Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل الثامن والثلاثون والتاسع والثلاثون

رواية ورده في مزبله
 الفصل الثامن والثلاثون
 والتاسع والثلاثون
 

بقلم منه محمد


 


٣٨+ ٣٩

بعدها طلع من الجناح وراح للمطبخ تحت دخله شافها


حاطه راسها على الطربيزه قرب منها وبصلها كانت نايمه


عقد حاجبه باستغراب : هي دي بتنام في اي مكان واي حته كدا


هزها على الخفيف : ريما ريما


رفعت راسها ومالت براسها عالخفيف وهي حاسه ان


رقبتها توجعها حركت راسها يمين وشمال


امير : غلط تنامي كدااطلعي على الجناح فوق ونامي اذا لسه نعسانه


هزت راسها بنوم رهيب وتعب ووقفت وطلعت بره المطبخ وهي شبه السكران


طلع من المطبخ بعدها وهو حاسس بضيق ورجع عند اهله


اما ريم طلعت السلم وهي دايخه من النوم قبل ما توصل


الجناح جري عليها مصعب متحمس : ريم ريم


ريم وهي مغمضة عين : هممممم


مصعب بحماس : جبت الشريط


فتحت ريم عيونها وكل النوم طار : احلف


طلع مصعب الشريط من جوه جيب قميصه مخبيه وفضل يحركه يمين وشمال


خطفته ريم من ايده بسرعه ومدت ايدها للجو


بحماس : يااهو تعال نلعب بسرعه جوه الجناح علشان احمد ما يعرفش


ودخلوا للجناح دخلت بسرعه ورمت الطرحه والعبايه على الارض بعشوائيه وشغلت الجهاز وربعت على الارض وقعد جنبها مصعب متحمس


دخلت الجناح لطيفه وشهقت : امتى اخدتوا الشليط ؟؟؟


طنشوها الاتنين وهما متحمسين للعبه


قربت منهم وفضلت تشجع مصعب وتمسك ريم من شعرها وتشدها علشان


تخسر وريم تصرخ بصوت عالي وتتوعد فيها


ولطيفه تضحك بصوت عالي فجأة دخل الجناح واتكتف وهو شايفهم كدا


لطيفه بصراخ : مصعب اسبقهاااااااااا بثرعة


ريم بصراخه : وربي العزا لتندمي يا حماره


لطيفه : مصعب مصعب مصعب


ريم : خلاص انا دلوقت افوووووووز


فجأة اطفى الجهاز


ريم بعصبيه رفعت وشها شافت امير واقف و ساحب اسلاك الجهاز


مصعب بزعل : ليه عملت كدا ؟؟؟


امير بجديه : ايه صوت الصريخ ده كأننا في ملعب !!!


لطيفه : بابا دي ريم


امير : وانت صوتك يا لطيفه ليه طالع ؟؟


لطيفه بزعل : بشجع مصعب علشان يفوز


رفعها امير وباسها : ربنا يبسطهم المشجعين


وبعدها بص علي ريم بلوم : ليه هدومك على الارض كدا ؟؟؟ رتبيهم وتاني مرة مترمهمش كدا اتفقنا


هزت ريم راسها


امير بهدوء : ما يؤمر عليك ظالم اعمليلي فنجان قهوة


هزت ريم راسها بهدوء وراحت للمطبخ


****************************************


امير لنفسه.....نفسي اعرف بيروح فين صوتها قدامي هاديه بشكل كبير في حضوري ومش عارف ايه السبب وهذا هو المطلوب الحمد لله من ناحيه


الطاعه مش متغلب معها ما تقولش لاء بس انا بحب البنت الي حركتها سريعه تنضف تشتغل مش زيها ولا تعرف حاجه انا مش بطيق اشوف مكان مش نضيف لازم كله بيلمع ومنظم


قاطعه مصعب : بابا عاوزين نروح الملاهي


امير... هههه كان نفسي اكمل لكم رأيي عن ريم بس قاطعني مصعب اكمل لكم بعدين


بصله امير : امممم الاسبوع الجاي


لطيفه برجاء : يا بابا يا بابا


مصعب : من زمان ما اخدتناش معاك


امير بتفكير : امممممم خليها لبكره احسن اتفقنا


لطيفه ومصعب من غير نفس : اتفقنا


قعد يكلم لطيفه ومصعب ويضحك معاهم


دخلت ريم ومعها القهوة ناولته الفنجان كان نفسها تقعد بس امير شاورلها علي هدومها مشت وراحت رفعهتم من الارض ودخلت لغرفه النوم


مسك فنجان القهوة يشرب منه وياريته ماطلب قهوه من الاساس مش عارف طعمها هي محروقه ولا شايطه ولا هيقدر يوصفها بوصف ...جري علي الحمام يرجعها وغسل بؤه ويتمضمض لعل وعسي يروح الطعم البشع وبعد دقايق طلع من الحمام شافها واقفه بصاله ومستغربه


امير بهدوء:مش انا عملت القهوه النهارده قدامك


هزت راسها بالموافقة


سألها ببرود : وليه ما عملتيهاش زيها دلوقت ؟؟؟


ردت بصوت اقرب للهمس : عملتها بنفس الطريقه


امير: الله يسامحك الظاهر غلتيها كتير لحد ما اتحرقت


ردت بأسف : مش قصدي اعملك غيرها


بصلهاباستغراب بقي دي البنت اللي لسانها طويل


والكل بيشكي من طوله رد بهدوء : لا شكرا مش عاوز اغلبك


بص في ساعة ايده : اصلا مفيش وقت قرب اذان العصر


وطلع للصاله : يالا يا مصعب تعال معايا عالمسجد


جري بسرعة ومسك ايده وطلعوا بهدوء من الجناح


^^^^^^^^^^^^قصص منه محمد^^^^^^^^^^^^^^^^^


بعد ما طلع امير رمت نفسها على السرير تنام


دخلت عليها لطيفه : عاوزه تنامي


ريم وهي تفرك عيونها : تعالي نامي هنا بس بدون ازعاج


هزت لطيفه راسها ونامت جنب ريم .!!!!!

بعد ما خلص امير صلاه رجع من المسجد كانت جدته قاعده بالصالة : تعال اشرب قهوه


افتكر قهوه ريم ووحس ان معدته قلبت عليه : حالا نازل بس اطمن علي لطيفه وارجع لك


طلع للجناح ودخله كان هادي دخل المطبخ يشرب ميه وكشرت ملامحه لما شاف المطبخ مكركب ومقلوب


ضرب بكفه علي جبينه : يا رب كله فنجان قهوة


طلع من المطبخ ودخل غرفه النوم


وشافها نايمه وهي ولطيفه كان عاوز يصحيها تنضف المطبخ بس اتراجع ونوى يخليها تنضفه بعد ما تصحى طلع من الجناح بهدوء ونزل تحت


*****************


تحت في الصالون


خالد لامير وبهدوء : فين ريم ؟؟؟


رفع امير نظره لابوه : نايمه


عقد خالد حواجبه : حد ينام دلوقت بعد العصر


انتبه يا امير مش تديها وش بكره تندم شايفها لسانها متبري منها وعنيده اطلع صحيها خليها تنزل تقعد معانا عشان تتعدل


ابتسم امير : خليها نايمه وبعد نص ساعه اصحيها


خالد بضيق مش عاجبه : المربيه ليه عاوز تسفرها ؟؟؟


امير بهدوء : مالهاش لزوم خلاص اتجوزت


عصمت هزت راسها بأسف : ومين يهتم بالعيال ؟؟؟


ابتسم امير نازلين تحقيق معاه : الي اسمها ريما من بكره ان شاء الله تهتم بيهم


خالد بلوم : انت كدا بتظلم عيالك ليه يابني متجوزتش واحده كبيره واعيه تهتم بيهم مش عيله يادوب تراعي حالها بالعافيه


هز امير راسه بندم : كل شئ قسمه ونصيب والصغير يكبر ويتعلم مظبوط يا جدي


كان الجد يوزع نظراته عليهم وساكت ويسمع كلامهم


حدد نظره على امير: كلامك عين العقل بس خليك شديد معها عشان تتعدل بس ما تظلمهاش


امير ببرود : ان شاء الله


دخل سلطان وسلم على الموجودين وقعد ونفخ بضيق


خالد وهو يحرك السبحه بصوابعه : ليه متضايق ؟؟


سلطان عدل قعدته : الواد بدر ده رفعلي ضغطي


عصمت بتأثر : الله يكون في عونك عليه مش عارفه امتي الواد ده يعقل


خالد بغل : يعقل اذا هبدته كم علقه تعدله


سلطان بابتسامة : هو انت كله عندك ضرب


كانت نفسها تتزحلق بس لما شافت امير اتراجعت نزلت بهدوء وابتسمت بفرح لما شافت سلطان راحت له وقف قصاده وبسرعة رمت نفسها عليه وحضنته


عصمت بغيره : اهمدي يا بنت


همس سلطان في ودنها : اخبارك يا عروسه ؟؟؟


هزت ريم راسها بعد ما بعدت عنه وخدودها احمروا قعدت جنبه بهدوء


خالد بحده : ليه نايمه لدلوقت ؟؟ انت دلوقت كبيره


مش صغيره عندك مسؤوليات وواجبات مش زي الاول


قاطعهم دخول عبود وهو يبتسم : السلام عليكم جمعاء


وقعد جنب امير وبابتسامه : اخبارك يا ريم ؟؟


بصتله ريم بقرف من هو وصغير مهبول وخفيف


بعدها بصت لعمها سلطان ونزلت نظرها وبصوت منخفض : بخير


عبود بابتسامة : وانا بخير


بصتله ريم وهي عاقده حواجبها من تقل دمه ...سلطان عطاه نظره


وقف عبود وهو يبتسم بعباطه : يالا عن اذنكم


خالد مش عاجبه انه كلم ريم : اذنك معاك ياخويا


بعد ما طلع التفت على سلطان بحده : عاجبك ابنك ليه يكلمها


سلطان يخفف من عصبيته : خلاص لما ارجع البيت هفركلك ودنه علي الحركه دي


خالد بص لريم بعصبية : وانتي قاعده هنا وفاتحه ضبك للكلام شفتيه دخل مالوش لزوم لقعدتك


الجد بحزم : خالد ليه متعصب محصلش حاجه عبود بس سألها عن اخبارها محصلش جريمه لده كله


خالد عطى ريم نظره توعد


انقهرت منه ريم من اول ما قعدت وهو نازل في سلخ جلدها وهي ساكته


امير بهدوء : ريما اطلعي شوفي لطيفه لسه نايمه


وقفت ريم وجواها بتغلى وطلعت للجناح


امير وقف واستأذن وطلع من البيت


************************************


قاعده ريم مع حريم أعمامها والبنات


اميره بنغزه : خالتي ليه امير مرحش شهر عسل ؟؟؟؟


سها: رفض يروح بيقول قرف من السفر والغربه


بصتلهم ريم بقهر نفسها تسافر لو مش عاوز يسافر طيب هي تسافر لو حتي اسبوع غبيه مكنش لازم توافق ان مفيش شهر عسل


نسرين بتغيظ ريم : وانا وايهاب قررنا نروح شهر عسل على فرنسا


ريم بغرور : بعد كام سنه الله اعلم امتى يوافق


جدي على جوازكم وضحكت ههههههه تعرفي يا نسرين زعلتيني ولعبت حواجبها


نسرين بقهر : اصلا جدتي قالت احتمال كبير بعد جواز رامي


ريم بطريقه تنرفز : اوكي لما يتحدد فرحكم ابقي بلغيني عشان اجهز نفسي...!


روان بحقد : اصلا انتي بالذات ممنوع تحضري الفرح


مي : نخاف تنشي نسرين عين


ريم ردت بدلع وهي تسبل عيونها بدلع : متغاظين


عصمت : بس انتي وهي صوتكم ما يطلعش


ريم لعصمت بدلع رخم : شوفيهم غيرانين مني لاني احلى منهم


ندي : خلاص يا بنات عيب عليكم انتم بنات عم علاقتكم كدا ببعض


نسرين بحقد :اخص دي تكون بنت عمي


وقفت ريم وردحت لها : بنت عمك غصب عنك وغصب عنكم كلكم


(وبحده )هفضل هنا شوكه في ضهركم طول حياتي


هيفاء بقرف : ربنا ياخدك ونرتاح منك


ريم بابتسامة نرفزتها : امين وانت قبلي ويعملوا عزا في نفس الوقت ويقولوا ماتت هيفاء ورملت جوزها وبناتها سابتهم وتاني يوم جوزك يتجوز عليك ويعمل فرح كبير


قاطعتها هيفاء وهي زي المجنونه : الله يقطع لسانك الطويل


هيفاء لعصمت بعصبية : عاجبك كلامها ؟؟؟


عصمت بحيره : خلاص يا هيفاء هتحطي عقلك بعقل عيله وبعدين انت اللي دعيتي عليها فالاول


ردت هيفاء بعصبية والشرار طاير من عيونها : انا كمان طلعت غلطانه ماشي خلي القعده لريم وبصت لبناتها بعصبية قدامي عالبيت


لبست هيفاء طرحتها وهي تشتم


وريم لنفسها:غوري كتك داهيه حربايه


حاولوا الحريم يراضوها بس كانت متعصبه وطلعت وصوتها طالع


كانوا الرجاله راجعين من صلاة العشاء استغربوا حالها


هيفاء بصوت عالي بصت لابوها : لا يمكن ادخل البيت ده تاني طول ما الكلبه فيه


سلطان مسك ايدها : فيه ايه ؟؟؟ ادخلي


هيفاء بصت لامير بعصبيه : لما تقص لسان مراتك وقتها افكر ادخل البيت


وبعصبيه : يالا يا بنات


وطلعت وهي شايطه عالاخر


خالد : اكيد متخانقه مع ام لسان طويل


الجد هز راسه مش عاجبه الوضع : ادخل نشوف فيه ايه


دخلوا البيت بهدوء ونادوا عالحريم


رامي بهمس لايهاب : ما حدش بيقدر لعمتي الا القزمه دي


ايهاب : عندك حق تعرف القزمه دي تنرفز الواحد بلسانها الطويل


رامي ابتسم : لو تشوفها قدام امير مؤدبه ومطيعه


ايهاب: هايجي يوم ويكتشف لسانها الطويل


هز رامي راسه : شوف امير ولا كأنها مراته اللي عامله المشكله يضحك ويتكلم مع صقر


ايهاب : عارف اخوك ده بيرفع ضعطي ببرود اعصابه نفسي اشوفه متعصب مره قبل ما اموت


**************قصص منه محمد*******************


عند الحريم


عصمت بحزم : روحي يا ريم اكيد هيفاء قالت لهم


ريم وهي قاعده وتلعب بالموبيل : مش هتحرك من مكاني والي عاوزني يجي لحد لعندي


سها هزت راسها بغضب : نفسي اعرف ايه العند الي في راسك جايبه منين بقولك قومي


ريم : مش هروح


ندي كأخر محاوله : دلوقت جدك ممكن يتعصب


ريم بعناد : يتعصب وبعدها يروق


نجوي : خليها احنا قلنا لها وهي براحتها يالا نطلع اتأخرنا


نسرين وهي رافعه ايدها : يا رب جدي يمسح بيكي الارض


اميره : وامير يضربك علقه


ريم من غير ما تبصلهم ولسه بتلعب في الموبيل : اعلى ما في خيلهم يركبوا


عصمت بحزم للبنات: قدامي وسيبوها هي حره


طلعوا الحريم


وقعدت ريم تفكر طبعا اكيد الكل هيشهد ضدها ويطلعوها غلطانه


حسبي الله ونعمه الوكيل على الظالم


عدلت قعدتها وهي بتلعب بالموبيل وخلاص طلعت بنتيجه ما يهمهاش يقولوا ايه الاهم انها قهرت هيفاء


وقف احمد عند باب الصاله : ريم جدي بيقولك تعالي بسرعه


رفعت نظرها لاحمد وبعدها رجعت تلعب بالموبيل


وتكمل لعب وببرود : قوله مشغوله بعدين تيجي


طلع احمد


ورجعت ريم تكمل اللعبه ولنفسها لو يموتوا مش هتروح


بعد دقايق رجع احمد : ريم جدي بيقولك دقيقه وتكوني عنده


ريم بعند ومن غير ما تبص للطيفه : قوله مشغوله دلوقت


طلع احمد


وريم معانده مش هتروح يعني مش هتروح


احمد بعصبية : وبعدين معاك انا تعبت رايح جاي جدي متعصب بيقولك ثواني وتكوني عنده


ريم بعناد : خلاص قوله مشغوله


كانت ريم مندمجه مع اللعبه ومتحمسه مش حاسه بحاجه حواليها


كان المكان يغلب عليه الصمت ويشوبه صوت خفيف


للعبه كانت ملامحها مندمجه مع اللعبه


كانت تعقد حواجبها وبعدها تشد على اسنانها


وتلوي شفايفها للشمال وتبتسم كانت مندمجه مع اللعبه فجأة انسحب من ايدها الموبيل


اتفجعت ريم ورفعت عيونها للاعلى بشويش عشان تشوف هويه الشخص هي عرفاه بس عاوزه تتاكد


استقر نظرها على ملامح الشخص الي قدامها


هز راسه بعصبية : مشغوله يا ريم ؟؟؟


انا بنادي عليك 3 مرات وتطنشيني شيفاني عيل عندك


وقع نظرها وري جدها على امير بصلها بزعل وطلع


جن جنونها ازاي جوزها يزعل منها نسيت وجوده عضت على شفتها بزعل


وبصت لجدها وعيونها اتملت بالدموع


الجد بعصبية : ليه ماجتيش ؟؟؟


نزلت راسها بانكسار : علشان تمسح بيا الارض


قدام عمامي واحفادك والبنات يشمتوا فيا ع الاقل انا عاندت انت هتيجي هنا بنفسك وتمسح بيا الارض بس مش هيكون قدام البنات وتحرجني قدامهم


خفت نبره الجد : ومين قالك اني عاوز امسح بيك الارض ؟؟؟


رفعت ريم راسها وبصت لجدها ودموعها على


وشك النزول : الحريم قالوا لي والبنات اكيد هتمسح بيا الارض علشان هيفاء


الجد بحزم : عمتك هيفاء (وبهدوء)اصلا انا عارف ان هيفاء هي اللي غلطت فيك من غير ما اكون موجود بس انت ضايقتيني لما طنشتيني


ريم بهدوء : انا اسفه


ابتسم الجد ومسك ايدها ووقفها : يالا تعالي اقعدي معنا انتي لسه عروسه و مستحيل ازعلك


ابتسمت ريم : ربنا يخليك لينا ياشايب


الجد فتح عيونه : انا شايب ؟؟


ومسكها من ودنها


ريم بضحكه : هههههه خلاص توبه توبه بس سبني


الجد بابتسامة سابها: علشان عروسه بس سامحتك يالا البسي طرحتك وتعالي معايا


هزت ريم راسها بالموافقة


«»««««««««««»»»«««««««««««««««««««


عصمت لامير : عجبك مراتك وعنادها ؟؟؟


خالد بغيظ : اخخخخ من ابويا لو خلاني انا اتفاهم معاها


سلطان يرقع : يا جماعه يمكن البنت صحيح مشغوله


بصله امير وابتسم على انه بيغطي عليها


خالد بعصبية بص لامير : قاعد تبتسم انا لو مكانك كنت كسرت نفوخها على عنادها ده


صقر بدفاع : ليه كلكم على البنت بتقول لكم مشغوله يبقي مشغوله!!


خالد مش عاجبه : افضل رقع لها انت وسلطان مش هعتب علي نادر الي ما عدلها


بصله نادر وطنش كلامه


صقر بابتسامة وهو يهمس لامير : على الموبيل بتلعب هههه


ابتسم امير وهز راسه : ايوه علي الموبيل بتلعب


ضحك صقر بصوت عالي بصله خالد بغيظ وهو بيغلي جواه


فجأة دخل الجد وهو بيضحك بصوت عالي


وريم مانكجه جدها وتتكلم ومبسوطه عالاخير


نسرين بغل : اخخخخ يافرستي لاحسه عقل جدي


اميره : اقسم بالله تمييز لو واحده مننا عملت كدا كان دفنها مكانها


خالد بحده : يعطيك العافيه سمعت انك مشغوله


الجد بابتسامة وهو يغمز لريم : والله مشغوله وطلبت منها تأجل شغلها لبعدين وتيجي تقعد معنا ...صح يا ريم


رفعت ريم نظرها لجدها وابتسمت : صح


خالد سكت بس متغاظ


قعدت ريم جنب سها


خالد لريم بحده : قومي سلمي على ابوك ولا انعميتي ومش شيفاه


ابتسمت ريم لخالد ابتسامه نرفزته فيها وبعدها قامت تسلم على نادر


سلمت بهدوء وحست بمشاعر بارده تجاه نادر


وكأنه شخص غريب عنها رجعت قعدت عند سها بهدوء


الجد : بما ان الجميع موجود انا قررت بما ان دلوقت اجازه نطلع على شاليه


فخري : انا موافق ما عنديش مانع


عصمت اتحمست :اه والله من زمان ما اتجمعنا مع بعض


الجد : خلاص قرروا اي يوم وانا جاهز


عصمت : بكره


خالد عقد حواجبه : بكره !!! ليه مستعجله ؟؟


الجد بهدوء : خلاص بكره الكل يكون جاهز على الساعه 9.30 وانا هاتصل بصديق ليا يحجز لنا الشاليه ويرتب اموره


البنات مبسوطين جدا جدا وقعدوا يخططوا للرحله


وقعدوا الحريم يخططوا للرحله


احمد ومصعب من بعيد شاورلو لريم تيجي


كانت نفسها تقوم مسكتها من ايدها سها وبهمس : اقعدي وبلاش حركات اطفال


لوت ريم بوزها وشاورت لاحمد ييجي لعندها


قرب احمد منها وهمس


نادر باعتراض : احمد عاوز ايه ؟؟


بص احمد لعمه بخوف بيخاف من نادر : ولا حاجه


خالد بهدوء :لسه صغير يا نادر ليه كدا فجعت الولد


استغل احمد الفرصه وطلع هو ومصعب برا المكان


بعد نص ساعة وقف امير ببرود : يالا يا لطيفه


وبص حواليه يشوف مصعب


دخل مصعب وهو بيجري ويلعب مع احمد


امير : يالا يا مصعب عالنوم


مصعب بدلع : بابا بس شوي


صقر لوى بوزه بقرف : لو انا عندي عيل شبه ابنك كان زماني انتحرت


امير رفع حواجبه : غيور يالا يايني


جري مصعب عند ابوه وهو بيضحك ومسك ايده


سها بهمس : قومي مع جوزك


ريم عوجت بؤها : دلوقت اقوم


وقفت بملل وطلعت وري امير


..............................................


دخلت الجناح بعدهم وحاسه بالجوع من الصبح علي التوست الي اكلت منه بس شوي وما تغدتش


قفلت الباب وراها


امير : خدي لطيفه ولبسيها بيجاما وماتنسيش تجهزي للخروجه بكره بدري وبكره تجهزي لطيفه وانا اجهز مصعب اتفقنا


هزت ريم راسها من غير ماتبصلو


ومشت لطيفه مع ريم ومسكت ايدها وراحت لغرفه لطيفه دخلت وفتحت الدولاب بدون نفس واختارت بيجاما للطيفه


ريم : يالا يا لطيفه تعالي غيري هدومك


لطيفه احمروا خدودها باحراج: لا انا اغير لوحدي


ريم ضحكت على شكلها : لا تعالي عادي


لطيفه بعناد : لا لا


وقفت ريم وقربت منها جريت لطيفه وفضلت ريم تلحقها بالغرفه وصوت ضحكهم طالع


فتح امير الباب ورفع حاجب وهو شايف الغرفه مكركبه : ايه الازعاج ده ؟؟


جريت لطيفه عند ابوها وهي تنهج ووشها احمر : بابا سوف ريم مث عاوزه تغير لي اغير انا وحدي


امير ببتسامة : غيري لوحدك وانتي يا ريما اشرفي عليها واعدللها هدومها وبعدها رتبوا الاوضه اتفقنا


لطيفه بفرح : اتفقنا


طلع امير من الغرفه بهدوء


لطيفه بابتسامة : يالا غمضي عيونك


لفت ريم وشها بعد ما رمت عليها البيجاما :يالا بسرعه اقلعي انا مش شايفك


بعد ما كملت ضحكت بفرح : خلثت


لفت ريم عليها وبصتلها : قولي خلصت


لطيفه : خلصت


ريم قربت منها وعدلت لها قميص البيجاما


ومسكت شعر لطيفه وفتحته وحطت الرباط على التسريحه


وبأمر : يالا رتبي الاوضه


لطيفه : وانتي معايا بابا قال كدا


ريم : طيب طيب يالا خلصيني وبعدين دي اوضتك انتي مش اوضتي انا


وقعدت على السرير بتعب : يالا كملي يا لطيفه انا تعبت


لطيفه فتحت عيونها بطفوله : تعبتي ؟؟!!


ريم بتكره مش بتحب الشغل كسوله بشكل كبير : اسكتي


بعد ما كملت طلعت من عند لطيفه


راحت للصاله كان امير قاعد يتابع برنامج على tv


كان نفسها تقعد بس قاطعها امير : المطبخ نضفيه قبل ما تقعدي واعملي لي فنجان قهوة بس مش تغليها كتير


هزت راسها وجواها بتبرطم يعني ما فيش راحه على الاقل ارتاح من ترتيب اوضه لطيفه لا يخليني انضف المطبخ كان فين عقلي لما وافقت على الجواز


كنت مرتاحه عند نادر لا شغل ولا مشغله اما هنا كله شغل وكل شئ ممنوع بس في نفس الوقت مش بحبه يزعل مني وهحاول اكون زوجه مطيعه


كملت تنضيف المطبخ وجهزت القهوه وطلعت من المطبخ راحت للصاله


لسه على نفس القاعده يتابع البرنامج حطت القهوه قدامه


من غير ما يبصلها : شكرا


قعدته مقابل له وهو مركز في tv بعدها اخد فنجان القهوة شرب منه وبعدها


اتغيرت ملامحه بس ما تكلمش بص في tv كان برنامج مفيد قعدت تسمع يمكن تستفيد حاجه لفت نظرها انه ما رجعش يشرب منها الظاهر انها


ما عجبتهوش


بعدها قفل tv ومسك صينيه القهوه ودخل بيها للمطبخ بهدوء


سمعت صوت بالمطبخ الظاهر انه غسل الفنجان والصينيه


افتكرت انها ما اكلتش النهارده وحاسه بالجوع


مسحت على بطنها والجوع يقرصها


راحت لغرفه النوم عشان تاكل بسكويت من دولابها


:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::


بعد جهد وجهيد لحد ما صحيت


هز امير راسه بقله حيله : بعدين يا ريما قومي


وقفت ريم وهي تفرك عيونها


امير لما اتأكد انها قامت : شوفي انا هروح اجيب كم


غرض من السوبر ماركت وارجع الساعة دلوقت 7.46 لما ارجع الاقي كل شيئ جاهز ما تحطيش فطار لمصعب ولطيفه هنفطر عالطريق اتفقنا


هزت راسها


بعدها طلع امير مستعجل عشان يرجع بسرعه


ريم اتاوبت وقعدت عالسرير وهي مغمضة عيونها ونامت

.....................................      ..........................











الفصل التاسع والثلاثون

ورده في مزبله


اتأخر من الزحمه دخل البيت على الساعه 9.00 

كانت امه وجدته وخالد قاعدين

خالد : ليه اتأخرت ؟؟ 

امير :  الطريق زحمه

كانت سها باصه لابنها بتمعن طويل وابيض وله لحيه خفيفه زايده وسامته عيونه واسعه

مش شايفه حد اجمل من ابنها اتغيرت ملامحها لما افتكرت ان ريم مراته ابد ما فيش تناسق 

صحيح ان ريم جميله بس في نظرها مش مناسبه لأبنها 

عصمت  : جهزت شنطكم يا امير؟؟؟؟ 

امير طالع السلم : جهزت ريم كل حاجه وشوي وانزل الشنط

وبعدها استأذن ودخل الجناح 

لقاه هدوء قاتل لو سقطت ابره يمكن تسمع صوتها من السكون 

دخل غرفه النوم انصعق لما شافها نايمه ومفيش وقت 

قرب منها وهزها : ريما ريما ريما 

صحيت مفزوعة : ايه فيه ايه ؟؟ 

امير بهدوء : الساعه 9.00 وانت نايمه ما جهزتيش الشنط 

شهقت ووقفت كان نفسها تتكلم 

شاورلها امير بمعنى اسكتي : حصل خير يالا بسرعة خدي دش لحد ما اصحي مصعب ولطيفه تكوني جاهزه اوك

هزت راسها وطلع من الغرفه بهدوء 

دخل غرفه لطيفه وصحاها ماغلبتهوش قعدها بالصاله وطلب منها تستني ريم 

راح لغرفه مصعب وصحاه ودخل بيه للحمام 

اخد مصعب دش وقعد يلبس فيه وجهز حاجات للشاليه ...طلع ما لقاش لطيفه راح لغرفه لطيفه 

كان صوت ريم ولطيفه بالحمام طلع منها وراح لغرفتهم يجهز باقي حاجات الطلعة لانه متأكد انها نسيت تجهزهم اضايق من اهمالها وبصي في الساعة كانت 9.20 

هز راسه وكمل تجهيز له وليها وبعدها طلع بسرعه ودخل غرفه لطيفه 

لقاها تمشط شعر لطيفه 

رن فونه رد الو ........... خلاص امشوا قدامنا وبعدها نلحقكم ......خلاص ماشي ........خليهم يستنوا تحت........مع السلامة 

شاف شعر لطيفه اول مره يشوفه متسرح بالطريقه دي وقفت ريم بعد ما جهزت لطيفه 

امير : روحي البسي انتي وانا هكمل للطيفه يالا بسرعه 

طلعت بهدوء 

وبعدها قعد يختار هدوم لطيفه بعد ما خلص بص تاني في ساعته كانت 9.42

هز راسه الوقت بيمشي بسرعه 

رفع الشنطه وبص للطيفه : يالا تعالي بسرعة اتأخرنا

هزت راسها وطلعت معاه 

بنفس الوقت ريم طلعت من غرفة النوم وهي بتعدل الطرحه

امير جمع كل الاغراض بسرعة: دلوقت انزلهم وانتو اسبقوني على العربيه 

وبص ل ريم : اقفلي الجناح 

هزت راسها وطلع قبلهم امير وهما طلعوا وراه قفلت ربم الجناح واتأكدت ان امير نزل اتزحلقت على الدرابزين 

وبعدها طلعت مستعجله وصلت للعربيه واتغيرت ملامحها لما شافت نسرين وروان معاهم قربت من العربيه وحاولت تكون طبيعية حتى ماتظهرلهم انها مضايقه

فتح امير العربيه وبسرعه سبقت نسرين وقعدت من قدام 

طلعوا كلهم بالعربيه وبعدها حرك امير بهدوء 

لطيفه : بابا خليني اقعد من قدام 

امير : لما نروح على السوبر ماركت اقعدك قدام اتفقنا 

لطيفه : اتفقنا 

مصعب : وانا 

امير بصلهم فالمرايه : وانت كمان يا بطل 

كانت ريم مغمضة عيونها وسانده راسها على القزاز اللي يشوفها يفكرها نايمه بس ما كانتش نايمه 

نسرين : يعني انا المفروض اقعد قدام انا اكبر منها 

روان : شفتي ازاي زقتك علشان تركب من قدام زي العيال بالظبط لما كنا نروح مع صقر تسبقنا علشان تركب قدام 

ابتسم امير : ايه الي عاجبكم في القاعده قدام ؟؟؟ 

نسرين بغل :إسأل اللي جنبك 

ضحك امير على طريقة نسرين : كله ولا زعلك خلاص واحنا راجعين انتي تقعدي قدام

مصعب : بابا جعان 

روان بنغزه : ليه ما فطرتوش؟؟ 

امير بهدوء : انا طلبت منهم ما يفطروش دلوقت هشتري لهم في الطريق 

وبعدها وقف على جنب الطريق وبص في المرايا: ها عاوزين ايه ؟؟

نسرين: انا فطرت بس اشتري لي كوبايه نسكافيه اعدل بيه مزاجي 

روان : وانا زيها

لطيفه : عاوزه دندوس

ضحك امير : قصدك ساندويتش وانت يا مصعب ؟؟ 

مصعب : زي لطيفه 

ابتسم وبعدها نزل من العربيه

نسرين انشغلت بالموبيل تكلم اميره

وروان ودنها على السماعه بتسمع كلامهم

بعد دقايق رجع امير ومعاه واحد من العمال شايل الكياس ....فتح العربيه بشويش وعطى نسرين وروان النسكافيه ومسك كوب قهوته وحطها قدام وبعدها اخد من العامل باقي الحاجات وشكره دخل العربيه وعطى مصعب ولطيفه كل واحد فطوره 

وعطاهم بكيت العصير لكل واحد وباقي الحاجه حطهم قدام بعد ما شافها نايمه 

وبعدها حرك العربيه بهدوء كانت مغمضه عيونها وريحه الفطار دبحتها ...ريحه تفتح النفس ما تقدرش تفتح عيونها خافت يقولوا عنها مفجوعه 

شمت ريحه الاكل قامت بس المفروض يصحيها تفطر 

وفي نفس الوقت مش قادرة تفتح عيونها من النوم 

سمعت لطيفه بتقول بابا وبعدها دخلت عالم الاحلام 

لطيفه : بابا ريم بتقولي شعرك مش حلو 

مصعب وهو بيشرب العصير : شعرك مش حلو ريم شعرها احلى منك

نسرين بغيره : ماترديش عليها شعرك يا لطيفه احلى منها ام فنكوش

امير ابتسم : كأنك بتبالغي يا نسرين مين ام فنكوش ؟؟ 

نسرين بغيره واضحه : انا اصلن لون شعرها مش بيعجبني وبعدين الشعر المسحوب وناعم جدا مش بحبه ولوت بوزها 

روان : يمكن صابغه ما عندناش بالعيله حد زي لون شعرها بني فاتح وفيه خصل شقره شاكه انها صابغه 

رن فون امير وقطع كلامهم 

الو .............لا قربنا .........ربع ساعة ......ان شاء الله ........مع السلامه

بعدها حل الصمت بالمكان وبعد ربع ساعة 

وصلوا مكان الشاليه 

نزلت نسرين وروان بفرحه ومصعب ولطيفه مبسوطين 

بصلها وهي نايمه هزها عالخفيف : ريما ريما 

فتحت عيونها بشويش 

امير بهدوء : وصلنا يالا ننزل 

بصت حواليها وهي مكشره ملامحها وتجاهد عشان تفتح عيونها مسك كيس فطارها ونزل من العربيه

وراح لجهة بابها فتحه بشويش ومسك ايدها : يالا يا ريما انزلي 

نزلت بشويش من العربيه وبعدت عنه شويه لما شافت فارق الطول الكبير 

جريت بنت صغيره ناحيتهم ووراها احمد 

البنت وهي تنهج : هات ساندوتش وعينها على الكيس 

دفعها احمد : لا هات ليا انا 

امير بص في الكيس الي في ايده وعيون اخواته على الكيس مستنين منه فتحه 

ما فيش جواه الا ساندوتش واحد احتار يديه لمين بصلهم وابتسم وفتح الكيس بهدوء 

ومسكه وقسمه بالنص عطى البنت واحمد 

بصت ريم للسندويتش وحست ريالتها هتنزل وهو بيقسم فيه بلعت ريقها ولفت تعترض شافت امير بينزل الشنط من وراي

بسرعة قربت من البنت وسحبت منها نص الساندويتش واكلت لقمه 

صرخت البنا وضربت ريم وسحبت منها الساندويتش : حماره 

غمضت عيونها ريم مش قادرة تقاوم الطعم لذيذ فتحت عيونها ما كانش فيه اثر لنور هربت انقهرت ريم يعني على اي اساس يوزع وهي لأ على الاقل يستأذن منها بصتله وهو بيضحك مع صقر ومبسوط عالاخر وهي تتضرع من الجوع نفسها تبكي نفسها في ساندوتش 

شاور لها صقر وبصوت عالي : اخبارك ؟؟؟ 

ريم باشمئزاز ولفت وشها تدور بنظرها عن احمد او البنت تاخد منهم الساندويتش 

ابتسم صقر وبص لامير : ليه ريم قالبه البوز ؟؟ 

بصلها امير وبعدها قفل باب العربيه وطنش سؤاله : يالا يا صقر خليك جدع وشيل معايا 

صقر بابتسامة : قول لو سمحت من فضلك شيل معايا يا عمي صقر الاول

امير يضحك : اااه نفسك تذلني اجري حالا انادي واحد من الشباب ويساعدني وحرك حواجبه 

صقر مثل الزعل : ليه محدش من الاحفاد بيحترمني عيب انا في مقام عمكم

امير باستهزاء : يا عم طير من هنا 

صقر ضرب امير على راسه بشويش : اروح عند بنت اخويا احسن من وشك من يوم الفرح ما شفتهاش 

كش عليه امير : غور

رفع الشنط كلها مع بعض وشاور لريم براسه 

راحت وراه وصقر ماسك ايدها ويغيظ فيها ويلوك فوق راسها وهي ساكته مش بترد عليه عقلها مع الساندويتش

ارتاحت من زن صقر لما نادى جدها على صقر 

سها : فينك يا ابني اتأخرت ؟؟؟ 

عصمت : مش قلت دقايق ونازل ؟؟؟ 

سها وهي بتبص لريم : اكيد انتي اخرتيه 

ابتسم امير : بعدين اقولك ايه الي حصل بعد ما احط الشنط في الاوضه

سها : الله يسامحك فيه خدم خليهم يساعدوك 

امير بملل من السيره : وبعدين يا ماما انا حاجاتي مش بحب حد من الخدم يلمسها لا من قريب ولا من بعيد بحب اخدم نفسي بنفسي يالا يا ريما 

طلعت ريم وراه وبوزها شبرين 

سها مسكت ايدها : ليه مش بتساعديه ها 

ريم بصت علي امير ولقته بعيد عنها ومش هيسمعها : مش بيحب يغلبنيييي ومدتها بدلع ينرفز 

عصمت : روحي الحقي جوزك وانتي يا سها تعالي نروح عند الحريم

مشت ريم وري امير وهي شبه بتجري فتح الباب فيه صاله صغيره جدا تفتح على غرفتين دخلت ريم وراه بعد ما قفلت الباب حط الشنط على الارض وهو يفرك ايده 

راح لواحده من الغرف وبعدها طلع بص لريم : رتبي هدوم لطيفه ومصعب بالغرفه التانيه 

هزت راسها بهدوء وجواها بركان 

امير : ارتاحي شوي وبعدها رتبي الحاجه اتفقنا

ما ردتش وهي واقفه تبص علي الصاله 

امير بهدوء : انا طالع دلوقت 

بصتله وهزت راسها 

وبعدها طلع 

نفخت بضيق وضجر مش متعوده على المسؤولية

نفسها تنام دلوقت بصت للشنط بعجز 

وبعدها قررت ترتب الحاجات وبعدها ترجع تنام


«»«««»««»»««««««««»»»»»»»««««««««««»»


فتحت عيونها بشويش مدت ايدها تتلمس مكان الموبيل حست بالموبيل سحبته بهدوء بصت في الساعه وشهقت بسرعه وقامت الساعه دخلت علي المغرب ومحدش صحها نفخت مين هيسال عنها او يفقدها بقالها من يوم الفرح ما اكلت الا شوي من التوست ولا حد اهتم بيها ضغطت بايده على بطنها وهي تحس بقرصات الجوع 

قررت تنزل تحت تلاقي شي تسد فيه جوعها 

اخدت فستانها عن الارض ولبسته وبعدها لبست الطرحهمن غير مرايه وطلعت من الغرفه كان المكان فاضي والظاهر ما حدش دخله بعدها 

فتحت الباب وطلعت ومش عارفه فين المطبخ 

حاولت تشم لعلها توصل لطريق المطبخ بس ما فيش فايده 

بصت علي المكان بضجر يا رب فين المطبخ 

مشيت بهدوء سمعت صوت الحريم 

راحت لجهة الصوت كانوا قاعدين ومبسوطين

عصمت : لسه بدري فين غطستي ؟؟ 

طنشتها وطلعت من المكان بقهر 

بصت علي ندي لقتها متغلبه ببنتها الصغيره و تزن فوق راسها 

شافت احمد نادت عليه 

احمد : يالا انا مستعجل ؟؟ 

ريم بقرف : اقف هنا يا اجرب

احمد بعجله : يالا عاوز امشي اخلصي

مسكت ايده : استني اتغديت ؟؟ 

احمد بابتسامة : اه اتغديت الرجاله اكلوا لوحدهم والحريم لوحدهم 

زقته بغضب ورجعت للغرفه بقهر وهي عاوزه تعيط

فتحت الشنطه وطلعت بسكوت ما فيش غيره دلوقت يسد جوعها 

رمت الطرحه على الارض وقعدت تاكل البسكوت 

اكلت اكلت لدرجه حست حالها في مجاعه ومش شبعانه لحد ما اكتفت 

رجعته مكانه وخبيته خايفه تنام وييجي مصعب ولطيفه ياكلوه 

او خالد يوزعه على احمد لوت بوزها ورمت نفسها على السرير واحساس الغربه تاعبها

غمضت عيونها وهي بتفكر في حالها الدموع خنقتها يمكن لانها فاقده الاهتمام ومحدش بيهتم بيها او حتي بيسأل عليها يمكن لانها ما حصلتش عليه من صغرها وبتحاول تعوضه دلوقت ودلوقت بتدور عليه بس للاسف مافيش 

غمضت عيونها لعله وعسى تنام وترتاح من الدنيا وعذابها

خلاص قرفانه وراحت في سابع نومه 

صحيت على صوت مصعب وهو بيصرخ قامت وهي راسها مقلوب

مسكت الموبيل وانصعقت الساعه 10.15 الصبح

نمت كل الوقت ده؟؟!! 

طلعت من الغرفه شافت مصعب ولطيفه بالصاله معاهم كوره 

قربت منهم : فطرتوا ؟؟ 

لطيفه : من زمااااااااان 

وبعدها طلعوا وهما بيجروا

قفلت الباب بقوه وهي بتغلي من الغيظ

ليه ما حدش يصحيها ؟؟؟ ليييييييييه ؟؟؟ 

رجعت عالغرفه وهي شبعانه نوم مسكت الموبيل وقعدت تلعب عليه 

بعد نص ساعه 

دخل امير: ريما هدومك مترمهومش على الارض مره تانيه وبعدين انا قلت لك رتبي الهدوم مش تحطيهم بعشوائيه 

بصتله بهدوء 

اخد غرض وبعدها طلع من الغرفه 

رجعت تكمل لعبتها وهي بتغلي من الغيظ 

وصممت ما تطلعش من الغرفه وبقي عندها 

امل يمكن ينادوا عليها فضلت تلعب وتبص كل شويه في الساعه ولا حد سأل عنها شدت على الموبيل وهي بتلعب

الساعه عدت 3.00 ولا حد نادى ولا حد سأل عنها 

حست انها لو ماتت محدش هيعرف بيها 

قفلت الموبيل ودخلت للحمام اخدت دش تضيع وتبرد حرقتهابعد الحمام قعدت تمشط شعرها بعنايه وسابته مفرود

ورجعت على السرير قعدت وفتحت الموبيل تكمل لعب وتضيع وقت 

غفت عينها وهي ماسكه الموبيل

صحت كانت الغرفه ضلمه قامت قعدت مسكت تاني الموبيل 

كانت اللعبه شغاله والوقت بعد المغرب وقفت بشويش وراحت للشنطه تاكل بسكوت هزت راسها وهي كل حياتها بقت نوم ولعب وبسكوت

اكلت كام حبه وهي حاسه نفسها مسدوده عن الاكل خبيته مكانه ورجعت على السرير وهي شبعانه نوم من امبارح وهي نايمه

مسكت الموبيل وفضلت تلعب تضيع وقت قعدت تلعب للساعه 3.00 الفجر 

استغربت حتى لطيفه ومصعب ما رجعوش غمضت عيونها ونامت 

سمعت صوت بالغرفه بس ما فتحتش عيونها وكنت مغطيه وشها باللحاف 

رن موبيل امير الو .........لا حالا جاي .........لالا غيرت هدومي ودلوقت انزل .......ان شاء الله مع السلامه 

وبعدها اختفى الصوت الظاهر انه طلع 

زاد قهرها ولا حد مهتم بيها ده اليوم التالت ولاطلعت ولا شافت حد ولاحد فقدها 

عايشه على البسكويت احسن مش عاوزه تشوف وشهم 

بصت في ساعة الموبيل كانت الساعة 12.30 

رميت الموبيل على السرير ودخلت للحمام 

غسلت ايدها وطلعت متعرفش ليه مضايقه مع انها متعوده على الوحده

من الملل رجعت تكمل اللعبه حاست عيونيها مش قادره تشوف كويس بيهم 

فركتهم وبصت في الساعه كانت 4.00 

قررت تريح عيونها بالنوم بس بالاول تاكل بسكوت 

وبعدها تنام بعد ما اكلت رمت نفسها بتعب على السرير وحاسه جسمها مهدود 

غمضت عيونها ونامت علشان تريح عيونها


***********

خلال 3 ايام كانوا الحريم قاعدين لوحدهم 

والبنات اغلبهم في البسين او قاعدين مع بعض 

اما الشباب قضوا الوقت لعب وهبل وعوم

سلطان وندي رجعوا من تاني يوم بنتهم الرضيعه 

تعبت واخدوها للمشفى 

******************

صحيت على شخص يهز كتافها 

امير بهدوء : يالا يا ريما قومي جهزي الشنط هنمشي بعد ساعه 

رفعت الغطا عن وشها وحست كل جسمها متكسر تعبانه يمكن من قله الاكل 

امير باستغراب : تعبانه ؟؟ 

هزيت راسها بالرفض وعدلت قعدتها 

وقف بهدوء : اذا تعبانه خلاص انا اجهزهم 

وقفت وبصوت هامس : انا اجهزهم 

رن موبيله وطلع من الغرفه 

اخدت نفس بتعب وفضلت تعبي الهدوم في الشنط بعشوائيه 

فجأة بعد ايدها بهدوء : مش كدا بيترتبوا خلاص اقعدي انتي وانا اجهزهم ارتاحي قعدت على السرير وهو يرتب الهدوم بدقه متناهيه 

وبعد وقت قفل الشنط وطلع بيهم برا غمضت عيونها وبعدها فاقت ودخلت للحمام 

غسلت وشها اكتر من مره وبعدها نشفته وطلعت 

لبست هدومها بتعب وحطت الطرحه على كتفها 

وقعدت على السرير وعطت ظهرها للباب 

مسكت الموبيل كانت الساعه 2.30 

استغربت من نومها الكتير وعرفت السبب 

يمكن من الجوع وسوء التغذيه جسمها حيله مهدود علشان كدا بتنام من التعب 

سمعت صوته عند الباب : يالا ننزل 

لفت الطرحه على راسها باهمال وبعدها طلعت كان يادوب طالع 

طلعت كان بعيد عنها مشت وراه بشويش وصلت عند الباب الرئيسي 

كان الجوز الثلاثي واقفين ومعاهم هيفاء 

بصتلهم قبل ما يشوفوها وعديتهم من غير لا سلام ولا كلام ما لهاش خلق لحد خالص بس سمعت كلام جدتها 

عصمت : قليله الحيا حتى ما قالت السلام لينا

بعدها ماسمعتش قالوا عليها ايه تاني راحت لعربيه امير

كانت نسرين قاعده من قدام فتحت الباب الي وراه بهدوء وقعدت 

نسرين : السلام لله 

طنشتها ولا ردت عليها 

شافت امير واقف مع الجوز الثلاثي ويردحوا وامير واقف مستمع تماما وبعدها بص لعربيته ورجع يسمع لهم 

غمضت عيونها بتعب مش قادره 

فجأة دخل مصعب ولطيفه العربيه وهما بيضحكوا ويصرخوا على بعض 

اضايقت من ازعاجهم وحست راسها 

بيوجعها وكانه حد يخبط فوق راسها بعدها دخلت روان وهي نافشه ريشها 

طنشتها ولا بصت ناحيتها واخيرا جه امير للعربيه 

دخل وبعدها سأل : في حد ناقص ؟؟؟ 

نسرين : كله موجود 

حرك امير العربيه بهدوء لفت ريم وشها للشباك

وهي حاسه التعب يزيد تعبانه ونفسها تعيط من التعب 

اتكورت على نفسها وهي ضاغط ه على نفسها لايمكن تبكي

هزتها لطيفه : ريم مالك ؟؟ 

ما ردتش عليها بلعت ريقها بصعوبة وهي حاسه انها خلاص بتفارق الدنيا 

غمضت عيونها بستسلام

بعد فتره حست العربيه وقفت 

سمعت صوت امير : خليكم هنا وانا هشتري لكم 

نسرين باعتراض : كل البنات نزلوا 

روان : وبعدين خليك مفهاش حاجه ؟؟ 

امير مش عاجبه : براحتكم بس ما تتأخروش 

لطيفه بحماس : بابا انا كمان عاوزه انزل 

امير : يالا يا مصعب ننزل على السوبر ماركت 

بعدها حست ريم ان العربيه فضيت مش قادره ترفع راسها وتشوف خلاص خارت قوتها 

من التعب والارهاق والقهر فضلت دموعها تنزل وتمسح فيهم طلعت منها شهقه غصب عنها مسحت دموعها مش عاوزه تبكي بس مش بايدها غصب عنها تعبانه 

حست طلعت روحها وهما كلهم بيتشاورو بقالهم اكتر من تلت ساعه 

مسحت دموعها ورجعت اتكورت على نفسها 

واخيرا حست برجعتهم واصوات مصعب ولطيفه العاليه 

دخلوا العربيه بازعاج وصوت نسرين تصرخ عليهم .بعدها حست العربيه

اتحركت سامعه صوت خربشه الكياس ونسرين تتكلم وتضحك وروان معها وامير من صوته مبسوط ويضحك معاهم واخيرا حست العربيه وقفت 

بس ازاي تنزل وهي فعلا مش قادره معندهاش قوه تتحرك نزلت نسرين وروان ومصعب ولطيفه حست بصعوبة مش قادرة ترفع راسها 

حست بالباب جنبها فتح وبعدها بهزه على كتفها : يالا وصلنا 

بصوت ها مس ردت : دلوقت انزل 

حست بخطواته بعدت عن العربيه يمكن بينزل الشنط

رفعت راسها بتعب مش قادره تتحرك ونزلت من العربيه بتعب وبقت تمشي اتجاه البيت 

يمكن السلحفاه اسرع منها كانت ماشيه تقدم رجل وتأخر التانيه ورقها نشف عالاخر بصت للبيت بعجز وقله حيله امتي توصل الغرفه

كان واقف خالد والجده 

بصو لريم وهي ماشيه ببطئ لما قربت منهم 

بصتلهم ريم وهي مكرمشه ملامحها

عصمت فتحت عيونها : ريم 

خالد قرب : مالك ؟؟ 

هزت راسها بالنفي وكملت مشي 

مسكها خالد من ايدها ولفها لجهته 

حط امير الشنط وعقد حواجبه : فيه ايه؟؟ 

قرب منهم وبص لريم وانصعق كان وشها شاحب خالي من الحياه 

شفايفها لونهم ابيض حوالين عيونها هالات سوداء 

امير :  فيكي ايه؟؟ 

هزت راسها بالنفي وحاولت تسحب ايدها من خالد

خالد بقهر : عنيده مش عارف جايبه العند الي في راسها منين 

بصعوبه سحبت ايدها من خالد وسابتهم ومشت دخلت جوه

خالد بعصبية : انا لو دفنتها مكانها محدش يلومني 

الجده : الله يصلح حالها عنيده البنت دي

رفع امير الشنط ودخل وراها 

ما كانتش بالصاله توقع انها طلعت على الجناح

طلع بسرعه للجناح .....وخلال ثواني كانت بعالم الاحلام


لقراة باقي الفصول اضغط هنا

 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم ضيوفنا الكرام 
هنا نقدم لكم كل ما. هوا حصري. وجديد.
اترك ١٠ تعليقات. ليصلك. الفصل. الجديد فور. نشره.عندنا. ستجد. كل.
 ما. هوا. جديد. حصري ورومانسى. وشيق. فقط ابحث من جوجل  باسم مدوانة كرنفال الروايات واسم الروايه    وايضاء  اشتركو على قناتنا     

   علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                    الفصل الاربعون من هنا



تعليقات