Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل الحادي الثلاثون


 
 رواية ورده في مزبله

الفصل الحادي الثلاثون
بقلم منه محمد


باليل نزلت على تحت كان الزوج الثلاثي المرح موجود ومنضم ليهم هيفاء 
ريم مش بتحب هيفاء ودايما تحمد ربنا انها مشغوله وما بتجيش عند اهلها كتير،،كانت ريم قرفت من حالها من خالد وهيفاء 








دخلت وقالت السلام بطريقه شبابيه : سلام ياصحاب
عصمت : تعالي تعالي اقعدي خلينا ندردش معاكي قبل ما نرتاح من خلقتك
سها : اكيد بكره هتنسينا







هيفاء من غير نفس : والله مش عارفه انتو ازاي بتقعدوا مع الاشكال دي (وبصت لريم بحتقار)
ريم : لا لا انا الصراحه الي ممكن اموت وافطس لو ما كلمتنيش (وكشت عليها ريم باشمئزاز 







عصمت بحده : ريم كام مره قلت لك احترمي الاكبر منك ؟؟ 
ريم باعتراض : يعني مش سمعها بتقول عني ايه ؟؟؟!!!
نجوي : ماقلتش حاجه غلط اقعدي اقعدي عاوزه اسالك كام سؤال 
دخلت نسرين ولما شافت ريم مسكتها من كتفها : ازاي تسمحي لنفسك تقولي لبابا كدا 
لفت ريم وبصتلها وهي رافعه حاجب : انا حره اقول الي عاوزاه ما حدش له دخل بيا فاهمه وحاولت تبعدها عنها 
بس اتفاجئت بروان الي شدت طرحتها ومسكت شعرها وشدته 
ريم بألم وهي شاده على سنانها : سيبي شعري يا حيوانه 
كانت ريم مش قادره تتحرك خايفه على ايدها مسكت روان من شعرها وشدتها بكل قوة هجمت نسرين ومسكت ريم من شعرها كمان وشدته حست ريم شعرها اتقطع كله ...اتنين قاعدين يشدوا فيه..شدت ريم شعر روان اكتر من شده الالم 
كانو الحريم بيحاولوا يبعدوهم عن بعض بس ما فيش فايده
ريم وهي شاده على شعر روان : سبيني يا كلبه 
نسرين مسكت ايد ريم المكسورو وشدتها بقوه 
ريم من قوة الوجع : صرخت صرخه هزت البيت هز 
وبعدها فلتت اعصابها وهجمت تضرب روان ونسرين برجليها









ودموعها على خدودها وتصرخ : سبيني يا كلبه يا حقيره وصرخت سبينييييييييييي 
قاطعهم صرخه الجد : بس انتي 
وهي وبعد نسرين وروان بس ريم لسه ماسكه بشعر روان 
الجد بعصبية : ريم سبيها
ريم من القهر والوجع والالم هجمت على روان وخربشت وشها بضوافرها ولا همها صريخ جدها مسكت ايدها وعضتها بقوه وروان فضلت تصرخ من الوجع 
الجد يصرخ على ريم وهي مش بوعيها مطنشه شاده على ايد روان
مسكها الجد من كتفها يبعدها بس كانت ريم متمسكه وشاده على ايد روران بغل لدرجه طلعت اللحم مشهد دموي بشع
عصمت بصرخه : سبيها يا حيوانه 
الجد بعصبية : ريم سبيها بقولك
دخل خالد ونادر بعد ما نادتهم نسرين 
جريوا علي روان الي بتصوت من الوجع وريم شاده على ايدها وعاضه بقوه 
قرب خالد بجنون لما شاف دم بسيط نازل من ايد روان سحب ريم بقوه وبعدها عن روان مسحت ريم بؤها بقرف ودموعها على خدودها 
روان لما شافت ايدها : ربنا ياخدك يا كلبه
خالد بعصبية : ايه ده يانادر مخلف كلبه وانا معرفش 








كانت ريم قاعده على الارض وتمسح دموعها وعيونها بالارض وشعرها منكوش وفي منه متقطع على الارض 
الجد بعصبية : اييييه ده والله اولاد الشوارع مايعملوا كدا مين اللي بدأ ؟؟ 
سها بدفاع عن بناتها : ريم الغلطانه لسانها طويل 
الجد صرخ : انا بسأل وشاور على ريم ونسرين وروان 
روان بدفاع : يعني شفتها بعيونك يا جدي ازاي هاجمه علينا 
خالد : بابا انا مسمحلهاش انها تمد ايدها على بناتي انت قلت اذا غلطت اقولك واهي هي غلطت يالا اتصرف معاها (يا ابن الكلب اتفوه عليك )
سكت الجد بتفكير 
نجوي بضمير : يا عمي البنات بيتخنقوا مع بعض وبعديها يصطلحوا 
الجد بحزم : نسرين ايه الي حصل ؟؟ 
نسرين: غلطت فينا وهي اللي بدأت واسأل اميره كانت واقفه
الجد بحزم : ريم 
قرب نادر من ريم ونزل لمستواها ومسكها من كتفها ووقفها بملامح جامده 
مسح دموعها وبعدها بص للبنات بحزم : قسمن بالله لو سمعت واحده منكم ضاربه ريم  انا بنفسي لكسر دماغها بنتي مش هفيه للي رايح والي جاي يلطش فيها 
وبعدها بص لابوه بحزم : وقسم كمان اذا انضربت ريم مره تانية لا يمكن اخليها تقعد هنا ولو ثانيه 
وانحنى على ريم : تعالي اوصلك لاوضتك يالا 
ريم بتعب : مش قادرة ايدي بتوجعني ضربوني عليها 
مسك شعرها برفق ولفه 








كانت ريم تتألم بصوت عالي : واحده واحده اااااه 
وبعدها مسك الطرحه وحطها على راسها 
ومسكها من ايدها السليمه وطلع بره البيت
الجد بحزم : ع فين ؟؟ 
نادر بدون ما يلتفت وبقهر : واخدها على المستشفى ما شاء الله الشاطر يفرد عضلاته على بنتي 
خالد بنغزه : من امتى الحنيه ؟؟ 
نادر صرخ في وشه : بنتي اموتها اقطعها ما حدش له دعوه بيا بس ما اسمحش لحد يضربها مين ما كان وبعدها طلع وهو ماسك ايدها 
خالد بحده : عاجبك نادر يا بابا ؟؟ 
الجد بحزم بص للبنات : الحركه دي ما تكررش وعطاهم نظره ناريه وطلع 
خالد بتوعد : والله لتندم الكلبه ريم 
هيفاء : خالد خد بنتك يدوها ابر من عضة الكلبه 
خالد بحده : وانتو وشاور علي نسرين وروان حركات العيال دي مش تكرروها
وبعدها طلع 
عصمت ضحكت على شكل روان : روحي عقميها ههههههه
سها بزعل : خالتي وقت ضحكك دلوقت شوفي الكلبه ازاي نزلت الدم من ايدها ربنا ينتقم منها قومي يا بنتي اعقمهالك 
طلعت سها واخدت روان والبنات وراها
هيفاء : من امتى نادر بيحن على بنت ساره معلوماتي انه مش بيطقها وكل يوم يصبحها بعلقه ويمسيها بعلقه 
عصمت : البنت كبرت ومينفعش تنضرب بس عاوزه الحق قعدت البنت دي ما تزهقيش منها بحب اقعد معها معرفش لما تتجوز مقصوفه الرقبه هقعد ازاي من غيرها بس لما افتكر انها بنت ساره لو بايدي احرقها واتخلص منها
هيفاء : انا مش بطيق اشوف وشها سبونا بقي من ام سيرتها
&&&&&&

خرج نادر وهو ماسك ايد ريم اللي كانت بتحاول تسحب ايدها بهدوء
وقف نادر على صوت ريم المكتوم 
: ملوش داعي اروح المستشفى دلوقت اخد مسكنات ويخف الالم
الجد من وراهم: خدها للمستشفى يا نادر واتأكد من ايدها
خالد من وراهم بنرفزه : ليه مش بشوف الاهتمام ده في بناتي 








وقف قدام ابوه وكمل وهو كاتم عصبيته : مع ان الكلبه دي هي الي ضربت روان بس ما حدش قالي انها كلبه مسعوره علشان اخدها للمستشفى 
الجد ببرود : طيب خدها للمستشفى خليهم يحقنوها 
عشر ابر يمكن تكون مسعوره وبصله بحزم ايه الكلام السخيف ده يا خالد 
خالدبغضب : دايما تقولي ما تمدش ايدك عليها اذا غلطت.. انت تتفاهم معها ودلوقت غلطت قدام عيونك ومع ذلك ما اتحرك فيك ساكن 
نادر بهدوء : شوف يا خالد افتكر كلامي دايما انه ولادي فدي اخويا ومستحيل افضل ابني على اخويا لان الابن بيتعوض اما الاخ مستحيل يتعوض 
بس مش معنى كلامي ان كل الي عاوز يفرد عضلاته يفردها على ريم
اشتدت ملامح نادر) بصراحة انا ما اقبلش ابدا ان البنات يمدو ايدهم على ريم انا بعترف وبقول ان ريم لسانها متبري منها وعاوز القطع ولا بتحترم الاكبر منها بس انت من عقلك بنت ايدها شبه مكسوره واتلم عليها اتنين ونزلوا فيها ضرب حتى لو ضربتهم برضه مش هتقدر تبعدهم عنها وخاصه انها ما تقدرش تحرك ايدها 
كان خالد عاوز يتكلم قاطعه نادر وهو يشاور بايده بمعنى استنى اكمل
كمل نادر وهو رافع حاجب : بلاش تعترض وتقول ان ريم هجمت على روان وعضتها في ايدها لاني اكيد ريم ماعملتش كدا الا كرده فعل للالم الي حسته لما ضربتها روان ونسرين علي ايدها المصابه 
واظنك يا خالد انك سمعت صرخة ريم وعاوز تقنعني ان الصرخه دي لانهم شدو شعرها (نادر بنفي جازم وهو رافع حاجب )مستحييييييييل ....شوف انا لو ريم مش مصابه كنت انا اول واحد كسرت راسها على المفرمه دي لاني عارفها بتاعه مشاكل اما بوضعها ده انا متاكد انها مش هي الي بدأت بالضرب 
قاطعه الجد بهدوء و بص جهه ريم : انا كنت ناوي بعقاب للتلاته بس كنسلته علشان وضعك الصحي والا كان حسابك عسير عندي 
كانت ريم طول الفتره باصه في الارض وشاده على اسنانها من الوجع والعرق يتصبب على جبينها غمضت عيونها من الالم وبعدها سحبت ايدها من







ايد نادر وجوه نفسها انها لو سكتت لهم هيتمادوا فيها 
مستحيل تسكت بعد النهارده وخلاص هترجع ريم المعانده ام لسان طويل
وتستهزئ في نفسها قال عقاب حسسها انها فالسجن قاعد يهدد ويمن عليها 
رفعت راسها بتعب ومسحت العرق عن جبينها
واخدت نفس وبصت لجدها بتريقه بالرغم من وشها الشاحب وعلامات التعب الواضحه: كتير الف خيرك ومدتها باستهزاء 









نادر بحده : ريم 
بصت ريم لجدها وابوها وخالد بكره وحقد : ريم ريم ريم ريم كرهت اسمي بسببكم بكرهكم وهفضل طول حياتي اكرهكم يا متوحشين بتعاملوني وكاني دميه مش بحس ولا عندي مشاعر الشاطر ينتقم من التاني عن طريقي (وبقهر من الظلم)
انا ريم مش غاده 
انا ريم مش ساره 
انا ريم مش خيري
انا ريم مش سالم 
انا ريم ريم ريم ريم
قاطعها جدها بصرخه : ريم حطي لسانك جوه بؤك وانسدي 
ريم والعرق نازل علي اطراف وشها
عضت على شفتها من الالم وبحده : لا مش هسكت وهفضل كدا شوكه في زوركم وبالاخص انت (شاورت لنادر) وخالد وانت وانت ياشايب
نادر جن جنونه وهو بيسمع كلامها كل ما يحاول يزيل الحاجز الي بينه وبينها ترجع بعمايلها تخلي الحاجز اقوى 
بصلها وهي بصتله بحقد وكره وتتكلم وترد علي الي اكبر منها 
زاد حقده عليها كام مره يقولهاا تحترم اللي اكبر منها بس ما فيش فايده
شد على قبصه ايده وهو بيحاول يمسك اعصابه مش عاوز يتهور ويموتها 
بصلها وهي ترد علي ابوه على الرغم التعب الواضح 







عليها والعرق الي بيصب من جبينها
الا لسانها مستحيل يمرض من صغرها سليطه 
بعد ما شاورت عليهم وانها تهدد انها هتفضل شوكه في زورهم 
خالد بص لنادر نظره شماته : بقي دي الي من شويه كنت بدافع عنها اشرب بقي 
والله روان احسن منها على الاقل بتحترم اعمامها والاكبر منها 
انقهر نادر من كلامه وكأنه ضربه ليها انك ما عرفتش تربي واللي قهره بزياده 
لما بصت ريم لخالد بحقد وهي ترفع صوباعها بتهديد:انت ما تدخلش فاهم وعضت على شفتها من الالم 









نادر بص لريم بحزم : ريم اختصري 
ريم بتمرد : لا مش هختصر هتعمل ايه يعني عاوز تضربني اضربني عادي لاني بقيت مدمنه علي الضرب...عاوز تشتمني عادي لان الشتيمه بقت بتتقال بدل اسمي عاوز تدبحني وتخلص ياريت دي امنيتي وبصتله بكره وحقد مميت 
اتنهد وهو بيحاول يمسك اعصابه لسانها الطويل مش قادر يتحمله وصعب يكتم غضبه نفخ بضيق وقرر ينسحب قبل ما يعمل مالا يحمد عقباه وقرر يتصرف تصرف تاني معها بصلها بوعيد وبعدها طلع من البيت كله 
طنشت ريم نظراته وراحت للسلم
وقفها صوت خالد بتريقه :علي فين يا حلوه اتفضلي على المستشفى 
طنشته ريم ووكملت طلوعها لغرفتها 
بص الجد لزوالها وبعدها نفخ بضيق وطلع من البيت 
خالد بصوت عالي : والله لتندمي يا ريم واهه انا حلفت 
لفت ريم عليه وبتعب وهي مغمضه ومفتحه عين : اعلى ما في خيلك اركبه واجري بيه يكش تتكسر ايدك 
ولفت تكمل طلوع لغرفتها حست بصوت جري خالد علي السلم نط قلبها وبسرعه جريت لغرفتها وقفلت الباب بالمفتاح واخدت نفس براحه اتخضت من قوه ضرب خالد على الباب وكان بيصرخ ويتوعد ليهاا كشت عليه بتعب وكأنه شايفها 
وبعدها راحت للكومديو واخدت الدواء غمضت عيونها لعل وعسى تخف الامها 
خلعت الفستان بشويش ورمته على الارض ومسكت الطرحه ورمتها على الارض وقربت للمرايه بارهاق وبصت علي شعرها الي كان حوسه اتمنت تكون بصحتها وتمسك روان







 وتاكلها بسنانها لفت شعرها بعشوائيه بايد وحده وحطت عليه مشبك شعر ودخلت للحمام فتحت الحوض وغسلت وشها بايد واحده كانت مخنوقه وحاسه بالعجز صعبه تكون متعود على ايدين اتنين وفجأة ما تقدرش تستخدم الا ايد واحده
الحمد لله على هذه النعمه اللي انعم الله علينا بيها 
كم شخص عاجز عن استخدام كلتا يديه ؟؟؟
هل حمدنا الله على هذه النعمه العظيمه ؟؟؟!!!
بعد ما غسلت وشها وحاولت تبعد الشعر الملتصق على رقبتها نفخت بضيق وطلعت من الحمام بعد ما مسحت وشها قعدت على السرير وبصت علي ايدها الي عليها الجبس الي لسه بتالمها جدا 
ريم لنفسها: لالا مش هسكت لهم مره تانيه لان الوضع تعدي حدوده وكأني لعبه كل واحد الود وده يفرض شخصيته عليا (غمضت عيونها بحالميه) امتى اطلع من البيت ده للابد مستحيل ازورهم بكرهم كلهم (باستهزاء) قال عاوز يعاقبني وبحده يعاقب بنات ابنه الاول يا كرهي ليهم باشمئزاز
عضت على شفتها بألم..عارفه اني الي بعمله غلط لازم احترم اللي اكبر مني 
بس ما اقدرش من لما جيت هنا وكلهم ضدي حتي صقر حنين عليا  بس كان ايام بيهيني فيها بس اغلب الايام حنين معاي اما خالد اخخخخ ياني نفسي افرتكه بقنبله يدويه حاطط راسه براسي مش قادرة
احترمه غصب عني ارد عليه لان مستفز وحاشر نفسه في كل حاجه عامل زي حزمه البقدونس بس من يوم ورايح مش هسمحلهم مهما كانت النتيجه 
رمت نفسها على السرير وغمضت من الوجع وافتكرت نادر الي هو ابوها
اااه اد ايه بحس ان الكلمه دي صعبه انطقها والله بتكسف اقولها وكأنه مش من حقي 
صحيح النهارده وقف معاي مش هنسي بس في نفس الوقت الكلام ينرفز 
يعني سكت عني شفقه والا كان كسر نفوخي... بكره نظره الشفقه وكل واحد يبصلي بيها ...مضايق ابويا لانهم ضربوني نسي نفسه وعلامات الضرب لسه ليها اثار خفيفه بجسمي نسي اكلت منه اد ايه ضرب وانا طفله صغيره جسمي مش متحمل نسمه الهواء وزعلان ليه دلوقت ان البنات ضربوني انسان متناقض ؟؟!! 
لا وبصغري كان بيحاول يتواصل عشان ازور امي وتحن عليا ليه بدل ما يجري وراه حنان الام ليه ما اهتمش هو بيا وحاول يعوضني النقص بس الصراحه ما قصرش كل ضربه احلى من التانيه وبناته مدلعهم وعوضهم عن كل شي بالرغم انه امهم موجوده ليه ماراعي شعوري واهتم بيا كنت عايشه في بيتهم وبحس نفسي غريبه كأني







 ماليش حق اعيش في بيتهم نظرات الكره والاحتقار الي كان بيبصلي بيها لسه محفوره بعقلي ولا يمكن انساها يمكن لما كان بيتصل بخالي محمد وبعد ما يلاقي الرفض يجي يحط غله فيا
يمكن كان عاوزني اروح عند ساره يمكن تحن علي وتاخدني ويرتاح مني مسكين مش عارف ان قلبها اقسى من الحجر الاتنين انا في نظرهم غلطه 
وكل واحد منهم نفسه يرميني على التاني حتى اكون شوكه في حلقه
علشان كدا كان نادر اللي هو ابوي كان يطلع غله فيا لانه فاكر ان ساره هي الي انتصرت عليه وخلتني شوكه في زوره 
اممم ايدي حسيت انها خف الوجع يمكن تقولوا فين الوجع ولسانك مسكتش من الرغي وصدعتينا
اه متعرفوش ازاي لما تكون مجروح في قلب تنسى الالام الجسديه 
وجع ايدي ولا يتقارن بالواقع المرير الي بعيشه 
نفضت راسها بقوه خلاص مش عاوزه افكر في حاجه ومن بكره هيشوفوا ريم القديمه اللي لسانها اطول منها 
بس ابويا مش هرد عليه عشان ما اكونش عاقه اما غيره هرد عليه الكلمه بعشره ما بقاش غير يوم وبعدها اطلع من عندهم ده انا هطلع اليوم ده من عيونهم ومصرنهم وخصوصا ام فخفخ وهيفا وخالد كلهم كلهم هقهرهم واموتهم مشلولين 
بعد ما وجعت ريم دماغنا راحت بسبات عميق وهي بتردد كلهم كلهم كلهم

**
**
**
**




**
**
نزل من السلم بعد ما فقد الامل انها تفتح 
صرخ بصوت عالي : وقسم بالله لتندمي بكره الوعد اذا ما قصيت لك لسانك 
نزل للصاله هو يتوعدلها كان صقر وايهاب وبدر وعمر  وسامر بالصاله 
والظاهر يادوب لسه واصلين 
صقر وهو عاقد حواجبه : ليه صوتك واصل اخر الدنيا 
خالد جز علي سنانه : وقسم بالله الكلبه لتندم
بدر بغباء : تقصد مين ؟؟ 
خالد بعصبيه : مين غيرها الكلبه ريم بس انا هوريها
هز راسه وقعد جنب صقر وهو بينهج :تعبت وانا بجري وراها علي السلم
صقر وهو رافع حاجب : ليه ايه الي حصل ؟؟ 
خالد بغيظ من صقر لانه دايما يدافع عنها : ما حدش بوظ البنت غيرك قاعد ترقع وراها وشوف اخرتها هجمت على روان وعضتها ونزلت الدم منها زي الكلبه وبالموت لحد ما بعدتها عنها المسعوره قطعت لحم ايد البنت
بدر وهو بيضحك ويضرب كف بايد عمر : ههههه افتكرت لما عضت ايهاب برجله وبالغصب بعدنها عنه والا كانت قطعت اللحم 
عمر وهو بيضحك بصوت اعلى : هههههههه الاخت الظاهر انها مسعوره هههههه 
صرخ عليهم بقوه اعصابه محروقه وهما قاعدين يضحكوا : بس انت هو ما عندكمش غير الضحك
صقر بشك : عضتها كدا من غير احم ولا دستور 
احمد كان واقف عندهم وسامع كلامهم : روان مسكت ريم من شعرها وضربتها على ايدها المكسوره وجات ريم صرخت بصوت عالي 
مصعب قاطعه وهو يمثل : كدا صرخت اااااااااااه وفتح بؤه على وسعه
ضربه احمد على راسه بالخفيف: اسكت انت وبعدها هجمت على روان وعضتها من ايدها ورفضت تسيبها لحد ما جه بابا وبعدها عنها 
صقر بحزم : احمد انت كنت موجود من البدايه ؟؟ 
احمد بحماس طفولي : ايوه وشفت روان لما دخلت وشدت طرحه ريم ومسكت شعرها
مصعب بتأييد : وانا وانا شفتها 
اتنهد : خلاص روحوا العبوا جوه يلا 
صقر : شفت بعينك عارف اذا ما تصرفتش مع روان ونسرين انا بقي الي هتصرف بس بطريقتي 
خالد نفخ بضيق : خلاص انا هتصرف ومن غير النظرات  دي كأني مديولك









خالد بص لبدر الي بيضحك هو وعمر : امتي سلطان راجع شايفه سيبك علي هواك داير ولا سائل ولا مسؤل ولا بقينا نشوف امك ولدت من اسبوعين ليه بقي مارجعش لدلوقت؟
بصله بدر وكأنه فكره بالموت : حرام عليك يا عمي خليني اتنفس واشم هواء قبل ما يرجعوا وانت عارف بابا ضغطني كتير لما يكون موجود 
بصلهم خالد ومش عجبه ابدا لا هو ولا عمر كتير متسيبين 
خال بستنكار: ان شاء الله يحطك في حله ضغط لما يرجع اتصلت بيه النهارده وكان مغلق ليه مش بيرد ؟؟ 
بدر وهو متنكد : ايش عرفني بس النهارده
اتصلت بأمي وقالت بكره راجعين ومتسالنيش امتي لاني معرفش
خالد بغل : انا اول مره اشوف واحد ما يحبش وجود امه وابوه وبصله بحتقار 
رد بتوتر : مش قصدي كدا اممم انا كل يوم بتصل بيهم واطمن عليهم بس بابا كتير بيدخل بحياتي وكل ما يشوفني ذاكر صلي بلاش تمشي مع فلان بلاش تتأخر على البيت بلاش تضحك كتير ويا ويلك لو دخنت 
قاطعه خالد بحده : ليه انت ناوي تدخن ؟؟ 
رد بدر بابتسامة نرفزته : يعني اذا اتضايقت او واحد من اصحابي عزم عليا واحده اتكسف ارده و..
قاطعه خالد بنرفزه : يا قليل الحيا ايه الكلام ده سلطان عارف عنك انك مدخن ؟؟؟ 
بصله وهو بيضحك مع عمر بصراحه نرفزه 
صرخ عليه : جاوب يا قليل الحيا 
بلع ريقه وابتسم بغباء : هما مرتين وابويا عرف بيهم واخدت اللي فيه النصيب 
ما فيش داعي دلوقت تسمعني محاضرات طويله عريضه لاني خلاص وعدت ابويا اني مش هدخن
خالد بفقدان امل : انتم الاتنين مستحيل في عمركم تكونو قد المسؤوليه 







وبعدها وقف ومشي من المكان وطنش صقر اللي كان بينادي عليه
ايهاب بحده : انتو لامتي هتفضل حياتكم كلها مسخره كدا ؟؟ 
عمر وهو بيضحك مطنش سؤاله : هوبا الا ايه اخبار علامه العضه من ريم موجوده ؟؟؟ 
ايهاب بغيظ : يا تقل دمك انت وهو 
وبعدها وقف ايهاب وطلع 
اما رامي وصقر كانوا مطنشينهم وبيلعبوا بالموبيل
#######################

صحيت الصبح واخدت الدواء ومن غير اكل بعدها شغلت tvبقت الساعة 11 وما حدش بعت لها الفطار اغلبهم دلوقت كلهم في الشغل
تابعت تقليب القنوات بضجر وهي تتابع tv غفت عينها ونامت كالعاده 
فاتت ساعات على نومها وهي مستغرقه بالنوم فجأة صحيت لما قلبت على الجهة التانية وحطت راسها على ايدها المصابه صحيت بفزع وقعدت وهي تفتح عيونها بشويش بصت لايدها وهي عاقده حواجبها بعدها نفخت بضيق وراحت للكومديو ما فيش مايه بالدورق الا شوي ومالهاش نفس تنزل تحت شربت الدوا وبعده حبه المايه كشت بملامحها وهي حاسه انه بعض اقراص الدواء واقفه في زورها بصت لنفسها وقررت تغير هدومها رواحت للدولاب واختارت فيزون اسود و بلوزه طويله حفر لونها فوشي راحت للمرايه بصت علي شعرها كان زي ما هو منكوش 
ثبتته بالكماشه من غير ما تمشطه صعب عليها نفخت بضيق وحاسه بمرار بحلقها من الدواء قررت تنزل تشرب مايه 








لبست روب اسود  بصعوبه ولفت الطرحه على راسها بعشوائيه واخدت الموبيل معها 
بصت علي ساعة الحائط قبل ما تطلع كانت 2.45 غريبه ما حدش برضه بعتلها الغداء
ابتسمت باستهزاء يمكن عقاب من الشايب لا فطار ولا غداء ويمكن ولا عشاء 
كشرت ملامحها خلاص كرهت البيت والي فيه مابقتش تطيق تقعد فيه ولا ثانيه واحده
فتحت ريم الباب وبصت ما فيش اكل في الغالب لما بيكون الباب مقفول بيحطوه عند الباب 
راحت للسلم ونزلت بهدوء والتكشيره راسمها على وشها خلاص مش هتضحك معاهم ومش هتسكت لهم من هنا ورايح
راحت للمطبخ ودخلته بهدوء ما كانش فيه الا الخدم حطت الفون علي الطربيزه
وراحت للتلاجه وفتحتها وحطت لها كاس مايه وشربته كله
قفلت التلاجة بهدوء وبصت للخدم : ليه ما حدش طلع اكل فوق ولا حد منهم عبرهم 
الا وحده من الخدم اتكلمت وهي بتشتغل : ما فيش اوامر
انقهرت بزياده مسكت الكاس ومن قهرها رمته بالارض بقوه 
انتثر حطام الازاز على الارض تحت اندهاش الخدم عطتهم نظره حقد وخطفت الموبيل من علي الطربيزه وطلعت واخلاقها مقوله من







 العصبيه 
شافت بوشها لطيفه معها حلاوه بصتلها ريم بحقد وهي تقارنها بنفسها 
لطيفه امها وابوها مسافرين وعايشه عند جدها ومع ذلك مش بتحس بالنقص 
كل شي تطلبه تلاقيه مدلله عند الكل ما حدش بيكرها زيها الكل بيحاول يسعدها اما هي الكل بيحاول ينتقم منها زاد الكره والحقد بقلبها 
لما كانت بعمر لطيفه كام علقه اخدتها و كام شتيمه كام اهانه كم حرمان اما لطيفه ما انحرمتش من حاجه اتمالكت اعصابها وهي تبلع مرارتها 
لطيفه قربت من ريم وهي بتضحك : عمي سلطان عطاني حلاوه
بعدتها ريم عن طريقها بقسوه وهي حاسه الدنيا سوده في وشها
وصلت اخر السلم واستوعبت كلام لطيفه عمها سلطان هنا مش مصدقه 
نزلت علي السلم تجري وطلعت لبيت عمها بدون 
***************
ريم وقفت علي باب بيت عمها سلطان والشوق والحنين يجروها ليهم 
دقت الباب ودخلت من غير ما تنتظر حد يفتحلها دخلت الصاله كان نفسها تصرخ بصوت عالي وتنادي عليهم بس حست صوتها مش طالع كانت الصاله فاضيه 
للحظه حست انها اتسرعت يمكن لطيفه اتلغبطت وقصدها صقر 
لو حد شافها هنا ازاي هدافع عن نفسها وتبرر موقفها رجعت خطوه لورى بتردد والافكار مبعثره براسها 
اتخضت من صوت الشغاله : اهلا 
حطت ايدها عند قلبها وبصوت متردد خايف يسمع الجواب
ريم: فين طنط ندي ؟؟؟ 
غمضت عيونها مش قادرة تسمع الجواب يارب ايه الورطه اللي حطت نفسها فيها بسبب تهورها وطيشها دلوقت مين هينجدها من عمها خالد عضت على شفايفها بعجز لحل المشكله بس







 فتحت عيونها باندهاش لما سمعت الخدامه بتقولها فوق 
مش مصدقه سألتها بصوت راجف : فين ؟؟ 
الخدامه عقدت حواجبها : فوق في اوضتها 
وبعديها سابتها وراحت خايفه تكون الخدامه فهمت سؤالها غلط مع ذلك اصرت تطلع فوق شوقها ليها هو اللي كان بيدفعها لغرفتها طلعت السلم وهي بتجري لغرفتها اخدت نفس عميق ودقت الباب بهدوء 
سمعت صوتها الحنون : ادخل 
فتحت الباب ودخلت ووقفت تبصلها ظهرت على ملامحها الدهشه 
وبعدها ندي سألتها بتأكيد : ريم تعالي ؟؟ 
هزت راسها وهي تبلع وجعها وجريت عليها حضنتها وهي بتبكي بنهيار
مسحت على راسها بحنيه : ليه كل الدموع دي يا ريم ؟؟؟ 
بعدت نفسها وبصتلها وهي بتمسح دموعها بايدها 
وبصوت مبحوح : وحشتيني اوي 
ريم قعدت وبهدوء : عامله ايه طمنيني عليكي ؟؟ 
ابتسمت بألم : الحمد لله بخير 
سألتها بعتاب : روحتي فين ووليه ما رجعتيش من لما جيت اختفيتي ؟؟ 
ندي بمحبه : كنت حامل وكنت تعبانه جدا فاضطريت اروح عند اهلي لمعاد الولاده 
ريم اتفاجئت: ما حدش قالي انك حامل !! 
ندي اتنهدت براحه : الحمد لله قبل اسبوعين ولدت بنت اموره زيك 
ريم: الله عندك بنت خليني اشلها
وقفت ندي : لا هي نايمه في الاوضه جوه لما تصحى هخليكي تشليها
وراحت للباب وقفلته وابتسمت : خدي راحتك 
هزت راسها وخلعت الطرحه والروب بشويش 
ندي:بستغراب امتى وقعتي على ايدك ما حدش قالي !! 
ابتسمت بألم : ما وقعتش 
رفعت حاجبها باستفسار : اومال ازاي انكسرت ؟؟؟ 
ابتسمت بقهر : بركات عمي خالد 






فتحت عيونها : امتى كسرها ؟؟ انا ريان قالي ان خالد ضربك على وشك وكان الوان حتى لحد الان الاثار موجوده بس ما قاليش عن الكسر !! 
نفخت بضيق : في نفس اليوم اللي ضربني على وشي كسر ايدي كمان
تخيلي لاني ما رضيتش اقول له ليه رجعت من بيت جدي سالم تخيلي وبلعت غصتها ما قدرتش تكمل لان عيطت بنهيار انهيار ظلم وغضب وقهر وضعف
مسحت ندي دموعها بايدها : خدي راحتك فضفضي قولي كل حاجه عندك ما تكتميش حاجه في قلبك
ريم ودموعها على خدودها : وامبارح اتلموا عليا نسرين وروان ومسكوني من شعري وضربوني علي ايدي المكسوره انا من الوجع عضيتها ما حدش حس بالوجع الي حسيت بيه لما ضربتني عليها من حلاوه الروح هجمت عليها وعضيتها تخيلي عمي خالد اتعصب وعاوز جدي يعاقبني وبناته ماقالهم كلمه واحده 
مسحت دموعها وبصتلها بمراره الظلم ... تخيلي جدتي وهيفاء وام امير وام ايهاب موجوين ولا واحده شهدت معايا ووقفت وقالت روان هي الي بدئت ولا واحده 
للدرجه دي الحقد والكراهية الي في قلوبهم ليا للدرجه دي وعضت على شفايفها بقهر 
ندي بهدوء : طيب نادر قال ايه ؟؟؟ 
ابتسمت باستهزاء : لما ضربني خالد ما قالش كلمه واحده ولا دافع عني 
اما امبارح اتعصب من بنات عمي وقال له انه ما يسمحش لبناته يمدوا ايدهم عليا 







ندي برفع معنويه : طيب فيه حد اتحرك ودافع عنك 
ابتسمت باستهزاء من بين دموعها : ضحكتيني عارفه ليه قال كدا شفقه مش اكتر 
بيقول لعمي خالد لو ما كنتش مكسوره كان كسر راسي هو وجدي بيقول كان عاوز يعاقبنا بس كنسلها لاني مكسوره قهروني ليه انا في سجن عشان يعاقبني ليه مش عاقب بنات خالد هما اللي ضربوني الاول بس ما حدش يقدر يقول لهم نص كلمه عندهم اب وام يدافعوا عنهم اما انا لا انا مين انا ايه انا في ستين حريقه اولع (عيطت بحرقه)اذا امي مش سائله عني ازعل على الي بيكرهوني ليه بيعاملوني كدا !! 
ندي بتغير الجو : طيب كلميني عن حياتك عند امك 6 سنين افتقدتك فيهم كان نفسي ازورك بس عمي حلف يمين ما حد يتصل بيكي او يزورك غصب عني والله يا بنتي 
ريم بهدوء : فقدتك 6 سنين ولا حد سأل عني 
ندي : يالا كلميني عن حياتك هناك ازاي كان موقف امك لما رجعتي هنا ؟؟ 
بسؤالها ضربت الوتر الحساس بصتلها بضياع:تعرفي امي رفضاني وولا بتطيق تشوفني لاني بفكرها بنادر
ندي بعدم تصديق : ريم يمكن بتتوهمي
قاطعتها بقهر : هي قالتلي بلسانها مش بتطقني عارفه 6 سنين ولا سالت عني 
انا بسال عنها واتقرب منها ومع ذلك بتحاول تطنشني عمرها ماقربت مني او حسستني بالاهتمام بالمحبه عمرها ما نصحتني عمرها ما سألتني عن حياتي اللي 
عشتها عند نادر وفي الاخر اكتشفت انها هي اللي رمتني على ابويا علشان تتجوز 
وطلبت مني اعذرها لاني بالنسبة لها نقطه سوده بحياتها عمري ما توقعتها تطلع قاسيه كدا
ريم انهارت في العياط : بكرهم بكره الناس كلها بكرها امتى ارتاح امتى ؟؟ 








رفع راسها بايده وبحنان بعد ما فتح الباب بشويش : هترتاحي عمر الاحزان ما كانت طول العمر هيجي يوم وتنسي وماتنسيش انتي بكره عروسه وحالك كدا؟؟؟ 
نفخت بضيق : طلعوني من هدومي يا عمي 
ورمت نفسها في حضنه 
باسها على راسها وبصوت كله حنيه : خلاص يا ريم ان شاء تفرج 
ندي بابتسامة : ها يا عروسه جهزتي لفرحك ؟؟؟ 
بعدت راسها عن عمها سلطان 
وهزت راسها وبصوت مبحوح : جهزت الاسبوع الي فات روحت مع بنات خالي 
تخيلي ولا حد سألني من حريم عمامي عن التجهيزات ولا سألوني اذا نقصني حاجه او فين حجزت ولا اهتموا بحس نفسي غريبه بينهم منبوذه 
سلطان بهدوء : طنشي يا بنت دوري عن سعادتك وبلاش تهتمي لكل كلمه تسمعيها لانك كدا هتتعبي وانا دلوقت اهو بسالك ان كان ناقصك حاجه؟؟؟
ابتسمت على طريقة كلامه : لا مش عاوزه حاجه
سلطان : مش كأنك صغيره عالجواز عالاقل كملي دراستك
ريم بهدوء : كدا احسن نفسي ارتاح عاوز شخص واحد يتدخل بأموري مش الف واحد بصراحه خنقني عمي خالد يدخل بكل حاجه كلهم فرضين رايهم كلهم عاوزين يتحكموا فيا لامتي هفضل كدا ،كدا احسن ابعد عنهم 
سلطان بتفهم: براحتك 
بعدها بص لشعرها وسال ليه شعرك منفوش كدا ؟؟؟ 
ابتسمت وبصت لندي
ندي بابتسامة : ما تعملش نفسك مش عارف شفتك وانت واقف عند باب الاوضه تسمعنا 
ابتسم وحك راسه باحراج : صحيت وسمعت صوت عياط طلعت اشوف شفتك بس ما حبيتش اضايقك قعدت اتسنط وانا في اوضتي واالله العظيم ههه 
ابتسمت ريم : شعري عارف قصته نفشوه ليا بنات عمي وايدي مش قادره احركها فما قدرتش اغسله او اسرحه فا قصيته 
سلطان ابتسم :تعرفي يا ريم احلى شي فيكي لو كنت مضايقه بسرعة تروقي وتنسيي تعرفيي ايه السبب ؟؟ 
ريم رافعه حاجب : ليه ؟؟؟ 






ضحك بهدوء : لانك لسه طفله تبكي ولما تراضيها تنسي بسرعه
فتحت عيونها على وسعهم : انا طفله ؟؟؟ 
ابتسمت ندي : تعالي اغسل لك شعرك وبكره الصبح ان شاء الله احاول الصبح اكون عندك 
هزت راسها ودخلت لغرفة النوم ودخلت معها الحمام غسلت لها راسها برفق وبعدها طلعوا من الحمام قعدتها على كرسي التسريحه و بدات تمشطلها برفق عشان ما توجعهاش فجأة حست بمخلوق صغير دفعها نطت لما شافت بنت صغيره علامات النوم ظاهره على وشها
البنت : ده مسط ماما اومي من هنا
ريم بصت لندي الي بتضحك : دي جنى بنت اختي
سألت بدهشة :  بنت اختك ؟؟؟ سنها اد ايه !! 
ابتسمت ندي : عمرها 4 سنين
ابتسمت : الظاهر انها مضامنه مع بنات عمها ضدي 
ضحكت ندي : جنى دي ريم 
جنى وهي عاوزه تعيط : مسطنا (مشطنا) 
ندي : ههههه عارفه جنى بخيله ومش بطيق حد يستعمل حاجه تخصنا تعرفي بتغير من اختها الصغيرة تعبت امها جدا جدا
ريم بصت لجنى ووابتسمت واتمنت يكون عندها اخت من امها وابوها تشاركها احزانها 
كملت ندي شعر ريم بصعوبه بسبب جنى الي نازله زن علي المشط
وطلبت منها ريم تعملهولها ديل حصان وبعدها فضلت جنى تعيط بصوت عالي ليه شعري طويل وهي شعرها قصير
دخل عمها سلطان وحاول يراضيها وهي تصرخ وتبكي اكتر ومصممه تقص شعر ريم ويحطه على راسها ريم ضحكت من قلبها وحست انها نست احزانها
فجأة طلع صوت بيبي صغير جريت ريم لسرير عشان تشوفها 
زقتها جنى وهي تبكي وتصرخ : غولي لخمه 
شرسه البنت دي
قرب عمها سلطان ورفع البيبي : ازاي هتشليها طب وايدك ؟؟؟ 
ابتسمت ريم: عادي بايد واحده ارفعها
سلطان رفع حاجب وابتسم : طيري م





 مستغني عنها علشان توقعيها طيري 
ضحكت بصوت عالي : ههههههه انت الخسران راح عليك الملكه بجلاله قدرها تشيل بنتك وحركت حواجبها 
جني : انت غولي
ابتسمت ريم : شفت يا عمي جني طردتني مكتوب عليا منين ما اروح مكان انطرد منه
ندي تغير الموضوع : ايه رايك يا ريم نعزمك على المطعم احتفال بمناسبه جوازك يعني حفله وداع ليكي 
ريم بحماس :موافقه 
قاطعها رنين موبيلها كان جدها ما فيش غيره يعرف رقمها فتحت الخط وقبل ما تقول الو 
واجهتها عاصفه من الصريخ : انتي فيييييين ؟؟؟ 
ريم بغباء : انا 
جدها زعق : لا خيالك فينك ؟؟؟ 
بلعت ريقها : انا عند عمي سلطان 
قاطعها بعصبية : ما تعرفيش مصطلح اسمه استئذان ؟؟
ريم : ساكته 
سحب سلطان منها الموبيل
واتكلم بهدوء : يعني يا بابا اذا جات تزورني لازم تستأذن يعني انا دلوقت غريب ؟؟؟ 
كان صوت الجد عالي من السماعه : مش كدا يا سلطان المفروض تديني خبر قلبت البيت عليها لما رجعت من الشغل قبل شوي وما لقيتهاش والله حتى الغداء ما اكلتش يلا بسرعه خليها ترجع
سلطان باعتراض : لا يا بابا خليها عازمها على خروجه 
الجد باعتراض : لا لا انا قلت ترجع حالا عقاب ليها معها تلفون ليه متتصلش بيا تبلغني ؟؟ يله من غير اعتراض خمس دقايق تكون عندي 
سلطان بزعل : بأمر الله 
قفل الجد الخط 








ريم بصتله ومديت ايدها واخدت الموبيل بهدوء وهي حاسه غاصه بحلقها وبهدوء : انا راجعه وابتسمت بألم 
ندي بمواساه: ماتزعليش اكيد من خوفه عليك اضايق
بصتلها : انا اللي يقهرني ليه بنات عمي كل ساعه في بيت واحد من اعمامي بدون اذن ليه انا لو مجرد اروح عالحمام لازم استأذن 
سلطان ابتسم : كأنك بتبالغي يا ريم 
ضحكت على شكله ووقفت عند الباب : اروح قبل ما يقفل السجن ابوابه
ابتسم سلطان وبطرقه فكاهيه : الله معاك 
طلعت للصاله ناولتها ندي اسدال بدل الروب الي مشت بيه وهي مش حاسه ولبستهولها بشويس
وبعدها لبستها الطرحه : اوعي تنسينا بعد ما تتجوزي
هزت راسها وابتسمت فتحت لها باب الجناح المقفول وطلعت معاها 
ووراهم جنى تصرخ علشان تبعد ريم عن ندي وصلت لعند الباب الرئيسي وسلمت على مرات عمها وطلعت وهي بتوصيها على نفسها وطنش ومش تتحسس من كل كلمه هزت راسها وطلعت وبعدت كام خطوه عن باب البيت
افتكرت انها نست تسالهم عن اسم البيبي كانت هترجع 










بس غيرت رأيها لما شافت عبود راجع على بيتهم دلوقت مين هيخلصها من فضوله كملت المشي باتجاه بيت جدها وطنشته مع انه كان عاوز يتكلم معها
دخلت البيت وهي ماده البوز مترين دخلت الصالة  كان جدها قاعد لوحده لما شافها
وقف وكأنه مش مصدق انها قدامه : ريم انتي هنا ؟؟ 
ردت بدون نفس : لا لسه هناك 
ضحك وضربها على راسها بشويش : سخيفه متغيريش هدومك خليك جاهزه بعد المغرب هروح اصلي وارجعلك (وبحزم)ياويلك لو رجعت ومالقيتكيش هنا فاهمه 
لوت بوزها وهزت راسهاوطلع جدها وقعدت على الكنبه والمكان يعمه الهدوء 
سندت راسها على الكنبه وغمضت عيونها 
وهي ببتخيل نفسها عايشه عند عمها سلطان كانت هتكون اسعد واحده في العالم 
اهتمامهم بيها ولهفتهم عليها تسعدها افتكرت عقاب جدها
الله يستر من عقابه اكيد هيفتحلها محاضرات طويله عريضه الله يعينها 
فتحت عيونها وبصت لما سمعت صوت قريب منها كانت سها متخصره ولطيفه واقفه معها 
سها بغضب : مين سمح لك تمدي ايدك على لطيفه؟؟ 
ريم وابتسمت ابتسامه تنرفز : اممممم انا سمحت لنفسي (وسبلت عيونها ) وانا بتاعه مشاكل عندك مانع ؟؟ 
سها اتنرفزت من اسلوبها : اتكلمي عدل احسن ما اكسر راسك 
ويا ويلك اذا سمعت ان لطيفه اشتكت منك مره تانيه
ريم بمسخره : يمه خوفتيني 
سها بعصبيه وبصوت عالي صرخت : ريييييييييييييييم 
دخل خالد : ايه الصوت العالي ده(وبص لمراته)ادخلي بسرعة بشعرك لجوه دلوقت الشباب جاين






نفخت وشاورت علي ريم : شوف بنت اخوك ضاربه لطيفه النهارده
خالد اتعصب بتهديد : لالالا انتي كدا زودتيها ما تخلنيش احطك  في راسي
ابتسمت بحسره كدا ومش حططها براسه 
كمل بتهديد انا النهارده لازم اشوف نادرو يحط لك حد او اتصرف انا 
دخل الجد وخلفه الاحفاد : ليه صوتك طالع ؟؟؟ 
خالد من بين اسنانه : حضرتها ضاربه لطيفه
جدها باستفسار :صحيح الكلام ده؟؟؟ 
وقفت وابتسمت ابتسامه تنرفز عمها وسها: لا كدب انا مضربتهاش
الجد لخالد : انت شفتها لما ضربتها او ام امير ؟؟ 
خالد بغيظ : انا ما شفتهاش 
سها : لطيفه هي اللي قالت انها ريم ضربتها وبعدين لطيفه ما تكذبش 
قاطعها الجد بحزم : وريم ما تكذبش قالت انها ما ضربتهاش ما فيش داعي تكذبوها ولطيفه عيله 
ريم احرجت من كلام جدها : انا والله ما ضربتها بس كنت ماشيه وبعدتها عن طريقي بس 
الجد بدون اهتمام : ما علينا يالا جاهزه دلوقت ؟؟؟ 






خالد رفع حاجب :علي فين ؟؟ 
ابتسم الجد : عازم ريم على العشاء 
قاطعه خالد بغيظ : انا نفسي اعرف ليه بتفضل ريم على بناتنا ولا عمرك طلعت واخدت واحده من بناتنا الا ريم ليه ؟؟ 






ريم بقهر : لامتي هتفضل تعاملني كدا ؟؟ 
خالد بجديه : اذا طلبتي الطلاق من زياد واتجوزتي ابني رامي وقتها اعتقك من شري 
سها بسرعه : نسيت ان رامي خاطب





 
قاطعها خالد : مجرد خطوبه يفركشها عادي بنت عمه اولي بيها
قاطعه الجد بعصبيه :خالد ايه الكلام الفارغ ده؟؟ 
وعطاه نظره ناريه ومسك ايد ريم وسحبهاخارج البيت 

لقراة باقي الفصول اضغط هنا

 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم ضيوفنا الكرام 
هنا نقدم لكم كل ما. هوا حصري. وجديد.
اترك ١٠ تعليقات. ليصلك. الفصل. الجديد فور. نشره.عندنا. ستجد. كل.
 ما. هوا. جديد. حصري ورومانسى. وشيق. فقط ابحث من جوجل  باسم مدوانة كرنفال الروايات واسم الروايه    وايضاء  اشتركو على قناتنا     

   علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹                  



تعليقات