Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حياة الزين كامله جميع الفصول بقلم ماهي احمد


 

حيآآه الزين 💕

بقلم ماهي احمد

(الفصل  الأول) 


ما يالا ياحياه بقى اصحى يابنتي طول الليل وانتي على الموبايل مابتعمليش حاجه غير انك سهرانه عليه

_حاضر ياخالتي صحيت اهوه خلاص



طيب يالا يابنتي عشان مانتأخرش على الست هانم مديحه لو اتأخرنا عليها اكتر من كده ا نتي عارفه هتعمل فينا اي

_عارفه والله ياخالتي انا خلاص هغسل وشي بشويه مايه وهلبس على طول اهوه


الله ياخالتي الفيلا بتاعتهم حلوه اوي مش العشه اللي احنا ساكنين فيها.. يابت احمدي ربنا غيرنا مش لاقي العشه اللي مش عجباكي دي

اهي مديحه هانم جت اهيه..بنبص لاقينا  مديحه هانم جت علينا وقالتلنا  انتوا اتأخرتوا كده ليه؟ انتوا مش عارفين ان عندنا حفله كمان يومين 




انا مش منبهه عليكم ما تتأخروش قولتلها احنا اسفين يامديحه هانم اصل... ردت عليا بعصبيه وقالتلي لا اصل ولا فصل ادخلي يالا للست الكبيره في اوضتها انا مش فاهمه هي بتحب تفصل هدومها عندكم انتوا ليه؟

حاجه تقرف وبتبصلنا بقرف وكأنها مش شيفانا اصلا وجت الست الكبيره وهي بعكاز وقالت لخالتي ماتزعلوش من مديحه مرات ابني   هي دايما عصبيه كده بس قلبها ابيض.. قالتلها




 يوووووووه انتي كمان ياماما انا ماشيه وسابتنا ومشيت خالتي قالتلها الله يكون في عونها ياهانم ودخلنا اوضه الست الكبيره عشان ناخد المقاسات بتاعتها عشان نفصلها الفستان الجديد

اللي هتحضر بيه حفله الخطوبه بتاعت حفيدها الكبير زين..زين ده بقى اللى شايل الدنيا كلها على كتافه بعد ما ابوه الله يرحمه ما توفي انا طول عمري باجي الفيلا هنا من وانا في ٣ ابتدائي مع خالتي عشان تفصل للست الكبيره  فساتينها عمري في يوم ما شوفته بيضحك دايما جد وعايش دور مش دوره ولا عايش سنه انا بقول الله يكون في عون اللي هتتجوزه بصراحه  وفجأه دخل علينا رامي ابن الست مديحه



 الصغير شاب زي السكر ما بيعملش حاجه في حياته غير انه يعرف بنات وكل شهر لازم موتوسيكل جديد مابيحبش يركب عربيات ابدا والسنه دي اخر سنه لي في الجامعه الامريكيه

دايما الضحكه مش مفارقه وشه ابدا على طول مبتسم وفرحان ومش شايل للدنيا هم ابدا


واول ما دخل علينا وطي على أيد سته وباسها وقالها صباح الخير (يانانا) قالتله صباح الخير يارامي عامل اي النهارده واي العرق ده كله اللي في جسمك قالها كنت في الجيم يا (نانا)



 قولت أصبح عليكي قبل ما اخد الشاور بتاعي وبصلي كده وقالي بتكبري ياحيآآآه ابتسمت وقولتله اكيد هكبر يا رامي بيه مش هفضل البنت الصغيره بتاعت زمان قالي اي بيه دي يابت انتي نسيتي كنا بنلعب مع بعض من واحنا صغيرين قولتله لا




 ابدا مانسيتش بس احنا مابقيناش صغيرين قالي فعلا انتي بقيتي (بطل) قولتله بطل يعني اي قالي بموت في براءتك ياحيآآآه خليكي كده زي ما انتي ما تتغيريش وغمزلي بعنيه وسابني ومشي اااااه من عنيه عسلي فاتح ولما ببص فيهم



 بروح لدنيا تانيه وسرحت كده شويه لاقيت خالتي بتفوقني وبتقولي فوقي يا اختي ماتسرحيش احنا حاجه وهما حاجه.. ورجعت اخد المقاسات تاني وبعد ما اخدنا المقاسات جينا عشان نروح الست الكبيره قالت لااااا تروحوا فين دي الخطوبه




 كمان يومين  انا عايزه الفستان ده يخلص النهاآآرده قولتلها ان شاء الله ياست هانم بكره يكون عندك قالتلنا لاء انتوا تباتوا النهارده عندنا وتفضلوا طول اليوم تشتغلوا في الفستان عشان لو في حاجه في المقاسات اكون معاكم فيها انا عايزه على



 بكره الصبح الفستان بتاعي يكون خلصان.. خالتي قالتلها خلاص ياست هانم اللي تؤمري بيه ونادت على الست حكمت هي اللي بدير الفيلا وقلتلها تحضرلنا اوضه مخصوص عشان نبات فيها وفضلنا طول اليوم في الاوضه والاوضه دي بتبص




 على الجنينه اوضه حلوه اوي ولاقيت رامي جاتله حته بنت زي القمر اللبس المكشوف والشعر السايح الطويل وحضنته وباسته بقيت ببصلها كده واقول ياترى فيها أي مش فيا عشان هي اللي تكون معاه مش انا.




ودخلت المطبخ عشان احضر الفطار ليا ولخالتي ودخل رامي بيه مكنتش شيفاه ابدا وعملت الاكل ولسه بطلع بالصنيه خبطت فيه من غير ما اقصد الاكل كله وقع مني على الأرض




 والطبقه كلها اتكسرت وهدومه كلها بقت بيض على جبنه وحالته بقت نيله خالص مديحه هانم اول ما شافتني كده فضلت تزعق فيا وتقولي انتي حماره مش تاخدي بالك انتي




 عارفه الطبقه اللي اتكسرت دي بكام ده انتي لو عيشتي عمرك كله تشتغلي عندنا خدامه مش هتعرفي تجيبي طبق منها بصيتلها وعنيا كلها دموع انا اه فقيره بس ماتحملتش ابدا اللي هي قالتهولي وبصيت لرامي بيه ومشيت ورجعت بيتنا وسيبت خالتي هناك  فضلت طول النهار اعيط وانا مافيش في



 خيالي حاجه غير اني اتهزقت قدام رامي بيه بالطريقه دي وعلى المغرب كده لاقيت الباب بيخبط افتكرتها بسنت صحبتي بفتح الباب وانا دموعي ماليه وشي وبقول مين ببص لاقيته رامي بيه مسحت دموعي بسرعه وقولتله رامي بيه بتعمل اي



 هنا قالي انتي لسه بتعيطي من الصبح ياحيآآآه قولتله لا ابدا مافيش دي عنيه تلاقيها اطرفت ولا حاجه قالي حيآآآآه انا عارفك من واحنا عيال صغيرين ده انا مربيكي على أيدي يابت يالا بقى عشان ترجعي معايا خالتك عايزاكي وبتقولك كمان




 هاتي مكنه الخياطه معاكي قولتله لا انا مش هاروح هناك تاني لو عاوز مكنه الخياطه هجيبهالك شخط فيا وقالي ما يالا بقى انا هتحايل عليكي كتير اتخضيت وجيبت مكنه الخياطه وطلعتله على طول لاقيته مستنيني بالموتسيكل بتاعه وقالي




 اركبي مابقيتش عارفه اركب شالني وركبني على الموتوسيكل بتاعه كنت بعيده عنه على قد ما اقدر بقى بيجري بسرعه كبيره كنت حاسه اني طايره في السما طير بقى يفرمل مره واحده واصوت وامسك فيه من ضهره لحد ما وقفنا على البحر




 قولتله احنا اي اللي جابنا هنا احنا كده هنتأخر على خالتي قالي مش مهم تعالي بس عايزك وابتدي يحكيلي انه كل ما يكون مخنوق ييجي المكان ده وان انا اول واحده يعرفها


 المكان ده قولتله والبنت الحلوه اللي كانت معاك دي النهارده في الفيلا ماجيبتهاش معاك ليه قالي اااااه ده انتي متابعه بقى قولتله انا لا طبعا كل الحكايه ان انا شوفتكم بالصدفه قالي




 البنات دي اخرج معاها شويه اصرف عليها.. لكن يوم ما احب.. احب واحده لا عمرها حبت قبلي ولو سيبنا بعض ابقى متأكد انها عمرها ما هتحب بعدي إنما دول مع كل واحد شويه




سكت وقولتله طيب مش يالا بقى ونبي عشان هنتأخر على خالتي قالي يالا وروحت معاه الفيلا وانا فرحانه فرحه السنين

وبقيت اساعد خالتي في الفستان وجه نص الليل كل اللي في الفيلا ناموا ورامي بيه خرج زي عادته وبييجي وش الصبح



لاقيت زين بيه جاي وسكران طينه وهو بيدخل اوضته اتلخبط ودخل الاوضه اللي انا كنت فيها وطلع على سريري ونام جنبي وحط ايده عليا وانا نايمه افتكرتها خالتي بس كانت ايدها



 تقيله شويه ببص لاقيته زين بيه صوت وقولتله انت بتعمل اي هنا اصحى يازين بيه اصحى لاقيت خالتي دخلت علينا ولما شافتني انا وهو في الاوضه سوا بقت تصوت 🙂🙂



                   الفصل الثانى من هنا

تعليقات