Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل الثاني التسعون92بقلم منه محمد

 


رواية ورده في مزبله
 الفصل الثاني التسعون92
بقلم منه محمد




مرت الايام والاسابيع وكل مادا بيزيد تعلق عماد بمي رغم انه بينفي تماما لكل الي يحاول يفتح معاه الموضوع


مصطفي: يا بنى كده مش هينفع انت بدئت بجد يبان عليك اوى ما تقولى يا بنى الحقيقه
عماد بملل: يا بني اقولك ايه ما قولتلك قبل كده 100 مرة لا 
مصطفي يسيب عماد ويروح لفارس
مصطفي: والله العظيم بيحبها 
فارس ببتسامه : طب ما انا عارف يا بنى باين عليه بس انا عامل نفسى مش واخد بالى
مصطفي : المشكلة انو اول مرة ياخد باله من بنت تقوم تيجى مع المعقده دي
فارس: لا متخافش عليه هو بيقدر يلحق نفسه فى الوقت المناسب انا عارفه
فى نفس الوقت يروح عماد لواحده من صحابه فى الفصل
عماد: انت يا بنى عايزك
عصام : فى اية





عماد: انت مش قولتلى ان ليك كلام مع البت مى دى
عصام : اه يعنى بس ده كان من زمان




عماد: طب بقولك اية ما تجيبلى اميلها
عصام: ليه يعنى انت مالك مركز معاها ليه بس خالي بالك دي بت معقده ودمها يلطش
عماد: لا عادى هشتغلها 
عصام: ههههههههههههه انت هتشتغل مى دا انت بتحلم وبعدين تشتغل مين انت عمرك ما كان ليك فى اليالى دى


عماد: يا عم عادى بقى
عصام: ماشى يا سيدى المهم طالع الرحله
عماد: مش عارف 
...............................
قصص منه محمد 
البنات كانوا قاعدين فوق 
دينا اتخصرت وقالت بقهر : ليه عملتو كدا حرام عليكم حازم زعل
شيماء ببرائه : كنا بنهزر معاه 
دينا بعصبيه : هزاركم تقيل 
تولين بهدوء :مش انتي برضو اللي قلتي لنا على فكرة الـ revenge 
دينا : اه بس ماكانش على بالي انه هايزعل ويزعل مني
فرحه بأبتسامه : ياااشيخه عملنا فيه الي العن من كدا ولا حصلو حاجه ولسه مكمل في الحياه عادي
دينا قعدت قالت بعتب : بس التهديد كان قوي وربطه والكلام اللي قلتيه 





فرحه بضحكه : قلت لك عملنا فيه اللي العن من كدا  وضحكت وشاورت على شيماء " فاكره دي عملت فيه ايه 
" ضحكت دينا لانها فهمت قصد فرحه " يوم طلعنا البحر السنه اللي فاتت على ما اظن 
يوم ماعمي اسر قالو تقدر تجيب شنطتي من عربيتي كان حازم طالع من الشاليه قالت تخوفه وتسرعه وساعتها قطع النفس 
واغمى عليه وأخدت تهزيئه محترمه من سليم وزين
ضحكوا البنات لما افتكروا الموضوع




فرحه : الا فين سليم بقالو مده مش ظاهر
تولين: سافر بيقوله فيه شغل مهم في امريكا 
فرحه : اه لو كان سليم هنا يانهار كان عمل مننا كفته 
دينا بأستنكار : بس احنا اخدنا عهد ماتوصلش الحكايه لاي حد
فرحه بحزم : انا قلت مش هتوصل لزين ولا مراد بس ممكن نقول لعماد وهو يتفاهم معاه ويراضيه 
تولين : ليه النداله 
شيماء : انتي هبله ولابتستهبلي قلنا الحكايه خلاص مش هتوصل لحد 
" بعد ساعه من الكلام والمنورات والهبل " 
تولين بملل : اووووف الشباب naw موجودين 
دينا : معرفش اكيد راحوا 






فرحه : ما ظنش اليوم الخميس بيتلمو عند جدتي ويتحنطو عندها لحد الساعه 11 الليل وهي على قلبها زي العسل
دينا : فرحه عملتي ايه في فستانك بتاع الخطوبه
فرحه: ابدا كلمت لورا تروح معايا اتايليه مميز نجيب منه الفستان
شيماء:وانا كمان طلبت الفستان من اتايليه فاخر فاخر
تولين:Nice وانا
...................................
البنات بعد التخطيط قرروا ينزلو تحت
: صباااح الخير على الحلوين 
: السلااااام عليكم 
: هااااااي I mean السلااااام
: امتى الفطار انا جعانه جدا
كلهم بصو لفرحه
فرحه حكت راسها : قصدي صباح الخير انتم عادي سلكوها المره دي 
ضحكت اسيل عمتها والبنات 




الجده اتنهدت وردت السلام 
قعدو البنات بعدما ماسلموا على الجده ومرات عمهم مهند
شيماء بهدوء غريب : ماما فين زين 
ماهي بصت للبنات بشك : معرفش جه متعصب وفضل ينادي عليك انتي و بعدين سأل عن مراد ولما قلتلو مش هنا اخد بعضه وطلع 





شهقت تولين وهي تقول بهمس وخوف : اكيد علم عليا
دينا ضحكت : اكيد زين هيدبحنا لما الصبح نده علينا ولا ردينا عليه 




فرحه ضحكت : يابرودك ياشيخه حد يضحك وهو عنده مصيبه كوبره 
دينا معروفه انها في المواقف اللي زي كدا تضحك من التوتر أو من الخوف 
هي بتكون خايفه بس تاخد الموضوع إيزي ....
شيماء برعب :والله انا كنت حاسه ان الحكايه دي مش ها تعدي على خير
فرحه بهدوء وهي تربع على الكرسي : خلاص مش هيحصل حاجه وان كان ع زين سيبوه عليا
دينا ابتسمت لانها عارفه ان الوحيده اللي ممكن تتفاهم مع زين هي فرحه 
بس كانت خايفه من هبلها وانها تقلب الموضوع نكته في وقت يكون متعصب
تولين كانت أكتر واحده خايفه مش من زين لا من مراد 
الجده بأستغراب : مالكم ساكتين انتم اذا سكتوا بالطريقه دي معنها انكم عاملين مصيبه جديده 
ماهي : ياحماتي اكيد هم تعبانين من السهر أمبارح صح يا بنات 
كلهم أيدوا ماهي بصمت مش من عادتهم 
ماهي بأبتسامه وهي بتقوم : طيب لما اروح أكلم الشغاله تحط لكم الفطار وطلعت 
الجده التفتت على البنات : يلا اعترفوا عاملين ايه المره دي 
فرحه ضحكت : ولا حاجه يا تيته






الجده بصت لشيماء : انتي العاقله أعترفي ووعد مني هاطلعك من المصيبه 
قاطعتها فرحه وهي بصلها بنظرات تدبح : الحكايه ومافيها محتارين في لون فستان خطوبتي يكون لونه ايه 




الجده: بزعل معرفش لونه ايه 
فرحه: الله مالك يا تيته انت مش فرحانه اني هتخطب
الجده: لا فرحانه بس مكونتش عاوزه ابن صقر (تقصد سليم )
شيماء: ليه ياتيته ده شاب كويس واخلاق
تولين: ده حتي cute
فرحه بضحكه لما شافت وش جدتها اللي اتعصب : ماليش غيره محبوبي
شيماء بصوت كله نشاز وبطريقه موسيقيه خاااصه بيها عمر ماحد بحياته سمعها : وانت يا بن صقر مطلوبي
فرحه بنفس الوقت وقفو قدام جدتهم ويرقصو : نفسي وانا أدرى بيها 
الجده وهي تضربهم بالعكاز بعصبيه : ربنا يجوزكم واخلص من هبالكم 
فرحه وشيماء بهمس : آآآآآآآآآآآمين 
تولين ضحكت : طالعه من القلب 
دينا ضحكت : والله ما بيتكسفو 
شيماء بصتلها بحده : اسكتي هتفضحينا ياجبانه 
دينا وهي تضحك وتغمزلهم : ان لم تكن ذئباً اكلتك الذئاب
فرحه ابتسمت ولسه هاتتكلم تلاشت ابتسامتها لما سمعت صرخه 
زين بصوووت عالي : شيماء تولـين
انتفضوا كلهم 


الجده اتنهدت :لايكون عاملين مصيبه وابن عمكم عرف بيها 
دينا هزت راسها بـ لا 
الجده طنشتهم لانها متأكده انهم عاملين مصيبه وزين عرف 
فرحه : روحيلو مش هيعملكم حاجه
...............................
اليوم التاني وهو اليوم المنتظر عند عماد ومي 
مي مانامتش طول الوقت تفكر ازاي تلاقي اهلها
مي: ولاء اصحي حرام عليك لي كام ساعه وانا بصحي فيك
ولاء بصوت نايم:مي بس شوي الله يخليك
مي: ولاء بعد لحد الخمسه ها هجيب الميه
ولاء:ياربي خلاص قمت اووووف









ام ولاء: يله يابنات ابوكم اتصل بيقول اجهزوا
ولاء: مامي احنا جاهزين
ابو ولاء الدمنهوري دخل البيت : ها جاهزين
مي بحماس : يس دادي جاهزين
الدمنهوري: ههههههههههههه يله طيب
ام ولاء: فين ولاء
ولاء: انا هنا مامي جيت
ام ولاء: يلا طيب
عماد وفارس في نفس الوقت واقفين مع الشله مستنين اتوبيس الرحله
فارس:قولي يا عمده انت جايب الانتريه بتاعكم في الشنطه
عماد :لاء ياخويا ده بسلامتك  اكل ريم مفكراني رايح لصحراء جرداء لا فيها اكل ولا ماء
فارس: يا بختك امك خايفه عليك
عماد: طيب ها نطلع




فارس: يله ياخويا انا طالع
عماد: كلمت اهلك انا ريم ومالك اتصلو بيا فوق 122 مكالمه وقلت لهم وصلنا
فارس : لا والله ماكلموني اظاهر انا مش ابنهم
عماد: كويس عملنهالك مفاجئه
فارس يتريق: احلى مفاجاه والله
عماد: طيب يلا بس وبعدين نشوف مين اهلك
طلعو الاتوبيس وعماد اول ماوصل قعد على الكرسي اما فارس راح يجيبلو شاي جه وقعد جنب عماد 
عماد شاف بنت جايه من بعيد: البنت دي كأني شايفها قبل كدا
فارس: اي واحده
عماد: اووووو ه ه دي مي وولاء
فارس: ايوووووووووه تتوقع جاين الرحله
عماد:اكيد وهتبقي رحله منيله بنيله
فارس: شوف الست والراجل اللي جنبهم
عماد: تصدق الراجل باين انه محترم
فارس: خلاص حللناهم متبحلقش فيهم
عماد: الله عليك ياللي غاضض البصر فارس:تعال ندخل الحمام
عماد:اوك وقامو
فارس: بقولك ايه اسكت خليها رحله لذيذه
قبل مايتحرك الاتوبيس طلعت مي قعدت جنب الشباك وولاء جنبها وقدامهم كرسين فاضيه
مي : ولاء




ولاء كانت تتفرج في المجله: هااااا
مي: انتي ايه الاسلوب ده اسمها نعم مش هاااااااااااااااااا
ولاء:خلاص طيب نعم خير عاوزه ايه
مي: لا سلامتك بس بسأل تتوقعي مين قاعد قدامنا
ولاء لفت على مي وضربتها بالمجله: انتي وهبلك بزمتك ده سؤال 
وقلدتها بسخريه: ولاء تتوقعي مين يقعد قدامنا
مي: خلاص فضحتينا شوفي الناس ازاي بتبص علينا 
ولاء: اعملك ايه عطلتيني علشان سؤال بايخ
مي: اسفين ياسيدة الاعمال اخدنا من وق
ولاء: ايه سكتي ليه كملي
مي مش بترد ولا بتصد
ولاء بصت للمكان الي تنحت فيه مي ،ومي لفت علي ولاء وهي بتموت من الضحك على شكل مي لانها بدئت تتعصب 
ولاء في نفسها :ده كله علشان عماد وفارس قعدوا قدامنا ربنا يستر ويعدي اليوم على خير
فارس: سلاااااام على الحلويات . عماد ماكانش منتبه للبنات
ولاء: وعليكم السلام
فارس: اظن اتقبلنا قبل كدا
ولاء: طبعا وكتير كمان
مي اخدت المجله من ولاء بتحاول تسلي نفسها فيها اخدو وقت وهما ساكتين وشوي وجالهم راجل كبير فالسن



ابو ولاء : السلام عليكم
عماد وفارس : وعليكم السلام
مي : اهلا دادي
ابو ولاء : اهلا يابنتي حبايبي محتاجين مني اي حاجه مرتحين هنا
ولاء : سلامتك بابي احنا مبسوطين هنا ماتشلش هم
ابو ولاء : الحمد لله انا مروح ابقو طمنوني لما توصلو مع السلامه
مي وولاء : مع السلامه
فارس : ماشاء الله الوالد خايف عليكم
ولاء :طبع بابي مايتغيرش
عماد : انتو من هنا
مي : لا من هناك 
مي : ولاء معاك ساعه 
ولاء : لا والله ليه
مي : لابس كنت بشوف الساعه
فارس : الساعه 9
مي : ميرسي
(عماد متغاظ يعني بتكلم فارس وانا كإني وحش لو كلمتها طيب اصبري علي اذا ما بهدلتك ما اكون عماد بس مشكلتها حلووووه )
(مي طويله شوي نحيفه كانها عارضة ازياء اللي يشوفها يقول دي ملكة جمال )




مي وهي تقلب في المجله فتحت على صفحه فيها شاب ماسك بنت من بطنها وهي حاطه راسها على صدره
عماد في سره:احسن فرصه علشان انتقم
عماد : اووه ايه المنظر الرومانسي ده ناوليني وسحب المجله من مي ،ومي راحت فيها لان المنظر اصلا مخجل وهي ما كانتش منتبه للمنظر كانت بتقرا موضوع جنبه
عماد غمز: شكلها بتعجبك الحاجات دي مع انه مش باين عليك ليك في الرومانسيه
مي بحده : لا مش بتعجبني ولا بحب اشوفها
عماد : ايوه بس حبيت اعرف ليه فاتحه على الصفحه
مي بعصبيه : لابس كنت بقرا الموضوع اللي جنبه وبعدين انت ايه دخلك سحبت المجله وقلبت عن الصفحه
( عماد مات من جواه من الضحك لانه عرف انه احرجها )
وصلو للرحله بعد ماضيقو بعض بزياده
.............................
قبل الخطوبه بيومين
في بيت مالك الشافعي
ريم دخلت غرفة فرحه 
قعدت جنبها على السرير 
ريم بحنيه : فرحه حبيبتي يلا قومي اتأخرتي
فرحه اتقلب على الجهه التانيه : هممممممممم
ريم وهي تمسح على شعرها بحنيه : فروحتي يلا قومي لا تتأخري على الكوافير يا عروسه



فرحه: مامي عاوزه انام ابقي اروح يوم تاني
ريم ضحكت: يلا قومي بقي هنزل احضر الفطار تكوني جهزتي طلعت ريم من غرفه فرحه ونزلت تحت
.........................
تحت علي السفره
مالك: ها صحيت العروسه
ريم: صحيت بالعافيه
نزلت علي السلم تغني: ادلعي ياعروسه انا العريس
قطعها ضربه على راسها من زين الي جاي لعمه في شغل مستعجل : آآآي ليه كدا 
زين: اتلمي ياعروسه
ابتسمت لما شافت ابوها بيضحك على حركاتها وسلمت عليه وجريت قعدت جنبه وقالت بدلع : ملوكه شوف زين
مالك ابتسم : سيب العروسه خليها براحتها!!!
زين اتنهد : اه اكيد هتدافع عنها مش هي دلوعتك
ابتسم مالك وفرحه تمد لسانها لزين على بالها بتقهره ضحك زين على حركاتها وهو بيقول بجد عروسه هبله 




ريم:يله افطري بسرعه عشان نروح نعمل لون شعرك ويرتاح قبل الفرح عشان ميجهدش
فر حه:امرك مامي
مالك:كلمتي عماد
ربم:اه يا حبيبي وصل بالسلامه ومبسوط 
زين:يابخته ناس ليها بحر وناس(ضربهاع دماغها) ليها فرحه
مالك ببتسامه:سيب العروسه في حالها يازين
فرحه:هو كدا تقولش اكلت اكله
الكل ضحك عليهم
.........
(في بيت لورا اخت سليم بنت مهند..) 
راحت لورا تلبس عشان تجيب فستان فرحه من الاتيليه رن اللاب توب
لورا فتحت الكامير : صبااااااااااح الخير لاحلى سليم .
سليم وهو مبتسم :صباااااااااح النوووور لاحلى لورا.
لورا : تصدق وحشتني قوي والله انا بموت في غيابك 
سليم زعقلها: بعيد الشر عليكي يا روحي اياك تجيبي سيره الموت سمعتي 
لورا وهي تتدلع : ايه ده بتحبني هقول لحسن جوزي يدبحك 




سليم : طبعا بحب اختي انتي صاحبتي وقلبي اما الواد هيثم خنيقه 
لورا : ربنا يخليك لينا وترجع بالسلامه .
سليم : تعالي طمنيني ايه اخبار ماما وبابا وولاد عمك وتيته .
لورا قعدت : ماشاء الله الاخ حافظ 
سليم يبتسم : ليه فيه حد عاقل يبقي عنده العايله الجميله دي ولا البنات المهابيل بناتك عمك وما يحفظش 
لورا وهي مستغربه : والله يا اخويا بقيت رومانسي
سليم:بس لابسه كدا رايحه فين
لورا: ابدا رايحه اجيب فستان خطوبه فرحه بنت عمك  
سليم وهو مستغرب: فرح مين يا ختي 
لورا : والله يا سليم خطوبه فرحه بعد يومين انت متعرفش 
سليم جز ع سنانه بغضب اسود: علي مين
لورا : علي رشاد ابن صقر
وفجأة رن موبايل لورا وكانت طبعا فرحه.
لورا : الوووووووووو فرحه ايوه ايوه سامعه خلاص بتصرخي ليه طرشه انا
فرحه: انتي فين الفستان يمه هتبوظي حلمي العربي
لورا ضحكت: لا الا الفستان رشاد يسيح دمنا
وسليم اول ما سمع اسم رشاد بصلها بعصبيه .
فرحه : الله يخليك تعالي بقي اوكي 
لورا : جايه ياروحي ده احلى يوم عندي والله هاخلص من اول واحده من شله المهابيل احلى يوم عندي لان سعادتك من سعادتي 
فرحه : حبيبتي يا بنت عمي ربنا ما يحرمني منك .
لورا: ولا منك حبيبتي يالله انا حالا اجهز واجبهولك 
فرحه : ماشي في امان الله .
وقفلت لورا مع فرحه وهي فرحانه واستغرب طبعا اخوها عن فرحها المفاجئ.




سليم لما سمعها بتتكلم وفرحانه وبتتخطب ملامحه اتغيرت واضايق وحب يقفل مع اخته علي طول
لورا بتعجب: سليم هتقفل ليه ؟
سليم وهو متعصب : افتكرت شغل ضروري 
لورا استغربت من اخوها بس ما كانش همها الا تروح تلبس وتروح تجيب الفستان لفرحه بسرعه





تعليقات