Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سجينة الفهد الفصل الثالث والرابع


  روايه سجينة الفهد 

الفصل الثالث والرابع

بقلمي #هدير_بدر 

ريم: مسلمه 

فهد : انتي هاتستعبطي يابت 

ريم بخوف : في اي 

فهد : بقولك اي انا عارف اشكالكم كويس بتجري معايا كلام مش كدا 

ريم : لا والله استني 

فهد : استني دا انتي ليله.امك سودا 

ريم رجعت لورا 

فهد مسكها من شعرها

ريم بوجع : ماتضربنيش وديني لامي 

فهد : اسمها ارجعك للوس*اخه انا غلطان اني خوفت علي واحده شكلك مانتو متعودين 

أنا غلطان اني اتجوزت واحده زيك 

ريم بخوف : رجعني لامي الله يخليك 

فهد وكان جاب اخره : ليه ها وشدها من شعرها وجرها وراه 

ريم : في في اي 

فهد : انا هاعرفك 

قلع الحزام 

ريم قعدت علي الارض وضمت رجليها وفضلت تترعش 

فهد استغفر ربه وسابها 

طلع ورزع الباب 

ريم : انا خايفه اوي يارب مايضربني 

فهد راح الشغل 

دخل بهيبته المعهوده: رجعلى اللي اسمها محاسن حالا 

العسكري : تحت امرك يا فندم 

العسكري جاب محاسن وكان وشها مزرق من الضرب 

فهد : بما اننا ماعرفناش نمسك عليكي حاجه علشان الشهاده غير كافيه أخلى سبيك بس اياكي تعملى حاجه عيني عليكي فاهمه وبنتك هاترجعلك 

محاسن : ماشي يابيه وخرجت وفهد جابلها بنتها ورجعها بس ماحبش يطلقها 

فهد رجع بيته : ازيكم 

امه : ازيك يابني كدا تقلقني عليك ماجتشي من يومين ليه 

فهد : تعبان يا أمي شويه معلشي

امينه : مالك ياحبيبي 

فهد: محتاج راحه بس اما بابا يجي عرفيني ماشي ياحبيبتي 

امينه : ماشي ياحبيبي خش ارتاح 

فهد دخل وخد صوره مريم : وحشتيني اوووووي نفسي ترجعيلي للاسف مالحقناش نفرح بحياتنا ربنا يرحمك ياحبيبتي 

ودموعه نزلت غصب عنه 

مسحها ونام 

عند ريم 

محاسن : يعني اتجوزك وماعرفتيش توقعيه 

ريم بخوف : يعني اي اوقعه يا ماما 

محاسن : بتقولى يعني اي 

لازملك علقه علشان تعرفي يعني اي 

كان هايجيلي من وراكي فلوس مش قعدالى تاكلى علي قفايا 

ومسكتها ضربتها 

ريم : خلاص ياماما ارجوكي 

محاسن : دا انا هاموتك النهارده 

وفضلت تضرب فيها لحد ما اغمي عليها 

محاسن : كتك قر&ف.

محاسن : طاب لو رجعت لشغلي هل الظابط دا هايراقبني فعلا 

بس دا اتجوز البت انا اخد منه فلوس 

وفضلت تدبر خطه 

عند فهد 

احمد خبط عليه 

فهد طلع 

احمد : مالك يابني شكلك تعبان 

فهد : إرهاق بس 

احمد : ربنا معاك ياحبيبي يالا علشان نتغدا 

وفعلا قعدوا 

امينه : مش ناوي تفرحني يابني 

فهد بصلها : بعد اذنك يا أمي بلاش الحوار دا 

امينه : اللي تشوفه ياحبيبي بس بلاش الماضي يفضل محاسرك 

فهد : لا هايفضل عن اذنك 

امينه : اقعد كمل اكلك 

فهد : لا خلاص شبعت 

احمد : كان لازم الموضوع دا دلوقتي 

امينه بدموع : نفسي اطمن عليه اوي 

عدا اسبوع وفهد مراقب بيت ريم كويس 

محاسن جالها فكره 

محاسن : انتي يابت 

ريم : نعم ياماما 

محاسن : تعالي يابت هنا

ريم راحتلها بخوف : نعم

محاسن : معلشي بقا ياعين امك 

ريم بصدمه

لو لاقيت تفاعل هانزل كل يوم بارتين مالاقتشي هاوقفها








البارت الرابع من روايه #سجينه_الفهد 


ريم : اااااه ليه كدا يا أمي الحقيني 

محاسن : اخرصي يابت 

ريم : بطني بتجيب د*م الحقيني ابوس ايدك ليه فت*حتي بطني كدا 

وفاجاه اغمي عليها 

محاسن راحت القسم وسابت ريم غرقانه في دمها 

محاسن : عايزه البيه 

العسكري : امشي يا وليه من هنا 

محاسن : قوله تبع مراتك 

العسكري دخل بلغ فهد 

فهد خرج وقلبه بيدق : عايزه اي يا وليه انتي 

هاتصاحبيني والا ايه امشي من هنا بدال ماسجنك 

محاسن بتمثل الدموع : الحقني يابيه ريم داخله عليها لاقيتها فاتحه بطنها وغرقانه دم 

فهد حس ان الدنيا وقفت بيه : بتقولى اي 

محاسن : الحقني يابيه انا مش معايا فلوس اكشف عليها 

فهد : روحي انتي وانا جاي اخفي من وشي 

محاسن مشيت جري وعلي وشها ابتسامه 

فهد جري علي العربيه وفضل يسوق بسرعه : انا خاااايف عليها ليه هي ماتهمنيش في حاجه استغفر الله هي برضو مراتي لازم اقوم بواجباتي ناحيتها 

وراح البيت وكسر الباب ودخل 

شالها وجري بيها للمستشفي 

الدكتوره شافته كدا جابوا الترولى وخدوها منه 

محاسن روحت البيت مالاقتشي ريم : طاب وانا الاقيها فين دي لا وك*سر الباب جتك كسره في نفو*خك يابعيد 

وقعدت : هو الحظ الاسود كدة دايما يعني فتحت بطنها ولا استفدت اي حاجه

فهد كان قاعد قلقان علي ريم 

الدكتوره : هي بقيت بخير بس هي ضعيفه محتاجه رعايه كامله .

فهد : اقدر اخشلها دلوقتي 

الدكتوره : ايوا اتفضل اهم حاجه الراحه وماتتكلمشي كتير 

فهد : تمام 

ودخل لريم لقاها عماله تعيط 

فهد قعد علي الكرسي جنبها : عايز اعرف السبب اللي يخليكي تاذي نفسك 

ريم خافت تقوله ان امها السبب 

ريم : عادي دي حياتي 

فهد حاول يتمالك اعصابه : بلاش تطلعي الوحش اللي جوايا خليني بعاملك بهدوء 

ريم : قرفت من عيشتي خلاص 

فهد : حسابك معايا بعدين 

وشالها وخرج 

الدكتوره : ماينفعشي تخرج دلوقتي 

فهد : وفرولى فريق طبي يجيلها البيت 

وخدها وركبها العربيه

ريم قاعده خايفه 

فهد شالها ودخلها البيت 

فهد : زيك زي السرير دا اياكي تتحركي انتي فاهمه 

ريم : حا حاضر 

فهد : حسابك بعدين والله لاوريكي النجوم في عز الضهر 

أنا خارج 

ريم : ماشي 

فهد خرج كان مخنوق جدا 

وبعدين راح القسم تاني لقي محاسن مستنياه 

فهد بغضب : انتي اي جابك هنا 

محاسن : مش اتجوزت البت من ورايا عايزه تمنها 

فهد مصدوم: تمنها ازاى 

محاسن : يعني تدفع حقها عايزه اتنين مليون

فهد بضحكه : في دي اتنين مليون انتي اصلا ازاى تقفي ادامي كدا 

محاسن بخوف بس حاولت تخفيه : والله أبلغ عنك واقول انك متجوز بنتى غصب عني 

فهد حط ايده في جيبه : انا ماكنتيش ناوي اتعامل معاكي كدة بس انتى اللى اجبرتيني 

ونده للعسكري : تاخدها تروق عليها مش عايز حته في وشها باينه علشان تعرف بتتكلم مع مين 

فهد : اشكال زبا*له 

وافتكر ريم ان مش معاها حد رجعلها تاني 

دخل الشقه لقي آثار دم على الأرض 

وبعدين سمع صوت 

ريم : الحق*ني تعالى خدنى من هنا انا خايفه من الظابط دا انت عارف انى ماليش غيرك 

فهد دخل في الوقت دا : مالكيش غير مين يابت 

ريم بخوف ورمت سماعه التليفون 

( الناس اللى هاتقول معاها فون ازاى دة تليفون ارضي من عند فهد ) 

ريم: ابوس ايدك افهم 

فهد : افهم ايه ها وشدها من شعرها انا قلتلك بلاش تطلعي الوحش اللي جوايا استحملى بقاااااا 

ريم : ابوس ايدك افهم دا يبقا 

فهد مقاطعا اياها : يبقا اي ها يبقا اي يا وس*خه انا قلت صنفكم مايجيش منه إلا كدة اما امك اصلا فاتحه بيتها  دعا*ره هاعوز اي من بنتها انا بقا هاربيكي 

ريم كانت بتحاول تفلت شعرها من ايده 

وهو ماكنشي شايف ادامه بعد ماسمعها بتكلم حبيبها 

فهد جرها من شعرها وهي مش قادره من بطنها وايدها بقيت متغرقه د*م من بطنها 

فهد ماكنشي سامع حاجه في الوقت دة 

رماها على السرير وجاب الحزام 

ريم فضلت ترجع لورا وهي مرعوبه منه : ارجوك اس اسمعنى 

فهد : انا بقا هاوريكي وفضل يضرب فيها لحد.ما اغمى عليها



                            الفصل الخامس من هنا

تعليقات