Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل الثلاثون


 
 رواية ورده في مزبله

الفصل الثلاثون
بقلم منه محمد


من اول ما دخل الجد البيت ما تكلمش ولا كلمه

خالد بحزن : ليه يا بابا مطنشني ؟؟

بص الجد لخالد وبعدها صد عنه ...قرب خالد من ابوه

شاور الجد بايده: متقربش عليا ولا تكلمني

خالد بصدمه : بابا

الجد بعصبية : قلت لك ولاتكلمني كاسر ايد البنت علي شئ تافه

خالد بصدمه : مكسوره ؟؟

دخل صقر وبص لخالد بستنكار وقعد بهدوء

عصمت : الكسر بيتجبس وبعدين خالد كان ماسك ايدها عادي لو هي بقي عضمها ضعيف احنا ايه ذنبنا ومـ,,,

الجد وقف بعصبية وبص لعصمت بحده: صوتك مش عاوز اسمعه








وطلع من البيت متعصب

عصمت بقهر : لامتي الحال ده هيفضل ابوكم مش بيحترمني؟

صقر بغضب اسود : لان كلامك ينرفز قاعده تدافعي عنه والغلط راكبه من فوق لتحت

ايهاب : تستاهل ريم الي حصلها ويا ريته كان كسر نفوخها

وقف صقر بعصبيه : ابلع لسانك لادفنك مكانك

ايهاب وقف بعصبية : انا مش عيل قدامك عشان تقولي الكلام ده وريم الزفته ستين حريقه وراها

صقر باستهزاء : بتقول الكلام ده من ورى قلبك دلوقت بقت ريم زفته

نسيت نفسك لما زورت نتايج التحليل وبعدها ندمت ولحد دلوقت نادمان انك زورتها وطلبت مني اقنع جدك بعد ما كتبت على نسرين







ايهاب بصراخ : صقر وقسم بالله لو ما سكت

صقر : خوفتني ...ليه مكسوف من الحقيقه مش انت بعد خطوبتك طلبت مني انه اعـ....

قرب ايهاب بدون وعي وضرب صقر بوكس في وشه

وبصرخه : ولا كلمه

صقر حط ايده على خده وبحده : انت تمد ايدك عليا ؟؟

ايهاب بندم : انت غصبتني على كدا

صقر بوعيد : والله لتندم (وطلع من البيت كله

فخري بعصبية : ايهاب ايه الكلام الي انا سمعته

انت زورت الاوراق (وبعصبيه ) لييييييه عملت كدا ؟؟

خالد بذهول : انت عاوز ريم ؟؟ ليه ما قلتش طيب من البدايه ؟؟ اذا مش عاوز بنتي ليه خطبتها احنا لسه على البر من دلوقت طلقها وكله يروح لطريقه

ايهاب باحراج من عمه : مش كدا يا عمي انا لو عاوز ريم ماكنتش زورت الاوراق

خالد هز راسه :طلاما مش عاوز بنتي ليه تتواصل معها وتبعت لها رسايل غراميه قاعد تلعب بمشاعر بنتي ؟؟ من دلوقت بقولك بكره تبعت ورقه نسرين كل شي انتهى






فخري : يا خالد مش كدا تنحل الامور

الجده بهلع : يا جماعه صلوا على النبي

عم المكان صوتهم بالصلاه على النبي

خالد راح عند باب الصالون : بكره تبعت ورقة نسرين

وبعدها ساب المكان

نجوي بقهر : منك لله يا بنت ساره شتت شمل العيله

عصمت : حسبي الله ونعم الوكيل بعدها (بصت لنجوي) ماتجبيش سيره لسها

هزت نجوي راسها بالموافقة






ايهاب بنفعال : بابا صقر هو الي طــ''''

قاطعه ابوه : انت تخرس خالص

وطلع من المكان

بدر باستغراب : ايهاب كلام صقر صحيح ؟؟

ايهاب بعصبية : ما حدش له دعوه مفهوم

وساب المكان وطلع

*************قصص منه محمد******

في صباح اليوم التاني كان يوم اثنين

صحيت ريم فتحت عيونها بشويش بصت في المكان بعدها بصت علي ايدها

قامت بشويش وقعدت على الس رير بتعب وحاسه الوجع بدأ يرجع عالخفيف







دخل عليها جدها بابتسامة : صباح الخير

ريم وردت بهمس : صباح الخير

قعد بالقرب منها عالسرير : ها حاسه بايه النهارده ؟

ردت بهمس : الحمد لله

الجد بابتسامة : لا كدا مضطر اتصل على زياد ونأجل الفرح لحد ما يتحسن وضعك

ريم بهدوء غير طبيعي : ايدي بتوجعني

الجد بهدوء : حالا افطري وبعديها اشربي الدواء وان شاء الله يخف الوجع

هزت ريم راسها مع انه ما لهاش نفس للاكل

وقف الجد : حالا ابعتلك الفطار

هزت راسها بالموافقة

وبعدها طلع الجد من الغرفه






قامت ريم ودخلت للحمام بصعوبه ...

******************

بعد ما طلب منهم يبعتو الفطار لريم نزل قعد تحت

خالد بهدوء : عامله ايه دلوقت ؟

الجد بدون نفس : لو يهمك ماكنتش كسرتها روح شوف وشها بقي منفخ واشكال والوان وعض على شفايفه بقهر من خالد

عصمت : طيب وفرحها الي باقي عليه ايام هتعملوا ايه ؟؟

الجد وهو يسند ضهره على الكنبه : هتصل بزياد وناجل الفرح

عصمت باعتراض :ازاي يعني تأجلوه وكل الناس عارفه انه نهايه الاسبوع







الجد بدون اهتمام : خلاص ما فيش داعي للزفه و الاموردي خلاص نخليه بسيط وانتهينا

خالد : مش هيوافقو ابنهم الكبير ازاي ما يعملوش له فرح كبير ؟؟!!

بصله الجد ومش عاجبه كلامه وصد عنه

عصمت بحسن نيه : وانت يا خالد لسه برضه مصمم انك تطلق نسرين من ايهاب

التفت الجد بعصبية : ايه الكلام الفارغ ده ؟؟ انت ناوي تجلطني يا خالد ؟؟؟؟







كم مرة قلت لك انا سمحت لهم يكلموا بعض الا اذا كلامي ملوش قيمه عندك ده شيء تاني ؟؟؟

خالد والجده تورطوا مش عاوزين الجد يعرف ان ايهاب زور النتايج

خالد بتوتر : انت يابابا تأمر خلاص انا هعتبر الموضوع انتهى بس عاوز رضاك عني ياغالي

الجد سكت وما ردش عليه

دخل صقر بهدوء بعد ما قال السلام

الجد : مريت على ريم ؟؟







صقر بهدوء : اه عديت فطرت وشربت الدوا ورجعت نامت

الجد : طيب انا النهارده هعدي على المدرسه واطلب انهم يحطوها دراسه غير نظاميه علي الاقل الفصل ده ليسقطوها من كتر الغياب







خالد : يعني مش هتروح ريم النهارده

الجد بحزم : بتحلم ان ريم في يوم تركب معاك الي جالها منك كفايه يالا قدامي على الشركه

وقف خالد هو والجد ولحقهم صقر

:::::::::

:::::::::

:::::::::

:::::::::

على الساعه 1.00م

ايهاب: فالعنايه المركزه بعد ما سمعت ان جوزها اتجوز عليها

الجد باستغراب : اخر حاجه اتوقعها ان ابو زياد يعملها ويتجوز علي ام زياد

عصمت لوت شفايفها : الرجاله ما لهمش امان

الجد بابتسامة : ايه رايك اجيب لك واحده تسليكي.

عصمت بصتله بحده تخوف

ضحك الجد على تعابير ملامحها

فخري: طيب اتجوزها منين ؟؟

ايهاب : بيقولوا اجنبيه ومعاها ولدين وبنت اتجوزها علشان تسلم ودلوقت اسلمت هي واولادها

خالد وهو عاقد حواجبه : وعندها اولاد ؟؟

الجد بهدوء : اه صح افتكرت قبل فتره كلمني عنها ابو زياد بتبيع على عربيه و وضعها المادي صفر بعد موت جوزها يمكن اتجوزها عشان يكسب فيها ثواب وتسلم

عصمت : طيب والفرح ازاي وامه بالعنايه ؟؟

ايهاب بضيقه من الموضوع : لالا اظن علي معاد الفرح تكون اتحسنت

عصمت : الله يكون في عونها على المصيبه الي جتلها دي

فخري : روح يا ايهاب هات اخواتك من المدرسة لاتتاخر عليهم

قطع كلامهم موبيل الجد

بص الجد علي الاسم باستغراب ورد بهدوء :

الو .........اهلا ........الله يسلمك بخير .........

الحمد لله على سلامه الوالده .........خير فيه ايه........

اتغيرت ملامح الجد ......طيب انت متأكد من قرارك .........لا لا ما زعلتش كل شيء مقدر .........انا هبلغ البنت ......لا مش تهتم ....... مع السلامه

*********************

كانت ريم قاعده على السرير وتتصفح بعض مواقع

قطع عليها دخول جدها

الجد بهدوء : السلام عليكم

ريم بهدوء : وعليكم السلام

قعد على الكنبه قصادها : اممم ريم بالنسبة للدراسه النهارده كلمت مدرستك وسجلوكي غير نظامي وقت الامتحانات تروحي عالمدرسه تقدمي الامتحان

هزت ريم راسها بالموافقة

الجد بهدوء : امممم امر تاني بالنسبه للفرح

******************

كان قاعد في عربيته وبيفكر هل الي عمله صحيح

مستحيل يتجوز وامه حالتها كدا كان قراره سليم انه اتصل وطلب ياجل الجواز

اتنهد كان فين عقله لما راح للماذون كان للحظه هيطلق ريم لمجرد يقهر ابوه وخاصه انه سليمان له معزه خاصه عند ابوه بلحظه غضب منه كان هيحطم قلب بنت ما لهاش ذنب استغفر ربنا انه رجع لعقله قبل ما يغلط ويطلقها

جن جنونه لما شاف امه بالعنايه المركزه فقد عقله

وكان هيتهور ويطلقها .....صحيح كلام ابوه اقنعه انه كسب اجر اسلام اربعه الي هي جوليا واولادها

اشخاص وانه عمره ما فكر يتجوز علي مراته بس لما شاف الست دي وحيده مع اولادها قررانه يلمها ويكسب فيها اجر بس رؤيه امه في الحاله الصعبه دي قفدته صوابه

نزل من العربيه ودخل المستشفى يطمن على امه

اتوجه لغرفة العنايه وسأل عن امه وقالوا له اتحسن وضعها وعطوه رقم الغرفه اللي نقلوها عليها راح بهدوء وقبل ما يدخل دق الباب

سمع صوت انثوي : دقيقه

بعدها سمع بيقولوله ادخل دخل كان فيه اخواته وحريم اتنين مش عارف الاولي فيهم

زياد قال السلام : السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام

قرب من امه وباسها على راسها : حمد لله على سلامتك يا غاليه

صفيه بتعب : الله يسلمك

بعدها شاورت نوفه : علي فكره دي خطيبتك وجدتها جاين يزورا امي

رفع راسه للست الاولى : اخبارك يا طنط ؟؟

عصمت بهدوء : الله يسلمك يا بني

التفت على الواقفه جنب الجده : ازيك يا ريم ؟؟

ريم باحراج : الحمد لله

بص في عيونها اللوزيه كانت جميله

نوفه بضحكه : من لما دخلت رافضه تقعد براحتها

نزلت ريم عيونها باحراج

بصلها زياد بابتسامة وهو بيقول لنفسه الحمدلله انه مسك اعصابه في اخر لحظه

وبعدها بص لامه : ها وضعك دلوقت احسن؟

صفيه بتعب : الحمد لله بخير بس ليه عاوز تاجل فرحك خليه يابني في معاده

زياد باعتراض: بس يا امي وضعك

قاطعته : انا بخير يا زياد لو ليا خاطر عندك بلاش تأجله

زياد باستسلام : خلاص هيفضل في معاده اهم شيء سلامتك

عصمت : ريم اتصلي بجدك علشان نرجع

صفيه : خليكم قاعدين

عصمت : لا والله اتأخرنا ان شاء الله نزوركم فالبيت لما تطلعي بالسلامه

مسكت ريم الموبيل علشان تتصل

بصلها زياد ولاحظ قصرها الواضح بس مش فارقه معاه وبصوت واثق : لا متتصليش انا اوصلكم

عصمت: لا لا مفيش لزوم تتعب نفسك

زياد : تعبكم راحه يا طنط

اتصلت ريم على جدها وبصوت ناعم : الو ......فينك

قاطعها زياد : ناوليني الموبيل

ريم بتردد وبعدها مدته له التلفون

مسك الموبيل الو .....السلام عليكم .....ازي حالك يا عمي ........الله يسلمك .......خلاص لا ما تتعبش نفسك

انا اوصلهم ......لا ما فيش غلبه ......ما فيش بينا الكلام ده......يالا مع السلامه

مد الموبيل ليها بهدوء : خلاص انا حوصلكم

عصمت باعتراض : لا بس

زياد : بجد هزعل يا طنط منك يالا اتفضلوا

طلع زياد ووعصمت وراه وريم بعد ما استأذنوا

عصمت بهمس لريم بوعيد : استلقي وعدك عند خالد ده انا هخليه يدفنك ويعملك مقام في الجنينه

ريم ببرود : اعلى ما في خيله يركبه يروح يتمرجل على بنته ويحنطها

عصمت بتهديد : يتقطع لسانك ... واحترمي عمامك

والا بس قدام اهل زياد تعملي نفسك مؤدبه عارفه التمثيل مش بيدوم

ريم بتطنيش لكلامها : خلي بالك من دلوقت انا هركب قدام

عصمت: ضربه علي بوزك

وصلوا عند عربيه زياد فتح لهم الباب وبأدب :اتفضلوا

قعدت عصمت من قدام وريم من وراي ركبت وهي بتبرطم بقلبها من جدتها

حرك العربيه وبعدها شغل الكاست على قران كان الشيخ بالشريط يتلو سوره البقره

كان الهدوء يعم بالمكان وصوت القران يعم المكان بالسكينه والراحه

كانت ريم باصه من الشباك ولا رفعت عينها او بصت حتي لقدام.......كانت بتفكر بحياتها بعد ايام هتتجوز وتنتقل لحياه جديدة ...تجهل طبيعتها ازاي هتعرف تتأقلم معاهم مش عارفه بس افتكرت اخته نوفه

شكلها حبوبه وامه حبوبه اتنهدت ومش عارفه تتخيل ازاي هتكون شكل حياتها

الجديده مع زياد ازاي هتعامله وياتري واخلاقه عصبي او لا

غمضت عيونها افتكرت لما التقت فيه يوم خطوبه ايهاب كان عصبي كتير اتنهدت وهي تواسي نفسها حتى لو كان عصبي مستحيل ...لا يمكن تنسي بالمكتب لما خالد ضربها كذا قلم على وشها...ولا لما فتح معها تحقيق لا هتكون مطيعه ولا يمكن تقوله لا...افتكرت ياتري اهلها معقول يزوروها بعد ما تتجوز ولا هينسوها

مش متوقعه منهم انهم يزروها حتي ابوها اكيد هيمسح اسمها من دفتر العايله اصلا هو من امتي اهتم بيها ..بس ازاي هيكون موقفي قدام اهل جوزي اكيد هيقوله اهلها اتخلصوا منها طيب انا هرد عليهم بايه وقتها.... حسبي الله ونعم الوكيل هيحرجوني قدام اهل جوزي مش مشكله اهم شي ارتاح وابعد عنهم واعيش

حياه مستقره ما حدش يرميني على التاني اخدت نفس عميق وجواها امتى اعيش حياه مستقره ؟؟

صحيت من سرحانها على صوت جدتها : يا بنت انزلي فضحتينا قدام الراجل

زياد بابتسامة : لا عادي يا طنط على راحتها

حست ريم باحراج

وقبل ما تنزل زياد بصلها : حمد لله على سلامة ايدك انتبهي مره تانيه لما تنزلي من السلم

ريم بغباء وهزت راسها مش عارفه تقوله ايه عن ايدها

نزلت من العربيه بدون اي كلمه بعدها حرك زياد وساب المكان وقفت ريم تتبع اثار زوال عربيته

ضربتها جدتها بشويش على كتفها : يا قليله الحيا

بتبصي فين ؟ وبعدين كدا تكسفينا مع الراجل اكيد هيقول البت دي طرشه ومش بتسمع

طنشت ريم كلامها : ايه الي عرفه عن ايدي ؟؟

عصمت من غير نفس :انا قلت له واحنا فالعربيه كان فين عقلك لما كنا بنتكلم ؟؟

ريم بابتسامة تنرفز : عقلي فالمريخ راح يشتري بطيخ

عصمت بقرف : يا هبلك والله منا عارفه الواد ده ازاي وافق عليك يا قزمه...حتي امه ازاي وفقت انا لو مكانها مجوز ابني من قزمه زيك

ريم مدت شفايفها : حرام عليك والله انا زاد طولي 2 سم

عصمت بتريقه : لا احلفي اقولك علي حاجه احسن روحي ادفني نفسك عامله نفسها مؤدبه قدامهم ولسانها بينقط عسل وهنا لسانك ينقط سم زي الحيه

ريم بقهر : يعني كنتي عاوزهم يلمحو وشي وكانه برنامج عجايب الدنيا السبعه

عصمت بتفحص : ليه ما حطيتيش تلج عليه ؟؟

ريم بهدوء : صقر قالي احط تلج وحطيت وكمان جاب لي مراهم وحطيت علي وشي

دخلوا الرسيبشن الكبير

كان رامي وايهاب وخالد قاعدين

قالت عصمت عليهم السلام اما ريم بصتلهم بغرور وراحت ناحيه السلم

خالد عاوز يقوم ويدفنها على ايه شايفه نفسها

رامي: فين جدي ؟؟

عصمت بدون مبالاه : معرفش فين وصلنا زياد لهنا

ايهاب بعصبية : يعني مالقتوش غير ده ويوصلكم؟؟

كانت ريم في اخر السلم لفت على ايهاب : الي بتقول عنه ده له اسم ولو مش عجبك ارمي نفسك قدام تريلا

خالد زعقلها : ريم

ريم بغيظ طنشتهم وطلعت

خالد لامه : ليه ما اتصلتيش بينا نرجعكم

قعدت عصمت على الكنبه جنب رامي: قلت لريم تتصل بجدها ولما اتصلت بيه اخد منها زياد الموبيل وكلم ابوك علشان يرجعنا وابوك وافق ....والله زياد ده ولد محترم وانسان ذوق يقولي ما شاء الله عليكي يا طنط مش باين عليك ان عندك احفاد(وبحسره ) والله ما يستاهل المخبوله اللي فوق

رامي بابتسامة مبطنه : طيب هو شافك من غير ميكب ؟؟

رفعت عصمت حاجب : لا بس انا في كل حالتي صغيره

خالد بدون وعي : لو شافك علي الطبيعه اكيد هيغير رايه

وبعدها وعي على نفسه وحط ايده على شفايفه وابتسم باحراج

عصمت فتحت عيونها بقهر : ايه هو قصدك ؟؟

ابتسم خالد : مش قصدي حاجه

وقفت عصمت بزعل : خلي القعده ليكم والله زياد ده احسن منكم كلكم

ودخلت جوه وهي متعصبه من خالد

رامي بضحكه : دلوقت بقي زياد احسن مننا لانه مدحها

خالد وقف وهو يبتسم : اروح اراضيها ما اقدرش علي زعلها

دخل خالد لامه

ايهاب وعيونه طالع منها الكره والحقد: يا كرهي للزفت زياد شايف نفسه علي ايه معرفش ( ولوى بوزه بقرف

رامي وهو يسند راسه على الكنبه : حقه عمره28 وبقي رجل اعمال ومشهور وله اسم بالبلد فوق ده كله

وقف ايهاب بغيره : اكتم بقي ايه ياعم اشتغلت مدافع عنده وطلع من البيت علي اخره

******

عند زياد في المستشفي

قاعد على الكرسي بغرفه امه وحاسس بالسعاده بعد ما حس انه امه اتقبلت الوضع بعد ما شرح لها ابوه الوضع بالزبط و حس انها فرصه يقدم للاسلام شي وما قدرش يفوت الفرصه على نفسه فعرض الزواج على جوليا وبعدها سكنها في بيت

راقي وصرف لها مرتب شهري واشترى لاولادها كل شئ ينقصهم

وعاملها احسن وافضل معامله وبدأ يعرض عليها الاسلام وياخدها لمراكز الدعوه في منطقتهم لحد ما اسلمت واسلم اولادها معاها حتى ابوه قال انها متمسكه بالاسلام جدا و لا بتفوت ولا ركعه وتقرأ القران حتى انها بتقعد لساعات تعلم ابنائها القران والاحاديث النبويه وفوق ده كله ملتزمه بالبس الشرعي الحجاب الكبير والبس الواسع


ما اجمل ان نخدم ديننا ولو بالقليل كم رأينا فتاه متبرجه

او نامصه او تستمع الى الغناء .......ومع ذلك لم نستطع ان ننصحها بحجه احنا مالنا او كل واحد حر في حاله

ونسينا قوله تعالى :« كنتم خير امه اخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر »

لقراة باقي الفصول اضغط هنا

 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم ضيوفنا الكرام 
هنا نقدم لكم كل ما. هوا حصري. وجديد.
اترك ١٠ تعليقات. ليصلك. الفصل. الجديد فور. نشره.عندنا. ستجد. كل.
 ما. هوا. جديد. حصري ورومانسى. وشيق. فقط ابحث من جوجل  باسم مدوانة كرنفال الروايات واسم الروايه    وايضاء  اشتركو على قناتنا     

   علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹                   

                الفصل الحادي والثلاثون من هنا 





تعليقات