Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اجبرني اعشقه الفصل الثالث والعشرون

رواية اجبرني اعشقه الفصل الثالث والعشرون

رواية اجبرني اعشقه

الفصل الثالص والعشرون

بقلم همس حسن




راح الشاب *مازن* ماسكها : لاااااا على جثتي 




إن الفلوس توصل لحد عندي واسيبها 


طلع المطوة من جيبه حطها على رقابتها واللي بيضربوا نار طالعين على السلم


مليكة بتبص للمطوة بخوف : انت عايز ااايه أبعد 





عني بالبتاعة اللي في ايدك دي .. انا مش هديك شيكات إلا ماتقوووولي 


مازن : يبقى انتي اللي جبتيه لنفسك بقا تعالي 


حط ايده على بوقها والمطوة بالايد التانية على 







رقابتها وجري بيها عشان ينزل من السلم الخلفي 




معلومة : المكان عبارة عن عمارة بتتبني ولسة متشطبتش .. مفتحة من كل ناحية 


مازن ماسكها بيجري بيها على تحت وهي عمالة 






تصوت وتفلفص منه وفي نفس الوقت مرعوووبة 






ودموعها نازلة من الخوف والشيك في ايديها مطبقة عليه جامد اوووي 


بدأ صوت الرصاص يقرب عليهم ويعلى جامد ومازن يجري أسرع وهي تترعب اكتر .. 


لحد مانزلوا تحت العمارة وجايين يلفوا مليكة 






خبطت مازن المطوة وقعت من ايده جاية تجري بيجيبها .. طلقة منهم جت فيه 

وقع في الأرض .. ياعالم الرصاصة قتلته ولا لسة عايش !


مليكة وقفت لطمت على وشها وصوتت من الموقف جاية تجري لقيتهم جايين كلهم في وشها .. برقت زيادة وجاية تلف من الناحية التانية بسرعة لقت كذا راجل جايين بردو 

حطت ايديها على وشها وقعدت تعيط جامد وتقول " لا إله إلا الله ، لا إله إلا الله " وبتشيل ايديها .. لقت حد بيشدها ورا ضهره وبيقف قصداهم 

وطبعاً الشخص دا يبقى آدم 


*تعالوا نعرف وصل ازاي قبل مانكمل الأحداث *


Flash back 📸🔙 


آدم اتحرك بالعربية مشي وسابها في الجامعة .. وبعدها بيتلفت جنبه عشان يشغل حاجة 

لقى الملازم بتاعة مليكة نسياها على الكرسي 

لف بالعربية ورجع بسرعة عشان يديها الملازم .. دخل بالعافية من البوابة وطلع على المحاضرة 


وكان لسة الدكتور مدخلش .. رمى عينه على كل اللي قاعدين عشان يدور علي مليكة ، مشافش غير صاحبتها اللي كانت دايما بتيجي عندهم البيت 


شاورلها تروحله .. قامت من البينج وراحت 


صاحبتها : ايه ياادم في حاجة ولا ايه 







آدم : هي مليكة فين كدا ؟ راحت الحمام 


صاحبتها : مليكة !! 

مليكة مجاتش اصلا النهاردة ياادم 


آدم : نعم ؟!!!!!! مجاتش ازاي يعني 


صاحبتها : والله ماجت .. في حاجة ولا ايه 


آدم سرح ...


آدم : لا مفيش حاجه روحي كملي محاضرتك 


سابها ونزل يجري على تحت طلع الفون من جيبه عشان يتصل بيها .. فتح الفون على محادثة مازن 


قرا الكلام المكتوب ، استغرب إن المحادثة كانت مفتوحة لوحدها ! وكمان متعلم إنه كان شايفها من قبلها مش مكتوب 

*2 unread messages*


آدم برق وهو ماسك الفون .. ركب العربية بسرعة وراح على نفس اللوكيشن 


نرجع من الفلاش باك 🔙


مليكة لقت آدم بيشدها من ايديها ورا ضهره *ورا الحيطة* وبيخبيها وبيطلع هو قدام الناس وبيبص عليهم


لقاهم رجالة كتير جدا مسلحين جايين عليا وقائدهم راجل صعيدي 


آدم رايح عليهم رافع ايده : اهدوا يارجالة ، انا زيي زيكم بالظبط 


الراجل الصعيدي : اجف عندك ياولد .. خدوووه 






جريت الرجالة مسكوا آدم يمين وشمال ولسة هياخدوه معاهم 


آدم : طب بص ياباشا .. احنا صعايدة زي بعض خلينا نتكلم كلمتين رجالة وبعدين اعملو اللي انتو عايزينه 


الراجل بيفكر شوية ...

الراجل : نزلوا السلاح لحد ما نعرف عايز ايه 


آدم : دلوقتي احنا الاتنين جايين لنفس السبب واحنا الاتنين اتضحك علينا 


الراجل : تجصد ايه ياوِلد


آدم : اقصد إني جيت لحد هنا بأمر من ناس عشان اخطف بنت .. والمبرر إنها هتعرف حاجات مينفعش تتعرف والي معاها هو المخبر 

بعد ما جيت هنا اكتشفت إن البنت جت قابلت الشاب دا عشان تاخد منه دوا القلب الممنوع بتاع امها 

*بيطلع شريط برشام من جيبه*

اهو الشريط ياباشا وحتي ادخل اسأل عنه 


الراجل بيبص لرجالته بغضب : يعني ايه الكلام دا ؟؟ كنا هنخطف واحدة ونوديهالها لحد دارها عشان بتجيب دوا لامها ؟؟؟؟!!


آدم بينه وبين نفسه : طلعت واحدة ست 


آدم : اه ياباشا .. انا بعد ما وصلت لحد هنا وشوفت الكلام دا ضميري تعبني وحسيت إني اتضحك عليا فقولت بلاش اسيبكوا تقعوا انتو كمان في نفس الغلطة 


الراجل : ليلتها سودااا .. مش أشرف الضبع اللي ينضحك عليه وياچي في إخبارية كذب 

يلا يارجالة 








الرجالة سابت آدم ومشيوا كلهم .. آدم استنى لحد مااتاكد إنهم ركبوا العربية واختفوا 


بيتلفت لمليكة جريت عليه وحضنته حضن قوي جداااااا .. حضن يعوضها عن كل خوف حست بيه ، كل رهبة دخلت قلبها ، كل نفضة خوف رعشت جسمها .. آدم مبرق 😳

مش مصدق إنها فعلاً بتحضنه .. بدأت تعيط بصوت عالي وهي بتحضنه زيادة من خوفها ، حضنها هو كمان وهو عينه مرغرغة دموع من فرحته بالحضن دا .. وإحساسه بالإنجاز انها أخيراااااا بدأت تميل وتسامحه


مليكة بشحتفة : انا كنت هموت ياادم ، كانو هيخطفوني ويموتوني كنت خايفة اووووي 

خليك معايا ياادم متسيبنيش أبوس ايدك 


آدم بيطبطب عليها وهي في حضنه : اهدي ياحبيبتي اهدي انا جنبك وعمري ما هسيبك


مليكة بتحضنه أقوى : كان كل غرضي أعرف الحقيقة بس ، نفسي اوصل مين بيعمل فينا كلللل دا بس مين انا تعبببت  


آدم بيبعدها وبيحط ايده الاتنين على وشها : اهدي يامليكة كل حاجة هتبقي بخير وانا مش هسيب حد يأذيكي تاني







 ولا يمس شعره منك دا انا ادفنه مكانه بس انتي اهدي والنبي 


مليكة بتتشحتف وبتحاول تمسك نفسها : حاضر .. حاضر ياادم بس خليك معايا والنبي لا يرجعوا تاني 


آدم : حاضر ياقل...


وفجأة بيبص وراها لقى مازن فاق وشايل في الايد التانية اللي مش متصابة سنجا طويلة وبيرفع ايده جااامد عشان يضربها على دماغه 


آدم شدها وحط ايده مكانها بسرعة الضربة كلها نزلت على ايده 


مليكة : ااااااادم 😱😱😱


آدم مداش فرصة لنفسه يتوجع وراح ناطر من ايده السينجا ومسكه قعد يضرب فيه يمين وشمال لحد ما بوظه خالص

مسكه من رقابته وقعد يزعق بعلو صوته 

آدم : انطق مييييين اللي عامل فينا كل دا .. قووووووول 


مازن بتعب : لو على جثتي مش هقول ياادم 


آدم : شكلك عايز تموت بجد بقا .. انطططططق والا هطلع بروووووحك 


آدم ماسكه جامد من رقابته .. مازن بيدافع عن نفسه شال طوبة كبيرة ورزعها في دماغ آدم 


آدم حط ايده على دماغه وصوت من الوجع وهو بيقع الناحية التانية .. 








مليكة اول ما شافت آدم في الموقف دا برقت ، عينيها احمرت وعروقها نفرت ودخلت في النوبة 







مازن قاعد في الارض بيمسح بوقه من الدم وحاطط ايده على دراعه اللي في الطلقة وبيبص على آدم باستحقار


قامت مليكة وقفت ووشها كله احمر واعصابها مشدودة .. 

وفجأة مسكت مازن بعزم ما فيها قومته وقفته ومسكت دراعاته الاتنين جااامد 


مليكة بتطوحه وترميه بكل قوتها بعيييييد : انت بتعمل كدا في جوزي اناااااا ؟؟؟ 


مازن اترزع ع الأرض وقعد يتدألج لف لف لف لحد ما فقد الوعي 


وآدم باصصلها ومصدوم .. سبحان الله اللي يخرج قوة زي دي من واحدة زي دي !!!! 


راحت مدت ايديها لادم قومته من الأرض ، راحوا ركبوا العربية واتجهوا للبيت 


❤️🔥❤️🔥❤️🔥❤️🔥❤️🔥❤️🔥❤️🔥


*في القصر *

*في أوضة أمينة *

أمينة قاعدة بتقرا قرآن ، سهيلة بتفتح الباب وداخلة عليها ..






 اول ما امينة شافتها اتفاجئت وصدّقت بسرعة وقفلت المصحف 


جاية تجري تترمي في حضنها مسكت ايديها ووقفتها 


أمينة : كنتي فين ياسهيلة ؟؟؟؟


سهيلة باستغراب : ايه ياماما في ايه

دا انا حتى جاية بح ضنك 






أمينة : جاية بتحضنيني !!

بعد كللل اللي عملتيه فيا اليومين الي فاتوا لما مخليتينيش ادوق طعم النوم بسببك جاية دلوقتي تترمي في حضني ببساطة كدا..

كنتي فييييييييين انطقي


سهيلة : إسلام عمل حادثة بالعربية لما كنا جايين عليكي عشان أشوفك ، هو كان قاعد قدام اتعور واتخبط في دماغه بس انا الحمدلله محصليش حاجة 


أمينة بتبرق : ياساتر يااااارب .. حادثة 😱

 طب وهو عامل ايه دلوقتي ؟؟ 


سهيلة : الحمدلله .. هو موجود في أوضة معانا في القصر ابقي روحي شوفيه 

بس خليكي فاكرة إنك ظلمتيني ها 


أمينة : حطي نفسك مكاني طيب .. لما اقعد المدة دي كلها معرفش حاجة عن بنتي منتظرة مني ايه 


سهيلة باصة في الأرض وساكتة 


أمينة : طب قومي يلا تعالي في حضني بقا 


قامت سهيلة حضنتها جامد اوووي .. عيطت وهي في حضنها 


أمينة : مالك ياحبيبتي بتعيطي ليه كدا 


سهيلة : قلبي واجعني اوي ياامي .. حاسة ببرد فظيع جوايا ومش عارفة أعمل ايه 


أمينة بتبعد وتمسك دراعاتها : في ايه ياسهيلة ياحبيبتي ايه اللي حصل فهميني ؟؟!!







سهيلة بتعيط : آدم عرف كل حاجة ياامي 


أمينة بتبرق : ايه 


سهيلة : زي ما بقولك كدا .. معرفش عرف ازاي 

بس اللي أعرفه ومتأكدة منه إني كسرته ووجعت قلبه 


أمينة : وعمل ايه لما عرف 


سهيلة : كان هيقتلني .. بس تراجع في آخر لحظة

وكالعادة صاحب الفضل في دا كان إسلام 


أمينة : ماله إسلام 


سهيلة : إسلام طلب ايدي للجواز ..كالعادة حب يحميني من كل اللي بيحصل 


أمينة : لا يابنتي انا مش موافقة على الكلام دا 

احنا ناس ولاد أصول وبنعرف ربنا







وانا كأم ميرضينيش أقف قدام ربنا واقوله انا دبست واحد ملوش ذنب في بنتي لمجرد إنه يحميها 


سهيلة : دبستيه ايه ياماما هو محدش ضربه على ايده عشان يعمل كداا .. إسلام بيحبني بجد 


أمينة : وانا مش موافقة على الموضوع دا ياسهيلة 


بقلم همس حسن 🖋️

🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨


*في أوضة الضيوف *


معاذ : ايه اللي رجع الزفت اللي اسمه إبراهيم دا تاني مش كنتي خلصتي منه 


نشوى : حطيته في شقة واكدت عليه ميتحركش منها وإلا هيتكشف وبردو مفيش فايدة خرج وجالهم لحد هنا برجليه 


معاذ : طب وبعدين يعني يانشوى .. ما دا ممكن يبوظ كل حاجة بنعملها 


نشوى : على مييييين يابابا .. انا مخططة لكل 






حاجة بأدق التفاصيل ، وهو لو فكر يفتح بوقه همحيه من على وش الأرض أصلا 


معاذ : ياخوفي يانشوى لا تفضلي مدية الأمان المطلق دا لكل حاجة لحد ما نلبس في الحيطة 


نشوى : متقلقش بقا قولنااااا خلاااص 


معاذ : نشوى متزعقيش انتي عارفة اني بكره كدا


نشوى : انا مش ناقصة توتر يامعاذ انا فيا اللي مكفيني .. وكل حاجة تحت السيطرة لحد دلوقتي متقلقش 


معاذ : طب عملتي ايه مع سليم 


نشوى : بعت صعايدة زي مانت عارف ياخدوا الواد اللي كان باعته وياخدو اللي كان واقف بيسمع منه وزمانهم هيجيبوا خبرهم 

أما بالنسبة لسليم فدا خلاص اتخطف وزمانه عندي في المخزن 


معاذ : ربنا يسترها .. طيب ايه الخطوة الجاية 


نشوى : ركز معايا بقا 

 الخطوة الجاية ياسيدي ... 


🤍🔥🤍🔥🤍🔥🤍🔥🤍🔥🤍🔥🤍🔥


وصل آدم ومليكة البيت .. آدم بينزل من العربية 







وحاطط ايده على دماغه من الوجع ، لفت بسرعة مسكته من ايده التانية تسنده 

بصلها وابتسم من فرحته .. دخلوا القصر 


رفعت : ياااااادي النيلة فيه ايه ياادم مالك انت كمان 


آدم : مفيش ياحج اتخبطت بس عادي يعني انا زي الفل اهو 


ثرية : لا إله إلا الله .. هو احنا مش هنخرج من الدايرة دي بقا كل يوم حد شكل تعبان !!


مليكة : معلش ياجماعة سيبوه يرتاح بس عشان هو تعبان جدا


رفعت : طيب خديه واطلعي على فوق جهزيله الس رير وخليه ينام 







كدا خمسة على ما تعملوله أكلة تسنده هو وصاحبه اللي فوق 


آدم وشه قفش تاني أول ما سمع سيرة إسلام .. مليكة بتسنده عشان يطلعوا على فوق 


بقلم همس حسن 🖋️

🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨🤍✨


سهيلة واقفة على باب أوضة إسلام بتخبط ع الباب وفي ايديها كوباية فيها مشروب ملون كدا


إسلام : ادخل 


فتحت سهيلة الباب ودخلت .. إسلام قام اتعدل 







بتحط الكوباية ع الكومودينو : عملتلك حتة خلطة بقا هتخليك تقوم تجري دلوقتي 😹


إسلام : ياخوفي لا اشربها ارقد وروحي اللي تقوم تجري 😂😂


سهيلة : لا لا متقلقش 😂😂

انا طلعت فيها كلللل مواهبي بقا عشان تشرب بوق من هنا .....

نطلب الإسعاف على طول 😹😹😹


إسلام : 😂😂😂😂😂😂

متضحكينيش بقا دماغي بتوجعني لمت اضحك 


سهيلة : حاضر 😹 

عامل ايه دلوقتي طمني عليك 


إسلام : الحمدلله والله بتحسن اهو 


سهيلة : ربنا يقومك بالسلامه يارب .. مش ناوي بقا تقولي ايه اللي عمل فيك كدا 


إسلام : معلش ياسهيلة والنبي تعفيني من السؤال دا 


سهيلة : امممم .. تمام مفيش مشكلة 








بتتعدل عشان تقوم حط ايده على ايديها ثبتت تاني على وضعها


إسلام : متزعليش مني ياسهيلة انا مش عايز ازعلك والله .. بس انتي عارفة إن احترامي للأسرار صفة متكفاني طول حياتي 

بس أوعدك أول مالاقي فرصة لدا هعرفك 


سهيلة : احترامك للأسرار دا دليل رجولتك يااسلام

ودا اللي شاددني ليك أصلا 


شدت ايديها من تحت ايده وقامت خرجت من الأوضة وهو مبلم مذهول 


إسلام : ايه ده هي قالت مشدودة ليك بجد 😳😳😳


ضحك وهو بيمسك الكوباية وكأنه منتصر 😂😂❤️❤️


💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨💖✨


*في أوضة مليكة وآدم*


دخلوا اوضتهم .. آدم قعد على السرير 


مليكة : انا هدخل الحمام أغير هدومي بسرعة 






والبس أي حاجة على ما تغير انت كمان هدومك عشان نشوف هنعمل ايه 


آدم : تمام 


دخلت الحمام غيرت هدومها وهو كمان غير .. خرجت من الحمام فتحت درج الكومودينو طلعت علبة الإسعافات الأولية 


آدم : انتي هتعملي ايه ؟؟ 


مليكة : الجرح اللي في راسك ورم وازرق ، هحطلك مرهم وكريم مضاد حيوي واربطهالك


آدم : لا لا مفيش داعي انا هنام وهصحي كويس بإذن الله 


مليكة : انا مش باخد رأيك على فكرة 


آدم : يااااه .. دي بلطجة بقا 🤔😂


مليكة : اعتبرها زي ما تعتبرها بقا .. هات دماغك 


بدأت تدهنله راسه بالمرهم والكريم ، بدأ قلبه 






يدق من مجرد إحساس إنها لامساه وايديها على دماغه 


وهي بتلف دماغه بالشاش تقلت على الحتة اللي وجعاه فإتألم جامد 

اول ما مليكة لاحظت شالت الشاش تاني بسرعة 

وفجأة ... تلاحظ إن هي كمان قلبها دق أول ما حست انه بيتألم !!


استغربت نفسها اوي ، كملت لف في دماغه 


طلعت شريط برشام وطلعت واحدة


مليكة : دا مسكن هتاخد منه واحدة وكمان نص ساعة بالظبط مش هتحس بحاجة بإذن الله 


آدم : شكراً ❤️❤️


مليكة : الشكر لله 


آدم : اعتقد بعد اللي حصل دا انتي سامحتيني بقا ؟ 


مليكة : انت كنت بتعمل كدا عشان اسامحك ؟!


ادم : لاااا والله أبدا .. انا عملت كدا عشانك انتي 


مليكة : يبقى بلاش نسبق الأحداث بقا .. المهم 

احنا لازم نوصل للمعلومات اللي مازن كان بيقول عليها 









ادم : أيوة فعلاً .. الموضوع بيكبر وانا شاكك في حاجات كتير

بس الغريب في الموضوع دا إن الواضح من كلامهم كلهم إن اللي ممشي كل حاجة واحدة ست


مليكة : واحدة ست ؟!

طب هتكون مين الست دي أصلا 


ادم : الله أعلم ، بس اللي متأكد منه أنها واحدة قريبة مننا اوووووي 

قريبة للحد اللي مخليها عارفة عننا كل حاجة وقادرة تتحكم فينا كمان 


مليكة : طيب نام انت شوية وبإذن الله لما تصحى كدا هنشوف الموضوع دا ونفكر هنعمل ايه 


آدم : تمام 


سابته مليكة وخرجت على برا ....




*نشوى خلصت وخرجت من الأوضة *


بعدها بنص ساعة


مليكة ماشية في الطرقة لا بيها ولا عليها






فجأة لقت نفسها بتتشد جوا أوضة الضيوف 






وحد بيحط ايديه على بوقها 


مليكة بتفتح عينيها بسرعة .. لقيته معاذ 


لسة هتفلفص عشان تقوله انت ايه اللي بتعمله دا 





ودخلتني الأوضة ليه ، لقت الباب بيتفتح 


روان داخلة ...

لقت مليكة واقفة ساندة ع الحيطة وقدامها معاذ 


وقفت روان اتسمرت مكانها وبرقت من الصدمة 


مليكة بتزق معاذ بعيد عنها : انت اااايه اللي 





بتعمله دا انت اتجننننننننت 

روان انتي أكيد مفهمتيش غلط دا هو اللي ...


روان بترفع ايديها ✋🏻 : شششش مش عايزة 





أسمع أي حاجة .. خلصت على كدا 


سابتهم وخرجت جري على برا .. جريت وراها 







مليكة وحاولت تشدها من دراعها 


مليكة : هي اااايه الي خلصت انتي فكرتي ااااايه 






بقولك هو اللي دخلني بالعافية الأوضة ومبقاليش دقيقة واااااحدة 😱😱😱


روان : بقالي بتاع سنة بفكر ياترى مين اللي 







بيخونني معاها يومياً ، وياترى هي قريبة مننا 






لدرجة إنها تكون بتدخل معاه كل يووووم على الله ومن غير ما حد يلاحظ 






فكرت في القريب والبعيد والغريب وكللل الناس 







بس مكنتش أعرف إن اللي بدور عليها تبقى أختي 





بتزقها من قدامها وبعياط : اختتتتتي اللي قضينا ايام سودااااا مع بعض وشوفنا سوا المرررر عشان نقف في وش الدنيا ودلوقتي هي اللي تطعني في ضهرررررررري 


مليكة بذهول : انتي بجد شاكة فيا يا روان !!!!! 


روان : وانتي لو مكاني هاتفسريها بأيييييييييه 

تعالوا ياعااااالم احضرونااااا 


وفجأة جت من ورا ثرية ولطشتها بالقلم لوحتهاااا 


ثرية : لو مش محترمة البيت اللي انتي عايشة فيه  .. يبقى تطلعي منه أحسن ياروان 


روان : انتي بتضربيني وبتطرديني ياماما !!!!!








ثرية : اااااه اطردك .. لما تنسي نفسك وتربيتك وتنسي أختك مين ومتربية ازاي يبقي انتي متستحقيش تعيشي في وسطناااا 


رفعت : ثرية 

انتي ازاي تاخدي قرار زي دا من غير ما ترجعيلي ؟!


ثرية : مش وووووقته يابااااا

البت بتخون اختهاااا وفاكراها هي اللي بتخونها مع الحيواااان الي خد بعضه وجري 


رفعت : وانا مقولتش إنها تمشي .. اتفضلي 







ادخلي على اوضتك ياروان واستنيني جوا


روان دخلت اوضتها ووراها رفعت 


مليكة قعدت في الأرض على سلم القصر وحطت ايديها على دماغها ، ريأكشانات وشها ثابتة زي ماهي ودموعها نازلة لوحدها


قعدت جنبها ثرية


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


*في الجنينة الفاضية *


إبراهيم ونشوى واقفين مع بعض 


نشوى : انت ازاي تمشي من البيت من غير اذني ياابراهيم ؟؟؟؟ 







إبراهيم : انا مش مطلوب مني اعمل كل حاجة باذنك .. كان لينا مصلحة مع بعض مصلحتنا خلصت يبقي كل واحد فينا من طريق 


نشوى : يعني ايه الكلام دا !! 


إبراهيم : يعني انا فوقت ياعمتي .. فوقت وحسيت إني غلطت اووووي لما عملت كل اللي عملته 

وغلطت في مين ؟؟ في اخوياااا اللي من لحمي ودمي 

وعشان كدا انا قررت أطلع برا اي حاجة واعيش 







في سلام لحد مااخويا يسامحني


نشوى لااااا والله 

لاهو انت فاكر دخول الحمام زي خروجه ياحبيبي؟؟؟ 


إبراهيم : يعني ايه 


نشوى : يعني اللي يدخل الحرب الي احنا فيها 





دي يا يخرج منتصر يايخرج على ضهره 






وانت مخرجتش منتصر *بتطلع من جيبها سلاح* 





يبقي تخرج على ضهرك ياابن أخويا 


آدم جاي من بعيد : وبما إن كل شئ متاح في 





الحب والحرب  ، يبقى متاح كمان إن الإبن يقتل عمته 

يا...... عمتي


🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥



  👇 لقراة باقي الفصول اضغط هنا

 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم ضيوفنا الكرام 
نقدم لكم كل. ما هوا حصري وجديد
اترك ١٠ تعليقات ليصلك الفصل الجديد فور نشره

عندنا  ستجد كل ما هوا. جديد حصري ورومانسى وشيق فقط ابحث من جوجل  باسم المدوانة     وايضاء  اشتركو على

 قناتنا        علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                 الفصل الرابع والعشرون من هنا

                  لقراة باقي الفصول اضغط هنا

 




تعليقات