Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حياة الزين الفصل الاخير


 

حيآآه الزين 💕

(الفصل  الاخير) 


 قولتله زين انت اي اللي جابك هنا؟

قالي اللي جابني جابك بالظبط قولتله يعني اي انا مش فاهمه حاجه قالي ولا انا قولتله واحنا هنفضل في المكان ده كتير قالي مش عارف فضلت انادي وازعق ان حد يرد عليا مافيش.. فضلنا كده بالساعات وانا واقفه وكل لحظه اروح للباب وهو واقف بعيد وساند على الحيطه وكان لابس البدله بتاعته




 وفاكك اول ٣ زرايز والكرفته مفتوحه من الجنبين ومشمر الكمام لحد فوق وماسك الجاكيت بتاعه ومابيتكلمش ولا كلمه كان كل شويه يبص عليا ويشوفني وانا متعصبه وبس.. اخر ما زهقت قولتله اعمل حاجه ماتفضلش باصص عليا كده وبس..




 ضحك وقالي انا هنا قبلك بساعتين وحاولت افتح الباب بكل الطرق معرفتش فا انا سايبك تعملي كل اللي انتي عايزاه.. قولتله يابرودك يا أخي زين لازم نفتح الباب ده انا مش قادره اقعد هنا تاني قالي ده جدي وانا عارفه مش هيفتح الباب الا بمزاجه 🙂

وقتها مكنتش اعرف عن الوقت حاجه بس كل اللي اعرفه ان الوقت معاه رغم انه مش كان بيتكلم بيعدي بسرعه اوي النظره في وش زين بالدنيا ومافيها




وبعدها لاقيت رجلي وجعتني اوي ده مافيش حتى كرسي نقعد عليه قعدت في الأرض وهو فضل واقف انه يتكلم ينطق يقول اي حاجه مافيش ابدا عامل زي الصنم ده لو حجر كان نطق

المكان كان مرعب جدا مش داخله هوا ولا حتى نور ببص لاقيت زي صرصار ماشي على الحيطه بعدت عنه بسرعه ووقفت بعيد لاقيته بيطير بقيت أصوت وجريت على  زين..



 وزين يضحك عليا وراح موته وقالي بتخافي من الصراصير قولتله لا بخاف من الصراصير اللي بتطير بس🙄 ووقفنا جنب بعض قولتله انت رجلك مش بتوجعك ابدا قاللي لاء مابتوجعنيش ياحياه

قولتله اومال اي اللي ممكن يوجعك في يوم يازين سكت مارضاش يرد ابدا 

وقتها حسيت بالبرد جاب الجاكيت بتاعه وحاول يلبسهوني بس انا بعدت عنه وقولتله مش عايزه منك حاجه قالي اومال عايزه من مين ياحياه قولتله مش عايزه من حد حاجه يازين




 قالي ولا حتى رامي قولتله ايه اللي جاب سيره رامي دلوقتي يازين.. بصلي بغيظ واتنهد وقالي معرفش قولتله فعلا انت ماتعرفش حاجه في الدنيا غير ست هيام بتاعتك مع انها كانت قدامك وانت اللي سيبتها قالي طيب ما انتي قولتيها




 انا سيبتها.. ولو كنت عايزها كنت روحتلها ياحياه قولتله وسيبتها ليه يازين قالي دي حاجه مالكيش دعوه بيها قولتله لا ليا محتاجه اعرف دخلتني اللعبه بتاعتك دي ليه يازين سكت وماردش عليا وبعدها لاقينا الحنفيه الوحيده اللي موجوده في الحيطه بتنزل مايه استغربت




دي نزلت مايه ازاي ده ماحدش فتحها حاولنا نقفلها بكل الطرق معرفناش جاب الجاكيت بتاعه وحاول يسده بيها الحنفيه طلعت في ايده وبقت الأرض كلها مايه مش عارفين حتى نقف والدنيا ساقعه جدا بقيت اترعش وهدومي كلها اتبلت مايه واول ما الأرض اتملت بالمايه والمآآيه لمست رجلينا الحنفيه




 بطلت تنزل مايه مابقيناش عارفين حتى نقعد وبقيت حاسه ببرد شديد وقفت في cornerوانا بترعش من السقعه زين جه جنبي وقالي تعالي في حضني ياحياه ودي كانت أول مره ابقى في حضن زين وبقيت اترعش انا وهو من السقعه اوي وقالي




 عايزه تعرفي ليه ياحياه انا سيبت هيام قولتله لييه يازين قالي عشان خانتني ياحياه خانتني مع خالي  مابقيتش فاهمه ازاي تخونك مع خالك يازين ده يبقى ابوها قالي الخيانه مش حب وبس قبل خطوبتنا بيوم سمعتها هي وخالي وهما بيتفقوا عليا



 ازاي تخليني اكتبلها كل اللي عندي انا عمري ما حبيت هيام بس هي الوحيده اللي كانت بتتحملني وقت نرفزتي وعصبيتي حبيت اردلها القلم قلمين واصغرها قدام الناس كلهم قولتله عشان كده جيبت بنت الخياطه تمثل دور مراتك.. قالي عمرك




 ما كنتي في يوم بنت الخياطه بالنسبالي ياحياه بس عمرك في يوم ما كنتي شيفاني.. بصيتله وانا في حضنه وبترعش قولتله طيب ليه كنت بتعمل معايا كده.. ليه بتعاملني المعامله دي يازين ليه دايما قاسي عليا قالي كنت بقسي على نفسي مش عليكي

قولتله وليه ده كله قالي عايزه تعرفي ليه ياحياه قولتله ايوه يازين محتاجه اعرف ليه؟




سابني وبعد عني وسكت قولتله مش هسيبك ابدا المره دي يازين انطق قول اي حاجه بس مش هسيبك تسكت زي كل مره وتبعد ليه بتعامل اخوك كده ليه بتعاملني بالقسوه دي ليه يازين ليه؟ وبقيت ازعق بكل صوتي لان وقتها كنت محتاجه اعرف ليه؟




قالي عايزه تعرفي ليه ياحياه؟ قولتله ايوه قالي بنرفزه وعصبيه  عشان بحبك ❤️

وقتها قلبي بقى يرقص من الفرحه مابقيتش مصدقه انه ممكن يكون بيحبني معقول زين بيحبني انا

ولسه هتكلم لاقيت الباب اتفتح وجده جه وقال مش قولتلك انه بيحبك ياحيآآآه 😍




معرفش ليه من غبائي سكت ليه ما اخدتهوش في حضني وقتها وقولتله وانا كمان ليه معملتش كده طلعت انا وزين من الاوضه وجده بقى ورانا وكان زينن بيبصلي وبيبتسم وكنت ببص في الأرض من كتر ما كنت مكسوفه منه وراح وقف



 قدامي واحنا مروحين وقالي مش هتقولي حاجه ياحياه من كتر الفرحه اللي كنت فيها حضنته وقولتله وانا كمان بحبك  اوي♥️ وحكيتله على كل حاجه كنت بتمنى احكيهاله في يوم



 قالي هنتجوز حقيقي المره دي وهعملك اكبر فرح ممكن تشوفيه في الدنيا وباس ايدي كنت طايره من الفرحه اليوم ده ونزلنا جيبنا الفستان سوا وللاسف لما  رامي عرف قرر انه يسافر ويبعد عننا بس زين قاله لازم تحضر فرحنا الأول



 وروحت انا وزين نشتري الفستان كان حلو جدا عليا وقالي حياه انا عاملك مفاجأه روحت وانا ماسكه الفستان في ايدي لاقيت خالتي رجعت من السفر كل حاجه كانت كامله مافيش حاجه ناقصه ابدا 




فرحتي ماكنتش تتوصف وعملنا فرح كبير في الفيلا امه الحربايه طبعا لسه حربايه زي ما هي ماتغيرتش بس مش مشكله المهم ان زين معايا ورامي لبس بدلته واتمنالي السعاده



 مع زين وانا داخله من باب الفيلا بالفستان الأبيض وفي قمه سعادتي وفرحتي وحاطه ايدي في دراع زين والكل بيهني ويبارك لاقيت هيام جايه وقفت قدامي من بعيد وماسكه مسدس وقالتلي مش هتعرفي تاخديه مني وسمعت صوت




 طلقه جايه من بعيد انا ببص لاقيت زين قدامي اخد الطلقه مكاني وفستاني الأبيض اتحول لاحمر من دم زين.. زين ضحى بنفسه عشاني بقى الكل بيصوت والفرح اتقلب مره واحده لصويت وانا مش شايفه حد ولا حاجه غير أن زين في حضني




 ورامي كان ماسكه معايا.. واخر كلمه قالها خللي بالك من حياه يارامي دي بقت امانه عندك دلوقتي بقيت اعيط واصوت لا يازين انت هتعيش مش هتموت ماتسبنيش يازين ماتسبنيش بس غمض عينه وراح مننا الايام بعد ما زين مات بقت سنين




 رامي حاول معايا كتير وبعد خمس سنين على موت زين وافقت اني اكون مع رامي عمره ما كان وحش معايا كان واقف معايا دايما في الصغيره قبل الكبيره  اتجوزنا انا وهو وخلفنا ولد اسمه زين بس هيفضل زين في قلبي عشان انا حياه زين ♥️

                      تمت 

تعليقات