Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لمسه اعادت لي الحياه الفصل الرابع عشر


   رواية لمسه اعادت لي الحياه


الفصل الرابع عشر
بقلم رحمة جمال




أروسولا : حسنا ، ما هو عرضك 
مصطفى : ستعملين معي ، وسأترك لكي حريتك في العمل دون أي تدخل مني 




أروسولا : وما المقابل ؟




مصطفى بتفكير : إلي الان ، لايوجد مقابل 
أروسولا : هذا يعني أن فيما بعد ، سيكون في مقابل ، حسنا ارفض عرضك





مصطفى : لم تتغيري مازلتي متسرعه 
أروسولا : لا لست متسرعه ، ولكني لا أخوض معركه لا اعرف نتائجها 






مصطفى : العمل معي ، معركه بالنسبه إليكي يا أروسولا
أروسولا : نعم ، فكيف اعيد الثقه بك بعد كل تلك السنوات 
مصطفى : سنعيد الثقه ، ولكني ستعملين معي ، انتهي الأمر اشكرك علي وقتك وعلي القهوه أيضا 




ثم خرج مصطفى من المنزل وصعد إلي السياره ثم نظر مره اخري علي النافذة 
مصطفى بابتسامه : لسه زي ما هي عنيده 
اما أروسولا كانت تراقبه من النافذة





أروسولا بابتسامه : مازال كما هو مغرور
®________________________®
اما في ذلك المخزن قد وصل عاصم بمساعده علاء لم يشعر أحد أنه كان غير موجود بالغرفه 
علاء : ها ، عملت ايه ؟







عاصم : زي ما كنت متوقع ، محي أذي أبني ، ومبقاش طايقني ، حتي ريڤانا كانت شاكه فيه ، وفاكرني محي 
علاء : طب وعملت ايه ؟
عاصم : قولت ل ريڤانا علي الحقيقة ، وقولت اني هثبتلها اني عاصم مش محي ، عشان كده طلعت من عندها وكانت المحامي بتاعي 
علاء : المحامي بتاعك ، انت واثق فيه 
عاصم : اها طبعا




 ، بس المشكله أن محي اول ما اخد مكاني طرده عشان كان عارف بمدي وفاءه ليا ، ومع اول قرار 




محي هياخده في الشغل كان هيشك فيه ،  بس هو قالي هيحاول يساعدني ولازم اوقع محي في



 شر أعماله 
علاء : هو كل اللي عليه أنه يجيب اوراق ومستندات تثبت كل اللي اخوك عامله ، وبعد كده يبقي سهل أنه يتم القبض عليه 




عاصم : بالضبط ، والمفروض أن نجوي تيجي النهارده وتجيبلي كل الأوراق دي 





علاء : طب ونجوي دي انت هتعمل معاها ، ايه هي كمان سبب في اللي ابنك فيه
عاصم : أنا ميهمنيش اي حد فيهم يا علاء ، كل اللي يهمني أن ابني





 يرجعلي ويعرف ايه اللي حصل ، ومحي يأخد عاقبه علي كل اللي





 عمله فيا طول السنين دي 
علاء : متقلقش ، محي مش هيفلت ابدا بعد كل ده 






عاصم بأستغراب : بردو مش ناوي تقولي ، بتعمل كل ده ليه ، اكيد مش عشان الفلوس 
علاء بابتسامه : 






هتعرف كل حاجه في وقتها ، هسيبك انا عشان ابراهيم اللي بره ده ميشكش في حاجه 






عاصم : ماشي 
ثم خرج علاء من عند عاصم رأي إبراهيم واقف أمامه 






ابراهيم : بقالك كتير جواه ، كنت بتعمل ايه
علاء : فيها ايه قولت اقعد معاه بدل ما أنا قاعد لوحدي 






إبراهيم بشك : اه ، بلاش تلعب بالنار يا علاء 
®_______________________®
نجوي : انت بتعمل ايه ؟
محي : خلاص يا نوجه اللي كنت بحلم بيه سنين هيحصل 





نجوي : تقصد ايه 
محي : اقصد اني هصفي كل الاملاك ، واسافر
نجوي : بس ده مكنش اتفاقنا ، وبعدين تسافر ، هو انت هتسافر




 لوحدك وتسيبني 
محي وهو يعانق نجوي : لا طبعا يا حبيبتي ، هاخدك معايا ثم اكمل في سره لقبرك 
نجوي في سرها : 




عارفك غدار يا محي ، بس انا ههرب عاصم واخليه يكشفك  وهتبقي عليه وعلي أعدائي 
®______________®
ريڤانا : معقول كل اللي قولته ده 
إيمرن : اها معقول ، انا هعمل كل اللي انتي عايزاه ، هتعالج ولو






 عايزه اكل بيتزا من بره طول عمري  أنا موافق ، وهصلح علاقتي ب بابا كمان 
ظلت تنظر له ريڤانا بصدمه 
إيمرن : عايز اقولك علي حاجه كمان ، فاكره اول مره لما جيتي وزعقت





 معاكي ، فاكره ليلتها مش كان في حد اتصل بيكي ، وقالك متسبيش إيمرن 
هزت ريڤانا رأسها بالايجاب 





إيمرن : ده انا اللي كلمتك ، اخد رقمك من عم عثمان ، من وقت ما شوفتك وانا حاسس اني مش طبيعي ، اول




 مره في حياتي محسبش اي حاجه بعقلي ، لما قولتي انك عملتي حادثه ، طلعت زي المجنون 





بدور عليكي مهتمش بكل مخاوفي للي ممكن أقابله بره ، كنت بس عايز اطمن عليكي 
ريڤانا ، تتجوزني 
ريڤانا : ايه 





إيمرن بابتسامه : تتجوزني 
ريڤانا : اممم افكر 
رفع إيمرن حاجبه لها 
ريڤانا : اوكي اوكي ، فكرت موافقه ، بس الاول ....






إيمرن بمقاطعة : عارف عارف اكمل علاجي 
ريڤانا :  و .....
إيمرن : وأصلح علاقتي مع والدي 
ريڤانا : بالضبط 
إيمرن : يلا نحتفل 
ريڤانا : بإيه 
إيمرن : عيد ميلادك ، كل سنه وانتي طيبه
ريڤانا بتذكير :







 عيد ميلادي ، أنا نسيت خالص 
إيمرن : طب يلا نقطع التورته 
ظلت ريڤانا تنظر له




ريڤانا في سرها : أنا كمان لازم اصلح علاقتي مع اهلي يا إيمرن ، مش انت لوحدك 



اما في قسم مكافحة المخدرات 
كان يجلس اللواء وعدد من الضباط منتظرين زميل لهم 



اللواء صالح : كده قربنا نقبض عليه 
احد الضباط : ايوه 





يا فندم الضابط اللي زرعينه هناك ، قالنا أن خلاص




 قرب يبقي معاه كل المستندات اللي تدينه ، ومش بس في تجارته المخدرات ، لا دي






 كمان الاسلحه وغسيل أموال
اللواء : بس ياريت



 يكون في أسرع وقت ، لان المعلومات اللي عندي


 بتقول ، أنه بيصفي كل أملاكه 


احد الضباط : مش هيلحق يهرب يا فندم ، مش هيهرب المره دي 




اللواء : اتمناه ، لانه مطلوب في كذا دوله 




ثم سمعو صوت طرقات علي الباب 


اللواء : اتفضل 


_ اسف فعلا علي التأخير يا فندم 



اللواء : اخر مره يا سيادة المقدم علاء 
 

      👇

 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم ضيوفنا الكرام 
 نقدم لكم كل ما هوا حصري وجديد
اترك ١٠ تعليقات ليصلك الفصل الجديد فور نشره

عندنا  ستجد كل ما هوا جديد حصري ورومانسى وشيق فقط ابحث من جوجل  باسم المدوانة 

    وايضاء  اشتركو على

 قناتنا        علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

 

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                     الفصل الخامس عشر من هنا


تعليقات