Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه سجينة الفهد الفصل الثامن والتاسع والعاشر


 روايه سجينة الفهد


الفصل الثامن والتاسع والعاشر

بقلم #هدير_بدر 

فهد : ماما انتي شيفاني عيل 

امينه : والله دة اللي شيفاه صح مش هاسيب ابني يقع وأفضل اتفرج عليه وصدقني لو عرضت لا انا امك من النهارده وابقا غضبانه عليك طول عمري

فهد بص في الارض 

احمد : اسمع كلام امك.يابني 

فهد : تمام وخد ريم ودخلوا

فهد مسك ايد ريم : اسمعيني 

ريم بهدوء : بص مش عايز تبرر انا اصلا ماينفعشي امنعك انت متجوزني علشان كنت تحميني اكيد مش هاقف ادام طريقك صدقني 

فهد : بس 

ريم : ماتقلقشي مش زعلانه ولو مراتك عايزاك تطلقني انا موافقه 

فهد : اسكتي 

ريم : حاضر 

فهد : يالا نطلع ناكل وخدها وخرجوا ياكلوا 

فهد قعد وريم كانت متردده تقعد بس فهد خلاها تقعد 

امينه : انتي يابت ازاى تقعدي اصلا كنت انا خدامه اهلك عايزه طفح قومي اعملى لنفسك 

فهد بهدوء : ماما ريم تعبانه وانتي شيفاها لسه صغيره 

امينه : يا هي تقوم يا انا اقوم 

ريم قامت 

فهد : طاب شكرا يا أمي وقام 

امينه : صدقني لو انت قمت كدا انت 

فهد قاطعها : امي ماينفعشي الطريقه دي

وماينفعشي تهدديني 

احمد : وانت من امتي كنن بترد على مامتك يافهد 

فهد اتعصب وقعد ياكل 

ريم كانت واقفه ودموعها بتنزل 

امينه : انتي بكرا ابني هايخطب تمام مش عايزين حد.يعرف انك مراته فاهمه اهم حاجه سمعه ابني 

فهد: دة ازاى يا أمي هي مش عاجبها براحتها 

امينه : انا قلت اللي عندي 

وانتي هاتقعدي في اوضه الضيوف مع انها ماتلقشي بيكي بس مايهمش هانقعدك لحد ما ابني يطلقك يالا علي الاوضه لحد ماهي تتجوز وانتي هاتنقلي حاجتك 

ريم دخلت من غير كلمه وفهد كل معلقه وقام 

فهد دخل لريم : انا مش عارفه اقولك اي بس أمي طيبه والله بس اكيد هي مضايقه بس اني اتجوزت من وراها ماتزعليش منها

ريم : لا لا هي امك وقادره بمصلحتك اكيد وهي عندها حق وكفايه اني ماخلتنيش ابات في الشارع المهم يالا ننام 

فهد : يالا ( فهد نسي انها ماكلتشي) 

وناموا 

ريم صحيت كانت جعانه وبطنها كانت ش*ده عليها فضلت تدمع 

فهد.حس بحد بيعيط صحي 

فهد : مالك في اي بتعيطي ليه 

ريم : بطني بطني وجعا*ني اوي مش قادره 

فهد : وسعي كدا لقاها بتن*زف 

فهد بصدمه: دا بت*نزف 

ريم : اربطهالى ارجوك 

فهد : اربط اي استني البس وقام لبس ولبسها ولسه هاينزل 

امينه: انت رايح فين مش في صلاه فجر 

فهد: حاضر يا أمي اروح بس عند اي دكتوره علشان بطن ريم بت*نزف 

امينه : ماتخفي والا تمو*ت روح صلي الفجر 

فهد : بقولك يا أمي هي بتن*زف عن اذنك وخد ريم ومشي 

امينه دخلت لجوزها : شوف ابنك وقالتله اللي حصل 

احمد : ربنا يهديه

بس انا خايف نكون ظالمين البت 

امينه : لو ظالمنها ماكنتيش عاملتها كدا البت شكلها ضاحكه علي ابنك مش شايف امها 

احمد : ربنا يدلنا علي الخير يالا نصلي 

الدكتوره: ياريت بلاش حركه تاني لحد.بس مالخيا*طه نفكها وياريت تهتموا باكلها لأنها ضعيفه 

فهد افتكر انها ماكلتشي زعل من نفسه : تمام وخد ريم ومشي 

ريم جايه تطلع فهد شالها وطلع بيها البيت 

ريم :ارجوك نزلني امك هاتزع*قلى 

فهد : شششش ودخلوا البيت 

امينه : انا برضو اللى حسبته لاقيته وانت شايلها ليه هى مشلو*له 

فهد نفخ : يا امى بطنها تعبا*ها

امينه : يعني مش رجليها 

فهد : ماما انا هاخش انام علشان عندى ماموريه كمان ساعتين 

امينه قلبها اتقب*ض ماحبتشي تزود همه : ماشي يابني 

خد ريم ودخل 

ريم كان باين عليها التعب 

فهد : اممممم طبعا بطنك لسه وجعا*كي ومش هاتقدري تنامي 

ريم : ايوا 

فهد : تعالي احكيلك قصه ونامي حلو كدا 

ريم كانت فرحانه بحنيته عليها : ماشي 

فهد: طاب استني هاصلي بس 

ريم : طاب وانا 

فهد : هاخليكي تصلي وانتي قاعده استني ووضاها وصلوا 

فهد : يالا الورد زي ماتفقنا وفعلا خلصوا الورد وفهد كان بيقرأ قران وهي وراه علشان هي مش بتعرف تقرأ 

فهد : شاطوره يالا بقا القصه 

كان في رجل يهودي ورجل صالح الاتنين كانوا أصدقاء وعلاقتهم كويسه ببعض ابنهم الراجل المسلم كان عنده عاده شهيره انه كان يصلي علي النبي قبل مايعمل اي حاجه بنيه قضاء تيسير أموره 

المهم الفعل دا اتكرر منه كتير لدرجه اليهودي اضايق وكان عايز يعمل اي حاجه يخليه يبطل العاده دي 

فا راح لصديقه المسلم وقاله انه هايسافر ويحط عنده خاتم غالي جدا 

المسلم وافق وقاله لاتقضي الحاجه الا بالصلاه علي النبي 

وبالفعل اليهودي سابله الخاتم في اليوم التاني اليهودي دخل البيت في هدوء وخد الخاتم ورماها في النهر علشان مايقدرشي الراجل المسلم يلاقيه 

المهم الراجل اليهودي رجع بعد يومين وكان المسلم لسه جاي من الصيد 

قاله انه ربنا رزقه بسمكه كبيره وان زوجته هاتجهزها وياكلوا سوا 

اليهودي وافق انه يستني وكان فرحان انه هايتهمه بسرقه الخاتم علشان بعد كدا ماعدشي يصلي علي الرسول 

المهم زوجه المسلم قطعت السمكه لاقيت خاتم غالي ناديت لزوجها 

الرجل المسلم اتصدم لانه عارف ان دا خاتم اليهودي راح الاوضه يدور علي الخاتم مالاقهوش في الوقت دا الرجل اليهودي فضل يتهمه ويقوله فين الخاتم وانه سرقه 

المسلم طلعله الخاتم واليهودي اتصدم 

قاله ازاى المسلم قاله ببركه الصلاه علي النبي زوجتي لاقيته في السمكه اللي انا اصطادها فا اليهودي اعترفله بغلطه واللي عمله وان صلاه الرسول هي اللي كانت سبب النجاه وفي نفس اللحظه خرج اليهودي ساجدا وردد الشهادتين والصلاه علي الرسول 

ريم بدهشه: يعني لو عايزه حاجه ربنا يباركلى فيها اصلي علي الرسول 

فهد : طبعا دا حتي يوم الجمعه لما تصلي علي الرسول الملايكه بتاخد اسمك والرسول بيعرف انك انتي اللي صليتي عليه 

ريم : الله خلاص هاصلي علي الرسول علطول بس انا عايزه اعرف كانت حياه الرسول ازاى عايزه اعرف حاجات كتير 

فهد : عنيا اخلص ماموريه وارجع احكيلك 

ريم : هييييه ماشي وفاجاه بدأت تنام 

فهد : ضحك  وناموا 

الصبح فهد صحي

وقام صلي ركعتين بنيه قضاء الحاجه وان ربنا ييسرله المهمه وبعدين صلي الضحي ولبس وصحي ريم 

فهد : ريم انا هامشي خدي بالك من نفسك وماتتحركيش كتير تمام

ريم : خد بالك من نفسك 

فهد : حاضر وباس دماغها 

ريم كانت قاعده خايفه علشان هو مشي هو مصدر الأمان 

فهد.طلع لامه وابوه سلم عليهم 

امينه بدموع : خد بالك من نفسك ياحبيبي 

فهد: حاضر يا أمي بس ارجوكي خدي بالك من ريم 

امينه بضيق : ماشي 

احمد : خد.بالك من نفسك يابني 

فهد : حاضر يا حاج 

امينه: لا اله الا الله 

فهد : محمد رسول الله ومشي 

احمد جهز ومشي راح لشغله 

امينه كانت قاعده مضايقه من ريم 

ريم طلعت كانت تعب*انه وبتتسند علي الحيطه علشان تغسل وشها .

امينه بغضب: رايحه فين 

ريم وهي مش قادره: داخله اغسل وشي 

امينه: اغسليه ياختي ويالا علشان تروقي البيت 

ريم : حاضر 

ريم خلصت وفعلا بدات تروق بس كانت بطنها تعب*اها 

ريم خلصت : انا خلصت حضرتك عايزه حاجه تاني 

امينه : خشي اطبخي يالا 

ريم دخلت تطبخ وبتحط ايدها علي بطنها لاقيت د*م 

ريم خلصت الاكل بسرعه وطلعت : انا خلصت 

امينه لاقيت التعب ظاهر عليها بس ماهتمتشي : اخفي علي جوا 

ريم دخلت كانت تعبانه نامت علطول 

تاني يوم ريم صحيت عملت الفطار ودخلت الاوضه 

احمد : اندهي للبت تيجي تاكل ماكلتشي من امبارح 

امينه : وانت مهتم ليه هانروح ناكلها يعني اللي عايز ياكل يجي كل انت يالا علشان تروح شغلك 

فهد كانت الماموريه خلصت وبالفعل تم القب*ض علي تجار المخد*رات 

فهد رجع كان فرحان 

فهد : سلامو عليكم 

امينه قامت جري حضنته : حبيبي يابني حمدالله علي سلامتك 

فهد : الله يسلمك يا أمي وسلم علي ابوه 

هادخل اغير واجي 

امينه : ماشي ياحبيبي اكون جهزت الغدا 

دخل لريم 

فهد : ريم واول ماشافها اتصدم












البارت ال 9 من روايه #سجينه_الفهد 

 

فهد دخل علي ريم لقاها غر*قانه في د*مها وهي عماله تسد*ه بايده وبتعيط 

فهد جري عليها بخوف : في اي حصل اي 

ريم بو*جع : الح*قني ابوس ايدك 

فهد : اهدي اهدي ورن علي الدكتوره 

الدكتوره جات : للاسف فقدت د*م كتير هانعلقلها محلول وحصلها مضاع)فات ممنوع تمشي او تتحرك المره الجايه ممكن ماتصحاش منها

فهد : تمام اتفضلي 

فهد راح جنبها : مش قلتلك ماتتحركيش حصل اي لدا كله 

ريم بدموع : ما ماحصلشي 

اتخب*ط في الدرج بس 

فهد خدها في حضنه: اهدي 

ريم نامت وفهد طلع برة 

فهد : امي ازاى ماحدش خد باله ان مراتي بتنزف 

امينه : وهي كانت من بقيت عيلتنا علشان نطمن عليها 

فهد حاول يهدي من نفسه : شكرا يا أمي 

امينه: اعمل حسابك رايحين بكرة للناس 

فهد بصلها بغضب ودخل جنب ريم 

احمد: انا حاسس البت طيبه 

امينه : والله بتضحك علينا كلنا وبكرة تشوف

احمد : ياريت مانكونشي ظالمنها 

تاني يوم 

فهد صحي شاف ريم باين علي ملامحها التعب جدا فضل يمسد علي شعرها 

ريم صحيت : صباح الخير 

فهد : صباح النور عامله اي دلوقتي 

ريم : الحمدلله 

فهد : استني اجيب الفطار 

ريم سكتت علشان كان بقالها كذا يوم مش بتاكل 

امينه : انت رايح فين هي من اولها بتبعدك عننا 

فهد : لو سمحت يا أمي هي مراتي خليني ائكلها 

امينه : تقعد تاكل معانا الاول

فهد قعد وهو مخنوق 

واحمد حاسس بالشفقه ناحيه ريم 

فاجاه سمع صوت خبط 

جري علي اوضه ريم لقاها واقعه في الارض وبتعيط 

فهد : اي قومك 

ريم : كنت كنت عايزه اخش التواليت وكدا 

فهد : مش تناديلى 

ريم : لاقيتك اتاخرت 

فهد : طاب اهدي وشالها ودخلها الحمام 

فهد مسكها وغسل وشها وبعدين شالها وطلعها جابلها الاكل وفضل يأكلها وهي كانت جعانه جدا 

فهد : الف هنا واداها العلاج 

امينه دخلت عليهم من غير ماتستاذن

امينه : ياريت تسيب ست الحسن والجمال ويالا علشان رايحين للعروسه 

وبصت لريم جامد 

ريم حسيت بوجع في قلبها بس حاولت تبان طبيعيه 

فهد : اخلص الاول مع ريم يا أمي 

امينه : هي مشلوله ما ايدها سليمه

ريم : قوم انت انا بخير 

فهد بصلها : لا 

امينه : اي اللي لا 

فهد : يعني هاناخد ريم معانا مش اقدر اسيبها في البيت لوحدها 

امينه: تاخد مين انا ماتشرفشي البت دي تيجي معانا مهما حصل 

ريم بدموع : روح انت بس وماتقلقشي 

امينه خرجت : يالا اجهز واحنا هانجهز 

كله جهز 

وفهد كان قلبه علي ريم 

فهد : انا اسف بس دي امي

ريم : مش زعلانه روح يالا 

فهد راح 

لقي بنت قاعده 

امينه : نسيب العرسان بقا 

فهد بقرف : وانتي اسمك اي 

هايدي بدلع : هايدي وانت فهد صح 

فهد : ايوا 

هايدي : امممم حابب تسأل علي اي 

فهد : مش حابب 

هايدي اتغاظت 

فهد نده لأهله 

احمد : يالا نقرأ الفاتحه 

وبالفعل قراوها 

ابو هايدي : احنا عندنا كتب كتاب علطول مافيش بنات تكلم شباب حتي لو خطيبها 

امينه بفرحه : يا زين الكلام والله واحنا موافقين 

احمد : تمام جدا .

فهد : ازاى يعني مش المفروض الخطوبه معموله لأننا نتعرف 

امينه حاولت تلم الحوار : خلاص بقا يافهد ماهي جارتنا نتكل علي الله 

ابو هايدي : خير البر عاجله الاسبوع الجاي 

فهد قام وقف : وانا مش موافق 

احمد خد فهد : انت عايز تصغرنا

فهد بعصبيه : انتو لي محسسني اني عيل ها انا حر في حياتي 

امينه : لا انت ابني ولا اعرفك لو مشينا من قبل مانحدد الي قالوه 

فهد : تمام يا أمي بس مش هاسامحك لو دمرتي حياتي 

امينه مش عارفه اللي بتعمله صح او لا بس عايزه تبعده عن ريم باي طريقه 

وبالفعل اتفقوا ومشيوا 

فهد.ماكنشي مرتاح للبت

دخل لريم لقاها نايمه 

ريم صحيت علي صوت مشيه 

ريم : انت جيت 

فهد : ايوا 

ريم : مالك 

فهد : اتفقوا علي كتب كتاب علطول .

ريم قلبها وجعها : مبروك 

فهد بصلها ودخل غير 

وبعدين طلع 

فهد بتعب : يالا ننام 

ريم :لا انا لسه صاحيه 

فهد : ماشي هانام انا وبالفعل نام 

الايام مرت عادي وفهد كان مهتم بريم جدا وجيه يوم كتب الكتاب 

فهد خد ريم تحت اعتراض مامته 

فهد : قبل أي حاجه ريم قاعده عندنا في البيت وممنوع تجرحيها باي كلمه 

هايدي بغضب : ودي مين بقا ان شاء الله 

امينه بتسرع : بنت عمه ياحبيبتي 

هايدي حاولت تخفي غضبها وراديت بخبث : علي راسي 

تم الانتهاء من كتب الكتاب 

وفهد خد ريم ومشي 

هايدي : ازاى دة بقا 

امينه : معلشي يابنتي أصلها تعبانه وهما اصلا اخوات في الرضاعه 

هايدي: تمام 

بعد ما مشيوا 

امها : انتي يابت حاسبي الا تاخد منك جوزك احنا ماصدقنا وقعناه وانتي تحاولي تاخدي منه فلوس على قد ماتقدري 

هايدي بخبث : عنيا 

خلص اليوم 

اهل فهد عزموا اهل هايدي 

هايدي برقه : تسلم ايدك ياماما الاكل حلو اوي 

امينه : تسلمي ياحبيبتي 

هايدي : فين الميه

امينه: قومي يا ريم جيبلها 

فهد : ماتقوم هي

امينه : علشان هي ماتعرفشي حاجه هنا

وفعلا ريم قامت جابتلها 

هايدي ؛ معلشي يا ريم ممكن طبق رز لفهد 

ريم : حاضر 

فهد : مش عايز 

هايدي : علشان خاطري 

امينه غزته في رجله

فهد سكت وهو متعصب 

ريم جابت الطبق 

هايدي هاتيه ياحبيبتي احطله انا 

ريم لسه هاتديهولها قامت هايدي عامله حركه خليت الرز وقع علي هدومها

هايدي : انتي ازاى ترمي علية الاكل بالشكل دا 

ومثلت العياط : شوفتوا بتعاملني ازاى 

ابو هايدي : حصل خير يابنتي 

فهد ماسك.نفسه 

امينه قامت ضر*بت ريم بالقلم










البارت ال 10 من روايه #سجينه_الفهد 

 

فهد : انتي ازاى تضر*بيها كدا 

امينه : انت بتعلى صوتك عليا علشانها 

هايدي بخبث : هي مش المفروض بنت عمك

امينه : ايوا بس عندنا اللي بيغلط بنعلمه 

احمد.حاول يلم الموضوع : يالا ياريم يابنتي روحي لاوضتك علشان انتي تعبانه 

ريم مشيت من غير ولا كلمه 

ونسيت ودخلت اوضه فهد 

هايدي : حضرتك مش قيلالي دي اوضه فهد امال هي دخلت اوضته لى 

كلهم سكتوا 

هايدي : انتو مش بتردوا لي 

فهد : تخش براحتها وخليكي في اكلك 

ابو هايدي : انت ازاى تكلم بنتي كدا 

فهد كان فاض بيه ور*زع في السفره : 

بنتك دي اللي هي مراتي حاليا واعمل الي يعجبني 

احمد: معلشي اصل فهد متعلق بريم ماهي زي اخته برضو ومتربيين سوا 

فهد قام ودخل لريم لقاها قاعده جنب الحيطه بتعيط 

فهد راحلها وخدها في حضنه 

هايدي بخبث : انا هاقوم اصالحه 

امينه : ماشي يابنتي 

دخلت لاقيت فهد حاضن ريم 

هايدي بغض*ب مسك*تها من شعرها : انتي ازاى تحضني جوزي كدا 

فهد ضر*بها بالق*لم : وانتي ازاى تخشي اصلا الاوضه من غير ماتخبطي 

هايدي : والله انت جوزي اخش براحتي 

فهد : لا مش براحتك 

هايدي طلعت تمثل العياط : يالا يابابا نمشي 

ام هايدي بخبث : مالك ياحبيبتي 

هايدي : ض*ربني بالقلم علشان شوفتهم بيحضنوا بعض 

امينه : معلشي ياحبيبتي هي اخته واكيد بيراضيها 

هايدي : ماشي احنا لازم نمشي 

امينه دخلت علي فهد : انت ازاى تعامل مراتك علشان واحده زبا*له زي دي بنت شارع 

فهد بغضب : امي اللي بتتكلمي عليها مراتي 

امينه: مراتك دي اللي علمتك طريقه الشو*ارع ابني اللي ربيته ماكنشي كدا ابدا 

فهد : ماشي يا أمي أنا هاخد مراتي ونمشي 

امينه: هاتسيب امك علشان دي 

احمد : خلاص يا فهد وياريت تعامل مراتك كويس عن كدا

فهد : يعني مراتي تنضرب وانا اسكت 

امينه بدموع : لا تيجي تضر*بني يافهد ودخلت جوا 

واحمد بصله ومشي 

فهد نفخ بضيق : اووووف بقا 

ريم : تقدر تطلقني 

فهد : اخرصي انتي كمان وسابها ومشي 

طلع برة وقف ادام البحر 

فهد : يارب أعمل اي امي ومراتي 

وبعدين استغفر ربه وروح 

فهد دخل لقي ريم نايمه وعينها بتنزل دموع 

فهد مسح علي شعرها 

وبعدين خرج 

فهد خبط علي باب الاوضه 

احمد طلعله : خير 

فهد : ممكن ادخل 

احمد وسعله

فهد : ممكن ماتزعليش مني يا ست الكل بس دي كويسه وغير كدا لسه صغيره 

امينه : يعني تزعقلي علشانها بس مش هانسي انها جايه من الشارع برضو تربيتها غير تربيتك يا ابني 

افهم بقا 

فهد : بس مش اقدر اسيبها يا أمي 

امينه : ليه حبيتها 

فهد: لا طبعا بس هي وحيده 

امينه : امها موجوده يابني فكر تاني قبل ماتيجي كانت عايشه معاها 

فهد خرج 

ريم صحيت : انت جيت 

فهد : ايوا 

ريم : اعملك حاجه 

فهد : لا 

ريم حسيت بتغيره: طاب تقدر تيجي تقرالى قصه تاني 

فهد كان عقله بيجيب في كلام امه : 

ريم لاحظت شروده: فهد 

فهد بصلها : نعم 

ريم : بقولك ممكن تحكي قصه 

فهد : لا وياريت تطلعي تنامي برا 

ريم اتصدمت من كلامه : حاضر 

وطلعت 

فهد حاسس بتأنيب الضمير بس فعلا ازاى ظابط يتجوز واحده امها عاه*ره اي يضمنله انها كويسه وهي فعلا عايشه مع امها 

فهد : يووووه اكنها مادخلتشي حياتي 

ريم طلعت برة تعيط : يارب انا زعلانه اوي وبعدين افتكرت انها تقدر تشتكي لربنا قامت تصلي 

امينه كانت خارجه لاقيتها بتصلي قلبها ضعف بس بعدين طر*دت الفكره من دماغها 

ريم خلصت وهي بتعيط 

امينه: انتي برة لي

ريم : هانام في الاوضه اللي برة  ولو حضرتك مش عايزه ممكن انام برا ادام البيت 

امينه : روحي نامي في الاوضه وياريت تبعدي عن فهد علشان فرحه قرب 

ريم بحزن : حاضر 

عند هايدي : شوفتي يا ماما بيعاملني ازاى

امها بش*ر : بكرا نربي البت دي بس انتي خليكي طيبه معاه واكسبيه في صفك .

هايدي : حاضر

تاني يوم ريم كانت قايمه تاكل معاهم 

فهد : رايحه فين 

ريم : ها 

فهد : روحي اوضتك تاني 

ريم : حاضر 

احمد: في اي انت كمان كنت خليها تاكل البت شكلها تعبان هو احنا بنقولك مو*تها 

فهد : مراتي وانا حر بعد اذنك يابابا ماحدش.يدخل 

احمد: اللي يريحك هانروح نحدد الفرح النهارده 

فهد : ابقوا بلغوني امتي 

امينه : لازم تيجي معانا علشان تعتذر لهايدي

فهد قام بغض*ب : انا اعتذر لبنت 

امينه: دي مراتك 

فهد : وهي غلطت عن اذنكم 

وهو راح شغله 

فهد.دخل بغضب 

جيه اتنين معاهم مخدرات 

فهد من غير مايسمعهم : يا عسكري 

العسكري دخل وهو خايف : خدهم علي اوضه التع*ذيب وانا جاي 

العسكري : اوامرك يابيه وخدهم  

ابراهيم جيه صاحب فهد 

كان فهد دخل جوا 

ابراهيم : فين فهد 

العسكري بخوف : البيه جيه وكان متعصب وشكله هايم*وت الاتنين اللي جوا 

ابراهيم دخل عليه لقاه ضا*رب الاتنين جامد وكانوا بيمو*توا في ايده 

ابراهيم ش*ده جام*د 

فهد كان عرقان 

ابراهيم: عايزك وخده معاه 

ابراهيم : في اي بقا .

فهد : مش عارف مخنوق اوي 

ابراهيم : تعالي نخرج وخده علي البحر وفضلوا ساكتين 

عند احمد وامينه 

احمد.: معلشي يابنتي فهد كان مضايق 

هايدي : مافيش حاجه ياعمي 

امينه: احنا جايين نحدد الميعاد 

وبعد الاتفاق تم التحديد الاسبوع الجاي 

فهد روح البيت 

ريم كانت في اوضتها ماتحركتشي 

فهد : انتي قاعده كدا لي فين الغدا بتاعي 

ريم قامت بر*عب : والله ماكنتيش اعرف اني اعمل 

فهد بصوت عالي : ازاى يعني امال انتي لازمتك اي ادامك عشر دقايق 

ريم قامت جري تعمل الاكل وايدها اتفت*حت ربطت*ها بسرعه وكملت 

طلعت 

فهد قلت عشر دقايق بس 

ريم من خوفها وقعت الطبق 

فهد قام: انتي وق*عتيه 

ريم بعياط : انا انا اسفه 

وشالت الطبق 

في غيره 

فهد : مش عايز 

ودخل وسابها

امينه واحمد.دخلوا ولقوها بتعيط وبتلم الحاجه 

امينه : اي اللي بتعمليه دا 

ريم بعياط : وقعت غصب عني أنا انا اسفه 

امينه : وازاى تخشي المطبخ اصلا 

ريم : فهد كان عايز يتغدا 

امينه دخلت وسابتها

احمد.راحلها : معلشي يابنتي هما غصب عنهم 

ريم حسيت بحنانه : عا عادي عندهم حق 

ولمت الحاجه ودخلت 

بليل فهد طلع 

امينه : حددنا الفرح الاسبوع الجاي 

فهد : مش بسرعه 

امينه :لا ياحبيبي 

فهد : ماشي 

فين ريم 

امينه : جوا 

فهد دخلها كانت قاعده ضامه رجليها بتعيط 

فهد : انا فرحي الاسبوع الجاي تتعاملي اكنك بنت عمي تمام 

ريم : حا حاضر 

جيه يوم الفرح 

فهد راح.جاب هايدي وكان مخنوق خلص الفرح

هايدي دخلت البيت 

كانت ريم واقفه زعلانه 

هايدي خبط*تها في الحيطه 

ريم بصتلها ودخلت اوضتها 

هايدي كانت عماله تفكر في حاجه 

وفهد في الحمام 

طلعت برا كانت ريم بتشرب 

هايدي خب*طت نفسها في الترابيزه ودماغها جابت د*م 

ادام ريم 

هايدي صو*تت 

كلهم طلعوا علي صوتها

فهد : في اي وايه عورك كدا 

هايدي حضنت فهد بخبث : الحقني ريم خبطتني في الترابيزه وانا رايحه اشرب 

وفضلت تعيط 

ريم كانت مصدومه 

فهد : ررررريم



                         الفصل الحادي عشر من هنا

تعليقات