Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سجينة الفهد كامله بقلم هدير بدر جميع الفصول من الاول حتي الاخير

رواية سجينة الفهد الفص الاول


  رواية سجينة_الفهد 

الفصل الاول والثاني 

بقلم هدير بدر



ازاى ازاى تسيبني لا مش هاقدر اعيش من غيرها لا هي بنتي قبل ماتكون حبيبتي اكيد مامتتشي صح ارجوكم قولوا مامتتشي هي كانت كل حاجه بالنسبه ليا لييييه ليييه كدا دا انا دخلت شرطه علشانها 

احمد بدموع: خلاص يابني وحد الله 

فهد : لا اله الا الله انا كنت عايش علي ذكري انها هاترجعلنا تيجيلي جثه اللهم لا اعتراض علي حكمك وسابهم ودخل فضل يعيط 

جاب صورتها 

فهد : ليه سبتيني دا انا اللي مربيكي علي ايدي ليه كدا مش وعدنا بعض اننا هانفضل مع بعض لآخر العمر 

وفضل يعيط ونام علي صورتها 

فلاش باك 

امينه : خد ياحبيبي شيل بنت عمك 

فهد شالها :  حلوة اوي ياماما جوزوهالى اما نكبر 

كلهم ضحكو عليه 

مني : احنا نطول نجوزهالك اكبر انت بس 

فهد : انا كبير خالص اهو 

( فهد طفل عنده عشر سنين ) 

توالت الايام وفهد اتعلق بمريم جامد 

فهد بقا عنده ٢٠سنه و مريم ١٠ سنين 

فهد رايح بعصبيه : مش قلتلك ماتقفيش مع ولاد 

مريم بعياط : هو شدني 

فهد اتعصب وراح للولا ضربه 

مريم اتخبت في حضنه : فهد مش هايزعق لمييم تاني صح 

فهد مسح دموعها : صح 

مافيش غيري صاحبك ماشي 

مريم بابتسامه : حاضي 

فهد : يالا اشتريلك حاجه حلوة 

مريم مسكت في ايده واشترالها مصاصه 

مريم : هييييييه وباسته 

فهد : كل اما تسمعي كلامي هاجبلك ماشي 

مريم: ماشي.

روحوا البيت 

مني : عملتي اي النهارده في المدرسه 

مريم : فهد جابلى مصاصه 

مني : يابت بقولك المدرسه هاتشليني بفهد 

مريم بطفوله : علشان دا حبيبي 

مني : يا احمد تعالي اسمع بنتك 

احمد : يابت مش قلنا عيب 

مريم : انا رايحه لفهد علشان يجي يضيبكم

مني ضربت كف علي كف 

احمد : عليه العوض ومنه العوض 

مريم راحت لفهد 

امينه : مريومه حبيب قلبي 

مريم حضنتها 

مريم: فين فهد يا ماما امينه 

امينه: في اوضته لي ياحبيبتي 

مريم : علشان بابا وماما اتييقوا عليا وقالي اللي يضايقك تعايي(تعالي) وانا اضيبه 

امينه ضحكت اوي : خشيله هو جوا 

مريم دخلت لفهد

مريم : فهد تعالي اضرب بابا وماما 

فهد بضحكه  : ليه ياستي

مريم: بقولهم فهد حبيبي ضحكوا عليا 

فهد : بس ياحبيبتي ماينفعشي اضربهم علشان هما اكبر مني واهلك 

مريم ابتسمت : صح طاب انا جعانه اكلني 

فهد : بس كدا استني 

وجابلها سندوتشات وهي كانت فرحانه اوي معاه 

فهد بقا بيحب مريم جدا ومستنيها تكبر بفارغ الصبر 

وفي يوم المدرسه ضربت مريم 

مريم روحت البيت

وفضلت قاعده علي السلم تعيط 

فهد كان نازل سمع صوت عياط 

قرب 

فهد : مريومة مالك ياحبيبتي 

مريم قامت حضنت فهد 

فهد : اهدي احكيلي

مريم : الابله ضيبتني جامد 

فهد بعصبيه : ليه

مريم خافت منه : ماتضيبنيش انت كمان 

فهد حاول يهدي من نفسه: ياحبيبتي مش قصدي عليكي انا مضايق منها انتي عملتي اي غلط .

مريم : سألتني وانا ماعرفتيش علشان كنت متوتره من العصايه 

وفضلت تعيط 

فهد حضنها وفضل يهديها 

مريم : خلاص مش هاعيط علشان انت بتزعل 

فهد : حبيبتي انتي 

مريم : عايزاك تبقا ظابط كبيي علشان اللي يضربني تموته 

فهد ضحك عليها : بس كدا حبيبتي تؤمر من بكرا اقدم 

مريم : مييم بتحب فهد اوي 

فهد : وفهد بيحبها اوي 

بس توعديني تفضلي معايا 

مريم : وعد 

وجيه اليوم الموعود 

فهد روح البيت لقي مني بتعيط وامينه 

فهد : في اي 

امينه : مريم مش لاقينها روحنا المدرسه مالاقينهاش 

فهد : ازاااااى 

ونزل جري 

بعد تلت ايام الفون رن 

الظابط : الو لو سمحت عايزينك تيجي المسشتفي ضرورى 

كلهم جريوا 

الظابط : للاسف لاقينا نفس المواصفات ونفس الهدوم بتاعت بنتك بس للاسف ملامحها من الحريق مش باينه لو تقدر تخش تتأكد 

دخلوا 

مني اغمي عليها

عز: ايوا نفس الهدوم ونفس الجسم وقعد علي الارض يعيط 

الخبر وقع علي فهد بصدمه 

فهد : ازاى ازاى تسيبني لا مش هاقدر اعيش من غيرها لا هي بنتي قبل ماتكون حبيبتي اكيد مامتتشي صح ارجوكم قولوا هي كانت كل حاجه بالنسبه ليا لييييه لييييييه كدا 

دا انا دخلت شرطه علشانها 

احمد : خلاص يابني وحد الله 

فهد : لا اله الا الله انا كنت عايش انها هاترجعلى تيجي جثه 

احمد : لازم يابني تتماسك علشان عمك ومراته 

فهد : حاضر حاضر 

وفوقو مرات عمه

وحاله من الحزن سيطرت علي الكل 








البارت الثاني من روايه #سجينه_الفهد





فهد دخل شرطه وبقا شغال مخابرات 

فهد.دخل بطلته المعهوده اللي كله بيخاف منه 

فهد : دخلهوملى 

واحده دخلت كبيره في السن في وضع مش كويس ومعاها بنت جميله اوي

فهد ماداش لحد.اهتمام وفضل باصصلهم شويه 

الست : والله يابيه 

فهد بزعيق : إياكي تجيبي سيره ربنا علي لسانك ياوليه انتي فاهمه 

الست برعب : ف فاهمه وجاي تقعد 

فهد : رايحه تقعدي فين كانت لوكانده ابوكي 

الست: أسفه يابيه 

فهد : تقدري تبقا تحكي كل حاجه

الست : والله يابيه ماعملت حاجه 

أنا كنت فاتحه البيت دعا*ره والرجاله هما اللي بيجو مش زنبي هو انا كنت ضربتهم علي ايدهم 

فهد خبط علي المكتب جامد : صوتك مايعلاش ماتنسيش نفسك 

وبعدين بص للواقفه بخوف : ودي مين السنيورة كمان شغاله معاكي برضو 

الست : لا دي بنتي يابيه لو عجبتك وعايز تشتريها خدها 

البنت بخوف : لا لا خديني معاكي 

الست : بس دا انتي خلفتك شؤم عليا

البنت : علشان خاطري خليني معاكي وهاعمل اللي انتي عايزاه 

فهد : ماتبس يا بت انتي وهي 

ونده للعسكري 

خد الست (محاسن ) وسيبلى دي بقا 

وبص للبنت 

العسكري خد محاسن ومشي 

فهد بص للبنت : بقولك اي يابت ماتعمليش نفسك محترمه عليا 

ريم بصتله بخوف : ازاى مش فاهمه 

فهد استغرب من خوفها

فهد : بت انتي انا عارف نوعيتكم كويس 

ريم: ابوس ايدك رجعلى امي انا ماعرفشي حاجه من اللي بتقول عليها 

فهد صبر نفذ منها : لولا اني مش بمد ايدي علي حريم كنت قمت ظبطك 

ريم بخوف : ابوس ايدك ماتضربنيش 

فهد : لا يانوغه مش هاوسخ ايدي بناس زيكم 

ريم مافهمتشي بس فضلت ساكته 

فهد نده للعسكري يجيب امها 

محاسن كانت خدت علقه محترمه   

فهد : دي قرصه ودن لحد ما تاخدي الحكم المناسب 

محاسن : ابوس ايدك يابيه خد البت دي هي مالهاش حد غيري 

فهد : وانتي خايفه عليها اوي علشان كدا مشغلاها معاكي يعني يعتبر اصلا هي طفله 

محاسن : لا يابيه دي عندها ١٧ سنه 

فهد : خدها من هنا 

وبعدين بص لريم : وانتي يابت روحي شوفي هاتروحي في انهي دا*هيه تاخدك 

ريم بخوف : بس انا ماليش حد 

فهد: وانا مش في حضانه 

وبعدين زعق اخفي يالا 

ريم مشيت ونزلت قعدت علي السلم في الشارع لحد مانامت 

الصبح فهد كان رايح شغله 

شاف ريم عماله تعيط وفي شباب حواليها 

فهد : راح ضربهم وخدها 

فهد بصلها : عاجبك اللي بيبصولك والا اي 

ريم مسكت فيه : وديني في اي حته ابوس ايدك انا بنام في الشارع 

فهد قلبه دق : وخدها وركبوا العربيه 

ريم فضلت ساكته لحد ماراح عند الماذون 

فهد بصلها : امضي 

ريم : يعني اي امضي 

فهد : يعني اكتبي اسمك هنا 

ريم : مش بعرف 

فهد استغرب : ازاى مش بتعرفي 

ريم : والله مش بعرف اكتب .

فهد خلاها تبصم وبقيت مراته 

خدها شقه 

فهد: دلوقتي بقيتي مراتي مش علشان حبا فيكي تؤ تؤ دا علشان بس ماتناميش في الشارع

ريم : شكرا جدا لحضرتك 

فهد : مؤدبه اوي يابت 

ريم بصيت في الارض 

فهد : بتعرفي تطبخي 

ريم : ايوا 

فهد : روحي اعملى اكل 

 ريم : طاب ممكن اعرف مكان الحاجه 

فهد : اتفضلي وبقا بيعرفها 

ريم : شكرا وقعدت تعمل الاكل 

فهد : اقعدي 

ريم : لا لا شكرا مش عايزه اكل 

فهد: قلت اقعدي 

ريم: قعدت تاكل لانها كانت جعانه فعلا 

خلصوا اكل 

فهد قام اتوضي علشان يصلي 

ريم بفضول : هاتعمل اي 

فهد : وانتي مالك 

ريم بصيت في الارض 

فهد راح.صلي وهي فضلت بصاله 

فهد خلص : اي بصالي كدا لي 

ريم : اصل مش فاهمه بتعمل اي 

فهد بصدمه: انتي مش عارفه الصلاه 

ريم : يعني اي 

فهد فتح بؤه : انتي مش مسلمه


                           الفصل الثالث من هنا

تعليقات