Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل الثاني والاربعون والثالث والاربعون


 
رواية ورده في مزبله 
الفصل الثاني والاربعون
 والثالث والاربعون

بقلم منه محمد


42...43

طلع امير وهو ماسك ايد لطيفه فجأة وقفته 

ست كبيره بالسن من مشيتها : السلام عليكم يا بني 

امير بهدوء : وعليكم السلام 

كانت الست ساكته وعينها على ريم 

امير :عاوزه حاجه يا حجا 

الست بتردد : عاوزه رقمك !! 

امير بتفاجئ : رقمي ؟؟!! 







الست : متفهمنيش غلط بس عاوزه اخطب بنتك (وشاورت على ريم )لابني ما شاء الله مهندس وعنده بيت واسع اد الدنيا

امير ببرود : بس يا حجا

قاطعته الست: انا مستعده اديك العنوان وتسأل بنفسك الناس عنه وعن اخلاقه

ريم ابتسمت على كلام الست

امير ينهي النقاش : ما عندناش بنات للجواز

الست بحزم : والله ما تروح من هنا لحد ما تديني الرقم انا البنت عاجبتني الله 

واستني شوي ابني دقايق ويوصل علشان يشوفها وتكون نظره شرعية وكحركه جريئة مسكت ايده 

وبسرعة نفض امير ايده عنها وبعد ثواني وهو يستوعب الوضع 

طلع كرت فيه رقمه وقرب من الست وهمس لها بكام كلمه وابتسم وعطاها الكرت وبص لوري وشاور لريم تتبعه 

طلعوا من المول وراحو للعربيه

وبعد دقايق رن موبيل امير ابتسم 

ورد بهدوء الو ..........صدقني لتندم على المقلب ده.........مستحيل تقدر تستفزني .........هههههههه والله عرفتك لما مسكت ايدي مش ايد ست ابدا ......... ههههه بس جبت منين أدوات التنكر دي يابن الذينا ...........عارف يا صقر كنت بفكر افضحك فالمول ونشوف هيطلعك ايه من المشكله...........والله عادي اعملها ........طيب حسابك بعدين ......... صدقني هاتتعب ....انا طبعي كدا بارد ........هههههه طيب غور دلوقت ......... عمي الدبب ان شاء الله .......يالا غور

قفل الموبيل وهو يبتسم وبعدها حرك العربيه

مصعب بدلع : بابا اشتري لي شكولاته

لفت ريم وشها وبصت لمصعب بقرف من دلعه الرخم وصدت وشها ناحيه الشباك 

بصلها امير ومش عاجبه حركتها وحب يرفع ضغطها شوي لانه مش بيحب حد يتعامل مع عياله 

كدا : من عيوني يا بابا عاوزني اجبلك ايه؟؟

معصب بدلع يفقع المراره : امم بابا عاوز عصير 

لطيفه بدلع قربت من كرسي ابوها : وانا يا بابا 

وطلع صوت مصعب ولطيفه وطول الطريق : بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا بابا

ريم حست ان راسها مش قادره تتحمل الازعاج ده كله

بدون وعي صرخت : وبعدييييييين ؟؟؟؟ 

بصلها امير بتفحص ووقف العربيه بهدوء على 

جنب الطريق : ايه التصرف ده ؟؟؟ 

ريم بصتله بعصبية مكبوته وصدت وشها ناحيه الشباك 

مصعب بخوف : بابا ليه ريم تعبانه ؟؟ 

لطيفه : ليه بتصوت كدا زي المجنونه ؟؟ 

امير بهدوء : ما فيهاش حاجه بس راسها وجعها من صوتكم العالي خلاص اهدوا لحد ما نوصل البيت اتفقنا 

مصعب ولطيفه قعدوا وكتفوا ايديهم بطريقه مؤدبه : اتفقنا 

القى نظره عليها وهي صاده وبعدها حرك العربيه

وساد الصمت بالمكان

******************

تاني يوم

هيفاء بتعالي : وانت جوزك فين ليه قاعده هنا ؟؟

بصتلها ريم من فوق لتحت باشمئزاز : ما يخصكيش 

هيفاء : لما تكلميني تتكلمي عدل يا حوثاله 

ريم وقفت وهي تتخصر : عادي لما انتي تتكلمي معايا عدل مع انك انتي الي حوثاااااااله 

هيفاء وقفت وبعصبيه : شفتي يا امي بعينك شفتي قليله الحيا بتقول ايه

الجده بنهر : ريم وبعدين معاك ؟؟ امتى تحترمي الاكبر منك امتى ؟؟؟

ريم وهي تتخصر : والله اذا كان محترم احترمه اما اذا كان 

قاطعتها سها بحده :ريم وبعدين معاك دي عمتك !! 

ريم ضحكت باستهزاء : تعرفي كنت بفكرها الشغاله

هيفاء بعصبية : لهنا وبس مسمحلكيش ابدا جوزها فين دي يجي يقص لسانها مش بتحترم حد 

ريم قعدت وحطت رجل على رجل : جوزي خرج مع صحبه يتمشى 

هيفاء نفخت بضيق ووبصت ل امها : طول ما الحربايه دي في البيت مستحيل ادخله 

ومسكت شنطتها وطلعت من المكان 

عصمت بعصبية : بعدين مع لسانك الطويل ؟؟ ليه مش بتحترمي حد ولا بتعملي حساب لحد 

ريم بلامبالاه : من عداله بنتك هيفاء 

نجوي وهي تشاور بايده : خلاص اسكتي اعوذ بالله من لسانك 

* ***************

كان قاعد مع صديقه بالمطعم رن موبيله

بص علي الاسم واستغرب 

استأذن من صديقه وبعد شوي وفتح الخط : الو ......

اهلا عمتي .......الحمد لله ......ليه ايه الي حصل.................................................. .........................

.................................................. ................

.................................................. ...............

قاطع عمته قبل ما تخلص الشكاوي : خلاص يا عمتي هيحصل بس انا دلوقت مش في البيت 

لما ارجع اتفاهم معها ............خلاص ولا يهمك .............احنا نخرج وانت تدخلي   ............خلاص ان شاء الله .......مع السلامه

قفل الخط ورجع عند صديقه 

صاحبه : سنه وانت بتتكلم بالموبيل مليت وانا قاعد لوحدي اكتر من نص ساعة

امير بابتسامة : مشكله بسيطه خلينا نكمل ها كنا بنقول 

صاحبه رجع ضهره للكرسي : عن الدراسات العليا وانك قررت تكمل دراسات عليا 

امير بابتسامة : اها صحيح

صاحبه : تقدر توفق بين وظيفه ودراسه وبيت وعيال 

امير : ان شاء الله اقد....

قاطعه رنين موبيله

بص في الموبيل وابتسم باحراج لصاحبه : بس دقيقه 

صاحبه نفخ بضيق : اذنك معاك 

بعد امير عن صديقه ورد عالموبيل

اهلا يا ماما ...........مالها ريم ؟؟؟ ..................

طيب لما ارجع يحصل كل خير ..........خلاص ان شاء .......مع السلامه 

رجع عند صديقه وهو يبتسم باحراج 

امير : وصلنا لفين بالكلام 

صاحبه ابتسم :كنا ...

قاطعه رنين موبيل امير

قفلت ملامحه صاحبه

امير ابتسم بس دقيقه بعد شوي 

الو ..............لا والله ما يحصل ...........طيب ادهالي..............طيب خلاص يا جدتي لما

ارجع اتفاهم معها ريم دي.........ان شاء الله مع السلامه 

نفخ بضيق ورجع عند صديقه 

وبعد ربع ساعه رن موبيله فتح خط الو 

مصعب : بابا الي اسمها ريم اخدت الشكولاته كلها واكلتها 

امير بهدوء : طيب يا بابا الكيس اللي اشتريتهولك امبارح افتحه وخد منه 

مصعب بقهر : اكلته كله وورفضت تديني منه

امير اتنهد بقرف : خلاص يا بابا لما ارجع اشتري لك اتفقنا 

مصعب بقهر وشوي ويبكي : اتفقنا 

قفل الخط 

صاحبه : ده مصعب 

امير بهدوء : اه مصعب 

رن موبيل ابتسم امير لصديقه

ورد :الو 

لطيفه ببكاء : بابا ريم شربت عثيري كله 

امير بص لصديقه : خلاص يا بابا دلوقت لما ارجع 

اشتري لك 

لطيفه : ماشي متتاخرش

امير بهدوء : ان شاء الله بابا يالله سلام 

صديقه بضجر : يا أخي بقالي اد ايه ما شفتكش ويوم ما اقعد معاك موبيلك قلب شركه اتصالات 

اتنهد امير وهو بيفكر كل الاتصالات شكاوي عن ريم

طول الاسبوع الي عدي بوجوده ما كانش فيه مشاكل كدا بس طلع من هنا اخدت مجدها ست ريم هز راسه بتوعد ورجع يكمل حديثه مع صديقه وبعد نص ساعة اعتذر منه وقرر يرجع البيت يشوف الابله ريم مهببه ايه .....دخل العربيه وقبل ما يتحرك رن موبيله وكان ايهاب

امير بهدوء : الو 

ايهاب بعصبية : انت طلعت فين ؟؟ 

امير باستغراب : مع واحد صاحبي

ايهاب بعصبية : قسما بالله انا عملك حساب وعشانك سكت والا قسما بالله كنت دفنتها بمكانها 

امير عرف بس اتغابى : مين هي ؟؟ 

ايهاب من بين سنانه : مراتك المصون وعيالك مصعب ولطيفه 

اخد رامي الموبيل من ايهاب : يعني تقبل نكون واقفين احنا والشباب ما نشوفش الا الميه فوق راسنا

امير مسح على وشه : خلاص انا راجع ونشوف المشاكل دي

رامي : احنا سكتنا احترماً ليك

امير وهو ينهي : تشكر خلاص انا راجع دلوقت

قفل الخط وحرك بهدوء وقبل ما يدخل البيت 

سمع صريخ ابوه : ريم بقولك انزلي 

ريم وهي تضحك : خلاص اخر مره يا عمي 

خالد بعصبية : بقولك انزلي 

دخل وشاف ريم على الدرابزين بتتزحلق 

خالد انتبه لامير : عاجبك واحده متجوزه وحالها كدا مش صغيره تتزحلق كدا عيب!! 

نزلت ريم وحطت صوبعها في بؤها بتورط بطريقه طفوليه 

اتنهد امير وبص لريم بهدوء : ريم ورايا ع فوق 

طلع السلم وراح دخل للجناح 

ريم بصت لعمها بلوم 

خالد رفع حاجب :وري جوزك بسرعة 

لوت ريم بوزها وطلعت وهي تسمع عمها يشتم ويصرخ 

دخلت الجناح رجل قدام ورجل وراه قفلت الباب وراها وما تحركتش من مكانها 

وهي باصه لامير الي قاعد فالصالة ويبصلها وساكت بعدها بدقايق شاورلها تقعد على الكنبه اللي جنبه 

قربت ريم بتردد وقعدت على ابعد كنبه

امير بهدوء : ليه كدا يا ريما ؟؟؟ 

ما ستناش منها جواب كمل كلامه 

من الاسبوع الي فات ما طلعتش مع صحابي والنهارده لما قررت اخرج يادوب اقعد مع صديقي براحه اتهبل كل شويه الموبيل يرن شكوي منك 

ريم بعباطه : ليه ما قفلتش موبيلك وارتحت من الازعاج ؟؟ 

امير : يعني ده الحل اللي عندك ؟؟ 

طيب ومشكلتك مع عمتي هيفاء اتصلت تشكي منك 

ريم افتكرت هيفاء وقلبت ملامحها 








امير بهدوء : بتقول انك شتمتيها وقلتي عنها حوثاله صح الكلام ده ؟؟؟ 

ريم بانفعال : اه قلت لها بعد ما قالت عني حوثاله وشتمتني 

امير بهدوء : حتى لو غلطت فيكي دي عمتك المفروض انك تطنشيها ،،ومالوش داعي لسانك يرد عليها..رجاء ما تعمليلي مشاكل مع عمتي يعني حتى لو كان عليها الغلط ده مش مبرر انك تشتميها 

ريم بحده : يعني هي من حقها تشتمني عادي 

امير ببرود : خلاص قعده فيها عمتي هيفاء ما تقعديش فيها وانتهينا 

لوت ريم بوزها مش عاجبها 

امير : وامي اتصلت تشتكي منك ليه ؟؟ 

ريم بتبرير : والله ما عملت حاجه بس فتحت على النت وفضلت اقر لها واخد رأيها بأسماء بنات علشان لما تولد يكون الاسم جاهز  وبعدها فضلت تصوت في وشي

امير قاطعها : قلت لك امي بلاش تحرجيها في الموضوع ده خلاص انسي انها حامل عاوزه انتي ايه منها ان شاء يسموها عفريته مالكيش دعوه اتفقنا خلاص مش عاوز اسمع انك فاتحه مع امي موضوع الحمل وجدتي مهببه معها ايه اتصلت تشتكي منك ؟؟ 

ريم ببراءه : لاني حلفت يمين في حفله نجاح اميره ونسرين ما اجهزها وهي عصبت مني 

امير : بس هي قالت لي انك بتقوللها ياعجوزه النار وومش بتحترميها قدام حد 

ريم : والله بهزر معاها 

امير عقد حواجبه : لا يا شيخه بتهزري معها !! 

هي من سنك عشان تهزري معها ؟؟ 

انا اهو بنبهك يا ريم اذا سمعت انك قولتي لجدتي عجوزه النار مش هيحصلك طيب عيب احترميها 

ريم من غير نفس : ان شاء الله 

امير : ومصعب ولطيفه ليه اتصلوا يشتكوا منك ؟؟ 

ريم فتحت بؤها بغباء : هاه 

امير بهدوء : ريم رجاء مصعب ولطيفه ياريت ما تضايقيهم وحاجاتهم بلاش تاخديها اطلبي مني وانا اشتري لك ماتعديش حركات العيال دي تاني ممكن

وقفت ريم وهي بتحاول تفر من التحقيق : ان شاء الله ،،ومشت خطوه 

وقفها امير بجديه : ع فين ؟؟ لسه ما كملناش !! 

ايهاب ووولاد عمك  اتصلوا يشتكوا منك عملتلهم ايه هما كمان

ريم باحراج حكت راسها : ها لا بس كنا بنلعب بالميه انا ومصعب ولطيفه ولما كبيناها من البلكونه كانوا واقفين تحت 

هز امير راسه بتسليك لكلامها : الحركات دي مش تتكرر ومش عاوز اطلع مكان وتيجيني شكاوي منك اتفقنا 

هزت ريم راسها عشان تهرب 

امير ببرود : اعمليلي فنجان قهوه راسي صدع بسبب مشاكلك 

هزت ريم راسها وبسرعة جريت للمطبخ وهي تنهج ولنفسها : اكلك جحش فتح لي مكتب تحقيق الحمد لله برضه هو ارحم من عمي خالد والا كان رزعني كام كف وكام شلوط

******************

يوم الحفله يوم الخميس

كان الكل يستعد ويجهز لحفله نجاح نسرين واميره قرروا يعملوا الحفله فالبيت بالجنينه

رفضت ريم تجهز الزوج الثلاثي الي شن حرب عليها بعد رفضها ....!!

كانت واقفه قدام التسريحة وتحط مكياج وامير قاعد على السرير وقدامه اللاب يشتغل عليه

وبين لحظه والتانيه يسترق النظر ليها كانت ترتب نفسها بدقه وعنايه وبعد وقت خلصت المكياج وبصت لنفسها بإعجاب راحت لغرفه الملابس ولبست الفستان 

كان فستانها لنص الساق لونه فضي ماسك عاري الاكتاف طلعت من الغرفه ورجعت عالتسريحه وهي تهندم الفستان وبعدها بصت علي تسريحه شعرها ورجعت تمشط فيه وتعمل فيه حركات وهو مفرود على طوله 

بعد ما خلصت بصت لنفسها كنظره اخيره 

راحت للدولاب وطلعت موبيلها واكسوار

وقبل ما تلبسهم قالها : غيري لبسك وامسحي الخرابيش الي علي وشك بسرعة 

بصتله ريم بتفاجئ وابتسمت فكرته بيهزر لبست الاكسسوار

بصلها نظره خاطفه ورجع يكمل شغله على اللاب : قلت غيري لبسك وامسحي الخرابيش اللي على وشك واربطي شعرك 

ريم عقدت حواجبها : ده بجد ؟؟ 

امير من غير مايبصلها : لا بهزار !! بقولك غيري لبسك وامسحي الخرابيش الي في وشك 

ريم بعصبية مكبوته : لا والله ماليش دعوه مش هغير وهحضر الحفله كدا 

امير ببرود من غير ما يبصلها : اطلعي كدا وشوفي وقتها ايه الي هيحصل 

ريم بعناد : هطلع كدا واشوف ايه الي هيحصل !!

امير ببرود مبطن بتهديد : جربي تخطي خطوه 

ريم بقهر : ليه اخواتك لابسين فساتين عريانه اكتر من كدا وحاطين مكياج عادي وانا ممنوع ليه يعني ليه ؟؟؟ 

امير ببرود اعصاب وهو مركز علي اللاب : قلتيها اخواتي ابوي مسؤول عنهم وبكيفه اذا سمح لهم اما انت انا مسؤول عنك وكيفي مش عاوزك تلبسي كدا 

ريم بزعل :خلاص مش هحضر !! 

امير بهدوء : براحتك 

انقهرت ريم وضربت رجليها بالارض : ازاي محضرش يعني ازاي ؟؟ 

بصلها امير ببرود : انت الي لسه قايله مش هتحضري 

ريم بقهر : بتتريق حضرتك ...انا هاسبني منك خالص وهحضر كدا ولو مش عجبك انا عاجبني بقي

وقف امير وقرب للتسريحه وريم عطياله ضهرها بتظبط نفسها مش منتبه له 

مسك قلم الروج وبسرعة فتحه وثبت وش ريم 

وفضل يعمل خرايط بوشها بقلم الروج

وبعدها مسك علبه المناكير ووزعها على فستانها ورجع االروج والمناكير على التسريحه 

وراح للسرير اخد اللاب وطلع بره الغرفه وقبل ما يطلع بصلها بشبح ابتسامه : لو عاوزه تحضري احضري محدش مسكك ،،وطلع 

بصت لنفسها بالمرايه حتى رجليها اتوسخت وانقهرت وقعدت تعيط زي العيال 

راحت للدولاب واخدت هدوم تانيه ودخلت للحمام ودموعها نازله شلال

طلعت من الحمام وكانت لابسه بنطلون جينز وبلوزه حرير لونها ازرق غامق 

سابت شعرها مفرود بعد ما مشطته 

رن موبيلها وفتحت خط ...فينك اتاخرتي ؟؟ 

ريم بقهر ودموعها على خدودها : مش هحضر

عصمت باستغراب : ليه ؟؟ 

ريم بقهر : إسألي حفيدك 

عصمت : ايه الي حصل ؟؟ 

ريم وهي بتبكي وتشهق :ربنا ياخدني وارتاح من الدنيا 

و قفلت الخط مقهوره ازاي متحضرش الحفله

تموت على حاجه اسمها افراح وحفلات 

ويجي بكل بساطة يخرب كل تجهيزاتها 

راحت للسرير ورمت تفسها عليه وغطت نفسها كلها وفضلت تعيط وتشهق

**********************


كان قاعد سمع دق على باب الحناح : ادخل 

فتحت الجده الباب ودخلت 

وقف امير : اهلا يا جدتي 

الجده بلوم : عامل ايه بريم ؟؟ 

امير فتح عيونه : هي كلمتك ؟؟ 

عصمت قربت منه : لا والله انا اتصلت بيها علشان تنزل وقالت مش هتحضر سألتها عن السبب قالت اسالي حفيدك وبعدها قعدت تدعي على نفسها وهي بتعيط وقفلت الخط 

انت ضربتها 

ابتسم امير : والله ما ضربتها وانتي تعرفي يا جده اني بكره حاجه اسمها ضرب

الجده : طيب ليه بتعيط وتدعي على نفسها ؟؟ 

امير ببرود : ما فيش حاجه 

الجده : طيب ليه مش عاوز تخليها تحضر ؟؟ 

امير اكره ما عليه حد يتدخل بخصوصياته : انا ما منعتهاش تحضر الحفله 

الجده اتنهدت : ودلوقت ؟؟ اكيد الناس هيسألوا عنها لازم تحضر !! 

امير مسك اللاب : انا ما عنديش مانع تحضر بس 

قولي لها زي ما قولتلها تنفذ شروطي وانتهينا 

عصمت مش عاجبها كلامه : وايه هي شروطك ؟؟ 

امير ببرود قهر الجده : هي عارفه بس انت قولي لها 

كدا وهي تعرف 

هزت راسها الجده وراحت ودخلت للغرفه 

قربت منها : ريم يالا قومي ما بقاش وقت على الحفله 

ريم من تحت الغطا : لا مش هحضر

الجده سحبت الغطا عنها : ازاي ما تحضريش وانت عروسه والكل عاوز يشوفك دلوقت

ريم بعصبيه : ربنا ياخدني وتشوف الناس جنازتي علشان ارتاح 

ودفنت وشها بالمخده 

حاولت الجده فيها بس رفضت وهي دافنه وشها بالمخده 

اضطرت الجده تسيبها بعد ما فشلت بإقناعها وحست انها اتاخرت على الحفله 

فضلت دافنه نفسها بالمخده وهي تبكي 

طلعت الجده من الغرفه ووبصت لامير : كدا تفضحونا قصاد الناس نقول ايه بس ؟؟ 

امير ببرود بصلها

الجده بعصبية طلعت من الجناح 

بعد دقايق دخلت سها بعد ما دقت الباب 

شافت امير قاعد بالصاله وقدامه اللاب ومندمج معاه 

سها تحاول تظبط اعصابها : فين ريم ؟؟ 

امير ببرود شاورلها على غرفه النوم 

سها بغضب : وليه ان شاء الله مش عاوزه تحضر ؟؟؟ 

امير وبهدوء : يعني بتكلموني وكأني حالف يمين عليها ما تروح !!! انا ما منعتهاش تروح هي رافضة تحضر بكيفها 

سها بقهر : عاوزين تفضحوني قدام الناس ؟؟! 

اكيد هيسألوني فين مرات ابنك اقول لهم ايه ساعتها ؟؟ 

امير : ادخلي عليها وقوللها تروح انا ما عنديش مانع 

سها : وايه هي شروطك خالتي بتقول عندك شروط ؟؟ 

امير ببرود : هي تعرفهم 

سها بقهر : يا برودك افففففف طيب ايه سبب المشكلة ؟؟ 

وقف امير : مين قال في مشكله ؟؟؟ 

سها بعصبيه : لا متجننيش جدتك بتقول البنت مموته نفسها عياط وانت تقول ما فيش حاجه ايه الي حصل انطق

قرب من امه وباس راسها وشاورعلى الغرفه : ريما هنا قوللها تنزل وانتهينا 

بصتله بغيظ ودخلت الغرفه 

قربت لريم : ريم ريم يالا اتأخرنا قومي جهزي نفسك مفيش وقت على الحفله 

ريم وهي دافنه وشها بالمخده وصوتها مبحوح : مش هحضر

وبقهر رفعت راسها ورمت المخده بعيد عنها 

مش هنزل يا رب اموت وارتاح من العيشه دي

وفضلت تمسح دموعها 

دخل امير بهدوء وبصلها وبعدها راح للدولاب طلع له هدوم ودخل للحمام 

سها : ازاي يعني ما تنزليش عاوزه تفضحينا قدام المعازيم ؟؟ طيب ايه سبب المشكلة ؟؟؟ 

ريم وهي تمسح دموعها بطفوله : محصلش حاجه وخلاص انا مش هنزل

سها واعصابها بدأت تفلت : ازايييي يعني مافيش حاجه وحالك حال يلا قومي البسي

ريم وقفت بعصبية : والله والله والله والله ما انا حضره الحفله 

سها بحزن وقفت وطلعت من الجناح بزعل 

راحت ريم للمطبخ وفتحت االتلاجه وفضلت تشرب ميه قفلت التلاجه وطلعت من المطبخ شافته لابس 

والظاهر انه خلاص هيطلع فتح باب الجناح وطلع بهدوء

رجعت لغرفة النوم ودفنت نفسها تحت الغطا 

ودموعها على خدودها وراحت في سابع نومه

فتحت التلاجه وهي حاسه ان راسها مصدع 

اخدت كوبايه ميه وراحت للطربيزه اخدت حبيبتن برشام وشربتهم عشان يروح وجع راسها ... قعدت على الكرسي وهي ضاغطه على راسها بعد ثواني حطت راسها على الطربيزه وغمضت عيونها 

وهي تشتم نفسها غبيه لو غيرت هدومي وحضرت 

الحفله اكيد نسرين واميره بيقولوا عني غيرانه عضت على شفايفها بغيظ

واكيد دلوقت الزوج الثلاثي شمتانين فيا غبيه ..غبيه ...غبيه وطول عمري هفضل كداغبيه رفعت راسها لما حست حركه بالمطبخ 

شافت امير عند الغاز بيعمل قهوه 

استغربت وقفت وقربت عنده وهي حاسه بالندم ما كانش فيه داعي للمناحه اللي عملتها 

ولو ما عاندتش ماكانش حصل الي حصل وبتردد وصوت مبحوح : ناولني اكمل عنك 

بصلها ببرود ورجع يجهز القهوه 

ريم وحست انه زعلان : ارتاح انا اجهزها 

طنشها وولا بصلها ..كانت واقفه محتاره تعمل ايه

جهز القهوه وهي بصاله

بعدها راح للطربيزه واخد فنجان واحد وحطهم على الطربيزه وقعد وسكب له فنجان كانت ريم تتابع حركاته بدقه 

راحت وقعدت قصاده وبتردد : أأأانا آسفه 

شرب من فنجان القهوة ولا عبرها ولا كأنه في شخص قاعده قدامه

ريم جن جنونها ازاي جوزها يزعل منها فضلت تفكر بأي موضوع تفتحه علشان تكلمه

وفجأة لمعت الفكره براسها : اصحي مصعب ولطيفه ؟؟؟ 

طنشها ولارد عليها 

ريم بندم : انا اسفه انت زعلان مني ؟؟ 

وقف وهو رافع فنجان القهوة ومن غير ما يبصلها : لما تحفظي اسرار البيت وقتها ارد عليكي

وطلع من المطبخ 

قامت وراه بسرعة وهي تردد : والله ما قلت لجدتي حاجه بس قلت لها مش عاوزه احضر 

طنشها وطلع من الجناح 

ضربت رجليها بالارض بقهر ومشت مستغربه لطيفه ومصعب تصحبهم 

دخلت غرفهم واستغربت انهم مش موجودين 

دخلت غرفة النوم وطلعت اللاب وقعدت على النت وحست راسها خف وجعه شوي 

تاني يوم الظهر

 فركت عيونها وهي باصه علي اللاب سمعت دق على باب الجناح قامت بكسل تفتح الباب سألت من وراه 

الباب : مين ؟؟ 

الشغاله : انزلي الغداء جاهز تحت 

ريم بهدوء : اوكي 

راحت للغرفه ولبست من غير مرايا

طلعت بهدوء وراحت للدرابزين ترفهه عن نفسها شوي واتزحلقت 

بعدها دخلت لصاله اللاكل

دخلت وكان الكل موجود ماعدا الجد اللي لسه مسافر قالت السلام بصوت هامس 

خالد بحده : كل يوم صوتك يلعلع في البيت وعند السلام تهمسي همس

طنشت ريم وما ردتش وقعدت كالعادة جنب احمد

بصت لامير اللي مندمج مع عياله بصت في الاكل ومسكت الملعقة بشرود 

ريم ..... لامتي هتبقي حياتها كدا؟؟ المفروض هي اللي تزعل مش هو !! 

مغرور وشايف نفسه قال اسرار اي اسرار بيقول عنها ؟؟!! 

انا كل الي قلته مش عاوزه احضر وما قلت لهم السبب 

ليه زعل ؟؟ وبعدين امه انا ما قلت لها !! 

نطت على صوت مزعج: مطوله وانتي شارده ؟؟ من اول ما قعدنا وانت ماسكه المعلقه!!

بصت لخالد الي كان بيبيصلها وكأنها قتلت امه 

وقفت ريم بهدوء : الحمد لله 

خالد بحده : ارجعي اتغدي مش فاضيلك نبتلي فيك بالمستشفيات 

عصمت بهدوء : خالد مابراحه على البنت ؟؟ 

خالد بغل : كل تصرفاتها مش عجباني !! 

وبص لريم : اقعدي

بصت ريم لامير كان مشغول ويحط اكل للطيفه انقهرت ولا كأنها مراته المفروض هو يدافع عنهاحتى ولا اهتم من اول ما قعد وابوه ينفخ عليها ولا اتكلم

قعدت ريم وحاسه الدموع خانقتها

سمعت نسرين بتقول بصوت منخفض : ناس ما تيجيش الا بالعين الحمره

امير بحده : نسرين ابلعي لسانك جوه زورك احسن لك وعطاها نظره قويه 

نسرين بقهر اول مره امير يكلمها كدا: وانا قلت ايه عشان تكلمني كدا ؟؟ كله علشان ست الحسن والجمال ؟؟ 






امير لاول مره يطلع صوته كدا على اخواته : نسسسسسيرين 

نسرين بخوف من امير : اسفه 

خالد بص لنسرين بقوه : انا لما اكلم بنت عمك ما تدخليش فاهمه

قاطعته عصمت : خلاص حصل خير كملوا اكل 

نفخ خالد بضيق ورجع يكمل اكله مسكت ريم الملعقة وبعدها رجعتها مكانها 

مسكت قطعة عيش صغيره وفضلت تاكل فيها شوي شوي بعد وقت كمل الاغلب اكله وريم لسه بتمضغ في قطعه العيش 

قام امير واخد معاه عياله ما بقاش على السفره الا الجده وسها وخالد

خالد بهدوء : مش عاجبك الاكل ؟؟ 

بصتله ريم وعيونها تلمع بالدموع وما ردتش ونزلت راسها 

خالد بهدوء غريب : انا اسف كملي اكلك واذا مش عاجبك اشتريلك وجبه من المطعم 

ريم مستحيل تقبل الشفقة من حد عارفه ومتأكده ان خالد شفقان عليها 

والا ما كان قال كدا !! هي وصلت للحد وبقت مثيره للشفقه اذا خالد الحجر شفق عليها !! مستحيل تسمح لحد يشفق عليها 

اخدت نفس ورفعت راسها وهي تبتسم : مش جعانه يا عمي والا كنت شفتني دلوقت اكلت السفره كلها 

وبعدها وقفت وهي تبتسم : عن اذنكم 

طلعت من الصاله 

عصمت نفخت بضيق : ليه عملت فيها كدا ؟؟ على الاقل خليها تاكل لقمه وبعدين تفتح اسطوانتك

خالد بندم : والله يا امي مش عارف لما بشوفها بحس براكين الحقد كلها تتجمع وندمت لانها ما اكلتش حاجه بس اضايقت لما قالت لي سها انها مزعله من امير انا تيجي عند امير وبس ما اسمحش لحد يضايقه او يزعله ونسرين دواها عندي 

سها بهدوء : خلاص هدي اعصابك وكل شيء  ينحل

عصمت : ابوك النهارده اتصلت بيه مش بيرد... كلمك ؟؟ 

خالد بتذكر : اه بالحق فكرتيني اتصل ابلغهم بصفقه مهمه 

وبعدها وقف واستأذن وطلع 

.......................

قاعده بصاله tv قصاد امير

وهو مطنشها يكلم رامي  

دخلت عصمت وسها

الجده بصت لريم بعد ما قعدت : ريم قومي اعملي قهوه لجوزك

امير بهدوء بص لجدته : لا يا جده شربت قبل شوي 

وبص لريم : اعملي قهوه لامي وجدتي 

قامت ريم بهدوء ومدت القهوه لام امير والجده

وبعدها رجعت مكانها 

بعدها استأذن رامي وطلع 

سها : دلوقت انتم الاتنين موجودين ممكن اعرف ايه الي حصل امبارح ؟؟ 

عصمت: وماتقولوش مافيش حاجه ده رد ما يدخلش الدماغ ببصله بايظه







بصلهم امير ببرود : محصلش حاجه

قاطعته امه بزعل : بقيت انا غريبة عنك وتتكتم وما تقولي 

امير بهدوء : شوفي يا امي انتي على عيني وراسي بس بحب اقولك وده انا بقوله قدامها (وشاور علي ريم) اه فيه مناسبه ممنوع تطلع وهي حاطه مكياج والفستان يكون بكمام وطويل وشعرها ممنوع يكون مفرود غير كدا ما عنديش 

ريم باتفعال لا ارادي: لا والله 

عصمت بنهر : ريم 

وقفت ريم وبصت لجدتها : سمعتي قال ايه ؟؟؟ 

سها مش عاجبها كلام امير: حفله من غير مكياج ازاي يعني؟وفستان بكمام ؟؟؟ يا امير انت بتتكلم بالعصر القديم مافيش فساتين كدا!!!

الجده : وبعدين فستانها امبارح انا شفته ساتر !! 

امير ببرود : بالنسبة ليا مش ساتر ودي شروطي نفذتها اسمح لها تحضر ما نفذتهاش تقعد في اوضتها 

بعدها وقف وطلع بهدوء

ريم وهي تردح بعد ما طلع : لا والله ..دي حريه شخصيه انا البس الي انا عاوزه ومحدش له حاجه عندي وما اسمحش لحد يدخل 

يعني شفتوني سكت ولميت الليله قلتو نستعبدها انا بقولكم من دلوقت انا هلبس الي انا عاوزاه واحط الي انا عاوزاه

سها زعقت : شايفه طلع لك لسان بعد ما طلع ليه ماقلتيلو

ريم قعدت بعصبية : يعني عاجبك ابنك وقوانينه دي!!!

الجده : وبعدين معاك انت الست المؤدبه تمشي 

بشوره جوزها ايه الي هتستفديه من الحفلات ده جوزك الظاهر انه زعلان 

دخلت نجوي على اخر كلمه : مين هو الي زعلان ؟؟ 

ريم بهدوء مش عاوزه حد يعرف بالمشكله ويشمت فيها بدون نفس : ما حدش زعلان انتي بتتوهمي

وطلعت موبيلها وفضلت تطقطق عليه 

نجوي بنغزه : ليه ما حضرتيش الحفله ؟؟ 

ريم من غير ما تبصلها وهي تطقطق : ما يخصكيش مزاجي احضر او ما احضرش 

سها مش عاجبها تصرفات ريم : وقسم بالله اتصل بامير وابلغه 

ريم بعد مبالاه : عادي قوليله

مسكت سها الموبيل

لمحت ريم سها مسكت الموبيل

وبعد ثواني قالت :الو 

وبسرعة جريت عند حماتها وهي بتقول : والله بهزر

وسحبت الموبيل من سها وقفلته وهي سامعه امير بيقول الو

ريم بلوم : خالتي كل حاجه تروحي تقوليه حرام دي فتنه يعني تحبي تكوني فتانه ؟؟ 

سها فتحت عيونها : يا قليله الحيا انا فتانه ؟؟ 

ريم ببراءه : اذا قلتي لامير عني تكوني فتانه 

نجوي : عيب عليك ايه الكلام ده

ريم وموبيل سها في ايدها وبصتله وهو بيرن وعطت مشغول 

سها رفعت حاجب : هاتي الموبيل








بعدت ريم عن سها وخبت الموبيل وراه ضهرها 

ورفعت حواجبها بمعنى الرفض 

رجع موبيل امير يرن بصتلو ريم وعطته مشغول 

سها بدأت تفقد اعصابها : هاتي الموبيل

ريم بعناد : لا لا علشان تقولي لامير

سها نفخت بضيق : خلاص مش هقوله بس هاتي الموبيل

ريم بعناد : نوووووووو نوووووووووو

رجع امير يرن عطته ريم مشغول 

وبعدها بثواني رن موبيل عصمت

وبسرعه ردت الجده :الو 

امير : فيه ايه يا امي ؟؟ 

عصمت بربكه : دي 

ريم بصت لجدتها وصرخت : لاااااااااااااااا 

وسحبت ريم منها الموبيل من جدتها وقفلته وبعدت عنهم 

عصمت فتحت عيونها : يا قليله الربايه هاتي يا بت الموبيل 

ريم بعناد : نووووووووووووووووووو

رن موبيل الجده وكان امير عطته مشغول 

وخلال دقايق سمعت صوته من الخارج :امي فيه حاجه ايه الصوات الي سامعه ده

ابتسمت عصمت بخبث 

بصتلها ريم وجريت وبسرعة حطت ايدها علي بؤها

عصمت وهي بتحاول تبعد ريم عنها : امممم امممم 

سها بعصبية : ريم 

امير :وبعدين مع الزفته ريم ؟؟ 

ريم بلوم وصوت منخفض لسها : اللي بيفتن ربنا بيحطه فالنار وتلسعه

امير بهدوء : ريم تعالي بسرعة 

ريم بصت ل جدتها ومش عاوزه تطلع 

عصمت بعصبية : امير قسم بالله اذا ما سحبتها من هنا حالا لساني ما يخاطب لسانك ..قطعها ايه طوله اللسان دي مش بتحترم حد 

ريم هزت راسها بالرفض 

سها : يالا روحي عند جوزك كتك القرف

ريم هزت راسها بالرفض 

امير صوته من بره : ريم قلت تعالي بسرعه

ريم بعناد قعدت وبصوت منخفض : اهون عليك يا خالتي تطرديني ؟؟

سها اتنهدت : خلاص يا امير سيبها

عصمت زعلت عليها : خلاص يا امير روح 

امير بهدوء : كلمتي مش بتنيها ريم تعالي هنا بسرعه 

سها همست لها : خلاص روحي 

ريم بعند هزت بالرفض راسها 

عصمت بقهر من عنادها : خلاص شوفي عاوزه ايه وارجعي بسرعه 

وقفت لما سمعت صوته الهادي : يعني افهم انها مش عاوزه تطلع

عصمت بسرعه : لا لا دلوقت جايه 

وعطتها نظره بمعنى روحي 

مشت ريم بره الغرفه بعد ما حطت الموبيلات على الكنبه وهي ماده البوز وتتحلف للزوج الثلاثي 

طلعت كان واقف مستنيها







بصلها وبهدوء : اطلعي على الجناح فوق وماتنزليش منه الا لما ارجع

ريم بقهر وصوت منخفض : يعني عقاب ؟؟ 

امير ببرود : لا مش عقاب بس انا خارج مش فاضي كل شوي تجيني شكوى يالا قدامي اطلعي 

طلعت السلم وهي ماده البوز وهو طلع من البيت 

*************************************

كان قاعد في النادي مع صحابه وصقر معاهم 

صقر وهو بيمسح مكان الضربه : حرام عليك ليه ضربتني ؟؟ 

امير بابتسامة : علشان تعمل مقلب زي وشك وبدر وعمر حسابهم بعدين يصوروا 

لو ما كنتش مغطي على عيونك كنت عرفتك على طول بس صدقني لازم اردهالك والايام بينا 

صقر : يا اخي نفسي اشوفك مره مش بارد ومتنرفز وماشي تكسر يمين وشمال مش دايما مروق وهادي قلت خليني اعمل كدا علشان تتعصب 

امير ابتسم : قل اعوذ برب الفلق 

صقر بستنكار : صفيق اصلا انا غبي مضيع وقتي معاك

بعدها وقف واستأذن وطلع عنده مناوبه بالمستشفى 

رجع امير مع صحابه ضحك وانبساط وقفل موبيله خالص احتياطي 

***************

طلعت ريم تشوف لطيفه ومصعب ما دخلوش الجناح والوقت اتأخر وعدت الساعه 10 

طلعت وشافت في وشها نسرين واميره وروان  

بصتلهم ريم وطنشتهم ونادت احمد اللي كان واقف عند السلم

بس وقفها صوت نسرين :لو شفتي يا اميره

بعض ناس بابا مسح فيهم الارض على الغداء بصراحه حزننونيييييييي 

اميره بشماته : ليه ما صورتهاش كنتي خليني اضحك عليهم ..!! 

ريم باشمئزاز : حطي لسانك جوه ضبك انتي وهي

روان : اصلا هي غيرانه مننا 

ريم بقرف : لا يا شيخه يا حسره على ايه اغير دي هَزلت 

نسرين قربت منها وشاورت عليها بتعالي : انتي يا قزم على ايه شايفه نفسك المفروض تدفني نفسك امك وابوك اتبروا منك ومش سائلين عنك والا في ام ما تحضرش فرح بنتها ؟؟ 

ريم جن جنونها وعندها عقده من كلمه قزم 

وهي اصلا خلقها ضيق ومخنوقه وزاد خنقها كلام نسرين مش بطيق حد يفكر بامها خير شر مش بطيق كل ما تنسي الماضي الوسخ لازم يفكروها بيه ومن غير ادراك هجمت علي نسرين وشدتها من شعرها بعنف وبعدها عضتها من ايدها وزقتها بسرعه وهربت علي الجناح 

وقفلت الباب بالمفتاح 

والبنات بصدمه مش مستوعبين الموقف 

نسرين ودموعها نازله: والله يا كلبه لتندمي 

وخلال دقايق الجوز الثلاثي كان متواجد ومعاهم خالد

نسرين بقهر ودموعها تنزل : شوف يا بابا مكان عضتها 

وشوف شعري ازاي قطعته 

خالد وهو يكتم عصبيته : انت ما ضربتهاش

نسرين وهي تمسح دموعها : والله والله ما ضربتها حتى اسأل البنات هي هجمت عليا وضربتني وبعدها هربت للجناح 

اميره : والله يا عمي نسرين ما ضربتها ريم هجمت عليها وضربتها 

وكل البنات ايدوا كلامها 

راح خالد للجناح ودق الباب وبصريخ : ريم افتحي الباب 

ريم من وراء الباب : مش هفتح 





خالد صرخ : بقولك افتحي الباب قبل ما اكسره فوق نفوخك

ريم ببرود وهي تمسح دموعها : اذا تقدر تكسره اكسره

خالد بصريخ : رييييييييييييم 

طلع الموبيل ورن على امير بس مقفول 

شد على الموبيل بقوه 

عصمت قربت من الباب بهدوء :ريم من غير مشاكل افتحي الباب 

رجع يتصل خالد بامير بس مقفول

من القهر ضرب الباب بقوه : بقولك افتحي الباب 

ريم :لا مش هفتحه لو تموت 

سمعت صوت : فيه ايه ؟؟ 

خالد بعصبية : انت كنت فين وموبيلك مقفول ؟؟ 

خليها تفتح الباب احسن ما اكسره فوق راسها اتفاهم انت  معاها خليها تفتحه 

امير بهدوء :طيب فهموني الحكايه

خالد بصوت عالي جدا : اقولك انت متجوزه كلبه !!شوف ايد اختك وشعرها 

بص امير لمكان ما شاور ابوه

نسرين بقهر : شوف مكان عضتها وشوف شعري ازاي قطعته

بص لمكان العضه مكان اسنانها واضح في اثار للدم خفيف وشعرها منكوش

اتنهد وبص لنسرين : فجأة من الباب للطاق هجمت عليكي؟؟

خالد بعصبية : يعني انت عاوز تطلع اختك غلطانه ؟؟!! 

نسرين: مقولتلهاش حاجه كنا بنتكلم مع بعض وبعدها هجمت عليا والله ما ضربتها 

وفضلت تمسح بدموعها : لوانت اخوي مش هتقف معايا مين الي هيقف معايا والله حاسه ان راسي طلعت مني من شدها لشعري وفوق ده كله عاوز تطلع الحق عليا انا (وفضلت تعيط و تشهق)

امير مش بيحب يشوف دموع اخواته قرب من نسرين 

ومسح دموعها : خلاص انا هاخدلك حقك واوعدك اوقفها عند حدها اذا كانت غلطانه 

نسرين: اذا مش مصدقني كل البنات يشهدوا معاي 

امير بهدوء : خلاص مصدقك بس ماتعيطيش

خالد بعصبيه : سيبك من نسرين وتعالي خلي الكلبه تفتح الباب 

اضايق امير من شتم ابوه وبهدوء : بابا اعتقد ليها اسم 

خالد طنش : يالا خليها تفتح 

قرب امير من الباب وبهدوء : ريم افتحي الباب خلينا نحل المشكله 







ريم كانت قاعده وراي الباب وبتمسح دموعها

ما لهاش سند في الدنيا دي كلهم ضدها وخاصه بعد ما سمعت كلامه مع نسرين وهي كانت مستنياه ياخد حقها من نسرين تحس كل امالها اتحطمت فجأة 

الشخص اللي كانت تنتظره يبعد شر عمها عنها

طلع الشخص بصف اعدائها بس مستحيل تضعف لهم مستحيل 

امير بهدوء : ريم بقولك افتحي الباب 

خالد ضرب الباب بقوه : وقسم بالله اكسره فوق نفوخك

ريم من بين دموعها اتكلمت باستهزاء : اذا كسرته بقولك من دلوقت تصليحه عليك 

قاطعها امير وما زال محافظ على اعصابه : ريم افتحي الباب 

وبعدها بص علي البنات : ليه واقفين هنا ؟؟ 

روان ونسرين خدوا بنت عمكم واطلعوا من هنا 

وانت يا جده روحي ارتاحي انتي وامي 

طلعوا البنات وهما متغاظين ميقدروش يقولو لامير لأ

بالرغم من بروده الا له شخصيه بينهم وكلمته ماشيه عليهم 

عصمت مش عاجبها : يالا يا ام امير

امير بص ابوه : انا اتفاهم معها وان شاء الله يحصل كل خير اتفضل انت

خالد بعند : مش متحرك من هنا الا لما تفتح وانا اتفاهم معاها 

وضرب الباب بقوه : بقولك يا بت افتحي الباب 

مسحت ريم دموعها 





وهي بتفكر الضرب هتاخده هتاخده ...خلاص تفتح وتاخده وترتاح خاصة بعد ما راحوا البنات يعني ما فيش حد هيشمت فيها 

دخلت للحمام غسلت وشها ونشفته وراحت للباب 

وفتحته وخلال ثواني كان خالد ماسكها وعطيها قلم علي وشها 

بعد امير ابوه : بابا

خالد بعصبية : سبني عليها اذا اليوم ما طلعت غلي فيها هدخل المستشفى واموت يابني بقهري ربنا ياخدها رفعت ضغطي 

وبحركه سريعه بعد امير عنه وسحب ريم من ايدها 

بس مسكه امير :يا بابا سيبها واسمع منها بالاول 

خالد بدون وعي : سبني يا امير مفروس منها

امير بهدوء : بابا دي مراتي ومش بحب حد يمد ايده عليها 

ساب امير ابوه وبهدوء : اذا بتعزني يابابا سيبها

وسحب نفسه وراح للمطبخ يجيب كاس ميه لابوه لانه متأكد جدا ان ابوه بيعزه ومش هيضربها 

حمد ربه انه لقى طريقه يبعد ابوه عن ريم 

فتح باب التلاجه وسمع باب اتقفل استغرب ليه ابوه طلع قفل التلاجه وطلع للصاله بسرعه شاف ريم واقفه وحاطه ايدها على خدها 

وابوه مش موجود 

قرب منها وبهدوء : طلع ؟؟ 

رفعت ريم نظرها عن الارض ونزلت ايدها 

عند خدها وبابتسامه هزت راسها بالموافقه 

نفخ بضيق وبصلها : ليه كدا يا ريما ؟؟ 

لازم كل ما اطلع من البيت اغلبهم يشتكوا منك ؟؟ 

ليه ما تحاوليش تتأقلمي معاهم وتعملي علاقات طيبه مع اخواتي !! ليه تخلي الكل ينفر منك يعني من اول ما رجعت والكل يذمك ويذم طوله لسانك !! ليه ؟؟؟بستفيدي ايه اذا الكل نفر منك ؟؟

دلوقت انت كبيره متجوزه لازم علاقاتك مع الي حواليك تكون افضل من كدا !! ممكن اعرف ليه ضربتي نسرين ؟؟ 

كانت باصه للبعيد وتسمعلو ...مستحيل حد يفهم الي جواها مستحيل حد يشعر بمعاناتها ...دايما هي الغلطانه 

من اول ما جات هنا من هي طفله الكل ينفر منها ويتقزز منها هما زرعوا الحقد والكره بعلاقتها معاهم 

حاولت تنسى وتتأقلم معاهم بس للاسف 







قلوبهم سوده حقوده مش بحاجه لصداقة حد !! 

عاشت حياتها من غيرهم وتقدر برضه تكملها من غيرهم 

رفعت نظرها له وكان ينتظر منها الاجابه : خلاص ضربتها وعمي اخد حقها مالوش داعي نفتح تحقيق

ودخلت للغرفه مش هتقول لاي شخص اللي في قلبها

لو اشكتلو من اخته مش هيقف معها وطبعا هتبقي اخته اولى منها 

ليه تتعب حالها وتدافع عن نفسها طلاما من اول ما جات والكل يشتكي من طول لسانها 

محدش هيصدقها ويكذب اهله نفخت بضيق وراحت للحمام 

تاخد راحتها وتسمح لدموعها بالنزول 

تشكي آلامها واحزانها .....





43


بعد الخناقه نزل امير من السلم زعلان

سها : رايح فين يابني ؟؟

وقفه خالد:ع فين ؟؟ 

بص لابوه بزعل 

مسك خالد ايده بندم : زعلت ؟؟ 

امير بزعل : اولا دي مراتي واحترامها من احترامي وانا قلت لك اتفاهم معها ،،بس ولا سمعت كلامي 

خالد : ماتزعلش يا امير والله فقدت اعصابي وبعدين كله كف واحد اخدته

امير بهدوء : بابا لو تقطعني انا مستحيل افتح بؤي اما ريم رجاء ما تمدش ايدك عليها اذا غلطت انا اتفاهم معها 

خالد بهدوء : خلاص ليك عليا مش امدي ايدي عليها بس انت ماتزعلش تعال ادخل

امير ببرود : متفق مع واحد من صحابي خارج معاه

سها : امتى راجع الوقت دلوقت اتأخر ؟؟ وبعدين قبل شوي رجعت 

امير ببرود،: مش عارف اي ساعة هرجع

سها بهدوء : ماشي بس ما تتأخرش

هز امير راسه وبعدها استأذن وطلع 

نفخ خالد بضيق وقعد على السلم 

************قصص منه محمد******

دخلت الصبح المطبخ وكان الجناح هادي استغربت الهدوء وافتكرت انه امير النهارده شغله بالمستشفى فتحت التلاجه وعملت لها كوبايه حليب 

قعدت على الطربيزه وبصت للكوبايه الي في ايدها ومسحت دمعه نزلت غصب عنها افأفات بضيق وفضلت تشرب الحليب بهدوء بعدها راحت لغرفه النوم وفتحت اللاب وقعدت تتابع بعض المنتديات عشان تنسى الي حصل

بعد اذان الظهر قررت تنزل تحت واستغربت العيال ما لهمش صوت لبست عبايه وحطت الطرحه على راسها فتحت باب الجناح وطلعت شافت احمد ومصعب في اخر الصاله يلعبوا بلايستيشن 

راحت لهم وسحبت الاسلاك من الكهرباء

مصعب بانفعال : ليه كدا ؟؟ 

ريم مدت بوزها : ليه ما ناديتوني العب ؟؟ 

مصعب : كنت نايمه ورفضتي تصحي

رجعت الاسلاك بالكهرباء وقعدت على الارض 

وبدأت تلعب معاهم وفضلت تضحك وتهزر معاهم ونسيت كل حاجه


*******************

رجع من شغله في المستشفى تعبان وراح للجناح يبدل هدومه وينزل سمع صوت ضحكها بص في اخر الصاله كانت بتلعب مع مصعب واحمد وتضحك رفع حاجب ولا كأنها هي اللي انضربت امبارح 

اتوقع يرجع يلاقيها قافله الباب على روحها وحالتها حاله مش قاعده تلعب وتضحك دخل للجناح وهو مستغرب من حالها 

**************قصص منه محمد**********

على الغداء قعدت بهدوء قبل ما يوصل عمها خالد

رامي بابتسامة : ياتري ناويه تدرسي ايه يا نسرين ؟؟ 

نسرين بدلع تغيظ ريم : بفكر ادرس لغه عربيه 

امير بهدوء : ممتاز 

رامي: ليه ما تدرسيش لغات ؟؟ 

قاطعهم دخول خالد قال السلام وقعد

كان يسرق النظر لريم 

اللي كانت تكلم احمد وتبتسم والوضع عندها عادي 

حس وشها منتفخ واثار لون احمر على وشها

بس عادي تضحك مع احمد ولا كأن حصل حاجه لو واحده تانيه كانت ما نزلتش لاسبوع بس حس بعيونها انكسار حزن يغلب عليها بريق الالم على الرغم انها بتضحك بس تحسها مكسوره من جواها

بص لامير لقاه مشغول بعياله ولا هو هنا 

خالد متيقن من انها انظلمت كتير وانحرمت كتير من غير ذنب واكبر ظلم ليها انها اتجوزت من امير صحيح انه طيب وهادي بس عنده عياله اهم حاجه عنده ما بيشوف اهتمامه ليها كونها عروسه 

وهي صغيره ليه تبدأ حياتها مع شخص متجوز وعنده عيال كان نفسه يجوزها رامي لانه هو الشخص اللي هيقدر يسعدها.. بس قدر الله وما شاء فعل كل شيء قسمه ونصيب 

مش عارف ليه قلبه بيحقد عليها البنت دي يمكن عشان لسانها الطويل ينرفزه نفخ بضيق وكمل اكله 

كانت تاكل شوي شوي وتهمس ل احمد وتبتسم 

احمد بطفوله : بابا خدنا على المول النهارده !! 

لطيفه : يا جدووووو خدنا على المول 

خالد بهدوء : خلاص جهزوا نفسكم بعد العشاء نروح

روان : عاش بابا 

عصمت : اه و الله في كم غرض نفسي اشتريه من يله هاوصيكم عليه 

خالد : ليه ما تطلعيش معنا ؟؟ 

عصمت : ماليش خلق خليني هنا احسن 

سها : وانا معاك يا خالتي وضعي ما يسمحش اروح الف في اي حته 

خالد : خلاص براحتكم 

ورجعوا يكملوا اكل بهدوء 

*********************


جهزت لطيفه ونزلت عند جدتها 

وسألت بهدوء : امتى جدي راجع؟؟ 

عصمت: والله مش عارفه بالظبط

سها: ندي فينها مش بتيجي ؟؟ 

ريم بهدوء : كلمتها النهارده بتقول جنى قرفتها في عشتها وعشان خاطرها مش عاوزه تطلع متغلبه فيها 

عصمت : الله يكون في عونها

سها لريم : إلبسي طرحتك اظن انهم خلصو صلاة العشاء 

ريم بهدوء : لا مش عاوزه اروح 

عصمت: روحي غيري جو 

ريم بصتلها بهدوء وجواها مع مين تروح 

بنات عمها مش بيكلموها...لا ام ولا اب ولا حد تتسوق معاه حتى جوزها ما بيسألش عنها وندمت المره الي فاتت انها طلعت معاهم لانها هي والكرسي واحد 

سها : روحي معاهم وتتسوقي مع نجوي رايحه معاهم 

ريم بهدوء : ما ليش نفس اطلع واذا مضيقين من وجودي حالا اطلع على الجناح 

الجده رفعت حاجب : ليه بتقولي كدا ؟؟ والله مش مضايقة من وجودك 

سها حست ريم عيونها تلمع بالدموع : زعلانه مع امير ؟؟ او رفض انك تروحي؟؟ 

ابتسمت ريم بهدوء : لا والله قلت للطيفه تقولو مش رايحه

الجده : براحتك 

رن موبيل سها

ردت بهدوء الو............طلعت مع نسرين...........مش عارفه ....... اسأل لطيفه عنها يمكن معاهم .......مع السلامه 

رفعت ريم نظرها لحماتها

سها: ده رامي بيسأل عن اميره

هزت الجده راسها وفضلوا يرغوا وريم مستمعه 

اتصل خالد بسها

الو .........اه هنا ...........لا مش عاوزه تروح ......مش عارفه ...........

سها بصت ل ريم : عمك بيقولك تعالي معاهم 

ريم بهدوء : لا مش عاوزه

سها رجعت تكلم خالد : مش عايزه تروح ..............

سها لريم : بيقولك دقيقتين تكوني عند العربيه

ريم والعبره خانقتها : مش عاوزه اروح 

مدت سها الفون لريم : كلميه 

اخدت ريم الموبيل وبصوت مخنوق : الو 

خالد : دقيقتين تكوني عند العربيه

ريم بهدوء : تعبانه مش قادرة اطلع 

سكت خالد وبعدها تكلم : براحتك 

قفلت ريم الموبيل وعطته لسها

الجده : ايه الي بيوجعك ؟؟ 

ريم بهدوء : ولا حاجه 

بعدها وقفت : انا طالعه على اوضتي انام نعسانه

سها: ماشي

طلعت ريم من الصاله 

الجده بهمس : من القصه كدا شكل مانعها تطلع 

سها : يمكن حتى ما اتصل يسأل ليه اتأخرت لانه منعها تطلع ليه بقي  يسأل

ثواني ورن الموبيل

سها الو ...........طلعت تنام ..........لا ما فيهاش حاجه 

ارهاق بسيط .........مع السلامه 

الجده : امير ؟؟

سها: ايوه وبيسأل عن ريم ليه ما نزلتش 

الجده بتحليل : مش امير اللي مانعها طيب ايه اللي يخليها ترفض تروح ؟؟ 

سها : والله ما انا عارفه يا خالتي 

وكملوا كلامهم ولا علي بالهم بالمسكينه دي

*

*

يوم جديد

قاعده بالصالة بعد الفطار وتسمع من لطيفه ومصعب عن مغامراتهم امبارح

ريم بابتسامة : لطيفه انتي قلتي لامير اني مش عاوزه اروح ولا مصعب الي قال له ؟؟ 

مصعب : لا لطيفه قالت له وقال بابا براحتها 

انقهرت ريم من رد امير

وصرخت عليهم : غوروا من وشي

لطيفه : خليني اكملك 

ريم وقفت بضجر : لا اروح انضف المطبخ افيد لي 

************** 

قاعد مع عمه نادر بالمكتب 

نادر : لانك فالبدايه بكره تتعود على المستشفى والسهر وتتأقلم معاه 

امير بهدوء : ان شاء الله 

نادر : النهارده هتنتقلوا للبيت الجديد ؟؟ 

امير : اه بعد العصر 

نادر بهدوء : الله يبارك لكم ان شاء 

بص امير في ساعته : استأذن خلاص وقت البريك 

نادر ابتسم : مع السلامه 

طلع امير من المكتب سرحان وهو بيفكر 

ومستغرب طول فتره البريك وهو قاعد معاه ولا سأله عن بنته !!! 

رفع امير نظره بعد ما صدم بشخص ورفع حاجب وبصله 

صقر بابتسامة : سلامات يا دكتور فين عقلك ؟؟ 

ايهاب بابتسامة : هو عنده عقل اصلا 

امير رفع حاجب : غيورين

صقر مسك ايد ايهاب وبص لامير بقرف : معوق

يالا يا ايهاب ورانا اشغال مهمه

ابتسم امير وطنشهم وراح لمكتبه 

وخلال دقايق رن موبيله رفع الموبيل واستغرب رقم مش مسجل عنده 

فتح خط بهدوء : الو 

صوت بنت ناعم : الو

امير بهدوء : اهلا 

البنت : انت الدكتور امير ؟؟ 

امير بتقل : نعم يا انسه اي خدمه 

صوت البنت بتكلم حد جنبها: ده الدكتور امير رقمه صح يايي 

ورجعت تتكلم : دكتور امير انت جديد عندنا في المستشفى ..تصدقني لو قلت لك انا تعبت اد ايه وانا بلف علي رقمك من اول ما شفتك حبيتك 

امير بابتسامة وهو بيمشي : والله ؟؟ 

البنت : ممكن اقابلك ؟؟ 

وقف امير ببرود : ممكن يا قلبي بس انتي دكتوره ولا ممرضه هنا ؟؟؟ 

البنت بدلع : مش مصدقه انك وافقت على طول كدا

امير بصوت عالي وهو واقف وراي باب 

مكتب صقر : لأ صدقي يا عمري وفتح الباب وبص لايهاب اللي ماسك الموبيل 

وصقر حاطط ودنه على السماعه يسمع 

بصلهم امير بدهشة وعيونهم مفتوحه 

امير بابتسامة : انا بنفسي جيت لك للمكتب ما فيش داعي تهدري رصيد كفايه يا حلوه 

نزل ايهاب الموبيل بذهول : ازاي كشفتنا ؟؟ 

قفل امير الموبيل وضحك : ههههه لان خططكم فاشله عادي تطلع من اللي ما عندوش عقل ؟؟؟ صحيح افتكرت دي الاشغال المهمه يا صقر ؟؟

ولعب بحواجبه 

صقر : صدقني هيجي يوم وارفعلك ضغطك واخليك بركان ثاير بس استني المقلب الجاي

ضحك امير: هههههه فعلا انك سخيف يالا عن اذنكم 

وبص لايهاب قبل ما يطلع : اه متتصليش بيا 

يا حلوه مش فاضي دلوقت هههههههه وغمزله

*******************

نضفت المطبخ ومقهوره لحد الان

وهي تقلد صوت امير: براحتها 

افتكرت جدها ما كلمتهوش من ايام هتحاول لما يرجع تشكي له مع انها عارفه انه مش هيساندها لان امير بالموضوع وجدها عنده امير ما حد يوصل درجته 

طلعت من المطبخ وكانت الصاله فاضيه الظاهر ان مصعب ولطيفه طلعوا 

دخلت غرفه النوم واتصلت بجدها بعد كم رنه فتح خط 

ريم بهدوء : الو 

الجد بترحيب : اهلا اهلا والله بالي قاطعه ميه ونور ولا بتتصل بيا كل يوم ليه 

ريم : اتصلت بيك قبل ايام 

قاطعها جدها : المهم اخبارك يا حلوه ؟؟

ريم حست بالعبره خنقتها لما كلمت جدها : امتى راجع بقي ؟؟ 

الجد حس فيها حاجه : مالك يا بنتي صوتك بيقول انك مضايقة ؟؟ حد زعلك ؟؟ 

ريم وكأنها قنبله موقوته : مش بخير يا جدي سافرت سبتني هنا لعمي خالد

الجد بهدوء : قال لك حاجه ؟؟ 

ريم ببكاء : مش بس قال ده ضربني 

الجد بانفعال: ضربك ؟؟؟ ليه ضربك ؟؟

ريم وتمسح دموعها : لاني ضربت نسرين

الجد تنهد بهدوء : ليه ضربتيها ؟؟ 

ريم وطلعت شهقه منها وهي بتفتكر كلام 

نسرين الي جرحها : جدي انت عارف نسرين ولسانها دايما تتعمد تجرحني وتهيني قدام بنات عمي تعايرني 

ريم ببكاء مش قادرة تكمل وبصعوبه ضغطت على نفسها .تعايرني ان امي وابوي اتبروا مني وان عمي خالد مسح بيا الارض على الغداء 

ليه انا حظي ناقص ما ليش سند يحميني ما لقيتش حاجه اقهرها بيها زي ما قهرتني والشاطر يرمي عليا كلام ويعايروني هي مش زي عايشه عند امها وابوها

مدلعينها ومش حرمنها من حاجه ليها اخوات مش زي وحيده منبوذه

ما فيش حاجه اعايرها بيها ما لقيتش غير اني اضربها اخفف من اثر كلامها اللي زي السم 

اتنهد الجد : امير قال ايه؟؟ 

ريم من بين دموعها : ما كانش موجود لما انا ضربتها 

دخلت الجناح وقفلت الباب ولما طلع عمي خالد وسمع من نسرين اني ضربتها فضل يتوعد ليا ويخبط على الباب علشان افتحه بس انا رفضت لاني عارفه انه هيدفني مكاني حتى من غير ما يسمع مني بعدها وصل امير ونسرين فضلت تعيط وقالها الا لازم ياخد حقها مني ليه يا جدي يوقف ضدي ليه ؟؟

مش انا مراته !! المفروض يوقف في وشهم ويقول لهم دي مراتي ومسمحش لاي حد يمسها لو بكلمه وطلب مني افتح الباب 

لما فتحته هجم عليا عمي خالد وعطاني كم قلم

وبالغصب بعده امير عني علشان ضربت نسرين عصب عمي خالد ليه هو كسر ايدي ولا حد اهتم ليه ؟؟ 

ليه كدا حظي ؟؟ 

علشان انا ما ليش اب ؟؟ 

علشان ابوي متبري مني ؟؟ 

وبضعف كملت ....دايما بتحسسوني اني جاية من الشارع مش كأني بنتكم كل الي يكون متضايق ييجي يطلع غضبه فيا 

قاطعها الجد وهو يسمع بكاءها : خلاص لما ارجع هعملك كل الي يطيب خاطرك 

ونسرين حسابها عندي اذا ما نزلت واعتذرت لك ما اكون سليمان شديد .بس اهم حاجه مضيقيش خلقك ومتعيطيش ماشي ووعد مني اليوم تنزل وتعتذرلك 

ريم بهدوء وصوت شهقاتها طالع : . شـ--شـكـ-ر ا

الجد بهدوء : يالا مسحي دموعك ومتزعليش نفسك

وبعدها استأذن وقفل الخط 

اتنهدت ريم و حاسه نفسها ارتاحت شوي فضفضت من الضغوط اللي جواها

رمت نفسها على السرير وهي بتمسح دموعها

.........

 رن موبيله ووفكره صقر فقرر يطنشه 

رن مره تانيه 

مسك الموبيل واستغرب 

فتح خط بهدوء : ايوه 

الجد بعصبية :كتك اوه ليه مش بترد من اول رنه

امير ابتسم : انا فالمستشفى 

الجد بزعل : ايه اللي سمعته ؟؟ 

وكمل من غير ما ينتظر اجابه 

ليه ابوك ضارب مراتك ؟؟ 

امير ببرود : ايه عرفك ؟؟ 

الجد : جدتك قالت لي 

امير بهدوء : بيقولوا ضاربه نسرين

قاطعه الجد بنرفزه : ليه ما وقفتش في صف مراتك ودافعت عنها وخليت اختك الزفته تعتذر من ريم ؟؟ مكنتش مستنيها منك تقف ضد مراتك كلكم ضد الضعيفه!!

امير بجديه : والله يا جدي بعدت ابوي عنها وبعد ما طلع سألتها عن الموضوع وانا ناوي اخلي نسرين تعتذر ل ريم اذا كانت نسرين غلطانه

بس لما سألتها ايه الي حصل بالظبط رفضت تقولي ولا حتى عبرتني وانت عارفني يا جدي مش بحكم الا اذا سمعت من الطرفين 

وانا سمعت من نسرين ما سمعتش منها فمش هدخل الا اذا سمعت من الطرفين عشان اقدر احكم بينهم

الجد بهدوء : والله عرفك بس مش عاوزك تظلم البنت دي زي ما غيرك ظلمها عاوزك لما ترجع تنزل نسرين وتعتذر من ريم لان نسرين هي الغلطانه 

امير رفع حاجب : وايه الي عرفك يا جدي ان نسرين غلطانه ؟؟ 

الجد بحزم : لا متفكرش اني مسافر مش عارف حاجه ولا داري بحاجه صحح معلوماتك دبه النمله بتوصلني ومنتظر اتصالك عاوز اسمع اعتذارها بنفسي 

اتنهد امير : ان شاء الله 

وبعدها قفل الخط

*************************

في غرفه نسرين

نسرين بغرفتها تبكي بقهر : لو اموت مش هنزل اعتذر لها 

سها: عارفه جدك وعناده ما تعمليش مشاكل 

نسرين بنهيار: انا جدي يمسح بيا الارض علشان الزفته ريم ويهددني لما يرجع امير من الشغل 

اذا ما نزلتش معاه واعتذرت مش هيحصل طيب 

روان بغيره : الريم دي لاحسه عقل جدي 

سها خلقها ضيق من الحمل : انت حره انا حذرتك من عصبيه جدك 

وبعدها طلعت ورجعت نسرين تبرطم بقهر 

دخل امير بهدوء بعد ما دق الباب : يالا ننزل اعتذري قبل الغداء 

نسرين بقهر : يرضيك اختك تنذل علشان ست ريم ؟؟ 

امير ببرود : والله انا ما سمعتش من الطرفين عشان احكم بس جدي بيقول عليك الحق 

يالا شيفاني تعبان وعاوز اتغدى وانام ما تأخرينيش 

اغسلي وشك وتعالي انا واقف مستنيك هنا 

وقفت نسرين بعصبيه وبقهر دخلت الحمام وغسلت وشها وطلعت وهي بتنشفه 

كانت قاعده بالصالة وتنتظر على نار امتى تيجي نسرين وتعتذر لها 

قررت تقعد بالصاله على اللاب و تظهر انها ما تعرفش عن اي حاجه انشغلت بالمنتديات وبعد مرور وقت انفتح باب الجناح 

ما بصتش وهي مندمجه مع المنتدى ونسيت الاعتذار 

دخل امير وبهدوء : ادخلي يا نسرين

رفعت ريم راسها وافتكرت ومثلت انها ما تعرفش حاجه 

رفعت حاجب باستغراب وهي شايفه نسرين

نسرين بتعالي : انا اسفه 

سمعت صوت الجد على السماعة الخارجيه : خليها تسلم على ريم وتحب راسها 

نسرين بقهر قربت من ريم ونفذت الامر 

ريم ابتسمت بنصر 

الجد : اديني ريم 

مد امير الموبيل لريم 

حطت ريم على السماعة الداخليه : الو .......

ابتسمت وبصت لنسرين وامير وقالت اه ...............راضيه ..........اه.............اه..........ان شاء الله .........مع السلامه 

قفلت الخط وبصت ما كانش فيه الا امير

مدت الموبيل له بس مسك ايدها بهدوء وبصلها بتشكيك : انت حكيتي لجدي ؟؟؟؟ 

ريم بتمثيل : انااااا ؟؟ 

ابتسم امير ابتسامه خفيفه وهو متأكد انها هي اللي قالت لجدها بس كان نفسه يعرف ايه الي قالهولها جده 

سابها بهدوء : انزلي تحت الغداء جاهز علشان نجهز باقي الاثاث

دخلت الجناح الجديد وهي بصاله بنظره تقييميه 

كان اكبر من الجناح في بيت جدها 

كان واقف وراها : خلي عنك التأمل دلوقت خلينا نرتب العفش وبعدها ارجعي للتأمل 

لفت ريم وشها ومدت بوزها بضجر وهي بصاله ورقبتها مرفوعه عالاخر علشان تشوفه : يعني الخدم ايه وظفتهم ؟؟

مد ايده بهدوء على راسها ورسم على شفايفه ابتسامه ونزل راسها : لا تنخلع رقبتك وانت باصه فوق هههههه

ريم كشرت ملامحها وبصوت هامس : سخيف 

سمعها بس اتظاهر انه ما سمعهاش : انت قلتي ايه؟؟ 

ريم وهي تتكتف : بقول ايه فايده الخدم ؟؟؟ 

امير بهدوء حازم : انا مش بحب حد من الخدم يلمس حاجاتي او حاجه عيالي لينا ايد ليه ما نخدمش نفسنا كله على الخدم هم كمان بشر ليهم طاقة لاحتمال الشغل يعني اذا رتبتي حاجاتك بتنقصي ؟؟؟ 

ريم رفعت حاجب : ارتب هدومي اه بس ماليش دخل بهدوم لطيفه ومصعب بس 

وعطته نظره كلها عصيان وتمرد 

بصلها باستغراب ما توقعش ريم اللي رسم لها شخصيه بعقله قبل ما يقابلها كدا 

صورتها بمخيلته كانت اجمل من الواقع 

اتنهد وهو يتكتف : عندك حق مش ملزومه بحاجه عيالي بس ملزومه بحاجاتي انا وبصلها بحده بعدها ارخى ملامحه 

خلاص انا ارتب هدوم عيالي وانت رتبي هدومي وهدومك

ومشكوره مقدما ورماها بنظره فيها عتب 

ريم بندم من طول لسانها حكت راسها باحراج 

من تصرفها : انا اسفه خلاص انا هرتب كل الهـ....

قاطعها بعجرفه : لا شكراً

رفع شنط لطيفه ومصعب ومشى كم خطوه 

بس مسكت ايده : خلاص انا ارتبهم مش قصدي

قاطعها بعصبية اول مره تشوفه كدا : والله ما ترتبيهم مش محتاجين منك خدمات متعرفيش لو رتبتيهم تاخدي اجر دول يتامى صغيرين بس مش عارف عقلك ازاي بيفكر 

بعد ايدها عنه بهدوء وراح غرفه عياله

حطت صوبع ايدها في بؤها بندم 

نفخت بضيق وومشت ودخلت لغرفة النوم ترتب باقي الحاجات 

****************************

وقفت وهي تحط ايدها وراه ضهرها 

من التعب بعد ما كملت من ترتيب الحاجات دخل بهدوء وراح للتسريحه

قعدت على السرير بتعب وهي تراقب حركاته راح للدولاب وفتحه

بعدها فتح كل ابواب الدولاب وهو يبص لباقي الهدوم مبعثره ولا تنتمي للترتب بصله

نفخ بضيق وبصلها وهو يكتم عصبيته : بتسمي ده ترتيب ؟ 

ريم ببراءه : والله تعبت وانا برتب فيهم 

امير بحده رفع ايده ويشاور علي الدولاب : ده ترتيب وقسم بالله يمكن طفل ابو سنتين يرتب افضل منك (افاف بضيق)انا مش عارف شغلك ده غش والا ايه بالظبط ؟؟ بتستهبلي عليا 

وقرب من الدولاب وفرغ كل الهدوم

وبحزم : رتبيهم من جديد انا طالع وراجع بعد وقت وقسما بالله اذا كان مش مرتب لا تعيديه من جديد انت دلوقت كبيره مش صغيره لازم يكون عندك تحمل للمسؤوليه اكتر من كدا 

بصلها وهو مش عاجبه طريقه حياتها وطلع 

نفخت ريم بضجر وهي تردد بنفسها : لا ياشيخ اعصابك 

وفضلت تردد وهي تقلده : بتسمي ده ترتيب تف عليك كلب احول اخخخ يا قهري يقطع المسؤوليه وتعبها 

بصت للهدوم بعجز وقرف ونفخت بصوت عاااااالي 

*************قصص منه محمد ********

نزل من السلم وكان بيطل السلم على صاله كبيره 

سها كانت واقفه بالصاله شافت 

امير نازل من السلم : امير تعال 

نزل من السلم وهو متنرفز الترتيب والاناقه والنضافه شئ رئيسي بحياته 

مش بيرتاح يقعد بمكان مش بيلمع قرب من امه : نعم يا امي

سها : ليه كدا مضايق ؟؟ 

ابتسم امير مجامله والضيق باين على ملامحه: لا يا امي مافيش حاجه بس تعبان من الشغل ومارتحتش وعاوز انام 

سها: ربنا يعطيك العافيه كملتوا ترتيب ؟؟؟

امير مسح على شعره الطويل بتعب : حاجه مصعب ولطيفه اترتبوا بس فاضل حاجتي انا وريم قاعده دلوقت ترتبهم 

سها باعجاب : ما شاء الله معرفش ان ريم شاطره وخلصت ترتيب حاجات العيال والله نشيطه

ابتسم امير مجامله وجواه يعزي نفسه هو لدلوقت متنرفز من ريم 

امير جواه...ال نشاط ال اي نشاط ده واي شاطره دي ترتيب الهدوم ولا بتعرف ترتبهم يارب صبرني بقي بس سكت ولا قال كلمه مش بيحب خصوصيات بيته تطلع حتي لو كان امر تافه ويصبر نفسه بكره تتعلم وتتعدل علي ايده بس هيحتاج لوقت 

افأف بضيق وبص لامه : اقعدي يا امي ارتاحي وغمز لها بابتسامة خفيفه (علشان البيبي

دفعته امه عنها بخفه ووشها احمر من الكسفه : مش هلوم طوله لسان ريم مدام انت جوزها

ضحك امير : هههههههه والله عاوز راحتك 

سها تحاول تغير الموضوع : ابوك فين من ساعه ما خرج مرجعش ؟؟

امير : والله مش عارف

دخل رامي بابتسامة 

امير : اهلا بالعريس

رامي بابتسامة : فين الفرح باقي اسبوع !! 

سها بفرحه وفخر باصه لعيالها : النهارده الاحد وفرحك يوم الخميس خلاص هانت

قاطعهم احمد وهو بيجري : ماما شوفي مصعب الزفت

امير رفع حاجب مش عاجبه : انت قلت ايه؟؟ مين الزفت ؟؟ 

احمد بخوف من امير : عيط 

سها بضيق : ليه بصتله كدا ؟؟ عجبك دلوقت اهو عيط بس شاطر على اخواتك وبعض ناس لسانهم مترين مش قادر تقصه 

فهم امير نغزتها بس ما ردش قرب لاحمد 

ورفعه وهو يراضي فيه : خلاص يا بطل انا بهزر معاك

واحمد يبكي 

امير بص لامه وهو طالع : انا هاخدهم على السوبر ماركت اراضي ابنك الدلوع قبل ما يجي ابويا ويفتح مجلس تحقيق 

سها بابتسامة : ربنا معاك 

******************************

دخل الجناح بهدوء بعد ما رجع من السوبر ماركو 

بص في الصاله مفيش حد

راح لغرفه النوم وهو يتوعد اذا ما كانتش الهدوم مترتبه زي ماهو عاوز  دخل وفتح عيونه على وسعهم يعني ده انصدمت صراحه 

مش لدرجه الاهمال !! 

مش للدرجه توصل معها ترمي كلامه بعرض الحائط قرب والهدوم زي ما سابها على الارض وحضرت الاميره النائمه كانت على السرير

كتم غيظه من تصرفاتها الامباله وغمض عيونه ووهو يستغفر ربه هزها بالخفيف ماردتش 

وقف وصرخ باسمها : ريم 

فزعت من النوم وبصت حواليها وكأنها مش مستوعبه 

بعدها بص للمكان وبصتله وهي تقفل وتفتح بعيونها بعدها فتحتهم 

شاور علي الشنط بهدوء:ممكن افهم ايه من التصرف ده؟؟ 

بصتله وحكت جبهتها : هاه 

شاور تاني بهدوء : ممكن افهم ايه من التصرف ده ؟؟ 

بصتله بغباء..... امير مش عارف ازاي الجحش صقر قال عنها متفوقه بالمدرسه بصراحه مش راكبه عقله 

لان تصرفاتها فالبيت مش بيدل غير على الغباء 

بصلها وهو مستني الاجابه 

ردت : اي تصرف وهي تتاوب

صرخ عليها : ريم قاعده تستهبلي عليا ؟؟ 

نطت بخوف ووقفت وهي تبص للهدوم حسها صحصحت بعد الصرخه : والله من التعب مش عارفه ازاي نمت 

بصلها امير ومش عارفه ليه زعل عليها يمكن تكون تعبانه 

اخد نفس وبهدوء : طيب روحي اغسلي وشك وارجعي علشان نرتبهم 

هزت راسها ومن ملامحها ظاهر عليها الخوف وفي نفس الوقت الضجر 

قعد امير على حافه السرير انتظرها

رجعت وراحت للهدوم قرب منها يساعدها 

لكنه اتفاجئ بيها تبعد خطوه وتغطي وشها بايدها 

استغرب تصرفها سألها بهدوء : فيك ايه مالك عامله زي الهبله كدا

نزلت ايدها بشويش وعلى ملامحها الاستغراب بس ما تكلمتش زي ما توقع افتكرته اني عاوز يضربها غريبه البنت دي والاغرب تفكيرها 

اتنهد وحب يطمنها : متخافيش يا هبله مش هضربك مع انك عاوزه كسر راسك على كسلك بس امرنا لله يالا تعالي اساعدك بالترتيب واعلمك 

هزت راسها وقربت وملامح التردد لسه علي وشها

وقف يرتب معها وهي هاديه ما تكلمتش بحرف مطيعه غالب عليها طابع الحزن

بعد وقت من الهدوء 

امير من غير ما يبصلها : انا اسف اتعصبت عليك بس مش تلوميني لاني اذا شفت شيء مش مرتب اتنرفز واتعصب واتمني عشان نتفادى النقطه دي تخلي الجناح علي طول نضيف ومنظم وبالنسبة لمصعب ولطيفه مش مجبوره تقومي بالاهتمام بيهم وترتيب هدومهم وانا من بكره هشوف لهم مربيه ولو تعبانه ليه ما قلتليش كنت انا رتبتهم بنفسي!!!!

وهي ترتب من غير ما تبصله : مش تعبانه 

ومصعب ولطيفه مش مجبوره اهتم بيهم جدتهم موجوده وعماتهم موجوين وبعدين مش صغيرين عشان تجيب لهم مربيه خليهم يعتمدوا على نفسهم 

بصلها وهو مندهش كانت بتتكلم بحقد وكراهيه وكأنها فعلا زوجه اب بمهاره 

امير ببرود : بتتكلمي كدا علي عيالي وانت لسه صغيره اومال بكره لما تدخلي الجامعه هتعملي ايه فيهم ياااه للدرجه دي بتحقدي عليهم وبتكرهيهم؟؟!!!

من دلوقت بقولهالك على بلاطه دخلنا بالمعروف نخرج بالمعروف مش طايقه عيالي ومش عاوزاهم او مضايقه من وجودهم نتقابل عند المأذون بكره 

ريم بتفاجئ : تطلقني ؟؟؟! 

امير بدون اهتمام : والله اذا مراتي حاقده على عيالي وتنغص عليهم عيشتهم بقولهالك بصراحه متشرفنيش تكوني مراتي




 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم ضيوفنا الكرام 
هنا نقدم لكم كل ما. هوا حصري. وجديد.
اترك ١٠ تعليقات. ليصلك. الفصل. الجديد فور. نشره.عندنا. ستجد. كل.
 ما. هوا. جديد. حصري ورومانسى. وشيق. فقط ابحث من جوجل  باسم مدوانة كرنفال الروايات واسم الروايه    وايضاء  اشتركو على قناتنا     

   علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹             

                        الفصل الرابع والاربعون من هنا




تعليقات