Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل السادس والثلاثون


 

رواية ورده في مزبله 

الفصل السادس والثلاثون

بقلم منه محمد


٣٦

بصت لنادر بخبث ورفعت حاجب : 

نادر فتح عيونه بصدمه ما توقعش توصل معها الحقاره تكثفهم قدام المعازيم 

علشان كدا اعتذرت الحقيره علشان تنفذ مخططها وترفض براحتها ازاي هيكون موقفه قدام اخوه وابوه عيله ما قدرش يربيها 

شد على قبضه ايده بس ارتخت لما سمع صوتها الطفولي : موافقه يا سيدنا الشيخ 

اتنفس براحه لما سمع ردها كان عاوز يمسكها ويخنقها على حركتها البايخه 

عطاها صقر الدفتر وقعت وابتسمت بهدوء 

وبعدها طلعت بدون كلام دخلت غرفتها وقفلت الباب بالمفتاح وهي محتاره ياتري اتسرعت ولالأ رمت نفسها باهمال على السرير وغطت 

فالنوم وهي بتفكر ......

..........قصص منه محمد.................

سها بقهر : صدقني البنت دي مش تناسبك

امير ببرود اعصاب :امي خلاص انا كتبت عليها وكل شئ  انتهى وبعدين انا حطيت البنت في دماغي من بعد اسلام كاترين بس الي بعدني عنها لانها كانت مخطوبه لزياد 

هزت سها راسها : صدقني انت فاهم الموضوع غلط البنت مش زي ما انت متصورها انت اتكلمت معاها انت حيا الله شوفتها مره وصدفه

خالد وقف : صدقني اتسرعت يا امير انا كنت عاوز اخطبها لرامي اما انت مش تناسبك ابدا انت يناسبك بنت كبيره عاقله تراعي عيالك 

قاطعه امير : خلاص الي حصل حصل وانا مقتنع بقراري رجاء ما حدش يعارض البنت دي من غير ما اعرفها دخلت دماغي وانا عاوزه مراتي ملتزمه زي ريم كفايه انها لما شافت كاترين ما ضيعتش الفرصه وحاولت تقنعها مش زي بناتك نفروها من الدين كله

سها هزت راسها بأسف : انت غلطان انت ما تعرفش البنت وحكمت عليها انها ملاك من موقف واحد 

امير مسك ايد امه : امي الله يسعدك يرضيك النهارده كتب كتابي واكون متنكد خلاص بقي الي حصل حصل فكي التكشيره دي عشاني وارضي عني 

ابتسمت سها من غير نفس : ربنا يوفقك ويرضى عنك دنيا واخره 

ابتسم امير بفرحه : ربنا يخليك لينا يا احلى ام فالدنيا 

سها وهي بتحاول تتقبل الموضوع : طيب ليه ماقعدتش معاها وشفتها؟؟ 

ابتسم امير : عمي نادر رفض هو وصقر وحلفوا يمين ما شوفها مع ان جدي زعل منهم بس انا قلت ما فيش داعي اشوفها والفرح بعد اسبوع 

سها بفجعه : اسبوع ليه مستعجل ؟؟؟ 

امير بهدوء : دراسه وخلصت وقدمت اوراقي هنا خلاص انا هستقر واقعد معاكم قرفت من السفر والغربه ليه افضل متغرب ؟؟؟

سها اتغيرت ملامحها : بس ما يكفناش اسبوع !! 

خالد بهدوء : انتو الحريم مش عارف بتفكروا ازاي معاكم اسبوع بيكفي وزياده ،والقاعه ابويا اتكفل بكل حاجه هتكون جاهزه وامير وريم هيسكنوا في الدور التاني والجناح جاهز من زمان بس يغير اثاثه وكل يبقي  تمام 

امير : من بكره ابدأ اجهز بالجناح 

سها بدون نفس : وعيالك هيسكنوا فين ؟؟ 

امير بهدوء : معايا بالجناح ماتنسيش الجناح الغربي كبير وواسع

سها رفعت حاجب بنغزه : وريم هتوافق ؟؟؟ 

امير بدون اهتمام : عنها ما وافقت عيالي معايا ومستحيل اتخلى عنهم وبعدين ريم بحسها عاقله وومش هتعترض

كشت عليه سها : خليك على عماك كدا

ولنفسها بسخريه قال عاقله دول لو اخدوها على مستشفى المجانين لازم يدخلوها من غير رخصه

خالد بشبح ابتسامه : ربنا يسعدك يابني

وبعدها وقف: يالا يا ام امير

وقفت سها وطلعت مع خالد 

بصلهم امير باستغراب وحس انهم مخبين شئ يخص ريم

::::::::::::::::::::::::

نروح عند ريم

رمت نفسها على السرير مش عارفه تنام بعد ما قالها ابوها الجواز بعد اسبوع

ليه مستعجلين كدا ؟؟؟ 

غمضت عيونها وهي تسترجع الاحداث حست نفسها اتسرعت انها وافقت كانت معانده تنزل توقع بس فكرت فيها دي نتايج قرراتها المتسرعه ليه تحمل الناس اخطأها وفي نفس الوقت افتكرت كلام جدتها

زاد قهرها وقررت تقهرهم وتوافق بغض النظر عن الشخص اهم شئ تقهرهم وخلاص

قامت وجمعت شعرها وبعدته عن رقبتها حسته خنقها زياده نفخت بضيق ووقفت بضجر وراحت للتسريحه لمت شعرها مره تانيه ولفته بعنف وثبتته بالكماشه نفخت مضايقه وقرفانه من نفسها مش عارفه السبب

نزلت خصله من قوصتها على جبهتها نرفزتها

صرخت في القوصه وكأن القوصه هتفهمها : وبعدين معاكي ؟؟؟ 

مسكتها بقسوه ورجعتها لوري يادوب رفعت ايدها الا رجعت استقرت على جبينها

وكأنها بتعاندها مسكتها بغل : والمصحف انهيكي من الدنيا 

رجعتها لوري بطريقه عنيفه المتها 

غمضت عيونها من الالم وبقهر : عجبك يا زفته وجعتيني 

مسكت الطوق ولبسته وبصت لنفسها في المرايا ونظرها محدد علي الخصله لعبت حواجبها وارتاحت انها قهرتها 

ريم لنفسها.....هههههه عارفه اني انهبلت عامله عقلي بعقل قوصه بس اعمل ايه عقلي مشوش مش مرتاح 

ضربت على راسها بعنف غبيه غبيه متسرعه الي قاهرها مش عارفه اي بطاطس عن العريس المجهول تسأل مين عضت ايدها بغل 

وفجأة لمعت براسها الفكره زي كونان لما يكتشف القاتل ما فيش غيرها طلعت من الغرفه بسرعة وهي شبه بتجري نزلت على السلم بهدوء لما شافتها قاعده في الصاله لوحدها

ارتاحت انها لوحدها نزلت بهدوء وهي تبتسم في وشها

قعدت جنبها بعد ما قالت السلام 

ريم بتردد : امممممم ممكن سؤال ؟؟ 

ساميه بهدوء : اتفضلي 

ريم : امممم بالنسبة لامير ما اعرفش عنه حاجه

قاطعتها : ولا يهمك انا اقولك سيريته الذاتيه وابتسمت لها 

هزت راسها بالموافقه 

ساميه بتفكير : اممممم هو اكبر حفيد عمره تقريبا ٢٥سنه 

ريم باستغراب : صغير ؟؟ ازاي وعنده عيال كبار !!! 

ردت ساميه بهدوء : انتي تعرفي عمك خالد قضي كل حياته بالخارج ولما وصل امير عمره 18 قرر يجوزه اجنبيه خاف عليه ينحرف بس مراته حملت وخلفت توأم لطيفه ومصعب كمل دراسه هناك طب واتخرج قبل فتره 

ريم : طيب مراته بقالها فتره متوفيه فقرر يتجوز؟

هزت كتافها : اللي اعرفه من زمان انه ناوي يطلقها من زمان متفق معها لما يخلص دراسه يطلقها ويرجع هنا لانها رافضة تعيش هنا وهو اصلا رافض فكره جوازه اجنبيه وعاوز يتجوز من بلده بس خالد اصر عليه يتجوزها

هزت رأسها  

ساميه : عارفه يا ريم مش تدخل بحياتك بس المفروض بما انك وافقتي على الجواز لو اخدتي مصطفي كان افضلك على الاقل تبعدي عن المشاكل وتبدي حياه جديده 

هزت راسها كلامها مزبوط بس اذا فات الفوت ما ينفعش الصوت : كل شئ نصيب يا خالتي 

هزت راسها : عندك حق كل شئ نصيب ربنا يسعدك ويكتب لك الخير

وقفت وبصوت هامس : امين 

ساميه بتردد : اذا عاوزه تروحي المول انا جاهزه 

ريم بهدوء : شكرا ..طنط ندي رايحه معايا مش عاوزه اغلبك 

هزت ساميا راسها : براحتك 

راحت للسلم وهي بتفكر وحاسه بالندم لو وافقت على مصطفي مش كان افضلها كانت بعدت عنهم وارتاحت من المشاكل...بس كل ما تفتكر جدتها وسها تنبسط انها قهرتهم

دخلت غرفتها براحه : الحمد لله صغير شوي وحلو

رن موبيلها راحت للسرير وشافت الموبيل كانت ندي ردت عليها بهدوء 

طلبت منها تروح المول معها اعتذرت منها وقال لها ساميه عاوزه تاخدها وندي مااعترضتش وريم طلبت منها تحجزلها كوافير وفستان فرح علي ذوقها وقفلت معها وهي مش ناويه تروح في اي حته 

ايه ذنبها مرات عمها تسيب بنتها علشان تروح معها عالمول

مش عاوزه تغلب حد معها مش هتروح وهتاخد المهر وتخبيه معها

للمستقبل يمكن تحتاجه 

شغلت tv وهي عقلها سرحان بتفكر بالمستقبل

****************************

الجده قفلت من الكوافيره ونفخت بضيق : اففففف قرفتني وهي تعتذر أل ايه مشغوله 

سها بغضب : انا مش عارفه ايه هو الجواز الي في اسبوع ؟؟؟ 

نجوي بنغزه : خلاص استسلمتي لبنت ساره ؟؟؟ 

سها : زي ما سكتي قبلي انا كمان سكت (وبوجع) انا طالع ايه في ايدي يعني لما بلغني امير كان متفق مع عمي علي كل حاجه واحنا اخر من يعلم لو عرفت من البدايه قبل ما يكلم عمي كانت تحلم بنت ساره تاخده بس مليت من المشاكل طول الفتره وعمي مش بيكلمني زعلان وامير حرق قلبي وانا منكده عليه 

عصمت باستسلام : خلاص اللي حصل حصل والله انا مش بحب اشوف امير متنكد ومضايق ونكون احنا السبب خلاص طلاما اختارها ربنا يوفقه 

نجوي : وايه الي عرفه بيها ؟؟؟ 

سها بدون نفس : ما يعرفهاش ياختي بس سمع عنها من كاترين من كتر ما مدحتها وبيقول حتى لما سافروا واخدها على مكتب الدعوه عشان تتعلم عن الاسلام اكتر يقول طول الطريق وهي تمدح فيها لحد ما دخلت البت دي بعقله وشافها كدا مره طياري

نجوي بدون نفس : طيب ربنا يوفقه 

سها والجده باستسلام : امين

********************

خلال الاسبوع ارتحت شوي وقضت وقتها باللعب مع العيال مش قادره تقاوم اللعب معاهم بتحس انها بتنسي العالم وكل همومها معاهم بتحس نفسها زي الفراشه طايره من مكان لمكان بعيد عن الاحزان

كفايه ان الحزن ما يعرفش بابها لما بتلعب معاهم بالرغم من نظرات نادر ليها بانتقاد بس ما يهمهاش المهم  انبساطها وبس دي حياتها وهي حره فيها

اتصلت بيها سها علي الموبيل بس عطيتها مشغول وبرضه مارتش عليها

جهزت كل شُناطها ولا اشتريت ولا حاجه من المحلات ولا طلعت من باب البيت

كانت مستنيه نادر يسألها عن التجهيزات بس خاب ظنها طول الاسبوع ولا عبرها بس كان بيرمقها بنظرات انتقاد 

الكوافيرة : ارفعي راسك فوق شوي 

رفعت راسها بهدوء خلاص مش ضروري تعرفوا ايه الي حصل خلال الاسبوع لان ريم رغايه وهتصدع دماغكم ...المهم انها دلوقت في صالون التجميل وبعد ساعات تتجهه لفيلا جدها

بعد ما ريم طقهت من هدومها ومن نفسها ومن الكوافيره وهي زي الصنم مش بتتحرك واخيرا انتهت وقفت تبص لنفسها في المرايا 

كشرت ملامحها : كعب الصندل صغير عايزه تطول اكتر من كدا

عصمت بنظرات اعجاب : لا كدا مناسب طولك 

سها لوت بوزها : يا حسره على ابني مالقاش غير قزم ويتجوزها 

ريم بصتلها بغرور : القزم الف واحد يتمناها 

ندي قبل ما يشتد الوضع : سلطان بيسأل امتى تجهزوا ؟؟؟ 

عصمت: لما ننتهي نتصل عليهم 

...................

بصت ريم نفسها بالمرايه : وسيديهات الاغاني جاهزه ؟؟ 

سها بقرف : الاغاني يا حلوه جاهزه بس مش هترقصي

لفت ريم بعصبية : ليه ان شاء الله مش كفايه عملتو الفرح في الجنينه؟؟؟ 

سها : امير قال ممنوع ترقصي وسط الناس 

واستغلت سها الفرصه واتصلت علي امير من غير ريم ما تنتبه 

ريم بعصبيه : يا رب فرحة العمر ازاي بس مافيش رقص انا نفسي ارقص 

عصمت وهي تصغر عيونها : انتي يابت عاوزه تترقص وسط الناس وتفضحينا وتتميعي برقصك الهشك بشك زي خطوبه ايهاب !!! اصلا ممنوع تنزلي ترقصي ناقصنا تفضحينا قدام المعازيم 

ريم : الله يسامحك يا ام فخفخ ده كان هز عالخفيف ودلوقت ماليش دعوه عاوزه اغاني مشخلعه والا مش حاضره الفرح يشوفلو عروسه غيري وكتفت ايدها

اندي : ريم خلاص جوزك مش عايزك ترقصي وماتنسيش انه حرام 

ريم بقهر : كلها كام ساعه بس !! لو هو مش عاوز انا عاوزه

سها بخبث : سمعتها بودانك

شهقت ريم وحطت ايدها على بؤها من الصدمه 

سها بانتصار : خدي عاوز يكلمك 

بصت ريم لسها بغل وشاورت بحواجبها بالرفض 

سها بابتسامة : مش راضية تكلمك !!!!!

رجعت سها تبص لريم: بيقولك بس دقيقة عاوز يكلمك 

عصمت بنهر : يا قليله الحيا ردي عليه 

كشرت ملامحها وقربت من سها وسحبت الموبيل

حطيته على ودنها وبهدوء : الو 

امير ببرود : ازيك يا ريم ؟؟؟ 

ريم بتوتر : الحمد لله بخير 

امير ببرود : ايه موضوع الرقص ده ؟؟؟ 

ابتسمت ريم بغباء : ها لا...دي جدتي الله يسامحها مصممه الا تشغل اغاني ونفسها ترقص و...

قاطعتها عصمت بعصبية : ريم يا كدابه 

ضحكت ريم على شكل جدتها 

وبعدها افتكرت ان امير على الخط سكتت باحراج

امير بهدوء : اممم عموما الاغاني والديجي جاهزه وانا معتمد عليكي ماتخليش حد يتنقضك اتفقنا 

ريم بغيظ : اتفقنا 

امير: يالا مش هطول عليكي مع السلامه 

ريم : الله يسلمك 

رمت الموبيل بقهر 

سها وهي مبسوطة : تستاهلي شايفه القط بلع لسانك ليه مش اعترضتي ؟؟ 

الجده مسكت ريم من ودنها : يا ام لسان طويل انا عاوزه ارقص

ريم بقهر ودموعها على وشك النزول : ماليش دعوه 

نجوي : كل ده علشان ترقصي 

ندي مسكت ايدها : ريم كبري عقلك عاوزه ايه من الرقص ؟؟ ده اول يوم ليك بحياتك الجديده تبدئي فيه بمعصيه ربنا ؟؟ 

ريم بطفوله : كلها ساعه !! 

ندي بحنان : اذا تضمني عمرك في الساعه انا مستعده اتصل بسلطان يخليه يقنع امير بس جاوبيني تضمني انك ما تموتيش في خلال الساعه ؟؟ 

ريم : ما اضمنش 

ندي : خلاص كبري عقلك بقي ومتنسيش 

الي هيحضرو ذنبهم في رقبتك انتي تقدري تتحملي كل الاثم ده؟؟ 

ريم شبه اقتنعت : خلاص مش عاوزه لا اغاني ولا رقص حلو كدا 

باستها ندي على جبينها : ربنا يطول في عمرك ياغاليه ابتسمت ريم بمحبه لندي 

عصمت: مش وقت افلامك لا يخرب المكياج وانتي يا سها اتصلي شوفي البنات خلصوا

سها بضجر : اخخخخ منهم رفضوا يحجزوا هنا معانا وبعدها اتصلت عليهم

**********************************

عند الرجاله كان امير واقف يسلم على المعازيم ومبسوط عالاخير

وخاصة لما شاف الفرحه بعيون ابوه وجده واعمامه 

اما اولاد عمه حسهم مش طايقينه وكأنه قتلهم قتيل 

بص لصديق الطفوله مصطفي حسه متضايق 

مش زي العاده بس جهل السبب هز كتافه وهو ناوي بعد الفرح يشوفه ليه متضايق 

افتكر ريم وابتسم يا رقتها مطيعة وما عاندتش 

وابتسم زياده لما افتكر موقف امه لما اتصلت بيه تسمعه كلام ريم بدون ما تنتبه 

هز راسه وهو يردد لنفسه ان كيدهن عظيم 

نغزه صقر بكتفه : عليه العوض بتضحك مع نفسك 

رفع اميرحواجبه : اقطم انا عريس 

كش عليه صقر : عريس ولا عتريس

**************

عند ريم 

بعد ما انزفت ريم وامير قعد شويه وقام 

كانت قاعده على الكوشه ونفسها تنزل 

ترقص بس محاصرها ندي واقفه جنبها ما خلتهاش تقوم ريم وهي شايفه البنات يرقصوا انقهرت 

وخاصه نسرين كأنها بتغظها وهي بترقص 

بصت لندي وكَلدمت وشويه وتبكي : بس شوي يا طنط بس شويه اهز هزه طه 

ندي بحزم : لاء يعني لاء 

ريم من القهر فضلت دموعها تنزل لما شافتها ندي

وقفت قدامها تحاول ما حدش يشوفها : خلاص هخليكي تنزلي بس ماتعيطيش ليخرب المكياج 

مسحت لها ندي الدموع بشويش ، يالا انزلي انا في حياتي ما شفتش عروسه خفيفه زيك اتقلي يا ريم 

ريم بدون مبالاه : دي فرحه العمر 

هزت ندي راسها مش عاجبها حركة ريم 

نزلت ريم ترقص مع ندي وهزت هز وندي 

تشاور لها بحواحبها علشان ترجع 

وهي مبسوطه وترقص ومطنشه ندي خالص مش مصدقه نفسها انها لابسه فستان الزفاف قدام الناس 

شعورها دلوقت حسته اجمل شعور عن لباسها للفستان المره الاولى يمكن دلوقت لان الناس شافوها وحست فعلا انها عروسه بجد

الجده مكسوفه قربت منها ومسكت ايدها : يالايا ريم المعازيم عاوزين يباركولك وبعدها تطلعي لان امير مستنيكي برا مع عمك خالد

ريم بطفوله : بس شوي 

وبطلوع الروح قدروا يرجعوها مكانها 

سلموا المعازيم عليها وباركوا لها واغلبهم يصلوا على النبي من جمالها 

سلمت عليها ام زياد وبناتها وفرحوا لها 

اما ام مصطفي سلمت عليها بالعافيه من تحت الضرس 

وبعدها طلعت بنات عمها ولا واحده سلمت عليها وما باركوا لها كانوا واقفين قريب منها بس ريم طنشتهم 

ولا اهتمت لامرهم اما اخواتها سلموا عليها بهدوء وباركوا لها

******************************

ركبت العربيه وانتظرت تسمع ابوها يوصي عليها

بس هو فينه اصلا ولا شافته ولا حتي بارك لها 

فين امها دلوقت عنها كل الامهات مستنين لحظه يزفوا بنتهم 

بس هي فين امها دي؟؟؟!!! لا ام ولا اب !!! 

صعب تحس نفسك وحيد على الرغم من كتر الموجودين الا تحس ان فيه نقص 

نفضت راسها بالرفض خلاص هي قررت متفكرش 

بناس مش سائله عنها هتعيش حياتها وتنبسط واليوم بالذات لازم ما تنكدش على نفسها 

وقفت العربيه عند بيت الجد لان امير رفض يروح عالفندق ما كانتش ريم تعرف حاجه عن الي بيتم حواليها كانت سرحانه بعقلها بعالم أخر 

فوقها من السرحان ايد سها : يالا يا ريم انزلي 

ساعدتها سها على النزول 

نزلت ومسك ايدها عمها خالد : يالا يا ريم 

مشت ريم مع عمها خالد وامير جنبها حست الطريق طويييييل للجناح دخلوت الجناح 

قربت سها ورفعت ديل الفستان لريم وساعدتها وقعدتها جنب امير بعد ما بارك لها امير

كان امير هياكولها بعيونه وفي سره  زي ما قالوا عنها طفله بس جميله جدا

الجد بتوصيه : ريم انتبهي على جوزك واسمعي كلامه ولسانك الطويل قصريه فاهمه 

فتحت عيونها على وسعهم من كلام جدها ضحك امير على تعابير وشها

خالد بابتسامة : ماتبصيش كدا زي ما سمعتي لسانك الطويل قصريه واسمعي كلام جوزك فاهمه 

بصتله بغل كان نفسها ترد وتبرد نارها منه ومن وجدها 

بس بلعت لسانها قدام امير وسكتت وهي بتقول بغيظ : ان شاء الله يا عمي 

امير بضحكه : طيب المفروض توصوني عليها !! 

الجد : مش محتاج عارفينك اما بعض ناس محتاجه مجلدات بالتوصيه 

بصت ريم لجدها بتوعد وكشرت زعلانه

بعدها استأذنوا وطلعوا بعد ما وصاهم امير على عياله 

.................

تاني يوم بعد العصر كانت ريم قاعده مع الحريم وهي لابسه فستان ازرق غامق طويل 

بأكمام طويله ومتخصر وفيه حركات بسيطه وشعرها مفرود من غير حركات مش زي العاده 

نسرين بنغزه : اول مره اشوف عروسه من غير ميك آب

ريم انقهرت لما افتكرت وهي بتحط مكياج اعترض 

امير وقال لها ممنوع تحط حاجه علي وشها

وحتى الفستان ممنوع يكون بدون اكمام طويله ولازم يكون طويل 

اضطرت تسمع كلامه لانها عندها كلام الزوج لازم ينسمع ومش تقوله لا 

ابتسمت في وش نسرين: اصل امير مارضيش احط قال جمالي رباني مش محتاج لميكب وحركت حواجبها بستفزاز

اتغاظت نسرين ولوت بوزها 

وقعدوا يتكلموا وكان الجوز الثلاثي مع ريم عادي 

زي اول ما اتكلموا معها ويضحكوا علي اسلوبها الساخر

لحد ما دخلت هيفاء ورافعه منقارها مترين 

سلمت على الموجودين وعلى ريم بطراطيف صوابعها

طنشت ريم وقعدت مكانها 

هيفاء بنغزه : ده منظرعروسه والله يا سها انتي المفروضي تتحرجي منها انا اول ما دخلت فكرتها عيله جايه للطيفه تذاكر معها حتي الناس قالت مالقاتش الا دي القزمه وتاخدها لابنها 

سها ما ردتش لانها عارفه ان هيفاء كلامها مش صحيح خاصه امبارح في الفرح كان طول ريم عادي مع الكعب ومش واضح قصرها 

دخلت ندي على كلام هيفاء وبابتسامه : ليه بتقولي كدا والله امبارح اغلب الستات بيقولو نادر فين كان مخبي الغزال ده

وغمزت لريم 

ابتسمت ريم على كلام ندي

عصمت بحسن نيه : حتى ام مصطفي زعلانه جدا بتقول ده علي اساس مش هتجوزوها والله كنت في نص هدومي منها 

ساميه : كل حاجه في الدنيا نصيب 

هيفاء وشها احمر من القهر والغيظ 

بعدها دخلوا بناتها وسلموا على ريم عادي مش زي امهم وقعدوا مع البنات

دخلت لطيفه ونور وهما بيجروا ومسكو ايد ريم: تعالي بسرعه احمد بينادي عليك 

ندي شاورت لها ما تقوم بعيونها 

اضطرت ريم ما تقومش وعقلها عند احمد معقول اشترى شريط اللعبه الجديد 

فضلت تهز رجليها بحماس طفولي 

رجعت لطيفه وقربت من ودن ريم وهمست فيها 

ريم بحماس بدون وعي : احلفي 

بصولها الحريم والبنات باستغراب طنشتهم ووقفت متحمسه عالاخر 

عصمت : علي فين يا ريم ؟؟ 

ريم جريت زي الهبله

وبدون اهتمام للجده : دلوقت راجعه

وبسرعة طلعت من المكان

وبحماس : فين احمد يا لطيفه ؟؟ 

لطيفه مسكت ايدها : بسرعه فالصاله فوق 

طلعت جري مع لطيفه واتوجهو للدور التاني 

احمد بحماس : جبته جبته الشريط 

ريم بحماس : يالا شغله بسرعة بسرعة 

شغلوا الشريط وقعدت على الارض تلعب بحماس وهي واحمد والعيال يشجعوهم

ونسيت القعده تحت ونسيت انها عروسه ولازم تتواجد تحت 

ريم قدام الالعاب تنسى كل شيء حواليها 

وعقلها ينحصر بالالعاب زي العيال

############################

بعد مرور ساعتين ريم ما رجعتش

سها باستغراب : فينها ريم ما رجعتش ؟؟؟ 

عصمت : يمكن امير ناداها 

رن موبيل سها ردت بفرحه : اهلا اهلا بالعريس...............ليه ريم مش عندك قبل ساعتين طلعت وبعدها ما رجعتش ................خلاص ابقي رد عليا وخليها تنزل الناس بيسألوا عنها ..........ان شاء الله مع السلامة 

عصمت باستغراب : مش عنده ؟؟ 

سها وهي متأكدة من شئ : لا يا خالتي بيقول ما شافهاش وقربت من الجده وهمست في ودنها 

الجده فتحت عيونها وبهمس : تعملها مقصوفه الرقبه

دلوقت سايبه جوزها علشان الزفت امتى تعقل البت دي امتي ؟؟؟!! 

سها: تبقي بتحلمي يا خالتي



لقراة باقي الفصول اضغط هنا

 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم ضيوفنا الكرام 
هنا نقدم لكم كل ما. هوا حصري. وجديد.
اترك ١٠ تعليقات. ليصلك. الفصل. الجديد فور. نشره.عندنا. ستجد. كل.
 ما. هوا. جديد. حصري ورومانسى. وشيق. فقط ابحث من جوجل  باسم مدوانة كرنفال الروايات واسم الروايه    وايضاء  اشتركو على قناتنا     

   علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹



تعليقات