Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل التاسع والعشرون


 رواية ورده في مزبله

الفصل التاسع والعشرون
بقلم منه محمد


عصمت بهلع عارفه جنون خالد : خالد سيب البنت جوازها بعد ايام عاوز




 الناس تقول عننا ايه ها
خالد والشر طالع من عيونه : في داهيه هي وجوازها
شد على دراعها بدون وعي









ريم من بين سنانها : سيب ايدي بقولك
بصلها خالد بحده وشد على ايدها بزياده وفاجئها بقلم قوي على وشها من قوته نزل دم من طرف بؤها







عصمت لما شافت كدا جريت على خالد ومسكت ايده خافت اذا جه الجد اكيد هيتعصب علي خالد وتحصل مشكلة : كفايه بقي يا خالد سيبها ليجي ابوك ويتعصب سيبها بقي...









خالد شد على ايدها وصرخ بعد ما عطاها قلم سابع على وشها : قسم بالله اذا ما عرفتينيش معاكي مهله لبكره وبصلها باحتقار ودفعها بعيد عنه وقعت عالارض
وقفت ريم بصعوبه وبحقد : بكرهههههك
خالدضحك باستهزاء : ما يهمنيش تحبيني او لا المهم اني عمك واكسر نفوخك اذا اخطئتي
قاطعته ريم بعصبية : ابويا عايش وجدي انت مالكش تدخل
بصت ريم ناحيه الباب شافت روان ونسرين يبصولها بشماته جن جنونها
بصت لخالد بغل : الاولا تروح تربي بنتك بعدين تعال عندي حاسبني
خالد اتعصب : بناتي احسن من وشك المصدي متربين احسن تربيه







ريم باستفزاز : واضح جدا
قرب منها خالد ومسكها من كتفها : قصدك ايييييه؟؟
كان هدف ريم توجعه زي ما وجعها : بنتك المحترمه طول الوقت بتكلم ايهاب بالموبيل ورسايل غراميه و ...
قاطعها خالد بكف : كدابه نسرين مستحيل تعملها ايه الدليل على كلامك
ريم بتردد اصلا هي مش عارفه اذا بيكلموا بعض بس قالت كدا وخلاص : فتش الموبيل و..
قطع كلامها لما بعدها خالد عن نفسه وبسرعه راح لنسرين الي وشها جاب الوان من الخوف
خالد وهو بيحاول يكتم غيظه : نسرين هاتي الموبيل علشان بس اثبت للكلبه دي انك ما تعملهاش
اترددت نسرين واتحنطت بس نطت من صرخه ابوها : هاتي التليفون
كانت نسرين ريقها ناشف جسمها متحنط بعد صرخت ابوها مدت ايدها للشنطه وخرجت الموبيل وايدها ترجف
سحبه خالد منها بعنف وبعصبيه : افتحيه ليه حاطه كلمه سر
مسكته نسرين وايدها ترجف حطت الرقم السري وبسرعة سحبه خالد منها فتح الرسايل كان فيها اسماء صديقاتها وكان اسم رفيق روحي
فتح رسايل رفيق روحي كان كلها حب وعشق
ومنها اعتذار ما يقدرش يتصل او مشغول
فتح الرسايل المرسله كانت نفس الشئ كلها كلام معسول بص لنسرين وعيونه بتضخ دم من العصبيه وبسرعه اتصل على اسم رفيق روحي
وخلاه على السماعة الخارجيه
بعد رنتين فتح الخط بهدوء : اهلا حياتي
خالد فضل متحنط ومتكلمش
ايهاب : نسرينا
قاطعه خالد وصرخ : الله يسد نفسك يا قليل الحيا بقي ده سلونا وعوايدنا تكلم البنت من ورانا لكن حسابك بعدين نتفاهم
وقفل الخط في وش ايهاب وضربه الموبيل بالجدار
قرب من نسرين وضربها قلم قوي على وشها وبعدها مسكها من شعرها : انا، انا تخذليني وتكلميه من وراه ضهري انا ،،انا تخلي اللي ما يسوي يشمت فيا رفع راسها وهو ماسك شعرها وضربها قلم اقوي على وشها
قرب رامي وحال بين ابوه ونسرين : بابا اهدي وصلي على النبي








خالد من بين اسنانه ؛ اللهم صل على النبي
وبهدوء : رامي ابعد عني خليني اتفاهم معها
دفع خالد رامي من قدامه ونزل ضرب بنسرين
قاطعه دخول الجد وهو بيصرخ : بس بس ياخالد موت البنت!!
خالد بعصبية : عااااوز اقتلها واخلص منها قليله الحيا ...بتراسل ايهاب بكلام انا والله اتكسف اقوله لمراتي
بعده الجد عن نسرين وهو يهدي فيه
بص خالد لنسرين وتف عليها : ايهاب الكلب حسابه عسير معايا
الجد بعصبية : خالد وبعدين معاك ؟؟ ما فيش احترام لوجودي
قرب خالد من ابوه وباس راسه : اسف يا بابا
الجد بهدوء : كنت هتموت البنت علشان بتكلم ايهاب ودي فيها ايه الولد كاتب علي البنت وهي في اعتبار مراته
وبعدها قرب من نسرين وساندها : خلاص يا بنتي قومي روحي على اوضتك
وقفت نسرين و مسحت دموعها ومشت من المكان كله وروان ماسكه ايدها
كانت ريم تبصله بغضب وهي ماسكه دراعها مكان قبضة خالد والالم بيزيد
بصتلهم بكره ولفت وشها تطلع لغرفتها قاطعتها
سها : حسبي الله ونعم الوكيل فيك يافتانه قومتي الدنيا ع بعضها
عصمت بكره : بنت ساره عاوزه منها ايه فتانه ربنا ينتقم منها
الجد بحزم : خلاص انا راسي مصدع ومش ناقصني كلام يصدعه زياده
وبص الجد لخالد بحزم : قسم بالله يا خالد لو سمعت انك متعرض لنسرين او ايهاب انا مش هكلمك ليوم الدين وانت حر
خالد بصلهم بغضب وطلع من البيت
سها : يا ريت خالد كان موتك يا فتانه
طنشتها ريم وطلعت اوضتها
الجد باستغراب : خالد ليه ضرب ريم ؟؟
عصمت بلامبالاه : والله ماعرف صوتهم طلع هنا وكانت بتصرخ على عمها وما احترمته وبعدها ضربها









الجد احتدت ملامحه : انا كام مره قلت له ماتدخلش بالبنت كام مره (خفف نبره صوته حصل خير حصل خير
عصمت : هدي نفسك وتعال الغداء جاهز
سها انسحبت بغيظ وراحت تشوف نسرين
*******قصص منه محمد******
دخلت الغرفة بقهر وحاسه خدودها مولعه نار وايدها مش قادره تحركها
عضت على شفتها من القهر وقفلت الباب بالمفتاح ورمت الطرحه على الارض وراحت للسرير واتمددت وبتحاول تغمض عيونها من الوجع وبعد وقت
من مصارعة الوجع غفت عينها
لوقت قصير قامت وقعدت وهي تغمض عيونها وشاده على شفايفها بألم وحاسه خدودها منتفخه وقفت ودخلت للحمام بس قبل ما تدخل بصت ل نفسها بالمرايه
انصعقت واندهشت لما شافت وشها كان منفخ وازرق واحمر بخوف
وايدها مش قادرة تحركها جن جنونها فرحها بعد ايام ازاي هتتزف ووشها كدا
وبسرعة بدون تفكير شدت الطرحه من الارض وحطتها بطريقة عشوائيه
ونزلت تحت وهي بتجري والشر طاير من عيونها
دخلت الصالة ما كانش فيها حدخالص سمعتهم في الصالون
راحت ودخلت بعصبية
لما شافت خالد طنشت كل الموجودين وبصتله بحقد ورفعت ايدها بتهديد : واقسم بالله اذا مديت ايدك عليا مره تانيه هقدم شكوي فيك يا مجرم..فرحي بعد ايام (وشاورت علي وشها)قولي ازاي هنزف كدا(وصرخت بعلو صوتها)اززززاي
كل الموجودين بصولها بدهشه
وقف الجد بعصبية وبص لخالد : انت ضاربها ؟؟
خالد ببرود : ايوه انا اللي ضربتها ولو رجع الوقت دلوقت هضربها وبعدها بص ريم بلامبالاه مش ضروري الزفه وضحك باستفزا







ريم وشوي وتبكي من الظلم ازاي تنزف وخدودها كدا
الجد بحزم : ليه ضربتها ؟؟
خالد ببرود يشل : لسانها طويل وبترفع صوتها عليا
قاطعته ريم بغيظ : قول الحقيقة ضربتني لانك هتموت و تعرف ليه رجعت من بيت جدي وانا رفضت اقولك
الجد بعصبية : ريم احترمي الاكبر منك واتكلمي بأدب او غوري ع اوضتك ما اسمحلكيش تطولي لسانك على اعمامك وبحده فاهمه
ريم بصتله بقهر وايدها وجعها يزيد مش قادرة تتحمل الوجع : كلكم ظالمين وهتفضلوا لاخر يوم ظالمين بكرهكم كلكم حسبي الله ونعمه الوكيل عليكم كلكم
ولفت وشها وطلعت تجري وقف صقر ولحقها
عصمت بفتنه : مش كأنها بتتحسبن علينا قليله الربايه فوق ما لميناها من الشارع م،،،
قاطعها ريان ابن سلطان بعد ما وقف وملامحه محتده : اظن انها بنت عمي ،وغصب عن الكل تربوها عندكم وتهتموا بيها (وبعصبيه) انتو بتسموا دي عيشه بتمني عليها كل يوم بيها،،رامينها في مكان وامها وابوها عايشين وهي متعرفهمش ولا عاشت زي اي طفل حرمتوها من كل حقوقها ...نبذتوها وكأنها شئ مقرف عدوه وكرهتوا احفادكم فيها ...عايشه وحيده لا ام ولا اب حتى لو شافت ابوها ما تقدرش تقول له كلمه بابا يمكن تاخدها لها كام ضربه بالله عليكم عمركم سمعتم ريم قالت كلمه بابا او اخويا مع ان ليها اخوات في عمرها ....وفوق ده كله بنات عمي بيعاملوهاا وكأنها شئ مقرف منبوذ،، دايما قاعده مع الحريم .....عمركم سمعتوها كلمه حلوه دايما صريخ وزعيق عليها واحيانا يتعدى الضرب
ايه الجريمه اللي ارتكبتها عشان تعاملوها بالطريقه القاسيه دي ؟؟ ذنبها غلطه وقاعده تدفع تمنها لوحدها كل واحد ملهي مع عياله وهي لوحدها تواجه الحرمان مش هنسي يوم العيد وهي صغيره لما روحنا على الملاهي كانت واقفه تبص علي ابوها على 








جنب وهو بيلاعب بناته كانت تتفرج علي الاطفال حواليها بحرمان ومع ذلك بتضحك وتبتسم معاكم وتخفي كبتها وقهرها جواها وما حدش حس بيها...بتاكل وتشرب في اوضه لوحدها وكأنها شئ مقرف لو قعدت معاكم وفوق ده كمان تضربها بالوحشيه دي ايه الجريمه الي عملتها يا ريت بس بابا صمم وخلاها عندنا تكمل حياتها ولا انها تعيش دقيقة عندكم
وبص علي اعمامه وجدته بغضب وطلع من البيت كله
حل الصمت لدقايق ما حدش مستوعب ان ريان البارد الهادي المغرور اللي عمره ما ادخل باي موضوع دايما مشغول وهمه نفسه يقول كدا
خالد ضرب بايده علي فخده : والله وطلع له لسان ريان باشا
الجد وقف بحزم : خالد قوم ورايا على المكتب
وطلع وملامحه جامده
خالد وقف بهدوء وطلع
عصمت بغضب لنادر : عاجبك بنتك الفتانه وقعت الناس ببعضها حسبي الله ونعم الوكيل فيها
نادر اخد نفس وحط راسه بين كفوفه وهو بيغلي من القهر مش بيطيق حد يمد ايده على ريم حتى لو كان ابوه من وجهه نظره بس هو من حقه يضربها منطق عجيب بس مش قادر يقول لخالد خايف ليتحسس ويقول له انه واقف ضد اخوه علشان بنت غمض عيونه وهو بيفتكر شكلها شد على اسنانه بقهر مش ذنب يضربها كدا علشان عارف الموضوع
عارف ان بنته لسانها طويل بس المفروض يقوله وهو يتفاهم معها اما يضربها بالشكل ده لا مايسمحلوش
عصمت بعصبيه لما شافته مطنشها : اه بنت ساره حنيت عليها انت ما شفتش لما ضرب خالد نسرين علقه موت بسبب الفتانه دي
وقف نادر بعصبية وطلع من المكان
ايهاب : ربنا ياخدها الفتانه مش اول مره تفتن علينا كم مره حصلت لنا مشاكل بسببها الفتانه
قاطعه فخري بعصبية : ايهاب حط لسانك في حلقك ولا كلمه فاهم
عصمت : عاوزه يشوف خطيبته مضروبه ويسكت
فخري باحترام : الله يسعدك يا امي كلام ملوش معني مش عاوز اسمعه وكلام الحريم والرجاله ملوش دخل فيها لو هتفضلوا القعده كلها في نفس الحكايه انا ماشي
عصمت بعصبيه : خليك بس حسابها بعدين المقروده دي
ايهاب يهمس للشباب : اخخخ نفسي امسك القزمه دي وافضل اضرب فيها لحد ما يبان لها صاحب ولا الاخ ريان عمل نفسه محامي عنها انا هوريه الكلب









بدر بنغزه : يمكن الاخ هاوي واحنا ولا عارفين
عمر : ضربه على بوزه
ايهاب بتوعد: خير خير خربت علاقتي مع عمي خالد مع ان جدي قاله ان انا مستأذن منه بس لدلوقت مش عاجبه وصادد عني
رامي بهدوء : بكره ينسى وما تنساش فرحكم قريب
هز ايهاب راسه وبداخله يتوعد
.......................
بالمكتب
الجد بعصبية : انا كام مره قلت لك ما تمدش ايدك على ريم كام مره ؟؟؟ ماتفكرش اني ما عطتش ريم وش بالصالون علشانك لا والله بس ما حبيت اقويها
على اعمامها وعلشان تحترمهم مره تانية

خالد بغضب خفيف: يعني عاوزها تطول لسانها عليا واسكت ؟؟
الجد بحزم : كام مره قلت لك اذا غلطت قولي وانا اتصرف معها
ودلوقت عجبك البنت فرحها بعد ايام هنقول ايه لاهل زياد ؟؟
خالد بعتراض : انتو مكبرين الموضوع كلها كام كف
عض الجد على شفته بقهر : كلها كام كف ووشها كدا يا رجل حرام عليك ماتنساش البنت كام يوم فرحها خلي ذكرى حلوه في ذاكرتها عنك
خالد بدون نفس اتكتف : والمطلوب مني دلوقت ؟؟
الجد بحزم : ما تمدش ايدك عليها انت ما شفتش نادر اول ما شافها ازاي انقهر بس اضطر يسكت احترام ليك
قاطعهم رنين موبيل الجد كان اتصال مهم عن الشغل انشغل فيه
************قصص منه محمد*************
نروح لغرفه ريم

حاول معها صقر تفتح الباب لكنها ما ردتش زعل من خالد واتمنى يروح يكسر دماغه على فعلته ،،طفله صغيره ازاي قدر يضربها كدا شد على قبضه ايده بقهر ونزل
في الداخل كانت ريم راميه نفسها على السرير وعاضه على شفتها
من وجع ايدها بصت مكان المعصم كان ازرق ومنتفخ
قعدت على السرير وعضت على صوابعها من الوجع
نزلت دموعها مش قادرة تستحمل الوجع ضربت على جبهتها بايدها السليمه من الوجع للحظه كانت هتتصل بجدها بس اتراجعت مستحيل تطلب منهم المساعده مستحيل جه على بالها صقر بس رقمه مش معاها
فضلت تعيط من الوجع وخلاص مش قادرة تستحمل اكتر من كدا
رجعت على السرير وقعدت تهز راسها من شدة الوجع
رمت نفسها على السرير وهي مغمضه عيونها لعل وعسى تغفو ويخف الوجع
غمضت للدقايق بس ما قدرتش تستحمل
حست بقشعريره في جسمها
رجعت غمضت عيونها وهي شاده على شفتها من الوجع وهي تردد







يا رب يا رب يا رب
غفت عينها لدقايق رجعت صحيت وبقي يطلعلها صوت انين من الوجع
فجأة دخل صقر من البلكونه بعد ما اتسلق محتاج يطمن عليها دخل وقرب لسريرها
كانت مغمضه عيونها وشاده على شفتها وصوت انينها طالع
صقر بخوف : ريم فيك حاجه ؟؟
ما ردتش عليه
مسح على شعرها الممد على السرير بحنيه فتحت عيونها بتعب
وغمضتهم ودموعها بتنزل
صقر فكره بتبكي لان جدها طردها : قومي يا ريم جدك مش قصده يزعلك يالا بلاش دلع
هزت ريم راسها بالرفض
صقر بهدوء : طيب ايه الي زعلك ؟؟
عدلت نفسها وبتعب : سبني
صقر بابتسامة : يالا يا ريم بلاش دلع
مسك ايدها المصابه بدون ما ينتبه صرخت ريم بصوت عالي
وبعدها رمت نفسها على السرير واتكومت على نفسها
وقعدت تبكي من الوجع
احتار صقر منها لانه لما مسك ايدها كان باصص لوشها
مسح على جبهتها واستغرب درجه حرارتها عاليه
وبجنون لفها لجهته برفق : ايه بيوجعك
هزت راسها بالرفض
بص علي ايدها واستغرب منها : مالها ايدك ؟؟ ؟؟؟
وبصوت مكتوم : مفهاش حاجه مفهاش
صقر بحسن نيه : وقعتي عليها ؟؟
ما ردتش عليه ريم
صقر بحزم : قومي على المستشفى بسرعة
هزت ريم راسها بالرفض وبوجع: تقتلوا القتيل وتمشوا في جنازته
صقر باستفسار :  قصدك ايه ؟؟
وكأنه فهم تقصدي انه خالد ؟؟
هزت ريم راسها بالموافقة وهي مغمضة عيونها
ودموعها على خدودها
صقر بعصبية : قسم بالله منا ساكتله بجد اتعدى حدوده (وبأمر )بسرعة عالمستشفى وبعدين اتفاهم معاه والي يحصل يحصل يالا قومي
هزت ريم راسها بالرفض
صقر بحنيه : ريم بلاش تقهريني عليكي قلبي ميتحملش اشوفك كدا







ما ردتش ريم
قرب صقر منها ورفعها بين ايديه تحت معارضه ريم بس طنشها
فتح الباب وطلع بسرعه والي يحصل يحصل
وصل لتحت زي الرعد كان الجد وخالد يادوب طالعين من المكتب
الجد وقف صقر بصوته كله: رايح بيها فين ؟؟
بص صقر لخالد بحقد وبعدها مسك ايد ريم بشويش : المحترم كاسر ايدها
الجد وخالد بصوا لبعض وبعدين بصوا مكان ما شاور صقر وانصعق لما شاف ايد ريم
كانت ريم مغطيه وشها بصدر صقر وصوت انينها واضح
الجد بعصبية : خاااالد
خالد بتوتر : بس شديت عليها شوي
الجد بعصبية : بعدين نتفاهم
وشاور لصقر يطلع وطلع وراه الجد وهو متعصب علي خالد
.........قصص منه محمد.............
بغرفه نسرين كانوا البنات قاعدين على السرير حواليها
اميره بكره : ربنا ما يوفقها الفتانه
نسرين من بين دموعها : انا بابا ولا مره ضربني النهارده يضربني بسبب الكلبه
روان بشماته بريم: حتى ريم اخدت لها كام ضربه من بابا اتمنيت تكونو موجودين علشان تشوفوها لما ضربها
مي بتفكير : طيب ليه ضربها عمي خالد ؟؟؟
روان : علمي علمك
نسرين بقهر وهي تمسح دموعها : انا اللي قاهرني انا بابا مش هيكلمني اكيد زعلان مني
اميره ضربت على كتفها بشويش : سمعت ان الرسايل قراها عمي ههههههه يا دي الفضايح
نسرين : اسكتي والله ما ليا عين اطلع في وش ابويا
تخيلي يقول لجدي اني باعته رسايل لايهاب هو نفسه يتكسف يبعتها لامي
بالله عليكم ازاي اقابل ابوي والله حاسه بكسفه وعضت على شفايفها بقهر











سلمى بصوت هادي ناعم : طيب ريم ايه الي عرفها عنك انك بتكلميه ؟؟
نسرين : اهو ده اللي عاوزه اعرفه ازاي عرفت الحربايه ؟؟؟!!
قاطعتهم الشغاله جابت لهم العصير

قصص منه محمد 

كانوا طالعين من المستشفى بعد ما عملوا الاشعه وطلعت ايدها فيها شرخ جبروهولها وصرفوا لها مسكنات
كان صقر ماسك ايدها السليمه وبحنيه : دلوقت احسن ؟؟
هزت ريم راسها بتعب وكانت حاطها الطرحه على وشها علشان الزراق مكان الضرب
وقف صقر لما سمع نادر يناديه التفت للوراء
قرب نادر منه : خير ايه الي جايبكم هنا فالمستشفى
وبص ل ابوه والبنت المتخفيه
الجد بتردد : لا ولا حاجه بس ريم اتزخلقت علي السلم واخدناها على المستشفى
طلعت ايدها فيها شرخ بسيط
بص نادر لايد ريم المتجبسه وحث ان خالد له يد بالامر
بس سكت وبص بهدوء ومن جواه بيغلي : اها سلامات
وبعدها استأذن ودخل المستشفى
صقر بعصبيه خفيفه : ليه ما قلتلوش الحقيقه
الجد بهدوء : امشي قدامي ومن غير كلام فاضي
راحوا للعربيه وحركوها بهدوء
كانت ريم ساكته من التعب حاسه حيلها مهدود
وكل شوي يسألها جدها وصقر عن وضعها
وصلوا البيت ودخلت ريم بهدوء ومش عارفه تمشي كويس من الشبشب الكبير عن مقاسها الي اشتراه ليها صقر بالمستشفى كبيره على رجليها
عرض عليها صقر يشلها بس رفضت انكجها صقر لحد اوضتها
قعدها على السرير ومسح على راسها بحنيه
ريم بصوت متعب : ازاي اغير هدومي دلوقت ؟؟
بص لاكمام العبايه والجبس وابتسم : محلوله خالص راح لواحد من الادراج وطلع مقص
راح لريم ومسك ايدها بشويش : هقصلك كم الجلابيه ياحلوه
ما ردتش ريم





بدأ. يقص الكم وبعد ما خلص ابتسم : يالا يا شطوره تقدري دلوقت تخلعيها




هزت راسها وخلعتها لان العبايه مفتوحه من قدام
رمت نفسها على السرير غطاها صقر : ماتنسيش الدواء وحالا هبعتلك الشغاله لو عاوزتي مساعده ماشي يا قطه






ما ردتش ريم وغمضت عيونها بتعب
اما صقر بصلها وقلبه بيتعصر من الالم وبعدها طلع بره الغرفه
بعد ما طفى الانوار
(((((((((
))))))))))
يوم جديد الساعه 8.30


كان باصص علي امه وهي فالعنايه المركزه تعبانه بعد ما سمعت خبر ان جوزها اتجوز عليها





ما اكتفاش بالجواز لا ده كمان جاب معاه مراته الاجنبيه واولادها للبيتد




كانت صاعقه كبيره متوقعش ان ابوه يعملها كان بيفكر بطريقة يقهر ابوه زي ما قهر امه




ما فيش الا الطريقه دي شال نفسه وركب عربيته رايح للماذون يطلق حالا.

 

لقراة باقي الفصول اضغط هنا

 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم ضيوفنا الكرام 
هنا نقدم لكم كل ما. هوا حصري. وجديد.
اترك ١٠ تعليقات. ليصلك. الفصل. الجديد فور. نشره.عندنا. ستجد. كل.
 ما. هوا. جديد. حصري ورومانسى. وشيق. فقط ابحث من جوجل  باسم مدوانة كرنفال الروايات واسم الروايه    وايضاء  اشتركو على قناتنا     

   علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                    الفصل الثلاثون من هنا

تعليقات