Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل السابع والعشرون

 


رواية ورده في مزبله


الفصل السابع والعشرون 
بقلم منه محمد


لبست ونزلت بهدوء بس وقفت منصعقه من اللي سمعته .....!!!!


غاده بابتسامة : كل شيء تمام هلكت لحد ما اقنعت البنات انهم يطلعوا مع ريم ويخلوها تلبس فستان ضيق ومفتوح وتحط مكياج كامل وشاب يجي كئنه بيسالها عن







 حاجه ويصوروها من غير ما تحس وبعديها هبعت الصور لنادر وانزله على اليوتيوب ابنه الدكتور نادر شديد ......
وغمزة لاختها ايه رايك في الفكره ؟؟








ساره باعتراض : نسيتي انها حفيده ابويا يعني كمان هتسيئ لعيلتنا
غاده بخبث : غبيه انا مش هحدد اي بنت وهما هيفكروها بنت ساميه
ساره بعدم اقتناع : والبنات وافقوا ؟؟










عدلت غاده قعدتها : محدش وافق الا منار اتوكلت تقوم بالمهمه اما الباقي رفضوا وبتريقه بيقولوا ريم صديقتنا وكسه عليهم عيال خيبه
ساره بجديه : بس يمكن يحذروا ريم ويقولو لها
غاده بخبث : لا متخافيش هددتهم اذا بلغوها انا كمان هبلغ عن بلاويهم فاضطرو يسكتوا







ساره بتردد : بس كدا بتضري ريم اكيد نادر مش هيسبها في حالها انا عارفاه لما يغضب يتحول طور هايج مفيش حاجه توقفه











غاده بلامبالاه : ما حريقه هو وبنته
ساره بتردد : بس ..
غاده قاطعتها : لا بقولك ايه بقي متمثليش دور الام الحنينه وانتي رمتيها وهي صغيره علشان تتجوزي وبصتلها بنغزه
ساره بدفاع : بس انا كنت مضطره
ضحكت غاده باستهزاء : هههههه مضطره ليه مضطره (وبجديه بصتلها ) كدبك ده قوليه للناس الغريبه يصدقوا الكدب ده يا حبيبتي ،،جدي وقتها خيرك انك تربي بنتك ريم او تتجوزي بشرط ترمي ريم على ابوها (وباستهزاء) وطبعا بما انك الام الحنونه والمضحيه رميتي ريم على نادر علشان تتجوزي وحتى نادر الف مره اتواصل مع محمد علشان البنت تزورك وتحسسيها ان ليها ام بس انتي رفضتي نسيتي لما عرض عليك نادر مبلغ كبير كل شهر مقابل تزورك ريم مره بالاسبوع وتحاولي تعوضيها عن فقدان الامومه اللي من المفروض تعوضيه لبنتك من غير مقابل ومع ذلك رفضتي حتى تشوفيها
ثم افتكري لما اتصل نادر بجوزك احمد وطلب منه انك تروحي مع ريم اول يوم المدرسه عشان البنت مش تحس بالنقص عن دون البنات ورفضتي وكمان
فاكره لما طلب نادر من محمد انه مستعد يدفع اي مبلغ مقابل انك تكلمي ريم بالاسبوع على الاقل تلات مرات تحسسيها بوجودك ومع ذلك رفضتي
وفي الاخر الظاهر انه كذب على البنت وبلغها بالكذبه اللي سألتك عنها ريم اول ما جات هنا
كانت ساره تسمع كلام غاده وتفتكر لما جات ريم هنا وسألت ساره امتى رجعتم من الكويت ردت عليها ساره باستنكار الكويت
اتكلمت ريم ببراءه : ايوه نادر قالي انك سافرتي للكويت لان اخوك قتل واحد والقاضي طردكم للكويت حتى القاضي رفض اتكلم معاك مكالمات
وقتها ضحكت غاده بصوت عالي ودموعها نزلت من كتر الضحك : هههههههههه طلع نادر مؤلف افلام اكشن هههههههههه صدقتيه ياهبله ههههههه كان بيكذب عليك
رجعت ساره للواقع وبصت ل لغاده بغضب: كله بسببك انتي طلقني نادر









غاده رفعت حاجبها : لا يا حلوه شيفاكي كذبتي الكذبه وصدقتيها من امتى نادر حبك اصلا هو اتعرف عليك على الفون وكان هدفه الانتقام وانتي زي الهبله صدقتيه وكلمتيه بالتلفون وطفشتي معاه
اضايقت ساره من الماضي : خلاص يا غاده قفلي على الموضوع
غاده بانتصار : هقفله بس ما تمثليش قدامي مره تانيه اوكي
سكتت ساره وما ردتش عليها 
*******قصص منه محمد***********
شدت على حافة الدرابزين ورجعت للغرفه بهدوء وقفلت الباب بالمفتاح ،،وقعدت على الارض مش مصدقه ابدا مش مصدقه ابوها كان معاه حق لما خاف انها تاخد فصيله دمهم الخبيثه
غطت وشها بايدها ودموعها نزلت بهدوء ما توقعتش انه امها رمتها على ابوها ما توقعتش ،،ما توقعتش
كانت تتخانق مع ابوها علشان يبعتها لامها وهي متعرفش ان امها رافضها اااااه فين قلبها ترميني من صغري عند ناس وهي عارفه مدى كرهم ليها
رفعت راسها للسقف وهي تردد بصوت هامس
= يا رب لطفك
غمضت عيونها بألم وهي تردد مغفله مغفله كنت بجري وراء سراب وهمي
ما كانتش تتوقع ان امها وابوها كانوا على علاقه وامها شردت(طفشت) معاه
ابتسمت باستهزاء وهي تردد بنفسها عيله امي ضايعه
وسألت نفسها
= ليه نادر طلق ساره ؟؟
= وغاده ايه علاقتها بالموضوع ؟؟؟
هزت راسها بالرفض مايهمهاش تعرف الاجابه
اخدت نفس وهي بتفكر لامتي هتفضل صعيفه وماضي امها وابوها يجرحها لامتي
عضت على شفايفها بقهر
لامتي هيبقى الحزن مخيم بحياتها ؟؟
امتي تنجلي الاحزان والالام ؟؟
امتى تعيش حياتها سعيده وتضحك من كل قلبها ؟؟؟
ما لقتش غير حل واحد تنسى ان ليها ام واب ومن دلوقت هتعتبر نفسها يتيمه










وتريح دماغها وحالها بقي وفضلت تردد بصوت هامس
= انا يتيمه يتيمه يتيمه وعايشه عند جدي

(( كم أنتي قاسية ))
أيتها الأم الرؤوم كم أنتي قاسيه ..
ألا تعلمين أني إبنتك ..!إذاً فلم تعامليني بهذه القسوه ..
كم سمعنا عن زوجات آباء يعاملون البنات بقسوه ..
ولكن لم نسمع عن أمهات يتحلين بنفس الصفه ..
أنا لا أريد أن أظلمك فأنا أحبك ..
أمي أنا أحبك ..أمي ياأماه قلبي يتقطع إرباً وأنا أكتب هذه الكلمات ..
أنا لاأريد ولكني لم أعد أحتمل .. أمي أتعرفين كم أبلغ من العمر ... (16 ) عاماً ..
أتعلمين كم مره أخذتيني بحضنك ... ( 2 ) مرتين فقط !!!
لماذا ياأمي لماذا ؟؟؟هل هذا هو الحنان الذي يقولون عنه ؟
هل هذا هو خوف الأم على إبنها ؟
أنا لا أرى ذلك وكل ما أراه أنها تضعني في وجه المدفع عند حدوث مشكله..
وأنواع التبلِي متعدده وكل ذلك كي لاتلام على أي شيء حتى لو كان تافهاً..
أمي تحب أن تكون مميزه في كل شيء ..
وفي المقابل هي تحاول أن تظهرني بأسوأ ما يكون ..
المهم أن تكون مميزه !!؟؟
أمي الحنون لاتبالي إذا كانت قد أسائت لسمعتي أو..لا
أمي ..تباً ياأمي لهذه الحياة .. فالمفروض أنه مهما كانت الحياة قاسيةً علي ..أجدك تواسيني ولكن..أنا أكره مواساتك أتعلمين لم ؟؟
لأنك أنت والدنيا علي فلماذا أريدك ؟؟
يكفي أنا لم أعد أحتمل كل هذا القهر وكل هذه القسوة ..
يكفي ياأماه أنا أريد رضاكي وللأسف ...==>
أنت تريدين حرقي ؟؟؟
بعدها وقفت ومسحت دموعها ما فيش شيء يستاهل تبكي علشانه
مستحيل تخلي غاده الخبيثه تنفذ مخططاتها وانتقامها وتخليها تواجهه عصبية نادر البركانيه لوحدها ضربه على بوزها
والحقيره منار ربنا يوعدها بالساحق والماحق والهلاك المتلاحق هي وغاده الخبيثه
جدها كان معاه حق لما نصحها تبعد عنهم بس متوقعتش منهم كدا
مسحت دمعه نزلت من عيونها دخلت للحمام وغسلت وشها بقسوه اكتر من مره
وبعدها مسحته بعنف لعلها تطفي النار اللي حساها جواها
راحت للدولاب وبدات تشد هدومها بعنف وترمي في الشنطه وتحطها مستحيل تبقي هنا حالا تنزل توقف تاكسي افتكرت جدها اكيد هيطلع في وشها ويتعصب اذا عرف انها طلعت بتاكسي
بس مش مشكلة يتعصب وبعدها ينسى لان المهم ما تفضلش هنا
بعد ما جمعت حاجاتها ورتبتها لبست هدومها والطرحه بدون ما تبص في المرايه لان نفسيتها بالحضيض






اخدت نفس وطلعت برا الغرفه شافت الشغاله وطلبت منها تيجي تساعدها 
دخلت الغرفه ورفعت شنطه معها وهي مستعجله
خلاص مش طايقه تقعد هنا ثانيه واحده بعد ما سمعت الكلام
وصلت الصاله شافتها غاده وقفت وهي متفاجئة : رايحه فين؟؟
بصتلها ريم بحقد ولو كانت نظراتها تقتل كانت قتلتها في الحال : جدي مستنيني
غاده وظهرت على ملامحها الغضب الاسود : طيب قولي له بكره يجي ياخدك عالاقل بس النهارده نامي هنا
ريم باشمئزاز...اااه عاوزه طبعا تنفذ خطتها الخبيثه عاوزه تحطمها ومش مهتمه اهم حاجه انتقامها ما فكرتش فيها ازاي هتقدر تواجهه نادر وخالد لوحدها
بدل ما يزفوها عروسه هيزفوها جنازه
بصت لامها بلوم وهي حاسه حالها مخنوقه يا عالم دي
= امي !! عاوزه تحطمني بدل ما توقف في وش اختها الخبيثة وتقولها مسمحلكيش وابعدي عني بنتي للاسف بتخطط معها مش مكفيها طفولتي الي في المزبله بسببها جايه دلوقت تكمل عليا
مستحيل اسمح لهم يخربوا حياتي لو وصلت الصور لزياد ياتري هيكون ايه موقفه زياد عضت على شفايفها بقهر لالالا مش هسكتلهم
اخدت نفس خلاص لازم تمحي البيت ده واللي فيه من ذاكريتها البائسه
بصت علي غاده وعطتها نظره احتقار واشمئزاز وطلعت من غير ما ترد عليها
خرجت خارج البيت وهي تمسح دموعها كل يوم الفجوه بينها وبين امها تكبر
ما توقعت بيوم من الايام تكون علاقتها معها كدا بلعت دموعها وآلمها لما وصلت عند البوابه شافت السواق شتمت غبائها ليه تطلع بتاكسي والسواق موجود
يمكن من الغضب والزعل شوش تفكيرها طلبت منه يوصلها ومعاه الشغاله
ساعدت الشغاله وحطت الشنط في العربيه وبعدها ركبت العربيه وقعدت تمسح دموعها بعد ما وصفت للسواق البيت هز راسه انه عارف المكان
باصه من الشباك ودموعها رافضه توقف
مجروحه من امها كتير ياااااه للدرجادي بتكرهها طيب ايه ذنبها ليه مش تحط الذنب
على طيشها استغفرت ربنا على الكلام ده مهما عملت تبقى امها








خلاص هي في حالها وانا في حالي مستحيل ارجع لها مستحيل
صفحه وطويتها من حياتها واتعلمت منها اكبر درس
مسحت دموعها بعد ما وقف السواق نزلت وتعهدت نفسها انها ما تثقش بأي حد اخدت
نفس عميق نزلت الشغاله ومعاها الشنط
وبعدها غادروا المكان راحت ريم للحارس وطلبت منه يبعتلها خدامه تساعدها برفع الشنط وبعد دقايق وصلت الخدامه ورفعت معها الشنط ودخلوا جوه البيت دخلت وهي مخنوقه مش قادره تتكلم دخلت بيت جدها كان الجو هادي ما فيش اي صوت حمدت ربنا ما فيش حد مالهاش خلق للاستجوابات
وصلت عند السلم ويادوب بترفع رجلها لاول درجه بس وقفها صوت عصمت
انتي هنا ؟؟؟
ريم وبصوت مخنوق : لا لسه هناك
عصمت حطت ايدها في وسطها : يا دمك يا مقصوفه الرقبه
وقفت سها باستغراب : ريم انتي هنا ؟؟
ريم بصتلهم باستخفاف يقطع ام ده سؤال
طنشت سؤالها وبصوت مخنوق مبحوح : فين جدي ؟؟
عصمت : اول مره اسمعك تقولي جدي غريبه ؟؟ (وبعدها بجديه) : ليه عيونك منفخه ؟؟
مسحت دمعه نزلت من عينها غصب عنها رمت الشنط الي في ايدها وحطت ايدها ع بؤها تمنع شهاقتها وبسرعة اخدت السلم جري وهي بتبكي بصوت عالي
وصلت لغرفتها وقفلت الباب بالمفتاح رمت نفسها علي السرير تبكي تبكي بحرقه
وبعدها دخلت بعالم الاحلام من غير ما تحس بنفسها
*******************
بعد ما طلعت ريم بصت عصمت لسها وهي مستغربه : احنا قلنا لها حاجه تزعل ؟؟؟
سها بتفكير : والله يا خالتي ما قلنا حاجه تزعل وبعدين مع مين جات ريم ؟؟








عصمت بتفكير : والله يا ختي علمي علمك وبعدين احنا دلوقت الظهر جايه غريبه وايه سبب بكاها ؟
وبعدها بصت لسها : اطلعي شوفي مالها بتعيط ليه؟؟؟
هزت شها راسها وطلعت لغرفة ريم وبعد دقايق
نزلت وبصت لعصمت وحركت حواجبها بمعنى ما ردتش
قعدت عصمت على الكرسي قصاد السلم
وقعدت قصادها سها على الكنبه : ما فتحتش ولا حتي عبرتني !!
عصمت وهي عاقده حواجبها : والله غريبه مالها؟؟ قلبي قارصني خايفه يكون حد منهم عمل لها حاجه بكاها مش طبيعي
سها بتفكير : يمكن عمي اتصل وطلب منهم يرجعوها وعلشان كدا بتعيط مش عاوزه ترجع
عصمت : جايز
مسكت موبيلها واتصلت بالجد وبعد عدة رنات فتح الخط
الجده بهدوء : السلام عليكم
الجد بهدوء: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الجده بتردد : امممم بقولك ايه يا بو فخري انت مابعتش حد يرجع ريم
الجد بتذكر : الله يرزقك الحج فكرتيني بيها والله انشغلت ونسيت ابعت حد يجيبها حالا اتصل ب ايهاب يروح يجيبها مع واحد من العيال
الجده قاطعته : لا ما تتعبش نفسك قبل دقايق دخلت علينا ريم
الجد وصوته نبره استغراب : رجعت مع مين ؟؟
الجده : معرفش
الجد بصوت جامد : ما قالتش حاجه ؟؟؟
الجده بتردد : سالت عنك وبعدها سكتت الجده
الجد بحزم : كملي ليه سكتي ؟؟
الجده وقلبها وجعها : والله قلبي وجعني يا بو فخري
الجد بخوف : ما تتكلميش بالالغاز قولي فيه ايه ؟؟
الجده بتوتر : بعد ما سألت عنك فضلت تبكي بصوت عالي وبعدها جريت وراحت لاوضتها وقفلتها بالمفتاح وما رضت تفتح لنا الباب
الجد بخوف : يمكن سمعتيها كام كلمه واضايقت منك ؟؟
الجده بصدق : والله ما ضايقتها اصلا اول ما دخلت وعيونها وارمه من العياط حتى فكرت انك انت بعتلها ترجع علشان كدا بتعيط
اتنهد الجد : خلاص يمكن اليوم بالليل نرجع او الصبح وبعدها اشوف مالها








وبعدها انهى المكالمه
قفلت عصمت الموبيل وبصت لسها : عمك مش عارف عنها حاجه بيقول اصلا ناسيها (وبتفكير ) ليه رجعت في الوقت ده وهي بتعيط
وقعدت هي وسها يحللوا ويحاولوا معرفه السبب
*************قصص منه محمد*********
قفل الخط واتنهد بتعب وبصله خالد وهو عاقد حواجبه : في ايه يا بابا ؟؟
طنشه الجد ومسك التلفون واتصل على الحارس وسأله ريم مع مين رجعت وقاله انه مع سواق وشغاله
قفل الخط بغيظ ازاي بس نسي يرجعها
صقر باستغراب :خير يا حج فيه ايه ؟؟
اخد نفس الجد وبص علي الموجودين وبالتحديد نادر اللي واقف وماسك الجريده : ابدا عمتك عصمت بتقول ريم راجعه دلوقت وهي بتعيط بصوت عالي وقفلت الباب على نفسها بالمفتاح والحارس بيقول راجعه مع السواق والشغاله
رمى نادر الجريده من ايده بعصبيه : انا اخر عمري هموت بجلطه مسك الموبيل
قاطعه ابوه ما تتصلش على امك ما تعرفش حاجه عن البنت ما عرفتهمش حاجه قافله على نفسها
نادر والشرطاير من عيونه : وقسم بالله لو اعرف انهم اذوها
قاطعه صقر بانفعال : هو اي هبد وخلاص البنت عاشت عندهم ست سنين ماحدش اذاها دلوقت بالاسبوع ده هيضروها









الجد لنادر بحزم : خفف صوتك احنا بمستشفى مش فالبيت قاعد تزعق وتسبق الامور قبل وقتها
نادر بص لابوه وهو يكتم غيظه وفي نفس الوقت ابوه معاه حق مش لازم يسبق الاحداث
خالد شد على قبضة ايده وخايف من الافكار السوده اللي في باله
رامي بغل : انت يا جدي خربت البنت بدلالك يعني اذا طلبت منك تزور بيت جدها تلبي لها من غير اعتراض ازاي نسيت يا جدي ازاي بس
الجد بعصبية : لا تعال اضربني !!!
انت ماتدخلش اظن البنت تحت تصرفي اوديها وارجعها ما حدش له دخل فاهم
وبعدين ماتنساش ازاي انشغلنا الاسبوع الي فات
صقر يهدي الوضع : يا جماعه ليه مكبرين الموضوع البنت خفيفة جدي اتاخر عليها خافت انه ياجل الفرح وجات تجري زي المجنونه
الجد ابتسم على الخفيف : والله انت في دي صح من ناحيه خفيفة دي ضاربه
امير بابتسامة لنادر : متخافش يعمي ان شاء الله كلام صقر هيطلع صحيح وما فيش الا كل خير
صقر بابتسامة : انت يا امير ما شفتهاش يوم كتب الكتاب وقفت في وشي ووش جدك وغصب عنا كتبت علي زياد..لا والمشكله وقفت تهددني اذا بوظت الجوازه هتطلع قدام الرجاله و.....
قاطعه نادر بنظرات طاير منها الشر : صقر
حك صقر راسه بابتسامه بعد ما بص لنادر : حقك عليا نسيت غيرتك
فخري يغير الموضوع : امتى العزم ان شاء الله ؟؟
الجد التفت لساعته وبعدها بص ل صقر ورامي : احجزوا لنا اقرب حجز
وبعدها لخالد : انتبه على امير وطمنا عليه
خالد باعتراض : لا انا راجع معاكم خلاص صقر او رامي يفضلوا عنده
بصلوا الجد وعارف مقصده من الرجعه عاوزه طبعا يفتح تحقيق مع ريم واكيد ريم استحاله تجاوبه وبسرعة اعترض الجد : لا لا صقر ورامي خلصت اجازتهم وبعدين ده ابنك انت ..وانت اولى بيه





طنش خالد كلام ابوه وبص لفخري : ايه رايك تقعد انت عند امير و..
قاطعه فخري وهو يحرك ايده باعتراض بعد ما غمز له ابوه بالخفا : لا لا انا ماليش خلق للغربه ومستني اليوم اللي ارجع فيه
بص خالد لنادر : خلاص يا نادر انا بقول خليك عند أأ,,,,
قاطعه نادر بعصبيه : خليك عند ابنك انت احسن
انا اصلا مش رايق لك وقاعد اعد بالثواني اامتى ارجع لو بايدي خلال ثواني اكون فالبيت
خالد لف علي رامي وبحزم :لرامي انت خليك هنا وبالنسبه للاجازه مش تهتم
اتغاظ رامي وسكت ما حبش يجادل لانه ابوه كان حازم
اميرمثل الزعل : ايه يا جماعه انا شايف مفيش حد عاوز يقعد معايا ده انا واحد مسكين  وتعبان
قاطعه الجد بابتسامة : اصلا انت مش بحاجه لمرافق وضعك الصحي الحمد لله بس المستشفى هنا بيدلعوك
قاطعه صقر بضحكه : قصدك يشفطوا فلوسه وهو مصدق نفسه انه بحاجه للراحة
امير لعب حواجبه : قول انك غيران مني
كش عليه صقر : وكسه عليك يا معوق
لما شافهم امير خلاص ماشين : سلم يا بابا على امي وجدتي وانتبه على الاولاد ما تخلوش حاجه في نفسهم
قاطعه خالد : اظن عيالك زي عيالي ولا عمري هقصر معاهم ربنا يعلم بعاملهم زي نور واحمد
امير بابتسامة : لا يابابا بالله عليك ميزهم عشان ما يحسوش بالنقص
فخري : متخافش ما حدش مقصر مع عيالك وان شاء الله في اقرب وقت ترجع لهم ودللهم على كيفك





امير بحنيه لاولاده : ان شاء الله

ملحوظه الي مات ابو ابو ساره يعني جد ساره  فخري مش جدها سالم ركزوا 

 🌹 🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

🍁🍁🍁🍁مرحبا بكم ضيوفنا الكرام 
هنا نقدم لكم كل ما. هوا حصري. وجديد.
اترك ١٠ تعليقات. ليصلك. الفصل. الجديد فور. نشره.عندنا. ستجد. كل.
 ما. هوا. جديد. حصري ورومانسى. وشيق. فقط ابحث من جوجل  باسم مدوانة كرنفال الروايات واسم الروايه    وايضاء  اشتركو على قناتنا     

   علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹


تعليقات