الروايه