Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انقذوني من هذه العائله الفصل العشرون20بقلم منه محمد

        

رواية انقذوني من هذه العائله 
الفصل العشرون20
بقلم منه محمد

في المستشفي
الدكتور : انا اعتقد ان الوفاه جنائيه ...
الظابط : في الحالة دي لازم اطلب تشريح الجثه علشان نعرف ايه السبب فى الوفاه
طلع الظابط
ووجهه الكلام ليوسف
الظابط : انت ابنها
يوسف : لا انا زوج بنتها
الظابط : طيب فين اهلها جوزها ابنها؟؟؟
نور ه : انا بنتها ليه قولي ربنا يخليك امي مالها ؟؟





الظابط : اتفضلوا معايا للمكتب ؟؟
مشوا مع الظابط للمكتب ونوره منتظره انه يقولها ان امها ماتت خلاص علشان قلبها يرتاح
دخل الظابط المكتب الخاص بيه وقعد وقعدوا معاه نوره ويوسف المترقب لشئ مفاجئ وقلبه عمال يقلب ويرجف من القلق
قبل ما يتكلم الظابط .. صوت خبط علي الباب
الظابط : اتفضل
دخل الدكتور اللي تلقي الحاله
الدكتور : ملازم عمر اتفضل معايا
الظابط : علي فين يادكتور!!!؟؟؟
الدكتور: الحاله اللي دخلوها دول لسه ما ماتتش لكن بتحتضر وتمتم بكلام يمكن يفيدك
الظابط متفاجئ : بجد؟؟ وقام بسرعه
وقامت وراه نوره اللي ضاقت الدنيا بعينها اكيد دلوقت امها تقول ان هي اللي حطت لها السم ويقبضو عليها!!!!!
ويوسف المتأثر من خبراحتضار مرات خاله
دخل الظابط مع الدكتور .. داخل الغرفه ومنعوا نوره ويوسف انهم يدخلوا
نوره بتصرخ وتضرب الباب: دي امي انا مش امكم عاوزه اسمعها بتقول ايه
يوسف متاثر جدا بحالة نوره : ياقلبي متعمليش في نفسك كدا انشاءالله خير
نوره بصت ليوسف بحقد كبير!!!!!!!!
داخل الغرفه
الظابط : دي ميته يادكتور
الدكتور : عارف انها ميته
الظابط : طيب ليه عملت كدا؟؟
الدكتور : تقرير الحاله الاولي اثبت انها ماتت اثر سم
الظابط : يعني الوفاه جنائيه !!
الدكتور : وده اللي كنت متاكد منه من اول ما شفت الحاله
الظابط : طيب ايه هدفك من الحركه اللي عملتها
الدكتور : انا اعاوز اساعد العداله .. لان ما كانش في حد عندها زي مابتقول غير بنتها الا هي وجوزها
مؤكد ان واحد منهم سمها
الظابط : طيب وضح ازاي نعرف ان واحد منهم وهو اللي سم الحاله
الدكتور : بسيطه الاوضه دي ليها باب تاني خاص بالكادر الطبي نسيب الحاله ونقول انها في حالة اغماء وناكد انها ما ماتتش.. ونسيبها معاهم ونشوف اللي بيحصل
الظابط : والله فكره تعال ننفذ لكن ان ما كانش واحد منهم اللي عملها
الدكتور : تعال دلوقت ولكل حادثه حديث
خرج الدكتور والظابط
واستقبلتهم نوره بعيونها المرعوبه من خبر حياة امها
نوره : هااا امي عايشه
الدكتور : اسف اذا قلت لك انها في حاله خطيره لكن اذا اتعدت الدقايق الجايه هتبقي بخير و حتعيش لكن حاليا حالتها خطيره
يوسف : اعمل أي حاجه يادكتور تقدرو عليها مرات خالي لازم تعيش
الدكتور : العمل عمل ربنا
دخلت نوره والدكتور سابها تدخل ودخل وراها يوسف
والدكتور والظابط بسرعه دخلوا من الباب التاني بحذر
نوره : يمه (( وتهزها بعنف )) انتي عايشه لسه
يوسف : نوره شكلها ماتت
نوره بدون احساس : ان شاءالله
يوسف بمفاجئه : ايه؟؟
نوره ((فضلت تهز امها )) انتي عايشه ... هااا .. ردي ..
يوسف : نوره مالك ياحياتي
نوره كل همها تدور حولين الجثه : ياربي ازاي اتاكد انها ماتت
يوسف صرخ فيها: انتي بتقولي ايه .. انت اتجننتي
نوره وعيونها زي الجمر من الحقد والشر اللي فيهم تصرخ بيوسف : انت السبب في همي وعذابي انت السبب غور جيب دكتور بس يكون غير الكلب الاول
قدر يوسف حالتها وطلع برى الغرفه رايح يجيب دكتور
قربت نوره من وش امها وبهمس : انتي لازم تموتي علشان اعيش ورفعت ايديها عاوزه تخنقها .. فلمحت خيال الظابط اللي كان مقرب جدا من الباب علشان يسمع الكلام اللي كانت نوره بتقوله
بسرعه غيرت نوره نيتها لانها فهمت خطتهم : اااااه يمه اوعي تسبيني انا ماليش غيرك انت امي واختي وصحبتي .. ااااه يمه ياقلبي لاماتموتيش .. كانت نوره تردد نفس الجمل علشان يسمعها الظابط لكن الغريب انها حست بلجمل وحست انها وحيده بالفعل وان امها كانت نصيرتها الوحيده
مشاعر ماحستهاش من قبل
وحيده فعلا حتى يوسف الي زي الخاتم في صوباعها مسحور ولو انفك السحر هيلعن اليوم اللي عرفها فيه وهي عارفه اد ايه انه ما يطيقهاش ...
دخل يوسف ومعاه دكتور تاني نوره طبعا عارفه من اول ما شافت الظابط واتاكدت ان امها ماتت
فحص الدكتور على محاسن
الدكتور : انت ابنها
يوسف : ايوه
الدكتور : اسف اني اقولكم ان الست ماتت شدوا حيلكم
نوره انهارت من البكاء
وكان يوسف حاضنها : لاياقلبي متعمليش في نفسك كدا
دخل الظابط والدكتور
الضابط : تعالوا معايا
يوسف : خلاص عرفنا انها ماتت
الظابط : لا ااتقتلت
يوسف عاوز ينشل من المفاجأة
الظابط : ممكن تتفضلوا
يوسف : وليه نيجي معاك رح دور على اللي قتلها
الظابط : يااستاذ دي اجراائت ولازم تخلص
يوسف : طيب اروح مراتي لاهلها واجي لك
الظابط : لا انتم الاتنين
يوسف بعصبيه : ليه فيه ايه ؟؟ وليه نيجي معاك روح دور على اللي قتلها
انا مراتي ماتروحش اقسام
الظابط : أنا بقولك بالين لا أخدكم بالقوة
أذعن يوسف لكلام الظابط وطلع معاه للقسم
وهما خارجين لخارج المستشفى
كانت ملك وخالها وزينب وهدى طالعين من المستشفى
ملك لمحت يوسف وراحت بدون شعور تجري عليه
ملك والدموع تملا عيونها : يوسف ....
وقف يبصلها في الاول ماعرفهاش لكن مافيش ثواني عرفها واتغيرت نظراته لحقد وقرف منها
ومشي بعد عنها
فضلت ملك قدامه وهي بصاله ازاي حاضن نوره بأيده وقالت بصوت تملاه الدموع والرجاء : بنتي يايوسف .. بنتك .. ضاعت اتخطفت
نوره والكره يملا قلبها وصوتها : انت عاوزه ايه مننا احنا مش فضيلك
يوسف بحقد : انا ماليش بنات منك يا..
نوره : خلاص يا يوسف احنا مش فاضين للاشكال دي
يوسف : امشي ياقلبي
ملك بينها وبين نفسها باستغراب : ياقلبي؟؟؟ من امتى ؟؟
قربت منها هدى : خليه يغور هو وهي لايقين على بعض
ملك بشرود تردد: بيقولها ياقلبي
هدى وهي بتاخد ملك بعيد عن المكان : واذا يعني
ملك ودموعها نزلت على خدها : ولا اهتم ان له بنت واتخطفت .. ولا سال ولا استغرب
ناصر : متعيطيش عليه كل الناس بتقول ان يوسف مش هو نفسه يوسف بتاعنا الاول
ملك تردد اليا : فعلا والله مش يوسف بتاعنا
وطلعوا من المستشفى
الغريب اللي كان شاد انتباه هدى ان الكل متجه لقسم الشرطه
هدى تهمس لزينب : طب احنا بندور علي مهجه طيب دول جاين ليه القسم
زينب : معرفش ؟؟
اما ملك ما كانتش معاهم ابدا في عالم الاموات!!!!!
وقفت عربيه البوليس ونزل الظابط والعسكري وبعدها عربيه يوسف وكان فيها عسكري معاه هو ونوره
ووراهم عربيه ناصر
دخل ناصر وراء نوره ويوسف والظابط
ناصر بعد ما استاذن بالدخول لغرفة الظابط اللي كان فيها يوسف ونوره : هايا حضرة الضابط مافيش اخبار جديد ه عن البنت
الظابط : والله يا استاذ ناصر الست الي اتصلت بشغالة في بيت أخوك قالت إن شغالتها هربت وماتعرفش عن موضوع اتصالها
هنا دق قلب نوره خوف فوق الرعب اللي هي عاشته حاليا خافت ان الدجاله تعترف عليها لكن كانت بتطمن نفسها
والله اذا فتحت بؤها بكلمه واحده هبلغ عن كل بلاويها
ناصر : ارجوك ياحضرة الظابط أي خبر جديد مهما يكون تفاهته عرفني بيه لعل وعسي والله امها ماتت وهي حيه ارجوك يابني
الظابط : حاضر
ناصر : في امان الله
الظابط : ربنا معاكم
......قصص منه محمد كاتب.........
في العربيه الكل منتظر خبر عن بنت ملك
رجع ناصر : والله يا بنتي مفيش اي اخبار جديده
ملك بصراخ: ااااه يارب بنتي ضاعة خلاص
زينب : انشاء الله حترجع هونيها ياملك
ملك: ااااه يازينب نارقايده فين تهون بس
هدى بغضب اسود : وابن الكلب ابوها ولا اهتم
ناصر : يابنتي ابوها باع الناس واشتري نوره وخلاص محدش بيذكره
زينب : هو ايه الي جابه هنا هو وعقربته
ناصر : الله يكافينا الشر امها ماتت ومتهمينهم بموتها
ملك : يوسف ؟؟؟
ناصر : ايوه
ملك من بين الدموع : لا يوسف ما يقتلش لالا
هدى زعقت فيها: بقولك اخرسي .. لسه بتدافعي عنه
ملك: انا عرفاه
زينب: لا يا ملك يوسف ما حد ش عرفه خدع الكل وظهر وشه الحقيقي
ملك افتكرت نظراته وهو فالمستشفي : معقوله كل الشر كنت مخبيه يا يوسف ..
هدى عيطت بحرقه عليها: ربنا ياخده مالكيش دعوه بيه
...........
اما محمد والجماعه اللي معاه وصلوا للمستشفى وسالوا عن نوره ويوسف ومحاسن
وعرفو ان محاسن ماتت وان يوسف ونوره اخدتهم الشرطه لان الوفاه اتضح انها جنائيه وان الاتهام موجه لهم اولا
محمد : لاحول ولاقوة الا بالله ايه المصايب دي يارب
ابو عبد الرحمن : قول الحمد لله على كل حال
محمد : الحمد لله .. عظم الله اجرك ياخالي
صبحي بحزن العالم وبحيره :حد يفهمني يعني ايه الوفاه جنائيه ورفضو اننا ندفنها
محمد : يعني ان خالتي محاسن الله يرحمها ماماتتش موته ربها يعني حد قاتلها
صبحي بفزع : اييييييييييييييييييييه!!!!!
محمد : اللي سمعتة ومسلمكش الجثه لانهم يمكن يضطرو انهم يشرحوها
احمد حط ايده ع راسه بصدمه: الله اكبر ..
ابو عبد الرحمن : وثانيا انت مطلقها يعني انت مش محرم ليها فلازم المستشفى يسلمها لمحارمها
صبحي: هي مالهاش غير ربنا ثم انا وبناتها .. الله يرحمها ما جابتش ولد ولا امها جابت لها اخ يعني مالهاش غيري
ابو عبدالرحمن : لا يوسف محرم ليها وهو اللي ينزلها القبر
احمد : يوسف ...... هو يعرف يعمل حاجه
صبحي بدموع مكسوره : الله يرحمك ياام نوره .. والله وجعتينا ... الله يعين نوره واخواتها
ابو عبد الرحمن : ربنا يعظم اجرهم ويحفظك ليهم بمشيئه الله
..........
اليوم التاني
في قسم الشرطه
كان الظابط بيحقق مع نوره باللي شافه بالمستشفي وانها قالت ليوسف ياريت تموت لكن يوسف ونوره انكروا الكلمه وكان يوسف واقف مع نوره بشده
الظابط : مافيش فايده من انكاركم التهمه ثابته عليكم لان مافيش غيركم كان فالبيت معاها
نوره : انت بتقول ايه .. مين اللي في دماغه عقل ويعرف امي ويقتلها فما بالك انها تكون امه
الظابط : يانوره انا سامعك بنفسي وانت بتقولي لجوزك ان شاء الله تكون ماتت
نوره : ايه انا .. حرام عليك لا محصلش
يوسف : ليه بتقول كدا؟؟
الظابط : بعد تشريح الجثه ثبت ان سبب الوفاه كانت نتيجة اكل ماده سامة
نوره : مستحيل امي تكون سمت نفسها ليه اصلن امي كانت بتحب الحياه
الظابط : او حد سامها
يوسف : حد مين ؟؟ البيت مافيهوش الا انا وبنتها يعني مين؟؟
الظابط : ايوه جيت لمربط الفرس .. انت وبنتها .... واحد منكم
نوره : انا مستحيل .دي امي حبيبتي>> وفضلت تعيط بحرقه خداعه
الظابط : نوره انا متاكد انك انت اللي عملتيها والدليل كلامك بالمستشفى
يوسف : انت ليه تقول كدا نوره اطيب من على وجه الارض
الظابط : احنا حنرفع البصمات من البيت كله .. ونشوف
نوره هنا عيونها عاوزه تطلع من محجرها وقالت في نفسها >> بصمات ده اللي نسيته ازاي فاتتني اني اخفي بصماتي عن المواعين وعلبة السم اخخخ
الظابط لاحظ الرعب اللي اترسم بعيون نوره : نوره اعترفي
نوره برعب : انا مقتلتهاش  لاء مقتلتهاش
الظابط بعد ما تعب من التحقيق وحس ان لازم يستخدم طريقه تانيه يضغط على نوره بيها لانه عنده يقين تام ان نوره اذا ماكانتش القاتله اكيد ليها يد في موت امها




اما نوره حست ان الظابط موجه اتهامه ليها وهو على قناعه تامه ان ليها يد بالموضوع وقررت تخلص نفسها من الامر كله
طلع الظابط وساب نوره ويوسف <<وكانت دي فرصه ليهم علشان يتكلمو مع بعض
يوسف : ماتخافيش ياقلبي انا معاكي ؟؟
نوره انهارت بالبكاء المزيف وهي عارفه انها مسيطره على قلب يوسف وعقله وانه ممكن يعمل أي شئ علشان ينقذها
يوسف وهو حاضنها : نوره ياقلبى انا كلي فداك
نوره : يوسف انا عاوزه اعترف لك بحاجه !!
يوسف برعب : ايه؟؟
نوره : اذا كانت امي ماتت مسمومه زي مابيقوله يمكن انا غلطت و حطيت لها السم
صعق يوسف من اللي سمعه : ازاي بالغلط يعني ؟؟
نوره وهي لسه بتكمل الندم والانهيار : امي الله يرحمها ويغفر لها كانت حاطه سم فيران بعلبة الملح ورافعتها مع كراكيب فوق وانا المره دي طبخت والظاهر بدال مااحط لها ملح حطيت السم
يوسف وهو مقتنع تماما بكلامها : وبعدين
نوره : اااااه يايوسف انا قتلت امي اكيد !!
يوسف : بس ده قتل خطاء والقانون مايعاقبش على القتل الخط زي العمد
نوره : ااااه يانصبتي اكيد هيعدموني مين هيصدق انه غصب عني
يوسف بحيره : دي اكبر مصيبه
نوره : والحل .. انا هعترف واخليهم يعدموني انا الذنب اكل قلبي
يوسف مش متحمل ان نوره تغيب عن عينه : لا ياقلبي لا متقوليش حاجه خالص




نوره : منا من غير اقول هيعرفو لما يلقو بصماتي على العلبه
يوسف : حتى لو قتلتيها متعمده انا فداك انا حقول اني معرفش بلعلب الي موجوده في المطبخ وفكرت انه ملح وحطيت منه لخالتي لانها بتحب الاكل شوي مالح وهي اللي بعتتني اجيبه
نوره : وبصماتي
يوسف : معندهمش اكيد و هيطلعني الظابط حتى لو بكفاله وانا هتصرف بس فين العلبه ؟؟
نوره : هااا يعني مش هطلع انا ؟؟
يوسف : لو مطلعتيش هتصرف انا ولو طلعتي اتصرفي انتي
نوره بدون شعور : العلبه حطيتها ورا الدرج اللي فالمخزن الخلفى للمطبخ ...
يوسف بتعجب : يعني حطيتيها بعد ما استعملتيها ؟؟
نوره بقمة الربكه بلعت ريقها : لا يايوسف انت بتقول انا ..
يوسف : انا اوعدتك ياحياتي حتى لو تكوني متعمده انا فداى ضوفررجليك
نوره تبتسم بامان : انت قلبي يا قلبي ( كمان قلبي انت والدجاله )
......................
في بيت محمد
حفصه : ايه محاسن ماتت .. لا لا
احمد : ومتهمين ابنك ومراته بموتها
خديجه شهقت : ازاي ؟؟
احمد : الوفاه جنائيه وماكانش فيه حد فالبيت الا هما
خديجه : اكيد نوروه هي اللي قتلتها
حفصه : استغفري ربك ياخديجه ازاي تقتل امها
خديجه بعند واصرار : لا مش مستغفره نوره هي اللي قتلتها
محمد : خديجه ما تقوليش كدا ((ان بعض الظن اثم ))




خديجه بعناد اكبر : انا قابله ذنبها
محمد : استغفري ربك ياخديجه
خديجه بتهكم : امال مين الي قتل الست يوسف ؟؟
حفصه صوتت :لا اناابني ميعملهاش
احمد يبيص من الشباك: الله اعلم.... الله اعلم (وركز) كأني لمحت فالشارع ناصر خال ملك ومعاه ملك
خديجه : ايوه يا عمي ملك هنا وليها بنت من يوسف انت ماسمعتش بالخبر
محمد : من امتى الخبر ده
خديجه : من فتره
حفصه بدموع: وانا هموت واشوف البنت
محمد : ليك طوله العمر يا ست الكل دلوقت اوديك تشوفيها
خديجه : ملك لو عاوزنا كانت وصت علينا يامحمد
احمد : خليها يا خديجه تروح وبعدين ملك بنت اصول مستحيل تطردها
حفصه بلهفه : أه والله وانت تعالي معايا ياخديجه
خديجه : انا لا عاوزه تروحي انت روحي
محمد : ليه ما تروحيش وتشوفين بنت اخوك
خديجه : انا عندي شغل فالبيت النهارده حتى والله جيتلكم وانا بفكر فيه لكن اقول دايما  مش عاوزه اسيب امي تقعد لوحدها
حفصه : الله يرضي عليك يا بنتي والله ماقصرتيش ده كأنك عايشه معايا مش بتسبيني ابدآآآ
خديجه : وانا ليا مين غيرك
محمد : يله يا امي امشي احقق لك امنيتك
دق قلب حفصه بشوق لشوفه بنت ابنها : يله اغير بس هدومي
احمد : مالها هدومك دي .. والا دي بس تقابلي بيها احمد والحلوه للناس .. بقولك يا محمد يابني ما تدور لي علي ست حلوه .. بس اسمع ماتكونش كبيره مش بحبهم
محمد : ههههههههههههههههههههههههه الله يهديك يبه
خديجه : عمي عاوزه احلي من امي مفيش
حفصه : حلوه والله مايعرف خيري لحد ما يجرب غيري
احمد بهزار : ايواااا انا عاوز اعرف خيرك
الكل : ضحكوا يفكوا الجو شويه
...................
في قسم الشرطة
الظابط : أنا ححجزكم على ذمة التحقيق
يوسف : تحجزنا وأنت ما عندكش ضدنا دليل
الظابط بحده: ده مش شغلك
نوره : المتهم برئ حتى تثبت إدانته يا حضرة الظابط
الظابط بنظرات فهمتها نوره : هنثبت يا نوره هنثبت
وفعلا تم حجز نوره ويوسف على ذمة التحقيق
.................
في بيت ناصر
دخلت حفصه
زينب: اهلا يا ام يوسف
حفصه : الله يخليك
كانت هدى تبص لـ حفصه وقامت سلمت عليها بحراره
ااعدت حفصه قدمولها القهوه
حفصه : خير ياجماعه مالكم....
زينب : انشاء الله خير
حفصه : فين ملك
زينب : والله نايمه وتعبانه شوي
حفصه : تعبانه ولا مشعارفه اني هنا ولا مش عاوزه تقابلني
هيفا : لا والله يا ام يوسف ملك فعلا تعبانه
حفصه : على كل حال انا جايه اشوف بنت ابني .. ولو انكم ما عزمتونيش وانتوا عارفين بلهفتي عليها عامله ازاي لكن قلت انا صاحبة الحاجه وجدة البنت اجي لو بدون عزومه
زينب بارتباك تبلع ريقها : البنت ........ البنت نايمه مع امها وقافله عليها الباب
حفصه بحمقه: خبطو عليها الباب وقولو لها اني عاوز اشوف بنت ابني مافيش داعي ملك تيجي اذا مش حابه تشوفني
زينب بارتباك بان عليها : لا والله ماده القصد يام يوسف بس......




حفصه حست انه فيه شئ : بس ايه
صوت ملك من على السلم : البنت اتخطفت ياام يوسف .. اتخطفت >>> التفتت حفصه لقت وش ملك غرقان بحر من الدموع الحارقه وكان واضح عليه اللوعه والهم >>
حفصه برعب : انتي بتقولي ايه يا ملك ؟؟؟ازاي انخطف و انتي فين
هدى : اتخطفت كانها دابت من قدام عيونا ولا ليها اثر
حفصه راحت وقفت قدام ملك : يا نصبتي عليك ياملك .. يا نصبتي على بنتي << وحضنتها وفضلت تبكي معاها
أأعدت حفصه وقالت لها ملك وزينب كل الحكايه وكانت متاثره جدا والدموع ما فارقت وشها
واستغربت جدا من موقف يوسف اللي قالته ملك
حفصه : والله الولد فيه حاجه ده مش ابني يا ملك مش يوسف اللي ربيته وسبت الدنيا لعيونه
هدى : وايه الي قلب حاله ياخالتي
حفصه : معرفش هو رجع من هنا بعد ما سافرت ملك ودخل المستشفى وقال الدكتور ان عنده انهيار عصبي وصدمه عاطفيه ممكن تسبب له الجنون اذا ماتعالجش منها .. وعمه الله يهديه رفض انه يعالجه والظاهر ان عقله حصله خلل >> ملك كان قلبها يتقطع لما عرفت اللي حصل ليوسف بعدها
هدى : بس المجنون ميعملش كدا ..
زينب : يمكن ردة فعل
حفصه بكت بحرقه: اصلن يوسف بيكرهني انا كمان وطردني وضرب اخته





ملك : يوسف !!!!
هدى : اشمعني مع نوره اتغير من كره لحب
زينب : الله اعلم
حفصه : الخدامه الملعونه ماتعرفش حاجه غير ان خدامه تانيه رنه عليها واخدت البنت منها
زينب : لا ياام يوسف اللي اخد البنت ستات تانين
حفصه : الستات دول ايه عرفهم ان في خدامه في بيت شعبان تطلع وتدخل في بيتكم من غير ما تشكو فيها





هدى : أه والله ليه احنا مانفكرش كدا
ملك: انا خلاص مافيش عقل قربت اتجن
هدى : ارجوكي مش وقته ... الستات اللي اخدوا البنت اكيد يقربو لكم او ليوسف
ويهمهم ان مهجه تختفي
زينب : تقصدي مين ؟؟
هدي : الحيه وامها
حفصه : مين ؟؟
هدى : نوروه وامها



حفصه : لا لا وليه تعمل كدا ويوسف كله ليها
هدى : اللي تخلي ابن يطرد امه واخته تعمل اكتر من كدا
حفصه : محاسن ماتت
ملك بفزع : ايه امتي ؟؟
حفصه : ماتت النهارده وحد قتلها
هدى : جزائها اخدته في الدنيا بس
ملك : استغفري ياهدى خلاص ماتت
حفصه: انا يابنتي ماعرفتكيش انت من بنات حد
ملك : لا يا ماما دي صديقتي كويتيه
حفصه بصتلها : اهلا بيك في بلدنا
هدى : الله يخليك يا خالتي
حفصه : انتي هنا في القاهره
هدى : لا انا عايشه مع ملك فامريكا
حفصه : اهلا بيك مره تانيه
هدى : الله يسلمك يا خالتي
وتلتفت هدى لملك.: ليه ما نخليش الخدامه تتكلم مع نوره اكيد الخدامه عارفه اذا كانت دي اللي اخدت منها مهجه ولا لأ
زينب : والله لاتفضحك نوره اذا طلعت مش هي
هدى بطريقه مضحكه من انفعالها : مالك يا زينب احنا بنقولها على طول والله احنا شاكين فيك .. اكيد فيه طريقه يعني
حفصه : انا مفتكرش ان نوره تاخد البنت هتعمل بيها ايه
ملك: حتى انا كمان
هدى : والله براحتكم انا هقول لخالي ناصر الفكره واخليه يرتب مع الظابط جلسه بين الخدامه ونوره
حفصه : واذا ما كانتش هي
هدى : نبقي نشوف
بكت ملك : والله معتقدتش بنتي هترجع خلاص بنتي راحة
حفصه : تفائلي خير يا بنتي .. ربك كبير و كريم
ااعدت حفصه معاهم وكانت حاسه بماساة ملك وعجبتها شخصية هدى جدا
.................
في العربيه
محمد : مسكينه ملك  اتعذبت كتير
حفصه : والله دمعتها مانشفت طول ما كنا قاعدين >>> وبكت
محمد : استعيني بالله يمه اذا ربنا كاتب لها ترجع هترجع
حفصه : انا قلبي زي النار ياضنايا البنت بنت يوسف وراحت ويوسف شايف حاله ملك بتقولي حتى ما سالش ولا اهتم ان بنته اتخطفت ولا فينها ولا كأنه منه وضناه
محمد : انا متاكد ان يوسف فيه سم مخدرات ..لا مش مخدرات انا بقول انه مسحور
حفصه : ومستني ايه اكشف عنه
محمد : استغفر الله يمه السحر علاجه مش بالسحر والشعوذه
حفصه : انا سمعت ان السحر ماينفكش الا عند ساحر
محمد : لا يمه دول قصدهم انهم يخلوك عبده ليهم دايما .. ودايما تلجأي ليهم في كل وقت .. وبعدين انت متعرفيش ان من اتي كاهنا او عرافا فقد كفر بما انزل على محمد
حفصه بابتسامه : الحمدلله
محمد : على ايه
حفصه : مين يصدق ان محمد ابني اللي عمره ماركع ركعه بالارض يبقي كدا الحمد الله
محمد يبتسم راضي : الحمد لله يهدي من يشاء
حفصه ترجع لشفايفها الحزن : ربنا يشفي يوسف ويرجع بنته لامها وتقر عينها فيها
محمد : امين
............
في قسم الشرطه بعد اربع ايام
انفتح التحقيق مره تانيه
الظابط : بعد تفتيش البيت لقينا علبة السم اداة الجريمه وعليها بصمات نوره وده دليل قاطع على ان نوره هي اللي ارتكبت الجريمه ماهي اقولك يانوره
يوسف يقاطع : لا ياحضرة الظابط انا اللي ارتكبت الجريمه ومش معايا شريك
الظابط : يوسف ماتضحيش بحياتك علشان انسانه هانت عليها اسمى مشاعر الانسانيه وقتلت اقرب الناس ليها
يوسف مصر : انا اللي حطيت السم بالاكل ومسحت بصماتي عن العلبه




وقلت لنوره شيلي العلبه لان فيها سم وانا خايف حد يعثر فيها فقامة شالته بالمكان اللي لقيتوه فيه
نوره بغضب مصطنع : انت اللي قتلت امي ياحقير انت اللي حرمتني منها الله مايسامحك يا خسيس
يوسف وهو فاهمها : كرهتني في عيشتي كل حاجه تدخل فيها واخدت بيتي منك انا اتنازلت لك انتي ليه هي طمعت واخدته
نوره : لان امي عارفه انك حقير وخافت منك
كان الظابط مش مقتنع حتى مع اعتراف يوسف بالجريمه
وفعلا احال يوسف للنيابه العامه وافرج عن نوره بدون ضمانات وسلمها لابوها
اللي حكت له نوره عن اللي حصل وازي يوسف موت امها وعاوز يلزق التهمه فيها
و الشي زاد صبحي اقتناع ان يوسف مش بعقله علشان يقتل محاسن لاسباب تافهه
وان يوسف الاول كان عاقل ولا دي ابدا كانت تصرفاته
شاعت نوره الخبر





وطبعا اول حاجه عملتها انها حصلت على طلاقها من يوسف بعد ما لبسته القضيه تماما
بكي يوسف بشده لما المحكمه طلقت نوره منه بحكم انه متهم بقضيه كبيره
وكتير طلب انه يشوفها او يحكي معاها لكن كانت ترفض حتى انها تسمع اسمه
...........................
في بيت ناصر
مازلت مهجه مفقوده وحسنيه مسجونه
ملك حزينه جدا على فراق بنتها
هدى : خالي ناصر
ناصر : نعم ياهدى خير يابنتي
هدى : ليه ما تتنازلش عن الخدامه  ويفرجه عنها ونجبها هنا
ناصر: ليه نجيبها هنا
هدى : انا نوره عمرها ماشافتني ولا سمعت صوتي عاوزه اخد الخدامه واخفي وشها واقعدها معانا على اني خطابه او أي حاجه واخلي الخدامه تسمع صوت نوره كويس يمكن تتعرف عليها
ناصر : واذا مطلعتش نوره
هدي : انت بس طوعني انا قلبي بيقول انها هي
ناصر : انا يستحيل اتنازل عنها لكن انا حتفق مع الظابط على اللي قلتيه
....
في بيت المشعوذه
االدجاله : انت ما تجيش تاني هنا عندى عمر البوليس ما عرف طريقي غير بعد ما جيتلي حلت علينا المصايب
نوره : ياقلبي ساعديني
الدجاله : انا مفيش بيني وبينك حاجه قومي واطلعي برى
نوره بتهديد صريح: ام خلود .. لو انضريت انا الدور هيبقي عليك
الدجاله : وانا مالي ياختي
نوره : ايه دخلك انت اللي سحرتي جوزي
الدجاله: ومين بيشهد ياحبيبتي
نوره : انا
الدجاله : هههههههههههههههههههههه لااااه كتري منها بس
نوره : اصلن انا كل جلسه معاك سجلتها على موبيلي وصوتك فيها ياحبيبتي
الدجاله بخوف : انت واحده كذابه
نوره : شوفي ياام زفت انا دبحت امي ولا همتني وهي اللي ولدتني ..انت اضحي بيك شمال
الدجاله : عاوزني اعملك ايه
نوره : عاوزاك تخالي يوسف يقتل نفسه .. ينتحر ويموت سري معاه وهمي كمان
الدجاله: انا ما اقدرش يانوره
نوره : ليه
الدجاله : الخدامه اللي كانت عندي هي اللي كانت بتعمل لي الاسحار ودلوقت هربتها عند اخويا .. والسبب يوسف الزفت وحقدك على مراته
نوره : بسيطه روحي لها






الدجاله : خلي الاول تخف حكايه بنت يوسف وانا اروح
نوره : واذا يوسف ..غير رايه لما يشوف اني طلبت الطلاق منه
الدجاله : لامتخافيش انا عملت ليوسف اقوى انواع سحر المحبه اصلن يمكن يموت من شوقه ليك واللي بيعمله اتجاهك بيعتبر نفسه مجاهد وقتيل حبك ده لو تاخدي روحه قدامه مايقولك لا
نوره : علي الله يموت واخلص
الدجاله : حيموت متخافيش
...............................
في النيابه العامه
الظابط : اسبابك غير مقنعه ... لو انك معترف
يوسف : انا قتلتها وبس انا بكرها ياراجل مكنتش نازله لي من زور
الضابط : طيب أي طبق اللي حطيت لها فيه سم
يوسف يبلع ريقه : هاااا وانا هفتكر دلوقت اصلن انا كنت مرتبك حتى انا طلعت نمت ولا اكلت معاهم لاني نسيت أي طبق حطيت فيه السم
الظابط : ونوره كانت عارفه؟؟
يوسف : نوره من فضلك ابعدها عن الموضوع نوره متعرفش حاجه
الظابط : طيب ليه كانت فالمستشفى بتقولك ان شاءالله تموت
يوسف بنفي : لا الظابط ماسمعش كويس اصلن كانت بتقول ان شاءالله ماتموتش .. والا في واحده تدعى على امها
الظابط : يعني انت مصر على اقوالك
يوسف وهو حاسس نفسه مضحي علشان حبيبته : اكيد وابصم بالعشره
الظابط : مش محتاجين عشره يامسكين واحده كفايه
وصدر الحكم باللاعدام على يوسف والكل دخل في حاله انهيار تام الحمد لله خربتها لحد ما باظت خالص خالص

تعليقات