Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الاختيار الصحيح الفصل التاسع والعشرون والثلاثون


 رواية الاختيار الصحيح 

الفصل التاسع والعشرون والثلاثون

بقلم زينب سعيد




في دبي….


في مكتب حسام يجلس بشرود تام يفكر في تغيير سلمي المفاجئ وقوتها 




الزائفة التي تتصنعها أمامه نعم فهو يخشي أن تحكى تغيره معها لأهلها ويغشي




 أنت تعرف بموضوع زواجه ويخشي أن تحاول زوجته الأخري إخبار سلمي بحقيقة زواجه منها لكن في الحقيقة يستحيل





 أن يطلق سلمي أو أن يترك  العجوز اللعينة فقط ويتركأموالها يخاف 





أن يخسر إحداهم لكن فقط ينتظر أن تلد سلمي طفلاً  ويأخذ منها الطفل





 ويرجعها إلي مصر لكنه لم يطلقها سيتركها علي زمته 



ويذل أخوايها ووالدها فهما لا يستطيعون الوقوف أمام قوته وأمواله الأن




 فيستحيل أن يتركها تتزوج رجل غيره فليس هو من يأخذ منه شئ. 


يقطع شروده دخول سكرتيره بهدوء:مستر حسام موعد الميتنج بعد نصف ساعة 


حسام بتركيز:أه صح كويس أنك فكرتيني يا جوليا شكراً.


جوليا بهدوء:العفو حضرتك تأمرني بحاجة.


حسام بهدوء:لا شكراً يا جوليا أتفضلي علي مكتبك فتخرج بهدوء عالقة الباب ورائها تاركة حسام شاردا مرة أخرى:لازم نروح للدكتور ولازم تحملي بأسرع وقت يا سلمي حملك ده اللي هيضمنلي عدم غدرك ليا هو ده الصح فيقف ويأخذ أشياءه ويذهب إلي غرفة الإجتماعات بثقة وغرور.


.................................... .


في شقة حسام..


تجلس سلمي بتوتر:هعمل أيه يا ربي في المصيبة لو الدكتور قدر يعرف أني باخد حبوب منع الحمل وقال لحسام تبقي مصيبة حسام مش هيرحمني لو عرف يااااارب صرفها من عندك أنا بجد تعبت ومش عارفه اعمل ايه لازم ما أروحشي للدكتور ده بأي طريقة لازم أحاول أمنعه بس أزاي حتي لو مروحناش النهاردة أكيد مش هيسكت يارب حلها أنت من عندك.


..................................  .....


في مصر..

في شقة الحج علي بعد مغادرة الطبيب يدخل أيمن لزوجته الغافية وينظر لها بحنان:شوفتي وصلتينا لفين ليه كده بس يا حبيبتي هونت عليكي يا عمري.


سميرة بهدوء:إهدي يا أيمن هتبقي بخير متقلقيش شوية وتفوق وخدها وروح أعملها التحاليل وأطمنوا عليها.


أيمن بهدوء:تمام يا أمي.


تدخل نور الغرفة بإمتعاض وغيظ:حمد الله على سلامتها يا أيمن.


أيمن بهدوء:الله يسلمك يا نور.


نور بغيظ:عايزاكي شوية يا خالتو.


سميرة بهدوء وهي تخرج خلف نور: بعد إذنك يا أبني.


أيمن بهدوء:أتفضلي يا أمي.


..........................................


في الخارج


تقف نور مع حماتها بغيظ:ممكن بقي يا خالتو أفهم في أيه.


سميرة بإستغراب:في أي في أيه مش شايفه إلي أحنا فيه. 


نور بغيظ:لا شايفة بس ملاحظة أن حضرتك قلقانة عليها أوي أيه إلي حصل لحضرتك وغيرك كده.


سميرة بهدوء:مافيش حاجة غيرتني بس البنت صعبان عليا دي عشرة بردو يا بنتي.


نور بصدمة:لا والله بجد مش مصدقة يا خالتو كلامك .


سميرة بهدوء:ليه كلامي ماله.


نور بعصبية:غريب أوي يا خالتو مش مصدقة أن دي سمر إلي كنتي عايزة تخلصي منها دلوقتي زعلانه عليها وبتدعلها كمان تقوم بالسلامة.


سميرة بهدوء:بصي يا نور أحنا بشر والبشر دايما بيغلطوا  لكن أحنا بنحس والبنت فعلا حالتها تصعب على أي حد ممكن بقي تروحي تجهزي ليها أكل وعصير عشان لما تفوق.


نور بغل:ماشي يا خالتو زي ما حضرتك شايفة هروح أعمل لجانبها الأكل والعصير بعد إذنك أنا راحة أصحي بنتي الاول وبعدين أشوف موضوع الأكل بتاع حضرتها وتتركها وترحل بعصبية.


سميرة بهدوء:بدأت أخاف منك يا نور ربنا يهديكي يا بنتي لأن شرك ده هيجيب أجلك.


............. ........................  


في دبي في شقة مازن 


يجلس خالد بمرح يلعب مع بنات أخيه لوجي ولارا بمرح يقطعه خروج زوجة أخيه نهي بإبتسامة:البنات جننوك يا خالد أكيد.


خالد بمرح:براحتهم حبايب قلب عمو دول.


نهي بإبتسامة:طيب طالما ما بتحب الأطفال كده ما تتجوز بقي وتستقر.


خالد بهدوء:لسه ربنا ما أردش المهم جوزك هيتأخر ولا ايه.


نهي بهدوء:زمانه جاي لسه رقم أخت صاحبك مغلق.


خالد بهدوء:أه وجوزها مش بيرد فلما مازن يجي نروح علي العنوان وخلاص.


نهي بهدوء:طيب ما تحاول تاني مع جوزها .


خالد بهدوء:هحاول يمكن يرد.


..................................


في مصر في شقة الحج علي


تستيقظ سمر من غفوتها بوهم وتنظر لزوجها الجالس بجانبها ينظر لها بحزن تبادله هو النظرة بعتاب فيتحدث بهدوء : حمدالله علي سلامتك.


سمر بهدوء وعتاب:الله يسلمك .


أيمن بهدوء:بقيتي أحسن .


سمر بهدوء:الحمد لله.


أيمن بهدوء:طيب كويس يلا جهزي نفسك هنروح نعمل التحايل إلي الدكتور كتبها ليكي.


سمر بالامبالاة :لا مش هروح أنا همشي .


أيمن بعصبية:أقسم بالله يا سمر لو ما قمتي وجهزتي لهتشوفي مني إلي عمرك ما شوفته فاهمة.


سمر بإقتضاب:حاضر فاهمة وتقوم بوهن وتجلس وتحاول الوقوف فأصابها الدوار فيقف أيمن بلهفة ويساندها :أنتي كويسة.


سمر بهدوء:تمام


ينظر لها أيمن لثواني ثم يسندها إلي الخارج بهدوء.


................................ ....  ..... 


في الخارج تجلس العائلة بهدوء تام ينتظرون خروج سمر الإطمئنان عليها فيخرج أيمن من الغرفة وهو يساند سمر بهدوء.


الحج علي بهدوء: حمدالله على السلامه يا سمر.


سميرة بهدوء: حمدالله على السلامه.


مروان بهدوء:حمد الله على السلامه.


نور بغيظ:حمد الله على سلامتك.


سمر بهدوء:الله يسلمكم شكرا لتعبكم معيا .









#الإختيار الصحيح#


الحلقة الثلاثون


يجلسها أيمن بهدوء علي أحد المقاعد ثم يتحدث مع أخيه:مروان مينفعش تجيب إلي هيسحب العينة هنا لأنها تعبانة مش هتقدر علي المشوار.


مروان بهدوء:مافيش مشكلة هروح المعمل إلي بنتعامل معاه وأجيب فني يسحب منها العينة هنا.


الأيمن بإمتنان: شكراً يا مروان مش عارف أقولك أيه بصراحة.


مروان بمرح:تقولي ايه يا أبني هو أنا عملت حاجة يلا بعد إذنكم.


أيمن بهدوء:في رعاية الله يا حبيبي ثم ينظر لسمر :تحبي أدخلك ترتاحي جوه عقبال ما مروان يرجع.


سمر بنفي:لا شكرا أنا كويسة.


سميرة بهدوء:قومي يا نور هاتي ليها العصير والأكل.


نور بغيظ: حاضر.


سمر بنفي قاطع:لا يا نور خليكي مستريحة أنا مش هاكل ولا هشرب حاجة شكرا لحضرتك يا حجة.


الحج علي بهدوء:ليه كده يا بنتي أنتي تعبانة ومحتاجة تتغذي.


سمر بهدوء:معلش يا عمو مش هقدر أنا مستنية أعمل التحاليل عشان أمشي وأنتم مطمئنين عليا مش أكتر.


سميرة بهدوء:طيب يبقي تكملي جميلك وتاكلي وتشربي العصير بدل ما تقعي من طولك قومي يا نور.


نور بغيظ: حاضر قائمة.


سمر بهدوء:متتعبوش نفسكم لاني مش هاكل فعلا.


أيمن بعصبية:سمر لمي الدور وأعقلي يا بنت الناس أنا قرفت من اللعبه دي.


سمر ببرود :ومين قالك أني بلعب.


أيمن بعصبية:قلتها مرة وهقولها تاني طلاقك وخروجك من هنا علي موتي خلصنا.


سميرة بلهفة: بعد الشر عنك يا ضنايا.


تجلب نور الأكل والعصير وتضعه علي المنضدة بضجر.


أيمن يتوعد:كلي يا سمر أحسن ليكي بدل ما تشوفي قلبتي عليكي أنجزي.


سمر بهدوء:هشرب العصير بس مش أكتر معدتي تعباني مش هقدر أكل .


أيمن ببرود :ماشي يا سمر لما نشوف أخرتها معاكي أيه


.............................


في شقة سعاد أخت سميرة.


تجلس مع إبنتها عبير يتحدثان عن حسام ونور:يعني يا أمي لسه بردو مبيتصلش بيكي .


سعاد بنفي:لا يا بنتي سلمي بس هي إلي بتصل بيا بنت حلال مصفي.


عبير بإسنتكار:نفسي أعرف نور وحسام دول خلفتيهم أزاي دول شياطين .


سعاد بهدوء:ربنا يهديهم ولا إلي هنا بتسأل فيا ولا إلي في الغربة كتر خير مروان كل فترة بيجي يطمئن عليا وبيجبلي جوري أشوفها.


عبير بإسنتكار:تعرفي يا ماما حسام ونور ينفعوا يبقوا ولاد خالتي مش ولادك أبدا.


سعاد بضحك:ضحكتيني يا بنتي هما فعلاً شكل خالتك سميرة.


عبير بضحك:ربنا يهديهم ليكي لو توافقي بس وتيجي تقعدي معايا.


سعاد بهدوء:أسيب بيتي وأروح فين يا بنتي بس وأنتي أهو كتر خيرك بتجيلي علي طول.


عبير بهدوء:يا أمي عشان خاطري عشان أبقي مطمئنة عليكي.


سعاد بهدوء:أطمني يا بنتي أنا بخير متقلقيش وأنتي جنبي أهو مش محتاجة حاجة.


عبير بهدوء:زي ما تحبي يا أمي.


.........................................


في دبي في شقة مازن.


يلتفون حول السفرة يتناولون الطعام ويتحدثون.


خالد بهدوء:زي ما قولتلك تليفونها مغلق وهم ما بيردش.


مازن بهدوء:هات الورقة إلي فيها العنوان كده.


خالد وهو يمد يده بهدوء:أتفضل .


يلتقطها مازن بهدوء وينظر إليها فجأة تجحظ عيناه بصدمة.


خالد بقلق :في أيه مالك يا مازن .


مازن بصدمة :أنت عارف ده إسم مين وعنوان مين.


خالد :عنوان أخت صاحبي وجوزها .


مازن بصدمة:ده حسام صاحبي إلي كنت كلمتك عنه.


خالد بصدمة:نعم عشان كده أتوتر لما شافني خاف أعرفه .


نهي بزهول:يعني أخت صحبك دي هي إلي حسام كان بيتكلم عنها طيب هتعملوا أيه. 


خالد بصدمة:مش عارف ومقدرش أقول لصاحبي هو إلي فيه مكفيه .


مازن بهدوء:صح متضمنش صاحبك هيعمل ايه.


خالد بهدوء:لازم نتواصل مع سلمي نفسها مع أن فونها مغلق معناها أنها عرفت حاجة لأن أيمن كان بيقولي أنهم هما إلي كانوا بيكلموهم هي وحسام


مازن بهدوء:يبقي نفكر بعقل ونفذ .


خالد ونهي:تمام.


......................................

في مصر في شقة الحج علي


يفتح الباب ويدخل مروان والفني:أتفضل يا أستاذ أحمد .


أحمد بهدوء: السلام عليكم


العائلة :وعليكم السلام.


أيمن بهدوء:أتفضل نورتنا أسف لتعبك معانا.


أحمد بهدوء:ولا يهمك يا بشمهندس أحنا أخوات وألف سلامة علي المدام.


أيمن بهدوء:تعيش يا أحمد الله يسلمك.


يصطحب أيمن أحمدلمقعدسمر بهدوء فيقف أيمن بجوارها ويبدأ أحمد في تجهيز الحقنة ويبدأ في سحب العينة ويضعها في أنبوبة التحاليل.


أحمد بهدوء وهو ينظر في الارض:كده تمام وحمد الله على سلامتك يا مدام.


سمر بهدوء:الله يسلم حضرتك.


أيمن بهدوء:تمام كده .


أحمد بهدوء:أه تمام حضرتك ممكن تيجي معايا وتاخدها بعد نصف ساعة.


أيمن بهدوء:تمام خليك أنت يا مروان وأنا هروح معاه وبعدين هودي التحاليل للدكتور  عايزة حاجة يا سمر.


سمر بهدوء:لا شكراً .


ويغادر أيمن برفقة الفني إلي المعمل. 



                   الفصل الحادي والثلاثون من هنا

تعليقات

‏قال Unknown
كملى باقي الاروايا