Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سجينة الفهد الفصل السادس عشر


 روايه #سجينه_الفهد 

الفصل السادس عشر

بقلم #هدير_بدر 

فهد سابها وخرج 

فهد : ازاى طيب 

وراح المستشفي دخل لريم 

لقاها نايمه 

فهد فضل باصصلها 

ريم صحيت 

فهد: حاسه بحاجه 

ريم : لا لا بقيت كويسه 

فهد : متأكده 

ريم بخوف : ايوا 

فهد : طاب ارتاحي 

وخرج جاب الدكتور 

الدكتور كشف علي ريم 

فهد : اقدر اخدها 

الدكتور : لا لازم نحطها تحت الملاحظه 

فهد : اقدر اخد ممرضين معاها 

الدكتور : طلما كدا يافهد بيه تقدر تاخدها  اهم حاجه الراحه 

فهد : تمام 

الدكتور خرج وفهد ساعدها في اللبس 

والطبيعي طقم الممرضين راحوا علي عنوانه 

فهد وصل للبيت وشالها 

ريم مسكت فيه وكانت خايفه ومتوتره 

طلعوا فوق 

فهد حطها علي السرير براحه وساعدها تلبس هدوم بيتي 

فهد نده للممرضه : تقدري تركبلها الكالونه 

ريم مسكت ايد فهد 

ريم : انت عارف اني بخاف خليك جنبي 

فهد قلبه دق جامد ومسك ايدها وفضل يطمنها 

الممرضه خلصت 

 ريم : انا محتجاك.جنبي

فهد : وانا جنبك اهو تعالي احكيلك قصه علشان ترتاحي شويه 

ريم كانت فرحانه انه هايحكيلها

فهد : بصي ياستي هاحكيلك قصه الصحابي ابو الدحداح 

كان في في المدينه ولد يتيم بيملك قطعه ارض صغيره مناصفه مع راجل تاني المهم عدت السنين والولد قرر يبني صور حوالين الارض بتاعته علشان يفصلها عن قطعه ارض شريكه المهم جيه يبني في السور لقي نخله في النص  ومش عارف يكمل السور راح لصاحب النخله اللي واخد نص الارض التانيه قاله عايز النخله الراجل رفض 

فعرض عليه انه يشتريها الراجل رفض برضو فا الولد راح للنبي صلي الله عليه وسلم يشتكيله فا النبي جاب صاحب النخله فا الرسول قاله اعطي لاخيك النخله 

الراجل قاله لا 

الرسول قاله تاني اعطي أخيك النخله برضو رفض 

كررها للمره التالته برضو رفض 

فا الرسول قاله اعطي لاخيك النخله ولك بها في الجنه رفض برضو 

وكان في الجلسه دي صحابي اسمه ابو الدحداح استغل الموقف قال للرسول لو اشتريت النخله دي واديتها للغلام هايكون ليا نخله في الجنه 

الرسول قاله نعم 

فابص للراجل ابو الدحداح وقاله انت عارف بستاني 

الراجل قاله وازاى ماعرفشي بستان ابو الدحداح الجميل ابو ٦٠٠ نخله فقاله ابو الدحداح ليك بستاني واديني النخله.

الراجل بص للحضور اللي هو بيشهدهم علي البيع وقال النخله لك يابا الدحداح 

فا ابو الدحداح بص للغلام وقاله النخله ليك دلوقتي 

وخرج مع اللي كانوا قاعدين وهو رايح بيته حس بالالم ازاى هايخبر مراته وأولاده انه باع البيت كمان علشان بيته كان في البستان فوقف علي الباب ومارضاش يدخل ونده علي مراته 

مراته بصتله باستغراب قالتله مالك مش راضي تخش البيت لي 

قالها بعت البيت يا ام الدحداح 

فا مراته اتصدمت وقالتله بعته لمين 

قالها لله وللرسول مقابل نخله في الجنه وطبعا لو في أيامنا وواحده جوزها قالها كدا انتو عارفين اي اللي هايحصل 

المهم مراته صرخت وقالت ربح البيع يا أبا الدحداح.ربح البيع 

وبعدين قالتله ماتقربشي من البيت وانا هاجيب العيال ونخرج 

وخدت عيالها وكان حد من عيالها معاه واحده تمر خدها من النخله خدتها من ايده وحطتها في البستان وقالتله ابوك باع البستان واللي فيه 

ريم : الله يابخته 

فهد : ينفع بقا تنامي 

ريم : حاضر 

فهد جاي يقوم 

ريم مسكت فيه بخوف : رايح فين 

فهد : اي هاطلع برة شويه 

ريم : لا لا خليك جنبي 

فهد : حاضر ياستي وقعد جنبها وهي نامت فضل سرحان في اللي شافه 

....... سبحان الله .........

عند مراد 

منه خدت نفس وبدأت تحكي : انا كنت متربيه في حاره وكدا المهم في شخص حبني وكان دايما يلمحلى وانا ماكنتيش برد لحد ماجيه اتقدملى وهو فعلا كان كويس او كان باين كدا يعني 

اتخطبنا وبعدين عرفنا انه بيبيع مخدرات

طبعا انا انجرحت لاني كنت بدأت اتعلق بيه لما واجهته قالي انتي هاتفضلي بتاعتي غصب عنك رمتله الدبله 

ومشيت وبعدين انا دخلت كليه طب 

وهو كان سافر 

وهو رجع الايام دي بيهددني بامي وانا مش عارفه اعمل اي 

وبدات تعيط تاني 

مراد : طاب اهدي ماطلعتوش من الحاره دي ليه 

منه : بابا متوفي وانا اللي بشتغل وبصرف علي البيت اكيد مش هاقدر علي مصاريف ايجار وكدا 

مراد : طاب ياستي سيبي الحوار دا عليا 

بس انتي حلوة وانتي هاديه 

وبعدين خد باله من الي قاله 

قصدي بتبقي شبه جعفر وانتي بتتخانقي 

منه بصتله بغضب : مين دي اللي شبه جعفر يلا فوق كدا مش علشان عيطلك تفتكرني مكسوره الجناح ومسكت السكينه بطريقه مضحكه : دة انا اقدر اجيب بطنك اتنين خاف مني 

مراد ماقدرشي يمسك نفسه ومات من الضحك 

منه سرحت في ضحكته 

مراد خد باله: اي دا انا حلو كدا

منه خدت بالها اتكسفت وبصت في الارض

مراد : قومي ياستي اوصلك 

منه: لا لا تعبتك معايا 

مراد : افرضي جالك تاني

منه بخوف : لا انا جايه معاك 

مراد فضل يضحك عليها 

ووصلها ولقي الولا مراقبهم من بعيد 

مراد طلع البيت معاها 

منه : رايح تعمل اي 

مراد : افتحي بس الباب 

منه فتحت ومراد استأذن من امها 

امها : اهلا يابني 

مراد : بصي انا جاي اطلب ايد بنتك وأنا ظابط واتمني تقبلى واه عايزين ننقل من هنا 

امها : براحه براحه 

مراد : ثقي فيا قبل أي اتفاق نخرج من الحاره دي وهافهمك كل حاجه

وبعدين بص لمنه اللي مصدومه 

مراد : خشي جيبوا حاجتكم 

منه : لا طبعا 

وفاجاه الباب اتكسر عليهم



                         الفصل السابع عشر من هنا

تعليقات