Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل الثامن والعشرون


 
رواية ورده في مزبله


الفصل الثامن والعشرون 
بقلم منه محمد



صحيت من النوم وهي بتفرك عيونها كانت الغرفه ضلمه
مشت وهي تتحسس بايديها لحد ما وصلت وشغلت انوار الغرفه



غمضت عيونها بانزعاج من الضوء وفضلت تفتحهم بشويش
بعدها بصت ل نفسها كانت لابسه نفس هدومها والطرحه






وكالعاده نامت من غير ما تدري عن نفسها
فجأة افتكرت الاحداث بسرعه وكأنها كانت في حلم وصحيت منه
استغربت من الحلم وعقلها مشتت ومش مركزه خالص
قررت تاخد دش يغير نفسيتها بعد الدش حست نفسيتها ارتاحت لبست بنطلون برمودا ضيق لونه اسود
وبلوزه لونها ابيض ساده ما فيهاش حركات بس ماسكه على جسمها
وربطت شعرها ديل حصان برباط لونه احمر
لبست شال جميل والطرحه وحطتها على راسها وقررت تطلع من غرفتها
من طول الحلم حست نفسها بقالها زمان ما شافتش جدها وجدتها








نزلت بهدوء على السلم دورت عن جدتها لقتها قاعده بالصاله مع سها والعيال بيلعبوا
دخلت وابتسمت وقربت من جدتها وباستها على خدها : امواح وحشتيني قوي خالص
مسحت الجده خدها وهي قرفانه : انتي ما تعرفيش تسلمي الا كدا
وبعدها بصت لريم بتحقيق : ليه رجعتي النهارده الظهر من بيت جدك بتعيطي ومنهاره
بصت ريم لجدتها مدهوشه وهي مش مستوعبه يعني ما كانش حلم كان حقيقه
وافتكرت الموقف والمناحه اللي عملتها كله كان حقيقه مش حلم
هزتها جدتها عالخفيف : انا بسألك ليه كنتي بتعيطي ؟؟؟
ضحكت ريم بصوت عالي وزاد صوت ضحكتها وهي تفتكر فلم الاكشن اللي عملته
ومستغربه من نفسها ليه عملت كدا الموقف ما يستاهلش كل الاكشن ده
دموعها نزلت زي الشلالات من كتر الضحك
وسها وعصمت يبصولها وعيونهم مفتوحه ع اخرهم
دخلت نسرين وبصت لريم باستغراب وقفلت الموبيل اللي بايدها وشاورت على ريم : مالها المجنونه ليه بتضحك كدا ؟؟؟!!!
هزت عصمت كتفها : والله معرف انا متاكده ان البنت دي مش طبيعية الضهر تعيط وفتحت مناحه وصوت العياط في كل مكان ودلوقت فتحها علي البحري وضحكتها ترج البيت باست عصمت ايدها وش وضهر وهي بتقول الحمد لله على نعمه العقل
هدت ريم شوي وحاولت تاخد نفس
سالتها سها : ايه الي بيضحك
رجعت ريم دخلت بنوبة الضحك وهي خلاص مش قادره حست بطنها تتمزع من كتر الضحك قعدت على الارض وهي تضحك ودموعها علي خدودها من كتر الضحك ووشها احمر جدا وصلت ريم لدرجه من شده الحزن بقت تضحك
كانت بتضحك بدون وعي
وقفت عصمت مفزوعة وبعدها بصت لسها : انا بقول البنت دي مش طبيعية ايه رايك ناخدها على المستشفى
سها بتأييد : وانا بقول كدا يا خالتي البنت فعلا مش طبيعيه شوفي وشها بقي طماطم من قوه الضحك
اتصلت سها على ايهاب وطلبت منه يشغل العربيه بسرعه وقفلت الخط وهو بيسألها رايحين فين؟؟؟؟
نسرين بخوف من حالتها دي : ماما اغسلي وشها بالميه يمكن تفوق
قربت سها من ريم وقعدت بالقرب منها وسكبت مايه من الكاس الي عطتهولها نسرين ومدت ايدها تمسح وش ريم بس ريم بعدتها وهي بتضحك








عصمت بتوتر : خلينا نشلها للمستشفى للبنت تروح من ايدنا
رن موبيل الجده ردت بتوتر : الو
صقر باستغراب : احنا وصلنا المطار
الجده وهي مركزه علي ريم : حمد لله على سلامتكم
صقر باستفسار: عمتي ايه صوت الضحك ده
عصمت بتوتر : دي ريم مش عارفه اتصرف معها فجأة دخلت بنوبة الضحك ومش ساكته وكأنها مش في وعيها الله يستر عملولها ايه عايله خيري الله اعلم بس البنت مش في وعيها
سها صرخت : خااااااالتي تعالي امسكيها معايا البنت بتموت من بين ايدينا
رمت عصمت الموبيل على الكنبه بعد ما قفلته في وش صقر وقربت من ريم ومسكتها من ايدها قربت سها وحطت ايدها في المايه ومسحت على وش ريم وهي تسمي شهقت ريم من بروده المايه مسحت سها وش ريم مره تانيه وهي تسمي عليها صحصحت ريم وبعدت سها وهي تمسح وشها وبعدها اخدت ريم نفس عميق وهديت
عصمت : ريم انت بخير ؟؟
بصت ريم لعصمت وابتسمت بهدوء : الحمد لله بخير
نسرين بصتلها بغرور : روحي على مستشفى الامراض النفسيه صدقيني هناك هيستقبلوكي على طول
بصتلها ريم بابتسامة ووشها ما زال احمر وفكها بيوجعها وبطنها من كتر الضحك : ما عنديش مانع اروح واطلب منهم ما يحطونيش معاك بنفس الغرفه تعرفي ليه لاني مش بطيق اشوف خلقتك
نسرين ضربت الارض برجليها من الغيظ وطلعت
اتنهدت ريم براحه ومستغربه من ضحكها اول مره تضحك كدا
بصت لعصمت وهي حاسه فكها يوجعها من كتر الضحك : فين ابو فخفخ ؟؟
الجده ومستغربه من تقلباتها : مسافر ليه بتسألي ؟؟
سكتت ريم وما جاوبتش وهي سرحانه بافكارها ان جدها ما اخدهاش لانه مسافر بس غريبه لانه بطلوع الروح لحد ماوافق على 3 ايام ازاي رضي يسبها اسبوع على الاقل كان بعت حد ياخدها وعمها خالد وابوها ازاي وافقوا ؟؟!!!!!
نطت ريم على ضربه على راسها مسحت مكان
الضربه وبصت لعصمت وهي ماده بوزها : ليه ضربتيني ؟؟؟
عصمت وهي تحرك ايدها يمين وشمال : لا والله ما انتي طبيعيه ليا سنه بكلمك وانتي سرحانه ولا بتردي عليا مالك يا بت فيكي ايه يا مخبوله؟؟
حكت ريم حاجبها بسرحان وبصت لعصمت : هاه لا ما فيش حاجه
سها تدقق في ريم : والله يا خالتي مش طبيعية انا بقول في حاجه مخبياها عننا وحاجه كبيره كمان
بصتلهم ريم بهدوء وبعدها نزلت نظرها للارض وما ردتش وهي بتفتكر الاحداث
عصمت هزت راسها بتأييد : ربنا يستر من سكوتك يا ريم
.......





 ...........................
كان حاطط على مكبر الصوت بعد ما قفلت عصمت في وشه
الجد سرح بتفكيره ايه الي حصل للبنت تصرفاتها مش طبيعية
اما نادر كان عمال يهز رجله بتوتر والمخاوف اللي بقلبه تزيد
خالد حرك العربيه بسرعة والافكار توديه وتجيبه
اتصل صقر بعد ربع ساعه على عصمت وما ردتش
اتصل على نسرين وبعد كام رنه ردت :الو
صقر بقلق : مالها ريم؟؟
نسرين بدون نفس : وعت لنفسها بعد ما غسلوا وشها بالمايه
صقر بتأكيد : يعني هي بخير ؟؟
نسرين ترد من طرف انفها : اه
قفل صقر الخط في وشها وارتاح شوي بعد ما طمنهم.
الجد : خايف تنام قبل ما نوصل الساعه قربت علي 12.00
فخري : لاانشاء الله نلاقيها صاحيه
سكت الجميع وكل واحد بيفكر ويحلل الموقف
.........قصص منه محمد.............
الساعه ٢ باليل
صحيت مفزوعة من الضرب القوي على الباب حطت ايدها على صدرها
وهي تسمع صوت : افتحي يا ريم
ما ميزتش الصوت من النوم وقفت ومشيت وهي تتمايل فاصله نوم وفتحت الباب
وانصدمت لما شافت جدها وخالد ونادر وصقر وسائلت نفسها عصمت قالت لها انهم مسافرين
دخل نادر بعصبيه وشغل الانوار وسحب ريم من ايدها
وراح للسرير وشاورلها تقعد
دخل صقر وخالد والجد بهدوء بصلهم نادر بجديه : ممكن بس دقايق تسبونا لوحدنا
هز الجد راسه وما حبش يعارضه طلع وحصله صقر وخالد الي من جواه بيغلي قهر
طلعوا وقفلوا الباب وراهم
نادر وهو بيحاول يكتم غيظه بص لريم : ريم ليه رجعتي من بيت جدك ؟؟







ريم : مليت هناك
نادر وهو ياخد نفس : طيب ليه كنتي بتعيطي؟؟ وليه رجعتي مع السواق ؟؟
نزلت ريم راسها وما جاوبتش تقوله ايه ده
رفع راسها باصوابعه وبتهديد : ريم بلاش تخليني افقد اعصابي جاوبيني
نزلت ريم نظرها للارض : اتخاصمت مع البنات وزعلت منهم
نادر : ريم بصيلي
بصتله ريم بتوتر
نادر بهدوء : من ملامحك عارف انك كذابه قولي الصدق وريحيني حد اذاك ؟؟
بصتله ريم وغصب عنها نزلت دمعه من عيونها مسحتها بسرعة
نادر خاف وجن جنونه من دموعها حس ان اللي في باله اكيد حصل مسكها من دراعها : جاوبيني ؟؟
بصت ريم علي الباب وبعدها بصت لنادر : توعدني ما تقولش لاحد وبالاخص عمي خالد وصقر وجدي وبحركه طفوليه ولا حد يعرف عن الموضوع
نادر وحس ان الي في باله حصل رد واعصابه مشدوده : اوعدك مش هقول لحد بس قولي
ريم بتردد وشئ جواها يدفعها تقوله بكل حاجه واخدت نفس عشان تقدر ترتب الكلام : اممم هي حكايه عاديه بس انا يمكن كبرت الموضوع واتحسست منه زياده
نادر وصبره نفذ : وبعدين معاكي بقولك اتكلمي وانا اشوف اذا الحكايه عاديه او لاء
ريم مش عارفه تبدا الكلام منين : اممم كنت قاعده في الاوضه و البنات وبنات خالي فالمدرسة قررت انزل تحت استناهم و........كحتله لحد ما رجعت لبيت جدها
نادر بنظرات مش مفهومه : طيب يعني كنت ناويه تطلعي متبرجه ؟؟
ريم بنظرات تايهه
نادر بحده : اكيد كنتي ناويه تطلعي متبرجه والا ماكنتيش خفتي وهربتي !!
بعد كلامه فاقت لنفسها ليه هربت كان في امكانها تواجه غاده وترفض تتبرج زي كل مره مش تهرب : بس انا ما كنتش ناويه اتبرج
نادر بعصبية : كدابه ليه هربتي طلاما مش ناويه تطلعي كدا؟؟
ريم بدفاع : والله ما كنت ناويه اطلع الشارع متبرجه حتى من اول روحت عندهم وهما بيحاولوا يطلعوني متبرجة بس رفضت والله العظيم
نادر بصلها وهو يغلي : يعني ولا مره طلعتي متبرجه معاهم ؟؟
هزت ريم راسها بالموافقة
اتنهد نادر وحس بالراحه شوي بس افتكر شئ وبص لريم بخوف : ليك صور عندهم ؟؟!
ردت ريم ببراءه : ايوه
نادر وخلاص قفلت معاه : كانت فين الصور دي ؟؟ كنتي محجبه ؟؟
ريم ببراءه : في المول وفالبيت وبتردد صوري عندهم وانا متبرجه وبعضهم من غير حجاب وانا فالبيت






قاطعها قلم على وشها حطت ايدها على وشها وبصت لنادر بخوف
نادر صرخ: غبيه غبيه ازاي تخلي صورك عند بنات خالك ازاي ؟؟
كان الباب بيدق وصوت الجد وصقر بيطلبوا منه يفتح الباب
طنشهم وكرر سؤاله :، ازاي تخلي صورك عند بنات خالك ازاي فهميني ؟؟؟
نزلت ريم ايدها عن وشها وببراءه :فيها ايه ؟؟
نادر والشرطاير من عيونه : ما فيهاش حاجه خالص بس بكل بساطه دلوقت الكلبه غاده تاخدهم وتنشرهم بكل سهوله
وعض على شفايفه : لو دفنتك هنا ما حدش ها يلومني ،،تعرفي لو انتشرت صورك فايده واحده هانكسبها من وراه الحكايه ان زياد يطلقك وبأقصى سرعه
بصت ريم لابوها مش مستوعبه كلامه ازاي زياد يطلقها حطت ايدها على بؤها : بس انا ماليش ذنب !!!
نادر بعصبية : ذنبك انك غبيه واتحملي النتايج بقي
وقف وبصلها بحده : انا هحل الموضوع بطريقتي والحمد لله انك عرفتيني من البدايه عشان اقدر اتصرف (وبتهديد )يا ويلك اذا سمعت اان الكلام ده طلع من هنا مفهوم!!
بصتله ريم ومسحت دمعه نزلت من عيونها
نادر بجمود : ما فيش داعي للدموع واعتبري الحكايه محلوله بإذن الله بس يا ريت تتعلمي وتعتبري الموقف ده درس ليكي
اخدت ريم نفس وبهدوء : كل الحق عليكم رميتوني عندهم ولا سألتو عني فاشئ طبيعي اخد طباعهم والبس زيهم ما لقيتش حد يرشدني ودلوقت جاي تلومني
اتنهد نادر وهو عارفومتاكد ان كلامها صحيح بس ما زال مصمم يحملهاا الغلط : بس ربنا عطانا عقل نميز الصح من الغلط
نزلت ريم راسها وما ردتش عليه
نادر بهدوء : دلوقت نامي وماتفكريش بالموضوع انا هتصرف وتكتمي على الموضوع مش عاوز حد يعرف بيه غيري ،،وغاده وساره الكلاب دول حسابهم عندي
حست ريم بالراحه بعد ما عرفت نادر
وكانت ريم عاوزه تسأل نادر عن سبب الطلاق بس حست فيه حواجز بينها وبينه اكيد مش هيقبل يجاوبها






مشي نادر وفتح الباب بهدوء كان صقر وخالد والجد مستنين بفارغ الصبر
بصلهم نادر وغادر المكان بدون اي كلمه
بص صقر للجد وهو عاقد حواجبه : ماله ؟؟
هز الجد كتفه ودخل الغرفه ووراه خالد وصقر
بصت ريم وشافت جدها ابتسمت خلاص ما حدش يستاهل تبكي علشانه : يا اهلا ابوفخفخ كنت فين
وقفت وقربت منه وسلمت عليه بهدوء
الجد بهدوء : الله يسلمك وكنت عند امير ابن عمك طلع عنده الزايده والحمد لله اطمنا عليه ورجعنا
وبعدها سلمت على صقر بابتسامة وعلى خالد من غير نفس
الجد بهدوء : مش هطول عليكي الوقت متاخر بس حبيت اطمن عليك بلغتني جدتك بكل شئ ودلوقت عاوز اسمع منك
ابتسمت ريم : ما فيش حاجه بس اتخانقت مع البنات وزعلت منهم وجيت هنا
خالد بعصبية : كدابه عاوزه تقنعينا بالكدبه دي شوفي خدك احمر من نادر الله اعلم مهببه ايه
ريم بابتسامة تقهر خالد : عادي شخط فيا وضربني كف لاني كنت بعيط ع شئ تافه وهو فكر ان الموضوع كبير وخطير
خالد : والمصحف كذابه...
قاطعه ابوه بحزم : خلاص يا خالد ليه مكذب البنت (وبأمر) ودلوقت يالا نطلع من الاوضه خلي البنت تنام ازعجناها وبعدها بص لريم وابتسم
طلع الجد وصقر وخالد قبل ما يطلع عطى ريم نظره وعيد وطلع
اتنهدت ريم وقعدت على السرير بهدوء ما فكرتش ولو لمره انه غلط تدي صورها للبنات دلوقت بس اخدت درس مهم مستحيل تدي او تخلي صورها عند حد
وغمضت عيونها خلاص مش عاوزه تفكر في الي حصل وكان خلاص صفحه وطوتها من حياتها ومش هيبقي منها غير الذكري ترمي بقي الماضي واحزانه
خلاص قدامها المستقبل على امل انه يبعتلها الابتسامه

^^
^^^
^^^^قصص منه محمد
في صباح اليوم التاني جهزت ريم نفسها للمدرسه
وحاسه نفسيتها اليوم احسن بكتير
نزلت وهي بتتزحلق على الدرابزين ومبسوطه على الاخر
وعند نهايته نطت كالعاده وقعدت على اول درجه تلبس الصندل
قاطعها صقر بابتسامة : متأكده انك مش بتشتغلي في السيرك عارفه بتفكريني بقرد السيرك وضحك
بصتله ريم وهي رافعه حاجب وباستهزاء : ههه اضحكوا له يا عيال بريال
وبعدها بصتله بتكبر : رخم






قرب منها ولوى ايدها لظهرها : اعتذري
ريم بعند : رررررررخم
شد صقر وهو يبتسم صرخت ريم : ااااااه اوعي سبني
غمضت ريم عيونها : والله لاقول لابوك
ضحك صقر : خوفتيني ابويا مش هنا مهاجر؟
ريم بوجع : والله وجعتني اوعي بقي سبني
صقر بابتسامة : وهو المطلوب تتوجعي علشان تعتذري
ريم بعناد : رخم رخم رخم
قاطعهم الجد : ايه الازعاج ده علي الصبح؟؟
ريم برجاء: ابو فخفخ شوف النسر كسر ايدي خليه يسبني
الجد بص لصقر بابتسامة : سيبها يا صقر ماتنساش انها عروسه ازاي نزفها وايدها مكسوره
صقر ضحك : امممم انا هكسر ايدك علشان ما تتزفتيش او تعتذري يالا اختاري
ريم لجدها : خليه يفكني كسر ايدي ازاي هلبس الفستان اذا انكسرت ؟؟
الجد بابتسامة : اتقلي يا بنت الناس يمدحوا في البنت التقيله
ريم : طيب خليه يسبني بقي
قرب الجد و بعد صقر عنها
بعدت ريم عن صقر وهي تمسح مكان قبضة صقر وبصتله بحقد
صقر بابتسامة : لا يا حلوه متبصليش كدا بخاف هههههه (وبجديه) يالا قدامي اتفاهم معاكي في العربيه
ريم بغرور : مستحيل اركب معاك اتكل يابا لو اموت مش هركب عربيتك
بصت للجد : يالا اتاخرت على المدرسه
وقف خالد وبحزم : قدامي انا هوصلك
بصتله ريم بغيظ منين ده طلع : لا لا جدي هيوصلني
خالد بحزم : مش بحب اعيد كلامي ومسك ايدها وسحبها بره البيت
انقهرت ريم منه حاشر نفسه بكل حاجه  في حياتها
وصلوا العربيه وفتح لها الباب الي قدام وبعدها ركب العربيه وحركها بهدوء
بعد دقايق من غير مايبصها : يالا يا ريم عرفيني بالحكايه ومن غير كدب







بصتله ريم وهو يسوق ولنفسها لو يموت مش هقوله حاجه : زي ما قلت لك امبارح الا اذا عاوزني اخترع من مخي واقولك
التفت عليها بعصبيه : ريم من غير لف ودوران قوليلي وبسرعه تعرفي صبري بدأ يقل
ريم بابتسامة :عاوزني اقولك ايه الله ؟؟
اخد خالد نفس : ريم انتي عارفه انا عاوز ايه يالا اتكلمي بسرعه
ريم بتفكير : امممم طلعت امبارح للسوبر ماركت وفالطريق فجأة طلع علينا وحش له قرون 🤪🤪🤪🤪
قاطعها خالد وصرخ : ريم 😬😬
ابتسمت ريم باستفزاز : مش انت طلبت تعرف ايه الي حصل امبارح
وقف العربيه عند باب المدرسه ومسك ايدها وشد عليه : انا هسيبك دلوقت لكن بعد المدرسه عاوز اسمع الحكايه ومن غير مراوغه فاهمه
هزت ريم راسها علشان يسبها
بعد ما سابها نزلت بسرعة ودخلت المدرسة وهي تتنهد براحه انها فلتت من تحقيقه
********قصص منه محمد**************
قاعد بالمستشفى بمكتب نادر : يعني عاوز تقنعني انها ما قالتلكش وصغر عيونه وبصلو
نادر اتكتف وبص لصقر : مش ضروري تقتنع
صقر بابتسامة : يا اخي شايف نفسك علينا كأن ما حدش هيجوز بنته غيرك
نادر بتهكم : اسكت بتسمي ده جواز الله يسامحه ابويا ازاي طاوعها
صقر بنغزه : طيب ليه اشتريتلها هديه الفرح طلاما معارض ؟؟
نادر وهو يرجع ضهره على الكرسي : يعني ابويا قيدني اتصل وحدد معاد الفرح ايه في ايدي اعملوه الا اني استسلم ولا يعني عشان جبتلها هديه معناه اني موافق
صقر بغيظ : ما حدش ضيع البنت دي غيرك انت ظلمتها بذنب مالهاش يد فيه و..
قاطعه نادر بعصبية : كام مرة قلت لك مش متفرغ لمحاضراتك رجاء قفل على الموضوع او مع السلامه







صقر عدل قعدته : مش طالع اعوذ بالله حريقه بسرعة تتحول المهم قدمت لايهاب على اجازه ؟؟
نادر : مش عارف بس اكيد هيوفقوله لان فرحه قرب بعد اسبوعين
صقر : ربنا يوفقه
نادر : امين
***
قصص منه محمد
*******
بعد ما رجعت من الاداره وطلبوا منها اعذار عن الغياب
اتنهدت وهي بتقول لنفسها انا فاضيه لهم فرحي بعد ايام انا ابلغ جدي يتفاهم معاهم ويجيب لي اجازه للفرح
قاطعتها ليان بابتسامة : جهزتي لوازم الفرح كلها ؟؟
ريم بهدوء : كله جاهز
وبعدها اتجمعوا زميلاتها بالفصل ويسألوها عن حفل الزواج وعن كل التفاصيل
وريم تجاوب باختصار
بنهاية اليوم طلعت ريم وشافت عمها خالد مستنيها وقفت عند باب العربيه
بس في ايد دفعتها و كانت روان فتحت الباب وقعدت جنب ابوها
طنشت ريم تصرفها لكنها ابتسمت لما خالد نزل روان وقال لها تستني رامي دلوقت يجي لها
نزلت روان وهي بتبرطم حركت ريم حواجبها تستفزها من غير ما يشوفها عمها وبعدها قعدت مكانها وحرك خالد العربيه وبدأ التحقيق مع ريم ..

**
**
رجعت روان عند البنات هتموت نفسها من الكسفه
نسرين : خلاص طنشيها دي كلبه
روان وشوي وهتنتحر : مش حاسه بيا لما نزلني بابا من العربيه علشانها اخخخخ ياني هموت
اميره : عربيتكم وبقيتي انتي الغريبه وهي ليها الحق تركب المفروض عمي يركبك ويسبها هي فالشارع زي الكلبه
روان : مقهوره يا عالم ما شفتوهاش وهي بتحرك حواجبها وتستفزني ربنا ياخدها بكرها
نسرين : يالا رامي وصل
اتحركت نسرين وروان باتجاه عربيه رامي بهدوء
*******قصص منه محمد *************
نزلت ريم من العربيه ورزعت الباب بعنف نزل خالد من العربيه بعصبية : ريم
طنشته وودخلت تجري للبيت وهي بتبرطم علي عمها
ريم بتبرطم بكلام مش مفهوم!!!!!!
قرفها في حياتها طول الطريق تحقيق ووعيد وتهديد قرفت منه بقي
دخلت الصالة ودخل يجري وراها خالد
قرب منها بعصبيه ومسك دراعها ولفها لجهته
وبصريخ : اد الحركه دي؟؟؟
ريم بحده : ايوه قدها وحاولت تسحب ايدها منه سبني بقي في حالي من لما رجعت من السفر وانت نازل تحقيق تحقيق تحقيق قرفتني من نفسي
قاطعها قلم على وشها من خالد
ورفع ايده بتهديد : صوتك مايعلاش عليا فاهمه وكل حاجه هتقوليها غصب عنك
رفعت ريم راسها بحقد : والله لو تموت ماهقول (وشخطت فيه)انت مالكش تدخل بحياتي يارب تفهم




خالد وكل الشياطين اتجمعت فوق راسه شد على ايدها وضربها كف تاني وتالت ورابع وخامس


 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم ضيوفنا الكرام 
هنا نقدم لكم كل ما. هوا حصري. وجديد.
اترك ١٠ تعليقات. ليصلك. الفصل. الجديد فور. نشره.عندنا. ستجد. كل.
 ما. هوا. جديد. حصري ورومانسى. وشيق. فقط ابحث من جوجل  باسم مدوانة كرنفال الروايات واسم الروايه    وايضاء  اشتركو على قناتنا     

   علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


تعليقات