Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل السادس والخمسون


رواية ورده في مزبله 
الفصل السادس والخمسون


بقلم منه محمد
شهقت جوري بصوت عالي : ان كيدكن عظيم !!!! 
بصتلها ريم وهي رافعه حاجب : طول الوقت ساكته اثناء القراءه ولا علقتي الا هنا 
وسحبت منها الدفتر ومزعته من النص 
جوري بفجعه وهي بصه للدفتر الي اتشق نصين : يا خبيثه ليه عملتي كدا ليه ما خليتنيش اكمل ؟؟؟
ريم ببرود رمت الدفتر عليها وراحت لسريرها وقعدت عليه وهي باصه من الشباك الزجاجي وعليه ستاره بيج بتحرك بشكل عشوائي خفيف من الهواء ردت على جوري من غير ما تبصلها: مالوش داعي تكملي 
مسكت الجوري الدفتر اللي اتمزع نصين وضمته لبعض وفتحت اول صفحه بعنوان ورده في مزبله بعدها بصت ل ريم باستغراب : ييييي ده التاريخ قبل سنتين !! 






حدفت ريم جسمها على السرير بارتخاء وبصت في السقف وبصوت هادي : صح ده كتبته من اربع سنين من لما جيت هنا وانا عمري عشر سنين كل يوم كان عندي امل (هزت راسها بالنفي)لا لا مش امل امنيه لان امنيتي الوحيده اني ما اعيش عندهم عشان يكون عندي امل وبرضو ماتقدريش تقولي هاجس لاني اصلا مش بخاف منهم ولا يهموني بس نقدر نقول احسااااس كان عندي احساس لما يبقي عمري ١٨ سنه اهل نادر ياخدوني وكنت دايما افكر ازاي هقدر اعيش عندهم ازاي هيستقبلوني ازاي وازاي وازي 
كانت اسئله كتير تدور بعقلي لمابقي عمري ١٨ سنه كنت استني بأي لحظه يجوا ياخدوني مش عارفه وقتها فجأة لمعت بعقلي فكره تخيلت نفسي 
رجعت لاهل نادر وبكتب التوقعات وقتها قررت اتخيل واكتب ازاي هتكون حياتي عندهم 
وبدأت اكتب توقعاتي على شكل قصه بعنوان ورده في مزبله
الجوري بصت في بدايه الدفتر وقرأت اول سطر من الدفتر 
مرت الايام والسنين بحلوها ومرها علي كنت واقفه عند الشباك واشاهد غروب الشمس وافتكر حياتي عدت ٦ سنين على وجودي هنا ولا مره اهل ابوي زاروني او سألوا عني حتى فالاعياد ما زارونيش صحيح امي ساره كنت بشوفها هنا وازورها في بيتها بس بحس بيني وبينها حاجز كبير اجهل سببه وحاليا عمري ١٨سنه حاسه ,,,,,,
رفعت الجوري نظرها عن الدفتر وبصت ل ريم المستلقيه على السرير : فات سنتين على توقعاتك والحياه اللي كتبتيها بس مش شايفه حصل منها الهوا
ريم بنفس الوضعيه : صحيح انا كتبت كل توقعاتي لحياتي الجايه بس لسه ما وصلتش سن ١٨ بالظبط عشان كدا محصلش منها اي حاجه
الجوري قامت من مكانها وقربت بخطوات هاديه للسرير وقعدت جنب ريم 
وبصتلها وهي ممدده على السرير : بس كل توقعاتك لحياتك المستقبليه مش بس محصلش منها الهوا وكمان كلها غلط وبنبره لوم طالما كاتبه توقعات لحياتك المستقبليه ليه ما كتبتيش شئ مفرح الواحد المفروض يتفائل بالخير 









ريم : كان احساسي ان حياتي مش هتبقي زي ما كتبت
الجوري : بس حسيتك بالغتي جدا يعني امك ساره طلعتيها شريره مع اني بشوفها عكس كدا 
ريم بلامبالاه : كلامك يمكن مظبوط ماما مش كدا
بس لما كان عمري ١٥ كنت حساسه كتير كنت بحس انها مش عوزاني لاني بفكرها بنادر
الجوري ضربتها على جبهتها بشويش : غبيه لو مش عاوزاكٍ ماكانتش طلبت منك تعيشي عندها قبل سنتين بعد ما بقي جوزها يسافر
ريم رجعت بصت للسقف :هي اتغيرت معايا قبل سنه ونص بئت تهتم بيا وتحسسني انها امي اما قبل كدا
ما كنتش بحس ناحيتها باي شئ اتجاها فرجاءً مش تلوميني لاني خليتها شريره وبعدين انت مش بتشوفيها ازاي بترتبك لما يجي جوزها وانا موجوده هنا وماتنسيش ان نادر وعدني انه ياخدني من عندها وانا صغيره بس بعدها اتراجع 
وقتها جاني احساس انه اكيد طلب منها وهي رفضت
لحد دلوقت فاكره برودها معايا بالسنين الي فاتت بس يمكن انا كنت حساسه زياده 
الجوري بصتلها : متخلفة والقصه اللي كتبتيها ان نادر طلب من ساره انك تزوريها او تكلمك ورفضت كله من خيالك 
ابتسمت ريم شبح ابتسامه : كله من خيالي بس متستبعديش يمكن تكون دي هي الحقيقه 
الجوري مش عاجبها كلام ريم : حرام عليك انت بتظلميها حطي في بالك يمكن جوز امك هو الي رفض انك تقبليها لايجوز تحكمي علي الناس من غير ما تعرفي الحقيقه وبعدين ماتوصلش تطلعيها في قصتك شريره وحتى بنات خالك وخالاتك بيعاملوك بالخير وخلتيهم اشرار..!!
ريم عدلت نفسها و بجديه : انتي الهبله صدقيني عمرهم ماهيحبوني لا امي ولا خالاتي ولا حد من اهل سالم لاني من نفس فصيله دم نادر واهله
ولا اهل نادر هما كمان هيحبوني لاني من دم ساره واهلها 
جوري بتفكير : اممم بالعكس غلطانه عشتي عندهم ٩ سنين ولا واحد عمره زعلك او اهانك او سمعك كلمه 
ريم هزت راسها : كلامك مزبوط بس مش عارفه احساسي وقتها هيغدروا بيا في اي وقت 
الجوري وقفت : فعلا مراهقه وافكارك مراهقه 
شوفي نادر معاك حق في كل كلمه قلتيها عنه بالروايا 
بس ايه هو سبب تغيره بالاخير ليه خلتيه يبقي طيب وحنون معاك؟؟؟
مسكت ريم خداديه لونها عسلي وحضنتها ونزلت خصله من قوصتها على عينها ونزلت عيونها للارض : مش عارفه يمكن لاني توقعت زي كل قصه الشخص الشرير يندم ويرجع يعتذر عن غلطه وظلمه علشان كدا توقعت النهايه انه يجي ويعتذر مني ويفوق من ظلمه ليا 
الجوري وقفت عند الشباك من غير ما تلتفت لريم : غلطانه مش دايما الناس تعترف بذنبها يمكن تلاقي نادر حاليا ولا شاعر بالذنب اتجاهك 
لان اغلب الناس تفكريها انه الماده كل حاجه وخاصه انه كل شهر بينزل بحسابك مصروفك فخلاص يعتبر نفسه انه قايم بواجبك وزياده دي مشكله في مجتمعنا الماده مش كل شي في شئ اسمه اهتمام حنان مشاعر محبه موده بين الاب والابناء يعلمهم الصح من الغلط 
ريم رمت الخداديه على السرير : تتوقعي انه ميجيش يوم ويندم على معاملته معاي ؟؟؟ 
قربت جوري منها وقعدت جنبها على السرير : ليه ترسمي احلام وهميه وتدي نفسك امال انزلي وعيشي الواقع وبلاش تفكري بالمستقبل وكلي امرك لله 
ريم : حسبي الله ونعم الوكيل 
الجوري ابتسمت وحطت ايدها على كتف ريم : والله وطلعتي صايعه وجه فارس الاحلام وطلعك من بحر الصياعه (وغمزتلها)
ريم ابتسمت بندم : وقتها لما كان عمري 14 سنه ما كنتش ملتزمه في لبسي ولا بالصلاه وكنت اتابع افلام ومسلسلات مع بنات خالي وانت تعرفي حالهم هما نفسهم زي ما قلت في القصه (وبنبره امتنان ) تفتكري
ربنا يسر لنا معلمه الدين كان كلامها مؤثر ويدخل القلب علمتنا الصلاه وحكمها وفضلها علمتنا حاجات كتيرة وحتى النمص سبتو بعد فتره من ملازمتها 
ربنا يوفقها منين ماراحت قدمت ليا خير كبير وعظيم لايمكن انساه طول حياتي
الجوري بنص عين : وليه ما ذكرتيش بالقصه اسم الابله يافالحه روحتي كتبتي فارس الاحلام هو اللي اثر عليك وخلاك تصلي وتتخلي عني بلاويك 
غمضت ريم عيونها بحالميه : كان نفسي فارس الاحلام هو اللي ينقذني ويعلمني الصح من الغلط اكون زي الاطفال وهو عاقل وفاهم واكون قصيره وهو يكون طويييييل 
جوري بمرح هزت كتفها : هييي قومي قاعده تحلمي
فتحت ريم عيونها وابتسمت : انت الاحلام عندك ممنوعه ؟؟ 
رفعت حاجب الجوري وبنغزه : مش ممنوع بس بعض ناس اندال طول الوقت فالمدرسه عامله حالها رئيسه حزب العوانس مش عاوزه اتجوز مش عاوزه اتجوز طلعت مخبيه بلاوي من وراي لولا بالصدفه قعدت في اوضتك ونبشت في بلاويكي كنت من الغافلين 
وبتحقيق : تعالي ليه اخترتي فارس الاحلام امير انت ماتعرفهوش صح؟؟؟ 
ردت ريم : لا مااعرفهوش شفته مره واحد بحياتي 
بس سمعت انه ابن خالد الكبير في الخارج متجوز وعنده توأم 
الجوري ضربتها على راسها : عينك زايغه وبعدين 
حد يحط عينه على واحد متجوز وعنده عيال لأ و قادره موتي مراته كمااان ،،ما عيال عمك يا كترهم ليه ما اخترتيش واحد منهم 
كشت ريم ملامحها بقرف : يع يع عيال عمي اغبيه بكرهم وتصرفاتهم زي العيال المتخلفين مستحيل انسي قبل ما اجي هنا لما مسكوني وربطوني
وكبوا عليا جرادل ميه اندال (وببتسامه) مالقتش الا امير يكون فارس احلامي لاني عارفه زي ما بسمع عنه
انه انسان محترم ومثقف فاهم ملتزم زي ما كنت بسمع عنه
جوري : اسكتي قلبتي معدتي بامير كرهته فالقصه وجايه دلوقت تدافعي عنه ولوت بوزها صحيح لفت نظري حاطه طوله 1.88 لييييه لاعب كرة سله ؟؟؟ 
حسستيني شكله شبه الدوده
ريم بدفاع : دوده في عينك يا دبه لا انا مش هسمحلك
مسكت الجوري ودن ريم : شيفاك بدافعي عنه 
اصحي يا عصايا ده جوزك فالقصه وبالحقيقه ولا يعرف عنك اي بدنجان انتي عايشه عند بيت اهل امك من 8 سنين وشويه ولاحد سأل عنك لا اب ولا جد ولا عم ولا ابن عم اصحي وبلاها احلام وهميه ال امير ال كتك نيله فيك وفيه طول القصه وانا نفسي اخنقه وانتقم منه قهرني من بروده (وسابت ودنها)
ريم فركت ودنها .: قولي غيرانه
الجوري دقت على صدرها : يا حظي على ايه اغير







بس تعرفي اول مره اشوف حد يكتب قصه ومغرور بنفسه زيك طلعتي نفسك حوريه فالجمال بس قزمه هههههههه
ريم وقفت واتخصرت ومدت بوزها : اعترفي اني احلي منك واطول منك وانحف منك 
الجوري بصتلها بتدقيق كانت ريم طويله ونحيفه رابطه شعرها ديل حصان لابسه بلوزه لونها كموني وبنطلون قصير لنص الركبه لونها اسود
والمميز فيها رقبتها طويله بياضها مميز 
وعيونها واسعه لونهم يجذب النظر بلونهم 
انفها مش صغير ولا كبير
مناسب لملامح وشها وخدودها دايما لون التفاح طبيعي
فاقت جوري من تأملها بشئ ضربها علي جبينها
فركت مكان الضربه وهي قافله ملامحها وبصت لريم:ليه ضربتيني؟؟
ريم ضحكت على شكل الجوري : هههههه 
سألتك سؤال مش تقعدي تتأملي فيا كأنك اول مره تشوفيني خسئتي
جوري : ياحسره اتأمل ايه يا حظي دكر دكر دكر
لا والمصيبة فالقصه خلت كل عيال عمها هيموتوا بعض و يخطبوها اصحي انت دكر ما حدش عاوزك منهم 
قعدت ريم على السرير وربعت : يعني انا ميته عليهم حطي في بالك انا رفضتهم كللللللللهم وبصتلها بغرور 
الجوري ضحكت من قلبها : هههههههههه ريم هههههههههه اصحي اكيد انهبلتي ههههههه انتي زي الي كدب الكدبه وصدقها ههههههه
الجوري اخدت نفس وبصت ل ريم : سوري ريومه بس والله ضحكتيني 
ريم ابتسمت : جزمه
الجوري : كان نفسي اوصل للنهايه واعرف مين هو اللي كان حاطط عينه عليك وعاوز يتجوزك ؟؟؟ 
ريم ضحكت على نفسها : هههههههه ريان 
الجوري لوت بوزها : انتي يابت معوقه مش






 بتجري غير وراي الباردين !! اصلا حسيته انسان معقد من غير ما شوفه اممم تفتكري ممكن يجي يخطبك؟؟
ولو خطبك هتوافقي ؟؟
ريم بتصميم : مستحيل اتجوز وماتنسيش انا رئيسه حزب العوانس 
الجوري ببتسامه : صدقتك بتقولي كدا لان مفيش حد خطبك فقلتي خليني احفظ ماء وجهي واقول مش عاوزه اتجوز
ريم فتحت عيونها : يا كذابه نسيتي لما حضرنا فرح صديقتنا كام واحده طلبت رقم ماما علشان يخطبوني ؟؟!!خمس حريم طلبوا رقمي 
الجوري ضربتها على راسها : يا مخبوله دول الخمسه ام العريس وبناتها يعني واحد بس خطبك يا مخبوله 
ريم لوت بوزها : احسن منك اول ما خطبك ابن خالتك وافقتي خايفه يطير وماتلاقيش غيره 
الجوري ضحكت بصوت عالي : ههههههه ههه صادقه وافقت على طول خفت يطير مني حتى امي قالت لي اصلي صلاه استخاره رفضت خفت يكون مش خير ويطير مني ههههههه
ريم : الله يخلف على امك 
طنشتها جوري ووقفت ومسكت الدفتر وبصت ل ريم وصغرت عيونها : جيل بعبع لسه ما طلعتيش من البيضه وحامل كمان بس تعرفي انك غبيه حامل ولا اكتشفتي الا بعد 3 شهور فين اعراض الحمل؟؟
ريم ضحكت من قلبها : هههههههه عمري ما شفت ست حامل هعرف منين وماتنسيش افكار مراهقه هتلاقيها ايه غير كدا
وبجديه لجوري : سبحان الله ولا اتحقق ولا حاجه من الي توقعتها






الجوري باستفسار : زياد ومصطفي موجودين بالواقع ؟؟؟
ابتسمت ريم على نفسها : لا من خيالي جبتهم اصلا ما عرفش حد اسمه زياد او مصطفي
الجوري فتحت عيونها : وخلتيه خالك فالرضاعه 
ومصطفي خلتيه متيم بيك هههههه انت الكل خليتيه متيم وهيمان فيكي ههههههه
ضحكت ريم على نفسها : ههههههه فاقده الحب فضلت ادور عليه في عالم الخيال ههههههه 
الجوري وهي تبتسم : تفكيرك منحرف 
عيب عليك انت لسه صغيره على الامور دي
طيب سميه ونسرين والشله الفارطه اللي ذكرتيهم 
بالقصه موجودين ؟؟ والا من خيالك ؟؟ 
ريم : نسرين والشله الواطيه دي موجودين فاكره اسمائهم من صغري يا كرهي ليهم بس بنات عمتي هيفاء معرفش الا سميه اتوقع كان اسمها كدا
الجوري بتحقيق : طيب قصه عماد من عندك ولا حقيقه ؟؟؟
ريم هزت كتفها : شوفي انا مره قالت لي شوق ان عماد خطب خالتي غاده بس اهلها رفضوه وهي كانت مخطوبه بس معرفش اذا عايش او ميت بس يمكن ميت لانهم كلهم حاقدين عليا ،،اكيد ميت وما فكرتش اسأل ماما او اي حد عنه
الجوري : وليه عملتي اكشن وقصه لعماد وفاقد الذاكره ....ولا كمان طلع الحنين اللي يراعي






 مشاعرك ودي كمان من توقعاتك المستقبليه ؟؟؟ 
بصتلها ريم بعباطه وهزت راسها 
الجوري وهي فاقده الامل منها : يا فرحه امك بيك 
انت لازم يحطوك بصندوق ويخبوك لا تنصابي بالعين من ذكائك الخارق
وقربت من ريم ومسكتها من شعرها : يا نصابه يا خاينه ليه ماحطتينيش في القصه الا كم موقف وبايخ شبهك واستبدلتيني بصحاب صايعين ميرا وابصر ايه واسم التانيه 
ريم وهي بتحاول تفلت شعرها مش قادره من كتر الضحك ووشها احمر : هههههههههه
الجوري بقهر : وبتضحكي يا خاينه 
ريم اخدت نفس بعد ما فلتت نفسها : كنت عارفه انه هيجي يوم وتشوفي القصه فما حبيتش راسك تكبر اكتر ما هي كبيره هههههه 
دفعتها جوري عنها : احسن منك ياعصايا
حتى الخيانه اتجوزت مرتين ولا مره عزمتني ياخااااينه
ريم ابتسمت بعباطه وهي تعدل شعرها : رقمك مش معايا وانتقلت لمدرسه تانيه ههههه
الجوري : اهي الحته بنت الكلاب دي بقي الي هتجلطني كتبتي القصه هنا وانا طول الوقت معاكي في المدرسه ورقمي معاك يا كدابه (وقلدتها) ال مش معايا رقمك فعلا انك واحده خاينه
راحت الجوري للرف وفتحت كتاب موجود على الرف 
فتحته من هنا وقع دفتر صغير قديم من جواه نزلت على الارض اخدته الجوري وفتحته باستغراب 
كان خط لطفل بالابتدائي مضحك 
سحبته ريم منها : وبعدين معاك يا نباشه اليوم يوم التفتيش العالمي 
الجوري بفضول :ايه الدفتر ده ؟؟؟
ريم ابتسمت : الدفتر ده لما كنت صغيره اي كلمه اسمعها من اهل نادر اكتبها علشان لما اكبر افهم معناها 
الجوري : ان كيدكن عظيم هاتي اشوفه
ريم خبته وراه ضهرها : لا انتي جايه تقعدي معايا ومن اول ما جيتي وانت ماسكه القصه ودلوقت ناويه كمان علي الدفتر اترزعي بقي قبل ما تدخل ماما فجأه
مسكينه يا ساره على بالها قاعدين نذاكر
الجوري ابتسمت : وانا ماما بصعوبه لحد ما خلتني 
اجي عندك قلت لها في ماده مش فاهمها علشان تشرحيها لي 
ريم غمزت لها :عاوزه ايه احسن من الشرح المطرقع ده
ومدت ايدها ومسكت القصه وفضلت تقطع فيها لحتت ورقيه صغيره
الجوري بقهر : ليه عملتي كدا كان نفسي اعرف التكمله 
بصتلها ريم وابتسمت بغرور : النهايه معروفه يبقي البطل متيم بالبطله هيييح ويعيشوا بسلام ويخلفوا صبيان وبنات
الجوري عدلت وقفتها : يا خربيت الغرور 
طنشتها ريم وحطت الورق بسله الزباله 








الجوري : تتوقعي تبقيي هنا لحد ما يموت الشايب خيري؟؟؟ وفتحت عيونها نهااااااااار اسود لو يقرأ قصتك خيري ويعرف انك موتيه لا يدفنك في مكانك
ريم بعدت عن السله وبصت للجوري : هههههه ياكرهي له يمكن بعد ما يموت ياخدوني مش عارفه ويمكن اهل نادر ناسين وجودي اصلن
الجوري : بس انت قلتي انه لما جابوك هنا 
كان ابو نادر بيكلم عمك ويقول له مستحيل يخلي خيري يلوي دراعه 
شاورت لها ريم انها تسكت 
و قربت من رف الكتب ومسكت الدفتر الصغير اللي كانت تكتب عليه الاشياء اللي كانت تسمعها وماتفهمهاش بصغرها وقلبت صفحاته 
ريم : شوفي هنا 
مسكت الجوري الدفتر وقرأت 
سليمان شديد : والله ما اخليه يلوي دراعي 
عاوز يخلي اسمي على لسان كل الناس وانا لي سمعتي بالبلد عوزني اتخلى عن مشروعي مقابل ما يعملش شوشره فالمحاكم علشان البنت 
فخري : يابابا ازاي تأمن علي البنت عند عدوك 
سليمان شديد : ماتنساش ان امها بنتهم مايقدرش يعمل حاجه وبعدين يتفلق هو وحفيدته اهم شئ سمعتي ومشروعي وخليه يشبع بحفيدته
رفعت الجوري نظرها عن الدفتر 
ريم : شفتي الشايب باعني علشان الفلوس ولا سألوا عني
جوري تواسيها : ولا تهتمي انت عايشه ومبسوطه من غيرهم عندك ام زي العسل
ريم سحبت الدفتر من الجوري وخبته ورجعت التفتت على الجوري : الحمد لله على كل حال 
الجوري : تعالي نلعب جماد وحيوان وفكينا من الماضي المنيل ده 
الجوري بحماس : يالا
جهزوا اللعبه وقعدوا على الارض 
الجوري : اختاري يا ريم حرف 
ريم بتفكير : الف
وبسرعه فضلوا يكتبوا بسرعة 
ريم كملت وبحماس وصرخه : استوب استوب كملت
الجوري بغيظ : اصبري بس بكتب بلاد 
ريم وهي ترقص حواجبها : نو نو نو يالا اسم
الجوري مدت بوزها : اسماء 
ريم ابتسمت : امير 
الجوري بغضب : الامير ده قرفتيني بيه والله اعلم اذا كان موجود فالدنيا ولا لاء





ريم ووشها احمر : انت فاهمه الموضوع غلط 
صدقيني بس مجرد توقعات كتبتها 
بصتلها الجوري بشك : يالا كملي صدقتك 





تعليقات