Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل الثاني الثلاثون


 
 رواية ورده في مزبله


البارت 32

بقلم منه محمد

ريم بقهر : لامتي هتفضل تعاملني كدا ؟؟ 

خالد بجديه : اذا طلبتي الطلاق من زياد واتجوزتي رامي وقتها اعتقك  من شري 

سها بسرعه : نسيت ان رامي خاطب 

قاطعها خالد : مجرد خطوبه يفركشها عادي بنت عمه اولي بيها

قاطعه الجد بعصبيه :خالد ايه الكلام الفارغ ده؟؟ 

وعطاه نظره ناريه ومسك ايد ريم وسحبها خارج البيت

بدر بفضول: عمي انت بتتكلم بجد ؟؟ 

رد خالد بتريقه : لا بتكلم من زوي ...وسحب نفسه ودخل جوه

لحقته سها وهي مخنوقه في سرها على جوزها ومن كلامه اللي مش عاجبها

دخلوا الصاله

سها : انت بتتكلم بجد عاوز تجوز رامي المهندس لدي ليييه خلصوا البنات !!!

عصمت مش فاهمه حاجه : هو فيه ايه ؟؟ 

سها بقهر: ابنك عاوز يجوز مقصوفه الرقبه ريم لرامي 

خالد ببرود : مالها ريم ناقصها ايه مش عجبك

عصمت : وسميه ناسي انك خطبتها لابنك وبعدين ريم بكره فرحها ايه الكلام الغريب ده يا خالد

خالد ببرود : انا قلت لو تطلب ريم الطلاق وقتها اخطبها لرامي مجرد افترضات 

سها : انت هتجلطني بكلامك 

خالد : والله انتي مش عارفه حاجه البت زي القمر 

عصمت لوت بوزها :وايه الفايده جمالها وهي قزم 

ابتسم خالد على تفكيرهم : والله انتو بضحكوني والله قزم البنت يا خلق في سن النمو وهتطول وابقو افتكرو كلامي وبعدين القصر مش عيب

سها نفخت بضيق : بالله عليك قفل علي الموضوع لانه ضيق خلقي 

خالد ما ردش وهو بيفكر <الله يستر 

************************ 

دخلوا المطعم وقعدو على الطربيزه

ابتسم الجد : لسه زعلانه ؟؟؟ 

هزت راسها بالنفي 

الجد : وده اجمل حاجه فيك ترضي بسرعة

ابتسمت وسكتت

جدها بسؤال : حد طلع لك غداء النهارده ؟؟؟ 

هزت راسها بالنفي : ما حدش طلعلي (وسألته ) عقاب صحيح

ضربها على راسها بشويش : لا مش عقاب انا طلبت 

منهم ما يطلعولكيش حاجه لاني من امبارح مقرر اعزمك على العشاء وعارف اكلك زي العصفورة عشان كدا قلت لهم ما يطلعوش اكل عشان تجوعي ووقت العشاء تاكلي 

ريم حست بالخجل لانها ظلمته : طيب والفطار محدش عبرني برغيف حاف

رفع حاجب باستغراب : ازاي يعني محدش بعتلك ؟؟ انا قلت لهم بس الغدا ما يبعتوهوش حسابهم لما نرجع 

هزيت راسها وما تكلمتش 

الجد بجديه : ريم ليه ما اتصلتيش بيا النهارده وعرفتيني انك عند سلطان؟؟ 

ريم بهدوء : نسيت 

هز راسه واتنهد : جن جنوني لما رجعت من الشركه وطلعت على اوضتك وما لقيتكيش وسألت الخدم وقالولي انهم شافوك فالمطبخ وكنتي متنرفزه 

رفعت حاجب باستفسار : طيب بنات عمي بيروحوا مع بعض من غير اذن ليه ؟؟ 

الجد : صحيح كلامك عادي لاني متعود على كدا يروحوا مع بعض اما انتي مش متعود تطلعي بدون اذن وما فيش مكان تروحيي له بالعاده 

بصتله ريم وعيونه يشع منها الخوف والاهتمام بدون وعي : اسفه ما كانش قصدي 

الجد : يمكن تفكري اني بدخل في حياتك واتحكم فيك من باب التحكم تبقي غلطانه لو فكرتي كدا صدقيني ماحدش هينصحك ولا يبعدك عن الغلط الا لو عاوز مصلحتك انا لما بزعقلك او اصرخ عليكي بكون عاوز مصلحتك يمكن لانك ما عشتيش بجو اسري بين اب وام تتخيلي ان الطفل امه وابوه مش بيصرخوه عليه او يعاقبوه وكتير اباء توصل بيهم ويضربوا ولادهم ده شئ طبيعي انا لما بصرخ عليك او اعاقبك او امد ايدي لاني بعتبرك بنتي وعاوز مصلحتك 

إسألي ولاد عمك كام مره عاقبتهم وحرمتهم من حاجات بيحبوها يعني مش بس انتي حتى خالد يمكن قدامك ما تكلمش في حاجه بس اسالي عمل ايه في روان ونسرين سحب اللاب وفصل النت وحرمان من المصروف لمده اسبوع لانهم اتخانقوا معاكي يعني لو اتخانقوا معاك او مع غيرك كان برضه هيعاقبهم وما يسكتلهمش ابدا

هزت راسها بهدوء 

الجد : خلينا نغير السيره وابتسم النهارده زياد اتصل وسألني اذا ناقصك حاجه 

سألته ريم : رديت عليه بايه ؟؟؟ 

ابتسم الجد : قلت له كتر الف خيرك مش ناقصها حاجه

هزت راسها بابتسامة وبعدها اتعشوا والصمت مخيم على المكان لفت الدنيا مع جدها واشترلها بعض الهدايا ريم انبسطت معاه كتير وحست انه كتير مهتم بيها وخايف عليها وعاوز مصلحتها 

رجعت على البيت واول ما دخلو كانت جدتها واقفه وتقريبا مستنياهم

عصمت بغل : ما لسه بدري شايفه رجلك اخدت علي المطاعم كل يوم واخدها ع هناك 

قاطعتها ريم : مرتين بس 

عصمت بغضب: وانا ليه ما اخدتونيش معاكم امتى اخر مره عزمتني على مطعم 

الجد ابتسم بهدوء : ريم اطلعي على اوضتك

هزيت راسها وطلعت على الغرفه بهدوء وهي نفسيتها مرتاحه عالاخير 

*******************************

يوم الخميس 

كانت ريم في الكوافير وما بقاش غير اللمسات الاخيره كانت قمر كلها براءه وعصمت تبصلها وتصلي على النبي خايفه حد يصيبها بالعين

عصمت : ريم حصني نفسك لحد ينشك عين 

هزت راسها بابتسامه بعد ما انتهت وقفت ريم 

ندي باعجاب : ما شاء الله قمر 

ريم بابتسامة بصت لعصمت : من دلوقت بقولك هنزل ارقص ماليش دعوه 

سها : ارقصي وشوي ترجعي مكانك 

ريم باعتراض : لا لا ماليش دعوه العرايس كلهم بيرقصوا وانا لا 

عصمت : ريم بلاش تفضحينا خليك راكزه وتقيله احسن لك 

طنشتها ريم وهي باصه علي نفسها فالمرايه وفرحانه بالفستان زي الاطفال 

......................

فالقاعه واقفه تشرف على كل الامور دخلت اختها الاكبر منها وسلمت عليها بحراره لانها كانت مسافره قبل سنه ورجعت تحضر فرح ابن اختها زياد 

قعدوا على طربيزه صفيه: اخبارك يا سعاد من زمان ماشوفتكيش

سعاد اخت صفيه : والله انتي وحشتيني اكتر والله انا فرحت لما قولتيلي فرح زياد الحمد لله اتفكت عقدته 

صفيه بفرحه : الحمد لله ربك كريم 

سعاد : الا بالحق العروسه منين ؟؟ 

صفيه : دي بتكون حفيده سليمان شديد صديق ابو زياد 

سعاد : اها اي واحد فيهم ؟؟ 

صفيه: اسمه نادر دكتور كبير ماشاء الله ؟؟ 

سعاد بستفسار: مين مراته ؟؟ 

صفيه: لا متجوز اتنين الاولي طلقها والتانيه ساميه بتكون قربته بنت سميره تعرفيها 

سعاد : اه اه سميره اعرفها وطيب العروسه بنت ساميه ؟؟ 

صفيه : لا من الاولى 

سعاد : مراته الاولى بنت مين ؟؟؟ 

صفيه : اسمها ساره حفيده خيري الجمال اظن تعرفيه برضه لانه معروف فالبلد 

سعاد بدهشه : ساره ما لقيتيش غير بنت ساره 

صفيه رفعت حاجبها : ليه فيها ايه امها ؟؟ 

سعاد : دي امها ........

.....................

بدأ المعازيم بالحضور والشباب بناء على طلب جدهم حضروا غصب عنهم كانوا بصين لزياد بحقد وكراهيه زياد ولا عبرهم ومبسوط وبيسلم على الناس 

والابتسامه مرسومه على شفايفه

فجأة اخد ابو زياد الجد سليمان بمكان بعيد وكلمه بموضوع وبعدها ظهرت على ملامحه الدهشه نادوا على اعمام ريم وبداو يتكلموا والانفعال على ملامحهم 

كانوا الشباب متابعين من بعيد والفضول دبحهم عشان يعرفوا فيه ايه 

بعدها نادوا زياد وبعد دقايق انفعل زياد وكان متعصب ومضايق 

كانوا يبصوا للمعازيم والحيره على وشوشهم وبعد تشاور

وقف سليمان وابو زياد قدام المعازيم 

وبصوت جهوري اتكلم ابو زياد : اهلا بكل الموجودين بصراحه مش عارف ابدا كلامي منين قبل شهرين ونص ابني زياد كتب علي حفيده سليمان وانا اشهد انهم احسن ناس ونسبهم يشرف والنهارده حددنا معاد الفرح لكن قبل شويه حضرت خاله العريس وبعد ما سالت عن العروسه وامها قالت انها في الماضي رضعت ام العروسه وبعدها بسنين رضعت ابني زياد وبناء علي كلامها كدا زياد بيكون خال العروسه فالرضاعه وطبعا احنا اتاكدنا وللاسف لازم نلغي الفرح لان الامور دي لازم نتاكد منها وربنا يبعت الخير 

زياد واقف ووشه اسود من القهر والوسواس في قلبه يمكن خطه من اهلها عشان يجبروه يسيبها ويطلقها لكن قال قسما بالله لو طلع الموضوع مدبر حلف انه مش هيسكت وهيعلمهم ازاي يلعبوا بيه ومعاه 

بص علي الشباب كانوا بصلو بشماته شد على قبضه ايده وهو بيسلم على المعازيم وهما طالعين وطبعا همسات ووشوشه 

خالته مسافره من سنه ازاي اتواصلت معاهم صحيح انه دايما امه تقوله انه راضع من خالته بس لازم يحقق في الموضوع وحسابهم كلهم عسير عنده لو طلع ملعوب 

***

***

***

****

**** 

دخل اعمام ريم وابوها والجد وابو زياد وزياد واحده من الغرف في الصاله 

وكانت سعاد من ورى الباب بعد ما طلبوا منها توضح الامر

سعاد : قبل ما اتكلم ويشهد ربنا ان الي هقوله صدق ودي شهاده مهمه مقدرش اكتمها زمان كنت ساكنه في حي ....وكانوا عيله خيري الجمال جيرانا وفي يوم حصلت خناقه بين سالم ومراته وزعلت منه وسابتله البيت وحتي بنتها الرضيعه سابتها كان اسمها ساره ...وبالليل جات عندي مرات خيري وطلبت مني ارضع البنت ليها لانها من الصبح البنت ما داقت حاجه ورافضه ترضع من الرضعه وخايفه علي البنت استاذنت جوزي وبعد ما شاف حال الطفله وافق وبقت البنت ارضعها لمد شهر لحد ما رجعت امها وبعدها عزلت عايله خيري من المنطقه كلهم

وعدت السنين وبيوم مرضت اختي ام زياد ودخلت المستشفى وقتها اخدت زياد ورضعته لمده اسبوع لحد ما صفيه طلعت من المستشفى 

زياد اعترض بقهر : بس يابابا

ابو زياد بحزم : بكره او النهارده نروح عند اهل خيري الجمال ونتأكد منهم 

الجد بحزم : بالنسبة لينا الموضوع بقي فيه اشتباه علشان كدا يوم السبت نتقابل عند الماذون وناخد الشهود ونفسخ العقد واذا ما كان فيه شهود وعايله سالم رفضوا يشهدوا تطلقها 

زياد باعتراض : يمكن خالتي اشتبه عليها الامر 

خالد : ويمكن كلامها صحيح خلاص كل شيء انتهى ربنا يرزقك ببنت الحلال 

ابو زياد : كلامكم مظبوط فيه اشتباه بالموضوع خلاص نتقابل عند الماذون 

و زياد يطلقها دخلنا بالمعروف نخرج بالمعروف 

********************

ريم

طلعت من الكوافير بعد ما اتصل صقر بيها علشان تطلع ركبت بالعربيه بمساعده ندي وبعدها حرك صقرالعربيه وهو ساكت ،،والغريب ان زياد مش هو الي جاي ياخدها زي ما صقر قالها

كانت ريم حاسه بتوتر بس بتحاول تخفيه كانت عيونها علي الطريق وبتفكر بحياتها الجديده بس لفت انتباها الطريق نفس طريق البيت بس ما علقتش اقنعت نفسها يمكن يكون طريق مختصرللقاعه بس اتفاجئت لما وقف صقر قدام باب البيت فعلا استغربت

لف صقر وبهدوء : انزلي يا ريم جدك عاوز يتكلم معاك في موضوع مهم 

اعترضت ريم: بس كدا هتاخر على الزفه ما فيش وقت وفين زياد

صقر بهدوء : لا متخافيش مش هتتاخري ولا حاجه انتي انزلي ويحصل كل خير بعدها

بصتله ندي وهزت راسها انها مش عارفه حاجه نزلت من العربيه بمساعده ندي

بعدها مسك صقر ايدها ودخلها جوه البيت شافت ولاد عمها كلهم موجودين

استغربت المفروض دلوقت يكونوا فالفرح فضل قلبها يدق ومش مرتاحه

مش قادره تركز بلعت ريقها لما شافت عمامها واقفين ع باب الغرفه حست انه في امر جلل وكبير نفخت بضيق لما وصلت عندهم كان جدها واقف عند الباب 

الجد بملامح جامده : ادخلي يا ريم 

دخلت الصالون على الكرسي قعد جدها علي الكرسي قصادها بعد ما ساعدها تخلغ الغطا من علي عيونها 

الجد بتامل وهو يصلي على النبي :ربي يحفظك من العين 

ابتسمت باحراج 

الجد بجديه : شوفي يا ريم قبل ما اقول لك الموضوع عاوز اسألك سؤال وجاوبيني عليه لو واحده اتجوزت واحد وبعد فتره من الجواز طلع جوزها اخوها فالرضاعه تتوقعي كدا كانت تتمني ايه البنت دي

ردت بدون تفكير : اكيد تتمنى انها لوعرفت قبل الجواز 

وبعدها استوعبت الكلام وبتردد قصدك انه 

هز الجد راسه : زياد طلع خالك فالرضاعه 

سكتت لدقائق استوعب الامر وبعدها سألت : متأكدين ؟؟ 

رد الجد بضيق : خالة زياد مرضعه امك في صغرها وبعدها بسنين رضعت زياد واتصل ابو زياد بجدك سالم يتأكد واكد له جدك سالم الكلام وحتى عمات امك شهدوا على الامر

اتنفست براحه وابتسمت لجدها : الحمد لله اكتشفنا الموضوع قبل الجواز صح ؟؟ 

ابتسم الجد براحه : الله يكملك بعقلك 

وقفت ريم وهي تبتسم وفرحانه بالفستان : اهم حاجه اني لبست الفستان الابيض كان نفسي البسه واخيرا لبسته (وفردت ايدها )هييييح

بصلها الجد بصدمه من تفكيرها 

دخل صقر وضربها على راسها بشويش : يعني كل همك تلبسي الفستان فعلا انك عيله 

عوجت بؤها :عيله في عينك 

خالد دخل اول مره تشوفه مبسوط : يالا غيري الفستان 

قاطعته باعتراض وحطت ايدها في نص وسطها: لا والله منا قلعاه انا ما صدقت البسه ومش هخلعه 

عمها سلطان بفرحه : روحي غيريه قبل ما تشوفك جنى هتعملك مناحه عشان تاخده منك 

وقف الجد بابتسامة : خليها على راحتها يا سلطان

طلع جدها وبعده خالد وقف نادر يبصلها بنص ابتسامه ما فهمتش معناها وبعدها طلع ..

قرب منها سلطان وباسها على راسها : خيرها في غيرها منعرفش الخير فين وبعدين انتي لسه صغيره 

هزت راسها بابتسامة 

صقر فتح بؤه بدهشه : وانا خايف عليك وعلى مشاعرك وفي الاخر طلع اهم شيء عندك تلبسي فستان 

ريم بستفزاز : انت مالك بارد اوي

ريم لنفسها.... يمكن تستغربوا اني عادي ما تضايقتش بس عقليا الحمد لله اني عرفت قبل الجواز لعله خير يا رب تختار لي الافضل وبعدين ليه اضايق 

وانا معرفش زياد اصلا ...عشان كدا ولا في دماغي ولا اضايقت بس في نفس الوقت 

كانت صدمه الصراحه يمكن لو قالولي قبل ما البس الفستان كنت اضايقت ويمكن كنت مت فيها لكن طلاما لبسته عادي اتقبل الامر بروح رياضيه 

ضربها صقر على راسها : سرحانه فين ؟؟ 

ابتسمت : يلا صورني بموبيلي 

صقر بقرف : غوري يا بت ده الي كان ناقص اشتغل مصور 

مثلت انها هتضربه بالبوكس ولوت بوزها بعدها طلع هو وعمها سلطان وهما بيضحكوا عليها 

لفت حوالين نفسها وهي مبسوطة من الفستان وفضلت تروح وتيجي وتتمختر بغرور وكل شويه تروح تتفرج علي نفسها فالمرايا وبعدين مسكت الموبيل وشغلت اغنيه رولا سعد ....الصوت جاي منين ايه دا ايه دا فين الطبله دي فين 

حركه لا اراديه حاجه مش طبيعيه الله داا محدش علي بعضه ياللا زي بعضه

اللي عايز يلعب يلعب خادنا ايه يعني من الجد و اللي عايز يرقص يرقص الكلام داا يزعل حد وقفوني جنبوكو رقصونو وسطوكوو

تعاالي 

وقفوني هنا هووه رقصووني كده هووه 

تعاالي 


وقفوني جنبوكو رقصونو وسطوكوو

تعاالي 

وقفوني هناهووه رقصووني كده هووه ..

رقصت بسعاده لا توصف <تفكيرها طفولي


&&&&

&&&&& 

&&&&&& 

بمجلس الرجاله مجتمع الجد والاعمام فقط 

سلطان : يعني يوم السبت هتطلق ريم ؟؟؟ 

الجد بهدوء : ان شاء الله 

صقر : جدي كأنك مضايق ؟؟ 

الجد نفخ بضيق : شوف زياد شاب ما يتعوضش وفي نفس الوقت كلام الناس اكيد مش هيصدقو هيقولوا اكتشف فيها حاجه يوم الفرح

صقر بعصبية : الي عاوز يتكلم اقطع لسانه 

فخري بحكمه : اسكت يا صقر الامور مش بتنحل كدا وبعدين يا بابا الناس تتكلم دلوقت بكره تنسى 

هز الجد راسه بهدوء وبعدها ابتسم : البنت دي هبله خالص انا خايف على مشاعرها وهي ولا اهتمت اهم شئ لبست الفستان ولا حاجه علي بالها

صقر بابتسامة : ما شفتهاش وهي بتتمختر وبترقص بيه في الاوضه مش مصدقه انها لابسه فستان فرحانه بيه

سلطان : البنت لسه عقلها طفولي يعني زيها زي لطيفه ازاي فرحتهم لما بيلبسوا الفستان بالمناسبات وهي زيهم لسه تفكيرها طفولي

خالد بهدوء مريب : بكره تكبر وتعقل 

..............

الشباب قاعدين في الجنينه

ايهاب بفرح : اتمنيت يكون رامي معايا وينبسط على شكل زياد قلناله من البدايه طلق اعترض يستاهل في يوم الفرح يكتشف انه خالها 

عمر بضحكه : لو شفتم شكله ازاي اضايق ووقف بدر قصاده يحرك حواجبه ويغيظ فيه ولو شفتو ازاي كان شكله الظاهر كان بيحاول يتحكم في نفسه ما يهجمش على بدر 

بدر بلامبالاه : في داهيه تاخده ارتحنا منه 

عبود : طيب ريم كان ايه رد فعلها ؟؟؟ 

ايهاب بهدوء :لحد دلوقت ما اعرفش ما حدش قلنا بس متخافش انا هجيبلكم الاخبار بكره 

••°•°•°•°•°•°•°•°•°

نزلت ندي تحت وقعدت جنب نجوي

عصمت بترقب :فينها ريم ؟؟ 

ندي هزت براسها بقلة حيله بصت لعصمت : غلبت معها لسه لابسه الفستان ومش راضيه تقلعه مبسوطة فيه 

سها بغل : صدقيني يا خالتي البت دي عقلها ناقص 

ندي اضايقت من كلامها : مش كدا اي بنت بتفرح بفستان الفرح

عصمت: قهرتني المزغوده بتكلمني من طرف مناخيرها 

ندي ضحكت بصوت عالي: هههههه هههههه

سها : حتى انا بتكلمني وبوزها شبرين 

سكتت ندي ما قدرتش تبرر لان فعلا ريم كانت بتكلم جدتها وحريم عمامها من طراطيف انفها لما طلعوا لاوضتها ولما عاتبتها ندي على كدا ردت ريم ان حريم عمامها جايين يتشمتوا فيها والدليل قبل الفرح ولا وحده طلعت عندها وسألتها لوناقصها شئ او حتي محتاجه مساعده ويوم ما اتلغي الفرح بقي يعرفوها

حاولت معها تغير نظريتها بس عند ريم كان اكبر وعند فيهم رفضت تقلع الفستان

بالاخير اقنعتها ندي انها ما تقدرش تفك التسريحه لوحدها والفستان وانها في اي وقت راجعه للبيت وافقت بعد نص ساعة ترجع تساعدها 

بصت ندي في ساعتها وقررت تطلع تساعد ريم وترجع على البيت ترتاح لانها حاسه راسها مصدع وبنتها المولوده زادت وجعه بزنها

طلعت الغرفه ودخلت على ريم لقتها قاعده على السرير وفاتحه اللاب 

قفلت الباب بالمفتاح وما سبتلهاش فرصة تعترض : يالا يا ريم اتأخرت على البيت تعالي اساعدك قبل ما اروح 

هزت راسها ووقفت بهدوء ....طلبت منها ندي تقعد على كرسي التسريحه 

قعدت ريم بهدوء وبدئت ندي تفك التسريحه بعد وقت خلصت ندي وكملت مساعدتها وطلعت بهدوء رمت ريم نفسها على السرير برفق وغمضت عيونها وهي تراجع احداث اليوم مش مصدقه الاحداث وكأنه حلم مستنيه تصحى منه 

بقي ده اليوم الي كانت تنتظره بفارغ الصبر عشان تسيب بيت جدها

ودلوقت خلاص هتقعد فيه مده طويله منين طلعت خالته دي معقوله تكون بعتتها غاده تفركش فرحها!!!!!

ليه لأ ما تستبعدش عنها...هي مش زعلانه ابدا ولا مضايقة اذا فعلا كان خالها في الرضاعه اما اذا كان مش صحيح بجد شئ يقهر بس مش مشكله اهم شئ انها لبست الفستان الابيض وكانت زي العرايس ابتسمت وهي مغمضه عيونها وحست بالراحه بالرغم من اللي حصل نفسيتها مرتاحه ولله الحمد


.......................


يوم الجمعه بعد العصر 

قعدت ريم بالصاله مع الحريم والبنات 

طبعا البنات عاملين حزب لوحدهم وبيتهامسوا ويبصوا لريم ويرجعوا يتهامسوا 

كانت ريم مطنشهم عالاخر والحريم بيتكلموا ...بصت هيفاء لريم وبالتالي بصتلها ريم ونزلت راسها وانشغلت بالموبيل

هيفاء بكبر اتكلمت: في بعض ناس مش مصدقه حكايه الرضاعه بيقولوا دلوقت طلع موضوع الرضاعه قبل الدخله بساعات ؟؟!! يعني بيقولوا يمكن سمع عن البنت حاجه وغير رايه (وبصت لريم بتشكيك )

عصمت وحطت هيفاء الوسواس بقلبها : يا خوف قلبي وهي عند بيت جدها خبصت والكلام وصل لزياد وبعدها طلع موضوع الرضاعه

نسرين وهي رافعه حاجب : والله ما تستبعدي يا جدتي 

روان : الله اعلم ايه مهببه مدام ههههه لا قصدي انسه ريم

ساميه ومش عاجبها الكلام :ايييه الكلام ده ؟؟؟ ريم ما شاء الله عليها ما عندهاش الحركات دي بقالها شهرين ونص ما شفناش عليها حاجه 

سها لوت بوزها : ليه دلوقت تلاقيها بترسم على واحد من العيال بعد ما اتفركش الجوازه (وبصت لريم بحده )بس ضربه على بوزك اذا قربتي من رامي اه انا مش زي نجوي اردح شويه واسكت لا خليها حلقه في ودانك لو كنتي مخططه تتجوزي واحد من عيال عمك 

نجوي بستنكار: اصلا ما حدش هيرضي بيها من العيال مطلقه وحتى من برا العيله ما حدش هيقبل يخطبها بعد الكلام اللي طلع وفوق كله مطلقه 

هيفاء وهي تعك بالكلام: دي كان يتجوزها واحد مطلق وعنده 10 عيال ههههه او عجوز يادوب رجله و القبر

عصمت بغضب : حسبي الله ونعم الوكيل فيكي لو طلع الكلام صح عاوزه تنزلي راسنا في التراب يا بنت ساره ..مين هيرضي يخطبك ...انا اقولك وعلي بلاطه محدش من العيال هيرضي بيك او يوافق عليك والدليل ان ايهاب لما غصبه جده علي انه يتجوزك راح وزور النتايج 

كان كلامهم زي السكاكين يطعن بريم واللي زاد انه وصل بيه الحد يزور النتايج بس مستحيل تضعف قدامهم 

بصتلهم ريم بغرور بعد ما قفلت الموبيل : لألأ ليه كدا تحطميني بالله عليك جوزيني لواحد من عيالك شيفاني بنفسك هموت (وبصوت كله غضب)اصلا هما يتمنوا اوافق عليهم 

سها بتريقه : والدليل لما زور ايهاب النتايج وعرضك جدك على كل اولاد عمك ورفضوك 

بصت ريم للموجودين وخاصه البنات اللي كانوا يبتسموا بشماته 

ابتسمت بغرور : بس اللي ما تعرفهوش كل عيالكم خطبوني من جدي وسألني جدي عن رأيي ورفضت لانهم مش من مستواي (وبصتلهم باشمئزاز )

اميره بحقد : كذابه 

ابتسمت ببرود : مش مصدقه روحي اسألي جدي 

ريم جواها فضلت تستغفر ربها منين جابت الكدبه دي وهي مش متعوده تكدب كدا 

سها بحقد : لو ما يبقاش الا انتي فالدنيا ما وافق عليك يا بنت ساره 

وقفت ريم بثقه : بنت ساره او بنت نادر المهم اني حالا هروح لجدي وابلغه عن كلامكم عني وطعنكم في شرفي وهو يتفاهم معاكم 

هيفاء بتوتر : عادي اصلا مش هيصدقك وبعدين مستحيل يكذب كل الموجودين ويصدقك 

نسرين بثقه : غوري روحي قوليله ستين داهيه وراكب 

سها بثقه : روحي قولي ووقتها هنقلب الموضوع عليك 

ريم ببرود : طنط ساميه شاهده على الكلام الي قالوه

عصمت باختصار للمشاكل : ريم خلاص اختصري 

وساميه اذا شهدت معاك او ادخلت في الموضوع هتوقعيها في مشاكل مع نادر فاقعدي مكانك ..وانتي عارفه كويس ده الي حصل يعني بس كان مجرد كلام مش قصدنا منه حاجه 

ريم بعصبيه : لا والله تطعنوا فيا وافضل ساكته ده في احلامكم

سها بدون اهتمام : روحي قولي ما حدش اصلا هيصدقك 

ريم بصتلهم وابتسمت بخبث : هنشوف مين الي هيضحك في الاخر 

طلعت ريم من الصاله وهي بتغلي من جواها ...ناس حقوده مستحيل تنسى هي ايه علاقتها بأمها يعَادوها لأنها بس بنت ساره راحت للسلم بعد ما نادت على الشغاله تلحقها دخلت غرفتها وطلبت من الشغالة تساعدها تحطلها كل هدومها في الشنط خلاص هنا مالهاش مكان ما خلتش شئ في الغرفه كل حاجاتها اخدتهم

اتنهدت وطلبت من الشغاله تشلهم معها تحت نزلت ريم بايدها السليمه شنطه صغيره ووراها شغالتين معاهم باقي الشنط وقفت عند باب صالون الي فيه الرجاله وطلبت من الشغاله تتأكد انه ما فيش راجل غريب طلعت الشغاله وبلغتها ان ما فيش حد غريب رفعت ريم الشنطه ودخلت بهدوء وحطت الشنطه على الارض وبصت لكل الموجودين بثقه وجواها نار بتغلى 

كانت نظرات الاستغراب على وجوه الاغلب من وجودها ووجود شنط معها

الجد بهدوء : فيه ايه يا ريم ؟؟!!! 

قربت خطوه وبصوت واثق فيه اهتزاز من القهر : اذا انتو ترضوا لي المذله انا ما ارضاهاش لنفسي 

قربت تاني من جدها وقفت عنده وفتحت الموبيل ومدتهوله من غير اي كلمه 

شغل الجد مقطع الصوت (عرضت ريم عليه كل كلامهم الي سجلته ليهم )

الجد بص للموبيل بهدوء بعد ما انتهى التسجيل والكل ساكت 

ريم بقهر : اذا انتو ترضوا اني انطعن في شرفي بس انا بقي مش هرضي اذا اللي محسوبين اهلي يطعنوا بيا مليش لوم علي الغريب 

وقف الجد بعصبية : وقسمن بالله ما يمر الموضوع بسلام 

ايهاب بنغزه : يمكن قبل ما تسجلي قلتي كلام دبش وخلاهم يقولوا كدا 

بصتله ريم بغرور واحتقار : صقر لما دخلت عند الستات اي ساعه ؟؟

صقر : كانت 5.13 

ردت ريم بهدوء: جدي شوف وقت تسجيل المقطع 

الجد وهو يصغر عيونه ويشوف : 5.14 

صقر بص لايهاب بحده : يعني ما لحقتش تفتح بؤها بدبش وبعدين الصوت الاول لهيفاء انا عارفها شغلها ترمي كلام 

فخري : صقر احترم نفسك هيفاء تعتبر في مقام اختك الكبيره

صقر بنرفزه : ما سمعتش بتقول ايه ؟؟!! 

وقف الجد بحزم : عبود قول للشغاله تنادي الحريم هنا بسرعة 

الجد بعد ما طلع عبود : وليه شنطك هنا ؟؟ 

ريم بحزم : خلاص ماليش قعده هنا بعد الكلام ده انا راجعه (حست بصعوبه بنطقها) انا راجعه بيت ابويا 

بصلها نادر : اصلا من غير ما تقولي بعد الكلام ده مستحيل اقبل تبقي هنا لو دقيقة 

الجد باعتراض : بس 

سلطان : بابا البنت الافضل ترجع لابوها على الاقل تاخد راحتها يعني مش حياه دي اذا قررت تطلع من باب اوضتها تلبس حاجه طويله ولبس كامل عند ابوها تاخد راحتها 

بص الجد لريم 

هزت ريم راسها بالموافقة 

الجد باستسلام : على راحتك 

دخلت الجده والحريم والبنات وقعدوا بهدوء بعد ما قاله السلام

الجد بحزم : ايه بقي الكلام ده الي سمعته ؟؟ 

هيفاء : صدقتها يا بابا من غير ما تسمع منا ؟؟!! 

خالد بحده : اصلا ريم ماتكلمتش الموبيل هو الي اتكلم يعني فرضنا ريم كذابه والتسجيل الي على الموبيل كذاب...!!!!! 

بلعت ريقها هيفاء بتوتر وسكتت 

الجد بعصبية : انا والله مش عارف اقول ايه شايفنها ..شايفنها كويس دي من لحمكم ودمكم واي شئ يمسها يمسكم مش هيقولوا بنت ساره لا هيقولوا بنت نادر لكن اقسم بالله الموضوع ده ما هيعدي بالساهل حسابكم عسير 

هيفاء : يابابا 

الجد بعصبية : لسانك ما يجيش علي لساني فاهمه انا ما عنديش بنت تتطعن ببناتنا 

وانت يا ام امير من امتى بيتاخد رايك او ليك كلمه هنا ها (صرخ فيها) من امتي ؟؟ 

كرمش ملامحه باشمئزاز لو عاوز حالا اكتب لريم لواحد من عيالك لاهو بكيفك لاانتي ولا غيرك بس انا رافض انهم يتجوزوها وحالف يمين ما حدش منهم يتجوزها

خالد بتأكيد : بدر وعمر ووأ،،، سكت ما كملش الاسم اختصار للمشاكل خطبوها وشهرين عمر وبدر ما بيكلموش بعض وهما يتناقروا مين يخطبها وهي على ذمة زياد ودلوقت بقولهالك امبارح والنهارده خطبتها لرامي بس بابا رافض مش قابل نهائيا متفكروش ياحريم انكوا تمشوا رايكم ولا شورتكم علينا طلاما الولد موافق وابويا موافق والبنت موافقه مالكمش كلمه عندنا 

كانوا الحريم ساكتين ولابيتكلموا

الجد بحزم : في نقطه مهمه انا هتفاهم عليها بعدين معاك يا ايهاب ودي عاوزلها قاعده علي رواقه

بلع ايهاب ريقه وعرف ان الجد يقصد تزوير التحاليل كان نفسه يقوم ويمسك ريم ويكسرها تكسير الفتانه 

عصمت بتبرير : والله ما كان قصدنا حاجه هوبـــــ،،،،

قاطعها الجد : ولا كلمه ولسانك ميخطبش لساني بدل ما توقفي المسخره دي ( وبوعيد)طيب طيب

وقف نادر وبص لهيفاء بحده : اللي يتكلم على بنتي كأنه اتكلم عليا وبعدين كل شيء ولا العرض ما اسمحش لحد يطعن في شرف بنتي المره دي مش هرد لكن وقسم بربي المره الجايه مش هسكت وانتي عارفه غضبي وحش،،وانت يا ايهاب كنت قلتلي من غير ما تغلب نفسك وتزور النتايج كنت لغيت الموضوع بطريقتي (وعطاه نظره ناريه )

وبص لريم وساميه : يالا راجعين على البيت 

هزت ريم راسها وطلعت بعد ما اخدت الموبيل من جدها 

ونظرات عمتها عليها لو كانت تحرق لاحرقتها في الحال

رفعت الشنطه الصغيره وطلعت وراه نادر وساميه متجه لبيت ابوها

.............


بعد ما طلع نادر وريم 

بص الجد لايهاب بعصبية : عقاب ليك جوازك الي كان بعد اسبوع اعتبره ملغي واي اعتراض وقسم بالله لاخليك تطلق نسرين غصب عنك 

وانتم شاورعلى روان ونسرين عقابكم عندي 

وطلع من المكان بيغلي 

عصمت بقهر : لا حول ولا قوة إلا بالله كله بسببك يا هيفاء 

هيفاء فتحت عيونها : دلوقت بقي الحق كله عليا ؟؟ 

وقفت بزعل وسحبت نفسها وطلعت من بيت ابوها زعلانه

خالد والشرار طالع من عيونه : نسرين وروان اطلعوا علي فوق يلا(وعطاهم نظره وعيد)

وانتي يا ام امير اطلعي فوق نتفاهم بعدين 

وقفت سها وبناته وطلعوا من المكان بهدوء 

طلع خالد وراهم وهو مش ناوي على خير ولحقه سامي يهدي الوضع 

ايهاب بغضب : كله منها الفتانه 

سلطان بعصبية : ابلع لسانك بقي ومش هسمحلك تتكلم عليها بحرف تستاهل الي جالك لو انت فعلا راجل كنت وقفت في وشهم وقلت مش عاوز ريم مش تسلك طرق ملتويه ما اسمحلكش تتكلم (وبحده ) بدر وعبود وريان وسامي قدامي عالبيت 

قام بدر وهو كسلان نفسه يفضل ويتفرج علي الحدث كامل بس ميقدرش يعارض ابوه طلع سلطان مع اولاده 

وقف ايهاب بعصبية : عيشه تقصر العمر 

فخري بنرفزه : روح عالبيت احسن لك شايف افعالك ما تنطاق وتستاهل اللي جالك 

انقهر ايهاب وطلع متنرفز


لقراة باقي الفصول اضغط هنا

 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم ضيوفنا الكرام 
هنا نقدم لكم كل ما. هوا حصري. وجديد.
اترك ١٠ تعليقات. ليصلك. الفصل. الجديد فور. نشره.عندنا. ستجد. كل.
 ما. هوا. جديد. حصري ورومانسى. وشيق. فقط ابحث من جوجل  باسم مدوانة كرنفال الروايات واسم الروايه    وايضاء  اشتركو على قناتنا     

   علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


تعليقات