Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل المائة و سبعة107بقلم منه محمد

 

رواية ورده في مزبله 
الفصل المائة و سبعة107
بقلم منه محمد

في بيت صقر
الكل مستعد للخروجه وقررو يروحوا السينما حفله 6
نوره اتصلت بـ زوجها وتقنعه عشان يجي معاهم
نوره وهي تكلمه في التلفون : يلا يا حبيبي تعال معانا والله هتنبسط الفيلم جميل
زوجها : والله اتحرج يا نوره انتم اهل مع بعض
نوره بضيق : يعني اهلي مش هما دلوقت اهلك
زوجها : لا والله مش قصدي كدا انا اقصد انهم مش من قريبي يعني
نوره : محدش غريب جاي بس انا واحتمال بابا وهند اختي وماما واكيد رشاد يعني
زوجها : خلاص جاي يا قلبي
نوره : تمام ياحبيبي مستنياك
زوجها : خلاص اوكي حالا جاي عندكم وهروح معاكم ولا ازعل مراتي الغاليه
نوره والابتسامه في وشها : يارب ما انحرم منك يا جوزي يا غالي
زوجها : لا نوره كدا هتهور اه يا قلبي لو اعرف انك هتغزلي فيا كنت من زمان قلت احلي كلام
نوره : ههههههههههه يلا بلاش دلع وتعال بسرعه
زوجها :دقايق وبكون عندكم ان شا ءالله
نوره نزلت تحت تساعدهم في لم السفره
نوره وهي تشيل الصحون : ماما متنسيش القهوه لبابا
ليلي وهي في المطبخ : كويس فكرتيني
نوره كانت ترتب المفرش وفجاه وقفت مكانها ..
ليلي استغربت وراحت عندها : مالك يابنتي
نوره وبحزن: مفيش.. بس دي اول خروجه نروحها من غير عايله عمو مالك وخصوصا فرحه والبنات
ليلي حاطه ايدها على كتف نوره : مين سمعك انا من غير ريم وفرحه نقصني كتير بس نعمل ايه النصيب يا بنتي ولازم نراعي شعور اخوك
نوره : طبعا
هند وهي نازله تجري الا اتكعورت ووقعت
صقر جري عليها بسرعه
هند : ااااااااااااااااااااخ رجولي
صقر: ايه اتعورتي
هند وهي تحاول توقف وهي ماسكه ظهرها : لا الحمد لله ما اتعورتش بس اتكعورت
نوره : هتفضلي هبله حد يجري كدا
هند : خلاص قوليلي حمد لله على السلامه
نوره : تستاهلي ولا بقول حاجه اصلن
هند : يلا اليوم سماح مش هشتمك لانك انتي اللي اقنعتي رشاد يودينا
نوره : والله الحمد لله انك افتكرتي
صقر: عارفين انا ندمان اني اتجوزت وخلفتكم يله نتحرك الظهر هيأذن واحنا لسه هنا
ليلي طالعه من المطبخ : سمعت فيه حد ندمان
صقرحب يستعبط: مين ده الندمان هنا ياولاد
نوره وهند ضحكوا ع منظره
صقر: تقريبا نوره الي ندمانه ع انها اتجوزت
ليلي بصتله بنظره مرعبه: يلا جهزت السندوتشات وكل شيء جاهز فين رشاد
رشاد طلع من الغرفه وملامحه لسه حزينه : انا هنا
نوره راحت عند اخوها وهي مبتسمه : ها جاهز
رشاد : اه ها جوزك مش جاي
نوره : لا في السكه
رشاد شاف خاتم في ايد نوره هديه من فرحه بمناسبه عيد ميلادها وافتكر فرحه و على طول قلبه اتقطع اشلاء
......................




اشواق من بعد ماشافت سليم بقت تسرح فيه لانها اعجبت بيه جدا
اشواق وهي واقفه عند الفراند وسرحانه جات فاطمه وشافتها في عالم تاني
فاطمه وهي واقفه عندها : اشواق اشواق
اشواق سرحانه
فاطمه بصريخ : اشووااااااااااااق
اشواق اتفجعت : بسم الله ايه خوفتيني
فاطمه عقدت حواجبها : مالك يا اشواق بتفكري في ايه ؟
اشواق قامت من الفراند : ها لا مفيش
فاطمه : علينا قولي مالك
اشواق أأعدت على الكرسي : الصراحه هقولك بس ماتتعصبيش عليا ماشي
فاطمه : اكيد بس مالك حيرتيني
اشواق حطت السبابه في بؤها يقال انها مكسوفه : بفكر في سليم
فاطمه فتحت عيونها واتعصبت :اشواق ايه الحركات دي انا قلت لك ايه انا اظن الراجل متجوز انتي ايه مش بتفهمي
اشواق : والله مش بايدي والله يجنن ولا عيونه واو على عيونه الواسعه كانهم عيون غزال ولا بؤه كانه سيف ولا شعره السايح الاسود ولا جسمه الرياضي يااي ياي حلو حلو
فاطمه بضيق : اشواق والله شكلك اتهبلتي
اشواق : الله متلومنيش عجبني
فاطمه : تاني بفكرك ان الراجل متجوز
اشواق : بس انا متأكده انه مش مبسوط في حياته لاني حسيت ان فرحه دي اخدته غصب المهم ان الحب مش متبادل بينهم.
فاطمه : ليه الاخت عندها احساس ؟
اشواق : لاحظت من كلامها انها بتحب رشاد والحب لسه موجود بس الدنيا اللي فرقتهم
فاطمه : يعني سليم بيسيب فرحه القمر وبياخدك انت
اشواق : شوفي انا مقدرش انكر ان فرحه حلوه جدا وبجد تهبل بس انا كمان حلوه واياك تنسي ان اي راجل يموت في الحلوين
فاطمه : لازم واحده يبقي شعرها ملون وعدسات ومكياج لازم بتطلع كدا حلوه
اشواق معصبه : انا بحب الشياكه وبعدين انا من غير ميكب حلوه والاهم اني جذابه
فاطمه : المهم يلا قومي خلينا نروح ننام
اشواق : اوكي يلا ويارب اشوف سُلوم مره تانيه
فاطمه تهز راسه : لا حول ولا قوه الا بالله ربنا يهديك من الهبل
........................
في بلجيكا
سليم وفرحه وصلو الجنينه اللي هي من اكبر حدايق بلجيكا
فرحه تلف حواليها : وااااااااااااو الجنينه ماشاء الله كبيره اوي
سليم : وحلوه كمان ..شوفي العابهم خطيره يا سلاااااااااااااام ركبو قطر الموت
والقطر ينزل بسرررررررعه
وفرحه ماسكه كتف سليم واول ما القطر نزل فرحه ما قدرتش
فرحه صوتت :ااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ه يا ماما ..عاوزه انزل عاوزه انزل عاااااااا اهئ لا انزل يا سليم
سليم ميت من الضحك : متخافيش خليكي قلب اسد
فرحه : ماما ماما عاوزه انزل اااااااااااااااااااااااااا ه ربنا ياخد كل الالعاب ماما
سليم : ههههههههههههههههههه امك في مَصر مش هنا ..ههههههههههه
فرحه ماسكه كتف سليم بقووووووووو ومنزله راسها وتصوت وتهدد : ماشي يا سليم انا هوريك بتضحك عليه
سليم: هههههههههههههههههههههه
بعد ماخلصت اللعبه
سليم ماسك بطنه من الضحك : ههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
وفرحه متعصبه منه : ليه بتضحك ان شاء الله هو انا نكته
سليم: ههههههههههههههههههه لا بطني بطني وجعتني من كتر الضحك والله يا فرحه عمري ما ضحكت زي كدا
فرحه بنفعال: عنك ما ضحكت يعني تضحك عليا ممكن تسكت بقي
سليم شارولها بـ لا : والله غصب عني بس انتي لو تشوفي شكلك بتضحكي على نفسك سوري
فرحه : كله منك اصريت وخليتني اركب اخطر لعبه في العالم
سليم : والله قلت لك دي اخطر لعبه
فرحه اتخصرت : امتى قلتلي ها امتي وانا في اللعبه سيادتك طبعا عاوزني يعني انزل عشان الكل يضحك عليا
سليم رفع كتافه : وانا ايشعرفني انك بتخافي .انتي قلتي انك مش بتخافي
فرحه : اه بس ايه عرفني اللعبه دي بتخوف ياما ركبت قطر الموت في القريه العالميه وفي القاهره عمري ما خفت كدا
سليم: انتي بتسمي قطر الموت في مَصر قطر موت قولي قطر اطفال
فرحه : خلصنا ياسليم بس مره تانيه مش هلعب معاك..والله قلت اكيد مش هشوف ريم ومالك مره تانيه
سليم: هههههههههههههههههههههه الف بعيد الشر عليك يا عمري انا
فرحه : طيب بطل ضحك قوم خلينا نتحرك
سليم: طيب نلعب اي لعبه تانيه
فرحه : مش عاوزه خلاص
سليم : ايه خلاص دي ياقلبي دبينا المشوار ده كله عشان لعبه
فرحه : والله اللعبه دي بعشر العاب
سليم : طيب فيه لعبه في الميه ها ايه رايك والله حلوه
فرحه : اه قول كدا عاوز تغرقني في الميه ياسليم صح عشان تكمل ضحك عليا
سليم ضم كتفها: والله اللعبه حلوه يلا
فرحه : طيب بس دي اخر لعبه والله صدعت
سليم ضحك بصوتو كلو: لازم تصوتي
فرحه شويه وتضربه ومسكت شنطتها وضربت بيها سليم:بس ماتضحكش عليا
سليم يستعبط: اخ اخ كدا عورتيني






في بيت الشافعي
دخل زين الصاله زين بأبتسامه : فين بابا يا تيته
فاطمه :انت مالك داخل بنزعاج كدا ليه
ضحك زين : هو فين
ابتسمت فاطمه : عاوز ايه من ابوك
زين ابتسم وأأعد على الكنبه : عاوز اكلمه في موضوع مهم
فاطمه : ايه الموضوع المهم
زين سكت بعدها قال بأبتسامه عريضه : هخطب
فاطمه فرحت : اخير آآ بتودع العزوبيه
ضحك زين وقام لما سمع صوت ابوه في الصالون راح زين و ابتسم : يا بابا
اسر بابتسامه : نعم
زين : كنت عاوزك في موضوع
اسر : خير
زين : تعال نئعد الاول
قعد اسر : خير ايه الموضوع
زين : انا عاوز أخطب
ابتسم اسر وقال بفرحه : بجد
زين ابتسم : اه و بخطب شيماء
اسر : بس شهاب
زين قاطعه بأبتسامه : بابا انا بنفسي سالته مش عاوز لا شيماء ولا غيرها
اسر: تمام انا هكلم بكره عمك احمد وافتحو بالموضوع
زين بلهفه : ليه مش دلوقت
ماجد بصدمه وهو واقف عند الباب : بتخطب شيماء
ضحك زين : وانت ليه مكشر
ماجد وهو مصدوم : بس انتوا ماتركبوش مع بعض دي لاسعه
ابتسم اسر وقال بمزح : زين ماتاخدش بكلام ماجد البنت كويسه
ابتسم زين : طيب كلمو النهارده
اسر اتنهدت : هاخد راي البنت وبعدها هكلمه
زين وهو طاير من الفرحه : اووك
اسر رجع قعد تاني علي مكتبه وماجد واقف مصدوم وزين طلع غرفته وهو بيضحك على شكل ماجد







( بلجيـــــــــكا )
فرحه وسليم بعد ما خلصو لعب
سليم بحنان : ها يا قلبي ان شاء الله انبسطي
فرحه شاورت علي هدومها: اه انبسطت وهدومي كلها ميه وبنحيب ياريتني ما سمعت كلامك
سلينم ضحك : الميه تنشف بسرعه
فرحه : خلاص عاوزه اروح انا اتبهدلت بما فيه الكفايه و تعبت
سليم : هنروح نتغدى الاول انا ميت من الجوع
فرحه : ليك نفس تاكل علي العموم اوكي وبعدين هنروح الشقه عشان نرتاح انا من الصبح صاحيه
سليم : اوكي يا عمري يلا خلينا ندور على اقرب مطعم ونرجع الشقه طوالي
سليم وفرحه بعد ما صلو لافخم المطاعم
فرحه وهي بتاكل برقه
سليم بياكل بالعيش الفراخ ويشدها بعنف
فرحه تضحك : براحه هدي اعصابك
سليم : الفراخ دي بلاستك مش بتتقطع
فرحه : انا اقطعهالك
فرحه برقتها وبهدوء قطعتلو وحطت بطبقه
سليم رافع حواجبه : يا سلااااام على الرقه
فرحه رفعت حاجب: كل شئ بالرقه مش بالعنف
سليم : اعمل ايه يا حبيبتي ميت من الجوع
فرحه :طيب يلا كول
سليم وهو ياكل لاحظ سلسله فرحه الي باينه بسيط من طرحتها
سليم رفع راسه : فرحه
فرحه وهي تشرب العصير : مممم
سليم : انا بجد مستغرب من حاجه
فرحه : ايه هي
سليم :من اول ما جينا بلجيكا وانتي لابسه السلسله دي وما غيرتيهاش مع انك بتغيري لبسك دايما واكسسوراتك وكل حاجه الا السلسله ليه
فرحه اتوترت : ها ووولا حاجه بس بحب السلسه دي لانها هديه غاليه
سليم : تمام انا كمان عطيتك سلسله هديه مظبوط بس ما لبستهاش لو مش عجباك اشتريلك غيرها
فرحه وهي ماسكه السلسله : لا عجباني حاضر هلبسها
سليم بحزن : ممتاز اتمنى اشوفك لابسه سلسلتي
فرحه بتوتر : ان شاء الله
فرحه خافت انها تنكشف او ان سليم يلاحظ على السلسله انها مكتوبه من وراي حرف رشاد وفرحه وتبقي ليله








في جنينه كلهم قاعدين بعد السينما
الكل قاعد يتكلم ومبسوطين وقاعدين على شكل دايره ورشاد وصقر قصادهم ..ونوره مع هند وليلي 
ليلي : ماشاء الله بسرعه اليوم خلص
صقر : اه والله الساعه 10
رشاد ساكت ولا بينطق بحرف
زوج نوره : الصراحه لمتكم حلوه
هند : عيب عليك علي طول لمتنا حلوه انت بس ابقي زورنا
صقر : بس ناقصها حاجه الرحله بتحلى اكثر بوجود فرحه وريم
ليلي بصتله بغيره ملحوظه: اه ريم
صقرمال عليها وبهمس: سلامه الشوف انا بحبك انت ياقميل
رشاد اول ما سمع اسم فرحه رفع راسه وبص لابوه
هند : يلا ان شاء الله المره الجايه فرحه تكون موجوده مع جوزها سليم
رشاد قام من مكانه وبعصبيه : فرحه تشرف اما سليم ده لا يمكن يكون وسطينا ولا عاوز اشوفه ..
ولف رشاد وساب مكانه
الكل استغرب من ردة فعل رشاد
صقر قام على طول وراه وشافه واقف مدخن ومكتف ايده على بعض ومتعصب
صقر وقف عنده : رشاد ربنا يهديك لسه بتفكر فيها
رشاد : المشكله تعرف ايه يا بابا
صقر بضيق : ايه
رشاد وهو مغمض عيونه ومتالم : ان محد ش حاسس بيا الكل متوقع ان فرحه بالنسبه لي بنت عاديه ومايعرفوش انها بتجري في دمي وهي كل حياتي
صقر حاول يمتص حزنه بالحكمه والعقل حط ايده على كتف رشاد : والله حاسين بيك .. بس يا رشاد البنت اتجوزت وانت مش اول راجل ولا اخرهم يخسر حبيبته او خطيبته
رشاد بص لـ لصقر : ايوه صح انا مش اولهم .. بس دول يمكن ما حبوش زي او قدرو ينسوا بسهوله .. او ان حبيبتهم رفضتهم بس احنا حبنا كان متبادل تخيل كنت خطيبها ويجي هجام يخطفها منك غصبن عني وعنها
صقر حرك راسه يمين وشمال مش عارف يقوله ايه : هونها تهون يا بني وبلاش تدخلنا في مشاكل ابوس ايدك ابعد والحمد لله انها رست لحد كدا وربنا يعوضك احسن منها
رشاد بحده : مستحيل احب غيرها مستحيل
صقر بعصبيه خفيفه: وانا حذرتك وقلت لك انسي الموضوع وتكيف ع الوضع وتعال خلينا نقعد معاهم مش عاوزين الكل يحس بضيقتك دي خصوصا جوز اختك ده اول مره يخرج معانا والله تبقي فضيحه
هند مركزه مع صقر ورشاد
هند : نوره دول بيقولو ايه
نوره : ليه شايفه عندي ودن فيل عشان اسمع
هند : انا فهمت اخوك متعذب كله من فرحه هي مبسوطه وأخونا متعذب وابوكي بيهزقه نفس كل مره
نوره بعصبيه : مش منها .. انت عارفه وفاهمه الأمر مش بأيدها
هند سكتت ولا علقت
نوره نادتهم من بعيد عشان متحصلش مشاده بينهم: بابا ورشاد يالا تعالو
صقر : ياللا نروح يا رشاد خلى الفسحه حلوه بلاش نعكنن عليهم يلا
رشاد : اوكي جاي وراك
والكل قعد وكل شخص يقول موقف من مواقفه وقضوها ضحك وهزار






(في بلجيكا )
فرحه وسليم بعد ما اتغدو وصلو الشقه وكانت الساعه 3 العصر غير توقيت القاهره
فرحه : واخيرا وصلنا والله تعبت
سليم وهو يخلع الجاكيت : بس انبسطنا
فرحه بصتلع بغيظ: اه وخصوصا بقطر الموت
سليم: هههههههههههههههههه
فرحه : استمر ها استمر لحد ما اخنقك،، لما اروح احط راسي شوي انام على الاقل نص ساعه و انت مش هتنام
سليم : مممممممممممممم لا مش جايلي نوم بس هئعد في الصاله اتفرجلي علي فيلم في التلفزيون ..روحي حبيبتي نامي نوم الهنا
فرحه بخجل : يلا عن اذنك
فرحه راحت غيرت ولبست بيجامه شورت فوق الركب ومع بدي كات يعني كتافها عريانه وفكت شعرها السايح ونامت..
اما سليم فراح يتفرج علي التلفزيون ..ويغير قناه من قناه ..وهو لابس شورت وفانله كات وواخد راحته







في بيت نادر شديد
ريم قاعده مع نادر الي نازل فيها لوم وعتاب
ريم: اممم لسه زعلان مني رغم عماد ومالك بنفسهم جم وحكولك الموضوع
نادر: ايوه زعلان ليه مجاش قالي شايفني غول همانع
ريم: يا بابا مش كدا بس الموضوع جه قفش
نادربضيق: والله وموضوع فرحه جه قفش اسكتي ياريم اسكتي مش عايز اشد معاكي واقلب عليكي
ريم قامت باست دماغه: لا والنبي حقك عليا بس موضوع سليم انت عارف انا مقدرش اخسر رشاد ولا صقر ولا مالك يخسر اخوه ولا سليم ادعلها ربنا يسعدها





نادر: هقول ايه ربنا يسعدها ويفرحها
ريم حبت تغير الموضوع: بقول ايه يا بابا
نارد : قولي يا بنتي
ريم : روان اختي راجعه امتي
نادر : والله نادرآ لما بتيجي من ساعه ماسافرت مع جوزها
ريم : ربنا يعينها نفسي اكلمها والله مشتقلها اوي
نادر : ان شاء الله تيجي قريب لانها اتصلت بينا امبارح
نادر:طمنيني فرحه مبسوطه مع سليم في شهر العسل
ريم:اه يا بابا وكل ماتكلمني تسال عنكم
نادر:ربنا يسعدها حبيبه جدها
ساميه دخلت عليهم : السلام عليكم
ريم : وعليكم السلام اهلا يا طنط
نادر : ايه يا ساميه الحزن ده كله
ساميه والدموع في عيونها: مشتاقه لولادي سيف وروان
نادر: ياستي سنه الحياه والايام هتجري والغايب مسيرو يرجع
ساميه : اه والله عشان كدا رفضت لما بدر قال ياخد سلمي ويسافرو ..على الاقل القي بنت تونسني ولفت لريم وعيطت وانتي ياريم بالله عليك متقطعي كفايه هما ولا انتي مش بنتي زيهم
ريم راحت باستها : طبعا بنتك و ان شاء الله هاجي ازورك من وقت للتاني
نادر بابتسامه : والله اصيله يا بنتي
ريم: والله يا بابا بفكر اروح ازور ليلي ونوره لانها بتفكرني بفرحه بنتي فا هستاذن منكم امشي ع طول
نادر : عيب عليكي يا ريم اتغدي الاول وانا بنفسي هوصلك محتاج اشوف صقر
ريم : لا عادي معايا عربيه ومش جعانه
نادر : لا انا هوصلك بس اول هام نتغده وبعدين اوصلك
ساميه : طبعا الغداء قرب يخلص خلاص
ريم راحت ضمته لان نادر كبر واتغير هو ساميه معاها كتير






بعد رجوعهم من الخروجه سليم حاط رجليه على كرسي الكنبه وبياكل لب .. اما فرحه فأول ماحطت راسها على المخده على طول نامت من التعب والاجهاد ..
وبعد مرور تقريبا ربع ساعه سليم سمع صريخ فرحه وعياطها قام على طول وجري على غرفتها وشاف فرحه قاعده على السرير وهي بتصرخ وبتعيط ..
فرحه بصريخ ودموعها على خدها :لالاالااااااااااااااااااا مستحيل لااااا
سليم على طول راح وأأعد جنبها ومسك ايديها وهو متوتر : فرحه حبيبتي مالك جرالك ايه ؟؟
فرحه بتعيط : امي يا سليم امي
سليم خايف : مالها امك
فرحه وصوتها رايح من الخوف : حلمت بيها حلم مخيف وانا خايفه الحلم يتحقق ويمكن امي جرالها حاجه.
سليم مسح على شعرها ويحاول يهديها :لا متخافيش يا قلبي ده اكيد كابوس وهما بخير
فرحه : لالا لاااااااا اكيد فيهم حاجه بقولك حلم مخيف عن امي ..لو جرالها حاجه انا هموت من غير ريم ما اقدرش اعيش
سليم ضمها لحضنه : بعيد الشر عليك يا عمري متخافيش انا حالا بتصل بعمي او عماد عشان نطمن
فرحه وهي تمسح دموعها : ايوه الله يخليك اتصل بيهم بسرعه..
سليم على طول خد موبايله واتصل بعمو
فرحه : ها ليه سكت
سليم بتوتر : موبايلتهم مقفوله
فرحه فتحت عيونها : ايييييييييه ( عيطت ) اكيد حلمي بجد اكيد امي فيها حاجه
سليم خاف على فرحه لاول مره يشوفها بالحاله دي وهو ماسك ايدها : فرحه حبيبتي ده مش معناه ان فيه حاجه ما يمكن البطاريات خلصت ولا في مكان مفهوش شبكه... ايه رايك تتصلي بـ مي او حد من اهلنا
فرحه : اه والله فكره ناولني التلفون ..
فرحه وهي تتصل ايدها ترتجف من الخوف ..
فرحه بعد ما اتصلت شافت موبايل مي مغلق ..
قامت من مكانها وتصرخ : موبايلاتهم كلهم مقفوله اكيد فيهم حاجه اااااااااااااااااه يا ربي جرالهم ايه
سليم راح عند فرحه يحاول يهديها وحضنها : فرحه اهدي حبيبتي اهدي
فرحه : ما اقدرش ما اقدرش خايفه عليهم
سليم راح على طول جاب كوبايه ميه لانها متوتره
سليم : خدي حبيبتي اشربي الميه
فرحه تبعد : لا مش عاوزه اشرب حاجه
سليم حضنها تاني : فرحه اهدي حبيبتي
فرحه عيطت جامد في حضنه
سليم عاوز يهديها ويقنعها ان ما فيش حاجه وهو يمسح على شعرها : بس حبيبتي بس ما فيهمش شر صدقيني
فرحه وهي تترجى سليم وماسكه ايده : سليم الله يخليك اتصرف شوف فيهم ايه عشان خاطري
سليم :اوكي حبيبتي خلاص هتصرف
سليم افتكر لورا .. خد موبايله واتصل بيها
فرحه ودموعها نازله : بتتصل بمين
سليم : بتصل بـ لورا لو الوقت بدري كنت اتصلت باي حد من ولاد عمنا و اكيد لورا تعرف عنهم حاجه
فرحه : اه والله ليه ما افتكرتش لورا
سليم اتصل بـ اخته ..






لورا بصوت رايح في النوم : اهلا بالعريس
سليم: اهلا يا لورا
لورا : مالك ياسليم صوتك ليه زعلان
سليم : بقولك يالورا تعرفي اي حاجه عن بيت عمك مالك
لورا مستغربه: ليه
سليم : فرحه كل ما تتصل بيهم بس موبايلاتهم مغلقه
لورا افتكرت انهم طلعو مطروح : اه اكيد مفيش ارسال عشان رايحين الرحله وهناك مفيش ارسال بس تقريبا ده كان من يومين ورجعوا
سليم: اها والله ميرسي اختي هتصل بيكي بعدين ..يلا باااي
فرحه:ها قالت ايه طمني
سليم كدب: اهلك رايحين رحله من الصبح واكيد مفيش شبكه
فرحه : بس يمكن حصلهم حاجه
سليم : خلاص دلوقت نحاول نتصل تاني.
فرحه : يلا بسرعه
سليم اتصل كم مره بعدين علق الخط ..
سليم ضحك : بيرن بيرن
فرحه والابتسامه في شفايفها: والله هات الموبايل
فرحه اتصلت بريم وعلق الخط..
ريم : الو
فرحه بتعيط : ماما حبيبتي انتي كويسه كلكم بخير
ريم خافت على بنتها : فرحه مالك ليه بتعيطي
رشاد اول ما سمع ان فرحه بتعيط على طول وقف وخاف عليها
فرحه: انا بخير بس حلمت حلم وحش مخيف وقلت اكيد حصلكم حاجه
ريم : لا يا فرحتي انا الحمد لله انت بتصدقي الاحلام يا فرحه
فرحه: لا يا ماما انا خفت زياده لان كل تلفونتكم مغلقه
ريم : اكيد عيب طول النهارمفيش شبكه
رشاد: فيه ايه يا عمتو مالها فرحه؟
ريم : بخير مفهاش
فرحه : الحمد لله انكم بخير..والله كنت خايفه عليكم
ريم: خلاص بطلي عياط بقي
فرحه: انت فين يا ماما ؟
ريم: عند خالك صقرمع هند ورشاد وطنطك ليلي
فرحه بصوت واطي : رشاد وصلي سلامي للكل
سليم اول ما سمع اسم رشاد لف لفرحه وبصلها بغضب وقهر
ريم : طيب ويلا اقفلي وجدك نادر بيسلم عليكي وهنا كلهم بيسلمو عليكي.
وسلامك ان شاء الله يوصلهم
بعد ما قفلت التلفون ريم : بتسلم عليكم فرحه
الكل : الله يسلمها
رشاد : عمتو ليه فرحه كانت بتعيط
ريم : هبله يابني قال حلمت حلم ولما شافت موبايلي مغلق خافت علينا
رشاد : اها الحمد لله يعني ما فيهاش حاجه
ريم: لا الحمد لله
هند بتكلم امها بصوت واطي : شوفي ابنك مهتم بيها وناسي انها متجوزه
نوره : اسكتي لا يسمعك ويدبحك







عند سليم
سليم: ها يا فرحه اطمنتي
فرحه : الحمد لله
سليم : ومالو رشاد
فرحه برتباك: ها لا مفهوش حاجه
سليم : سمعت بتقولي رشاد
فرحه : لابس سالت قلتلها انت مين قاعد معاكي قالت رشاد
سليم :اها طيب يلا انا هطلع وانتي ارتاحي وكملي نومك
فرحه قامت من السرير : لا مش عاوزه انام لا احلم بكابوس تاني
فرحه لاحظت انها لابسه كات واتحرجت
فرحه بخجل : سليم ممكن تطلع عاوزه اغير لبسي
سليم كلها بنظراته من فوق لتحت : ليه يا بيبي لبسك حلو جدا عليكي
فرحه : سليييييم اطلع بسرعه
سليم ضحك: والله ستات غريبه بتتكسف من جوزها
فرحه بعصبيه : سليييييم
سليم : طيب طالع ولا تزعلي ياست البنات
سليم راح الصاله اما فرحه فراحت تبدل
****************************








في بيت الشافعي
ريم وصلت البيت هي وعماد ومالك
وفاطمه مبسوطه والكل متجمع
دينا : يلا بسرعه تعالي نلعب
تولين :اوكشن .. ولفت لعمها مالك بقولك يا عمو ماتيجي تلعب معانا
مالك : لا والله فضيحه بقيت كبير وانزل اللعب
فاطمه: وانت طفل كنت بتحب تلعب
احمد ابتسم: خلاص كبر يا حجا





تولين لفت لريم: طنط تعالي العبي
ريم ضحكت : والله اللعب مفيش في اللعب حد كبير وحد صغير
شيماء صفرت: طنط ريم انتي روعه والله
ماهي تضحك : وامك كمان هتلعب
احمد : اذا لعبتي هلعب عشان اغلبك
تولين: يا سلام اللعبة هتطلع حلوه
ريم : بس انا ناسيه اللعبه
شيماء: انا اعلمك ..شوفي اذا طلع نفس الارقام تحطيهم مع بعض وبعدين بنخطف من بعضنا ولما تخلص ورقك كلو معناتها انك انتي الفايزه
ريم: خلاص يلا نلعب
شيماء : يلا ااعدي على الارض
فاطمه : ليه مينفعش وهي قاعده مكانها يعني
دينا : اللعبه لازم نئعد علي الارض لانها شعبيه يلا
مالك قاعد يشوفهم ازاي بيلعبوا..
تولين: 2 كارت
شيماء فاتحه عيونها : لسه لاعبين ازاي 2 كارت
تولين: الله انا شطوره
عماد ضربها ع دماغها بخفه: اكيد غشيتي كالعاده
تولين : لا عيب عليك
ريم : خلاص يا ولاد يمكن فعلا ما غشتش
وعماد حب يغلس عليهم شاف الورق في ايد تولين وشاور لامه
تولين حست بحركته فتحت عيونها على وسعهم لما شافته شهقت
عماد :شفتو بقولكم دي غشاشه
تولين وشها احمر
مراد ضحك: يعني من الصبح بتفوزي بالغش
عماد بغباء مصطنع : 




سوري دي امي وقام يجري
تولين طلعت تجري وراه وتقوله والله لوريك
بعد ما عدا وقت كانوا مبسوطين لانهم استمتعو باليوم جدا



                       الفصل المائة وثمانيةمن هنا


تعليقات