Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل الثاني والسبعون72بقلم منه محمد


رواية ورده في مزبله

 الفصل الثاني والسبعون72

بقلم منه محمد

فضلا ضروري كل الي متابع يظهر ع البارت 
نادر لا علي حامي ولا علي بارد مش قادر يتحكم في اعصابه والزفته لعبتها صح


النهارده هيموت اذا ما خرجش ناره وطفاها فيها بص لابوه اللي دخل واخواته ساكتين تماما
الجد اتكلم: ليه ياريم تعملي كدا؟؟؟وكسفتينا قدام الناس؟؟
ردت ببرود : انا قلت لكم اني رافضه بس انتم اصريتم ،،على كتب الكتاب وحبيتوا تسمعوا الرفض
صرخ نادر عليها بحجه عينها قويه : ريم اتكلمي عدل احسن ما ادفنك مكانك
سألها الجد بحزم : وايه حكايه الطب دي كمان ؟؟
اهو السؤال ده بالذات عاوز نادر يعرفلو جواب ايه حكايه الطب،،بصلها وهو مستني الجواب
ردت ببرود : انا بدرس طب سنه تانيه
قاطعها بعصبيه: كذابه انت المفروض دلوقت تالته ثانوي
سلطان : اعتقد كلامها صح لان ريم لما كانت صغيره المدرسه قدموها




قطعه نادر: و جاي تقول دلوقت وانا اللي كنت مفكرها لسه في مدرسه بقي اانتي تستغفليني وتروحي على الجامعه من غير علمي
ريم : انا ما ستغفلتش حد انا دخلت الطب وانا في بيت جدي سالم وانت عمرك ما سألتني عن دراستي عشان اجاوبك
كلمها خالد بحده : مع مين كنت بتروحي للجامعه ؟؟
ردت ريم بهدوء : ماما استأجرت لي سواق
نادر قاطعها بصراخ : تروحي مع السواق لوحدك يا قليله الربايه؟!!
ريم بهدوء: المرافقه معاه ماكانتش بطلع لوحدي وبعدين مش من حقكم تحققوا معايا وكأن امري يهمكم اوي لو يهمكم امري كنتو مسبتونيش في بيت جدي 8 سنين ومحدش فيكم كلف نفسه مجرد اتصال يتصل،، لو يهمكم امري كنتو عرفتوا اني خلصت الثانويه العامه كنتو جيتو لعندي وطلبتوا مني ما ادخلش طب ،لكن سبتوني اعيش علي مزاجي وما وجهتونيش فدلوقت مالكمش حق تلوموني علي اهمالكم وعطتهم نظره كلها كره حقد وطلعت من المكان
..............





بعد ما طلعت ريم
صقر : عندها حق في كل حرف قالتو فين كنت عنها لما خلصت الثانويه ودخلت الجامعه وانت ولا تعرف عنها اي حاجه حتي وهي في بيتك بتدرس بالجامعه وانت ولا معاك خبر اهملتها كتير ودلوقت جاي تحاسبها
الجد بحزم : اسكت يا صقر انا راسي صدع مش ناقص محاضراتك
نادر بعصبية : نفسي اطلع اكسر راسها تكسير وابرد ناري فيها
الجد قعد بقهر : اقعد يانادر انت شايفني انا لوحدي مقهور اكتر منك بس احنا عطينا ابو مالك كلمه ومنقدرش نرجع فيها !!
خالد بصلهم مش عاجبه الموقف كله لو كانت بنته كان دفنها مكانها على الاحراج اللي حطتهم فيه
استأذن وطلع
........

عصمت الجده
مقهوره من لما سمعت انها رفضت ريم العريس احرجتهم على ايه شايفه نفسها تحمد ربنا لقت واحد يبص في وشها الخسيسه بس تشوفها لتمسح بيها الارض عصمت ازاي نادر يمسك نفسه كان طخها عيارين وقعها مكانها




عصمت للجد بغل : وسكت لها ؟؟
الجد مسح على راسه ونفخ بضيق : اسكتي يا عصمت انا علي اخري جوايا بركان مولع
وبقهر انا تحرجني انا تخليني قد حبه العدس مقدرش ابص للرجاله صغرتني
عصمت: انا اتصلت بنادر وفهمتوا يمكن اهل امها
طلبوا منها تعمل كدا انا مستبعدها عنهم حاجه علشان ينتقموا منا
الجد هز راسه : وانا كمان زيك مش بعيد عنهم
الجده : بكره جاين ؟؟؟
بصلها الجد بطرف عينه : اه جاي مالك وامه واخواته
قاطعته الجده : خايفه تفضحنا قدامهم
قاطعها الجد بعصبية : خليها تعملها واقسم بالله ما حد ينجدها مني الزفته الحيوانه

*********
عند ريم
محدش يسألها عن اي حاجه حسه انها كانت في حلم كل شئ تم في لمح البصر هي مش عارفه جابت القوه دي كلها منين وقاعده ال ايه تتشرط
بس حاسه بالسعاده والانتصار وانها مبسوطه على الاخر يمكن لانها ارتاحت من هاجس الطب خلاص مفيش اي حاجه تخفيها وخايفه ليكشفوه ،،خلاص هتكمل دراسه غصب عنهم وقدام عيونهم ارتاحت جدا لان ابو مالك حسيته انسان جميل وطيب ولسه ولا عارفه اي معلومه عن عريس الغفلة الا اسمه الحلو
ياتري اكبر واحد في اخواته ؟؟ كم عمره ؟؟بيشتغل ايه؟؟ أسئله كتير دوشه عقلها مش لقيه ليها ترجمه
سبحان الله كانت ناويه ومصممه تفضل عازبه طول حياتها لكن النصيب غلاب
بصت جهه الباب ويارتها ما بصت
ايه اللي كان مسهرها وقاعده تفكر في عتريس تقصد مالك ..لو نامت كان ابرك لها ازاي هتواجه البركان اللي داخل عليها؟؟




غبيه لو قفلت الباب بالمفتاح
بلعت ريقها وبصتلو ولا كأنها عامله اي مصيبه،، قرب ناحيتها وهي تردد
اللهم سكنهم مساكنهم وقف فوق راسها ،، وهي قاعده علي السرير رفعت نظرها له وبصتلو بملامح بارده ظاهريا ..وقلبها يرقع طبول حرب
يمه يمه نظراته تخوف الله يستر ..عطاها نظره قويه وبعدها بص جنبها استغربت منه مدهاش فرصه يادوب لسه بتبص جنبها الا كان ساحب الموبيل
ريم بصتلو بتلقائيه : لاااااا
فتحه بعنف وطلع الشريحه وابتسم بخبث وهو ماسك الشريحه بصوابع الابهام والسبابه : يارب تكوني بلغتي الماما انك كتبتي كتابك؟؟
ريم بقهر وحاولت تمسك اعصابها : اديني الشريحه
نادر بكبر : واثقه من نفسك
وبلمح البصر كسر الشريحه
شهقت بقهر وعيونها مفتوحه عالاخير كل الارقام عليها ومكفهوش مسك الموبيل وفضل بيشتغل عليه
وقفت بتشنيجه وحاولت تسحبه منه
مسك ايدها بقوه وبحده بعدها عنه : قربي وشوفي الي هيحصلك
بعد دقائق مد الموبيل وهو يبتسم : خدي
سحبت الموبيل وفتحته وقلبته وانقهرت
عمل ضبط مصنع كل الارقام راحت مفيش اي رقم ازاي تتواصلل مع امها ؟؟
والجوري ؟؟؟
وبنات خالها ؟؟؟
عضت شفتها بقهر ولا بصتلو لانها غبيه
لو حاطت رقم سري ما كانش قدر يعمل كدا
اتكلم بتهديد : يمين بالله لو اسمع انك متواصله مع حد من اهل امك الا دفنك بمكانك وخاصه الماما بتاعتك
سمعت خطواته وهو طالع ..وهي باصه في الارض وشاده على قبضه ايدها بقهر مش من حقه يمنعها من اهلها لكن ماشي ان ما طلعت الشوك من حلقوهم ما تكون ريم

******************
في اليوم التاني
دخل مالك البيت وهو يدندن ومروق
شاف اخواته وحريم اخواته قاعدين بصلهم بغرور : سلام
اسيل اخته بابتسامه عريضة : اهلا وسهلا شايفه العريس مبسوط قاعد تدندن ؟؟
بصلها ورفع حاجب : ما يخصكيش يا بارده ياتنحه يا غلسه
مرات ياسر : سمعنا ان السندريلا رفضتك
قعد وبصلها بنغزه : والله تكون رفضتني احسن ما اكون انا الي رافضها
رهف مرات ياسر احمر وشها بقهر حطت رجل على رجل وبدفاع : بس دلوقت اسر بيعشق الارض اللي بتمشي عليها مراته
مالك بغرور : وهي كمان هتعشق الارض اللي مالك بيمشي عليها
دنيا : يا يخربيت الغرور نفسي افهم علي ايه ياننوس شايف نفسك
بصلها بغرور وما ردش عليها
ماهي مرات احمد : تعرف غرورك ده عيب كبير انك تبصلنا علي اننا حشرات
مرات مهند وفي حضنها بنتها : خليه خلينا نشوف هيتجوز ايه انشاء الله تطلع غجريه فلاحه شبه القرد
مالك: راضي بيها بس الاهم ما تطلعش غوريلا شبه بنتك
مرات مهند : غوريلا في عينك ياجمال بنتي وباستها على خدها
رنا : اصلا كلنا خلقة ربنا وميصحش كلامكم ده
مالك وقف بدون نفس : اتكلمت حكيمه المجانين
دخلت ام مالك : علي فين ؟؟
مالك: طالع على اوضتي لصور قتيل
ام مالك : ماتنساش النهارده بعد العصر علشان نروح لخطيبتك وما تنساش تجيب الشبك..
قاطعها مالك : خلاص العصر مستنيكي
ام مالك : ايه مستنيك دي اخواتك جاين معنا وحريم اخواتك
مالك باعتراض : نعم ؟؟
ليه انا رايح علي حرب علشان اخد معايا جيش ؟؟؟
ده اللي ناقص خليهم يقعدوا فالبيت يفلو العيال ينشروا الغسيل مش ناقصنا فضايح
رهف : دلوقت وجودنا فضايح يا مالك ؟؟؟
طنشها مالك : بعد العصر مستنيك لوحدك بمفردك
وطلع من الصاله متجه لغرفته
............

ماهي بزعل : يعني احنا نفضح يا حماتي ؟؟؟
ام مالك : مش على كيفه هتروحوا
اسيل : اخص عليه يعني المفروض انا اول واحده اروح معاه انا اكبر واحده في اخواته
ام مالك تشرب قهوه : قلت لكم هتروحوا يعني هتروحوا خلاص انتهينا
رنا لوت بوزها : يعني ولا كأنك تعرفي ابنك عنيد ولو اتعصب محدش يقدر يقرب منه
مرات مهند : مش على كيفه هنروح غصب عنه
مرات اسر : هتلبسي ايه ؟؟
مرات مهند بحيره :مش عارفه لسه
فرح تدخل : ماما امتى نزور خطيبه مالك ؟؟
اسيل : العصر كوني جاهزه
فرح : ما كلمتكيش انا سألت امي
اسيل كشرت : الحق عليا
هاجر اخت مالك وقفت : مفيش وقت اروح اجهز نفسي
دنيا : خايفه ما تلحقيش
هاجر : انت ما يخصكيش فاهمه
دنيا : لا والله تعالي اضربيني
هاجر : واكسر راسك كمان
دنيا قربت منها : نعم قلتي ايه؟؟؟
دخل اسر وبصلهم رافع حاجب : نعم خير ان شاء الله ؟؟ صوتكم طالع !!
دنيا ابتسمت : ها ولا حاجه بس نتناقش
اسر قعد جنب امه : امتى نويتم تروحوا على بيت العروسه؟؟
ام مالك : انجدني يا اسر
انا عاوزه اخد البنات وحريم اخواتك معايا مش حلوه ادخل لوحدي
اسر رجع ضهره لوري : خديهم فين المشكله ؟؟
رنا : مالك رافض بيقول بس امي تروح
مرات اسر : قال علينا نفضحه ومش عاوز ياخدنا
اسر : والله ما حد يفضح غيره وهو اللي خاطبها لسانها مترين وكيد فيه هتروحوا
رنا نطت وهي ودنيا : هيييي عاش عاش عاش ياسر عاش
اسر ابتسم : خلاص فضحتونا انت وهي
دخل صالح : خير فيه ايه؟؟ حد نجح بالانتخابات ؟؟
هاجر : لا بس اسر هيخلينا نروح نشوف خطيبه مالك نفسي اشوفها
صالح : حسستوني رايحين تشوفوا الاميره ديانا
هتكون ايه يعني زيها زي اللي قبلها
مرات احمد بحده : قصدك ايه؟؟
صالح بصراحه : مش قصدي حاجه بس بقول اكيد هتكون لئيمه
قاطعه اسر بحده : صالح
مرات مهند : قصدك ان احنا لئمه
صالح سكت خوف من اسر : انا قلت كدا انت فسرتي الكلام على مزاجك
وبسرعه طلع لغرفته
.............

مالك نزل ومعاه امه وبص وراه باستنكار لما شاف عربيتن واقفين وري
عقد حواجبه : ما شاء الله
وبص لامه : انا قلت ايه؟؟؟
امه : يا مالك ازاي عاوزني ادخل لوحدي ؟؟؟
مالك ببرود : خلاص زي ما تحبي خليهم ينزلوا
وركب عربيته وساق بسرعه وساب المكان
امه بفجعه وهي شايفه مالك ساب المكان
مرات احمد قربت : ليه مشي ؟؟
ام مالك بنرفزه : الولد ده هيجلطني بعنده
اتصلت بيه امه وكان موبيله مغلق
عضت على شفايفها بغضب
ورجعت مع بناتها وحريم عيالها
^^^^^^^^^
نادر قاعد بالصاله بعد ما قفل الموبيل 
وبص لساميه : شفتي الجماعه اعتذروا حصل عندهم ظرف 
ساميه : عذرهم معاهم ويشرفونا في اي وقت
نادر وقف يروح يتشمت بريم شوي ويطلع همه فيها بالكلام راح لغرفتها ودخل لقاها قاعده علي اللاب ومندمجه عليه 
قاطعها بصوتي العالي : الجماعه على وصول وانت لسه مالبستيش؟؟
بصتلو بملامح هاديه : نسيت 
بصلها باستخفاف : يعني بتمثلي دور التقيله العاقله تعرفي مش لايق عليك الدور 
بصتلو بملامح جامده وما ردتش 
كمل كلامه : مش قلت لك الصبح بعد العصر تكوني جاهزه ؟؟؟ 
اتكلمت بهدوء : خمس دقايق واكون جاهزه 
نادر اتكتف : احلفي يا شيخة عموما اتلغت الزياره ومش هيجوا 
سألته ريم بعفويه : ليه ؟؟؟ 
بص بأرجاء الغرفه وبعدها بصلها : اتواصلتي مع امك ؟؟؟ 
ردت : لا 
قرب منها وسحب اللاب ،،وبص في الصفحه اللي فاتحه عليها 
وحس البركان اللي جواه رجع من جديد ...رمي اللاب من ايده 
وضربها كف بكل قوته : يا حيوانه ريم سالم هاه ؟؟؟ ليه ؟؟؟ 
ردت بقوه عين : مزاجي اكتب اللي عيزاه 
بصلها يا سلام مستقوية 
سحبها من ايدها ولفها ورى ضهرها صرخت من الالم : سيب ايدي 
اتكلم وهو ضاغط على اسنانه : خلي سالم ينفعك متبريه مننا ؟؟!!! 
شد اقوى) بس ماشي اسمك هيبقي جنب اسمي غصب عنك 
كانت مغمضه عيونها وكشه ملامحها بألم 
شد على ايدها بعصبيه : فاهمه وحالا تغيريه وياويلك لو ما غيريته
دفعها بقوه عنه وبصلها بنظره بتهديد 
بصتلو بعناد : مش هغيره 
نادر بتحذير : مش من مصلحتك تعانديني انا قلبي معبي منك ومفقوع 
فاختصريني وكوني مطيعة 
عطاها نظره احتقار وطلع 

******************
ريم 
قعدت على الارض وومسحت على ايدها تحسس مكان الوجع 
حست لاخر لحظه خلاص ان ايدها ها تنكسر
أفأفت بضيق من الحياه قاعدلها الاستاذ نادر علي الوحده ومستنلها الزله ويحاسبها أمتي ترتاح؟؟؟
واقسمت بالله انها مش هتغير الاسم وهيبقي اسمها ريم سالم 
لأ وهي ناقصه عريس الغفله ما حضرش الي يقول نايمه وبتحلم بيه يغور ستين داهيه وراه اففففف راحت تشوف الللاب تتوقع انه انكسر😪
...........
وليد : بتتكلم جد ؟؟ 
عادل اتنهد : لا من خيالي ،، ايوه بتكلم بجد لولا اني خاطب بنت عمها ووالله كنت خطبتها فورا 
وليد : وتفتكر بابا يوافق يجوزك اصحي ياحلو..خالي رياض عرض انه يخطبهالك بس بابا اتعصب وقال مستحيل يخطب لولاده حفيده خيري 
فمتحطش الموضوع في راسك ،،وخلاص انت خطبت ومفيش وقت على كتب كتابك 
عادل بحيره : يا اخي مش عارف البنت دي دخلت وعششت في مخي
وعجبتني قوة شخصيتها وازاي فرضت رأيها على عمي سليمان..اللي الكل بيعملوا الف حساب 
وليد : بالعكس موقفها سخيف وماعجبنيش ابدآ فين عايشين احنا تقف في وش الرجاله وتفرض رأيها عيب والله
وقف عادل : عاوزها سلبيه مالهاش رأي 
بالعكس احب البنت تكون شخصيتها قويه مش تستسلم للامر الواقع ربنا يوفقها وييسر معها دايما الخير
...........................
ام مالك دخلت متعصبه : ايه الموقف البايخ اللي حاطيتنا فيه ؟؟؟
مالك : والله انا مش رايح على حرب علشان اخد معايا كتيبه 
صالح : معاه حق ليه كلكم رايحين هي حفله؟؟؟ 
احمد : خلاص تروح امي واسيل ومراتي وبس 
رهف باعتراض : لا والله ..ماليش دعوه رجلي علي رجليها
مرات مهند : اذا راحت واحده الكل يروح ،، محدش احسن من حد
وبصت لمرات احمد وهي تقصدها 
اسر : يا ابن الحلال خليهم يروحو خايف ياكلوها؟؟ 
مالك مصمم على رأيه : والله انا حر إمي لوحدها تيجي وبس اما الكتيبه يقعدوا هنا 
مهند : خلاص روح لوحدك زورها وامي والكتيبه يروحوا في يوم تاني 
احمد : وانا بقول كدا روح لوحدك علشان تقعد معها براحتك 
ام مالك : خلاص روح النهارده زورها واحنا بكره نزورها 
اسيل برجاء : ارجوك يا ملوكه بس المره دي خلينا نروح معاك 
اخواته بصوت واحد : ارجوك ملوك
مالك بملل : خلاص موافق هسمح لكم المره دي،،تروحوا معاي بس من غير عيال 
ام مالك ابتسمت : زي ما تحب من غير عيال 
********************
ساميه : اهلا وسهلا البيت نوروالله
ام مالك بابتسامه واحراج : منور بأهله 
الجده : اخبارك يا ام مالك ؟؟ واخبار بناتك وحريم عيالك ؟؟
ام مالك : بخير 
سها : ما شاء الله دول بناتك ؟؟ 
ام مالك بابتسامه : دي اسيل وفرح وهاجر ودنيا ورنا بناتي 

ودي ماهي مرات احمد ابني الكبير ودي سمر مرات مهند 
ودي رهف مرات ياسر 
ومالك خاطب بنتكم وصالح لسه فالثانوية اصل الشافعي راجل صعيدي و بيحب العزوه عايز ولاد كتير !!!!
الجده : ربنا يحفظهم 
نجوي : مالك جه معاكم ؟؟ 
ام مالك بسعاده : اه جه معانا برا في الصالون الا فينها العروسه ؟؟ 
ساميه بابتسامة : دقايق وتنزل 
وبدات تعارف الحريم اللي مش بيخلص
قصص منه محمد كاتب 
*******************
سلمى بصعقه: بتتكلمي بجد ياريم ؟؟ 
ريم بعند : اه بتكلم جد ماله لبسي 
سلمى : مش مناسب يعني انت مخطوبه ولازم تلبسي فستان 
ريم بكسل : ماليش نفس البس مكسله
لينا : خلاص البسك أنا
ريم ضحكت : بايخه اختفي
سلمى بقهر : مجنونه حد يلبس جلابيه ويدخل بيها ع الناس؟!! 
ريم وقفت وهي لابسه جلابيه :مالها الجلابيه تجنن 
لينا فتحت عيونها باستنكار : ريم ازاي تنزلي بالجلابيه دي بيتي ؟؟؟ 
ريم راحت للباب وببرود : مش عاجبهم يطلقو ده الي عندي
وسابتهم وطلعت 
سلمى : غبيه دلوقتي يقول بتحتقره عشان كدا مش لابسه فستان




 


تعليقات