Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل المائة و تسعة109بقلم منه محمد

 



رواية ورده في مزبله
 الفصل المائة و تسعة109
بقلم منه محمد
 
رامز وصل رشاد البيت .. وقاله هيبقي يتصل بيه لما يكون بخير
رشاد وصل البيت .. والكل استغرب لانه لسه طالع وغريبه رجع بسرعه
ليلي قامت من مكانها مخضوضه : مالك يابني
رشاد ماشي ببطئ : مفيش بس تعبان عاوز انام
صقر : غريبه تنام دلوقت طيب اتعشى معانا قبل ماتنام
رشاد : ماليش نفس يابابا عاوز انام محدش يصحيني ولا يخبط عليا الباب
صقر : على راحتك يا بني ورجع قعد مكانه مضايق وقرر لازم يشوف حل لازم
اما رشاد دخل عرفته وهو ساند على الباب والدموع بعيونه ويكلم نفسه : لا مستحيل يا فرحه تكوني نستنيني انتي الامل اللي فيقلبي مستحيل تنسي وعدنا اناليك وانتي لي ايا فرحه
ليلي وهي خايفه على ابنها : مالو رشاد
هند ساكته وبينها وبين نفسها : اكيد لما سمع خبر عن الزفته فرحه حصلو كدا مالقش غير دي ويحبها بس يستاهل عشان مره تانيه ما يقهرنيش ويغظني بيها
اما رشاد فماقدرش ينام وفضل يتقلب يمين شمال وذكريات فرحه مش قادره تفارق خياله والدموع بعيونه







في بلجيـــكا
سليم مطلع مايوه السباحه
اما فرحه أأعده تكتب الوازم اللي لازم تشتريها لاهلها كهدايا قبل رجوعهم
سليم وهو مستعجل : فرحه حبي
فرحه تلف وتشوف سليم ماسك المايوه : خير
سليم: انا رايح اعوم
فرحه عقده حواجبها : تروح دلوقت
سليم : اه دلوقت اعوم في البحر يا سلام البحر منظره وهم
فرحه مستغربه : تعوم
سليم قرب منها: نسيتي ان جوزك سباح ماهر ولا ايه
فرحه بصت في الساعه: بس الجو برد شوي
سليم بلا مبالاه : عادي هي ضربت في دماغي اعوم مش عاوزه تنزلي تشجعيني وتشوفيني وانا بعوم
فرحه : مشغوله شوي
سليم قام : خلاص تقدري تشوفيني من الفرندا اكيد هبان
فرحه : ممممم ماشي
سليم لبس شورت السباحه وبانت عضلاته
سليم رمالها بوسه في الهواء: يلا ياحبي باااااااااي
فرحه : باااي
سليم راح يعوم .. وهو مبسوط.. وطبعا كل الي كانوا ع الشط شافوه وهو بيعوم بمهاره
سليم بعد ما عام واستمتع رجع الشقه
سليم وشعره مبلول وهدومه : هاي
فرحه لفت بسرعه وشهقت: ايييييييييييه تمرض ليه جيت كدا
سليم: قلت استحما مره واحده
فرحه : طيب اتغطى على الاقل بالفوطه انت ناسي الجو بارد
سليم قرب لفرحه ومررد ايده علي خدها وبابتسامه تدوب القلوب : فرحه بجد خايفه عليا
فرحه اتكسفت ونزلت راسها ووشها احمر : لا مش كدا بس الجو بارد ويمكن تمرض





سليم: مش مهم امرض ويحصل فيا كل حاجه بس عشان اشوفك خايفه عليا
فرحه :سليم انت فاهم الموضوع غلط
سليم : لا غلط ولا حاجه انا شايف الكسوف والخجل بملامحك الحلوه
(وكمل) فرحه انتي كل حاجه بالنسبالي .. وانتي اغلى من روحي.. والله لوخيروني بين الموت او بين فرقاك هختار الموت ولا اشوف دنيتي بدووونك
فرحه دايبه ومنزله راسها : سليم رووح خد شور احسن
سليم : حاضر يا عمري وغمزها
سليم اخد شور بسرعه وراح لبس ترنج شيك
فرحه راحت تتفرج علي tv وسمعت حد بيخبط علي باب شقتهم استغربت لانها ماتعرفش حد
فرحه راحت عند الباب وشافت من العينه السحريه فاطمه واشواق
فرحه فتحت الباب بابتسامه : اهلا وسهلا
فاطمه واشواق : اهلا بيكي
وبعد ما سلموا على فرحه
فرحه: اتفضلو ليه واقفين
فاطمه : اسمحيلنا على الازعاج بس لاننا هنسافر الليله قلنا نيجي نسلم عليك مره واحده
فرحه : لاعيب عليكم اتفضلو أأعدو
اشواق وفاطمه بعد ما أأعدو
فرحه : عن اذنكم دقيقه
اشواق باصه لفرحه من فوق لتحت : شوفي شيكتها حتى وهي في الشقه عبايتها شيك
فاطمه : قولي ماشاء الله ايه هتحسديها ابوها وامها دكاتره هتلبس ايه
اشواق بغرور: وليه احسدها ناسيه انا برضو بنت مين
فاطمه : فعلا يابت النهارده متشيكه ولبسك مميز
اشواق : حبيبتي انا كنت بدور من زمان ع الفستان ده لانه حلوه عليا







فرحه بعد ماجابت العصير : اتفضلو
فاطمه : دام فضلك ياحبيبتي
اشواق : ايه يافرحه ان شاء الله مبسوطه في بلجيكا
فرحه : اه بلد حلوه ما توقعتهاش كدا الصراحه
فاطمه : وامتى راجعين للقاهره
فرحه: والله انا قلت لسليم يمد لحد اسبوع تقريبا
اشواق: ااها يعني هتفضلو كمان اسبوع
فرحه : ان شاء الله ..
اشواق : فرحه هو فين سليم
فرحه استغربت : سليم موجود في اوضته .
اشواق : يمكن لو سمحتي تناديه
فرحه بتعجب: اه لحظه
فاطمه : فضحتينا
اشواق : لا فضيحه ولا حاجه
فرحه راحت غرفة سليم : سليم
سليم وهو يمشط شعره المبلول :اممم تعالي حياتي
فرحه: لا في ضيوف عاوزين يشوفوك
سليم يشوفها من المرايا : غريبه مين
فرحه : اشواق وفاطمه لو تعرفهم
سليم لف لفرحه بتعجب: اشواق وفاطمه عوزني انا
فرحه: تعرفهم مش كدا
سليم : ايوه اعرفهم بس برضو عاوزين مني ايه؟؟
فرحه بغيره وحمقه: ماعرفش تعال وشوف عاوزه ايه منك اشواق
فرحه دخلت الاول
و بعد دقايق دخل سليم: السلام عليكم
اشواق وهي تتامل فيه : وعليكم السلام
فرحه: سليم اتفضل اقعد
سليم قعد جنب فرحه واشواق وفاطمه قصادهم
اشواق برقه : عامل ايه يا سليم
سليم بيأجاز سريع: بخير الحمد لله
اشواق : انا جايه اول حاجه عشان اسلم عليكم لاننا هنسافر والحاجه التانيه عشان ( تطلع القلم من شنطتها ) وعشان القلم..





سليم مستغرب اي قلم..
اشواق وهي ماده ايدها عشان تدي قلم سليم : ده قلمك يا سليم نستيه معايا
فرحه مستغربه ..وماعلقتش على حاجه(طبعا بهيمه عادي)
سليم لسه مستغرب: اي قلم وامتى نسيته معاكي
اشواق فكرت سليم باليوم: ياسليم لما عطتني قلمك عشان اكتب رقم فرحه نسيت ارجعهولك .واول ما شفته عندي قلت لازم اردهولك
سليم : اها لا عادي يا انسه خديه مش مهم
اشواق في نفسها (( الود ودي اخليه ذكرى )) لا لا اتفضل ده قلمك
فرحه : عادي يا اشواق ده حته قلم خديه حلال عليكي
سليم : اه عادي والله خديه
اشواق : مش محتجالو ..صدقني خده
سليم : لا عادي خليه معاكي
اشواق انبسطت لانها عاوزه اي شئ ذكرى من سليم : خلاص طلاما مُصر هخده واخليه معايا
فاطمه وقفت : يلا نمشي
فرحه: ليه لسه بدري
فاطمه : لازم نرتب حاجتنا عشان السفر يادوب نلحق
فرحه: خلاص على راحتكم ..بس ما تقطعوش عننا اظن احنا بنفس المنطقه ..يعني زوريني في القاهره
اشواق : اكيد .. ( وتبص لسليم ) ان شاء الله نزوركم ..خلاص اتعودنا عليكم
فرحه :تنوور في اي وقت
سليم لاول مره يلاحظ نظرات اشواق له .. وعرف انها معجبه بيه
اشواق بعد ماسلمت على فرحه ..مدت ايدها على سليم
سليم مد ايده وسلم عليها ..اشواق كانت هتتجنن علي لمسه سليم ليها
وابتسمتلو ومشت
سليم سكت خالص يمكن لانه حس بنظرات اشواق له
اما فرحه فمستغربه من القلم ومن اشواق بس برضو ماقالتش حرف
فرحه وهي بتاخد صنيه العصير عشان توديها المطبخ
سليم : فرحه
فرحه: مممممممم
سليم : اكيد مستغربه من القلم وازاي شفت اشواق
فرحه لف وبصتلو: لا مش مستغربه من حاجه لاني شفتك لما كنت قاعد معاها عند البحر ..
سليم : وانتي غيرتي مش كدا
فرحه بتغلي من جوه بس تبين العكس : لا مغرتش ولا حاجه لو غيرت يا سليم كنت سالتك لما شوفتك قاعد معاها (وبحمقه) انت حر يا سليم بتصرفاتك
سليم حس بالقهر من كلامها .. بس قال في نفسه يمكن هي غارت بس كبريائها مانعها بالمصارحه







ورده في مزبله
احلامي بلون السعاده
الجزء الرابع
منه محمد
في بيت ايهاب شديد
رامز ااعد يتصل برشاد بس كل ما يكلمو يديلو مغلق ..
رامز يكلم نفسه : الله يعين جري لك ايه ياصحبي من امبارح بتصل بيك موبيلك مغلق المشكله مش فاكر رقم بيتهم"
وبعدين موبايل رامز رن وشاف رقم غريب
رامز : الو
المتصل : سلام عليكم
رامز مستغرب من الصوت : وعليكم السلام مين معايا
المتصل : انا ......
رامز استغرب: مين هاله معايا
هاله : ايوه انا هاله بنت عمك
رامز اتوتر : اهلا هاله اخبارك يا بنت عمي
هاله بحزن : الصراحه مش بخير
رامز : ليه ايه الي حصل
هاله : حصلت لنا المشاكل يا رامز بعد ما ساعدتك وانت كانك مش صاحب الفكره كأني انا المذنبه
رامز : ليه حصل ايه طيب
هاله : الكل بيعاتبني لان امك قطعت مننا ومش بتتصل بامي وبابا زعل وانت قلت امك مش هتزعل وخايفه الموضوع يوصل لجدي نادر وجدي شديد واظن انت عارفهم
رامز وهو يفكر : والله فكرت ان المشكله اتحلت
هاله : ارجوك رامز انهي الخلاف اظن انا ساعدتك وكل شئ وقع على راسي على الاقل اتحمل باقي المشكله .. واقنع امك
رامز : خلاص ولا يهمك وعد مني اني اكلم امي مره واتنين وتلاته لحد ما تقتنع
هاله : واسفه علي الاتصال وعلى العتاب بس غصب عني
رامز : لا فاهمك انا اللي بتاسف لاني نسيت الموضوع بس والله توقعت ان كل حاجه اتحلت. بس ان شاء الله قريب هتشوفي امي في بيتكم كمان
هاله : ميرسي يا ابن عمي واسفه مره تانيه
رامز : لا ازاي انتي تتصلي في اي وقت انا لازم اشكرك على كل اللي عملتيه.
هاله : يلا عن اذنك اسيبك دلوقت
رامز : في امان الله يا بنت عمي
.......................
في بيت صقر
ليلي : نوره رشاد اكل حاجه
نوره : لا والله ماكلش لقمه توحد ربنا
ليلي: والله يا خوفي ابني يروح مني لما اروح اشوفه
نوره وجودي قامو مع ليلي
رشاد كان تعبان حرارته ارتفعت وينتفض ..ووشه محمر...
ليلي والخوف مَالها : رشاد ابني الله يخليك كل اي لقمه او روح المستشفى كدا مش كويس من امبارح ما اكلتش حاجه
رشاد يفتح نص عيونه ويغمضها وماقالش كلمه
ليلي والدموع في عيونها : ابني بيروح مني شوفي حالته لا عاوز ياكل ولا عاوز يروح المستشفى اعمل ايه
نوره دمعت لما شافت اخوها : رشاد رشاد
رشاد بصوت واطي : سبوني لوحدي و اطلعو برا مش عاوز اشوف حد
نوره : رشاد الله يخليك روح المستشفى
رشاد : انا كدا مرتاح
ليلي عيطت كتير لان شكل رشاد فعلا تعبان ومشكلة رشاد انه عنيد
نوره شافت امها وشافت حاله اخوها خلاص وماقدمهاش الا حل وااااااحد
الا هو انها تتصل بفرحه






.......................
رامز ما قدرش يستحمل اكتر راح على طول بيت رشاد عشان يطمن عليه
رامز وهو يركن عربيته عند باب بيت صقر ..شاف واحده بتنزل من عربيه ولماركز النظر فيها فتح عيونه
رامز وفاتح عيونه : هي ولا مش هي لا هي القلب بيقول هي جودي
جودي نزلت من عربيه عمها ورنت الجرس..وماتعرفش بوجود رامز
رامز ما صدق راح على طول عندها وهو فرحان
جودي حست بان حد جاي عندها لفت و شافت رامز واتحرجت و نزلت راسها
رامز بابتسامه : احم احم..سلام عليكم
جودي وهي منزله راسها : وعليكم السلام
رامز :مش انتي جودي صح صاحبه فرحه
جودي بخجل : اه
رامز ببتسامه تشرح : انا رامز صاحب رشاد .اللي مره شفتكم في بيت سليمان شديد فاكره
جودي: ايوه فاكره
رامز انبسط وسكت
بعد ماالخدامه فتحت الباب ..دخلت جودي وقلبها يدق بقوه لانها شافت رامز
اما رامز لانه سرحان فيها
الخدامه : yes sir what do you want?
رامز : ها ممم ياربي انا جيت هنا ليه ..ايوه افتكرت فين رشاد
الخدامه راحت تنادي رشاد
بعد ما طلع رامز من بيت رشاد.. وهو ويفكر برشاد وهو في العربيه يكلم نفسه " ياربي الحب بهدله وخلاك قندله يارشاد والله صدق الي قالو الحب عذاااب .. بس انا بجد زعلان عشان صحبي بس مبسوط بنفس الوقت ( ابتسم ) لاني شفت حبيبتي جودي.. يارب يجمعني معاكي ياجودي يا حبيبه قلبي
......................
في بيت الشافعي
التفت دينا و شافت هيثم واقف بيكلم حد في الموبيل ويضحك راحت عنده بخطوات سريعه وهي مقهوره ليه يحكم عليها ماتخرجش مع البنات مين الي معينه ولي أمرها اول ما ماوصلت عنده كان بيضحك وما إنتبه عليها دينا بصوت متنرفز : انت يا استاذ هيثم طنشها وكمل كلام وضحك
دينا بعصبيه : هيثثثثم تجيلك جلطه بكلمك انا
برضو مطنشها وبسرعه سحبت الموبيل وبكل قوتها رمته بعيد في البسين ،،هيثم عيونه طلعت منه وبعصبيه : مجنونه انتي ليه ترميه
دينا وهي تلعب حواجبها : أحسن عشان لما أكلمك ترد عليا فاهمه
يثم بعصبيه : دينااااا حركاات الأطفااال دي بطليها
دينا اتخصرت بعصبيه : بأي حق تقولي مافيش خروج انت فكرك انك ولي أمري




هيثم وهو بيقرب منها قال بعصبيه : اه ولي أمرك وغصب عنك عندك مانع
دينا بعصبيه وفي إحتمال كبير إنها تتهور وتضربه : نـعم
هيثم: نعامه تبقي تفرسك تجيب اجلك وتريحنا منك
ويقطع عليهم الخناقه الجده بعصبيه : ايه يا حيوان انتي وهي ليه أصوااتكم واصلـه للشارع
هيثم ودينا بنفس الوقت :هي اللي بدءت:...هو اللي بدء
الجده بعصبيه :اطفال انتم والله زهقتوني نجوزكم لبعض امشو اتخانقو في بيوتكم أحسن اقوم عليكم بالعكاز
هيثم إبتسم إبتسامة كرتونيه مالهاش أي دااعي ودينا وشها اتغير 180 درجه
حازم رسم دور حكمه و هو حاطط ايده تحت دقنه ومتابع الخناقه : ايوا صحيح كلامك ياجده (وبصلهم ) احنا غلطنا إننا ماجوزناهمش من الاول
زين سقف وقال: كلام سليم احلي حازم ده ولا ايه
حازم اخد ديلو في سنانه وهرب
.......
في بلجيكا
سليم : بقولك يا عمري ايه رايك اليوم بدل ما نتعشى برا نطلب العشى في الشقه وناكل هنا يعني كتغيير
فرحه وهي تحط الورود الطبيعيه في الزهريه : تمام احسن لاني مش قادره البس واطلع
سليم: تمام تحبي تتعشي ايه يا احلي زوجه فالوجود
فرحه برقه : مممممممممم والله ماعارفه اي حاجه
سليم: اي حاجه اختاري معايا على الاقل
فرحه : والله ماعارفه انت شوف ايه اللي حلو وجيبه
سليم : احم احم يعني ذوقي هيعجبك
فرحه : تقريبا
سليم ابتسم : الحمد لله تقريبا احسن من لاء
فرحه : هههههههههه





سليم: يلا عن اذنك يا عمري اروح اجيب عشان لاحلى واجمل فرحه بالوجوود
فرحه تبتسم وماردتش عليه بعد ما نزل سليم راحت فرحه ترتب شويه حاجات
فرحه وهي مشغوله رن موبايلها
نوره ودموعها على وشها : فرحه
فرحه ببتسامه : اهلا بنوره فينك ياختي من زمان ما اتصلتيش
نوره وصوتها حزن : فرحه
فرحه خافت : مالك يا نوره صوتك مش طبيعي ايه الي حصل
نوره : رشاد
فرحه فتحت عيونها وقلبها يدق بسرعه : رشاد مالو قولي فيه ايه
نوره : رشاد تعبان جدا ومن يومين وهو راقد على السرير ولا عاوز ياكل وحرارته مرتفعه ومرعوبه (عيطت ) وخايفه يحصلو حاجه
فرحه والدموع في عيونها : ليه مالو
نوره : والله ما اعرف انا خايفه عليه هو رافض يروح المستشفى وخايفه يا فرحه اذ الحمى زادت عليه اكيد بتأثر فيه ..عشان كدا قلت محدش غير ربنا ثم انتي اللي تقدري تساعديني
فرحه وهي تمسح دموعها :طبعا لو اقدر
نوره : شكرا يا حبيتبي بس عاوزاكي تكلمي رشاد وتقنعيه يروح على الاقل المستشفى عشان ما يتعبش زياده واكيد هو هيسمع منك
فرحه : اكيد اكيد هكلمه فينه ادهولي
نوره : لحظه
نوره راحت غرفة رشاد وماسكه الموبايل
نوره : رشاد رشاد
رشاد فتح نص عيونه وينتبه ومايردش عليها
نوره : رشاد تلفون عشانك
رشاد ما ردش عليها
نوره : رشاد فرحه عوزاك
رشاد فتح عيونه وبصوت واطي ومجهد : فرحه
نوره : ايوه فرحه





رشاد خد الموبايل وبصوت هادي : الو فرحه
فرحه اول ما سمعت صوته المتقطع وواضح من صوته التعب عيطت : رشاد
رشاد بصوت باكي : فرحه ليه خنتي الوعد يا فرحه قلتي انك عمرك ما هتسبيني وانتي مطوله المده نسيتي رشاد نسيتي الوعد
فرحه وهي تمسح دموعها : لا والله ما نسيتك يا رشاد انت كل دقيقه فكراك .. والله حتى انا ماخليتهوش يلمسني انا في اوضه وهو في اوضه تانيه كل اللي اتفقنا عليه نفذته
رشاد : طيب ليه طولتي المده ليه مارجعتيش بسرعه ليه ما سالتيش عني
فرحه : ما نسيتكش والله .رشاد عشان خاطري لو فعلا بتحبني زي ما تقول روح المستشفى
رشاد : لو عاوزني ابقي بخير واروح المستشفى عندي شرط
فرحه: انت مش تشرط انت امرني يا رشاد
رشاد : عاوزك ترجعي القاهره باسرع وقت عاوز اول ما افتح عيوني اشوفك
فرحه : خلاص ولا يهمك انا اوعدك ارجع باول طياره للقاهره واجي اطمن عليك بس انت روح المستشفى
رشاد بابتسامه : طالما هشوفك خلاص انا عندي امل اكمل حياتي ولاني هقدر اشوفك مره تانيه حاضر هروح المستشفى
نوره استغربت وخدت الموبايل من رشاد
نوره : فرحه
فرحه بتعيط وبس
نوره: فرحه انتو ايه حكايتكم
فرحه : خلاص رشاد هيروح المستشفى هو وعدني
نوره والابتسامه بشفايفها : والله
فرحه : اه وانا وعدته اني هرجع القاهره
نوره فتحت عيونها : ايييييه
فرحه : ايوه وانا اصلا مذنبه ازاي ابقي مبسوطه هنا..ورشاد تعبان اصلا لازم من زمان كنت رجعت!!!
نوره : لا يافرحه انا ما كنتش عاوزه ابوظ شهر عسلكم
فرحه : انا مش مهم دلوقت المهم رشاد وصحته
نوره : بس اذا سليم عرف انك راجعه عشان رشاد تقوم مشكله كبيره ومش هنلاحق على المشاكل ..
فرحه : طب اعمل ايه
نوره : عندي فكره قولي ان انا تعبانه جدا
فرحه : بتفولي علي نفسك
نوره : افول ايه انت راخره عشان نتجنب المشاكل
فرحه: تمام لان لو سليم عرف اني رجعت عشان رشاد هيقلب الدنيا فوق راسنا
نوره : بس انتي متظهريش انك بتعيطي عشان مش ياخد بالو




فرحه بصريخ : ما يهمنيش كل همي ارجع واطمن عليه ..انا السبب يا نوره انا السبب
نوره : لا يافرحه انتي مالكيش دخل
فرحه: ازاي بس ماليش وانا السبب في كل حاجه رشاد مرض وتعب ووقع بسبي انا ..
نوره : فرحه هدي اعصابك ده قضاء الله وقدره المهم روحي اغسلي وشك لان اكيد لو سليم شافك هيعرف الحكايه




فرحه: خلاص يا نوره هقفل
نوره : اسفه على الاعاج
فرحه: لا بالعكس انتي عملتي الي عليكي
بعد ما قفلت فرحه اترمت على السرير وهي تعيط وتلوم نفسها على اللي حصل في رشاد .. وتقول انا السبب في عذابك يا رشاد انا السبب
...............
نوره راحت كلمت امها وقالت ان رشاد اقتنع يروح المستشفى وفرحت ليلي جدا بس نوره ماقالتش ان فرحه هي اللي اقنعته عشان المشاكل ما تكبرش
راح رشاد المستشفى وابوه معاه وأمير متابعين حالته وقالوا ان لازم رشاد يفضل في المستشفى عشان الحمى تخف لان حرارته مرتفعه جدا
ليلي : يعني حالته مش خطيره يا أمير
أمير: لا والحمد لله انكم اقنعتوه يجي لانه قعد فتره طويله بدون اكل ده غير الحمى كانت بترتفع والشئ ده اكيد هيكون خطر لحياته
صقر:وانا ان شاء الله هديلو سيروم عشان يعوض جسمه اللي فقده من الاكل والفيتامينات وهديلو ابر وان شاء الله نهتم بيه وهخاليه في المستشفي بس كم يوم وان شاء الله حالته تتحسن
ليلي : الحمد لله





نوره فرحت من كلام ابوها وامير عن ان صحة رشاد
............................
في بيت صالح الشافعي
دينا : جعانه يابنت صالح
شيماء : طب نكلم حازم حرامي اللابات
تولين ببرائه : اي حد انشا الله هيثم دينا رني عليه
دينا بصتلها بتبريقه : والله احلفي
ضحكت شيماء : خلاص كلموا مراد مفيش غيره
تولين قامت من عند البنات عشان ترن على مراد واتصلت بيه وهي محروجه إنها تطلب منه ثواني رد عليها مراد بحب : يااااااااهلا بالقمر
تولين إبتسمت وبإرتباك : يااهلا بيك وهي تلعب بأطراف شعرها المفرود " اخبارك مراد
مراد إبتسم وحب يحرجها : بخير يا قلبي انتي عامله ايه
تولين وهي تغمض عيونها بقووه عضت شفايفها بخجل: الحمدلله بخير
مراد سكت تولين " ربنا ياخدني أقوله ايه بس" قالت بصوت هادي : مراد
مراد : عيونه
تولين إبتسمت : تسلملي عيونك ممكن أطلب منك طلب
مراد إبتسمت : انتي تآآمري أمر
قالت لمراد أن البنات عاوزين عشا من برا وهو قالها أوكي وهو راجع هيجيب لهم بعدها أأعدو يضحكو او بألأصح مراد يتكلم و تولين تضحك على كلامه وتسمعلو
......
في بلجيــــكا
فرحه غسلت وشها وحاولت تمسح دموعها عشان سليم ما يشكش
سليم وهو ماسك اكياس العشى ومبسوط
فرحه سانده على السرير وهي مضايقه جدا
دخل سليم يدور عليها : فرحه فرحه
فرحه لما سمعت صوته قامت من على السرير: نعم
سليم: اتاخرت عليكي اسف يا عمري بس الدنيا زحمه
فرحه ساكته
سليم حط الاكياس وراح عندها : مالك يافرحه ليه شكلك اتغير انتي كنتي بتعيطي
فرحه بعصبه : لا ما كنتش بعيط بس ممكن اطلب طلب
سليم مستغرب : اكيد حبيبتي
فرحه : عاوزاك الليله تدور على اول تكت لاني عاوزه ارجع القاهره
سليم استغرب وفتح عيونه : ليه حصل حاجه عندنا هناك انتي من كام يوم قلتيلي اطول المده هنا
فرحه : انا ما يهمنيش الي قولته عاوزه ارجع القاهره باسرع وقت سمعت يا سليم
سليم : طيب بس افهم حصل ايه
فرحه : سليم مش لازم تسال واعمل اللي بقولك عليه
سليم مسح وشه: بس انا لازم اعرف ايه هو السبب من ثواني كنتي تمام ايه الي اتغير
فرحه عاوزه حجه : جودي تعبانه وبعدين انا مشتاقه لامي ولاهلي جدا بس
سليم : جودي حالتها خطيره يعني
فرحه اتعصبت: ماعرفش ماعرفش بس عاوزه ارجع
سليم : خلاص يا قلبي حاضر اللي يريحك ولا اشوف دموعك بكره ادور على حجز
فرحه بأصرار: مش هستني لبكره انا عاوزاه الليله وحالا
سليم يشوف الساعه : دلوقت
فرحه : اه دلوقت روح دور على اول طياره
سليم : بس
فرحه قطعته : شوف يا سليم اذا انت عاوز تفضل هنا براحتك بس انا هنزل الف علي حجز لحد ما القي وانزل
سليم زعق: انتي اتهبلتي ترجعي مَصر لوحدك
فرحه : ما يهمنيش اي حاجه بس المهم عندي اني ارجع وخلاص
سليم: خلاص انا حالا اروح هناك وهدور على حجز بس ممكن تاكلي الاول
فرحه: لا .. وممكن تسبني لو سمحت لاني تعبانه وومش عاوزه اشوف حد
سليم : على راحتك
سليم وهو طالع بص لفرحه نظره تعجب ..
سليم راح غرفته وكلم نفسه " مالها فرحه ليه اتغيرت ايه الي حصل معقوله مرض جودي يخليها كدا طيب ليه تعاملني كدا يارب انا ما صدقت اني قدرت شوي اغيرها واخليها عدله معايا ياخوفي ترجع زي الاول ويمكن أقسى "
سليم راح يدور على حجز وهناك في المطار
الموظفه تدور وتتكلم طبعا بالانجليزي : الصراحه حظك موفق في شخصين الغو سفرهم
سليم في نفسه :والله حظي مش موفق ولا نيله
الموظفه : ان شا ءالله تقدرو تشرفونا بكره الصبح وترجعو القاهره
سليم: يعني الساعه كام
الموظفه : مممممم تقريبا 11 الصبح وتبقو في القاهره تقريبا المغرب..
سليم : خلاص ميرسي
سليم راح يتصل بفرحه وبضيق: ايوه يافرحه
فرحه : ها لقيت حجز الليله
سليم: بلاش طمع الليله لا ..بس بكره الصبح
فرحه : لا عاوزه الليله
سليم بصرخه هزت بدنها : دلوقت خلاص مش قادره لحد بكره
فرحه : طيب امتى
سليم نفخ: الصبح الساعه 11
فرحه : الحمد لله اروح اجهز الشنط باي
سليم قفل معاها ويكلم نفسه " والله انت فرحانه بس انا مضايق جدا لاني خايف ان الايام الحلوه اللي قضيتها معاكي ما ترجعش ويا خوفي اشوف القسوه والجفاء منك يا فرحه في مصر
فرحه مبسوطه واتصلت بنوره عشان تبشرها وتتفق معاها انهم اول ما ير جعو يمثلو على سليم عشان ما يشكش ان رشاد هو المريض واول ما فرحه تنزل تروح معاها للمستشف



نوره : ان شاء الله ما يشكش
فرحه : ولا يهمك
نوره : بس خايفه يشوف جودي واكيد يستغرب
فرحه : سيبي جودي عليا هتفق معاها
نوره : الله يعين طيب اعرف طنط ريم انك راجعه
فرحه : لا لا خليها مفاجاه احسن المهم ما تروحوش المستشفى الا لما اكون جايه اوكي




نوره : والله انا فرحانه لاني هشوفك مع اني مضايقه لاني بوظت شهر عسلكم والله سليم ما يستاهل
فرحه: والله يعني رشاد اللي يستاهل .. رشاد هو الضحيه كمان ما تنسيش
نوره : والله انتم التلاته ضحايا
فرحه: خلاص بقي اسيبك والحق ارتب نفسي
نوره : يلا ترجعو بالسلامه ..




فرحه راحت ترتب الشنط عشان السفر ..
......
في الطياره
فرحه وهي في الطياره حزينه وما تكلمتش ابدا اما سليم فمستغرب جدا من فرحه ومن قسوتها
سليم مغمض عيونه عاوز يهرب وفرحه ماقدرتش تنام لانها حاسه انها السبب في مرض رشاد
فرحه سمعت من المضيفه انهم هيوصلو بعد دقايق..
لفت لسليم وشافته مغمض عيونه ونايم ..
فرحه بصوت واطي " سليم سليم




سليم فتح عيونه وهو تعبان : ها حبيبتي مالك
فرحه: انا بخير بس وصلنا يلا جهز الشنط
سليم فتح عيونه وهو تعبان : ماشاء الله وصلنا
فرحه : لازم ما تحسش طبعا من الصبح نايم
سليم يحك عيونه : والله قايم من بدري طيب انتي نمتي
فرحه بحزن : لا انا مش جيلي نوم
سليم : يمكن من الفرحه لانك هتشوفي اهلك
فرحه ابتسمت : اه والله مشتاقه لماما وبابا وعماد ومي والبنات
سليم قرص خدها بحنيه: واخيرا شفت ابتسامتك من ساعه ماركبتي في الطياره وانتي مبوزه ومطنشه
فرحه : لا بس افتكرت اني هشوف اهلي
سليم : طيب ياستي هروح انا انزل الشنط
فرحه وسليم نزلوا من الطياره
فرحه اول ما وصلت مطار القاهره.. خدت نفس وابتسمت
فرحه: بلدي وحشتني.. والله اشتقت لها كلها
سليم : اكيد كل واحد مايقدرش يستغنى عن وطنه
فرحه: يلا ننزل
سليم : يلا
فرحه وسليم بعد ما خلصو اجرات الرجوع في المطار ..
و وهما راكبين عربيه اجره وفرحه مبسوطه لانها بتشوف اهلها ولان مفيش حد فيهم عارف برجوعهم..



                    الفصل المائة وعشرةمن هنا



تعليقات