Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خطف مع سبق الاصرارالفصل الرابع والخامس

رواية خطف مع سبق الاصرارالفصل الرابع والخامس


  

رواية خطف مع سبق الاصرار

الفصل الرابع والخامس

بقلم اسراء ابراهيم

يوم الفرح

_اصحي يا ايمان في عروسة تنام لحد دلوقتي احنا بقينا

العصر والميكب ارتيست زمانها جاية 







_صباح الخير يا ماما ، حاضر هكلم دنيا اشوف راحت تجيب الفستان ولا ايه 


_وانا هعملك حاجة تاكليها يلا قومي بقي وفوقي كدة 


_ماشي 

..... 


_صباح الخيرات ياختي ايه كل ده نووم ، اه ما ناس تنام للعصر  وعاملين فيها عروسة وناس تلف تجيب فساتين ومتمرمطة يلا والله لطلعه علي عينك اما اجي اتجوز


_ هههههه ايه يا بنتي طفحتي في وشي كدة ليه بس  ماشي يا ستي ابقي مرمطيني براحتك انا راضية وعلي قلبي زي العسل 


_ وانتي هتبقي فاضيالي كفاية عليكي سي عمر يلا ربنا يهني سعيد بسعيدة وضحكو سوا 


_ ماشي يا لمضة بقيتي فين دلوقتي كدة عشان الميكب ارتست علي وصول 


_خلاص انا داخلة عالبيت اهووو المهم بس الحقيني بعصير احسن هموت من الحر 






_حاضر من عنية بس تعالي يلا سلام يا قمر قفلت قمر وهيا


 خايفة وفرحانة في نفس الوقت خايفة لتكون اتسرعت بس 






قلبها طمنها وهيا متعرفش ليه لحد دلوقتي هيا وافقت علي 


عمر بس اللي تعرفه انها فرحانة وحاسة أنه عوض ربنا ليها 


بعد اهلها هو ومامته اللي حبتها وبقت تعتبرها امها .


..............


_الو يا رائد جبت البدلة ولا لاء يا زفت 


_ ايوة يا عم لكش يطمر مع اني عارف انه مش هيطمر فيك 


حاجة طول عمرك معفن ههههههه


_والله انا شايف ان ملهاش لازمة وكنت لبست بدلة من عندي 


وخلاص بس اعمل ايه امي اللي صممت ومرضتش ازعلها 


_يابني من حقها تفرح بيك ما انت ابنها الوحيد مستكتر عليها 


تفرح بيك متبقاش رخم وعديها 


_ماشي ياخويا ها قربت ولا ايه .


_اه خلاص داخل اهو عليك يلا اقفل بقي احسن هعمل حادثة 


بسببك من كتر استعجالك ده يلا سلام 


_دنيا شايلة فستانها وفستان ايمان وداخلة علي البيت ورائد 


داخل بالعربية بسرعة وفرمل عليها وكانت قريبة من العربية 


جامد وكان هيخبطها راحت مصوتة وغمضت عنيها ومسكت 


في الفساتين حضنتهم جامد من خوفها وهو نزل بسرعة 


يشوفها 


_انتي كويسة بجد انا مقصدش كنت مستعجل وانتي طلعتي 


قدامي فجأة 


_فتحت عنيها براحة لما لقت انها لسة كويسة وهو تاه في 






عنيها ، دنيا عنيها بني فاتح في الشمس بتبقي شكلها حلو 


اووي وملامحها صغيرة وبريئة مع بشرتها القمحي والحجاب 


اللي خلاها احلي واحلي وانتبه علي صوتها وهيا بتزعق 


_انت انسان عديم المسئولية كنت هتخبطني وتموتني 


وتقؤلي مكنتش اقصد ايه البرود ده 


_منا قولتلك مكنتش اقصد هو انتي بتزعقي وخلاص ما انتي 


كويسة اهو ومفيش حاجة يبقي خلصنا 


_العيب مش عليك العيب عاللي ادالك رخصة سواقة وانت 


حمار مش بتعرف تسوق 


_بنرفزة عارفة يا بت انتي  لو شتمتي تاني والله لامد ايدي 


عليكي ساااامعة 


_تصدق خفت طب اعمل كدة وانا اوديك في داهية كاتك 


القرف انسان سمج صحيح 





_اللهم طولك يا روح انا همشي احسن ما امد اي علي واحد  


زيك عيلة رخمة 


دخل العمارة رائد وهيا  بنرفزة دخلت وراه وواقفين عند 


الاسانسير وهيا بتبصله بغيظ وقرف وهو يبصلها ببرود 


واعجاب في نفس الوقت والاسانسير نزل 


_احم اتفضلي انتي الاول 


_بسخرية لا تصدق عندك زوق بس انا بقي مش هطلع معاك 






يلا اتفضل انت 


_تصدقي انا غلطان فعلا اني عبرت شبر ونص زيك خليكي 







واقفة كدة احسن وسابها وطلع هو ورن جرس شقة عمر وام عمر فتحتله وقالتله اتفضل يابني عقبالك 






_تسلمي يا طنط اومال فين عمر 


_انا هنا اهو يا زفت  تعالي يلا خليني البس ونخلص ودخلو 






سوا قوضة عمر وجرس الباب رن تاني وطبعا كانت دنيا ودخلت لايمان وقعدت بسرعة عشان كانت هتموت من التعب 






_ايه اللي اخرك كدة يا دنيا مش قولتيلي خلاص داخلة علي 


البيت 






_اه فعلا بس كنت بتخانق مع انسان ثقيل تحت ده اللي 


أخرني وافتكرته وكانت متعصبة جامد وحكت ليها كل اللي 






حصل تحت ، بس كدة ولولا اني متأخرة عليكي كنت وريته 


بس يلا بقي حظه 






_ما الراجل اعتذر خلاص كنتي عدتيها ده انتي فظيعة هو انا 






مش عارفاكي ما بتصدقي حد تتشاكلي معاه يا اوزعة 


_متفكرنيش قال بيقؤلي شبر ونص ابن المبقعة ده هو اللي  







ابو طويلة معرفش جاب الطول ده كله منين وضحكو سوا


_ لبست ايمان الفستان الابيض من فوق كب وتحته بدي ابيض بكم والفستان اصلا بيلمع ومن الوسط بحزام وضيق ونازل علي واسع مع طرحة طولد









 الفستان والحجاب  وخلصت الميكب خفيف مع بشرتها البيضة وعيونها الرمادي وكان أية في الجمال بجد كانت قمر اووي 






ودنيا لبست فستان بيبي بلو برضه مقسم من الصدر ونازل علي واسع بحزام تحت الصدر شكله تحفة 







 ومن فوق الفستان كتافه ساقطة وتحته بادي





 والطرحة محلية شكلها جدا ودخلت ام عمر عليهم 







_بسم الله ما شاء الله زي القمر يا بنات ربنا يحميكم 


_دنيا فرحانة اووي حاسة انها هيا اللي بتتجوز مش





 صحبتها ودمعت وايمان خدت بالها وقالتلها شايفاكي وحضنو بعض وكانو بيبكو سوا ودنيا قالتها خلاص






 بقي كفاية كدة انتي نكدية اووي وضحكو سوا 







عمر لبس بدلته وكانت سودا ولبس ساعته مع البرفيوم بتاعه وشعره المرتب وعينه الزرقا دي كان قمر 







كان مستنيها برة في الصالة وخرجت ايمان واول ما شافها انبهر وكانه بقي في دنيا تانية وحس انه قلبه بينبض جامد اووي قال في نفسه معقؤلة مكنتش






 شايف الجمال ده حاسس اني اول مرة اشوفها ودقق في ملامحها بياضها مع لون عنيها اللي تسحر خدته






 في دنيا تانية وهيا اول ما شافته تنح كدة اتكسفت وبصت في الارض عمر تلقائي لقي نفسه بيروحلها وباس دماغها وقالها مبرروك 









دنيا خرجت وراها وعمالة تزغرط واول ما شافت رائد شرقت وهو ضحك عليها وفضل متابعها بعينه وهيا اتجننت اما شافته وبقت تبصله بقرف بس هو حس ان وقع خلاص اول ما شافها تاني لقي نفسه بيبتسم تلقائي علي عفويتها وجمالها اللي خطف قلبه وعقله 







نزلو سوا لما صاحبهم جه بالعربية  وركبو عمر وايمان في عربية مع امه ورائد استغلها فرصة وقال لدنيا  تعالي معايا في عربيتي عشان المكان ودنيا كانت مترددة بس وافقت عشان مش هتعرف تمشي بالفستان كدة في الشارع او تركب مواصلات 


_انا اسف بجد عاللي حصل ياريت نفتح صفحة جديدة وانا اهو اللي بعتذرلك 


_دنيا اتحرجت احم خلاص حصل خير وكانت مكسوفة اووي وكل شوية تبص من الشباك وتودي وشها بعيد وتفرك في ايدها من التوتر 







_طيب نبدا من الاول انا رائد ٣٠ سنة ودكتور وانتي 


_انا دنيا عندي ٢٦ سنة وبشتغل مدرسة في حضانة 


_خلاص كدة يعني صافي يا لبن 


_تمام حليب يا قشطة وضحكو وهو بيبصلها بنظرات اعجاب باين في عنيه 








_وصلو القاعة وكانت جميلة جدا بس ايمان كانت متوترة لانها متعرفش حد وخدها عمر وقعدو في الكوشة وناس كتير سلمت عليها وهيا مش عارفة مين دول لحد ما جت ميرا اللي اتصدم عمر لما شافها متوقعش انها تيجي وسلمت عليه 


_بزعل مصطنع مبروك يا عريس 


_ الله يبارك فيكي رد وهو متوتر وبص لايمان 


_مبروك يا عروسة لا بصراحة انتي حلوة مش زي ما وصفتلي يا عمر خالص 





_بصت ايمان لعمر باستفهام وميرا قربت من ودنها وقالتها م...........











البارت الخامس 


_ ميرا قربت من ودنها وقالتلها مممم انا لو منك مفرحش اووي كدة الا لما اتأكد انه بيحبني ومش جواز مصلحة وسابتهم ومشيت وايمان  أتصدمت مش فاهمة هيا قصدها ايه بس اللي فهمته انه







 بيخدعها وبصت لعمر اللي كان مترقب رد فعلها وعاوز يعرف قالتلها ايه 


_بتوتر هيا كانت بتقؤلك ايه يا ايمان 


_ بنظرة حزن وصدمة مفيش كانت بس بتباركلي ودورت وشها الناحية التانية وعمر حس انها خبت عليه حاجة وخاف لتكون ميرا قالتلها عالاتفاق 

......

جه وقت كتب الكتاب وايمان كان نفسها ترفض وحست ان فعلا كدة في حاجة بس خافت علي ام عمر الست اللي بتحبها وبتعتبرها امها ازاي تحطها في موقف زي ده مع الناس وكانت مخنوقة ومش عارفة تعمل ايه بس قررت انها تكمل بس عشان خاطر الست اللي مرضيتش تتخلي عنها وتسيبها تاني تعيش لوحدها وفاقت علي كلام المأذون 


(بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير )


_مبروك يا بنتي ربنا يسعدكو يارب 


_ربنا يباركلنا فيكي يا امي 







_عمر لاحظ تغيرها من ساعت ما ميرا قالتلها حاجة في ودنها لاحظ عيونها اللي اطفت بعد ما كانت فرحانة وبتضحك  

واتأكد ان كدة ميرا عرفتها بالاتفاق 


..........


_رائد عيونه كانت علي دنيا ومتابعاها وهيا قاعدة مع مامت عمر وكل ما عيونهم تتقابل دنيا تتوتر وتبص بعيد 

وعمالة تقؤل في نفسها هو مالي في ايه انا اول مرة ابقي كدة يارب ميكونش اللي في بالي ، ولفت نظرها ان ايمان مضايقة او فيها حاجة قامت تروحلها وهيا ماشية في شاب وقف قدامها وبيعاكسها


_ايه رأيك  تقوليلي اسمك وانا اعديكي يا قمر 


_لو سمحت عديني من غير مشاكل 


_ليه بس ،  طيب دي عيونك ولا لانسيز ؟


_ رائد شافها وراح وراها  وعينه بتطلع شرار  وسمع الشاب وهو بيقؤبها كدة فجأة جه من وراه وقاله انا هقؤلك بقي يا روح امك 






ومسكه من كتفه لف وشه ليه واداله بونية ايه يستاهلها وفصل يضرب فيه ودنيا مصدومة من رد فعل رائد وخايفة احسن الفرح يبوظ بسببها 


_خلاص يا رائد لو سمحت سيبه كفايا كدة 


_بزعيق ايه صعبان عليكي ولا عاجبك كلامه 


_بصت علي اللي بيتفرجو عليهم وعنيها كلها دموع وقالتله لا عشان فرح ايمان ميبوظش وسابته ومشيت وهو نفخ جامد وراح وراها 


_استني يا دنيا يا دنيا ومسك ايدها انا اسف مكنتش اقصد بس مستحملتش انه يضايقك ويقؤلك كلام زي ده 


_بس استحملت تسمع الناس ان عاجبني كلامه واني بدافع عنه صح ؟وسابته ومشيت وكانت هتقع من الفستان بس هو لحقها ومسكها من وسطها ولفها ليه وعينه في عينها وهي مكسوفة من وضعهم كدة جدا وكانت هتبعد بس هو فضل ماسكها .


_اسف حقك عليا خلاص بقي متزعليش لو عايزاني اعتذر لك قدامهم انا موافق 


_بابتسامة لالا خلاص انا مش زعلانة بجد بس لو سمحت ابعد بقي 







_هو سرح في ابتسامتها وقالها مش عارف بجد.


_هيا من كتر الكسوف بعدت ايده وجريت من قدامه 


_بابتسامه جذابة شكلك هتتعبيني معاكي يا دنيتي  

.........

_مالك يا ايمان انتي مضايقة ليه لو في حاجة حصلت قوليلي 


_لا مفيش ولو سمحت انا عاوزة اروح بقي كفايا كدة 


_جت دنيا عليها فيكي ايه حسيت كدة من شكلك ان في حاجة ؟


_ايمان بصتلها بدموع حبساها في عنيها وبصت لعمر وسكتت 


_هتخبي عليا يا ايمان ، قوليلي مالك قلقتيني عليكي 


_مفيش يا دنيا انا بس خايفة ومتوترة وحاسة اني لوحدي ومعرفش حد هنا 


_اخس عليكي وانا روحت فين بقي هتلاقيني معاكي في اي وقت تحتاجيني مش هسيبك ابدا عشان انا كمان مليش غيرك 






_بابتسامة باهتة ربنا يخليكي ليا يا دنيا انتي اختي وحبيبتي والله مليش غيرك انتي عارفة ، وجه وقت رقصة السلو وندهو عليهم وهيا بصت لعمر وقالته انا مش عايزة ارقص 


_ مينفعش لازم عشان الناس هتقؤل ايه ، هو فكر ان لازم يعرف ميرا قالتلها ايه 


_حط ايده علي وسطها وهيا حطت ايدها حوالين رقبته وبص في عينها جامد وحس انه في عالم تاني وميعرفش سبب احساسه ده ايه والاغنية اشتغلت


 (مش قادرة لسة اصدق انك انت بقيت معايا وخلاص كل اللي ياما حلمت بيه بقي بين ايديا مش عايزة حاجة تاني خلاص حبك كفايا واحلم واتمني ايه من الدنيا ما انت كتير علياااا ربنا يخليك لقلبي تبقي طول العمر جنبي كل ما اسمع حاجة عنك اعرف اني اخترت صح كان لؤاانا احلي صدفة ياللي جنبك ببقي عارفة انك انت جيت حياتي تملي كل سنيني فرح  )


_ايمان اول ما سمعت الاغنية دموعها نزلت علي خدها المفروض ده كان يبقي احلي يوم في عمرها 


_عمر اول ما شاف دموعها حس انه قلبه وجعه وفهم انها صعبان عليها نفسها انه





 ضحك عليها وان ده اليوم اللي اي بنت بتتمناه ولعن نفسه انه اتجوزها وهو قلبه مش ليها بس عشان يرضي امه 






_خلصت الاغنية وايمان بعدت بسرعة وهو حس بكدا


وخلاص الفرح خلص ومروحين 


_انا هبات عند خالتك يا عمر عشان تبقو براحتكو اول ما سمعت كدة ايمان مسكت فيها كانها طفلة وبدموع  لا بالله عليكي  متسبنيش انا مش هروح معاه لو مجتيش 


_عمر اضايق من رد فعلها ، خلاص ياماما تعالي معانا اصلا مش هينفع تروحي في حتة 


_لا يا حبيبتي صدقيني اول ما النهار يطلع هجيلك يلا بقي مع جوزك ، خد بالك من مراتك يا عمر وحطها في عنيك 


_حاضر يا امي ، يلا يا ايمان وخدها وروحو البيت وفتح الباب وقالها ادخلي يا ايمان هتفضلي واقفة كدة وهيا بقت مترددة ومش عايزة تدخل بس دخلت وهيا مخنوقة 


_نورتي بيتك ، ادخلي غيري هدومك وانا هغير في الحمام اللي برة القوضة 




_هزت راسها من غير كلام ودخلت وقفلت علي نفسها من جوة  واول ما بقت لوحدها انهارت من العياط خلاص حست انها جابت اخرها مش قادرة تبان اقوي من كدة عيطت لدرجة ان صوت شهقاتها وصل لعمر برة وقلق عليها وخبط 


_ايمان افتحي الباب لو سمحتي خلينا نتكلم ، ايمان ارجوكي اسمعي مني الأول متحكميش عليا من غير ما تسمعي 


_بقت تحط ايدها علي ودنها عشان متسمعش صوته ازاي كدة ليه يعمل فيا كدة وقالتله ابعد عني لو سمحت سبني لوحدي انا عايزة انام 


_طيب اسمعيني الاول لازم نتكلم وبعدين هسيبك زي ما تحبي ارجوكي غيري هدومك وتعالي نتكلم ماشي 


_في عقلها لازم اعرف ايه قصدها بالظبط وجوازه مني  مصلحة  ازاي ، قامت أخدت دش في حمام القوضة ولبست بيجامة ربع كم عليها كيتي وسرحت شعرها اللي واصل لاخر  ضهرها ولقيته بيخبط.


_ ايمان لو خلصتي افتحي الباب لو سمحتي .


_قامت فتحتله وهو انبهر بجمالها شعرها اللي باللون البني مع بياضها وعنيها الرمادي خلاه متنح وهيا قالتله اتفضل 





_اولا انا عايز اعرف ميرا قالتلك ايه عشان اعرف احكيلك من الاول 


_ لا حضرتك اتفضل قول اللي عندك وبعدين نتكلم في اللي قالته ميرا دي


_ احم انا مش هكدب عليكي وهكون صريح معاكي انا انا 

اتغصبت علي جوازنا و.........


 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم ضيوفنا الكرام 
هنا نقدم لكم كل. ما هوا حصري وجديد
اترك ١٠ تعليقات ليصلك الفصل الجديد فور نشره

عندنا  ستجد كل ما هوا. جديد حصري ورومانسى وشيق فقط ابحث من جوجل  باسم المدوانة 

    وايضاء  اشتركو على

 قناتنا        علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                       الفصل السادس من هنا

تعليقات