Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل الثامن والاربعون والتاسع والاربعون


رواية ورده في مزبله 
 الفصل الثامن والاربعون
 والتاسع والاربعون


بقلم منه محمد





48/49





قرر اليوم يطلع مع ريم بعد المغرب ويغيروا جو ومن لما قالها وهي مبسوطه على الاخير !!!!

نزلوا السلم وريم ماسكه بايده وراسمه الابتسامة العريضه وقفهم صوت سها والغيره واضحه فيه : ما تتأخروش علشان العيال 

كانت ريم عاوزه تقريبا تردح لها 

شد امير على ايدها بمعنى طنشي وابتسم

وهو باصص ل امه : ان شاء الله تأمري بحاجه تانيه

سها مشت للصاله وبدون نفس : سلامتك 

طلعوا من البيت وركبوا العربيه

وقبل ما يحرك بصلها : مش كل واحد قال كلمه لازم تردي عليها بعشره خلاص تقول الي هي عاوزاه ,,واحنا منين ما نحب نرجع براحتنا محدش له عندنا حاجه ولطيفه ومصعب نايمين والمربيه عندهم خلي 

تفكيرك اعقل من كدا مش تقفليها مش اي كلمه تستفزك بسهوله 

هزت راسها وهي تبتسم 

طلعوا من البيت وريم حاسه بسعاده كبيره ما خلاش مكان الا واخدها عليه 

وريم ماسكه مإنكشه ايده طول الوقت 

كانت ريم خلال الايام مبسوطه تقريبا 

يوميا تخرج بالليل وهي امير يسهروا ويغيروا جو 

وسها الغيره دبحتها والغيظ والغيره موتتها

بعد العصر قاعدين بالصاله وريم قاعده جنب امير

ومبسوطه قرب امير منها وهمس بكام كلمه ملغمين بالجراءه بصتلو ريم اوي وابتسمت بهدوء

قاطعتهم سها : اظن احنا قاعدين مش حلوه تتهامسوا بوجودنا 

امير بابتسامة جميله : الله يسامحك يا امي افتكرت حاجه وسألتها عليها

سها: خليك معها بنت ساره اذا حاربت اختك علشان ست الحسن والجمال 

#منه_محمد

امير بهدوء : امي اظن روان اللي غلطت ..وبعدين خلاص صالحتها علشانك انتي وبابا 

سها : متأكد انت تبيعنا كلنا علشان ام لسان دي لحقت تلعب بعقلك وتغيرك علينا 

ابتسم امير على كلام امه : امي حرام عليكٍ 

شوفي كلها براءه دي وقرص شفايف ريم 

ريم لسها : والله ما حد لعب بعقلك غير هيفاء من لما قعدتي معاها  وانت عامله حرب عليا

سها من غير نفس : هيفاء ما قالتش الا الحقيقه 

امير : امي فكينا من عمتي هيفاء وانت عارفاها اكتر مننا مش عارف ازاي تسمعي كلامها 

سها : حسبي الله عليك يا بنت ساره قلبتيه علينا اكيد عملتك سحر ولا حجاب  هيفاء بتقول خالتك غاده مش بتتعامل الا بالسحر والحجاب

ريم رفعت حاجب : لو بتتعامل بالسحر كان نادر مطلقش ساره 

سها باستهزاء : احلي تربيه والله اذا امك وابوك مش بتحترميهم 

ولامير : ما لقيتش غير دي تربي عيالك 


يا حسرتي على احفادي امهم ام لسان دي وجدتهم ساره الحق عـ....

قاطعها امير بزعل: ماما وبعدين !!! خلاص خلي القعده كلام حريم انا ماشي

سها : خلاص اقعد مش هفتح الموضوع اقعد...ها هتسموا البيبي ايه ؟؟

امير ابتسم : الاسم اللي تختاره ريم انا موافق عليه وبص لريم بابتسامة 

سها بزعل : وليه هي تسمي ؟؟ استنيت تقولي اسميه انا (وعوجت بوزها

امير بهدوء : يا امي ريم هي اللي تعبت فيه 

سها بغيره واضحه : دي ..دي زي القرده تنط هنا وهنا مش بشوفها تعبانه حتى بطن مالهاش ولا وحام انا متأكده انها كذابه لا حامل ولا حاجه

امير اتنهد : ربنا  يتمم عليها العافيه وبعدين انا شفت الجنين بعيني مش كل الحمل واحد فيه حريم مش بيتعبوا وفيه حريم يتعبوا ربنا يبارك لها في صحتها 

ريم بضجر : خالتي وبعدين يعني من اول ما قعدت وانتي قارشه ملحتي واذا رديت تقولي قليله ادب الواحد يحتار الله مش كدا بقي

سها ابتسمت بتناقض : والله يا ريم متلومنيش الاسباب عندي قويه اقوي مني بتخليني اكرهك يعني دي حاجه مش بأيدي(وليه بجحه عينك عينك كدا)

هز راسه امير بضيق : ماما ممكن تغيروا الموضوع 

وقفت ريم بهدوء : خلاص انا طالعه 

مسك امير ايدها وابتسم : والله ما تطلعي من هنا اقعدي

قعدت ريم وسها لوت بوزها مش عاجبها 


*^^^^^^^^^^^^^^^^^^


يوم زواج زياد 

خالد باعتراض : مالوش داعي تروح اتحنطي بالجناح 

ريم بعند : لا والله ده خالي وهروح واحضر فرحه غصب عن الكل بقي

خالد زعق : نشوف كلمه مين الي هتمشي 

وطلع من البيت 

رامي بحده : ريم اتكلمي بأدب واحترمي نفسك حدك ابويا 

ريم باستهزاء : تصدق خوفتني بقولك طير انت من هنا (بحده) انت متدخلش فاهم  ده اللي ناقص شله المهابيل يتدخلوا بحياتي 

رامي بعصبية : ريم احترمي نفسك ودلوقت انا ساكت لك 

ريم بعصبيه : اصحي مفكر نفسك مين عشان تقف تكلمني كدا(وبوعيد) لما يجي امير هتشوف هقوله عنك امير قالكم متتكلموش معايا وانت البعيد مش بتفهم

سميه بحميه : بت انتي لمي لسانك واقصري نفسك وما تتكلميش مع جوزي كدا فاهمه 

ريم باشمئزاز : نيله عليك وعلي جوزك وطلعت للجناح 

دخلت تجهز نفسها لبست فستان طويل وساتر 

وما حطتش مكياج علشان امير ما يعترضش على انهاتروح  وجعدت شعرها وعملت فيه حركات بسيطه ,,ولبست الحجاب وقعدت تستني امير

بعد وقت دخل امير وقال السلام بهدوء بعدها 

سألها : جاهزه ؟؟ 

ابتسمت ريم وهزت راسها 

امير بصلها : انت وعدتيني مش هترقصي متخلفيش الوعد ياحلوه 

هزت راسها ريم : والله مش هرقص يالا اتأخرنا 

شاورلها : يالا البسي وكملي اناقتك

لبست ريم بسرعه وعدلت نفسها

وطلعت معاه من الجناح 

وصلوا عند الصاله وقفه صوت خالد الجهوري : شايفك بقيت لعبه في ايدها  توديك يمين وتوديك شمال 

امير بهدوء: انا وعدتها انها تحضر وبعدين فرح خالها مافهاش حاجه

بعدها استأذن وطلع وهو ماسك ايد ريم وطلع وهو يفتكر لما سافر  التقى بزياد وكانت نظراته له وكأنه قتله قتيل  بس مع ذلك ريم في الدين بنت اخته ولا يمكن يمنعها تحضر فرحه مش عاوز يخنقها فالبيت ولا هيسمح لاهله يتحكموا بطلعاتها طلاما هو موافق اوكي 


********صفحتي قصص منه محمد************


مرت الايام على ريم جميله 

بقت علاقه ريم وامير قويه عن قبل 

ويهتم بيها وخاصه بعد ما اتخلت عن اللعب مع العيال

حسها كبرت خلال الايام ادي اكتر وبقت اعقل ونادرً لما تلعب مع العيال

الجد ما زال مسافر وكل فتره يكلم ريم ويطمن عليها 

وعصمت مش بتشوفها ريم كتير لانها تيجي الصبح و الفتره دي بتكون ريم بالمدرسه 

سها افعال واقوال متناقضه مع ريم 

وكله بفعل هيفاء اللي بتحاول تقلبها على ريم 

نسرين وروان مش بيحاولوا يحتكو بريم ابدا ولا سميه 

رامي بصصلها بغضب واشمئزاز طول الوقت 

اما خالد ساكت طول الفتره ومش بيحتك بحد مشغول بالشركه الجديده


****************************

اصحاب السوء....ان رفقة السّوء تؤدّي إلى تدمير الحياة الشّخصيّة 

فالمدرسه 

قاطعتها ميرا : ماتكدبيش جوزك رفض انك تيجي امبارح مش كدا!

بصتلها ريم وما ردتش !!!!

ميرا : انت غبيه ايه دخله هو يتحكم فيك ؟؟!! 

ليان : ازاي يعني ملوش فوقي يا حلوه ده جوزها وله حقوق السمع والطاعه عليها 

ريم : صحيح انا مره سمعت شيخ بيقول عن حقوق الزوج  وما يصحش الست تطلع من غير اذن جوزها

ميرا كشت عليها : اهه انت قلتيها شيخ اكيد هيقولك كدا...يا غبيه انت حره بتصرفاتك ما حدش له عليك كلمه 

مريم : انا بقول برضو زي ميرا يعني الظاهر ان جوزك متشدد جدا يعني حفله بنات فيها ايه لو حضرتي 

بس الظاهر انه من النوع اللي يحب يتحكم بكل كبيره وصغيره والنوع ده من الرجاله بكرهم يخلوا الست من غير شخصيه عاوزين يمحوا شخصيتها ويتحكموا فيها والسلام

ميرا : الصراحه كنت مفكراك  ليك رأي يا ريم بس مكنتش اعرف ان شخصيتك ضعيفه كدا

ريم وكلامهم لعب بعقلها شوي بصتلهم : مش كدا الموضوع له حق علي الطاعه وما اطلعش بدون علمه

انت ما تعرفيش اذا الزوجه طلعت بدون اذن زوجها وما كانش عطيها صلاحيه تروح فين الملايكه تلعنها من لما تطلع لحد ما ترجع وانا مش ناقصني ذنوب 

ليان ضحكت : ههههههه صلاحيه ههههه حسستيني اننا مواد معلبه ههههه 

ضربتها ريم على قفاها : سخيفه 

ميرا :اي حقوق دي تتكلمي عنها طيب حسألك ازاي جوزك بيعاملك  ؟؟ 

ريم ابتسمت لسيره امير : بيعاملني بطيبه واحترام و..

قاطعتها ميرا وما عجبهاش الرد : طيب منعك عن اهلك ؟؟ 

هزت ريم راسها بالنفي 

ميرا وهي بتدور اي اي حاجه تدخل ليها منها : طيب بيصرف عليك ؟؟ 

ريم : كريم جدا ومش بيقصر لو طلبت منه 

قاطعتها ميرا : خلاص عرفنا طيب فين ساكنه في بيت مستقل ؟؟ 

ريم رفعت حاجب : لا ساكنه مع اهله 

ميرا بمكر واخيرا لقت باب تدخل منه : غبيه 

فين حقوقك من حقك تسكني في بيت مستقل واكيد طبعا بتاكلي مع اهله فين حقوقك ؟؟؟من حقك يوفر لك سكن مستقل اكيد مش واخده راحتك 

شوفي خدي نصيحتي جوزك مالوش حق عليك الا لما يوفر لك حقوقك وقتها غصب عنك تديلو الحقوق اللي بتقولي عنها حق الطاعه و الامور دي

اطلبي منه بيت مستقل تاخدي راحتك وتحسي انك صاحبه البيت مش عله قاعده عند اهله 

مريم : عندك حق يا ميرا انتي غبيه ازاي تقبلي تسكني عند اهله انا من شروطي اسكن في بيت مستقل بعيد عن اهله عشان ميدخلوش في حياتي فين رايحه فين جايه وكدا شوفي ليان خطيبها اشترى لها بيت مستقل عن اهله 

ليان : طبعا من الناحيه دي معاهم حق اطلبي بيت مستقل غبيه ايه الي جابرك تتصبحي كل يوم بوش عمك وبنات عمك وامه وحتى عياله ليه ترضي يعيشوا عندك ,,,,بنفس الجناح ياخد لهم اوضه برا الجناح 

ميرا : مش عارفه كان فين عقلك لما وافقتي عليه ..ازاي تقبلي تتجوزي واحد ارمل وعنده عيال انتي تدلعي صغيره وجميله مش عارفه ياموكوسه كان فين عقلك في المهلبيه 

ليان : يمكن جذبها الشكل جوزها وسيم جدا وشاب صغير حتى في عيني احلى من ريم ودكتور ب

قاطعتها مريم : احلى من ريم ليه يطلع ايه ده

ريم بغرور : لا انا احلى 

ليان : اسكتي اسكتي والله هو احلى منك 

ميرا : ما علينا المهم انك لما ترجعي اطلبي بيت مستقل 

مريم : ما تسكتيش عن حقك لما يفتحلك بيت مستقل وقتها تقولي حقوق يا ام حقوق اما دلوقت مالوش حقوق لحد ما يشتري لك بيت مستقل

رن الجرس وريم ساكته 

كلامهم دخل مخها وعشش فيه 

لازم تطالب في بيت مستقل صحيح ايه الي يجبرها تصتبح  كل يوم بسحنه خالد ايوه نفسها في بيت مستقل تحس فيه بالاستقرار


********************


قاعده بالغرفه

وتفكر ازاي تبدأ لأ مش هتسكت حتي لو رفض طيب هتعمل ايه  عضت على شفايفها بتفكير بعدين رجعت تفكر بالنتائج المهم تطرح عليه الموضوع 

طلعت من الغرفه وراحت للصاله كان قاعده وبايده ورق للماجستر مشغول فيه

وقفت فوق راسه وبتردد وبعدها 

شجعت نفسها : اممم 

رفع راسه لما حس بيها بصلها وبعدها رجع نظره على الورق وسألها 

وهو باصص في الورق : عاوزه حاجه يا حبيبتي ؟؟ 

ريم بهدوء : عاوزه اتكلم معاك بموضوع 

رفع نظره عليها : موضوع ضروري ؟؟ 

هزت ريم راسها 

امير: تقدري تصبري لحد بس ما انهي الورق اللي في ايدي؟؟ 

ريم وهي تفتكر كلام البنات اتشجعت وهي تتكتف : ما اقدرش اصبر 

حط الورق على التربيزه وابتسم بهدوء : اتفضلي اقعدي

قعدت ريم وبصتله ودخلت بالموضوع على طول : انا عاوزه بيت مستقل 

بصلها وحس انه ما سمعش كويس : عاوزه ايه ؟؟ 

ريم وهي تمد بالكلام : عاوزه بيييييت مستتتتقل 

هز راسه بتفهم : ممتاز 

ريم بقهر : بتتريق ؟؟ 

ابتسم بهدوء : لا والله مش بتريق بالعكس جميل ان الواحد يعيش في بيت مستقل بس حاليا صعب ظروفنا ما تسمحش 

ريم وبانفعال وصوت عالي وهي تردحله : وليه ظروفنا ما تسمحش ؟؟ 

بصلها امير بعتب : اعتقد احنا قاعدين نتناقش ممكن افهم ليه صوتك عالي ؟!!  انا بتكلم بهدوء اتكلمي بهدوء رجاء صوتك ما يترفعش على صوتي 

ارجع اكمل كلامي وبلاش تقاطعيني 

هزت راسها وهي مبوزه 

ظروفنا ما تسمحش حاليا انت حاليا حامل وفي المدرسه ..مين يهتم بالبيت ؟؟ ما تقوليش الخدامه الخدم محتاجين لحد يشرف عليهم ويتابعهم ولا يسبهم لوحدهم لاني صراحه مش بثق فيهم وبعدين لما تولدي انت عندك دراسه مين يهتم بالبيبي مستحيل ارضى اخليه عند المربيه لوحدهم فالبيت 

اما البيبي هنا يبقى تحت نظر امي واهلي لوقت ما ترجعي من المدرسه وانا مخطط نستقل في بيت لوحدنا بس بعد ما تكملي دراسه اما حاليا صعب ولا يناسبنا ابد آآ

ريم مش عاجبها : انا بقي ميهمنيش يناسبك او لا 

بالنسبة ليا انا يناسبني جدا انا عاوزه بيت مستقل

امير ببرود : سيبي الدراسه ومن بكره مستعد ننقل لبيت جديد 

ريم وقفت و زعقت : في المشمش اسيب دراستي 

اميرعطاها نظره : صوتك ما يطلعش 

بصتله ريم بحده وراحت للغرفه 

هز راسه ورجع يكمل وهو يقرء الورق اللي بايده


*******************


أن رفقة السوء قد تؤدي بالإنسان إلى الهلاك والضياع، فكثيرٌ من رفقاء السوء يجعلون الإنسان يرتكب أمورا قد تنعكس آثارها سلباً عليه في حياته

ميرا : غبيه وسكتي له ؟؟ 

ريم : عاوزني اعمل ايه بيقول مش حاليا لما اخلص دراسه 

مريم باستهزاء : وصدقتيه يا هبله ده بينيمك في العسل وبعد ما تكملي دراسه يقولك بعد ما يكملوا العيال دراسه 

ميرا : ماتسكتلوش وكل يوم افتحي الموضوع وخليكي قويه 

ريم من غير نفس : خلاص شوفوا حكايه تانيه 

مريم : حضرتي فلم امبارح ؟؟ 

ريم : قلت لك القناه مش موجوده 

ليان : عطيتك ترددها ليه ما نزلتهاش ؟؟ 

ريم بقهر : ما عرفتش عليه كلمه سر 

ميرا : انا اجيب لك رمز يحذف كلمه السر ولا يهمك

هزت ريم راسها وهي خلقها ضيق خلقه

وفضلوا ميرا ومريم يتكلموا عن بطولاتهم 

وليان عن خطيبها وريم مستمعه لهم

***********صفحتي قصص منه محمد

فات اكتر من اسبوع وريم تفتح نفس الموضوع 

مع امير وترد ومصممه على رايها 

امير بملل : انتي مش بتملي من السيره ؟؟؟ 

ريم بحده : ولا عمري امل منها 

امير بهدوء : طيب ايه رايك زي ما قلت لك نشتري حته ارض ونبني بيت ونصممه على كيفنا وبراحتنا

بصتلو ريم والبنات اقنعوها ترفض لانها حيله من عنده وبناء البيت بياخد سنين 

ردت بحده: لا مرفوض انت مش بتفهم بقولك عاوزه بيت لوحدي 

وقف امير بحزم : ريم انت بجد اتعديتي حدودك بالكلام  معايا وانا ساكت لك وبديك حلول وانت ولا بستقبلي ولا بترسلي بس ماتوصلش تتعدي حدودك معايا انا جوزك وواجبك انك تحترميني 

قاطعته ريم بحده : لما اعيش في بيت مستقل وقتها طالبني اني احترمك 

بصلها وهو يكتم وقرر يطلع من الجناح قبل ما يفقد اعصابه 


قعدت ريم وعضت على صوابعها بندم خايفه ما تحصلش علي بيت مستقل والنتيجه 

تكون بتفقد امير بس لما تفتكر كلام البنات تصمم على البيت 

عَدت ايام ريم نفس الروتين وكل يوم ترجع من المدرسه 

وتفتح  نفس الموضوع مع امير وتتمادى بالكلام وترد عليه وامير بصبر ويحاول يقنعها بكلام هادي بس يتفاجئ لما يرجع من الشغل

تفتح معاه الموضوع وبأسلوب بعيد عن الادب والاحترام  وتكلمه من فوق مناخيرها 

ومع ذلك يكلمها امير بهدوء وهي معانده الا بيت مستقل 


********************

يوم ملوش ملامح علينا وعلي ريم

قاعده وتفكر بكلام البنات ازاي تضغط على امير علشان تسكن في بيت مستقل 

طلعت من المطبخ وبصتله وهو مشغول بالورق اللي معاه 

وقفت قريب منه : ها قلت ايه على البيت ؟؟ 

امير بضجر : ريم اعتقيني لوجه الله من الموضوع ده بقولك صعب حاليا استحملي شويه

ريم بعصبية : لامتي يعني اعيش عند اهلك لامتي مش واخده راحتي  عاوزه احس اني مستقره في بيتي مستقله اكل اشرب مش مع اهلك 

ضايقه الكلام اهلك اهلك نفخ بضيق : طيب خلاص من النهارده نفطر ونتغدى ونتعشى بالجناح مالوش داعي تنزلي تحت وتاخدي راحتك والجناح واسع مش مضطره تقعدي تحت وياستي مش هطلب منك تنزلي تقعدي عند اهلي براحتك حبيبتي تنزلي انزلي مش حابه براحتك 

ريم بقهر حاصرها مالهاش غير السلاح اللي قالوا لها البنات عنه : اوكي بس عندي شرط 

امير بطوله بال : اتفضلي ايه هو شرطك ؟؟ 

ريم وهي مش مقتنعه بالشرط بس من باب 

تضغط عليه : اممم لطيفه ومصعب مش عاوزهم عندي بالجناج

امير اللي انصعق واوهم نفسه انه ما سمعش كويس 

بصلها متنح: ايه الشرط ؟؟ 

ريم : لطيفه ومصعب مش عاوزاهم بالجناح شوف لهم غرف برا الجناح 

امير لسه مش مستوعب : انت بتتكلمي بجد ؟؟ 

ريم بأصرار : اه بتكلم جد؟؟ 

امير بملامح جامده : اظن لما اتجوزتك كان عندي عيال 

صح ولا لأ ؟؟ طلاما مش عاوزه عيالي ليه ما رفضتيش وزي ما سمعت محدش غصبك بعدين لطيفه ومصعب ايتام  مجرد تمسحي على راسهم تاخدي كم مهول من  الحسنات دول لسه اطفال ما عندهمش ام تهتم بيهم  ما عندهمش ام يناموا بحضنها  انا طول وقتي بحاول اعوضهم عن فقدانهم لحنان الام عاوزني ارميهم برا الجناح !!! 

عاوزهم يعيشوا جو اسري مش عاوزهم يتشتتوا 

ريم بدون وعي وهي حاسه بالقهر هي فقدت كل شئ بالدنيا بس ما حدش عوضها ليه هي اتشردت ومحدش سأل عنها وبدون وعي وكأنه حقدها مسيطر عليها :خليهم متشردين بالشوارع مشكلتك ده شرطي عيالك تطلعهم من الجناح يتشردوا 

يضيعوا... يموتوا.... يمرضوا ما يهمنيش جدتهم موجوده خليهم عندها ينطقوا ان شاء الله يموتوا وارتاح منهم 

امير بدأ يفقد اعصابه عنده عياله خط احمر : ريم قولي انك بتهزري 

ريم بعصبية : لألألأ مش بهزر بقولك طلع عيالك من الجناح انت مش بتفهم 

امير وقف والشرار طالع من عيونه : مش بفهم  لو خليتك معايا تحت سقف واحد او على ذمتي دقيقة واحده













الفصل التاسع والاربعون

بقلم منه محمد

جري للغرفه وطلع شنطه كبيره وجمع فيها هدومها كلها 

وطلع من الغرفه وبعصبيه : خدي هدومك وكل حاجتك واطلعي قبل ما افقد اعصابي عليكي

ريم بعناد: مش طالعه عيالك يطلعوا مش انا 

امير بصرخه : ريييييم اطلعي وانتي سليمه اطلعي بسرعه

ريم بصوت عالي : ماتصرخش عليا فاهم مش عيله قصاد منك تصرخ عليها 

امير باشمئزاز : العيل بيفكر احسن منك للاسف ماكنتش مفكرك كدا ابد ماكنتش (وبحزم ) اطلعي مالكيش مكان في حياتي مستحيل ترجعي تاني

ريم بردح : لا انا هموت علشان اعيش معاك اصلا يوم المنى افارق وشك

امير مسك الشنطه وفتح باب الجناح وطلعها شاف اهله واقفين يتفرجوا

وطلب من الخدم ينزلوها 

ودخل ومسك ايدها بهدوء وجواه بركان : دخلنا بالمعروف نخرج بالمعروف 

ريم بصرخه : ما تلمس ايدي فاهم 

امير بهدوء : طيب اطلعي بهدوء وصوتك ده اخفيه 

خالد وقف عند الباب : فيه ايييه صوتكم هز البيت ؟؟؟ 

ريم بعصبيه : اسأل ابنك 

سها قربت : فهمونا فيه ايه ؟؟ 

امير بهدوء : ما فيش حاجه (وبص ل ريم )يالا اطلعي بسرعه 

خالد يحاول يهدي الوضع : استني فهموني الموضوع !! 

امير بنرفزه : ما فيش حاجه ويالا اطلعي بسرعه 

خالد بعصبية : والله ما تطلع الا لما اعرف فيه ايه ؟؟ 

امير شاور لابوه وامه يدخلوا للغرفه

وبص لنسرين وروان : ممكن تسيبوا المكان 

مشو نسرين وروان لغرفهم بغيظ عاوزين يعرفوا الموضوع

دخل امير الجناح وبص ل ابوه اللي بصصله وواقف 

خالد : ها فيه ايه ؟؟ 

امير بغضب : مش عاوزه لطيفه ومصعب بالجناح معانا 

سها بهدوء تصلح الوضع : حقها خلاص خليهم عندي 

امير بعصبية : اي حق بتقولي عنه اتجوزتها وهي عارفه ان عندي عيال والله لو تموت مصعب ولطيفه ما يطلعوا من الجناح هما الداخلين وهي الخارجه عايزه منهم ايه بيروحوا للمدرسه وبعدين يتغدوا تحت وبعدها يناموا العصر يذاكروا وبعدها يطلعوا يلعبوا 

ويدخلو الجناح وقت النوم متقلين عليها في ايه تعترض لما اطلب منها تهتم بيهم حقها اما هي مش بتهتم بيهم.. ليهم مربيه مالها ومالهم بس

خالد : خلاص يا امير انا متأكد انه مش قصدها 

امير باعتراض : لا قصدها انا سألتها اكتر من مرة عن قصدها وهي تكرر نفس العباره خلاص نفسي قفلت منها خلاص!!!!!

ريم لعمها : فيها ايه لو انتقلنا لبيت مستقل فيها ايه

حرام احس زي غيري اني عندي بيت حرام 

ما كملتش مش عارفه تقول ايه بصراحه عذر اقبح من ذنب مش قادرة تجمع كلمه على بعضها سكتت بعجز

امير بحده : خلاص ولا كلمه صوتك مش عاوز اسمعه اطلعي بسرعه

ريم : يعني طرده 

امير بدون اهتمام : وستين طرده 

اكتر من شهر وانا مستحمل كلامك ومراددتك 

وغلطتي فيا اكتر من مره وسكت لاني مش بحب انتقم لنفسي اما توصل بيكي عند عيالي وخط احمر فاهمه 

ريم بقهر بعد ما طردها بصتله بحده : مش فاهمه ومش هفهم بقي هتعملي ايه يعني وراحت للطربيزه كان عليها كاسات ومسكتهم وكسرتهم ستين جزء


ورمت التربيزه على الارض : رتبهم ونضف المكان يا ابو النضافه 

خالد مسك ايد ريم وبهدوء : اهدي يا ريم مش كدا تنحل الامور 

امير بقهر لما شاف الازاز : يابابا خليها تطلع من الجناح بسرعه!!!

خالد بضيق صحيح هو وريم دايما زي البنزين

والنار بس حسها صعبه بنت اخوه تنطرد من البيت لو طلعت بنفسها زعلانه عادي اما مطروده لا صعبه بالنسبه له 

خالد : عاوزين تفضحونا تعالوا نتفاهم 

امير بعصبية : ما فيش بينا تفاهم وقرب من ريم 

انت مش بتفهمي ما عندكيش كرامه بقولك غوري وزقها علي الخفيف بقرف

خالد عصب : امير حدودك لهنا فاهم

ريم حست انها اتهانت كرامتها بجد هي معترفه انها غلطت بحقه بس كرامتها فوق الجميع   

راحت لباب الجناح وطلعت بسرعه من غير ما تلف وراها وهي تعض صوابع الندم 

ريم لنفسها .... ليه رديت على البنات وقلت كداا 

مع انه علاقتي بلطيفه ومصعب كويسه جدا ولا بيضايقوني في الجناح

بالعكس بستمتع بوجودهم وخاصه وقت الدراسه دمرت حياتي بسبب غبائي

استغفرت ربنا مش عارفه ازاي دعت على مصعب ولطيفه بالموت 

يا رب تحفظهم اطفال ايتام ما لهمش ذنب انحرموا من امهم زي ما انحرمت من امي انا الغلطانه واستاهل كل شئ حصل لي اكتر من شهر وانا ازن فوق دماغه

واتمادى بالكلام معاه ومع ذلك استحملني عاملني بلطف من لما رجع من السفر وانا 

سعادتي ما تتوصف بس انا خربت كل الي بينا بأيدي انا الغبيه استاهل ضرب الصرم

عضت على شفتها بندم 

ودموعها نزلوا ندم بسبب تهورها وغبائها 

بعدت عن بيت عمها وقفت بحيره تروح فين بعد ما طردها امير ؟؟؟؟؟؟صحيح غلطت بحقه بس المفروض ما يطردها مش اسلوب ده 

وكانها شئ مقزز اسلوبه جرحها كان في عيونها قدوة تفتخر بيها وبأخلاقه الجميله

ليه يعملها كدا ليه غمضت عيونها بألم وكبرياء مجروح 

ما فيش غيره جدها يوقف معها ويخلي امير يجي يرجعها بنفسه 

ويرد لها كرامتها اللي اهانها قدام الجميع 

شدت على قبضه ايدها بقهر بقله حيله راحت لبيت جدها 

دخلت البيت وكانت عصمت واقفه باستقبالها اكيد طبعا وصلت لها الاخبار

كانت بتردح وتتكلم بس ما فهمتش منها اي بطيخ 

طنشتها وراحت للغرفه وقفلت الباب بالمفتاح رمت هدومها والطرحه على الارض بعنف وراحت لباب البلكونة وقفلته عشان ما يدخلش منه صقر عاوزه تقعد لوحدها رمت نفسها على السرير تراجع الاحداث

ودموعها نازله على خدودها 


*****************

خالد : امير انزل جيب ريم وبلاش فضايح 

امير ببرود : بابا رجاء القرار ده راجع لي بعد ما تولد هبعتلها ورقه الطلاق 

خالد بقهر : انت اتجننت ؟؟؟ تطلق بنت عمك ؟!! 

امير ببرود : لا اول واحد ولا اخر واحد يطلق بنت عمه(وبقهر) خلاص لكل شئ له حد وانا لهنا كفايه ما اقدرش اتحمل اكتر من كدا

فارجاء بابا ما تفتحش معايا السيره والا اقسم بالله اهج من المنطقه كلها

سها : خلاص لا تهج ولا حاجه احنا طالعين ارتاح شوي وفكر كويس وماتنساش لو ظلمتها بالطلاق بكره اخواتك يصبهم نفس الشئ ويرجعوا مطلقين 

قاطعها امير وهو يكتم عصبيته : اذا عملوا زي ريم انا اول مشجع انهم يطلقوا 

قاطعه خالد : خلاص قفلوا الموضوع وان شاء الله يحصل كل خير


$$$$$$$$$$$$$$$$$$$


الجده : مش راضية تفتح ولا ترد علينا 

سها : الله يهديها سليطه خربت بيتها بسبب لسانها الطويل 

هيفاء بشماته : خليها تستاهل بنت ساره امتى يجي اليوم اللي اكحل عيوني وانا بشوف ورقه الطلاق 

قاطعها دخول ريم بثقه : قريب ان شاء الله تكحلي عيونك بيها كملي جميلك واديلو واحده من بناتك تعرفي صعب يلاقي حاليا لانه ارمل ومطلق وعنده عيال 

وبنبره استهزاء : تكسبيي فيه اجر وثواب

هيفاء بعصبية: لمي لسانك مش نلوم امير يوم ما قرر يطلقك 

ريم بلامبالاه : يوم المنى طلاقي 

وحطي في راسك اني انا خلقت المشكله دي علشان اضغط عليه ويطلقني 

سها اتضايقت من كلام ريم : الف واحده تتمنى امير اما انتي ياحسره مين هيرضي ويقبل بيك مطلقه مرتين وعندها عيل الله لا يبلينا

الجده بعصبية  لريم : غيرك تتتمنى امير وانت جات لعندك النعمه ورفستيها 

ريم بدون اهتمام : اقولك يا ام فخفخ ماليش خلق لكلامك يسترك غيري الموضوع

الجده ضربت كفوف ايدها ببعضها : انت مفيش منك فايده 

وبصتلها بجديه : جدك اتصل بيكي ؟؟ 

ريم طنشت وقعدت تطقطق بالموبيل ولا هامها اي حاجه

هيفاء بعصبيه : امي بتكلمك يا قليله الادب 

ريم تطقطق ومطنشه 

سها وقفت : ارجع عالبيت احسن من مقابله السليطه دي

طلعت سها بهدوء 

عصمت بحزن السنين : جدك راجع بكره علشان يحل المشكلة والله مش عارفه امتي تعقلي؟؟؟

ريم بلامبالاه : اوعدك اعقل لما تبطلي تلوني وشك بألوان الطيف 

الجده بعصبية : ريم 

وقفت ريم بضجر : افففففف ما تخلوا الواحد يرتاح في القعده الله

وطلعت من المكان 

عصمت بقهر : شفتي شفتي بنت اخوك !!! 

هيفاء وبدءت تشتغل شغلها : مش عارفه ليه تستقبليها كنتي طردتيها عند اهل امها هما يبتلوا بيها

الجده لوت بوزها : عاوزه توقعيني في المشاكل ؟؟!! خليها متلقحه فوق هي الخسرانه 

هيفاء باستغراب : شفتي يا ماما ولا مهتمه 

مين يصدق انها نفسها اللي طردها جوزها قبل ساعات 

مش مهتمه ولا على بالها لو انا احبس نفسي اسبوع ماكلمش فيه حد مش زي البت دي عمري ماشفت بقوه عينها طالعه وترد ببجاحه كمان 

نفخت عصمت بضيق : الله يهديها 

%%%%%%%%%%%

صفحتي قصص منه محمد

سلطان بهدوء : كلمتيها ؟؟؟

ندي : كلمتها وقالت لي الحكايه

وقلت لها انها غلطانه المفروض ما قالتش عن عياله كدا 

قهرتني تقولي عادي مش مهتمه بالموضوع ابدا طيب انت كلمت امير

سلطان اتنهد بضيق : كلمت امير المشكله انه رفض يفتح الموضوع قالي اذا ناوي تفتح الموضوع انا قايم معاند عالاخر ومصمم ان توصلها ورقه الطلاق بعد الولاده 

ندي بضيق : طيب ما قلتلوش عن ابنه يعيش مشرد؟؟؟

سلطان : مش مهتم لريم ابدا بيقول يعيش زي اخواته من غير ام مش هًينقصه حاجه

تصدقي بحس كره لريم باين من عيونه مش طايقها ولا طايق سيرتها 

ندي : لا حول ولا قوة إلا بالله طيب ممكن حد عامل لهم سحر او عين او اي حاجه يفرق بينهم 

سلطان بجديه : والله ما فرق بينهم غير لسانها الطويل الزوج له احترام ما ينفعش معاه طوله اللسان والتمرد يمكن يسكت مره ومرتين وتلاتة 

بعدين يقرفها ويقرف من سيرتها كل شيء له حدود مش هنكر ان انا ريم بعتبرها زي عيالي بس بصراحه هي الغلطانه والغلط راكبها من ساسها لراسها 

هزت ندي راسها بقله حيله

........................................

تاني يوم رجع الجد واول ما وصل طلع علي طول لغرفه ريم

دخل الغرفه بعد مادق الباب 

وقفت ريم وبصتله بسعاده فورا هتحكيله كل حاجه

وتخليه يوقف معها وييجي امير ويرجعها غصب عنه 

ويرجع لها كرامتها عشان محدش يشمت فيها

بس انصدمت بالقلم الي جالها 

بصت لجدها مش مستوعبه وهي حاطه ايدها على خدها بذهول 

الجد بعصبيه : كدا تفضحينا عند ابن عمك 

ريم بقهر من غير ما يسمع منها وقف بصف امير : طيب بالاو

قاطعها الجد بحزم : ولا كلمه فاهمه 

ريم بدموع: على الاقل اسمع مني على طول وقفت مع امير من غير ما تسمع مني!!

الجد بغضب : لاني عارف امير لا يمكن يغلط علي حد 

لو كان واحد تاني من احفادي كنت سمعت منك 

اما امير مش هسمحلك تتعدي حدودك معاه لاني عارفك سليطه

و بجديه : واقسم بالله لولا انه رافض ارجعك كنت من شعرك سحبتك ورجعتك له  بس اكيد انه قرفان منك رافض رفض قطعي انك ترجعي له لولا انه فاض المر على المرار ماكانش رفض على كل حال انا هحاول اقنعه يقعد معاكي ويتفاهم ،،ويا ويلك اذا بتقلي ادبك عليه

وبعدها طلع الجد وضرب الباب بقوه 

قعدت ريم مكانها على الارض بذهول كلهم واقفين معاه 

شدت على شفايفها بقهر غريبه غريبه وطول عمرها هتبقي بينهم غريبه واخر اهتماماتهم ...حتى ندي معاهم 

بكرهم كلهم بكرهم ومش هسكت لهم...يحلموا انهم يكسروني او يذلوني يسحبني من شعري ويرجعني له وكأني خروف يجروه 

والله ما ارجعلو  ونشوف مين اللي تمشي كلمته وقسما بالله لاراقصهم رقص السنين

واقف لهم زي الشوكه بجوفهم والله لاخليهم يندموا وابقوا قولوا ريم  قالت 

وقفت ريم ومسحت دموعها ودخلت للحمام 

وهي ناويه ترجع ريم اللي كانت بالابتدائي 

لا تحترم لا كبير ولا صغير 

..............................

الجد اتنهد بضيق وهو بيفكر يمهد لموضوع تاني : رافض يرجعها ومصمم على الطلاق حاولت فيه وعجزت 

عصمت : انا رأي سيبوا الموضوع لفتره وان شاء الله يهدي الوضع 

الجد بهدوء : ان شاء الله 

وبص للجده بجديه : تعرفي ان ريم واخده من صفات عماد كتير

عصمت افتكرت عماد افأفت بضيق : آآآآآه يا عماد نفسي اشوفه واحضنه 

ونزلت دموعها 

الجد بهدوء : ان شاء الله قريب تشوفيه 

الجده بعدم استيعاب : انت قلت ايه ؟؟؟ والله حاسه ابني عايش ما ماتش بعد ما شفت اوراقه بالصدفه وانك ما قطعتش شهاده الوفاه 

الجد باستغراب عقد حواحبه : وايه الي عرفك اني ما قطعت له شهاده الوفاه ؟؟؟!! 

الجده ودموعها تنزل : بالصدفه من قبل اربع سنين

بس ليه خبيت عليا ليه ليه 

اتنهد الجد : ما كنتش عاوز اديلك امل وبعدها ينكسر قلبك اكتر من 16 سنه وانا بدور عليه وما لقتله اثر

16 سنه وقلبي اتحرق اني اشوفه 

كنت ابص لريم وكأني شوفت عماد 

اتعلقت بيها لاني كنت بشوفها بعيني عماد 

مسح دمعه من عيونه 

بكره ان شاء الله هيوصل ومعاه فخري

دخلت الجده بنوبه بكاء مش قادرة شوقها مموتها

نفسها تشوف ابنها سنين انحرمت منه محدش يلومها

اذا كرهت عايله سالم لانه بسببها فقدت ابنها 

وقف الجد وصوته مهزوز : امسحي دموعك بكره ان شاء الله تملي عيونك وتشوفيه 

الجده وصوتها مبحوح من البكاء : ادهوني اكلمه ابرد ناري شوي من شوقي له 

الجد بهدوء : بكره ان شاء الله تشوفيه اطلعي لغرفتك ونامي وريحي نفسك 

هزت راسها وطلعت ودموعها على خدودها 

^^^^^^^^^^^^

تاني يوم 

كانت تجهيزات لوصول عماد والكل متلهف على رجعته 

وريم ما نزلتش من غرفتها مقهوره من جدها 

وما عندهاش خبر برجوع عماد 

بعد المغرب

قاعده على السرير لابسه فستان قصير بحملات لونه ازرق 👗وعمله شعرها قطط كانت جميله بيبي فيس

وسرحانه بحياتها بعد ما اتعدلت خربت بلمح البصر

قطع افكارها دخول امير الغرفه

رفعت ريم وبصتله واستغربت وجوده بس طنشت ولا كأنه موجود وقف قريب واتأمل الغرفه وقفل ملامحه مش عاجبه الكركبه

بعدها بصلها وبهدوء : عندي سؤال عاوز اسألهولك عشان ما اظلمكيش

بصتله ريم وكانت شايفه الكره بعيونه وباين انه مش طايقها

كمل امير : مين الي لعب بعقلك وطلب منك تطلبي بيت مستقل ؟؟؟(اسأل منه )

قاطعته ريم بحده وبحده كلهم ضدها : مش عيله انا عشان حد يلعب بعقلي اذا طلبت بحق من حقوقي معناه انه حد لعب بعقلي

امير بحده : عاوزه تقنعيني ان ده كلامك انتي

ريم بستفزاز : ايوه ده كلامي انا

امير بهدوء : في سؤال حابب اسألهولك تقبلي ان عمي نادر ينبذك وما يهتمش بيكي ويطلعك من بيته علشان مراته تقبلي الوضع ده ؟؟؟!!

بصتله ريم وابتسمت بألم ونزلت راسها

كمل امير : اكيد ماتقبليش على نفسك كدا ليه تقبليها لعيالي ليه ؟؟؟

دخل الجد وكان بيتكلم هو وامير

بس ريم كانت سرحانه وبتفكر ولا سمعت كلامهم

هي كانت منبوذه مش بس عند ابوها عند كل العايله

كلهم نبذوها وكأنها شئ مقرف ولا عاشت جو اسري مع ابوها بالعكس كان يصبحها ويمسيها بعلقه

كانت تنزل على المدرسه وتشوفهم متجمعين على سفره الفطور وهي غريبه مالهاش حق تقعد معاهم انحرمت من كل حاجه

ومع ذلك كملت حياتها وهي بتضحك ...ابوها حرمها من كل حاجه كل حاجه وقبلت بالوضع غصب عنها

رفعت راسها على كلام امير وهو بيقول : عيالي

قاطعته ريم بغل ووجع والم وغيره: عيالك عيالك يفرقوا ايه عن العيال بتعاملهم وكأنهم ملوك

ممنوع حد يكلمهم ممنوع حد يضربهم ممنوع حد يجرحهم بكلمه كل اوامرهم منفذه ليه يفرقوا ايه عن باقي العيال كل ده لانهم ماعندهمش ام

قاطعها امير بحده : عيالي مالكيش دعوه بيهم

ريم بعصبية قربت من امير : يارب تفقد

كانت ريم نفسها تقوله يارب تفقدني بس

قاطعها امير وفكرها هتدعي على عياله وقبل ما تكمل باقي الكلمه مسك فكها بعصبيه : ماتكمليش ماتكمليش واقسم بالله لو حصل لعيالي حاجه متلوميش الا نفسك فهمتي(وعطاها نظرات ناريه وسابها)

بصتله ريم بعصبية : بكرهك انت وعيالك بكرهكم لو تموت مش هرجعلك يا زفت

قاطعها كف على وشها من جدها

بصت ريم لجدها بحقد

بسرعه قرب امير من الجد وبعده عن ريم : جدي رجاء ماتمدش ايدك عليها

ريم وهي تردح : لا يا حنين تقتل القتيل وتمشي بجنازته علشان تظهر نفسك مسكين وطيب وانت اخبث خلق الله (شتمت امير ادخل اغزها في حواجبها)

الجد وهو بيحاول يفلت امير عنه ويضرب ريم

امير وهو مثبت جده : والله اذا سمعت انك ضاربها يا جدي هزعل بجد منك سيبها دي لسانها متبري منها

وبعدها ل ريم : متفكريش اني جيتلك هنا ارجعك والله والله والله علشان جدي جيت اتفاهم معاكي قلت يمكن حد لعب براسها بس مدام تفكيرك نفسه ومتغيرش خليك هنا وبعد الولاده هبعتلك ورقه الطلاق دخلنا بالمعروف نطلع بالمعروف

وامير للجد بحزم : اذا ليا خاطر عندك متفتحش معايا السيره خلاص موضوع انتهى مالوش داعي نعيد ونزيد فيه دلوقت انا طالع مع ولاد عمي نستقبل عمي عماد

بصتله ريم باستغرااب وهمست : عماد

طلع امير بهدوء

الجد بص ل ريم : جهزي نفسك بعد شويه تنزلي تسلمي علي عمك عماد

وبعدها طلع

قعدت ريم مكانها وهي تردد بهمس : عماد عماد عماد هو سبب عذابي وشقائي

بسببه كلهم كرهوني ونبذوني علشان عماد بككككرههههم

لاتستغرب اذا ماتت احاسيسك امام عنيك

وماتت امانيك امام عنيك 

ولفظت انفاسك الاخيره امام عنيك

واكتشفت ان القاتل هو اقرب الناس اليك...!!!! يا موت دق بابي

بشرفي تنازلت عن شبابي



                      الفصل الخمسون من هنا



  

تعليقات