Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل المائة100بقلم منه محمد

 


رواية ورده في مزبله
 الفصل المائة100
بقلم منه محمد



عماد: الراجل ده اخو ابو فارس صحبي
سامي : ايوه اخوه على 




حسب اسم العايله بالكامل
عماد بندهاش: ازاي طيب وانت عرفت منين قصدي تعرف ابو فارس منين






سامي : الشخص ده عامل حادث وجايبنه هنا وكمان نسيت اني ظابط ولا ايه ياعماد
عماد : اسف يا اونكل مش قصدي والله طيب هو لوحده





سامي : لا معاه ست والغالب انها مراته
عماد وبقوه : اونكل عاوز اشوف الشخص واتاكد قبل ما ابلغ فارس
سامي : طيب تعال معايا بس حالته خطيره
( راح عماد وسامي لغرفه العنايه المركزه أول مادخل  قرب من الراجل )
عماد  في نفسه ده شايفه قبل كدا بس مش فاكر فين لا ده شبه مي ايوه شبه كبير من مي معقول يكون  ابوها
الراجل فتح عيونه بصعوبه أول ما شاف عماد ولف على الناحيه التانيه وشاف سامي رجع رأسه وبص لعماد وقاله : بنتي بنتي مي جيبوها لي ابوس ايديكم جيبولي بنتي
عماد: مين بنتك وفينها
الراجل : بنتي مي جيبها لي تاهت مني لما كان عمرها 3 سنين ربنا يخليك جيبها لي وسكت
عماد : ياعم ياعم
سامي : خلاص ياعماد شكله رجع تعب مره تانيه ومش هيقدر يرد عليك
( طلعوا من الغرفه )
عماد : طيب ازاي اعرف ده عم فارس ولا لا
سامي : زوجته تقدر تتكلم نبعت الممرضه تكلمها ونشوف 
( سامي بعت لممرضه للست وسألتها وفهمتها ان واحد من اولاد اخوه بيسأل عليه)
االست : جوزي كان له اخوات من ابوه وقبل مايموت ابوه قاله ان له اخوات ومن يومها وهو بيدور عليهم هو وبنته بس مالقاهمش







راحت الممرضه وبلغت سامي وعماد اتصل على ابوه وقاله يجي للمستشفى ضروري وبعدين جه مالك وعمه احمد وقالهم الموضوع
وحاله الست ادهورت وهي بتنادي بأسم بنتها
مالك قاعد مصدوم : ابو فارس له اخ وميعرفش يعني مي بنت اخوه وابني كتب عليها
سامي : مالك لازم نخلي مي تيجي تشوف اهلها
مالك : عماد اتصل على عمك الدمنهوري وقوله يجي للمستشفى ويجيب مي معاه
عماد : حاضر يا بابا بس انا راي نأجلها لبكره كتب كتاب اختي الليله وكمان امهد لمي الصدمه ولفارس كمان وحضرتك لاونكل مدحت ابو فارس
.........................







......
وفي اليوم التاني .
في بيت صقر....



الكل كان نايم ومرتاح حتي
رشاد كان نايم في سابعه نومه ..لانه امبارح هو مش قادر ينام لانه اكيد بيفكر بفرحه والقهر مالي قلبه ..
رشاد وهو نايم رامز اتصل بيه
رشاد رفع السماعه وهو تعبان ونايم
رشاد من غير نفس وتعب :الو
رامز ( مضايق): الو رشاد
رشاد: رامز عامل ايه
رشاد: ازيك انت يارشاد
رشاد : عاوز يكون حالي ازاي وانت مقومني من النوم
رامز : سوري رشود بس كنت عاوز اتكلم معاك ضروري
رشاد  بصوت كلو نوم: ليه الساعه كام دلوقت ؟
رامز يشوف ساعته : الساعه 8 ونص
رشاد فتح عيونه: ايييييييييييه الساعه 8 ونص وانت مقومني ليه هنبيع لبن؟؟







رامز: ما قدرتش أنام يا رشاد
رشاد: طيب انت مش عارف تنام ..خليني أنا على الاقل انام ..أنا ما صدقت ان النهارده الخميس عشان أنام زياده
رامز بعصبيه: رشاااااد اتعدل وفوق هقولك حاجه . اركن النوم ع جنب دلوقت
رشاد قام وقعد عالسرير : خير فيه ايه
رامز : انا قلت لامي عشان حكايه جودي واني مش عاوز بنت عمي بدر
رشاد : وأنا اقول ليه ما قدرتش تنام ...و قالت ايه؟
رامز: بضيق وحزن: ما وافقتش واتعصبت
رشاد : اكيد هيكون  ده رد فعلها كدا بس انت يعني ولا خاطبتها  ولا عملتو خطوبه
رامز: لا لا بس كلام ..يعني كلام الاهل بس مش أكتر ما انت عارف كل حاجه
رشاد : ممممممممممممم ..وانت مش عاوز بنت عمك عاوز جودي صح
رامز : ايوه ها ايه الحل يا رشاد
رشاد : والله مش عارف اقولك ايه ..بس عارف 
رامز : ايه
رشاد: خالي الموضوع شويه يعدي ..وبعد اسبوع كدا فاتحها مره تانيه ..عشان تعرف انك مُصر على رايك
رامز : ما اعتقدش توافق
رشاد: انت حاول مره تانيه وتالته وان شاء الله خير وعمي ايهاب خاليه لما تقنع والدتك
رامز: رايك كدا يعني
رشاد : ما عنديش والله حل تاني ..وربك يسهلك امورك
رامز: تسلم يا رشاد..وسوري عكننت نومك..يلا سلام كمل نومك





رشاد بضيقه: خلاص انت طيرت النوم من عيني وعاوزني انام ..بس احاول انام لاني تعبان .
رامز: ماشي سامحني يا رشاد بس ما قدرتش قلت احكيلك عن اللي بقلبي
رشاد: لا عادي يا رامز ...ولا تفكر ولا تهاتي لو فيه خير صدقني ربنا هيسرلك الامر
رامز: على خير ان شاء الله ..اوكي رشاد مع السلامه
رشاد : في حفظ الله
وقفل رشاد مع رامز..وهو زعلان علي صحبه وبقلبه يقول ( ياعيني يا رامز بتحب واحده ومتقدرش تتجوزها الي حصلك حصلي بس انا اصعب منك الحب متبادل آآآآآآآآآه يافرحه بحبك ومش قادر انساكي بس لازم احاول انساكي لازم
........









تسريع الاحداث
وفي اليوم التاني كان كتب كتاب نوره  اللي الكل كان منتظر اليوم لان نوره غاليه على الكل
ونوره وهند قامو من الصبح عشان الكوافيره جايه لحد بيتهم
اما فرحه فكانت في سابع نومه





وجودي طبعا كالعاده لازم تصحيها من الصبح
موبايل فرحه رن ..فرحه كله نوم : الو
جودي: اهلا بصحبتي الحلوة
فرحه مش قادره تفتح عيونها من التعب : جودي انتي لازم تخربي عليا نومتي
جودي بابتسامه: طبعا لازم ..نداله
فرحه : تصوري لسه عارفه انك ندله جدا
جودي تضحك : هههههههههههههههههه  بقولك ايه
فرحه : خير
جودي : امتي هتصحي عشان نروح لنوره عشان نلحق الكوافيره
فرحه : ليه اروح  كدا بدري
جودي : فرحه بلاش عبط انتي نسيتي النهارده كتب كتاب نوره .
فرحه : لا طبعا مستحيل انسى بس انا هجيب الكوافيره تظبطلي المكياج  ..لان اليوم محدش غريب  يعني اهلنا .. وحابه احط مكياج خفيف
جودي : طيب ولف الطرحه ؟ هتعملي فيها ايه
فرحه : اي لفه وخلاص







جودي: وانا اعمل ايه
فرحه: طرحه اسبنش ..لان الحفله في البيت
جودي : خلاص اوكي هلف اي حاجه
جودي : خلاص العصر تقريبا تعالي بيتنا عشان لورا جايه وتولين وشيمو ودينا
جودي : خلاص اوكي ..اشوفك اليوم ان شاء الله
..........
في بيت منهد
لورا تدور على سليم: سليم سليم انت فين
سليم لسه قايم من النوم : خير يا لورا عاوزه ايه من ع الصبح خير
لورا بدلع : بقولك ايه يا سولم
سليم :  اممم الدلع معناته وراه مصلحه
لورا بابتسامه : طبعا
سليم :وكمان بتعترفي خير عاوزه ايه ماهو حسن يسافر والبس انا
لورا : عاوزاك توصلني
سليم :لا النهارده بالذات خارج مع مراد وزين
لورا بخبث : بس اليوم يوم مميز ..لان اللي هتكون هناك حبيبة القلب






سليم اول ما سمع حبيبة القلب فتح عيونه وراح يجري للورا :والله فرحتي هتكون هناك
لورا ضربته في انفه بمرح: عارفه نقطة ضعفك
سليم ضحك : هههههههههههههه ان كيدهن عظيم
لورا: ههههههههههههههههههه
سليم :ها تحبي تروح فين يا باشا
لورا: الله يسلمك رايحه عند فرحه عشان نروح مع بعض كتب كتاب نوره
سليم اتغيرت ملامحه : قصدك اخت رشاد
لورابجديه: سليم نوره مالهاش دعوه وياريت بلاش تربط كراهيتك لرشاد بنوره .
سليم بعصبيه: عارف بس اول ما سمعت نوره افتكرت الزفت رشاد
لورا : المهم هتوصلني
سليم بابتسامة خبث: اي امر يتعلق بالهوى اللي بتنفسه اكيد بعملو
لورا: ربنا مايحرمك منها
سليم رفع ايده للسماء : آمييييييييييين
أخدت لورا التليفون واتصلت على بيت جدها الشافعي
جالها رد
قال بصوت جهوري : الوو
لورا : ازيك يا مراد ممكن شيماء
رد السلام وقال :ازيك يالورا  لحظه أناديها
لورا : اوكي






بعد ثوآآني من الانتظار
شيماء  : الووو ياعيوني
لورا بتريقه : بس فضحتينا
ضحكت شيماء : ليه هو انا زي فرحه وقلدت فرحه " بصريخ " وجع فينك بقالي ســـاعه بستنا 
ضحكت لورا ودخلت بالموضوع على طول : طيب يلا عشان ريحلها 
شيماء : عارفه لسه حالا متصله بيا وقالتلي
لورا  : الكلبه لسه مكلماني ولا جابت لي سيرة
ضحكت شيماء : اه والله لسه متصله بيا وبعدها تولينو حتي زين اتريق عليا وقالي الوزيره علي غفله
لورا:  آها طيب روحي أجهزي لان سليم هو اللي هيوصلنا ويرجعنا 







شيماء : لا انا هاجي مع مراد سليم ده انسان الغاب
ضحكت لورا : انسان الغاب ليييه الاخت اول مرره تروح مع سليم ياما وصلنا ورجعنا
شيماء ابتسمت : خلاص مع اني زعلانه منه وهو عارف ليه  بس امري لله هروح معاه
لورا : اوكي باي
شيماء : باي
بعد ربع ساعه وصلوا بيت تولين
اتصلت لورا عليها وقعدوا يستنوها
دقيقه
دقيقتين
ثلاثه
عدت ربع ساعه
طلعت تولين من البيت وهي بتعرج بشكل و يضحك
ضحكت شيماء :  مالها دي منظرها عامل كدا ليه
دخلت تولين
وركبت جنب شيماء ودينا : السلام عليكم
رودا السلام





لورا بضحكه : فيك ايه ماشيه تعرجي
تولين : وقعت من فوق السلم  وبصت لشيماء  ربنا ياخدك كله منك ومن إزعاجك
لورا ضحكت
شيماء وهي تضحك : يا ريتني شوفتك
سليم بخوف : اتعورتي
تولين أبتسمت : يسلم لسانك اللي بينقط  honey
سليم ابتسم اوي 
شيماء  وهي تستهبل وتحضن تولين : لالالالالا انا كمان عسل بس قلت أستهبل معاكي شوي ها يارب تكوني اتعورتي بس





تولين زقت شيماء : اهبد دماغك افتحلها نصين بس نأجلها بعد الفرح
شيماء ضحكت
سليم بضيق: متحولوش تتأخروا يعني مبروك وتخرجو ماشي





شيماء بسؤال عبيط : مين نفسه يسافر
سليم بأستغراب : ايه دخل السؤال ده بالي احنا فيه
شيماء بحماس : لابس عشان الاجازه قربت وبابا امبارح سألني فين نحب نسافر قلت أتفق مع البنات و أشوف
بس مراد بيقول " ضحكت " عاوز يسافر اوروبا
ضحكت لورا : طيب سفروه اوروبا
لورا التفتت لسليم : الله يرضا عليك دنيا وآخره ماتسرع أمشي واحده واحده
دينا ضحكت : اه يقولو في التئني السلامه وفي العجله الندامه
سليم اتنهد: وصلنا
وصلهم فعلا سليم
ووقف العربيه عند البوابه
نزلوا البنات
لورا وهي تفتح الباب
سليم: لورا اول ما تخلصوا رنو عليا عشان ارجع اخدكم 






لورا : ليه انت مش نازل تسلم علي عمك
سليم : لا هروح أقابل واحد من اصدقائي واراجع لكم
لورا : اوكي وطلعت وقفلت الباب
ونزلوا البنات
....
في بيت صقر
وبعد المغرب الكل كان متشيك وعايله سليمان شديد كلهم موجودين





ونوره كانت فرحانه لان اليوم بتشوف فارس احلامها بتشوف حبيبها وكانت طالعه قمر ...لبست فستان سماوي في التركوازي ..ورفعت شعرها السايح بطريقه حلوه .. وكان مكياجها ناعم لان الحفله هتكون عاديه ..
دخلت فرحه والبنات على نوره وهند
البنات  : السلام عليكم
نوره لفت : وعليكم السلام
فرحه راحت تسلم على نوره : ماشاء الله عليك يا بنت خالي طالعه قمر النهارده والفستان والمكياج لا يقين عليك





جودي بنظرة دلع : يا بخت اللي بياخدك
نوره وشها احمر : تسلموا والله كسفتوني
هند : ايه رايكم فيها
فرحه : اكيد حلوه طالعه لاختها
نوره : وانتي كمان يافرحه مع انك حاطه مكياج طبيعي وخفيف بس طالعه حلوه ماشاء الله عليك
(( فرحه حاطه مكياج بسيط وردي على بنفسجي ..ولابسه فستان حلو فيه تطريز بسيط بلون الوردي والبنفسجي..وكانت  حلوه)..
نوره بصوت في الساعه ومتوتره
تولين : ليه يا بنتي متوتره كدا
نوره : اصل بعد شويه هنزل وخايفه
دينا : طيب ليه خايفه اليوم  مش زحمه بس احنا كدا اسره مع بعضينا
لورا تغمز لنوره : لا هي خايفه ومتوتره لانها بتشوف الحبيب
نوره اتكسفت ونزلت راسها وتلعب بصوابعها : لورا بلاش احراج





شيماء : ايوه صح العريس نسيتو هيقعد معاها اخر ربع ساعه ويفتحلها سين وجيم وكدا
نوره : وانت الصدقه متوتره ازاي هقعد معاه  والله فضيحه.





فرحه : لا فضيحه ولا حاجه  اصلا هو هيكون جوزك يعني حلاللاك بلالك وانشاء الله ابو عيالك
نوره تقرى على نفسها لانها بتخاف من الحسد .
فرحه ضربت نوره على كتفها  : ايه مش بحسدك ياهبله
البنات : ههههههههههههههههههه
وعدا كتب كتاب  نوره اللي كانت بسيطه وحلوه بنفس الوقت والكل مدح جمالها ورقتها ..بس طبعا العيون كلها على فرحه لانها اجمل بنت فيهم  ..والكل اتمناها يا اما لنفسه يا اما لولاده بس زعلو لما عرفو انها مخطوبه

في بيت مالك الشافعي
فرحه بترتب كتابها عشان الكليه فجأه افتكرت ان خلاص ما بقاش غير شهر تقريبا علي فرحها هي وسليم  وهي طبعا زعلانه ..لانها هتتجوز سليم 
وهي ناويه تطلع عينه وعندها امل ان سليم يمل من تصرفاتها وينفصل عنها لان فرحه مستحيل تبادله 






الحب في نفس يوم نتيجة هند وفرحانه بالنجاح .. الكل كان مبسوط الا فرحه كانت غير لان بكره بيكون عقد قرانها هي وسليم ولسه رشاد معندوش خبر
والكل كان بيتكلم عن كتب كتاب فرحه وبيفكروا يلبسو ايه
نوره وهي قاعده : والله مش عارفه البس ايه بكره
ليلي  : والله يا بنتي البسي شئ بسيط لان محدش غيرنا يعني اهلنا






هند : بس ليه ما معملتش حفله كبيره او على الاقل عزومه اكبر زي كتب كتابك يانوره
نوره : لان فرحه رفضه واوعي تنسي انها مغصوبه علي الجوازه دي
هند بحقد: والله فرحه دي نمروده
ليلي مستغربه : ليه
هند : حد يشوف واحد بجمال سليم وشخصيته ويرفض يتجوزه
نوره : ليه الاخت شافته فين  ؟
هند : مره سليم وصل لورا بيتنا يوم كتب كتابك و انا بالصدفه شفته وهو فالعربيه ..بس ماشاء الله عليه وسيم والله انا اول مره اشوف واحد بوسامته
نوره : والله كنتي اخدتيه انت
هند بدلع : والله لو جالي قبل خطيبي كنت اخده بس خلاص انا دلوقت لانسان تاني





نوره  : خيبه عليكي اصلا هو قال هو عاوز ملكة جمال العالم واخدها





هند باحتقار : انا طبعا ملكة جمال العالم 
نوره : بلاش استعباط اكيد قصدي فرحه
هند : بلاش المبالغه الكبيره مشكله
نوره : ومشكله اللي بيغيروا
هنا رشاد دخل عليهم وهو مبسوط ومش عارف الحكايه
رشاد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
رشاد قرب لليلي وباس فوق راسها : امي عامله ايه بخير





ليلي : بخير يا روحي
هند :غريبه الاخ فرحان النهارده
رشاد : وليه يعني ماافرحش
هند عن قصد : لان بكره كتب كتاب فرحه حبيبتك السابقه يعني فكرتك هتزعل .
رشاد اول ما سمع ان بكره كتب كتاب فرحه وقف مكانه واستغرب وبص لنوره بعصبيه : بجد يا نوره  بكره كتب كتابها
نوره بخوف : اه






رشاد بعصبيه كبيره : وليه محدش قالي
ليلي : الله يهديك يارشاد يعني اذا قلنالك ايه بيتغير
رشاد : حتى لو ماتغيرش حاجه الاهم اني اعرف
رشاد على طول طلع وهو متعصب
نوره جريت وراه :رشاد رشاد
رشاد وقف : نعم خير
نوره : رايح فين
رشاد :رايح عند فرحه
نوره فتحت عيونها : عند فرحه ليه ؟
رشاد : الشئ ده ما يخصش حد الا انا وفرحه
نوره : بس عيب تروح بيتهم
رشاد : ليه عيب انت نسيتي انها بنت عمتي
نوره : بس
رشاد : عن اذنك بقي
راح رشاد عند فرحه وهو متعصب ومقهر ..يمكن بكتب كتابها حس بفقدانها للابد ..
نوره وهي زعلانه : ربنا يستر بقي
هند : روحي اتصلي بعمتك ريم عشان تعرف ان رشاد رايح لبنتها
نوره : لا انا هتصل بفرح





نوره راحت تتصل على موبايل فرحه بس موبايلها كان مغلق واتصلت على البيت بس محدش رد
رشاد وصل بيت فرحه واتردد بالدخول بس لما افتكر انها خلاص هتروح منه قوه نفسه ودخل







رشاد دق الباب وهو مكسوف لانه اول مره يدخل بيت مالك من يوم فركشه الخطوبه
فرحه كانت قاعده فالصاله تتابع التلفزيون بس هي باخر عالم وسرحانه ..وسمعت صوت الباب نادت على صباح بس مافتحتش لانها انشغلت قامت هي و راحت تفتح الباب
فرحه اول ما فتحت الباب فتحت عيونها وما قدرتش تتكلم .
رشاد اول ما شاف فرحه افتكر ايامهم وبابتسامه : ازيك يا فرحه
فرحه والحزن بعيونها وبخجل : الحمد لله بخير الله يسلمك اتفضل ادخل .
دخل رشاد وهو بالصاله وبص لفرحه: فرحه فين عمتي او عماد
فرحه : عماد مش هنا وماما بغرفتها لحظه عشان اناديها .
رشاد : لحظه يا فرحه انا عاوز اكلمك لو سمحتي كلام ضروري واتحرج اقوله  قدام حد
فرحه استغربت من لهجه رشاد
فرحه : بس...
رشاد : مش هطول بس دقاي




فرحه : اتفضل اقعد
رشاد: لا انا مرتاح كدا، فرحه
فرحه بصتلو : خير يا رشاد
رشاد : صحيح ان بكره خلاص كتب كتابك علي سليم
فرحه بغصه وقهر : اه للاسف
رشاد: فرحه امنعي الشئ ده ربنا يخليك و  فكري مره تانيه
فرحه فتحت عيونها : رشاد ما اقدرش وانت عارف السبب وثانيا ما اقدرش اغير حاجه خلاص كتب كتابي ما اقدرش .
رشاد: طيب يا فرحه طالما انه صعب عليك انك ترفضيه خلي هو الي يرفضك ويمل عشان تقدري تنفصلي عنه بدون تهديدات
فرحه مستغربه من كلام رشاد : رشاد ايه قصدك وضح
رشاد متردد يقول قصده :فرحه هقولك حاجه  بس اتمنى ما تزعليش وتفهميني







فرحه : قول اللي عندك ؟حيرتني يا رشاد
رشاد: اسمعي يا فرحه انا عارف انه صعب عليك انك ترفضي الجوازه دي لان سليم هيدمر تقارب العايله  بس ايه رايك بعد الجواز او بعد كتب كتابك بكره تعامليه  بجفاء وقسوه عشان يمل منك وينفصل عنك وبالطريقه دي اقدر اتجوزك من غير اي مشاكل
فرحه مستغربه : يعني عاوزني اطلق يا رشاد معقوله
رشاد : ما يهمنيش تطلقي ولا يهمني اي حاجه الاهم عندي انك تكوني ليا





فرحه : وانت بتاخدني بعد ما انفصل عنه ؟؟ معقوله
رشاد : اه والله عادي عندي ..مع انها صعبه عليه بس عادي كل شئ ..الاهم تكوني لي بالنهايه ..فرحه انتي ما تعرفيش انا بحبك اد ايه ولا بتخيل واحده غيرك تكون زوحتي وشريكة حياتي ..فرحه حبي ليك من صغري وكبر الحب كل ما كبرت موافق على كل حاجه واي حاجه اهم شئ تكوني لي






فرحه : بس صعبه هو يزهق لانه بيحبني
رشاد : اذا شاف ان الحب مش متبادل اكيد بيمل
فرحه : بس  الناس هتقول عني ايه اذا عرفو اني مطلقه
رشاد : ما يخصكيش الناس ..والناس عارفين ان مش كل مطلقه الغلطه يكون منها..واهم حاجه حبنا يستمر يا فرحه ربنا يخليك فكري







فرحه استغربت من كلام رشاد بس عرفت انه الحل الوحيد عشان يستمرو مع بعض
فرحه : هفكر يا رشاد واكيد مش هقدر اعملو كويس لاني مش بطيقه
رشاد : يعني اطمن انك ما تحبهوش
فرحه : مستحيل احبه وانت عارف السبب
رشاد : اتمنى الساعه الي اشوفك فيها ملكي
بتاعتي  بس اتمنى الموضوع ده يبقي بيني وبينك يافرحه 
فرحه : خلاص اوكي
رشاد : ياللا مع السلامه
رشاد وهو طالع فرحه نادته ..
فرحه :رشاد
رشاد لفلها : نعم
فرحه : يعني انت عاوزني
رشاد بابتسامه : عاوزك لآخر العمر
فرحه ابتسمت واتسكفت





بعد ما طلع رشاد حس بالراحه لانه كلم فرحه وصارحها ...اما فرحه فاستغربت من كلام رشاد بس تعرف ان ده دليل على حب رشاد الكبير ليها عشان كدا قال الكلام وهي اقتنعت بكلامه وقررت انها تحاول المستحيل عشان يمل سليم منها ..مع ان في قلبها مفهوش غير الرحمه والحنان بس بتحاول تغير من طبعها عشان رشاد وتطهق سليم في حياته
***********************
في بيت مهند الشافعي





واليوم التاني الكل فرحان لان اليوم كتب كتاب فرحه . اما اللي متضايقين هما فرحه نفسها ورشاد..وسعادة سليم كانت غير كان بجد فرحان من قلبه..
سليم وهو واقف قدام المرايا ومبتسم : ماما ايه رايك في شيكتي ووسامه ابنك





سمر : الله اكبر عليك بجمالك فوزت علي الكل .
سليم : بجد للدرجه انا حلو
هيثم دخل : اكيد طبعا حلو ..
سليم ابتسم: تعرف يا هيثم
هيثم: قول يا زعيم
سليم ضربه علي راسه: بحس اني بموت من الفرحه واخيرا بعقد على فرحه وكدا اقدر اكلمها واطلع معاها ..كأني بحلم






لورا دخلت بابتسامه كلها فرح : ويارب يارب الفرحه تدوم يا اخوياه..
سليم: تسلمي يا حبيبتي وعقبال ابنك
لورا : تسلم ياقلب اختك
دخل عليهم حازم اخو تولين وشه محمر
هيثم : مين اللي ضاااربك
حازم عقد حواجبه : محدش ضاربني
افتكر الي حصل امبارح ضحك ولمس خده وقال بسخريه : ضربني زين الدب زين الي دخل و سمعه لف عليه وبصلو بحده
ضحك سليم بإستغراب : ايه قصتكم يوم فرحي ياجدعان







حازم ضحك : ابدا يا سليم امبارح في البحر
قاطعه زين: اه كمل وطول اليوم مختفي وعمك احمد يلف عليه لما استوي
انا إستغربت قلت فينه و أتصل على موبيله مشغول روحت وطلعت ع شط البحر أشوفه واقف يعاكس ويحب روحت عنده ومسكت فيه و بالغلط ضربته
حازم بحمقه: لاماكانتش بالغلط كان قاصد يضربني
زين ضحك




سليم بجديه : وانت تستاهل يا حازم
هيثم : وانت لحد دلوقت لسه ماتعلمتش تعاكس من غير ما تتقفش
حازم ضحك : توووووووووبــــــه
ماجد وهو يقعد : يااخي انت امتى ناوي تتوب من الحركات دي
حازم :والله دي مجرد تسليه
دخل مهند وراح ضم ابنه في حضنه
مهند بفرحه:مبروك ياسليم
سليم:الله يبارك في عمرك يارب
هيثم:وانا مفيش عقبالي







مهند خبطه في دماغه بمرح:لا انت لسه صغير
مراد : طب يلا ياخويا انت وهو نزف العريس جدتكم فاطمه كانت طلعلكم بالعكاز
سليم ابتسم من كل قلبه والشباب نزلو بهيصه كبيره وفاطمه رقصت جوه دايره كبيره وهما حواليها
.





في بيت مالك
فرحه وكل البنات قاعدين عند فرحه فوق بعد ما مشت الكوافيره ..
فرحه كانت احلى من الحلوين ..فستانها احمر على عنابي وفرده شعرها على طوله مع ورده طبيعيه حمره ومكياجها بسيط وكانت ملاك تاخد العقل بس للاسف الحزن بملامحها .




شيماء : فرحه انت النهارده قمر ماشاء الله .. اذا اليوم قمر معرفش يوم الفرح هتبقي ايه
فرحه بعالم تاني..
جودي : بقول يافروحتي
فرحه سرحانه
جودي بصريخ : فرحه ه ه ه
فرحه انتبهت : ها خير فيه ايه
دينا : اللي واخد عقلك
فرحه بحزن : اللي واخد عقلي بعيد
نوره : فرحه حبيبتي امتي الدخله
فرحه بعصبيه : اف لازم تفكريني
نوره غمزت لفرحه عشان تفهمها ان البنات موجودين..
لورا حاولت تطنش
فرحه : بعد فرحك بشهر
نوره : يعني باقي على فرحك شهرين ان شاء الله ..لان فرحي بعد شهر ..
فرحه : اه
لورا: يلا يافرحه ننزل لان سليم تحت
فرحه وشها تغير : بس هو جاي عشان يوقع صح وانا بوقع وخلاص .
تولين: اه خلاص ربنا يهديكي ..لازم يشوفك وتشوفيه وتقعدي معاه ولو لدقايق
فرحه : مش عاوزه اشوفه





لورا بحزن : فرحه ما كنتيش كدا مالك اتغيرتي بقيت عصبيه مش انتي فرحه اللي كلامها كلها حنيه وطيبه ايه الي جرالك ؟
فرحه : غير طبعي اخوك يا لورا غير كل حاجه فيا
لورا : ربنا يهديك وربنا يهنيكم
جودي ترفع ايديها : آآآمين
ريم طلعت ونادتهم كلهم ؟؟
وهما نازلين والكل فرحان وحطو اغاني كوكتيل وعماد مجمع كل صحابه برا في الجنينه وواقف مع مي يمهد لها الموضوع
والكل هنا فرحه ..اما فرحه فحست بالحزن اكتر لانها اتجوزت خلاص سليم
والكل قاعد ومبسوط وفجاه جه مالك وناده فرحه
مالك بصوت واطي : فرحه مبروك يا عروسه  يله تعالي سليم عاوز يشوفك
فرحه : وانا مش عاوزه خلاص احنا كتابنا عاوز ايه
ريم قربت : فرحه بلاش عند كل عريس بيحي يقعد مع مراته بعد كتب الكتاب ..ادخلي ولو دقايق
فرحه : مش عاوزه اشوفه





مالك ضغط علي سنانه : ادخلي يا فرحه لا تفضحينا
فرحه خافت اول مره مالك يتعصب : طيب هدخل مع مين
ريم : محدش طبعا أأاعدو على راحتكم خلاص حلال عليكم (وابتسمت) تتعرفوا علي بعض مش ولاد عم
فرحه : بس ماما انا
مالك بعصبيه : فرحةةةةة يلا ادخلي
فرحه بغضب: اف طيب طيب امتى اخلص منه
سليم قاعد في الصالون وهو ميت نفسه يشوف فرحه.
فرحه طبعا خدت الشال وغطت كتفها لانها مكسوفه ومن غير نفس دخلت : السلام عليكم
سليم كان منزل راسه واول ما سمع صوتها رفع راسه وشافها وما قدرش ينزل عينه من جمالها
فرحه استغربت بملامج سليم لانها اول مره تشوفه كزوج مش سليم ابن عمها وحست قلبها دق واد ايه هو وسيم كأنه شخص تاني بحياتها ..






فرحه قعدت بس شوي بعيده عنه وما قالتش حرف
سليم كان سرحان فيها : اممممممم اخبارك يا بنت عمي
فرحه : الحمد لله بخير
سليم :مبروك يا فرحه





فرحه : الله يبارك فيك
سليم: ربنا يسعدنا ونكون للابد مع بعض حبايب
فرحه ساكته
سليم حس بجفاء فرحه بس طبعا مش قادر يلومها ..
سليم: فرحه اتمنى في يوم تفهمي التعامل اللي اتعاملته معاكي بس تعرفي عملت ده لاني متيم بيك يافرحه وبحبك
فرحه بصتلو بنظرة حزن وعصبيه ..: سليم غير الموضوع
سليم : بس حبيت اوضحلك يا فرحه اني بحبك والله العظيم





فرحه صنم ساكته
سليم : فرحه ممكن اكلمك في الموبيل بس تردي عليا وتحذفي البلوك
فرحه بضحكة استهزاء : ليه
سليم حس بصد : ابدآآ سلامتك
فرحه : انا هاخد رقمك من لورا وحاضر هلغي البلوك لرقمك





سليم بكل هدوء واحترام : ممكن اكلمك النهارده طيب
فرحه وقفت مكانها : اسفه ما اقدرش اكلمك النهارده لاني انا تعبانه جدا من الصبح قايمه عشان الكوافيره اقدر اكلمك يوم تاني






سليم قام من مكانه وحس بالضيق من كلامها : خلاص على راحتك بكره اكلمك انشاء وعوج شفايفه.
فرحه : لو ربنا اراد
سليم غضب : عن اذنك يا فرحه انا ماشي ..واعرفي ان اليوم احلى يوم في حياتي
فرحه ( واتعس يوم عندي )






سليم طلع من عندهم واضايق جدا من كلام فرحه وشافه مالك وطلب يصبر عليها بس فرحته باليوم خلته ينسى كل حاجه ..لان الاهم ان فرحه بقت ملكه وهو واثق انها بتتغير لانه عارف قلب فرحه بس اللي مايعرفه الي مخططينه هي ورشاد.











اما فرحه بعد ما قعدت معاه وبعد ما الكل مشي راحت غرفتها ودمعت وافتكرت كلام رشاد انها لازم تكون قاسيه عشان ترجع لرشاد اللي اخد قلبها واللي غير اخلاقها وصفاتها وطيبتها 







اما رشاد مش قادر ينام طول الليله لانه تخيل ان حد غيره يقدر يتغزل بفرحه وبجمالها وحس بالقهر والحزن ..



رامز اتصل بيه: الو
رشاد : اهلا رامز
رامز : اخبارك ياغالي
رشاد : الحمد لله وانت اخبارك
رامز : والله مرتاح





رشاد: ان شاء الله دايما ايه حكايتك
رامز: واخيرا واخيرا يا رشاد جبت الرقم
رشاد بعبط : ايوه يعني جبت رقم امير الامراء ولا رقم فرعون عشان تزوره
رامز : رشااااد بلاش عبط
رشاد يضحك : ههههههههه بهزر معاك ..ها جبت رقم هاله بنت عمك مظبوط
رامز بفرح :اه واخيرا
رشاد : اللي يسمعك يقول انك خلاص بتخطب جودي مش كانك جبت الرقم





رامز : دي اول مهمه
رشاد: مهمه ايه كأنك ناوي على جريمه
رامز : هههههههههههههههههه ..والله انت والعبط اخوات
رشاد: هههههههههههههههههههههه
رامز : ها اعمل ايه بقي يا معلم
رشاد: نهار رمادي اكيد تتصل بيها امال انت جبت الرقم ليه تعملو برواز
رامز : اتحرج





رشاد: رامز خليك راجل مش كلام بنات ( يقلد كلام رامز ) اتحرج






رامز : والله حاسس بفضيحه
رشاد : توكل على الله هتعمل ايه ماعندكش حل تاني
رامز : خلاص بتصل بيها دلوقت حاسس ان ده الوقت مناسب ..لان العصر اكيد بتكون في البيت
رشاد: اوكي يلا اسيبك تتصل بيها
رامز : ادعيلي






رشاد بابتسامه: ربنا يوفقك يا رامز
رامز بعد ما قفل مع رشاد حس بالارتباك ازاي يفاتح هاله بالموضوع بس افتكر جودي نسي توتره وقرر انه يتصل بيها.
ورده في مزبله
احلامي بلون السعاده
منه محمد
وبعد قران فرحه وسليم   .. طبعا بنفس اليوم كان سليم نفسه يكلم فرحه بس هي رفضت خالص فقرر انه يكلمها في اليوم التاني ..




الصبح في بيت مالك
فرحه قامت من النوم وهي بتفكر بمستقبلها مع سليم وازاي هاتخليه ينفصل عنها لانها عارفه بحب سليم الكبير لها ..
ريم دخلت على غرفة فرحه والابتسامه في وشها : صباح الخير يا احلى عروسه





فرحه عقدت حواجبها وبتعجب : عروسه ؟؟ بس انا لسه كاتبه كتابي مالحقتش ابقي عروسه ولا حتي ناموسه
ريم  تبتسم :خلاص يافروحتي بقيتي مراته خلاص
فرحه نفخت : ماما ليييه بتفكريني عاوزه تشليني
ريم بعصبيه مصطنعه  : فرحه بلاش دلع بنات خلاص مش عاوزه اسمع اسطوانة رشاد سمعتي ..انتي 






دلوقت بقيتي في ذمه  انسان تاني وهو ابن عمك وماشاء الله راجل مفيش زيه
فرحه طبعا سكتت ولا حكت عن نيتها هي ورشاد والخطه اللي راسمينها عشان تنفصل من سليم وترجع لرشاد





ريم : ها ايه رايك يا فرحتي نروح نقضي اليوم في بيت خالتك سلمي لانها عازمنا على الغده ..
فرحه : لا ماليش مزاج اروح خليها باليل عشان اشوف باقي الشله 
ريم اتنهدت : على راحتك يا حبيبتي..







وفي بيت مهند الشافعي..




سليم بصوته كلو : ياهيثم ياهيثم انت يا زفت
هيثم ظاهر من غرفته : ايه مالك انت اتلبست
سليم بابتسامة عبط :ليه يا فالح ؟
هيثم : كمان بتسأل بتزعق كاني في امريكا مش كئن  اوضتي مش جنب اوضتك مفيش  بينهم الا شبر
سليم  بسخريه: لا اصل انا بحب اجننك 
سمر جات:مالك ياسليم عاوز منه ايه
سليم يغمزلها : عاوز تجب لي رقم مراتي من شله الانس
هيثم:  مراتك مره واحده  طيب اصبر لسه ماتجوزتهاش
سليم : خلاص ياحبيبي كتبت عليها يعني بقت مراتي
سمر: طيب وانت ما عندكش رقمها ..كم مره متصل بيها قبل كدا ومجننها بتهديداتك
سليم  ضحك : هههههههههههه لسه فاكره
سمر : حد ينسى الايام السوده دي
سليم : لا والله بس بنت الايه غيرت رقمها
هيثم : قشطا انا هديك الرقم






سليم ضربه بالقفا: وانت معاك رقمها ليه يابقف انت
هيثم: ايه ياعم ساعات كانت بتطلبني اجبلها حاجات مع حازم  لما بتبقي في بيت جدتك فاطمه
بعد ما هيثم عطي لسليم الرقم .. سمرشافت سليم منزل راسه ومتوتر







سمر مستغربه :سليم مالك
سليم: محتار لو اتصلت بيها اقولها ايه
هيثم: هههههههههههههههههههه ليه مكسوفه يا بيضه ده انت تخوف مش بتخاف
سليم اتك علي سنانه : هيثم اتلم ... انا قلت مكسوف ولا بخاف بس اول مكالمه بعد كتب كتابنا محتار اقولها ايه
هيثم : ليه شايفني متجوز عشان اقولك عن تجربتي ..انا زي زيك يا مان معرفش تقولها ايه
سليم : طيب ابتدي معاها ازاي؟؟






سمر  :سليييم ..قول اللي في قلبك من غير تجميل
سليم اتنهد : ااااااااااااااااااه اللي في قلبي كتير يا سمر
هيثم : لا الله يخليك مش تقول كل مره واحده النهارده شويه يعني كلمها بالقطاره مش كلو يدلدق منك مره واحده
سليم بابتسمامه :طيب لما اروح اكلمها  والله انا متوتر
سمر ضحكت: الله لما الراجل كدا مش هلوم البنت بقي







سليم : يا امي ياحبيبتي لو انسانه تانيه متجوزها كان عادي بس لانها الحلم اللي حلمت بيه عشان كدا متوتر
دخل سليم غرفته وقرر انه يتصل بفرحه
فرحه قاعده في غرفتها و بتقرى مجله ..رن موبايلها ..طبعا ما عرفتش ان المتصل سليم ..
فرحه بصوتها الجميل: الو
سليم بتوتر: صباح الخير ..
فرحه مستغربه : مين معايا
سليم : انا سليم ..جوزك المستقبلي
فرحه عقدت حواجبها واتضايقت وماقالتش حرف
سليم: ايه اخبارك يا فرحه
فرحه : الحمد لله بخير
سليم سكت مش عارف يقول ايه
سليم: تصدقي يا فرحه انا مش مصدق نفسي ..والله انا طاير من الفرحه لاني كتبت عليك..والله ده كان حلم حياتي



فرحه : ساكته
سليم : فرحه عارف انك لسه متضايقه مني ..بس اعمل ايه والله كان  غصب عني والله انا ما اقدرش على بعدك
فرحه : يعني تبني سعادتك على تعاسة وحزن الاخرين
سليم مستغرب من كلام فرحه : انا مش قصدي ازعلك بس والله الشئ ده غصب عني  وان شاء الله اقدر اخليكي تحبيني ولو جزء بسيط من حبي ليك
فرحه : الحب مش بايدنا ومش احنا الي  نقدر نتحكم فيه ..
سليم : بس مع الايام كل حاجه تتغير اديني مساحه عشان احبك
فرحه :ربك يسهل
سليم : طيب ايه رايك الليله نخرج نتعشى برا
فرحه بعصبيه : افندم






سليم اتك علي شفايفه : خلاص عادي اخرج معاكي اظن عادي وبعدين انا ماقلتش بنتأخر بس بنتعشى مع بعض ونرجع وهتصل بعمي اخد اذنه
فرحه: اسفه ما اقدرش اخرج الليله..
سليم: خلاص بكره ؟
فرحه : والله بشوف اي يوم أفضى ..ودلوقت عن اذنك رايحه عند ماما اوكي





سليم بضيق : اوكي ..على راحتك
فرحه : مع السلامه
سليم : مع السلامه يا قلب سليم
سليم ما توقعش ان فرحه تكون بالجفاء ده معاه خصوصا قبل كدا كانت مرحه وبتعمل فيه كل مصيبه والتانيه وقعد متضايق ..






لورا دخلت على سليم وبازعاج
لورا وهي تفتح الباب: سلييييمو
لورا شافت اخوها ماسك الموبايل وهو قاعد على السرير ومضايق..





راحت عند ه وقعدت جنبه: سليم مالك .انت ما كلمتش فرحه اصلي سالت ماما قالتلي طلع يكلمها ؟
سليم رفع راسه وبصوت كله حزن : لا كلمتها
لورا : كلمتها وانت بالحزن ده ؟؟ليه حصل ايه
سليم: بحس انها قاسيه معايه مش بتعبرني ولا كاني بقيت جوزها  ولما طلبت اخرج  معاها على الاقل نتعشى برا رفضت





لورا تهدي : لازم يكون موقفها كدا ..انت اصبر عليها وما تنساش انها اول مكالمه بينكم بعد كتب كتابكم  طبعا وانت عارف سبب قساوتها
سليم بحزن : يعني هفضل كدا طول حياتي
لورا : شوف يا سليم انا فالبدايه قلت لك ان الحب بيكون من طرف واحد بس انت عاندت ووافقت على  كدا
سليم: بس ماتخيلتش اني اضايق كدا
لورا: انت والله مكبر الحكايه ..وانا متاكده انك بتغير فرحه وبتخليها فرحه الاولنيه بتاعه المقالب والضحك  باخلاقك وشخصيتك ورقة قلبك واكيد حبك الكبير ليها وويمكن هي تحبك اكتر من حبك ليها
سليم  بابتسامه استهزاء : مستحيل حد يحب شخص زي ما انا بحبها .. وانا راضي بجزء من الحب ..اهم حاجه انها مش تطنشني 
لورا: اطمن يا قلب اختك كل شئ هيتغير بس انت اصبر عليها.. مش من اول يوم عاوز كل شئ يتصلح في ثانيه
سليم بابتسامه حلوه : ان شاء الله خير  وان شاء الله اقدر اسعد فرحه واخليها تحبني ..وتسلمي يا اختي الغاليه على وقوفك الدايم بمحنتي





لورا بابتسامه رقيقه : عيب عليك  يااخويا ..ما تقولش كدا احنا اخوات قبل اي حاجه وانا لي غيرك أأعد واحكي معاه لما حسن بيسافر انت اخويا وصحبي وحبيبي
سليم رفع راسها: ربنا يخليك لينا
لورا : الاخوات والاب والام مايتعوضوش ياسليم وانتم عزوتي



سليم : صح ياقلبي الحب حلو هو نسيم الحياه
لورا: وانا اشهد على


 كلامك والدليل انك حاولت تتخطي ألمك وانك قدرت تاخد الانسانه الي حبيتها رغم الظروف
سليم بتمني كبير: بس ان شاء الله فرحه تحس بحبي الكبير ليها


                       الفصل المائةوواحد من هنا



تعليقات