Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل السادس والاربعون والسابع والاربعون


 
رواية ورده في مزبله
 الفصل السادس والاربعون
 والسابع والاربعون

بقلم منه محمد


 46 /47




 46

تاني يوم الصبح

فجرت لها راسها لطيفه وهي كل شوي توريها ايه جاب لها ابوها من السفر 

شربت مايه وقعدت على الكرسي بالمطبخ وبهدوء : خلاص لطيفه صدعتي راسي 

لطيفه بفرحه : بس شوفي دي اخر مره 

هزت راسها وريم تساير فيها 

بالحق يالي بتقروه قصتي انا قلتلكم جابلي امير ايه عاوزين تعرفوا جاب ايه (فيس بيغمز) ولا اي بدنجان اه والله زي ما بقولكم كدا ولا الهوا مستغربين بس دي الحقيقه والله ولا جابلي الهوا مع ان بنات عمي عطاهم هدايا وحريم عمامي حتي اخواتي وصلهم هدايا الا انا

مسحت دمعه تسلسلت من عينها مش هتنكر انها حزت في نفسها بس عادي لو مجبلهاش من نفسه مش عاوزه وهو اصلا مش طايق يشوف وشها كدا احسن عشان متتخدعيش ياريم وترسمي لنفسك احلام وامال وهميه انتي الي دمرتي نفسك تستهلي كان ماله مصطفي او غيره ليه حكمتي علي نفسك بالعايله دي وتعيشي طول العمر في المزبله تستهلي كل الي يجيلك منهم

ريم بتردحلي :ماخلاص يا منه جنازه وعاوزه تشبعي فيها ردح ،،انا غلطانه اني قلت لك اكتبي قصه حياتي

لما اقوم اقف اشوف الخنيقه لطيفه 

لطيفه : يا ريم تعالي لبسيني الفستان اللي جابه بابا ليا امبارح 

بصتلها: وصباح فين ليه مش تلبسك ؟؟ 

مدت لطيفه بوزها : شريره رفضت تلبسني تقول ما لوش داعي 

ريم قلبها رقيق زعلت علشانها ونظرات لطيفه لريم كئنها رجاء 

هزت راسها بالموافقة وراحت معها للغرفه لبستها الفستان وفضلت تلف حوالين نفسها بفرح 

دخل امير وابتسم : عجبك الفستان يا اميرتي ؟؟ 

لطيفه بفرحه : حلوووووو

رفعها امير بفرح وطلع من الغرفه 

ابتسمت على حظها العاثر مالهاش حظ فالدنيا غمضت عيونها وهي تفتكر امبارح ولا كلمها ولا كأنها موجوده 

معاهم بنفس المكان 

قعد بالصاله لطيفه ومصعب ومعاهم هداياهم وهي قاعده تبصلهم وتتألم من جواها جرحها جرح لا يمكن تنساه طول حياتها 

اتنهدت وهي تردد بهمس الحمد لله 

وقفت وطلعت برا الغرفه ما كانش فيه حد الظاهر نزل تحت 

افتكرت وعضت على شفتها اكيد نسرين وروان هيسألوني عن هديتي 

وقتها هقولهم ايه ؟؟؟اقول لهم مجبليش هديه علشان يشمتو فيا ولا اكذب عليهم بس بنفس الوقت يمكن امير يقول لهم انه ما جابليش هديه واطلع قدامهم كذابه 

نفخت بضيق وقررت مش تنزل اليوم كله لحد ما ينسوا موضوع الهدايا 

رجعت للمطبخ هي بتحب تقعد فيه مش عارفه ليه

اخدت علبه عصير من التلاجه وقعدت تشرب بهدوء وهي سارحه بأفكارها وحياتها

المدارس على الابواب وانتهت الاجازه الصيفيه 

وبدايه الدراسه يوم السبت القادم واليوم الاحد 

امتى تيجي المدرسه عشان تضيع وقتها وتتسلي مع البنات احسن من القعده هنا 

كملت شرب العصير وحطت علبه العصير الفارغه 

بالزباله قبل ما يرجع ويفتح محاضره عن النضافه

حسيت بنوم رهيب بس قررت مش تنام لحد ما تصلي الضهر ما بقاش وقت على الاذان 

**********************

تسريع الاحداث 

نزلت بعد الضهر بهدوء وهي بتدعي ما تشوفش نسرين ولا روان ولا عصافير الحب لوت بوزها لما شافتهم موجودين 

قالت السلام بهمس 

سها : فينك ما نزلتيش امبارح ؟؟ 


ريم بهدوء : تعبانه شوي 


سها: سلامتك 


ريم : الله يسلمك 


لفت نظرها الخاتم اللي بايد نسرين


كان لونه فضي يجنن اتأكدت ريم انه هديه من امير 


بصت ل روان بايدها خاتم شبيه اللي في ايد نسرين


صرفت نظرها بسرعة وبصت لسها برقبتها عقد دهب ناعم وحلو 


نزلت نظرها للارض وبعدها بصت في ايدها 


خاليه من الاكسسوارات ما فيهاش دبله حتي ولا حتي بعد الجواز مش عارفه هي راحت فين ممكن ضاعت منها 

ضمت ايدها وبصت للطيفه اللي داخله تجري

ومعها غزل بنات ومبسوطة 

وامير من وراها ينبه عليها شوي شوي 

امير بهدوء : ما رجعش بابا لدلوقت ؟؟ 

سها: ربع ساعه ويكون هنا 

هز امير راسه وبص لريم اللي كانت باصه ناحيه السلم وسرحانه ما ينكرش انه أتفاجئ بشكلها الدبلان وعيونها حواليها هالات سوداء 

ووشها بقي انحف وهاديه ومش بتتكلم وكأنه فيه شئ شاغل بالها 

قرر بعد الغداء ياخدها على المستشفى ويعرف سبب شحوبها مع انه متأكد انه سوء تغذيه 

كان مقرر امبارح ياخدها بس انشغل بأصحابه والمعازيم

***************

بعد الغداء ناداها بهدوء : ريما 

بصتله باستخفاف حتى اسمها مش حافظه 

امير بهدوء : تعالي 

وطلع من صاله الاكل 

ريم بضجر قامت ولحقته 

وقف عند السلم وبصلها : يلا علشان نروح عالمستشفى 

ريم عقدت حواجبها : ليه المستشفى ؟؟ 

رد ببرود : عاجبك وضعك شوفي وشك شاحب انا متأكد بعد فتره هيصيبك جفاف 


ريم بعند : بس انا مش تعبانه 


امير بحزم وشد على سنانه : انا قلت ايه ؟؟ 


وشاور على الباب : يالا حصليني افأفت بضجر وطلعت وراه


وطول الطريق الصمت يعم العربيه 


وصلوا المستشفى وطلب امير منها تنتظر لحد ما يعمل الاجراءات


سها عقدت حواجبها : راحوا فين ؟؟ حتى بتصل بيه مش بيرد


خالد: اتصلي بريم ؟؟ 


سها : مش بترد...غريبه راحو فين ولا حتي بلغوا حد اميره بتقول شافتهم طلعوا بالعربيه 


خالد : ليه حارقه نفسك ؟؟ 


سها بخوف: اتأخروا من بعد الغداء طلعوا ولحد دلوقت مارجعوش ولا بيردوا علي اتصالاتهم رامي الله يسعدك روح دور علي اخوك


رامي ابتسم : ادور عليه فين يا امي يمكن طلع مع ريم يغيروا جو


سها وهي تفرك ايدها : اي جو الله يهديك حد يطلع يغير جو بعد الظهر


^^^^^^^^^^^^^^^^^^^


ركب العربيه مبسوط على الاخر بيموت في العيال

بصلها بابتسامة : ده احلى خبر سمعته من لما رجعت من السفر 

كمل بحزم : حركاتك الصبيانيه مش عاوزها الحركه الكتيره هتأثر على الجنين واهتمي بصحتك الدكتوره قالت عندك سوء تغذيه وده برضو يأثر علي الجنين

قبل ما يحرك العربيه بصلها : ليه ما قلتيليش انك حامل لامتي كنت ناويه تخبي؟؟

على كل حال انا همشي الموضوع بمزاجي 

والا كان لازم اتخذ تصرف تاني تخفي عني موضوع زي كدا يعني النهارده صدفه اخدتك للمستشفى واكتشفت انك حامل بقالك شهرين ونص تقريبا مش عارف انتي تقصدي ايه بالحركه دي ؟؟؟!! 

بصتله ريم وما ردتش وجواها بتضحك عليه هي اصلا ما كانتش تعرف انها حامل 

بس مستغربه بنفس الوقت امه سها بدايه الحمل كان بيجلها الوحم وغثيان 

بس هي ما كانتش بتحس بحاجه خالص وبنفس الوقت مستغربه فرحه امير من لما قالت له الدكتوره وكأنه ما عندوش عيال فرحان بهبل

اتنهدت براحه انه مش هيكره عيالها زي ما ابوها نادر كرها ابتسمت بسعاده وفرحانه وكأنها طفله ومعاها لعبه فرحانه بيها

خلاص مش هتهتم لحد هتعيش مع طفلها بسعاده وكل شيء انحرمت منه 

مستحيل تحرم طفلها منه هتعيشه برنس ودايما يضحك لايمكن تخليه يبكي ابد آ

ومن الساعه دي ومن الدقيقه دي مش هتهتم لحد خلاص ربنا عوضها .بهديه جميله تنسى العالم كله وتكمل حياتها معاه (وشعارها طنش_فنش_عش_تنتعش)

وصلوا البيت ودخلوا وامير فارد الابتسامة علي شفايفه

سها اول ما شافتهم وقفت : روحت فين واختفيت 

ريم بصت لامير وحركت عيونها بمعنى متقولش امير طنشها 

وقرب من امه وابوه وابتسامته مرسومه : باركوا لي

وما ستناش منهم الاجابه 

ريم حامل 

قبل ما يبلغهم طلعت ريم لجناحها بهدوء من غير ما حد ينتبه لها 

ووقفت اخر السلم تسمع رده فعلهم 

خالد اندهش بعدها سلم على امير وبارك له بفرحه 


سها مش مستوعبه : طيب بقا لها اد ايه حامل ؟؟ 


امير بابتسامة : شهرين ونص تقريبا 


سها بزعل : شفت مراتك ولا قالت لحد مخبيه علينا ده ابننا واحنا المفروض يكون معانا خبر من اول شهر 


نسرين : يمكن خايفه نحسدها !! 


روان : على ايه يا حظي اكيد قزم زيها


خالد بصرخه : ولا كلمه انتي وهي ويا ويلكم اسمع كلمه من هنا والا من هنا بدل ما تباركوا لاخوكم 

وعطاهم نظره قويه 


نسرين بلعت ريقها وقربت من امير وباركت له وبعدها روان 


رامي سلم على امير : مبروووووك يا اخوي وان شاء الله ما يطلع لامه 


ابتسم امير وقعد بعد ما بارك له رامي


وبص لامه : نفسي يا ماما ربنا يرزقني بولد يكون نسخه مني فالشكل وبكل حاجه


رامي : الظاهر هيكون اغلى من لطيفه ومصعب ؟؟؟ 


ابتسم امير بسعاده : شوف انا لا يمكن افرق بين ولادي 


لكن اذا طلع يشبهني هيكون له ميزه عن كل عيالي 


اتنهدت ريم بارتياح وراحت للجناح 


......................


بعد المغرب


قاعده بالصاله على اللاب ومندمجه 


قاطعها دخول امير الجناح رد السلام بهدوء : انزلي تحت جدتي عاوزاكي


ريم وهزت راسها : دقايق وانزل 


ورجعت على اللاب باندماج 


امير بصوت حاد : انا قلت ايه ؟؟ 


بصتله ريم وقفلت اللاب ووقفت 


امير : انتبهي وانت نازله على السلم واحده واحده 


ريم وهزت راسها وراحت للغرفه لبست هدومها 

وطلعت من الجناح 


نزلت السلم بهدوء وهي حاسه ان امير بيراقبها وهي نازله من باب الجناح 


نزلت للصاله 


وشافت جدتها ريم بابتسامة : اهلا يا ام فخفخ


الجده بزعل : ولا كلمه اخفي ولا تكلميني تلات شهور حامل ولا تعرفينا 


قربت ريم منها وباستها بطريقه تنرفز الجده 


عصمت بعدتها عنها بقرف وهي تمسح خدها : يا مخفيه امتى تسيبي حركاتك الماسخه دي


ريم ابتسمت وهي شايفه سها ماده بوزها وزعلانه : اموت اناعلى الزعلانين 


سها بزعل : خبيثه ولا اتكلمت ولا قالت 


ريم عقدت حواجبها : ليه انت خبيتي حملك تلات شهور ولا قلتي


الجده : بتنتقمي يعني ؟؟ 


ابتسمت ريم : لأ مش تفسروا الكلام على كيفكم 


سها : جيل بعبع شوفي يا خالتي قال وانا بقول عنها صغيره شوفي مبسوطه والله زمان البنات كانوا يتكسفوا دلوقت مفيش حياء ولا خشا


الجده : فخري لما عرف بالحمل قال لسه صغيره ومسؤوليه حتى قال مش هيباركلها لحسن يحرجها ميعرفش يعين امه ان مفيش كسوف عندها البت دي ولا لو يشوفها نادر ما فاده الدموع اللي بكاهم لما سمع بالخبر واضايق انها لسه صغيره 

ريم ابتسامه سخريه : يقطعني شو حنون وقلبه رهيف ابنك نادر تصدقي ما عرفتهوش قال صغيره (وبنرفزه) طيب لما انا زفت صغيره ليه وافق اتجوز امير وماقلش اني صغيره دلوقت بس افتكر اني صغيره

عصمت بتشكيك : انا معلوماتي ان جدك قالك وانت وافقت لوحدك وقال لك خدي وقت فكري بس رفضتي ووافقتي على طول خايفه يطير 

ريم : ايوه صحيح بس يوم كتب الكتاب غيرت رأيي وقلت له يكنسل عليه ورفض وغصب عني نزلني اوقع 


سها : ليه هو لعب عيال يوم كتب الكتاب تغيري رايك وتكسفيهم قدام الناس


ريم بابتسامة وبدلع : خلاص انسوا الموضوع ولازم تراعوا نفسيتي وبلاش تضايقوني علشان صحه البيبي 


الجده فتحت عيونها باندهاش : قليله الحياء 


سها : دي مفقود منها الامل صحيح المدرسة الاسبوع الجاي عاوزه تروحي


ريم بحماس : اكيد 


الجده مش عاجبها : البنت مالهاش الا بيتها اقعدي في بيتك واتعلمي المسئوليه احسن لك من الدراسه 


ريم وقفت بنرفزه : لا والله ده مستقبلي ولازم اكمل دراسه 


سها حطت ايدها على راسها : خلاص صدعتي نفوخي 


************


عدت ايام الاسبوع هاديه على ريم 


امير واقف لها شوكه في الزور بلاش تجري بلاش تلعبي 

حتى بالاكل لازم تكمل طبقها وده اللي قهر ريم علشان حامل يهتم اما قبل الحمل ولا كان بيسأل 


كانت واقفه تنتظره بالصاله 


طلع من الغرفه وبصلها وهو رافع حاجب : لابسه كعب ؟؟ 

هزت ريم راسها بالموافقة 

امير بأمر : بسرعة غيريه


ريم باعتراض : بس 


قاطعها بحده: ولا كلمه زياده ما تعرفيش اضراره للحمل بسرعة غيريه 


ريم بضجر : اففففف من العيشه والي عيشنها


امير بعصبية : ولا كلمه سامعه ويالا بسرعة لطيفه ومصعب مستنين


بدلت الكعب ولبست شوز بدون كعب 


قعدت على السرير بضجر 


سمعت صوته ينادي عليها تستعجل 


مدت بوزها بعند اما يوافق انها تلبس كعب او مش هتروح


دخل الغرفة متنرفز : سنه عشان تخلصي ؟؟؟ 


ريم مدت البوز : مش هروح الا اذا لبست كعب 


امير بنرفزه : ليا ساعه مستنيكي والاخر تدلعي عنك ما روحتي


وطلع من الغرفه 


وقفت ريم بسرعه ولحقته وهي تبرطم


نزل جري علي السلم


نزلت تجري عشان تلحقه وقفتها صرخه من امير : ريييييم 


ريم وقفت بفزع : فيه ايه؟؟ 


امير بعصبية : في مصيبه ان شاء الله كم مره بقول ماتجريش علي السلم ها كم مره


وشد على اسنانه بغيظ : انزلي شوي شوي والمول مش طاير 


هزت ريم راسها ونزلت بهدوء 


سها قاعده وبصلهم : طول عمره امير هادي ونادي ولا بيتعصب الا نادر ومن اول ما تجوز المسروعه دي وهو دايما متنرفز ومتعصب وبيزعق وبيصوت وبيصرخ هو فيه يا ولاد


رامي ضحك بصوت عالي علي كلام امه : والله في دي عندك حق يا ماما ماكانش كدا ابدا 


بعدها وقف رامي واستأذن وطلع 


*******************


دخلوا الجناح بعد ما رجعوا من المول


وامير علي اخره من التلاتة ريم دخلت وهي تاكل من غز ل البنات 


ومصعب وراها بيصوت وعاوز ياخدها امير وخلاص انفجر منهم قرب من ريم 


وسحب منها الحلاوه وحطها فالزباله وبعصبيه : تحلموا مره تانيه تطلعوا في مكان 


مصعب مد بوزه: بابا هي متاخدهاش معنا 


امير طنشهم وراح للمطبخ يشرب ميه تطفي شويه من القهر اللي بصدره 


غظته بتصرفاتها زي العيال عض على شفايفه


ومسح على شعره وهو يردد يا رب امتى تعقل لعله خير لعله خير 


عسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم


*****************


اول يوم بالمدرسه 


صحت بنشاط وهي متحمسه للمدرسه 


كانت واقفه بالمطبخ ومجهزه نفسها وشعرها 


وامير قاعد يشرب قهوه بالمطبخ ويبصلها وهي ماسكه كاس اللبن


امير من غير نفس : اذا شفتك لابسه كعب هاكسر رجلك 


ريم انقهرت تعمل ايه بس حتى لو اعترضت مش هيرجع عن قراره عنيد بشكل غبي


ريم : طيب عجل بسرعه انا اتأخرت


رفع حاجب : ما شاء الله نشيطه وبعدين ما تكلمنيش كدا انا اقوم في الوقت الي انا عاوزه وقلدها(عجل بسرعه انا اتأخرت)


ضحكت ريم : ههههههه لو انك ممثل يدوك صفر من عشره مش بتعرف تقلد 


امير باستخفاف : قومي قدامي لطيفه ومصعب قاعدين تحت 


وقفت بسرعة وفضلت تعدل الطرحه


*ركبت في العربيه من قدام 


ومن وراه روان ولطيفه ومصعب واحمد


بعدها حرك العربيه بهدوء 


وصل العيال لمدارسهم وبعدها راح لمدرسه روان وريم 


والصمت يعم المكان


بعد وقت قصير وقف امير وبهدوء : يالا انزلي 


نزلت روان بهدوء 


ولما فتحت الباب قبل ما تنزل مسك ايدها وبهدوء : اسمعي انتبهي وانت ماشيه ومكان فيه زحمه ابعدي عنه ويا ويلك اسمع انك قايله لحد انك حامل فاهمه 


هزت راسها وهي ماده البوز : ان شاء الله يا حضره الظابط 


امير بصلها بحزم : حضرتك بتتريقي ؟؟؟ 


نزلت بدون نفس ولا ردت عليه وضربت الباب 


بأقوى ما عندها ودخلت بسرعه


دخلت المدرسه واول ما شافت ليان 


جريت عليها وحضنتها : وحشتيني يا عجله


ليان ضربتها على كتفها : احسن منك ياعصايا


ريم بسعاده : ههههههههه اخبارك ؟؟؟ 


ليان بابتسامة : الحمد لله بخير وانت اخبارك ؟؟ 


ريم بابتسامة : اتجوزت 


ليان فتحت عيونها : احلفي 


ريم وهي تضحك : هههههه والله العظيم 


ليان : مين المغفل ده الي قبل بيكي؟؟؟ 


ريم ضربتها بخفه على راسها : مغفل في عينك اتجوزت ابن عمي


ليان : اي واحد ؟؟ 


ريم : ابن عمي خالد اسمه امير


ليان : ما لئتيش الا ابن عمك خالد ؟؟ اكيد واقفلك في الزور


ريم لوت بوزها : وحياتك زي الشوكه في الزور


ليان : ما علينا منه تعالي ندخل وحشاني موووت


ريم بابتسامة : يالا


طول الوقت ليان وريم يتهمسوا لانه اول يوم ما فيش حصص ودراسة


دخلت ابله الرياضه كانت طويله ونحيفه والشهاده لله جسمها يجنن


لون بشرتها اقرب للسمار بس ناعمه بنت الورمه 


وعيونها واسعه يعني حليوه بس تحسها مغروره بنفسها المهم 


دخلت واتعرفت عليهم وبعدها فضلت تتكلم عن الماده 


بصت علي ليان وابتسمت كدا من غير سبب 


بعدها بصت الابله علي ريم وكأنها سرقت فلوسها : نعم خير بتضحكي قايله نكته انا؟؟؟ 


استغربت ريم من اسلوبها هي ما عملتلهاش حاجه علشان تعامها كدا 


ريم ردت عليها بدلع : لا ما ئلتيش نكته بس تبسمك في وجه اخيك صدقه 


اكيد حافظه ؟! 


احتدت ملامحها : لا والله ايه رايك تيجي مكاني ؟؟ 


وقفت ريم وهي تبتسم وتتغنج بمشيتها 


الابله بعصبية : انت رايحه فين؟؟؟؟ 


ريم ابتسمت بعباطه : الله مش انتي قلتي لي آجي مكانك 


ضربت على الدسك بعصبية : اقعدي مكانك لوسمحتي وحركاتك دي ما تتكررش والا مره تانيه تطلعي عند الاداره 


ابتسمت ابتسامه نرفزتها : من عيوني 


المدرسه ووشها بقي احمر ورجعت تتكلم عن الماده والمنهاج 


وترميها بنظره بين كل وقت نظره ناريه وريم مبسوطة على الاخر انها غظتها


مر اليوم وريم الابتسامه ما فارقتهاش حاسه بسعاده وانبساط مش طبيعي


احسن من القعده فللبيت واتعرفت على صديقات جديده


خلص اليوم وهي طالعه فجأة لفت وراها لما سمعت اسمها 


نوفه بابتسامة شاورت لها قربت منها وسلمت عليها


نوفه بابتسامة : اخبارك ياريم ؟؟؟ 


ريم بابتسامة : الحمد لله بخير 


نوفه : تعالي شوفي حاجه 


ومسكت ايدها وسحبتها خارج المدرسه وراحت لاحدي العربيات وهي زي الهبله مش فاهمه اي حاجه


نوفه نقرت ع ازاز العربيه


خلال ثواني نزل صاحب العربيه ازاز الشباك 


نوفه بفرحه : دي ريم عاوزه تسلم عليك 


فتحت عيونها عالاخير الحيوانه احرجتها....صعب تسلم على شخص ما تعرفوش 


اشحال بقي لما يكون الشخص ده خطيبك وبعدها يطلع خالك 


يمكن اول مره تسجل في التاريخ ريم انها اتكسفت زي باقي البنات الطبعين 


لو تشوفها جدتها مش هتصدق ولا هتعرفها ويمكن يجلها سكته قلبيه في الحال 


نزل من العربيه


رفعت نظرها على صوته : اخبارك ايه يا ريم ؟؟ 


بصت علي ايده الممدوده بتردد واحراج ووشها 


الوان : ها بخير ومديت ايدها وهي خلاص دابت من الخجل


زياد بهدوء : ولا بتتصلي بخالك تتطمني عليه ؟؟ 


ما رديتش وهي تفرك ايدها بتوتر 


والظاهر انه حس بتوترها : يالا اطلعي اوصلك 


ريم باحراج وبعدها نزلت نظرها : لا شـ-كـ-راامير علي وصول


هز راسه بتفهم : اوك و فرصه سعيده اننا شفناك 


وبعدها استأذنت وبسرعه دخلت المدرسة وهي قلبها بيدق بقوه اففففففف موقف محرج لكن قسم بالله لتندم نوفه ..أل مش بتتصلي بخالك ليه حضرته ما يتصلش هو اذا كان الي هما خوالي من اب وام مش معترفه بيهم اعترف بخال من الرضاعه 


اصلا كل شيء يخص امي مش عاوزه اتقرب منه نفخت خدودها بضجر حضرته الدكتور اتأخر وروان الظاهر انها رجعت لانها ما شفتهاش فات اكتر من ربع ساعة على مغادره نوفه واخوها افف فين غطس زوج الغفله طقت من الحر افففففف بعد دقايق شرف الدكتور 


طلعت وهي حاسه روحها بمناخيرها فتحت الباب وقعدت بدون كلمه 


بصلها وهو رافع حاجب : السلام لله (وبعدها بصلها بحده )انزلي وادخلي مره تانيه وردي السلام بسرعه 


قهرها ناقعها بالحر ودلوقت جاي يتفلسف عليها نفخت بضجر 


ونزلت من العربيه وبعدها ركبت وهي تبتسم بسخريه : السلام عليكم يا زوجي العزيز 


بصلها وصد نفسه بغرور : انا مش ناقصني هرج حطي لسانك جوه يكون افضل 


بصتله بغضب وصديت لجهة الشباك


***************************


راح للمدرسه علشان يجيب الاميره بلقيس وهو متنرفز من ابوها 


قهره بإسلوبه بالمكتب مش عارف منين نازله الحنيه بنته بقالها متجوزه من تلات شهور ولا شفته ولا مره زارها 


استغفر الله في سره مع انه اعتذر منه لما سمع منه وحس بالندم على تسرعه وكلامه عنه بس ما يشفع له ازاي يوجه كلامه ده له هو مش شاب طايش همجي عشان يقوله الكلام ده

هو ولله الحمد عاقل وفاهم ويعرف ازاي يتصرف مش للدرجادي عشان اكون انسان متخلف بالعكس هو مدرك لكل الامور والي زاد فرسته الاميره بلقيس ركبت حتي ما كلفت نفسها ترمي السلام 


بصلها وخدودها حمر من الحر 


سألها بهدوء متجاهل القهر الي جواه : اخبار المدرسه اليوم ؟؟ 


بصتله وردت من طرف مناخيرها : زينه 


ولفت وشها يقال انها زعلانه 


وقفت العربيه على جنب وبصلها وبهدوء : زعلانه ؟؟؟ 


ريم وهي ماده البوز : يعني ليا ساعه مستنياك فالحر وانت متأخر عليا


اتنهدت ونزل من العربيه وراح لمحل اشتري لها عصير وايس كريم ورجع 


دخل العربيه بهدوء 


وبصلها ومد لها الكيس : خدي ده صلح ليك لاني اتأخرت عليك


بصت في الكيس وكالعادة عاوزه تدلل : لا مش عاوزه منك حاجه 


ولوت شفتها يقال انها زعلانه 


امير ببرود : براحتك 


وقبل ما يسحبه سحبته منه : بس لولا العطش ما اخدش منك حاجه


امير ضحك : هاتيه ودلوقت انزل اجيب لك ميه علشان العطش 


ريم بغل : لا لا من دخل بيت ابي سفيان فهو آمن 

بعدين دول تعويض عن الحر اللي نقعتني فيه بكره ابقي سوده ومحدش يرضي يخطبني 


وقبل ما تكمل ضربها على راسها : انت ما تعرفيش تتكلمي ؟؟ انت متجوزه ازاي تتخطبي ؟؟ 


بصتله وابتسمت : عادي بعد ما تطلقني انخطب


قاطعها : اوكي حالا نروح عند المأذون


قاطعته بندم : والله بهزر انت كل حاجه تصدقها 


حب يعطيها قرصه ودن وبحزم : في الامور دي بالذات مفهاش هزار وحالا نروح للمأذون


بصتله وحسسها ان الموضوع جدي مش هزار


لقي دموعها نزلت : والله ما اعيدها توبه توبه 


استغرب من دموعها وفتح عيونها على وسعهم بس لازم يكون الامر في جديه كلمها بحزم : توعديني ما تكرريش كلامك السخيف ده تاني ؟؟ 


من غير ما تبصله وهي تمسح دموعها : والله اوعدك ما اعيدها 


مد ايده ومسح دموعها وابتسم على شكلها : مش بحب اشوف حد يعيط ودلوقت لو موقفتيش عياط اطلع علي المأذون


ابتسمت وهي تمسح دموعها : خلاص مسحتهم 


استغرب دموعها بسرعة ينزلوا وبسرعه يوقفوا 


عجيبه البنت دي استرق لها النظر وهي تشرب من العصير ولا كأنها دلوقت كانت بتبكي نفس لطيفه تبكي ولما تاخد الشئ الي عاوزاه بسرعه تخفي دموعها 


اتنهد وحرك العربيه بهدوء 


رن موبيله بصت لاسم وقفلت ملامحه 


ورد ببرود : الو ..........الله يسلمك. ..........بالطريق .........اكذب عليك يا عمي اذا قلت لك اني ما زعلتش............

.......حتى لو كان مش قصدك كلامك ده مش تقوله ليا وانت عارف طبعي ............ خلاص حصل خير .......... لا مش عاوز لا عزومه ولا رضاوه ولا حاجه ...........خلاص اعتبرني ما زعلتش وصدقني خلاص انسى الموضوع ومع الايام انسى ........ان شاء الله ......مع السلامه 


قفل من عمه نادر متصل يعتذر له

لانه عرف بعد كلامه انه ظلمه وعرف انه اخطأ بحقه والله لولا انه مش عاوز يظلم ريم الا كان قايله خد بنتك عندك وماتنساش تشتري لها حليب 

قسم بالله بتحصل مواقف تنرفزك كدا وانت لابيك ولا عليك


بصت لريم بتذكر : صحيح جهزي نفسك بعد العصر علشان نروح عند الدكتوره وقبل ما تسألي حجزت لك معاد عند الدكتوره زميله ودي اشطر دكتوره وكل اسبوع هتروحلها ترجعي معها اتفقنا 

بصتله وهزت راسها ورجعت تاكل من الايس كريم


...........................................


دخلوا البيت بهدوء 

سها : ليه متأخرين ؟؟ 

ريم وهي تهف بايدها : انصهرت من الحر افففف 


سها : اطلعي غيري بسرعة


امير: فين مصعب ولطيفه ؟؟ 


سها : اتغدوا وناموا تحسهم تعبانين من المدرسه


اميرابتسم : ربنا يحفظهم 


سها : تعال عاوزاك في موضوع 


ريم وعرق الفضول اشتغل : عاوزه منه ايه ؟؟ 


امير بصلها بحزم : ريم


كشت عليه ريم وطلعت وهي بتبرطم عليهم 


سها بعد ما اتأكدت انه ريم طلعت : شوف يا امير انا بنصحك مينغفعش ريم تطلع كدا من غير نقاب شفت جمالها ماشاء الله وخاصه في الحر خدودها حمر تجنن تلفت نظر الشباب اذا انا ست ولفت نظري جمالها انا مش بدخل بس نصيحه وبنصحكم 

هز امير راسه وهو عارف ان جمالها ملفت للانظار بس حاليا مش في ايده اي حاجه وخصوصا بعد الحمل


امير : ان شاء يحصل خير 


وبعدها راح للجناح


*******************


بعد ما رجعو من الموعد عند الدكتوره 


كان عمها خالد وسها قاعدين بالصاله 


سها: قالت ايه الدكتوره ؟؟ 

امير بهدوء : بتقول كله تمام ووضع الجنين مستقر 

سها بتحقيق : ما قالتش حاجه علشانها صغيره شويه

خالد قاطعها : فين الصغيره الله يهديك ؟؟!! 

هيفاء لما اتجوزت كانت بحجمها وحملت من اول شهر وكانت قريبه من عمرها ووخلاص كبرت وعندها عيال اطول منها 


سها : والله مش عارفه ارد عليك واقول ايه


خالد : كم طولك يا ريم ؟؟ 


ريم ابتسمت : مترين 


قاطعها خالد بحده : بتستخفي دمك انا مش بهزر معاك


امير : سواء عرفت طولها او ما عرفتش مش هنغير حاجه لانها خلاص اتجوزت وبقت حامل وبعدين من غير ما تسأل باين طولها 1.49سم


ريم بصتله ونفسها تكنسه قدام اهله 


مغرور وشايف نفسه : غلط طولي مش متر 1.49


اميربصلها باستخفاف وطنشها وفضل يكلم ابوه


قهرها وكسفها قدامهم تستهلي


سها: جدتك بتقول انها حاسه ان في بطنك بنت 


امير اضايق انها بنت:وايش عرفها جدتي ؟؟؟ 


خالد ابتسم : ليه مش عاجبك بنت ؟؟ ياحلاوتها البنت وخاصه اذا كانت مؤدبه وبص لريم بنغزه 


اففففف يا ياعم وقفلي في زوري 


امير : مش كدا يابابا انا مش معترض انها بنت اللي من عند الله راضي فيه ونعمه نشكره عليها بس انا حابب يكون ولد 


قالت بصوت هامس سمعه امير لانه جنبها : ان شاء الله بنت وتبقى حسرتك بقلبك 


بصلها وابتسم : حاقده عليا 


ريم : بقوه 


مد ايده وقرصها بكتفها بدون ما حد ينتبه عليهم


قرصته مش وجعتها بس هي بتحب المبالغه وطلعت الصوت العالي : آآآآآآآآآه


وفركت مكان القرصه 


بصلها خالد المنشغل بالحديث مع سها : فيه ايه بتزعقي زي الحماره


بصت لامير وبعدها بصت لعمها وابتسمت 


بعباطه : عقرب قرصني 


خالدعقد حواجبه : بجد ؟؟ عقرب هنا ؟؟!! 


ابتسمت وشاورت علي امير : اهو مش شايفه يا عمي


سها بغيظ من تصرفها : انت يابت مش هتعقلي 

اتلمي واتكسفي علي دمك وبعدين مش عيب تقولي عن جوزك كدا


ريم : والله يا خالتي قرصته اقوى من قرصه العقرب 


ابتسم امير وهمس: دي قرصه علشان لسانك الطويل تقصريه 


دخلوا عصافير الحب الصاله وايديهم شابكه ايدين بعض 


فقعوا مرارتها خايفين يضيعوا والله مش هضيعوا


قعدوا مع بعض وسميه لابسه اخر اناقه


خالد: اخبارك يا بنتي ؟؟ان شاء الله مرتاحه ؟؟ 


سميه بصوت منخفض وهادي : الحمد لله 


سها لسميه : ايه الي حصل على الوظيفه 


سميه : رفضتها رامي مش عاوزني اشتغل 


خالد بفخر : دول الستات العاقلين الي بيسمعوا كلمه راجلهم وبص لريم بنغزه


قهرها الراجل ده وع طول حاطط ضدها اففففف 


وقفت وناويه تطلع للجناح احسن من مقابله سحنه عمها


سمعت صوت امير يستأذن عشان يطمن على عياله 


))))))))))))))))))))))))))))))))))


راحت للغرفه وهي نعسانه وقفها صوته : اسمعي 


لفيت وشها وبصتله بدون ما تتكلم 


امير ببرود : غيري هدومك وتعالي للصاله هنا حضري لبكره


رفعت حاجب وبصوت عالي وهي تتخصر : نعم نعم 


فتح عيونه على وسعهم وبعصبيه : نعامه ترفسك


بلعت ريقها متقولوش قويه انا مش قويه ولا نيله لما بشوف نظراته المعصبه بخاف ومش عارفه ايه السبب


ريم ابتسمت بعباطه : قصدي (وحكيت راسها) اممم قصدي عاوزه انام وبعد ما اصحى احضر دروسي 


امير بتعالي وبحزم : هي كلمه ومش هكررها 


انا طالع اشوف مصعب ولطيفه ارجع اشوفك بالصاله تحضري دروسك 


وطلع قبل ما يسمع ردها 


قهرها مغرور وشايف حاله على ايه يا حظي ضربت الارض برجليها بقوه وبصرخه بكرهههههك 


فتح الباب وبصلها وهو رافع حاجب بغرور : قلتي حاجه ؟؟ 


بصتله بقهر ونفسها تكسر راسه 


امير بحزم : صوتك ده اخفيه من الوجود اذا سمعته ملعلع (وعطاها نظره ناريه وطلع

عضت على شفايفها بقهر راحت لغرفة النوم وهي تشتم وتدعي


********************



قعدت بالصاله واتمددت على الكنبه وحطت الكتاب على بطنها


وقعدت تطقطق بالموبيل ومندمجه باللعبه 


سمعت تصفيق فوق راسها : ما شاء الله دي المذاكره والتحضير 


وسحب من ايدها الفون وبص للعبه وبعدهاشافت صوابعه على الشاشة مش عارفه بيعمل ايه 


وقفت طبعا مستحيل تشوف لانها جنبه قزم


يطقطق اتكلمت بقهر : هات الموبيل


طنشها ولا كأنها تتكلم 


بعدها بصلها ببرود : حذفت الالعاب بالتلفون الدراسه بدأت وما فيش وقت للعب 


لا بقي لا بقي قهرها وهو ببرود يتفلسف عليها وهي قضت ليالي لحد ماوصلت للمرحله دي حست بالقهر والنار بقلبها كل تعبها وجهدها طار خلال ثواني


مستحيل تحسوا بيها فقدت عقلها والتفكير،، وزي البرق مسكت ايده وعضتها بكل قوه 


كل قهرها حطيت فيها كانت سمعاه يتكلم بس ماكانتش عارف بيقول ايه مركزه في ايده


خلاص بقت ريم ولا ترسل ولا تستقبل بس ما كانش عنده اي دفاع ولا بعدها عنه


ولا حاول بس كان بيتكلم بس مش عارفه برضو هو بيقول ايه


بعد ما طلعت قهرها وعدت عنه ومسحت اثار الدم عنها بقرف واشمئزاز 


وبصت لايده وبعدت عنه كم خطوه اكيد دلوقت هيدفنها مكانها


بصتله بتردد لكنها انصعقت لما شفاته يبتسم بوشها


ياتري هل هو الهدوء ما قبل العاصفه ؟؟؟! 


رفعت نظرها لما سمعته يكلمها : ارتحتي دلوقت ؟؟ اسف بس معنديش علم انك متعلقه باللعبة للدرجه !! بس ع ما اعتقد دراستك اهم عموما خلاص كل قهرك طلعتيه بايدي المسكينه 


وبص لايده وابتسم بغموض 


اتنهد وبعدها بصلها بهدوء تقدري ترجعي تكملي دراستك وموبيلك اهو


وحطه على الطربيزه بهدوء : مصعب ولطيفه ورايا دلوقت يدخلوا مش عاوز اسمع صريخك اتفقنا


وراح للمطبخ 


حست نفسها مجرمه لما شافت كف ايده 


لو شافتها امه وعز جلاله الله كانت راحت فيها بس ريم ارتاحت طلعت الكبت الي جواها منه بس حست بالندم لانها عملت كدا في ايده وبس في نفس الوقت شئ بيقولها يستاهل علشان مره تانيه يخرب لعبتها 


قعدت على الكنبه بضجر ومسكت الكتاب من غيرنفس


دخل مصعب ولطيفه بمرح 


طلع امير من المطبخ وكان لاف ايده بالشاش 


الظاهر عشان محدش يشوف مكان اسنانها كانت بتسترق النظر له


امير بهدوء : يالا يا بابا تعالوا نذاكر ونحل الواجب


لطيفه بضجر : بس يابابا ما اخدناش حاجه


طنشها وقعد على الكنبه وشاور بايده ليهم : يالا بسرعه كل واحد فيكم يجيب كتبه 


وادخلو غرفكم


بصلها بهدوء : اذا في حاجه صعب عليك اسأليني واساعدك


بصتلها وهي محروجه من تصرفها وهمست شـ-كـ-را 


ضحك بصوت عالي : ههههههههه سبحان الله الادب نزل دلوقت وقبل شوي لسانك مترين 


بعد ماشرح للطيفه ومصعب


بعد مرور وقت اثاوب وهو يحط ضهر كفه الشمال

على بؤه بعدها بص للطيفه ومصعب : خلاص خلصنا يالا رتبوا الكتب مكانها 


وكل حاجه عاوزها مرتبه وبمكانها 


هزوا راسهم وراح كل واحد لغرفته 


امير وبهدوء : تعالي 


بصتله باستغراب وشاورت على نفسها : انا ؟؟؟!! 


هز راسه بأسف : لا اللي وراكي في حد غيرك بالصالة 


وبحركه غبيه بصت في الصاله وبعدها بصتله : لا ما فيش حد 


مسح على وشه بارهاق : انت غبيه ولا بتتغابي ؟؟ تعالي بسرعه 


وقفت بتردد وهي متأكده انه عاوز يضربها


قوت نفسها مش خايفه منه هي اللي وقفت في وش نادر وخالد الي الكل بيخاف منهم ولا يستجروا يرده عليهم هتخاف من امير لع هي قلبها قلب اسد 


راحتله وهي ماشيه بثقه وقفت قريب منه واتكتفت 


وهي حاضنه الكتاب : نعم (ولوت بؤها)


مسك ايدها بسرعه وقعدها على الكنبه قريب منه وسحب منها كتاب رياضيات وتصفحه 


امير : حضرتي درس بكره ؟؟ 


هزت راسها بالموافقة


امير بتشكيك : مش عارف امتى حضرتيه طول الوقت وعينك علينا بس حالا هكتبلك اسئله واشوف تحضيرك واتأكد من شطارتك لان بصراحه ترودني شكوك انه كله غش مستحيل اصدق انك ذكيه كل تصرفاتك تثبت العكس 


بصتله بصدمه ولنفسها انا غبيه اخخخخ مغرور وشايف نفسه دكتور يعني ذكي مالت عليك يا ابو طويله 


بصتله وهو يكتب اسئله وبعدها مد لها ورقه فيها اسئله 


اتكلم بغرور : شوفي الاسئله معاكي نصف ساعة تحليها وتكرم مني هديك خمس دقايق زياده 


مد لها الورقه بغرور 


سحبتها وهي نفسها تاكل دراعه على الغرور وقررت في نفسها اقل من خمس دقايق لازم تحلها وتكسر غروره قال نص ساعة اقول طير يا شيخ 


قعدت بعيد عنه وبصت في الورقه اصلا الدرس سهل جدا وسخيف 


وبدأت احل بالاسئله استغرقت معها 


حل الاسئله 5 دقايق وقفت ومديتلو الورقه 


بصلها بغرور : اي سؤال عاوزاني اوضحهولك ؟؟ 


ابتسمت بثقه : خلصت اصلا


بصلها بتشكيك وسحب الورقه وبثقه : اكيد كله غلط


ابتسمت بنصر نفسها تشوف مناخيره مكسره 


بص في الورقه وهو رافع حاجب ويهز راسه 


بعدها رفع راسه : ما شاء الله ربنا يحفظك من العين

بس بصراحه ما تدخلش عقلي غبائك فالبيت وذكائك بالمدرسه غريبه عموما مفيش وقت لصلاه المغرب كملي تحضير وبعد المغرب اذا وجدتي صعوبه بالمواد التانيه انا موجود 


بعدها وقف : يالا عاوزه حاجه ؟؟ 


ابتسمت بحماس : عاوزه حلاوه 


ضربها على راسها بخفه : امتى تعقلي وتكبري ؟؟؟ مش هقول غير كلمه واحده ربنا يصبرني اوعي تنسي الصلاه


هزت راسها وهي بصالو وهو طالع


**********


مرت احداث اليوم التاني بالمدرسه نفس الروتين وزادت علاقتها بالبنات بالمدرسه 


وعلاقتها بمدرسه الرياضيات زادت سوء مش عارفه ليه حسها بتكرها 


المهم طلعت من المدرسة وشافت امير مستنيها في العربيه فتحت الباب وقعدت بهدوء وقالت السلام


رد عليها واسلوبه انه متنرفز 


امير : فين موبيلك اتصل عليكي ومغلق ؟؟ 


ريم باستغراب وطلعت الموبيل : شوف فوني مفتوح 


امير وبتفكير : لحظه رقمك كام ؟؟؟


قلت له رقمها وقارنه بين الرقم اللي على موبيله


كان نفسها تشوف مسجلها باسم ايه بس للاسف ما شافتش


بصلها واتنهد : الظاهر انه الرقم غلط 


وبعدها حرك العربيه وهو بيفكر:معقول امي اتعمدت تديني الرقم غلط !! 


لانها وقتها حسيتها تتهرب ولما اطلب ريم اكلمها وانا مسافرتتحجج مئه عذر 


اتنهد يالله ظلمتها طلع الرقم غلط وانا اللي فكرتها متعمده ما تردش عليا بالاتصالات علشان كدا تجاهلتها بالسلام لما رجعت كنت زعلان منها شهرين ما كلفت نفسها ترد عليا فعلا لازم الانسان يتأكد قبل ما يحكم على الشخص التاني


**********


كانت قاعده عند سها ونازله رغي معها 


سها مرة واحده : ليه ما جبتيش هديه امير اشوفها 


بصتلها بورطه اقولها ايه دي


كملت سها : انا قلت له جابلك ايه قالي اطلبي من ريم تنزلهالك وتشوفيها على ارض الواقع 


بصتلها وهي جواها بركان قدام اهله يظهر نفسه عدل وجايب لها هديه


ريم: خلاص لما اطلع انزلهالك 


وسألتها تغير الموضوع اممم جدي امتى راجع 


سها: مش عارفه 


دخلت نسرين وهي نافشه ريشها من بعد ما دخلت الجامعه بنت القرعه يالطيف اففف بتكرها 


قررت تطلع قبل ما يفتحوا موضوع الهدايا وقفت وطلعت ودخلت الجناح وهي مقهوره قاله عنه ملاك ويكذب اعوذ بالله قعدت على الكنبه وهي بتفكر


ريم....... ارد على خالتي اذا فتحت الموضوع تاني بايه


عضت على شفتها وهي بتفكر


رفعت نظرها لما شافته داخل الجناح بصتله بكره 


قال السلام بهدوء رديت بدون نفس 


قعد وبص في المكان : ريم ليه ما نضفتيش الجناح ؟؟ 


ردي بملل : نسيت 


امير : كام مره قلت لك نضفي غرفه النوم ؟؟ 


ريم : نضفتها قبل كم يوم 


بصلها وهو رافع حاجب : انا نفسي اعرف شغلك غش ؟؟؟!! من لما رجعت من السفر وانا بقولك نضفي الاوضه ورتبي الهدوم تعرفي سيادتك بعض الهدوم وحاجاتنا تعرفي لسه موجوده في مكانها

ممكن اعرف ازاي نضفتيها وهي موجوده مكانها ؟؟؟


ريم : يا رب لطفك تدقق على امور مش ظاهره


امير وهو مش عاجبه : ما شاء الله تعرفي لولا تدقيق امي وقله صبرها عشان تشوف هديتك كنت سكت عشان اشوف امتى تفتحي الشنطه وتشوفيها بنفسك


وقف ومسكها من ايدها وسحبها للغرفه 


وشاور على نهايه الغرفه تحت الشباك جنب 


الستاره كان فيه شنطه : شايفه الشنطه دي من لما رجعت من السفر قلت لك رتبيها زي ماقال المثل 


طاعه قرود والتنفيذ على الله كل يوم ادخل وابصلها وانتظر امتى ترتبيها وانت ولا معاكي خبر 

سحبها لعند الشنطه وشاور عليها : دي فيها هديتك كنت ناوي اديهالك بنفس اليوم بس حبيت اعمل تغيير واخليهالك مفاجأه لما تفتحيها بس للاسف ما جاش الوقت وكنت مستعد استني طول العمر بس اللي خرب خطتي امي اللي كل يوم تزن فوق راسي علشان تشوف هديتك 


ريم شاورت على الهديه مش مصدقه : دي ليا انا ؟؟؟ 


هز راسه وابتسم : افتحيها 


مسكت الشنطه وفتحتها كانت كلها هدايا 


بصتله بفرح : دي كلها ليا انا ؟؟؟ 


هز راسه :كلها ليك انتي 


سعادتها ما تتوصفش كانت فرحتها بالهدايا كبيره بس حبت تعمل نفسها تقيله وقفت وسابتهم وعينها هتطلع علي للهدايا : تشكر مش بحاجه لهداياك


يعني ده مش اسلوب تحط الهدايا هنا ولا تقولي ايه هينقص منك لو ادتهوملي نفس اليوم ايه هينقص؟؟ولا عاوز تحسسني ناقصه عن غيري ؟؟ 


قاطعها وضربها على راسها بخفه : ارحميني من افكارك الغبيه دي حظك انه جوزك مش بيحب التقليد حبيت اعمل حركه جديده هههههههه 


اخبار الحركه حلوه صح ؟؟؟ (وغمزها)


دفعته وهي تمثل الزعل : سخيف 


ورجعت قعدت تتفرج علي الهدايا بفرحه 


قعد قربها علي ركبه ونص وابتسم : عجبوكي ؟؟؟ 


كانت هترد بس قاطعها دخول لطيفه وهي تبكي : بابا بابا احمد ضربني 


وقف وكأن حد لدغه جري علي لطيفه وشالها


وطلع من الغرفه وبعدها سمعت صوت باب الجناح اتقفل 


########################


وعلي رأي امير المفروض مانستعجلش في الحكم علي الشخص 


ها ايه رايكم في امير تقبتلوه شوي


ونفسي المُدرسه تعمل حركة لريم توقعها اوتعمل لريم مصيبه يخليها تضطر تروح المستشفي لنادر


زياد: تفتكروا هتزيد علاقته بريم ويساندها ولا خلاص هيختفي


سها: شكلها ناوية تجوز امير لانها خبت الرقم عنه


الجد : اختفي مالوش ظهور

عدت ايام الاسبوع هاديه على ريم

امير واقف لها شوكه في الزور بلاش تجري بلاش تلعبي

حتى بالاكل لازم تكمل طبقها وده اللي قهر ريم علشان حامل يهتم اما قبل الحمل ولا كان بيسأل

كانت واقفه تنتظره بالصاله

طلع من الغرفه وبصلها وهو رافع حاجب : لابسه كعب ؟؟

هزت ريم راسها بالموافقة

امير بأمر : بسرعة غيريه

ريم باعتراض : بس

قاطعها بحده: ولا كلمه زياده ما تعرفيش اضراره للحمل بسرعة غيريه

ريم بضجر : اففففف من العيشه والي عيشنها

امير بعصبية : ولا كلمه سامعه ويالا بسرعة لطيفه ومصعب مستنين

بدلت الكعب ولبست شوز بدون كعب

قعدت على السرير بضجر

سمعت صوته ينادي عليها تستعجل

مدت بوزها بعند اما يوافق انها تلبس كعب او مش هتروح

دخل الغرفة متنرفز : سنه عشان تخلصي ؟؟؟

ريم مدت البوز : مش هروح الا اذا لبست كعب

امير بنرفزه : ليا ساعه مستنيكي والاخر تدلعي عنك ما روحتي

وطلع من الغرفه

وقفت ريم بسرعه ولحقته وهي تبرطم

نزل جري علي السلم

نزلت تجري عشان تلحقه وقفتها صرخه من امير : ريييييم

ريم وقفت بفزع : فيه ايه؟؟

امير بعصبية : في مصيبه ان شاء الله كم مره بقول ماتجريش علي السلم ها كم مره

وشد على اسنانه بغيظ : انزلي شوي شوي والمول مش طاير

هزت ريم راسها ونزلت بهدوء

سها قاعده وبصلهم : طول عمره امير هادي ونادي ولا بيتعصب الا نادر ومن اول ما تجوز المسروعه دي وهو دايما متنرفز ومتعصب وبيزعق وبيصوت وبيصرخ هو فيه يا ولاد

رامي ضحك بصوت عالي علي كلام امه : والله في دي عندك حق يا ماما ماكانش كدا ابدا

بعدها وقف رامي واستأذن وطلع

*******************

دخلوا الجناح بعد ما رجعوا من المول

وامير علي اخره من التلاتة ريم دخلت وهي تاكل من غز ل البنات

ومصعب وراها بيصوت وعاوز ياخدها امير وخلاص انفجر منهم قرب من ريم

وسحب منها الحلاوه وحطها فالزباله وبعصبيه : تحلموا مره تانيه تطلعوا في مكان

مصعب مد بوزه: بابا هي متاخدهاش معنا

امير طنشهم وراح للمطبخ يشرب ميه تطفي شويه من القهر اللي بصدره

غظته بتصرفاتها زي العيال عض على شفايفه

ومسح على شعره وهو يردد يا رب امتى تعقل لعله خير لعله خير

عسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم

*****************

اول يوم بالمدرسه

صحت بنشاط وهي متحمسه للمدرسه

كانت واقفه بالمطبخ ومجهزه نفسها وشعرها

وامير قاعد يشرب قهوه بالمطبخ ويبصلها وهي ماسكه كاس اللبن

امير من غير نفس : اذا شفتك لابسه كعب هاكسر رجلك

ريم انقهرت تعمل ايه بس حتى لو اعترضت مش هيرجع عن قراره عنيد بشكل غبي

ريم : طيب عجل بسرعه انا اتأخرت

رفع حاجب : ما شاء الله نشيطه وبعدين ما تكلمنيش كدا انا اقوم في الوقت الي انا عاوزه وقلدها(عجل بسرعه انا اتأخرت)

ضحكت ريم : ههههههه لو انك ممثل يدوك صفر من عشره مش بتعرف تقلد

امير باستخفاف : قومي قدامي لطيفه ومصعب قاعدين تحت

وقفت بسرعة وفضلت تعدل الطرحه

*ركبت في العربيه من قدام

ومن وراه روان ولطيفه ومصعب واحمد

بعدها حرك العربيه بهدوء

وصل العيال لمدارسهم وبعدها راح لمدرسه روان وريم

والصمت يعم المكان

بعد وقت قصير وقف امير وبهدوء : يالا انزلي

نزلت روان بهدوء

ولما فتحت الباب قبل ما تنزل مسك ايدها وبهدوء : اسمعي انتبهي وانت ماشيه ومكان فيه زحمه ابعدي عنه ويا ويلك اسمع انك قايله لحد انك حامل فاهمه

هزت راسها وهي ماده البوز : ان شاء الله يا حضره الظابط

امير بصلها بحزم : حضرتك بتتريقي ؟؟؟

نزلت بدون نفس ولا ردت عليه وضربت الباب

بأقوى ما عندها ودخلت بسرعه

دخلت المدرسه واول ما شافت ليان

جريت عليها وحضنتها : وحشتيني يا عجله

ليان ضربتها على كتفها : احسن منك ياعصايا

ريم بسعاده : ههههههههه اخبارك ؟؟؟

ليان بابتسامة : الحمد لله بخير وانت اخبارك ؟؟

ريم بابتسامة : اتجوزت

ليان فتحت عيونها : احلفي

ريم وهي تضحك : هههههه والله العظيم

ليان : مين المغفل ده الي قبل بيكي؟؟؟

ريم ضربتها بخفه على راسها : مغفل في عينك اتجوزت ابن عمي

ليان : اي واحد ؟؟

ريم : ابن عمي خالد اسمه امير

ليان : ما لئتيش الا ابن عمك خالد ؟؟ اكيد واقفلك في الزور

ريم لوت بوزها : وحياتك زي الشوكه في الزور

ليان : ما علينا منه تعالي ندخل وحشاني موووت

ريم بابتسامة : يالا

طول الوقت ليان وريم يتهمسوا لانه اول يوم ما فيش حصص ودراسة

دخلت ابله الرياضه كانت طويله ونحيفه والشهاده لله جسمها يجنن

لون بشرتها اقرب للسمار بس ناعمه بنت الورمه

وعيونها واسعه يعني حليوه بس تحسها مغروره بنفسها المهم

دخلت واتعرفت عليهم وبعدها فضلت تتكلم عن الماده

بصت علي ليان وابتسمت كدا من غير سبب

بعدها بصت الابله علي ريم وكأنها سرقت فلوسها : نعم خير بتضحكي قايله نكته انا؟؟؟

استغربت ريم من اسلوبها هي ما عملتلهاش حاجه علشان تعامها كدا

ريم ردت عليها بدلع : لا ما ئلتيش نكته بس تبسمك في وجه اخيك صدقه

اكيد حافظه ؟!

احتدت ملامحها : لا والله ايه رايك تيجي مكاني ؟؟

وقفت ريم وهي تبتسم وتتغنج بمشيتها

الابله بعصبية : انت رايحه فين؟؟؟؟

ريم ابتسمت بعباطه : الله مش انتي قلتي لي آجي مكانك

ضربت على الدسك بعصبية : اقعدي مكانك لوسمحتي وحركاتك دي ما تتكررش والا مره تانيه تطلعي عند الاداره

ابتسمت ابتسامه نرفزتها : من عيوني

المدرسه ووشها بقي احمر ورجعت تتكلم عن الماده والمنهاج

وترميها بنظره بين كل وقت نظره ناريه وريم مبسوطة على الاخر انها غظتها

مر اليوم وريم الابتسامه ما فارقتهاش حاسه بسعاده وانبساط مش طبيعي

احسن من القعده فللبيت واتعرفت على صديقات جديده

خلص اليوم وهي طالعه فجأة لفت وراها لما سمعت اسمها

نوفه بابتسامة شاورت لها قربت منها وسلمت عليها

نوفه بابتسامة : اخبارك ياريم ؟؟؟

ريم بابتسامة : الحمد لله بخير

نوفه : تعالي شوفي حاجه

ومسكت ايدها وسحبتها خارج المدرسه وراحت لاحدي العربيات وهي زي الهبله مش فاهمه اي حاجه

نوفه نقرت ع ازاز العربيه

خلال ثواني نزل صاحب العربيه ازاز الشباك

نوفه بفرحه : دي ريم عاوزه تسلم عليك

فتحت عيونها عالاخير الحيوانه احرجتها....صعب تسلم على شخص ما تعرفوش

اشحال بقي لما يكون الشخص ده خطيبك وبعدها يطلع خالك

يمكن اول مره تسجل في التاريخ ريم انها اتكسفت زي باقي البنات الطبعين

لو تشوفها جدتها مش هتصدق ولا هتعرفها ويمكن يجلها سكته قلبيه في الحال

نزل من العربيه

رفعت نظرها على صوته : اخبارك ايه يا ريم ؟؟

بصت علي ايده الممدوده بتردد واحراج ووشها

الوان : ها بخير ومديت ايدها وهي خلاص دابت من الخجل

زياد بهدوء : ولا بتتصلي بخالك تتطمني عليه ؟؟

ما رديتش وهي تفرك ايدها بتوتر

والظاهر انه حس بتوترها : يالا اطلعي اوصلك

ريم باحراج وبعدها نزلت نظرها : لا شـ-كـ-راامير علي وصول

هز راسه بتفهم : اوك و فرصه سعيده اننا شفناك

وبعدها استأذنت وبسرعه دخلت المدرسة وهي قلبها بيدق بقوه اففففففف موقف محرج لكن قسم بالله لتندم نوفه ..أل مش بتتصلي بخالك ليه حضرته ما يتصلش هو اذا كان الي هما خوالي من اب وام مش معترفه بيهم اعترف بخال من الرضاعه

اصلا كل شيء يخص امي مش عاوزه اتقرب منه نفخت خدودها بضجر حضرته الدكتور اتأخر وروان الظاهر انها رجعت لانها ما شفتهاش فات اكتر من ربع ساعة على مغادره نوفه واخوها افف فين غطس زوج الغفله طقت من الحر افففففف بعد دقايق شرف الدكتور

طلعت وهي حاسه روحها بمناخيرها فتحت الباب وقعدت بدون كلمه

بصلها وهو رافع حاجب : السلام لله (وبعدها بصلها بحده )انزلي وادخلي مره تانيه وردي السلام بسرعه

قهرها ناقعها بالحر ودلوقت جاي يتفلسف عليها نفخت بضجر

ونزلت من العربيه وبعدها ركبت وهي تبتسم بسخريه : السلام عليكم يا زوجي العزيز

بصلها وصد نفسه بغرور : انا مش ناقصني هرج حطي لسانك جوه يكون افضل

بصتله بغضب وصديت لجهة الشباك

***************************

راح للمدرسه علشان يجيب الاميره بلقيس وهو متنرفز من ابوها

قهره بإسلوبه بالمكتب مش عارف منين نازله الحنيه بنته بقالها متجوزه من تلات شهور ولا شفته ولا مره زارها

استغفر الله في سره مع انه اعتذر منه لما سمع منه وحس بالندم على تسرعه وكلامه عنه بس ما يشفع له ازاي يوجه كلامه ده له هو مش شاب طايش همجي عشان يقوله الكلام ده

هو ولله الحمد عاقل وفاهم ويعرف ازاي يتصرف مش للدرجادي عشان اكون انسان متخلف بالعكس هو مدرك لكل الامور والي زاد فرسته الاميره بلقيس ركبت حتي ما كلفت نفسها ترمي السلام

بصلها وخدودها حمر من الحر

سألها بهدوء متجاهل القهر الي جواه : اخبار المدرسه اليوم ؟؟

بصتله وردت من طرف مناخيرها : زينه

ولفت وشها يقال انها زعلانه

وقفت العربيه على جنب وبصلها وبهدوء : زعلانه ؟؟؟

ريم وهي ماده البوز : يعني ليا ساعه مستنياك فالحر وانت متأخر عليا

اتنهدت ونزل من العربيه وراح لمحل اشتري لها عصير وايس كريم ورجع

دخل العربيه بهدوء

وبصلها ومد لها الكيس : خدي ده صلح ليك لاني اتأخرت عليك

بصت في الكيس وكالعادة عاوزه تدلل : لا مش عاوزه منك حاجه

ولوت شفتها يقال انها زعلانه

امير ببرود : براحتك

وقبل ما يسحبه سحبته منه : بس لولا العطش ما اخدش منك حاجه

امير ضحك : هاتيه ودلوقت انزل اجيب لك ميه علشان العطش

ريم بغل : لا لا من دخل بيت ابي سفيان فهو آمن

بعدين دول تعويض عن الحر اللي نقعتني فيه بكره ابقي سوده ومحدش يرضي يخطبني

وقبل ما تكمل ضربها على راسها : انت ما تعرفيش تتكلمي ؟؟ انت متجوزه ازاي تتخطبي ؟؟

بصتله وابتسمت : عادي بعد ما تطلقني 



الفصل السابع والاربعون









 ع نفسه

طول الاسبوع وريم تكلم امي وجدتي عن الهدايا وتناكف نسرين وروان وسميه

بدأت اتقرب منها وكل الحواجز بينا بتزول وخاصة بعد ما اتخلت ريم عن اللعب وحركات الاطفال كانت حركاتها تنرفزني وتحرجني قدام اهلي وتبعدني عنها 

يعني اول جوازنا زعل بابا لاني ما خرجتش معها ونغير جو وطبعا انتو مبطلتوش شتيمه فيا بس محدش يلومني لاني كنت انحرج اقعد معها او اخرج معها وخاصه مع حركاتها المعيله اول يوم بالجواز لما شفتها كانت ملامحها بالمكياج كبيره وبنت ناضجه ولما سألت بأي صف قالوا تانيه ثانوي بس اتفاجئت تاني يوم الصبح بدون مكياج كانت صغيرة وملامحها بيبي فيس حسيت وبعد ما شفت تصرفاتها حسيت بالندم اني اتسرعت بالجواز منها لان كان لازم كنت تريثت قبل الخطوه دي لاني يوم بعد يوم اكتشف انها ابدا مش قد المسؤوليه وخاصة بعد ما اكتشفت انها مش بتصلي بصراحه كانت صدمه ليا كبيره 

وزعلت منها ومابقتش اكلمها 

كنت عاوز احسسها بعظمه ذنبها ازاي تركت الصلاه 

بس بعد ما عرفت بالحمل شديت شوي عليها والحمد لله واستجابت وكبرت وبقت اعقل مع انه لسانها للان طويل بس بحاول اخليها 

يكون عندها صبر اكتر والحمد لله حتى علاقتها مع عيالي حلوه كتير ودايما متفقين وده اكتر شئ مريحني 

************منه محمد*******************

ايهاب بيحاول يكتم عصبيته : يا جدي افهمني يعني لامتي هفضل كدا مستني

الجد ببرود : على الاقل تكمل نسرين الترم الاول 

ايهاب بقهر : كله علشان الكلبه ريم 

قاطعه الجد بحزم : كلمه زياده عن ريم صدقني هأجل الجواز بعد سنتين كمان

ايهاب : يعني يا جدي امير اتجوز ورامي اتجوز طيب ليه انا لاء

الجد ببرود : ده حصاد اعمالكم يالا ما تشغلنيش عندي اشغال كتيره يالا سلام 

قفل ايهاب الفون بغضب وهو شادد على اسنانه 

وبص لصقر : كله بسبب الكلبه 

صقر ضحك : ههههههه تستاهل 

قاطعهم دخول اميرعلى مكتب صقر : سلام شباب 

بصله ايهاب من غير نفس 

صقر بابتسامة : اهلا تعال اقعد

قعد امير وهو مبسوط : من غير ما تقول هقعد غصب عنك

امير بص لايهاب : ليه الاخ مدد البوز 

صقر ضحك : ههههه دي حالته صعبه ههههه ههههه

ايهاب بعصبية : صقر 

امير ابتسم : قولي يمكن اقدر اساعدك 

ايهاب بعصبية : اسمع انا مش فايقلك ماشي 

صقر بابتسامة : يمكن تقدر تساعده الكابتن عاوز يتجوز وجدك مش راضي الا لما نسرين تخلص الترم الاول بالجامعه 

امير ابتسم : طيب بعد الترم الاول فين المشكله 

وقف ايهاب بعصبية : كله بسببها الكلبه 

وطلع بعصبيه 

امير عقد حواجبه : يقصد مين ؟؟؟ 

صقر يغير الموضوع : انسى حكايه قديمه المهم ايه الي على موضوع الماجستير

عدل امير قعدته وبدأ يكلم صقر بالموضوع 

$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

وقفت بالصاله وتشم الورده اللي عطالها امير ومبسوطه بيها وتبص فيها ورده جوري لونها خمري راحت للمطبخ ومسكت كاس ميه وحطت فيه 

ميه وحطت الورده فيها وحطتها على طربيزه المطبخ وراحت للغرفه وجابت قلم 

ورجعت للمطبخ مسكت ورقة الورده ورسمت قلب وكتبت عليه بالانجليزي 

حرف aو r وبينهم سهم بصت للورده بسعاده 

دخلت لطيفه وشافت الورده : منين جبتيها ؟؟ تجنن 

ريم ابتسمت : دي هديه اوعي تبوظيها خليها في الميه علشان ما تموتش اتفقنا 

لطيفه برطمت : ماتقوليش اتفقنا الكلمه دي بس بابا بيقولها 

ريم بابتسامة : ماشي ياروح ابوكي ومدت لسانها 

لطيفه : صح افتكرت تيته بتقولك انزلي 

ريم وهي تتاوب :اوكشن

طلعت وقبل ما تنزل كان صوتهم تحت عالي شوي وقفت أعلى السلم تسمع فيه ايه

الجده : يا سميه كبري عقلك انتو لسه متجوزين جديد وبسرعه تروحوا تتعالجوا 

رامي بنرفزه : قوللها فهميها 

سميه : امير وريم اتجوزو اقبلنا بإسبوعين وريم حامل 

سها : يا سميه هتقيسي ريم من ضمن الحريم وبعدين بعد سنه الستات بيحملوا من غير علاج ولسه انتو فالبدايه

سميه : عوزاني استني لسنه مستحيل ..وفيها ايه لو روحنا بدري نطمن فيها ايه دي 

رامي بعصبية : انت الكلام معاك ضايع وطلع متعصب 

عصمت بلوم : كدا ضايقتي رامي 

سميه وهي تمسح دموعها : مش بايدي يا تيته لما بشوف ريم بحس بنار بقلبي ليه هي حملت وانا لا مع اني اكبر منها بكتير 

سها : امسحي دموعك وكلها ارزاق من عند ربنا وان شاء ربنا يرزقك بعيال تُقري عينك فيهم 

حطت ريم ايدها على بطنها بخوف : يمه علي الحسد وانا بقول ليه بتبصلي وكأني قتلت امها قل اعوذ برب الفلق 

نزلت ريم بهدوء وهي تتظاهر انها ما سمعتش حاجه 

لما دخلت الصاله طلعت سميه من المكان كله 

طنشت ريم وقعدت بعد ما سلمت على جدتها 

عصمت : فينك يا مزغوده ليه مش بتزوريني ؟؟؟ 

ريم بهدوء : تعرفي المدرسة والدراسه ومشاغل الحياه

سها بستهزاء : أل مشاغل ما تصدقيهاش 

عصمت لسها : عارفها المجنونه دي مش عاوزه تزورني وتتحجج

ريم ضحكت : ههههههه دايما واقفين ضدي بقولك يا ام فخفخ شايفه الشايب طول بسفريته ياخوف قلبي ليكون بيعمل شهر عسسسل وانت هنا يا غافلين ليكم الله

الجده بتحاول تقنع نفسها : لا لا اصلا جدك ما يستغناش عني ويبيع الكون علشاني 

ريم : حلو بكره يدوب التلج ويبان اللي تحته 

سها لعصمت : ما ترديش عليها اللسعه دي

وقوليلي ايه الي حصل لما خرجتي مع امير!!!!!!

قعدت الجده تحكي وريم وسها مستمعين

*************قصص منه محمد*****************

بالمدرسة قاعده مع شله بنات ضاربين نفسها

ريم سحبت الموبيل: هاتي اشوف 

فتحت عيونها على وسعهم وبصت لميرا : يا عيني على الحب 

وفضلت تتصفح الرسائل 

بصت لميرا وباستغراب : ازاي اتعرفتي عليه 

ميرا وهي تلعب بحواجبها : بطريقتي الخاصه 

ريم وهي تقرء الرسائل : اسفوخس عليكي وعلى طرقك الخاصه 

رفعت ريم نظرها وبتساؤل : يابت مش بتتكسفي لما يبعتلك الرسايل المايعه دي 

ضربتها مريم على راسها بخفه : روحي شوفي الرسايل المرسله بعدين اتكلمي 

ميرا بنغزه : ناسيه نفسك 

مريم : صحيح بتكلم وببعت بس مش ببعت رسايل زي كدا حرام بلاش تظلميني 

فتحت ريم الرسائل المرسله وهي تتصفح فتحت 

عيونها على وسعهم وبقي وشها طماطم : ميرا ازي بعتلك كدا يا مخفيه مش بتتكسفي؟؟؟!!!!!

ميرا بدون اهتمام : عادي 

ليان بابتسامة : دي واحده وشها مكشوف عادي

ميرا رفعت حاجب وقفلت عيونها : ماشي يا مؤدبه 

وبصت لريم شوفي موبيلها اغلب الرسايل اخدتها من ليان 

ليان باعتراض : بس انا اختلف عنك انا ببعت لخطيبي اما انت لصديقك ومفيش شئ رسمي بينكم

ميرا بلامبالاه : كله واحد 

وبعدها بصت للبنات بجديه : ايه رايكم تيجوا عندي بعد اسبوعين فالبيت امي نفسها تعمل حفله لصديقاتها وانتم معزومين 

ليان بحماس : جاي من غير عزومه

مريم : وخطيبك مش هيعارض ؟؟ 

ليان بدلع : ولا مره قالي لاء بيقولي ما اقدرش اقولك لا واكسر بخاطرك روحي فين ما تعوزي

ميرا بصت لمريم : وانت اكيد جايه مش كدا ؟؟؟ 

مريم بثقه : مش محتاجه سؤال اول الحضور 

ميرا ل ريم : وانت لازم تيجي

ريم بتردد مش عارفه تقول لها ايه وبتفكير : امممم اشوف امير اذا وافق 

قاطعتها ميرا : غبيه انت وهو ماله بيك

ليان رفعت حاجب : مالك يا ميرا انت حوله ده جوزها واكيد هتقوله قبل ما تحضر ما يصحش تطلع من غير علمه واكيد يعني هيوافق ليه يرفض حفله بنات 

هزت راسها ميرا ومش عاجبها 

...........قصص منه محمد....................

بعد الغداء طلعت للجناح وقعدت وتفكر اممم ازاي تقدر تقنع آمير علشان تروح على الحفله قطع تفكيرها دق باب الجناح استغربت 

لما سمعت صوت خالد الحاد : افتحي الباب 

فتحت الباب ورجعت لوري خطوتين 

وبصت لخالد اللي ملامحه مرسومه عليها الشر 

قرب منها ومسك شعرها وبعصبيه : مين الزفت اللي كنت واقفه معاه النهارده بعد المدرسه ( وشد على شعرها )هاه اتكلمي 

ريم حاولت تبعده عنها ومن بين اسنانها : ما يخصكش فاهم

شد على شعرها وبعصبيه : بت بلاش تعانديني والله ادفنك هنا اتكلمي  كنتي واقفه مع مين

ريم بعند : مالكش دعوه اكلم ،امشي ،اطلع مع مين مااعوز انت مالكش دعوه بيا فاهم

صرخ فيها بعصبية : ريم مين الزفت اللي وقفتي معاه جاوبي 

ريم وتحاول تبعده عنها : حبيب ال

ما كملتش كلمتها الا كف على وشها حطت ايدها على خدها وبصتله بحقد 

خالد بعصبية وعيونه تغلي شرار : يا قليله الحيا انا النهارده دافنك ومغسلك

ضحكت ريم وهي باصه لوشه القريب منها ومن داخلها قهر : هههههه ماتنساش تقرأ الفاتحه على روحي ورقصت حواجبها 

خالد والشياطين اتنطنط فوق راسه هو مولع وهي تضحك رفع ايده يضربها غمضت عيونها بتلقائية 

وغطت وشها بأيدها وهي عارفه اليوم هتطلع جنازتها خالد لا يمكن يسيبها قبل ما يكسرها بس استغربت ما وصلهاش ضرب فتحت عيونها وشافت امير واقف حائل بينها وبين خالد

امير بتهجم : ممكن اعرف فيه ايه ؟؟ 

خالد بعصبية : مش هسكت الا لما تقولي مع مين كانت واقفه بعد المدرسه مين الحقيييييير ده ؟؟؟ 

امير بهدوء : ايه الحكايه مع مين واقفه ؟؟ 

خالد بعصبية : واقفه قدام باب المدرسه مع واحد حقير واطي زيها

امير بغضب : انت شفتها واقفه معاه ؟؟ 

خالد بضيق : لا ما شفتهاش بس روان شافتها واقفه معاه وعطاها ورقه كمان

امير ببرود : كذب ما اصدقش لو شوفتها بعيني اكذب عيني واصدق ريم 

خالد بعصبية : بقولك روان شافتها !! 

لف امير وبص لريم بهدوء 

ومسك ايدها وبالايد التانيه رفع راسها : خلي دايما راسك مرفوعه اسمعيني انا كل كلام روان مش مصدقه ولا مستعد اسألك لاني واثق فيك بس انا حقق بالموضوع عشان اثبت انك بريئه لابويا 

وامير بص لابوه بحزم : لكن قسم بالله لو تطلع روان كذابه ما يحصل لها خير الامور دي مش سهله تلعب بأعراض الناس وتتهمهم بالباطل

ونادى بصوت عالي : روان يا روان 

روان اللي كانت واقفه برا 

دخلت بتردد وخوف من امير

امير بحزم : انت شفتيها بعينك ؟؟ 

روان بخوف من امير : شفتها واقفه معاه وسلم عليها بأيده وبعدها عطاها ورقه وحتى حطتها بكتاب رياضه كانت مسكاه في ايدها

امير بص ل روان بحده وهو ضاغط على اسنانه :اوك نشوف

راح لغرفه وجاب كتاب الرياضه ورجع وقف بالصاله 

بص لابوه وريم وروان وبعدها ببرود فتح الكتاب وفتحه لحد ما استقرت عينه على الورقه

كان خالد عينه على الكتاب وخاصة الورقه وكأنه عاوز يلتهمها بنظراته

ريم كانت واقفه بملامح جامده وروان بابتسامة نصر 

بص امير في الورقه بهدوء وتصفحها 

وبعدها بص ل ريم 

نفخ بضيق وبص لروان : دي الورقه ؟؟؟ 

روان هزت راسها بالموافقة : ايوه دي شفته لما عطهالها...!!

بصلها بهدوء وهو بيفكر 

بعدها مد الورقه او بالاصح البطاقه لخالد مسكها وتصفحها 

وبعدها بص لامير بحزم : حتى لو مالوش الحق تكلمه وتقف معاه

قرب امير ولاول مره وعطاها كف على وشها

وبعصبيه : وهي مش من حقها تتطعن في مراتي وتفضحها وفي الاخر يطلع مالوش اساس 

وقسما بالله يا روان اذا الحركه دي اتكررت ما تلوميش الا نفسك لو تشوفيها مع الف واحد مالكيش دخل بيها (وبحده فاهمه)

روان كانت حاطه ايدها على خدها ودموعها غرقتها 

هزت راسها وطلعت بسرعة من المكان 

خالد اضايق لان امير ضرب روان بس ما يقدرش يقول حاجه لامير

نفخ خالد بضيق : بدل ما تشكر اختك انها بتنبهك 

على حركات مراتك ايه الي عرف روان بزياد وايه عرفها بس هي شافتها واقفه معاه بلغتني بالموضوع دلوقت طلع علي روان الحق 

امير بهدوء : هي مش بلغتك هي فضحتها 

كل البيت ما خلتش حد الا قالت له حتى بنات عمي متأكد انهم معاهم خبر وانا اول ما دخلت زي الاهبل شفت اخواتي وامي يتهامسوا واول ما دخلت سكتوا ماحطتش في بالي وطلعت على جناحي اغير هدومي شفت بناتك الجوز واقفين قريب من جناحي حتى لو كانت بتكلم راجل غريب واخطأت تيجي تفضحها 

فين الستر فين النصيحه ليه ما جاتليش تبلغني انا وقتها وانا اعرف اتصرف مش ماتخليش واحد الا تقوله 

خالد بغضب : وعاجبك انها تكلم زياد وهو كان خطيبها 

ريم بتحدي لخالد : انا موقفتش معاه لوحدي 

اخته كانت معنا واقفه بس بنتك الكلبه الحيوانه دي ماجاتش تسألني مين ده وبعدين هو طلب من اخته تناديني وطلعت سلمت عليه وعطاني دعوه الفرح ومتنساش انه خالي وعطته نظره كره

امير بضيق : خلاص يا ريم تقدري تروحي عالغرفه 

قاطعه خالد بحده : خليها ست الحسن انا طالع من هنا 

مسك امير ايد ابوه : زعلت ؟؟ 

خالد وهو يكتم غيظه مش بيحب يشوف ابنه زعلان وابتسم مجامله : ما زعلتش 

وبعدها استأذن وطلع 

قفل امير الباب وبهدوء : لطيفه ومصعب نايمين ؟؟ 

ريم هزت راسها بهدوء 

مسك ايدها وقعد على الكنبه وهي جنبه 

امير بهدوء : صدقيني عنادك هايدخلك بمشاكل لا ليها اول ولا اخر ليه ما قلتلوش من البداية انه زياد واختصرتي كل المشكله 

ريم بوجع : ومين قالك انه ها يسكت ولا كان هيسبني في حالي

رجع ضهره للكنبه واتنهد بتعب : خلاص انسي الموضوع ومتزعليش نفسك علشان أمر ما يستاهلش ولا تهتمي لحد طلاما واثقه بنفسك 

هزت راسها وهي بتفكر تقوله ولا لأ قررت تقوله 

ريم بتردد : ءءءء ممكن اطلب طلب بس قول موافق

بصلها وابتسم : مش هقول موافق لحد ما اعرفه 

ريم لوت بوزها : خلاص مش هقول الا لما تقول موافق

ابتسم : شوفي اذا موضوعك فيه مصلحه ليك ومفهوش مصيبه اعتبريني موافق يلا قولي 

ريم بتردد : صحبتي فالمدرسة يوم الجمعة 

امها عامله حفله عيد ميلاد بالبيت وعزمتنا نحضرها 

امير بهدوء : خلصتي كلامك ؟؟ 

هزت راسها بالموافقة بهدوء 

رد بهدوء : شوفي يا ريم من دلوقت هتقولي قاعد يتحكم فيا ويضغط عليا لا ابدا الموضوع مش كدا ابدا بس انتي مراتي ويهمني امرك وموضوع حفلات وعزايم من بنات المدرسه اسمحيلي مش بقتنع بيها فيه كذا بنت ضحكوا عليها بحجه حفله 

فالبيت وكلها بنات ولما تروح البنت تكون حفله مختلطه وامور تغضب ربنا 

رجاء موضوع زي كدا بلاش تفتحيه مره تانيه وارفضي على طول من غير ما تقوليلي وانا مستعد اطلعك بدل الحفله دي للمكان الي تحبيه واذا حابه تجتمعي مع صديقاتك ما عنديش مانع اعملي حفله هنا واعزميهم 

هزت راسها وهي شبه مقتنعه بكلامه

@@@@@@@@@@@@@@

قاعد على الكنبه ومغمض عيونه 

امه : ليه مضايق المفروض تفرح جوازك بعد اسبوع

فتح عيونه وبصلها وبنغزه : يمكن اطلع عمها بالرضاعه المره دي

صفيه وقلبها حارقها على ابنها اللي انكسرت فرحته : لا ان شاء الله تفرح وتنبسط وبعدين مش عارف يمكن خير ليك 

زياد وقف : النهارده شفتها وعطيتها الدعوه يالله حستها طفوليه وبريئه قسما بالله احترام وتقدير لسليمان شديد الي طلب مني ما ازورهاش حتي ما تحصلش مشاكل بيني وبين عمامها الي رافضين الفكره تماما اني ازورها لا كنت كل يوم زورتها والي مش عاجبه يشرب من البحر بس مش طالع بايدي اي حاجه 

بص لامه بجديه :ندر عليا لو اتجوزت وربنا رزقني ببنت هسميها ريم

ابتسمت صفيه : ربنا يوفقك وييسر لك كل خير ويرزقك الذريه الصالحه 

**************قصص منه محمد**************

بدر بابتسامه : ريم حبيبتي تعالي هنا دلوقت ازعل منك

عبود وهو واخد ريم بحضنه : اصلا هي مش بتحبك صح ريم 

وباسها على خدها ريم عيطت

بدر سحبها من عبود : شوف جالها تسمم منك اهي عيطت

سامي لبدر : وجعتها يا حمار اصلا ريم مش بتحبكم انتم الاتنين لما تشوفكم تفتج الجعوره

بدر وهو شايل ريم ويضرب سامي برجله : قوم اخفي من هنا 

دخل ريان البيت بهدوء 

بدر بنبره استهزاء : اهلا والله بكابتن طيران 

عبود لبدر: من غيرتك درست طيران زي ريان 

وبص ل ريان وغمز له : اوعي تنسي لما تتخرج وتتوظف كل رحله خدني معاك 

سامي : ما لقيتش غير التخصص دا طيار 

بدر باستهزاء : روح ادفن نفسك على التخصص أل حلم الطفوله 

ريان :كتك خيبه عليك وعلي احلام طفولتك

المفروض يدفن نفسه حضرتك اصلا لو انا مكانك ادفن نفسي كل الشباب اتخرجوا الا انت (وباستهزاء )يمكن عامل عقد مع الرسوب

قاطعه بدر بعصبيه : اخرس يا قليل الادب انا اخوك الكبير تقولي الكلام ده 

بصله ريان بغرور ومشي لغرفته 

ريم كانت تبكي من صوت بدر 

بدر بعصبية : خلاص اسكتي فضحتينا بصوتك طالعه لبنت عمك لاسعه

نفخ بضيق لما افتكر بنت عمه ريم 

بدر : خد اختك رفعت ضغطي 

عبود بنغزه : رفعت ضغطك والا فكرتك بلي اسمها علي اسمها

بدر بضيق : كله من جدي رفضني مالي انا فيه ايه

سامي : الصراحه مش هيلاقي زيك ولا شبهك كل سنه حامل مواد

عبود وهو يضحك : هههههه لأ هيلاقي زيه عمر نسخه طبق الاصل منه ههههه 

ريم عيطت بصوت عالي 

دخلت ندي وقاطعت كلامهم : حسبي الله عليكم عملتوا ايه في البنت 

بدر ناول امه ريم : ما عملناش حاجه بس بنتك حساسه زياده 

اخدت ندي ريم وهي تحضن فيها وتحاول تهديها ودخلت جوه المطبخ 

********************

نزلت بعد العشاء تحت تقعد معاهم 

اول ما قعدت فتحت سها تحقيق : سمعت انك بتقابلي زياد؟!

ريم ابتسمت وخاصه لما شافت رامي متعصب 

ريم: ايوه للمعلومه مش اول مره اقابله

رامي احتدت ملامحه : بإذن مين.... ازاي سمحتي لنفسك تقفي معاه الحقير ده

ريم ردت بإسلوب ينرفز : بإذني انااااااااا

انا سمحت لنفسي اكلمه وهفضل اكلمه وما حدش له عندي حاجه اللي عنده اعتراض يقدمه للمحكمه 

رامي بعصبية وكره لزياد : شايفك بتدافعي عنه الي حط ولاد عمك في السجن تدافعي عنه بجد مسخره

ريم بلامبالاه رفعت ضغط نسرين ورامي : انتم اللي غلطتوا عليه تستاهلوا 

نسرين بنفعال : حقيره 

ريم بحده : لسانك هقطهولك فاهمه زياد خالي غصب عن الراضي والزعلان 

رامي بغضب : تعرفي ان صقر مضايق منك وعلي الاخر لانك كلمتيه

ريم بدون اهتمام : اعلى ما في خيله يركبه 

رامي بشماته : اصلا عمي نادر متعصب كمان لما عرف ان حضرتك بتكلميه

ريم بنبره فيها سخريه : لا لا مش مصدقه هموت باباتي متعصب وبجديه )قوله والنبي ميتعصبش ليجيله ضغط وسكر وقلب مفتوح لـ,,,

سها مش عجبها كلام ريم ومراددتها : ريم خلاص لهنا وبس 

ريم بحده : قولي لعيالك ما يتدخلوش و زياد ده الي مش عاجبهم يسواهم كلهم 

رامي بعصبيه : اخرسي خالصى فعلا انك بنت مش متربيه 

دخل امير على اخر الكلام وبعصبيه : راميييييييي

امير قرب منه وبحده : ايه الكلام ده ها ؟؟انا مسمحلكش تتمادي بالكلام مع مراتي لا وكمان تتطعن في تربيتها 

رامي بدفاع وغضب : ما سمعتهاش بتقول ايه ؟؟ 

امير بحده : مالكش دعوه بيها تقول الي هي عاوزاه فاهم 

سها : ترضاها تهين اخواتك ام لسان طويل

ريم بدفاع : هما اللي من اول ما قعدت وفتحوا تحقيق ليه اسلم على زياد ،،هما ايه دخلهم فيا ؟؟؟ جوزي راضي ولا قال حاجه يجي رامي يحقق معايا بإذن مين وقفت معاه 

امير شاورلها : خلاص اقعدي

وبص لنسرين ورامي : رجاء مش عاوز حد يدخل او يكلم مراتي انتم في حالكم وهي بحالها 

وبعدين انا راضي انها تكلمه لانه خالها مش عارف ليه كل العايله متعصبه !! وماتنسوش انها مراتي وكلمتي بس الي تتنفذ عليها لا عمي نادر ولا جدي ولا حتي ابويا محدش له دعوه ولا يدخل طلاما انا وهي متفاهمين ماحدش له عندنا حاجه سمعتوني سمعتوني كلكم

سها بغيظ : قلبتك بنت الكلبه على اخواتك ؟؟!! 

امير بغضب اسود : كلمه زياده اطلع من البيت واهج من المكان كله

سها خافت من زعله: اقعد خلاص سكتنا 

قعد امير جنب ريم ومسك ايدها وهمس في ودنها بحنان:انا معاكي سيبك منهم 

هزت راسها وابتسمت 

رامي كان قاعد هيفرقع ونازل هز برجله بقهر 

بعدها ما قدرش يتحمل القاعده وهو شايف امير وريم بيتهمسوا وطلع من البيت وبعدها طلعت وراه نسرين

وقف امير وهو ماسك ايد ريم اللي واقفه جنبه 

سها من غير نفس : علي فين ؟؟؟ 

قرب امير من امه وباس راسها : زعلانه مني ؟؟ 

سها : يعني توقف ضد اخواتك

قاطعها امير باسلوب هادئ: يعني يا امي ترضي 

ان عمي نادر اوعمي سلطان اوعمي فخري يتدخلوا بحياتك ويشوروا عليك ترضيها ويمنعوك من امور وابويا يوافق عليها ترضيها ؟؟!! 

سها سكتت كلامه مظبوط 

امير كمل قبل ما تجاوب : مش هسمع منك الجواب وقيسي نفس الشيء على ريم انا موافق انها تكلم زياد ما لوش رامي نسرين بقي يتدخلوا فيها ويكلموها 

عموما انا وريم طالعين نغير جو عاوزه مني حاجه ؟؟ 

هزت سها راسها بالنفي 

امير بابتسامة : عاوز اسمع رضاك ودعواتك قبل ما اطلع 

بصتله امه بمحبه ودعت له من قلبها 

بعدها سأل نسرين الي رجعت عايزه حاجه

وبعدها طلع وهو ماسك ايد ريم 

نسرين غيره : شفتي يا ماما حتى اخونا سرقته منا ربنا ياخدها بكرهه

سها : ربنا ينتقم منك يا ساره غارت وخلت بنتها تسرح وتمرح هنا

نسرين عضت على شفتها بحنق : حتى روان مش بيكلمها علشان ست الحسن والجمال 

سميه : قليله الادب شفتي ازي بترد علي رامي !! 

نسرين : قلت لك عنها من البدايه بس انت ما صدقتيش 

سميه بضيق : شوفي بتصل على رامي ومش بيرد اكيد اضايق دلوقت

قصص منه محمد

عند الشباب

قاعد عبود وهو يبتسم :فاتكم اخر خبر لو شفتم امير وريم طالعين حالا بالعربيه

رامي بغل :انت شفتهم متأكد ؟؟ 

عبود : والله العظيم حتى امير كان ماسك ايدها وبيضحك ومبسوط عالاخر 

ضرب رامي بكف ايده عالارض بعنف : اخخخ لو شفتها يا ايهاب ازاي بتدافع عن زياد (وقلدها) انتم اللي غلطتوا عليه 

بدر بغيظ : من صغرها لسانها طويل ولحد دلوقت برضو لسانها طويل ولا احترمتنا تقول لها كلمه تردها عشرة وكله دفاع عن زياد

ايهاب جز على اسنانه : ااه لو كنت موجود كنت كسرت راسها 

عمر ضحك : هههههه سلامات مفكر نفسك فين في الحظيره البنت متجوزه دلوقت أل يكسر راسها أل

بدر وهو يضحك : هههههه يمكن ايهاب حابب يدخل المستشفى مكسر تلاقيك ناسي اصحى يا هرقليز البنت كبرت مش ذي العيله اللي ضربتها يوم العيد 

دلوقت عندها محامي واكبر محامي كمان فشر فريد الديب

ايهاب بقله حيله : نفسي اكسر مناخيرها اللي رافعاهم بالسما 

رامي : مقهور مقهور وجوايا نار كلامها استفزني بشكل

عمر : المشكله امير ما سمعش الا جمله رامي لما قال لها مش متربيه 

بدر فتح عيونه : وامير قال ايه ؟؟؟!! 

رامي : تخيل هتتخيل انشاء الله اتنرفز عليا وفضل يديني محاضرات طويله عريضه 

والكل يقوله انها هي الغلطانه ولا اهتم والي زاد وغطي قعد جنبها ويهمسلها وهي تبتسم زي العبيطه شلوني الاتنين (وشد على قبضه ايده )

وصل صقر وحكوله كل حاجه وقالت ريم عنه ايه

صقر بقهر : اعلى ما في خيلي اركبه...انا اصلا معدنيش خيل بس ماشي انا هوريها وربنا لاخليها تندم

اتصل على ريم وبعد كم رنه عطته مشغول 

بدر بضحكه : بنقولك طلعت مع امير تغير جو مش هترد عليك وغمزله

صقر شد على موبيله مفروس

ايهاب : ايه الي حصل مع زياد ؟؟ 

صقر : اتصلت بيه ومسحت بيه البلاط 

رامي بفخر : جدع والله 

ضحك صقر : هههههه صدقت بهزر معاك جدي حلف عليا يمين ما اتصل بيه 

بدر : وايه عرفه جدي انك عاوز تتصل ؟؟ 

صقر بابتسامة : في غيرها اذاعه الاخبار 

جدتك سمعتني وانا بتوعد له خافت تحصل مشكله ونتخانق اتصلت بجدك وبلغته

ايهاب بقهر : اخخخ جدتي دي بتيجي بأوقات اففففففف

صقر : بس نادر اتصل بيه وطلب منه يبعد عنها خير شر مالوش دعوه بيها خالص وبعدها اخد السماعه عمك خالد وكمل عليه وقاله انه يعتبر نفسه ما يعرفهاش 

عمر بفضول : وازاي كلموه يارب يكونو مسحوا بيه الارض ؟؟ 

صقر : يا غبي زياد مش عيل صغير يمسحوا بيه الارض رجل كبير عمره ٢٥ سنه وله احترامه مينفعش انهم يمسحوا فيه الارض مش حلوه بحق نادر وخالد

...........

مرت الايام نفس الروتين 

و كانت ريم بالمدرسه و كل ما تسألها ميرا انها هتيجي عيد الميلاد او لا تتهرب بالاجابه 

ما تغيرش من الروتين الا علاقه ريم وامير بقت اقوي

واغلب الايام يطلع معها يغيروا جو 

صقر انقهر من ريم ومن اسلوبها معاه واتغاظ لما شافها بتدافع عن زياد 

زعل وسابها بعتت له ريم كام رساله بس طنش وما ردش عليها  



                    الفصل الثامن والاربعون  من هنا







تعليقات