Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل الرابع والخمسون


 
رواية ورده في مزبله
الفصل الرابع والخمسون

 بقلم منه محمد

قاعد مع الشباب وبيضحك ومبسوط

ميدو بفخر : انا اكره ماعلي قلبي اروح على الكافيتريا

البنات مش بيسبوني في حالي يطاردوني عاوزين رقمي لما زوهقت

صقر بسخريه : خف علينا يا معذب قلوب العذارى

ميدو بانفعال : مش مصدقني اسأل عبود 

بدر بسخريه : مين المغفله الي هاتبص في وشكم

امير ضحك : ههههههه لسه عيال على الامور دي ههههههه يمكن البنات يلاحقوك انت وعبود عاوزين يدوكم بالجزمه

وضرب كفه بكف صقر 

عبود بغيظ : انا مسمحلكش واذا كنت عيل هتقول ايه عن ريم الي اتجوزتها وانا اكبر منها

امير اختفت الضحكه وبص لعبود بحده : انت مالك ومال مراتي ؟؟ وايه علاقتها بالموضوع عشان تجيب سيرتها ؟؟ 

صقرعطى نظره لعبود وبص للامير بابتسامة : مش قصده حاجه

عماد بابتسامة : على سيره مراتك تنفع مرشد سياحي والله ما كنتش عارف حاجه بمول ***عرفتني على كل زاويه فيه 

ايهاب بنغزه : اكيد هتعرف قضت وقتها في بيت اهل امها مع بنات خالها بالمولات ترق..

وسكت ما كملش 

صقر بحده : قصدك ايه؟؟ أقسم بالله امسح بيك الارض 

ايهاب بغرور : انا مالي انا هه اذا كانت بتلف في المول مع بنات خالها يرقموا ومكياج كامل ولبس متخصر وملزق مش مصدقني اسأل الشباب 

بص صقر للشباب عشان يتأكد 

رامي بهدوء : خلاص حكايه قديمه انسوها 

صقر بحده : قول الي عندك 

رامي : ما فيش حاجه بس كنا نشوف مع بنات خال ريم بنت شكلها مألوف لينا وبعد ما رجعت ريم هنا ما بقناش نشوفها مع البنات وكنا حاسين في شبه بين ريم والبنت دي قبل فرح ايهاب سأل عنها البنات فقالوا انها رجعت لابوها واتجوزت فكل الدلائل بتقول انها نفسها ريم 

امير بغضب : انتم مش بتتكسفوا على دمكم تقولوا عن بنت عمكم كدا ؟؟ دي من لحمكم ودمكم ولنفرض انها غلطت تفضحوها ؟؟ بس خليها بمعلوماتك انت وغيرك ريم مش من النوع ده لو اشوفها بعيني مش هصدق وبعدين اذا بنات خالها سلوكهم سئ خلاص حكمتم عليها انها نفسهم وطعنتوا عرضكم قبل ما تطعنوها 

وقسما بالله لو اسمع واحد منكم اتكلم على ريم او واحده من بنات عمي كلمه في حقها لكون شارب من دمه (وبصلهم باحتقار )

عماد بهدوء : ويكون في علمك ياحلوف انت وهو ريم حكتلي كل حاجه وحكتلي عن بنات خالها انهم بياخدوا ارقام الشباب حتى ريم قالت لي كانت تستغرب ازاي يرخصوا نفسهم ومستحيل تكون زيهم لانها ارفع وانقي من كدا ،،وحتى نادر عارف بالموضوع لانها قالت لابوها لو كان عندها حركات مش مظبوطه ماكانتش حكت لحد والسبب اللي خلاها تهرب من بيت جدها انها سمعتهم ناوين يصوروها صور مش ولابد وينشروا صورها ويكتبوا بنت الدكتور نادر .....

صقر بانفعال : واحنا فين من الكلام ده محدش قالنا

عماد : اسكت ماحدش عارف عنها الا ريم ونادر وبس حتي ابويا ميعرفش وطلب منها متعرفش حد واتعهد هو يحل الموضوع 

امير بغضب وهو شدد على قبضه ايده : وحاليا ليها اي صور عند بنات خالها ؟؟ 

عماد ببرود مقصود : مش عارف ما سألتش نادر عشان ميعرفش اني عارف

صقر براحه : طلاما نادر اتعهد في الموضوع اكيد حله بإذن الله 

ايهاب بندم : انا اسف مش قصدي بس كنت مقهور ان بنت عمي بتلف مع الشله الفاسده دي

عماد : المهم مش عاوز الكلام ده يطلع من هنا 

وشاورعلى عبود وميدو فاهمين 

......................................................

امير ....كان قاعد معاهم بجسم بس وعقل مغيب شغله التفكير مقهور من ريم غبيه غبيه ازاي تدي صورها لبنات خالها وتطلع معاهم بمكياج شد على قبضه ايده 

اكيد البنات اللي كانوا واقفين معها لما راح يشتري ايس كريم هما نفسهم مش عارف ازاي تصاحب الاشكال دي نفسه يشق راسها ويعرف ايه الي بتفكر فيه ؟؟؟ 

وفي نفس الوقت لازم يعرف ان حكايه الصور اتحلت او لا بس يعرف ازاي مش عارف ؟؟؟

لازم يعرف بس ازاي ازاي ازاي وقف هو متخبط في دوامه

وساب الشباب متجاهل طلبهم عشان يقعد معاهم 

************************

راح لبيت جده دخل بهدوء وسأل الشغاله عن مكان ريم وبلغتو انها بغرفتها 

طلب منها توسع له السكه طلع لغرفتها بهدوء اخد نفس وطرده ودق الباب بهدوء 

ما حدش رد عليه 

فتح الباب بشويش ودخل بص ناحيتها وفتح عيون باستنكار

قفل الباب وهو شدد على قبضه ايده 

وقرب منها واتكلم وهوضاغط على اسنانه : ريم 

ما ردتش كانت مركزه نظرها على شاشه tv

امير بنبره اعلى : ريييم 

نطت على الصوت وبصتلو باستغراب 

شاور على tv وبعصبيه : ايه ده ؟؟؟ 

بصتلو ريم الي اتحول وشها الوان لانه كان فلم رومانسي ساخن جدا البطل بيبوس البطله بطريقه مثيره

امير بعصبية : انتي مش محترمه ازاي تتفرجي علي المناظر الخليعه دي؟؟؟ 

ريم باحراج : كنت بقلب القنوات وبعدها سرحت وما انتبهت له!!!!!

امير اتك على اسنانه : وليه القنوات الزفت دي موجوده اصلا ؟؟؟ 

ومانتظرش ردها سحب منها الريموت وحذف القنوات 

ريم بقهر : ليه حذفتهم ؟؟ 

رماها بنظره احتقار 

ونزل لها كام قناه محترمه ورجع الريموت مكانه 

ورجع بصلها : من امتى بتتفرجي علي المناظر الخليعه دي ؟؟ 

ريم ووشها احمر : لما كنت في بيت جدي كنت بتفرج مع بنات خالي بس لما اتجوزت نادراً لما احول على القناه دي

بصلها ونفسه يخنقها : انت ما تعرفيش حرمه الافلام دي؟؟؟ تعرفي ان العين تزني وزناها النظر والاذن تزني وزناها السمع ربنا عطاك نعمه البصر تشكريه 

بأنك تتفرجي علي المحرمات !! ده هو شكر النعمه عندك ؟؟؟ ربنا اللي عطاك النعمه دي وقادر بلحظه ياخدها منك كام شخص فاقد نعمه النظر يتمنى يرجع له نظره ولا يشوف اللي يغضب ربنا 

فين غض البصر فينه ؟؟؟ ازاي هتربي بناتك بالمستقبل على الحياء وانت تتابعي الفجور ده؟؟؟

انا ام عيالي تتابع المناظر دي ؟؟؟ 

لو جالك ملك الموت دلوقت هيبقي عجبك حالك ويكون ده اخر عمل ليك بالدنيا يسرك تنقبض روحك وانت بتابعي المناظر الخليعه دي مش هقول غير ربنا يهدينا جميعا ويحسن ختامتنا

مسح على وشه مهموم وبعدها نفخ بضيق

وبصلها : عموما مش موضوعنا ده انا جيت اسالك عن موضوع الصور صورك اللي عند بنات خالك انحلت ولا لسه

بصت ريم لامير ما تنكرش انه قدم لها خير كبير

صحاها من غفله للمره التانيه بس بنفس الوقت مش ناسيه طردته ليها قدام اهله وردت ببرود : ما يخصكش وياريت وانت طالع اقفل الباب وراك 

وراحت للكرسي وقعدت عليه وحطت رجل على رجل 

بصلها متفاجئ ما توقعش منها الرد التنح ده: يعني طرده ؟؟؟ 

وقبل ما ترد كمل : مش طالع لحد ما اعرف الحكايه منك

ريم ببرود : ما يخصكش وبعدين نادر اتوكل انه يحل الموضوع 

بصلها ورفع حاجب : لا يا شيخه !! 

ازاي ما يخصنيش ؟؟؟ وبعدين ازاي تقولي نادر كدا علي فكره ده ابوك!!!! لامتي هتفضلي كدا ولا بتحترمي لا كبير ولا صغير انا عاوز اعرف حاجه واحده ازاي هتربي اجيال وانت ابوك مش بتحترميه وما عندكيش مصطلح اسمه احترام

ريم ردت من اطراف انفها: خليت لك الاحترام يا روح امك وبعدين الظاهر وانت بتوزع الاحترام كنت نايمه 

بصلها بشمئزاز : لسانك طوييييييييل تعرفي كل يوم بيزيد تصميمي على طلاقك والظاهر ان الكلام اللي قالته نسرين وروان صحيح عملتي كدا علشان اطلقك وابوكي غاصبك عليا 

قاطعته : ايوه صحيح قلت ودلوقت يظهر هرجع اقولهالك

قاطعها : اششششش انا ما جيتش علشان الموضوع ده لاني منتهي منه بعد الولاده هاطلقك بس هعيد السؤال مره تانيه حكايه الصور انحلت او لاء

ريم وهي تلعب بخصله من شعرها قهرها حلفت جواها الا تقهره : امممم نقول 50 فالميه اه و 50 فالميه لأ 

اتنرفز من جوابها : ريم اتكلمي عدل

مش عارفالك انت غبيه !! ازاي تخلي صورك عند بنات خالك مش خايفه واحد من عيال خالك يشوف صورك ؟؟ 

ريم نظره غباء : ها ..اصلا ما كانتش محجبه الا قبل ما ارجع هنا بأسبوع يعني عادي لو شافوا صوري

امير والقرود اتنطنط فوق راسه : انت مش بتتكسفي ازاي مش محجبه عن عيال خالك ؟؟ اعمارهم كام انطقي بسرعه؟؟؟

ريم ببرود وهي بتفكر اسلوبها نرفز امير : اممممم بالتسعتاشر قريب من عمري 

اما عيال ولاد عم ساره بالعشرينات 

امير بعصبية : وكمان مش بتتحجبي قدام عيال عم امك اهلا ؟؟ 

ريم ببرود : وسهلا ،،لمعلوماتك كل البنات كدا بس لما كنت اخرج اتحجب (وبصتله بفخر)

امير عاوز يقوم يحدفها من البلكونه : عندك نفس الصور اللي عند بنات خالك ؟؟ 

ريم هزت راسها : اه عندي 

امير وهو بيحاول يتحكم باعصابه : اتحركي قومي روحي جبيهم اشوفهم 

ريم شهقت وحطت ايدها على بؤها بحركه مقصوده تغيظ امير : لا لا يجوز تشوفهم 

امير والشياطين تنطنط فوق راسه : عيال خالك يجوز يشفوكي اما انا جوزك لا يجوز 

ريم باسلوب ينرفز : بس انت طليقي ومش يجوز تشوفني دلوقت (وبتمثيل عشان تشله )ترضاها لاخواتك

عض على ايده بغل : انت لسه مراتي يا حماره بس قريب هطلقك وارتاح منك وبصلها بقرف 

بصتله وشهقت وحطت ايدها على صدرها : ترتاح مني ؟؟؟؟

حس بالندم ما يحبش يجرح حد بس ريم 

تطلعه من طوره بصلها وهو يصلح : ءءء قصدي 

قاطعته ريم لما وقفت وهي بتردح : انا اصلا الي هرتاح من سحنتك يا معقد يامكلكع

هز راسه بأسف : نفسي افتح راسك دي واشوف فيها ايه ؟؟؟

ريم اتخصرت : يعني هيكون فيها ايه فيل فيها عقل دماغ مش زيك راسك فاض ..

سكتت ما كملتش 

امير بنظره ناريه : روحي جيبي الصور 

ريم بعند تلعب حواجبها : لا 

امير شد على اسنانه : يا صبر ايوب ريم جيبي الصور وبلاش تختبري صبري اتحركي 

مدت بوزها واتحركت جابت الالبوم وناولته له من غير نفس

امير: بنات خالك ليهم صور في الالبوم 

ريم وهي تتكتف وبقرف : لا ده مفهوش الا صوري صورهم بالالبوم التاني 

بصلها قبل ما يفتحه : متأكده نفس الصور اللي معاك ونفسهم اللي معاهم

هزت راسها بالموافقة 

قعد على السرير وفتح الالبوم كانت اول صوره لولد بالابتدائي لابس طاقيه ولادي بصلها : مين الولد ده ؟؟ 

لوت ريم بوزها : مش عاجبك دي انا 

فتح عيونه باستنكار : مستحيل ده اسود وانت بيضه اصلا باين انه ولد

فتح صوره تانيه لبنت بالابتدائي رابطه قرون وسمره جدا 

بصلها مين البنت دي كمان ؟؟ 

ريم بفخر : دي انا وابتسمت 

بصلها بتشكيك : بتستخفي دمك دي سوده مش حلوه ولا شبهك!!! 

ريم بغرور : احلى منك 

امير : يا خوفي ابني يطلع يشبهك وشاور على الصوره 

ريم بغضب : انت يا بتاع انت مسمحلكش وحاولت تسحب منه الالبوم 

بعدها عنه وكمل يتامل الصور وهو بيضحك على شكل وحركات ريم بالصور 

بصلها : دي انت ؟؟ 

كانت الصوره وهي لابسه فستان ازرق غامق ولون بشرتها قمحي 

بصت في الصوره بهدوء وهي تفتكر طفولتها وبصوت هادي : دي صورتي وانا بالصف السادس 

بص ل ريم وبص في الصوره : فيه شبه بسيط بينكم 

رجع يتأمل الصور لحد ما وصل لاخر اربع صور وبصلها:امتي كانوا دول ؟؟؟

ريم : قبل ما ارجع هنا بشهر كنت في اولى ثانوي 

بص في الصوره كانت لابسه جيبه بيضه لنص الركبه

وبلوزه لونها زهري ولابسه قبعه لونها زهري عاكسه على بشرتها وخدودها وشعرها مفرود كانت صورتها روعه تجنن 

ابتسم بإعجاب : بس باينه صغيره علشان كدا عاوزين صور ليك وانت اكبر من كدا 

بصتلو ورفعت حاجب ومدت ايدها : ماشي يا عبقرينو هات الصور وانت عارف مكان الباب اتكل 

امير: دي طرده تانيه ؟؟ 

ريم بعدت عنه مش عارفه هي ليه بتخاف منه بس شجعت نفسها وهي بتفتكر كلام عماد ما تخافيش من حد : وستين طرده ناسي نفسك يا دكتور لما طردتني قدام اهلك ولا احترمتني

بصلها بهدوء : اعتقد اني عاملتك باحترام بس انت مش وش احترام وما قدرتيش احترامي ليك 

ريم اتخصرت :سبتلك الاحترام لوحدك يا ابن ....

اميربحده : والله العظيم كلمه واحده عن امي تبقي جنيتي علي نفسك ما اسمحلكيش دي امي اعرفي قبل ما تتكلمي قدر الناس فاهمه 

لفت ريم وشها لناحيه الشباك مش عاوزه تشوفه قهرها : طيب يا ابو الاحترام تقدر تطلع 

وقف وحط الالبوم على السرير : طالع 

لفت وشها ناحيته وبصتلو قبل ما يطلع 

بصلها بتعالي من فوق وطلع وقفل الباب وراه 

ريم صرخت : مغرور 

وبصوت عالي : بكررررررررررررهك ومسكت كوبايه وحدفتها في الباب

فتح الباب وابتسم ومد لسانه: شعور متبادل 

ريم بقهر : ندر عليا يوم طلاقي منك لعمل حفله 

بصلها وابتسم شبح ابتسامه : خلاص اعتبري الحفله على حسابي 

وقفل الباب وراه وساب بركان ثاير

.............................................

فات كم يوم على لقاء امير وريم 

نزلت السلم بشويش 

شافت صقر قاعد

رفع صقر نظره لها وبانتقاد : ايه الفستان ده يا ريم ؟؟ 

ريم باستغراب : ماله ؟؟؟ 

قاطعهم دخول امير : يالا يا صقر اتأخرنا 

بصله صقر وهو عند الباب : استني شوي 

ورجع بص لريم : ارجعي غيري الفستان ضيق جدا

ريم عقدت حواجبها : مفهوش حاجه ومش ضيق 

صقر : ليه ما اشتريتيش نمره اكبر من دي ؟؟ 

ريم بهدوء : عماد اشترهولي 

امير بحده بصلها : ارجعي غيريه وبعدين رايحه فين بالليل 

نزل عماد بابتسامة : جاهزه يا ريم ؟؟ 

لفت له ريم : اجل سيدي جاهزه 

امير بحده : انت طرشه مش بتسمعي قلنا لك غيري الزفت علي دماغك وارجعي على اوضتك مش كل يوم خارجه 

عماد : اتكلم بهدوء مش باسلوب العربجي ده يا دوك 

وبعدين ماله الفستان ما جميل الفستان وحلو الفستان وابن ناس ومحترم الفستان وغمزلها

صقر بغيره : عماد وبعدين معاك انت بوظت البنت

بالله عليك ده فستان واسع ؟؟؟ انت هنا في مصر مش فالغرب واللبس ده مايمشيش معنا 

عماد رفع حاجب : لا ياراجل

امير بهدوء وهو بيحاول يتحكم باعصابه : ريم ارجعي على الاوضه يالا بسرعه

عماد : اظن كدا انت مالكش كلمه عليها طلاما ناوي تطلقها وفوق ده طاردها 

امير بحده : لما اطلقها وقتها قولي مالكش كلمه عليها بس طلاما على ذمتي كلمتي هي اللي تمشي عليها بعد ما تولد واطلقها وقتها تعمل الي هي عاوزاه بس حاليا لأ

وبحده : ريم ارجعي على اوضتك بسرعه 

ريم بتردد وسحبت ايدها من عماد وبصت لامير ببرود : مش هرجع هههههههه علي الاوضه واعلي بغل عندك اركبه وكتفت ايدها

امير وهو بيحاول يتحكم بأعصابه: والمصحف الشريف لتندمي وخلي عمك وقتها ينفعك

ريم بصت لعماد وضحت بغباء: هههه هههه طنش_ فنش_عش_تنتعش 

عماد بمرح يلطف الجو : ايوه وريه العين الحمره هههههههه 

امير بص لعماد بحده وغيظ مش وقت تنكيته 

طنشت ريم كلام عماد وبصتلو بابتسامة : اتأخرنا 

مسك عماد ايدها وانكجها ونزل علي السلم بهدوء واتجاوزه امير وهو وريم امير الي كان هيقع مجلوط من برودهم 

يعد ما طلعوا قبض امير كفه اليمين وضربه 

بكفه الشمال بقهر : شفت عمي مطخن راسها ازاي

صقر ابتسم : والله عاوز اصورك واخيرا الراجل الجليدي اتعصب هههههههه 

امير من غير نفس والقهر على ملامحه : مش وقت سخافتك يا صقر 

صقر بابتسامة : لالالا يا حلو انا في مقام عمك ولا ناسي اقولك امشي قدامي اتأخرنا 

طلع امير مع صقر بهدوء وجواه بركان بيفور

.............................

فات يومين على الموقف اللي جمع ريم ب امير 

قاعدة مع جدها وجدتها وحاطه ايدها تحت خدها 

بصت علي مرات عماد اللي طلعت على جناحها 

ست هاديه مع انها اجنبيه الا انها قايمه بعماد وشيلاه

على كفوف الراحه كل شوي تجيب له عصير او قهوه او شاي او حلويات 

حتى وقت الغداء ما تنتظر منه يحط قدامها هي تحط قدامه وقدام ابنها 

وتهتم بأكلهم الاتنين وتحترم الجد والجده بشكل كبير حاسه بتقصير اتجاه امير فيه ايه لو عملتوا كدا كان محصلش الي حصل

بس هي بلسانها استفزته وطلعت خسرانه ما حفظتش علي بيتها وخسرت جوزها

اتنهدت بصوت عالي 

الجده بصتلها وهي رافعه حاجب : ليه بتتنهدي ؟؟ 

الجد : خليك قاعده هنا وجوزك غضبان عليك 

اننت ما تعرفيش انه الست اذا نامت وجوزها غضبان عليها طول الليل الملايكه تلعنها واللي تطلع من بيت جوزها بدون اذنه تلعنها الملايكة 

بصتلو ريم ولنفسها يا ليل ضلم : طيب هو اللي طردني مش انا الي طلعت من البيت بكيفي 

الجد بحده : من سواد وشك طردك عاوزه تقنعيني ان كنتي قاعده مؤدبه وجه من الباب للطاق طردك ؟؟؟لولا انك سودتي عشته ماكانش طردك

دخل نادر على كلامهم ودخل بالموضوع : وبعدين مش كل مشكله تحصل بين زوجين على طول الحل الطلاق كل زوجين بتحصل بينهم مشاكل 

ريم بنبره سخريه : وليه طلقت ساره ؟؟ وكتفت ايدها ومصغره عيونها

نادر بهدوء : ده موضوع مالكيش دخل فيه

ريم بسخريه : ليه ماليش دخل ؟؟؟ تفرق ايه يعني؟؟

الجد بحمقه : عارف بنتك دي بترفع لي الضغط بعندها ده

ريم بحده لجدها : انا مش بنته 

عصمت بنرفزه: بنته وغصب عنك رضيتي او ما رضيتيش غصب عنك هتفضلي اسمك تحت اسمه وتبقي بنته 

ريم بقهر حاسه انه ما يستحقش يكون ابوها عمره ما حسسها بالابوه زي ما جعلها نكره بحياته هي كان هاتخليه نكره بحياتها 

هو وساره بصت لعصمت بحده : انا استعر اكون بنته 

نادر بحده : اعدلي لسانك وغصب عنك هتفضلي بنتي 

ريم بنفعال وحده : انا مش بنتك بتفهم ولا في يوم هكون بنتك لو بايدي كنت شطبت اسمي من عيلتكم الحقيره 

الجد بحزم : ريم لمي لسانك في ليلتك انتي ليك الشرف تتنسبي لعيلتنا ونادر هيفضل ابوك غصب عنك 

قاطعته ريم : مش ابويا انا ما يشرف...

قاطعها نادر بكف على خدها 

حطت ريم كتلقائيه ايدها على خدها وبصوت مقهور : ده الي انت شاطر فيه شغل ضرب وتلطيش

مسكها نادر من دراعها وهو متعصب : وقسما بالله لتندمي على طول لسانك وعقابك عندي 

وسحبها لبراااا البيت وريم بتحاول تفلت ايدها منه متجاهل نداء ابوه 

وصل لباب بيت خالد طلعتلو الشغاله وطلب منها تنادي امير

وريم بتحاول تسحب ايدها منه : سبنيييييي 

بعد دقايق طلع امير واستغرب من وجود نادر وبهدوء 

: اتفضل يا عمي 

نادر شادد على ايد ريم : تسلم بس مستعجل جيتلك بطلب واتمنى ما تردني يا ابن اخوي وقول موافق 

بصلو امير وحس كأنه عرف الطلب اضايق

وما يقدرش يقول لعمه لا وهو في بيته وبتردد : موافق يا عمي 

نادر بيحاول يهدي اعصابه : رجع ريم وما طلقهاش

بص امير لعمه وحس انه مخنوق مش عاوز يرجعها ومصمم على الطلاق بس حاليا اتغيرت كل مخططاته 

بص امير لعمه مضطر يلبي طلبه : خلاص يا عمي النهارده المغرب نيجي انا وابويا واخواتي ونرجعها

نادر بقهر من ريم : خدها من دلوقت وان طولت لسانها بس اتصل وانا اتصرف معها 

امير قاطعه مش عجبه طريقه عمه انه يرجعها كدا : والله يا عمي انا طردتها وانا ارجعها بنفسي مش هقبل ترجع كدا 

قاطعته ريم وهي بتحاول تسحب ايدها من نادر : سسسبني ومش هرجعله والله لو تضربوني بالنار ما ارجعلو وانت (لامير) خلي الاخلاق والاحترام والواجبات ليك انا مستحيل ارجعلك خلاص قرفت منك وقرفت من اهلك وعيالك لا طايقه اشوف وشك انسان بارد تافه 

نادر بعصبية : ريم وقسمن بالله كلمه زياده 

ريم بتحدي :اهه عاوز تعمل ايه؟؟ انا مش بخاف منك ولا من حد ومش خروف انا تجرني وترجعني وترميني علي ده(وشاورت علي امير) بقرف

بصلها امير وشاف احمرار خفيف على خدها 

نفخ بضيق واضايق من كلامها واسلوبها 

وقدام ابوها ولا احترمته وتشتمه وعاوزينه يرجعها

ريم : سبني انا راجعه على بيت جدي مستحيل اقعد عنده دقيقه متفكرش اني اسكت لكم

وبحده لنادر : ريم اللي كانت بالابتدائي هترجع لامجدها

رفع نادر ايده يضربها بس كان امير قرب ومسك ايد 

عمه وبهدوء : امسحها في وشي يا عمي 

وسحب ريم من ايد نادر بهدوء 

نفضت ريم ايدها من ايد امير بقرف : اياك تمسكني فاهم 

نفخ امير بضيق وهو بيحاول يكتم اعصابه 

نادر وهو يشد على اسنانه : ريم غوري ادخلي جوه ما تخلينيش ارتكب فيك جريمه 

ريم بعند وهي تتخصر : مش داخله ولا يمكن ارجعلو

وتعال ارتكب جريمه علشان يرموك في السجن طول حياتك وتعرف معاناه السجناء 

وبعدين اذا انتم ما عندكمش كرامه ده شيء راجع لكم اما انا لا فوق كل شئ ولا اسمح لحد يهين كرامتي

نادر بأمر : ادخلي مع جوزك وبلاش كلام فاضي 

ريم بحده : ما يخصكش ومش هرجعلوا بقولك حمار تقولي احلبيه مش راجعه

وبصت لامير باستعلاء : وانت ربنا يسهلها عليك ادخل جوه 

وصل الجد ومعاه صقر وعماد وسمعوا بعض كلامها 

الجد بهدوء : يا جماعه صلوا علي النبي و خلينا نحل الموضوع وبص لريم ارجعي لجوزك ولمي لسانك وكل زوجين بتحصل بينهم مشاكل وحتى لو غلط عليك امير اتحمليه علشان الي في بطنك

ريم عاااا الناس دي مش بتفهم : مش رجعالو تقطعوني حتت مش هرجعلوا 

وبصت لامير : وانت ليه واقف زي الصنم 

قاطعها خالد بحده : ريم احترمي نفسك مش هسمحلك

ريم بسخريه : عارف نسيت اطلب الاذن منك واشوف تسمحلي ولا ما تسمحليش 

وبحده انا الي مش هسمحلكم تجروني وكأني خروف مش على كيفكم تمشوني 

بصت للجد : ترضاها تنطرد من بيت وصاحب البيت يزقك بقرف علشان تطلع من البيت وكأنه خايف تنجس المكان فوق ده يطرك قدام الكل 

وبقهر ترضاها تدخل بيته بس مجرد تدخل مش ترجع تعيش في بيته بالله عليك ترضاها ؟؟؟ 

الجد بتردد : ما ارضاهاش بس يمكن انت غلطتي فيه

قاطعته ريم بدموع : ما غلطتش فيه طالبت بحقي عاوزه بيت مستقل

امير ببرود وهو يتكتف : وطالبتي حقك بكل ادب واحترام ؟؟ 

ريم لجدها : عارف ليه طردني لاني طلبت منه يطلع عياله من الجناح فيها ايه لو كان لهم غرف مستقله زي احمد هما دول مش زي عيال عمي خالد ليه يعيشوا بنفس الجناح حصل ايه لاحمد نقصه ايد ولا رجل 

امير ببرود بصلها : متكتريش في كلامك لانه في فرق احمد في بيته واخواته حواليه اما عيالي احسبوا يا جماعه بكره ريم هتولد اكيد هيحز في بالهم ان اخوهم عندنا بالجناح وهما براانا عاوز عيالي بنفس المكان نقعد في الصاله مع بعض اعيشهم بجو اسري مستحيل انبذهم علشان حضرتك او احسسهم بالنقص لازم يبقوا تحت عيني اراعيهم ومخليش حد يكسر خاطرهم لو بكلمه او نظره دول عيالي البكر 

اغلى حاجه عندي في حياتي بعد امي وابوي ومش هسمحلك تبعديهم عني فهمتي 

بصت ريم لنادر اللي ماسك ايدها 

بصتلو ريم بانكسار ونظراتها تحكي له 

شوف شوف الفرق بينك وبينه مش قابل على عياله لو بكلمه حد يجرحهم 

مش قابل على عياله وولا قابل يبعدوا عنه 

بصتله بعيون كسيره ليه ماكنتش ليا زي امير لعياله 

نادر بصلها وكانه كلام امير صحاه من غفلته اللي كان فيها دي بنته البكر ضربها وجرحها ونبذها 

امير عياله رافض ينقلهم لغرف جنب جناحه وهو يقول ايه الي نفاها

وسجنها لوحدها حرمها من كل حاجه علشان اعذار

واوهام ما تدخلش العقل ازاي اطلب منها تحترمني وتبرني وانا عَقيتها من طفولتها 

ليه ما عوضتهاش عن فقدان ساره الي رمتها

فضل يقارن طفولة عيال امير وطفوله ريم فرق شاسع 

عيال امير دايما مبسوطين ومش تحسهم فاقدين الام 

ريم مع ان امها عايشه بس تحسها مكسوره وقوتها ولسانها الطويل مجرد قناع تغطي على ضعفها وانكسارها 

دي بكريته ليه يرجعها لجوزها ويهينها بالطريقه دي

ازاي قبل على اغلى عياله يعمل فيها كدا غمض عيونه وفتحهم وبص لريم بندم 

مسك ايدها التانيه وقرب من ودنها وهمس : انا اسف يابنتي

حضنها بقوه وكأنه حالا صحي من سبات ظلمه وهجره لريم 

حضنته ريم اللي كانت مستنيه الحضن ده من زمان وبصوت هامس : جيت متأخر بعد ما بقيت اكره شخص على قلبي مستحيل انسى كل جراحي بثواني 

ظلمتني انت وساره بدون ذنب عملتو او حتي كنت السبب فيه حرمتوني من طفولتي لطمتوني هنا وهناك وبقيت على الهامش في الحياه 

نادر بنفس الهمس : الشيطان والانتقام عماني مستحيل اسيبك بعد اليوم يا غاليه اطلبي وانا انفذ حالا 

ريم بنفس الهمس : مش عوزه ارجعلو

خرجها عن حضنه وباس راسها وبعدها اخد نفس وبص علي الموجودين وحس بصعوبة انه يتراجع عن كلامه بس مستحيل يخذلها المره دي مستحيل 

بص لامير : السماح منك يا ابن اخويا وطلبي يا امير انساه وبنتي في بيتي لو عاوزها تعال اطلبها من بيتي اذا وافقت اما اذا رفضت مستني منك تبعتلها ورقتها بعد الولاده



             الفصل الخامس والخمسون من هنا





تعليقات