Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل التسعون90بقلم منه محمد

 

رواية ورده في مزبله
 الفصل التسعون90
بقلم منه محمد



دخلت وفتحت الباب براحه وراحت شدت الستاير وبصوت هادي: اصحي بقي يا جميل الشمس دخلت ع السرير

عماد رفع المخده وابتسم لحبيبته قلبه :صباح الفل يا ست الكل

ريم قربت عليه:صباح العسل يله يابني اصحا عشان تلحق تفطر وتوصل اختك

عماد كشر بطريقه مضحكه:يا ريم البت دي لما بمشي معاها بتعصبني

ريم:تعصبك دي عسل حبيبه أمها

عماد:مين يشهد للعروسه هي فين

ريم بستياء:هتكون فين يعني نايمه طبعا يله انا هطلع اصحيها وانزل اعملك البيض الي بتحبه

عماد قام سند ظهره ع المخده وبخبث وقرر يطير النوم من عيونها الحلوه:لاء روحي انتي وانا هقوم واطلع اصحيها بنفسي

ريم بتحذير :عماد تصحيها ولا تعملوا الحرب بتاعه كل يوم

عماد ابتسم وريم خرجت تجهز الفطار





اما عماد بعد ما خلص وصبح ع مالك وطلع لفرحه يمارس الغلاسه اليوميه فتح الباب براحه كانت الغرفه ضلمه وبارده لابعد درجه كان يعمها الهدوء التام تقريبا يخترق هذا الهدوء صوت شخيرها المزعج

كانت نايمه نوم عميق ونص جسمها نازل من ع السرير





فجأه هبد الباب في الحيط بكل قوه وصرخ بعلو صوته : فررررررررررررررررررررررررررررررررحه

نطت فرحه من السرير بعيون زايغه وشعر منكوش وهي شبه نايمه وفاتحه بؤها بفجعه من دخلته : سكنهم مساكنهم خير مين مات وايه الي حصل ومين انت قصدي ها لايكون فيه مصيبه

بصلها وانفجر ضحك بعد مااتنحنح : لابس كنت بجرب حلاوه صوتي

فرحه بصتلو بكل كره وحقد على الموقف اللي عملو وهي بتقول بصوت مخنوق : انت بجد رخم اخر حاجه

بصلها ورفع حاجب وابتسم بخبث وعيونه راحت للكوبايه

فرحه بصتلو وفتحت عيونها على وسعهم وهي تقول بتهديد : قـسم بالله لو تعملها لرقعك قلم

عماد خبط ع صدره بشهقه:تضربي اخوكي الصغير

فرحه بتشاور بالسبابه: كويس انك فاكر اني الكبيره

عماد:هاهاهاهاهاهاه  وصفر بأعلي صوته ومره واحده

جري بسرررررررعه






 ومسك الكوبايه وحدفها كلها عليها وهو ميت ضحك لانه عارف انها مستحيل ترجع تنام تاني بعد الحركه دي

صرخت فرحه وهي بتنط من السرير بنشاط غريب وقامت تجري وراه : هدبحك يا حمار ياندل يا#####

عماد وهو يجري علي برا الغرفه:ههههههههههههههههههههه هههههههه يا سافله ايه الكلام ده

فرحه وهي بتجري وهي قمة العصبيه : اسكـــت يا####





صرخ مالك بفجعه من الالفاظ اللي سمعها: o m g what is wrong with you ليه تتكلمي بالطريقه الوقحه دي مع اخوكي ...

فرحه فاتحه بؤها: ها

ضحك عماد لانه عارف ان فرحه بتكره الانجليزي هو في ناحيه وهي في ناحيه

مالك وهو ساند على باب الغرفه ومتكتف : يلا طالما قمتي من النوم روحي البسي اخوكي هيوصلك للكليه

صرخت فرحه بحماس : والــلـه

مالك اللي انتفض من الصرخه قال بخوف : والله

نطت بحماس  وباست خده و انطلقت على غرفتها بسرعه

مالك ضحك : انتي Impossible ونزل

عماد بنص عين : يابرنسس فرحه انا نازل تحت وهستنا خمس دقايق اذا اتاخرتي اكتر من خمس دقايق انا همشي واسيبك ومحدش هايوصلك

جريت فرحه لانها عارفه اخوها :ثانيه واحده  يسطا عماد

وقف عند باب غرفة فرحه وهو يصرخ : فرحه he is not going to wait بسسسسسسسسسسسسسسسسرعه اخلصي

فرحه : والله مافاهمه انت كنت بتقول ايه بس حاضر هخلص مش ده قصدك ولا انا فهمت غلط

عماد هز راسه بيأس منها





نزلو تحت علي سفره الفطار

ريم التفت عليهم : ليه كنت بتصرخ

مالك : بجد بنتك مصيبه بتصرخ ع اخوها كالعاده

عماد ضحك : الله يعينك يا دكتوره عندك بنت هبله

ريم ضحكت : ياريت بس تيجي علي هبلها

فرحه نازله ع السلم وكشرت : بقي انا يامامي هبله يعني انا مجنونه

ريم ضحكت بدون ماترد عليها

مالك ابتسم : الي يشوف ناقرهم يقول مولودين فوق بعض

عماد: امتي تتجوز وتمشي من البيت 

فر حه: لا الله الا الله هو انا قاعده فوق راسك

مالك: وانا كل يوم بدعي ربنا بعقلك انتي وهو

فرحه اتكلمت مع عماد بأدب :عمده ممكن اطلب منك طلب صغير ممكن

عماد بصلها : خير اللهم اجعله خير انتي ما تتكلميش بالطريقه دي الا و وراكي مصيبه

ابتسمت فرحه لانها عارفه عماد هيضربها لا محاله

عماد بعصبيه : ما خلصينا انا ورايا درس مع صحابي ومش عاوز اتاخر

فرحه: بس تستني خمس قايق صحبتي جايه ناخدها في سكتنا






عماد : شوفوا انا ماليش دخل كلمي ابوكي واذا وافق ماعنديش مانع

مالك: فيه بتتفقو ع ايه من ورايا

ريم ضحكت: اكيد بيخططو لكارثه

عماد: لا بس بتقولي نستني تولين بنت عمي جايه

مالك هز راسه: وماله يله انا طلع علي المستشفي محتاجين حاجه

ريم وقفت: سلامتك يا حبيبي

مالك قرب وباس جبينها وخرج

عماد طلع وفتح باب الفيلا الكبير وراح للجنينه شافهم واقفين عند عربيته وهما بيتخانقو على مين يركب قدام

عماد: في سره ياليل بجد في كليه ولسه عيال قال بصوت حاد حازم : بـس انتي وهي

تنحت تولين من صرخته

فرحه بلعت ريقها بعدين ضحكت : يااخي شكلك مسخره وانت متعصب عارف مش لايق عليك فرفش شوي يمان

عماد كتم ضحكته على كلامها اللي ماتحسبلوش حساب اللي في قلبها على لسانها ماتحبش المجاملات قال ببرود مصطنع : يلا لاتأخروني على الدرس واترفد

ركبت تولين بأدب ورا وركبت جنبها فرحه

عماد ركب قدام وقال بسخريه : لا والله احلفوا سواق عندكم وانا معرفش

واحده تيجي تركب قدام خلصوني

فرحه بهبل : آسفين محدش هيركب قدام اخلاقك قافله

عماد نفخ وقال بقلة صبر : واحده تركب قدام الا والله اكرشكم من العربيه

تولين لما شافت ان فرحه مافيش امل انها تقوم عند في عماد وشافت عماد بيقفل العربيه نطت قدام وبدون قصد رفست فرحه في وشها

فرحه بصرخه : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا قرده

ضحك عماد على خوفها وحركتها العبيطه

تولين ببرائه : سوري ماشفتكيش

فرحه بسخريه وهي تعدل طرحتها : قرده والله العظيم قرده

عماد: فرحه مالك بالضعيفه سيبيها في حالها

فرحه ضحكت جامد : دي ضعيفه هههاي ضحكتني وانا ماليش نفس اضحك دي قرده في الكليه وكمان امممم " مالقتش ولا كلمه تقولها سكتت ثواني وقالت " هي و عيونها الزرق ولا الخضر قصدي آآ اللي مالهاش لون دي

تولين ضحكت بصوت عالي

عماد : ايه دخل عيونها فالموضوع

فرحه ابتسمت بعبط كان فيها نشاط ونفسها تتخانق مع اي احد كانت تقول اي كلام يخطر على بالها تستفز تولين

وساق وطول الطريق يشتم ويضرب فيهم





في مدرسه ثانوي بنين

فارس صديق عماد : اية يا عم هتعمل اية فى الدروس دى





مصطفى : والله العظيم انا اتخنقت مش عارف كل شوية اروح عند مدرس وميعجبنيش

فارس: ما ترسى يا بنى على بر احنا لسه اهوه فى اولها

مصطفى : خلاص يا عم خلاص لما الواد عماد يجى نسأله ونشوف

فارس : اهوه يا عم شرف الاستاذ

عماد : ايه يا خويا انت وهو واقفين كده ليه هو الجرس لسه مضربش وبعدين حاجة غريبة اية الالتزام ده اللى من اولها 




فارس : احنا قولنا بقى يعنى نيجى بدرى النهاردة التزام ايه احنا بتوع الكلام ده

مصطفى : يا عم هى دى مدرسة دى استراحة احنا بنيجى نريح من وجع الدماغ بتاع الدروس هنا

عماد: والله علي رايك دا انا هلكت امبارح اربع دروس ورى بعض يابنى

مانتو كنتو معايا امبارح فى درس الفلسفه

فارس : وحياة ابوك ما تفكرنى دا المدرس ده عقله ضارب





مصطفى : دا الواحد بيحسده على شدة الاعصاب اللى هو فيها دى طول النهار بيقدر يستحمل ازاى ده يا خويا

عماد: ماهو لازم ننفع فى سنتنا المنيلة دى وبعدين ما انتو شوفتو السنة اللى فاتت معظم سنه تانيه جابو 50فى الماده

مصطفى : اه ما هو بعد ما طلع عين اللى جابوهم طول السنة

عماد : طب يلا يلا ياخويا انت وهو كفاية رغى الجرس ضرب

فى الفصل

مصطفي: اية يله زى كل يوم هنخلع امتى

عماد : انت لحقت تزهق احنا لسه بنقول ياهادي

مصطفي: يا عم عايز اروح اذاكر عندى درسين النهاردة

فارس : خلاص نشوف بقية العصابه ونحدد وبص لعماد

عماد:اشكالكم نكته والله هههههه

مصطفي :الا صحيح انت يا بنى عامل اية فى الدروس اصل انا لسه مش ثابت عند حد

عماد: وانا والله اتخنقت من مدرس الرياضه اللى كنت عنده دقه قديمه خنيقه قلولى فى مدرس كده لسه  هروح النهاردة ع الساعة اربعه

فارس :  هههه انا راشق معاك يا سيد المعلمين

عماد اتنهد: انت بس ادعي يطلع عدل اهو يعتقني من شرح فرحه والعقاب والعذاب الي بتمارسه عليا بتطفشني حرفيا من حياتي

فارس:طيب يله عايز اروح عشان اكل 

عماد:وانا اروح اغلس ع فرحه

كلهم ضحكوا عليه وخرجوا كل واحد يكمل طريقه




احلامي بلون السعاده

قصص منه محمد

تعالوا نتعرف ع على عائلة مالك الشافعي بعد سنين من الاحداث

مالك بقي دكتور كبير في مستشفي اسثماري كبيره ودايما مشغول بس مش مقصر مع اولاده في اي حاجه أولويته زوجته وعياله  استقل ببيت بعيد عن العايله في فيلا صغيره وعايشين في سعاده بوجود عماد وفرحه البيت

دلوعته فرحه ليها معزه كبيره بقلبه 

ريم نادر شديد بقت دكتوره شاطره فاتحه عياده طب نفسي لمساعده الحالات الي بيعانو من الاكئتاب اظن كلنا عارفينها بتحب ولادها جدا هما اغلي حاجه عندها علاقتها بنادر اتحسنت كتير لكن لسه فيه فجوه بينها وبين أهل ابوها بتعاملهم في الحدود

عماد : ١٨ سنه لسه في ثانوي عام شيك جدا جدا وعليه طلعات غريبه ستايله سبور وفي المناسبات بيكون علي سنجه عشره البدله الماركه ودايما خناق مع فرحه لانهم نفس الشخصيه ويتنافسو مين يكون محط الانظار من ناحية الشكل كيوت شعره البني وراثه عن مالك عيونه الواسعه المرسومه متقلب المزاج واذا اتعصب محدش يعرفه 

فرحه : 22 في الجامعه قسم حاسب آلي عليها خفه دم مش ممكن بس حنينه وطيبه رئيسة الشله متحكمه بكل عيال عمها البنات لانهم بيخافو منها انسانه متهوره لابعد درجه وممكن تعمل اي حاجه لكن الكل بيعشقها

واللي تتشابه فيه مع اخوها عصبيتها ماترضي بالغلط خصوصا لو حد غلط فيها ولا علي اخوها لسانها طووويل بس زي العسل والكل بيحبها كبير وصغير

في غرفه فرحه

ريم : فرحه حبيبتي انت فين

فرحه : ايوه يا ماما انا في اوضتي تعالي

طلعت فرحه من غرفتها عشان تشوف امها عاوزه ايه 

ريم: فينك يافرحتي من امتي بنادي عليك حبيبتي 

فرحه:سوري مامي كنت بكلم لورا بنت عمي

ريم ضحكت: واالله انا بغير من لورا كل وقتك معاها 

ضحكت فرحه وحضنت امها وقالت : محدش زيك يا مامي انت احلي واروع ام فالعالم .

ريم :ايوه ياختي كلي عقلي

فرحه باست خدها بقوه:انتي الي واخده عقلي انتي وملوكتي

ريم ضحكت بسعاده :طيب ويله سيبك من الكلام البسي وروحي عند جدتك فاطمه وانا هطلع علي العياده عندي حالات

فرحه : اوك يادكتوره وانا اقدر انسي جدتي فطوم 

وراحت فرحه تلبس ولبست احلى ما عندها واتمكيجت بمكياج خفيف وبسيط 

ريم : دخلت على فرحه تشوفها خلصت ولا لأ

وشافت فرحه بجمالها وشيكتها وقالت لها : ماشاء الله عليك ياروحي طالعه قمر خايفه تتحسدي 

فرحه وهي مبتسمه : على ايه يحسدوني مامي

ريم : فروحه بلاش حركاتك الطيشه انتي حلوه والكل بيحبك لخفه دمك من صغرك 

فرحه: اكيد لاني طالعه لـ امي حبيبة عمري

ريم: طب انزلي عماد مستنيك تحت 

فرحه: اوك

وصلوا بيت الجد الشافعي 

وقف عماد العربيه تولين شافتهم من الشباك

عماد نزل : يله انزلي

تولين اللي ضحكت بصوت عالي : هي محتاجه تقول she is اصلا متحمسه ومن الحماس شوفها عند الباب

بص عماد وشاف فرحه سابقته وواقفه عند الباب وترن الجرس بأزعاج 

صرخ عليها: بنت بتخضي جدتك وتدعي علينا

ضحكت تولين : she is not going to stop 

عماد رفع عيونه وبنص عين : ياريت يعني ياريت ياست تولين تسيبيك من الفلسفه 

بوزت تولين وفضلت تتمتم بكلمات بالانجليزي وهو مش ملاحق عليها 

سمعوا صوت من وراهم 

قال بصوت رجولي خشن : فرحه بس لا تصحيهم اكيد لسه نايمين 

التفتوا كلهم على الصوت 

تولين همست : اهلا كملت 

فرحه بصتلو بحده وهمست: يارخمتك على الصبح 

سمعت الشغاله تقول من ورا باب الفيلا الكبير : مييييين 



فرحه بصرخه : امـك افتحي الباب

بوزت الشغاله لما ميزت الصوت وفضلت تتمتم بكلام غريب ومش عاجبها الوضع 

فتحت الباب ودخلت فرحه وهي بتقول بصوت يهز البيت هز : انـا جــيــت 

نزلت تولين تجري علي السلم

تولين ضحكت : لازم تعلن عن وصولها 

قال بصوت حاد : هي البنت مش بتكبر كل ما كبرت استخفت اكتر 

عماد ضحك : نقول ايه هبله  

تولين ابتسمت : زين how are you 

بصلها زين ابن عمها اسر بنظرات استخفاف : بخير لو بطلتي فلسفه بطريقتك المستفزه دي

تولين في سرها لاشكل اليوم مافيش اخلاق علي طول ماشي اخلاقه في مناخيره و قالت بعدم مبالاه : as you like

زين عقد حواجبه : البت دي بتقول ايه 

عماد رفع كتافه : والله علمي علمك 

فرحه جريت لغرفة جدتها اللي بالدور الارضي خبطت في شئ قوي خلاها تفد توازنها ويختل ووقعت على الارض : آآآآآآآآآآآآآي طور اعمى انت مش بتشوف" سكتت لما رفعت راسها وشافته واقف ويبصلها بكل برود العالم قالت بتلعثم وعفويه : آآ خلاص حصل خير انا سليمه ومسمحالك وفي سرها:مش تجمعي يافرحه قبل ما تلغبطي انا قلت ايه من ثواني يوه فرحه قولي اي حاجه او طيري آآآ خلاص باي " وراحت تجري لغرفة جدتها 

كان كاتم ضحكته على حركاتها اتحرك من مكانه وشاف عماد داخل ومعاه زين وتولين بالنص ترطن كلام مش سمعه وهم مش معبرينها 

عماد بصلو وارتسمت على وشه ابتسامه عريضه وهو بيقول : السلام عليكم 

رد السلام بأبتسامه : اخبارك 

عماد : بخير انت عامل ايه وعمي ومرات عمي

بصلو وابتسم : بخير بص لـ تولين وابتسم لها " اخبارك تولين 

تولين من غير نفس من تريقة عماد وزين عليها : تمامو thanx 

ابتسم على كلامها اللي اتعود عليه ليها فتره هي وفرحه يتكلمو انجليزي بس مشعارف ايه الحكمه بس اتعود عليهم 

زين بتريقه : لاحول ولاقوة الا بالله انا كل يوم اصلي وادعي لعمي صالح علي بلوته ربنا رزقه ببنت اعوذ بالله هبله وعامله فيلسوفة زمانها على بالها انها جوليا روبرتس

ابتسم على تعليقات ابن عمه 

تولين بهمس وسخريه : يعني يعني اسمعوا عارفيني اصلي

ضحك على تمتمتها 

زين بأستغراب : ربنا يشفي مراد انهبلت انت الثاني خير بتضحك لوحدك 

انحرج مراد وحك شعره بأحراج 

ابتسم عماد وسحبه لانهم متفقين يطلعوا ويقابلوا الشله اليوم 


دخلت تولين غرفة جدتها شافت مرات عمها احمد ماهي بتضحك 

وفرحه واقفه قدام جدتها اللي قاعده تتخانق معاها على صوتها العالي وجريها 

تولين بأبتساااااااامه واسعه : هاااااااااااااااااااااااااااااااااااااي

ابتسمت ماهي بحب لما شافتها 

قالت الجده بأستنكار : ايه هاي دي الناس تقول السلام ...... وفضلت تقول محاااضره طووويله لتولين اللي قاعده تبتسم بوش جدتها وهي مش معاها اصلا

وفرحه قاعده جنب ماهي : طنط فين البنات 

ماهي ببتسامه دافيه : شيماء في اوضتها على اللاب توب ودينا نايمه 





فرحه بأبتسامه خبيثه وهي تغمز لتولين اللي قعدت جنبها بعد ما طلعت ماهي اللي راحت للمطبخ : نايمه نياهاهاهاهاهاها 

تولين برعب : ايه ضحكه ريا وسكينه دي

فرحه بصت لـ تولين وقالت بخوف : مراد مشي 

تولين ابتسمت لانها عارفه كل البنات اللي بالعايله يخافو منه لانه شديد وعصبي : اه why ؟؟

فرحه بخبث : لما اروح اصحي شيماء

تولين برعب من طريقة كلام فرحه : o m g فرحه سيبي البنت براحتها every thing you do is turn to disaster 

" كل شيء تعمليه يتحول لمصيبه " 

فرحه طنشت تولين وطلعت فوق 

تولين قعدت شوي وبعدين مرات عمها ماهي قالت لها ان دينا صاحيه وقاعده بغرفتها 

طلعت تولين بهدوء وهي طالعه علي السلم لمحت بخيال جنبها التفتت شافت فرحه منطلقه زي الصاروخ وهي مشمره اكمام البلوزه وشيماء وراها وهي بالبيجامه ومبلوله وتصرخ وتسب وتلعن ومفيشى كلمه الا ماقالتها وهي تتوعد بفرحه 

ضحكت تولين على مقلب فرحه راحت غرفة ديما وفتحت الباب وهي تقول بحماس : I am herrrrrrrrrrrrrr 

نطت دينا بحماس وهي تقول بفرحه : اهلا تعالي الاوضه نورت 

راحت سلمت على تولين

تولين : how are you 

بعدت دينا عن تولين وبوزت: تمام 

ضحكت تولين لما شافت لوت البوز ومكشره : خير اللهم اجعله خير why are you زعلانه 

دينا بأنطلاق : والله مراد امبارح وزين خنقوني لما قلدتك وبقيت اتكلم انجلش زيك عطوني محاضره ياطولها 

ضحكت تولين بصوت عالي

دينا رمت عليها المخده : اه طبعا اضحكي والله جدتي فاطمه حالفه لو سمعتني بتكلم كدا لتدفني وانا حيه 

زاد ضحك تولين اكتر

دينا وهي تصرخ فيها : قومي اطلعي بره واقفلي الباب

تولين وهي تاخد نفس : خلاص والله شكلك مسخره اتهزئتي ياحرام 

دينا طنشتها وقالت بحماس : امبارح اخدت فيلم من صاحبيتي بتقول جنان تعالي نتفرج عليه

تولين بحماس : OK 





دينا وهي بتدور على الفيلم بمجموعة السيديهات اللي عندها : طيب تعالي ربعي خلينا ناخد راحتنا 

قامت تولين وقعدت على السرير وربعت

اما دينا قعدت على الارض وتولين تعاكسها على الفيلم كل واحده عاوزه فيلم غير التانيه

.......

عند فرحه وشيماء 

فرحه ورا طربيزه السفره اللي بصالة

وشيماء تحاول تمسكها 

شيماء بعصبيه : الله يحرقك يا#### جزمه دي طريقه عشان تصحيني ها فين احنا تكبي عليا مايه زي التلج وانا في عز نومي 

يال##### 

فرحه : هههههههههههههههه يارب تسمع جدتي الفاظك دي انتي مش بتحرمي 




شيماء صرخت بصوت عالي : انا هخليك تكرهي يومك النهارده والله كان نفسي انام يا خاينه مصدقت مفيش جامعه وحضرتك جايه بكل تناحه تعكنني عليا قلت باخد راحتي بالنوم طلعتيلي انتي اموووت واعرف ازاي كل يوم الاقيك في وشي 24 ساعه من اول الصبح لحد ما انام

فرحه بسخريه : ده لاني مقدرش ابعد عنك ياحبعمري 

وبحركه سريعه من فرحه زقت شيماء وانطلقت لغرفة جدتها 

شيماء وقفت شويه تستوعب الزقه وبعدين جريت بسرعه لغرفة جدتها شافت فرحه واقفه على السرير ورا جدتها 

الجده بعصبيه : يلعن ابو اشكالكم اطفال انتي وهي تجروا الله يخلف على ام الي جابتكم انزلي من فوق السرير ربنا يكملك بعقلك ومالك يجوزك يمكن تعقلي 

فرحه وهي ميته ضحك على دعوة جدتها : آآمين 

فاطمه فتحت عيونها على وسعهم : آآه ياقليله الربايه خلاص مافيش حيا احنا في ايامنا لما يطلبونا للجواز كنا نتكثف اما دلوقت لو اقولك مواصفات عريسك تقوليلي عادي ياللي مش بتتكسفي




 

فرحه ضحكت : طمطم ودي فيها ايه تيكت ايزي 

شيماء : لا والله جدتي عندها حق انتي بتخربي بنات العايله من هبلك عديتي كل البنات 

"وفضلت تعدد على صوابعها " اولهم " وتشاور على نفسها " انا كنت انسانه مسالمه بخاف من ضلي من اول ما عرفتك اتغيرت نظريتي عن الحياه 180 درجه " ضحكت فرحه " ثانيا المسكينه الضعيفه تولين كانت انسانه خجوله وماتتكلمش كتير لكن امبارح لما دخلت الصاله شفتها ماسكه حازم وهاتك يادش


ضحكت فرحه لما افتكرت ان تولين كانت فعلا كدا هاديه وكلامها قليل 

شيماء: حتي البنات والعيال متحكمه فيهم 

ونص شباب العايله بيخافو منك 

فرحه بضحكه : ليه غوله عشان يخافو مني

ضحكت شيماء وكملت : بس في تلاته ماتقدريش ولا هاتقدري تغيريهم




فرحه وهي تضحك : عارفاهم الاميره تولين و الدلوعه المايعه دينا و المغروره المتكبره لورا 

فاطمه ضربت فرحه بعلبه الفاين : اآآه ياللي مش بتتكسفي أتاريك انتي ورا كل المصايب

مخليه البنات يقلدوا هبلك ومقالبك

فرحه وهي تحك مكان الضربه : آآآي كدا عورتيني وبعدين محدش قالهم يتخذوني قدوه ليهم ها انا ماغصبتهمش على حاجه هما اللي بيلاحقوني من زمااان ويقلدوني انا ايه ذنبي 

الجده كتمت الضحكه : اه طبعا خليهم يقلدوك بشئ عدل مش بالشقاوه والعفرته

شيماء لما شافت الموضوع ممكن يقلب جد : خلاص فرحه اللي فات مات 

فرحه بأستغراب : بتقولي ايه انتي 

شيماء بضحكه : يعني ده حصل من زماان وماتقدريش دلوقت تغيريه 

فرحه بوزت : حضرتك اكتمي وما تتكلميش قال اللي فات مات يا بروفيسوره شيماء 

...: مساء الخير علي الاصوات الملعلعه 

فاطمه : مين اللي جه

فرحه وشيماء في نفس الوقت : ده محمد ابن عمي مهند

فرحه على طول قعدت علي السرير وهي تضحك : انا الاول 

شيماء ضحكت 





الجده بنرفزه : قومي من فوق السرير ياهبله الراجل مستني برا 

شيماء : امشي نطلع فوق 

الجده : ادخل يابني

دخل محمد وهو مبتسم : السلام عليكم 

ردوا كلهم السلام 

محمد راح وسلم على جدته وهو بيقول : اخبارك يا غاليه 




الجده : بخير الله يسلمك وانت عامل ايه ومراتك بخير

محمد بأبتسامه : بخير وبتسلم عليكي  

ابتسمت فاطمه 

فرحه بهدوء : ليه ماجبتش معاك بنتك

ضحكت شيماء لما شافت وش جدتها اللي واضح عليه العصبيه 




محمد ابتسم : يمكن تيجي مع امها على المغرب

الجده وهي تمسك عصايا وبتهديد : يلا انتي والثانيه فوق يلا يمكن يجو ولاد عمكم وانتم لسه قاعدين 

فرحه بأستفزاز : عادي يجو احنا بـ " قطع كلامها ضربت جدتها بالعصايه على رجليها 

ضحكوا محمد وشيماء 

فرحه وهي بتقول بصوت باااكي : آآآي خلي بالك يا فاطمه دي الثانيه النهارده 

الجده : امشي مش شايفه ابن عمك قاعد 

فرحه وقفت و وقفت معاها شيماء وطلعوا من الغرفه 

محمد كان كاتم الضحكه على شكل فرحه بس ماعلقش






فى الدرس 



عماد تاني يوم راح البيت الي فيه الدرس لقي فارس قدام البيت 

عماد : ايه يا بنى انت فين 

فارس : فى الهدوم يا عم

عماد:مجتش المدرسة امبارح  ليه

فارس : يا عم مدرسة اية اللى على الصبح ده الواحد يجى يقعد شوية يزهق ويمشى 

عماد: مش غرمان حاجة انت ما هو دا بيتك كل الدروس هنا 

فارس: قروا بقى على العالم انت عندك عند مين هنا 

عماد: المدرس بتاع التاريخ 

فارس: اه بيقولو عليه كويس 

عماد : والله لسه هنشوف ربنا يسهل 

داخل الدرس 

المستر بدء معاهم الحصة وبعد مرور ربع ساعة دق علي الباب 

الاستاذ : النهاردة يا جماعة هنخلص الفصل ده باذن الله ونراجعه المرة اللى الجاية

اية ده مين اللى جاى دلوقتى افتح يا مصطفي دخلت بنت كيوت

عماد : مين دى يا فارس

فارس: دى ولاء انت متعرفهاش 






عماد: وانا هعرفها منين  انت تعرفها يامصطفي

مصطفي :دا انت غلبان هقولك بعد الدرس

دخلت ولاء الدرس فى منتهى اللامبالاه والسذاجة تبتسم للمدرس الي قاعد شايط غضب

الاستاذ بعصبيه: اية يا هانم كنتى فين هو كل مرة كده 

ولاء : عادى بقى يا مستر كنت نايمة وراحت عليا نومة

**** فى خيالها ( ماله ده كمان هى نقصاك انت كمان )

مي بجديه : انتى اتاخرتى ليه

ولاء : كنت نايمه اعمله ايه يعنى وبعدين ايه الوجوه الجديدة دي

مي: دا لسه جاى النهاردة اسمه عماد

ولاء نفخت: هى ناقصة مش كفاية اللى معانا

مي: عادى مش مشكلة بقى 

المستر: ممكن نركز شوية الرغى ده يبقى بره


                  الفصل الحادي والتسعون من هنا





تعليقات