Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل المائة وخمسة105بقلم منه محمد

 

رواية ورده في مزبله
 الفصل المائة وخمسة105
بقلم منه محمد



فرحه مش قادره تعلق على حاجه بصاله وبس!!!
سليم رفع راسها : والجمال ده كله بيكون لي بجد اليوم متغيره وطالعه شبه الاميرات
فرحه كانت واقفه عشان تهرب شوي من نظره عيونه  وبعدت وأأعدت ..
وسليم راح عندها وجث ع ركبته: فرحه عاوز اقولك اني اسعد انسان في العالم واوعدك اني ها اسعدك
علي اد ما اقدر ولو هديك روحي بترخصلك واتمنى تديني فرصه
فرحه ما تقدرتش تكلمه ولا تحط عينها بعينه لانها مضايقه وشوي ممكن تعيط من حنيته
سليم قام وقرب العشاء والكيكه على طول ناحيه فرحه
سليم بهزار : اتفضلي يا احلي حاجه اخدتها لنفسي وبقت ملكي
فرحه طبعا ميته من الجوع بس عشان مش عاوزه تاكل مع سليم قالت انها : مش جعانه
سليم : ازاي مش جعانه وانتي من الصبح ما اكلتيش حاجه .. تعالي كلي على الاقل شويه
فرحه قربت عشان تاكل شوي ..
سليم مسك الشوكه عشان يأكل فرحه بنفسه
فرحه بجديه مسكت الشوكه ..سليم استغرب : هاكلك انا
فرحه : اعتقد اني اعرف ااكل نفسي
سليم مستغرب : بس حبيبتي انا نفسي أأكلك
فرحه : بس انا مش برتاح كدا هاكل بنفسي
سليم بضيق: على راحتك






فرحه اكلت كم قطعه ووقفت مكانها
سليم بصلها : ع فين انت ما اكلتيش حاجه 
فرحه: شبعت
سليم وقف معاها ومسك ايديها : فرحه انا
فرحه قطعته بعصبيه ( شدت ايديها ) لو سمحت سليم ممكن اقولك حاجه
سليم مستغرب : خير
فرحه: هقولك حاجه واتمنى انك تفهمني انت قايل انك مش عاوز تزعلني صح ؟
سليم : اكيد
فرحه وهي رافعه حواجبها :اولا انا مش عاوزاك تلمسني ابدا
سليم فتح عيونه زي البومه : بس انا جوزك ومن حقي المسك






فرحه: انا مش بتكلم عن الحقوق بس انا مش عاوزه وانت عارف السبب ..
سليم بنرفزه : لا بقي مش عارف السبب ممكن اعرف ؟
فرحه: لانك اخدتني  غصب يعني مش عاوزاك تلمسني غصب عني
سليم مسك نفسه وبيحاول ما يقولش كلمه عشان مايزعلهاش من اول يوم
فرحه بكل ثقه : ويمكن لو سمحت تنام في اي مكان يعني مش ( بخجل ) مش جنبي
سليم بستغراب: فرحه انتي فاهمه طلبك انا كأني واحد غريب مش جوزك
فرحه : عارفه  بس مش عاوزه انام معاك ..هنام على الكنبه وانت نام على السرير
سليم والقهر مالي قلبه : وايه كمان يلا ماليني اومرك
فرحه : والحال ده لحد اخر شهر العسل عاوزاك  تاخد شقه مش فندق عشان كل واحد في اوضه عشان محدش يعرف وننفضح
سليم : فرحه انتي بتقولي كلام مافيش واحده في العالم  عاقله  تقدر تقوله في الوش





فرحه بحزن : بس انا وضعي غير( بعصبيه ) انا اخدتك غصب فهمت فهمت
سليم حاول يلبي طلباتها لانه متوقع ان فرحه يمكن مكسوفه منه  ويمكن تغير رايها في السفر : امرك
فرحه :و اتمنى تكون عند كلمتك
سليم بحزن : اوكي يا فرحه اهم حاجه عندي راحتك
فرحه : ودلوقت عن اذنك اروح اغير..
راحت فرحه في الحمام عشان تبدل الفستان ..اما سليم مصدوم من طلبات فرحه   .. بس عنده امل ان فرحه تتغير في يوم من الايام ..بس اللي مفرح قلبه ان فرحه مراته  وبتكون له للابد ودايما هيشوفها قدامه  لان سليم ميت فيها
طلعت فرحه من الحمام وهي لابسه بيجامه بس كانت حلوه شيك بس مستووووره ولا كانها عروسه وفردت شعرها السايح بعد ما مسحت المكياج
سليم : فرحه انتي نامي على السرير وانا هنام على الكنبه
فرحه : ليه عادي هنام انا على الكنبه
سليم: لا ما ارضاهاش عليك عروسه وتنام على الكنبه بس ناوليني مخده عشان انام عليها و لحاف خفيف اوكي ..





فرحه عطته اللي عاوزه..
راح سليم وجهز المخده واالحاف على الكنبه
اما فرحه نامت على السرير بس لسه مكسوفه لان سليم معاها بنفس الغرفه حتى لو هو بعيد شوي عنها بس برضو مش واخده راحتها 
سليم بكل رقه: تصبحي على خير يا عمري
فرحه : وانت من اهله
فرحه عشان تمنع البصه عليه غطت وشها كلو باللحاف 
اما سليم كان مراقب حركات فرحه ويبتسم ومبسوط مع جفاء فرحه لانه بيمسي ويصبح على وش فرحه وعلى وجودها معاه





الصبح
سليم قام قبل فرحه طبعا من الانبساط اول ما قام شاف فرحه نايمه بكل برائه وجمال على السرير ابتسم وراح وقف عند سريرها وهو يتأمل ملامحها ويقول في نفسه : انا عمري فداك يافرحتي والله بموت فيك ومش مصدق انك بقيتي لي .. وملامحك مش وش قسوه .. بس اتمنى تتغيري من ناحيتي وتحبيني لو جزء بسيط .
ولف سليم عشان يطلب الفطار وغير لبسه وجهز كل شئ
فرحه قامت وشافت سليم لابس ومتكشيك و قاعد على التربيزه مستني فرحه تقوم عشان يفطر معاها
فرحه قامت شافت سليم اتحرجت وقامت من مكانها .
سليم بكل رقه وابتسامه حلوه : صباح الخير يا احلى عروسه فالعالم كله
فرحه وهي منزله راسها : صباح النور
راحت فرحه عشان تغسل وشها
وبعدين رجعت ووقفت محروجه
سليم بابتسامه وهو يشاور على الفطار: يله قربي يا حلوه




فرحه بجديه وعناد : لا ماليش نفس
سليم مستغرب: يعني ايه ملكيش نفس ربنا يهديك تعالي حبيبتي والله مستحيل افطر من غيرك
فرحه بتكشيره : بس انا مش عاوزه
سليم: يلا تعالي  ده انا حتي  طلبتلك اكل بكل الانواع .
فرحه لانها جعانه أعدت وفطرت وهي علي اخرها..
اما سليم فميت من الفرحه حس كانه في حلم وهو يشوف فرحه ازاي تاكل برقه ..
سليم وهو يتامل في ملامح فرحه : تصدقي يافرحه  ماشاء الله عليكي من غير مكياج وانتي تطيري العقل ملامحك كلها طفوله وبرائه .






فرحه مطنشه ولا كانها سمعت حاجه ..
سليم : يلا بعد الاكل هنروح بيت اهلك عشان علي العصر تقريبا هنروح المطار ان شاء الله ..
فرحه اول ما سمعت المطار ما كملتش اكلها وافتكرت انها هتكون معاه وانها بتودع اهلها
سليم شاف فرحه اضيقت : فرحه مالك ليه اضيقتي
فرحه : مفيش بس افتكرت اهلي
سليم : اوك يا حبيبتي كلي وان شاء الله حالا نروح عندهم واحنا مش  بنطول في السفر خالص
فرحه قامت من مكانها عشان تلبس





ولبست فستان روعه مطرز بلون الابيض طويل  وطرحه فوشيا واتمكيجت مكياج خفيف على وردي وفضي وكانت حلوه
سليم كان مبرق لما دخلت فرحه  بكامل اناقتها وقف مكانه مبلم
فرحه : مالك
سليم راح عندها : ماشاء الله عليك يا فرحه مع ان مكياج بسيط بس الصراحه حرام كلمه قمر عليكي .. بجد انا محظوظ ..
فرحه  في قلبها فرحانه من مدح سليم بس هي ظاهره العكس ولا علقت على كلامه وكملت لبسها
سليم مد  كف ايده: يلا يا  عمري نروح اتصلتلك بكل العايله قلت نتجمع في بيت واحد 





فرحه مسكت كفه وببتسامه :اوكي يلا
........
في بيت ايهاب شديد
نسرين سرحانه ..رامز دخل عليها وخوفها
رامز : ووووه
نسرين ماسكه قلبها : اخص عليك خوفتني
رامز: هههههههههههههههههههه..بقولك يا امي الحلوه في ايه سرحانه
نسرين : والله الصراحه كنت بفكر في هاله
رامز قلبه دق :ليه حصل ايه
نسرين : مستغربه لحد دلوقت ما ردوش علينا كل ده صلاة ااستخاره
رامز ":تعرفي يا امي لازم البنت تفكر كويس ..ناس كتير بيفكروا بالشهور والله
نسرين : دول  اذا كانوا غرب مش اهل ..وبعدين هي تعرف كل حاجه عنك يعني ليه محتاره للدرجه ..
رامز : سيبك خليهم على راحتهم
نسرين : جاي علي بالي اتصل بيهم
رامز : شوفي انتي خليهم اسبوع تقريبا وااذا ما ردوش اتصلي بيهم
نسرين : على رايك .. ان شاء الله خير
رامز خايف من اللي بيحصل بعدين .. خايف على المشاكل اللي بتحصل او يرغمو هاله على الجواز منه والشئ ده مستحيل يقبله






في بيت مالك شديد 


وطبعا الكل مستنيهم البنات واكيد اول واحده هي ريم اللي مانامتش امبارح كويس من كتر عياطها على غياب فرحه
فرحه بعد مادخلت بيتهم شافت الكل ينتظرها وعلى طول حضنت امها والدموع في عيونها
ريم وهي تحضن بنتها وتمسح على راسها :  بنتي وحشتني جدا
فرحه: والله انا اللي مشتقالك يا ماما
عماد  : لاء بلاش مناحه ربنا يخليكم انا دموعي قريبه وهعيط وهلحوسلكم الدنيا
مالك ضربه ع دماغه بخفه: انت ع طول كل حاجه الش
فرحه ابتسمت وراحت في حضن ابوها .. وسلمت على الكل
الجده فاطمه : فين سليم جوزك يافرحه
فرحه : ابدا تلاقيه واقف بره مع ولاد عمي
عماد : وامتى ان شاء الله  هطيرو في الجو
فرحه : بعد صلاة العصر تقريبا هنطلع ع المطار
ريم : انا جايه معاكم المطار
مالك: طبعا كلنا رايحين يا حبيبتي اطمني
عماد : وانا كمان معاكم في الرحله 
فرحه : ليه والله مالوش داعي كفايه اسلم عليكم هنا
الجده : لا يا بنتي لازم نودعك انت وسليم  غالين على الكل
فرحه بابتسامه : تسلمي يا تيته
شيماء: ماشاء الله عليك يا فرحه كنتي امبارح احلى من القمر بجد طيرتي العقل
فرحه : لا مش للدرجه
دينا بهزار : بس مش قوي يعني للتتغير علينا
جودي : حرام عليكي لو فرحه اتغيرت علينا من حقها
وبعد الكلام رن موبايل فرحه وشافت الرقم فتحت عيونها وراحت شوي مكان بعيد عن اهلها : عن اذنكم
في الجنينه عند الشباب سليم  ولأول مرره يستقبلوه بالهيصه دي
زين بصدمه : قول والله مسافر دلوقت
سليم إبتسم : والله  طالع شهر عسل
حازم لف البوز : وليه رافض تاخدني معاكم
مراد بضحكه : يآاخي انت حمار الراجل رايح شهر عسل مش شغل






ماجد: ياعم الواد حازم ده دماغه هربانه منه
سليم ضحك: تستاهل التهزيق
حازم قلد صوته : تستاهل وهجم عليه يضمه
هيثم: طيب هتروح فين وفين ها
سليم : خير فاتح معايا تحقيق وانا معرفش
هيثم:stupid وهجمو عليه حازم وهيثم
سليم وهو يبعدهم عنهم قال بتريقه : إبعدوووووا عني مش بحب الأحضاان غوروا خنقتوني
هيثم:شكلك مسخره وانت متعصب ياعريس
سليم ضحك وهو يبعد عنه بعد ماضربه على كتفه بقوه : عشان قلت الحيا والكلام الفاضي تبطلوه
حازم بصلو بحقد : كول برسيم
سليم أول ماسمع فتح عيونه على وسعهم : خييييييييييير انت مش ملاحظ اني االنهارده عطيتك وش زياااده عن اللزوم انت قلت ايه ياض
حازم ببرود : اظن سمعت مالوش داعي أعيد كلامي
زين بتريقه : اخص عليك تقول كدا للعريس
حازم لعب حواجبه : في ده بالذات أعجبك
سمعوا عمهم احمد نده عليهم حازم قام يهرب من سليم : عمي بينده 
سليم بصلو ومسكه :  اترزع هنا
حازم وقف وهو يتمتم بغيظ
هيثم بضحكه: ياعم سليم احنا بننكشك خليك فرش يا عريس
.......
عند فرحه
فرحه مستغربه من اتصال ..........رشاد
فرحه: الو
رشاد الحزن بنبرات صوته والدموع بعيونه : فرحه
فرحه متوتره : رشاد
رشاد: ايوه رشاد .. رشاد اللي متعذب الف مره عشانك ..رشاد اللي ما يقدرش يمحيك من باله ولو للحظه ..رشاد اللي بيتحرق لانك مع انسان تاني مش معاه
فرحه دمعت : رشاد الله يخليك كفايه عشان الحب اللي بينا
رشاد: غصب عني يافرحه والله غصب عني لمابتخيل ان احلامنا اتبخرت انقهر ..انا اللي كنت بتخيل انك بتكوني شريكة حياتي مستنيك امتى تتخرجي عشان اخطبك ويوم ما خطبتك حسيت اني مالك الدنيا لانك حلم طفولتي واختياري الوحيد وبعد ده كلو يختفي.. ليه ليه قوليلي انا ايه ذنبي انا قولي ازاي اقدر استحمل قولي ازاي ؟






فرحه : واناكمان ايه ذنبي ..وانا متجوزه  بانسان هو السبب بتدمير حياتي .
رشاد : فرحه ممكن اطلب منك طلب واتمنى ما تردينيش
فرحه : اطلب يا رشاد باللي عاوزه اهم حاجه ما اشوفككش متعذب
رشاد : اسمعي انا جاي بيتكم بعد دقايق هديلك حاجه وهمشي ع طول
فرحه مستغربه : ايه ؟ لا مستحيل ازاي اطلع برا صعبه جدا
رشاد برجاء: فرحه انا ما اقدرش ادخل وعارفه السبب وبعدين هديلك  تذكار ربنا يخليك بلاش تضايقيني اكتر بس هدهولك وهمشي
فرحه : بس اذا حد شافنا
رشاد : دقايق والله يافرحه اذا بجد بتحبيني وافقي
فرحه طبعا من رجاء رشاد وافقت" اوكي يا رشاد انت اكتبي لي مسج لماتوصل وانا هطلع بس دقايق اوك
رشاد :حتى لو ثواني الاهم اني اشوفك واديلك التذكار






بعد ما قفلت فرحه مع رشاد وقلبها اتقطع اكتر بسماع صوت رشاد وهو متعذب ويعاني واكيد الكراهيه لسليم زادت لانه هو سبب في كل عذابهم  فرحه وهي تلعب بصوابعها وخايفه ووشها محمر
عقلها: يارب خا خايفه ماعرفش
قلبها يحمسها: يلا سيبك من الخوف اطلعي شوفيه .
عقلها يمنعها: ليه ماطلعش هو كان حبيبي وسليم هو المعتدي ع الحب ده 
قلبها : لا طبعا حتي لو كدا مفيش مبرر يبرر الي بتعمله لانه غلط وحرام
عقلها: ليه انا هقابله وبس 
قلبها بيقويها:  خلاص اطلعي
فرحه اتسحبت  وطلعت ووقفت عند اخر السور وهي حاطه صوبعها في بؤها برتباك
وبعد دقايق زي ماقال رشاد كان واقف عند باب البيت وكتبلها مسج
فرحه كانت قاعده وسط  اهلها سمعت صوت المسج وقفت
لورا : علي فين ؟
فرحه بتوتر : ها ممم راجعه هروح المطبخ وجايه
فاطمه : ليه يا بنتي قولي عاوزه ايه وصباح تجبهولك
فرحه: لا عادي ثواني وراجعه لكم
فرحه ما قدرتش تطلع من باب الصاله لانهم بيشكوا ليه طالعه عشان كدا طلعت من باب الخارجي علي انها رايحه المطبخ وهتلف الجنينة الورانيه
فرحه اتسحبت وطلعت ووقفت عند اخر السور وهي حاطه صوبعها في بؤها برتباك





رشاد بعد ما نزل من عربيته وشاف فرحه انبسط لانه واخيرا شافها لانه بجد كانت وحشاه اوي  
فرحه وقفت  وري السور  واول ما نزل رشاد وقرب افتكرت ايامهم واحلامها وقلبها اتقطع لاشلاء
رشاد بكل حب وشوق: عامله ايه يا حبيبه قلبي
فرحه بتوتر : تمام ...رشاد ربنا يخليك بسرعه خايفه حد يشوفني وولاد عمي كلهم في البيت 
رشاد: حاضر حاضر (  راح خد من عربيته علبه صغيره ) اتفضلي
فرحه : ايه ده
رشاد : ده تذكار مني ليكي اتمنى دايما تحتفظي بيه عشان ما تنسينيش وبالذات وانتي مسافره
فرحه : بس ما اقدرش
رشاد: فرحه الله يخليك اقبلي مني الهديه البسيطه عشان احس انك دايما فكراني
فرحه : ليه  هو الي يحب بسرعه يقدر ينسى
رشاد بحقد : خايف الوغد سليم ينسيكي وعودنا
فرحه: مستحيل والله انا بقسي عليه قد ما اقدر
رشاد ابتسم: واتمنى ربنا يجمعنا يا فرحتي
فرحه : اوكي يارشاد شكرا ودلوقت عن اذنك مقدرش اتاخر
رشاد :باي يا فرحه
فرحه اخدتها جري ودخلت للبيت وماسكه الهديه بحضنها وفرحانه لانها شافت حبيبها 
رشاد نده عليها : فرحه





فرحه لفتلو :نعم
رشاد بكل حزن: ما تنسيش حبنا ولا تنسي وعدنا بانك تكوني قاسيه وانا مستنيك العمر كلو
فرحه بابتسامة حزن : اكيد وانا هكون عند وعدي
بعد مادخلت فرحه راحت من الباب الخلفي وطلعت غرفتها وفتحت الهديه وشافتها سلسله فيها قلب من قدام فيه حرفها ومن وراه القلب فيه حرف رشاد ومنقوش عليه من الجوانب بـ الالماس .. وبطاقه من رشاد كاتب عليها :مستحيل احب غيرك .. لان قلبي مايقدرش يحب غيرك
واخر جمله  كتبها : اتمنى تلبسي السلسله دايما..
فرحه عيونها دمعت لما شافت كلامه واتاكدت ان رشاد بيحبها ومستحيل يتخلى عنها
فرحه نزلت  تحت للعايله والحزن بملامحها
ريم : كنتي فين يافرحه وليه اتاخرتي





فرحه سرحانه بتفكيرها والي بتعمله
مالك  طبطب ع كتفها: فرحه مالك ؟
فرحه : ها ووو لاحاجه يا بابتي
مالك : طيب كنتي فين
فرحه بقلق : روحت المطبخ وبعدين روحت اممممممممممممممم اوضتي شوي
ريم : طيب يالا ما بقاش كتير على سفركم  جهزتي شنطك 
فرحه ببتسامه : يوه من زمان  وسليم جبهم برا في الجنينه
سمر : حبيبي يابني امبارح صحيت لحد ما قلت بس والله البيت من غيره ضلمه متعرفيش راح فين
فرحه بعصبيه : وانا ايشعرفني هو فينه
ريم بحده خفيفه : ليه مش جوزك
فرحه : اه جوزي بس والله معرفش راح فين كان واقف برا
الكل سكت وما علقش على حاجه
وبعد دقايق اتصل سليم
فرحه من غير نفس : الو
سليم : اهلا بحياتي





فرحه : ايوه يا سليم
سليم : يلا اجهزي حبيبتي لاننا حالا ماشين ( اتضايقت فرحه جدا ) ..
سليم:اوكي وانا هسلم  على امك برا عشان الشباب مش راضين يسبوني
فرحه : اوكي
فرحه وقفت : ماما خالي عماد يشلي الشنط ويوديها برا لاننا ماشين رايحين المطار ..
فاطمه الجده زعلانه : والله دلوقت
فرحه : والله للاسف
لورا : طيب لما اطلع اسلم عليه قبل ما يسافر اخويا حبيبي
فرحه لفت لريم : ماما ممكن اطلب منك طلب
ريم : طبعا اطلبي





فرحه : تسلمي يعني تروحي بيت عمو صقر يعني تطمني عليهم من وقت للتاني ممكن
ريم : لا ليه صقر اخويا واكتر
فرحه:وحاولي متئعديش لوحدك لما يبقي بابا مسافر مؤتمر وعماد مشغول بمي وبكليته
سمر : والله انا لسه بقولها بس امك مش بتسمع كلامي
ريم: يعني يا فرحه عاوزاني اسيب بيتي وحالي يابنتي وبعدين هو شهر وترجعي لحضني تاني وانا العياده واخده معظم وقتي
فرحه: على الاقل فترة سفر بابا.. وبعدين لما ارجع بقي ان شاء الله مرتين في الاسبوع  هبات عندك وازهقك مني





ريم ضمتها : والله بجد ..كلمتي سليم في ده
فرحه : لاء  مش لازم وبعدين اذا هو مش عاوزني ينام براحته انا هنام كل اربعاء وخميس
ريم : طيب البيت بيتك بس برضو برغبه جوزك
سمر: وانا هتصل بمهند عشان ياخدنا للمطار
مالك: مفيش داعي انا هوصلهم
والكل جهز عشان يروحوا المطار فرحه على طول لبست السلسله زي ما طلب منها رشاد
سليم واقف واقف برا سلم علي ريم اما لورا نطت على حضن اخوها
لورا : حتوحشني ..والله هشتئلك موت
سليم : والله انا كمان وكنت هكلمك امبارح تيجي بس انتي بارده وجيتي لوحدك
لورا بصوت واطي :  اصل انا عارفه انك هتندل معايا قولي ليه هندل
سليم ابتسم وداعب خدها: ليه يا مصيبه
لورا: عشان انا مظنش انك هتكلمني لانك اصلا ما قدرتش تفكر بحد لان حلم حياتك كلو معاك... بتكدب عليا يا كداب
سليم يضحك : حسبي الله  ونعمه الوكيل عليكي انا كداب
لورا كشرت
سليم : لورا
لورا : خير يا سليم
سليم : اسمعي انا اتصلت بجوزك حسن وقلت له عشان متفضليش لوحدك وهو مسافر تفضلي في بيتنا
لورا: اطمن انا احتليت بيتنا وهزهق هيثم منه
سليم ابتسم : تمام ياحبي ويالا ادخلي مش لازم توصليني
لورا بأصرار: لا انا جايه معاكم
سليم بجديه : لورا بلاش دلع يلا الطريق طويل عليكي حبيبي وانتي حامل
لورا : يعني برضو مصمم
سليم: ايوه ويلا اسمعي كلامي
لورا ضمته وعيونها دمعت: كل شئ عشانك يهون يا اخويا
والكل راح المطار وقاعدين مستنين الطياره
وحان وقت السفر
فرحه : خلاص هنركب





مالك ضحك : والله  كأنك في امتحان اخر السنه
فرحه مدت البوز: بابا ما تضحكش عليه .
سليم بعد ما خلص تجهيزات السفر رجع: يلا يافرحه
الكل وقف يسلم على فرحه
عماد يقرص فرحه : بنشوف الحلوه ازاي بتتغير
فرحه ضربت ايده: عمده بطل
مالك وسليم يضحكوا عليهم
ريم والدموع بعيونها : فرحتي مش عارفه هقدر ازاي ائعد من غيرك
فرحه دموعها نازله : ماما متوجعيش قلبي انا اللي ازاي هسيبك طيب ما تجيبي بابا وتعالوا معانا
مالك : ههههههههههههههههههههه لا انت فيوزاتك ضربت خالص يا فروحتي انتي في شهر عسل انتي نسيتي ولا اتنسيتي
فرحه لحقت نفسها : اه شهر عسل صح نسيت ههههه
مالك : يلا روحي سليم مستنيك
سلمو كلهم عليها وودعوهم وركبو الطياره
سليم قرب ومعاه كوبايه عصير : اشربي يافرحه ده على الاقل قبل ماتتحرك الطياره
فرحه :لالا خليني على راحتي
سليم عارف ومتأكد ان فرحه مش مبسوطه بس هو بيحاول يطمنها ويغير مودها ع اد مايقدر
سليم ساكت خالص
فرحه : اه بالحق يا سليم عملت زي ما قلت لك
سليم : ايه
فرحه : اننا هناخد شقه فيها غرفتين مش فندق
سليم لوي بوزه : للاسف ملقتش شقه قلت هو يوم واحد بناخد فندق وبعدين ابقي ادور تاني
فرحه بعصبيه : بس انا قلت لك مش عاوزه







سليم  بضيق: عارف و فاهم انت بتقولي ايه بس ما قدرتش بالذات في بلجيكا اكتر شئ عندهم فنادق ..بس يوم واحد ومتخافيش انا هنام على الكنبه كدا كويس
فرحه سكتت وهي مقهوره
فرحه حطت راسها ونامت شوي لانها تعبانه ..اما سليم حاط راسه بس مانامش
والا فجاه ...............الطياره اهتزت لانها عدت بمطبات هوايئه و الكل قام من الفزعه وفرحه خافت ولا اراديا ايدها مسكت ايد سليم
سليم لف فجاه واستغرب من فرحه : مالك
فرحه حست ان ايدها مسكت ايد سليم ووشها احمر زي الطماطم واتكسفت : ها ولا حاجه بس كنت نايمه وحسيت كأن الطياره اهتزت
سليم يبتسم : لا عادي حبيبتي اكيد الطياره مرت بمطبات ..غريبه خفتي مع انك دايما بتسافري
فرحه محروجه : عارفه بس المره كنت نايمه عشان كدا يعني اتخضيت
سليم: لو عارف ان اهتزاز الطياره بيخليك تمسكي ايدي كنت من زمان دعيت ربنا ان الطياره كل دقيقه تمر بمطب 
فرحه نزلت راسها واتكسفت وسكتت..و استغربت ازاي مسكت ايد سليم وحست بشعور جميل
اما سليم فحس بشعور غريب وكان مبسوط اوي
.............
في بيت صقر الكل قاعد في الصاله





ليلي : ريم زعلانه جدا علي فراق فرحه
صقر : اكيد بتفكر في فرحه لانها مش عارفه وصلو ولا لاء
نوره : اكيد بتتصل لما بتوصل
هند باستهزاء : هه يمكن تنسى لانها في شهر العسل ايه نسيتو .. هي وجوزها سليم
رشاد بص لهند كأنه عاوز يبلعها وبصريخ : هند ممكن تسكتي
هند خافت : باسم الله انا قلت ايه بس
رشاد: ما قلتيش حاجه ..بس اسكتي انا اللي فيا مكفيني
هند فهمت قصد رشاد
رشاد مقهور جدا بس بيحاول يبين انه مبسوط ونسي فرحه بس كل ما يفتكر ان فرحه وسليم لوحدهم الحسره والقهر تشعلل في قلبه اكتر
صقر حس بيه: يلا يا رشاد اطلع نام يابني
رشاد : لا مش هنام دلوقت
و ماقدرش يستحمل اكتر حس بالغيره والحزن و قام من مكانه
نوره : رشاد رايح فين
رشاد بقهر : رايح انام تصبحوا على خير
نوره عرفت ان اخوها مقهور بس ما باليد حيله
نوره قامت من مكانها : يلا انا كمان اروح أتاخرت جدا
صقر : ليه  جوزك جه
نوره : اه بس هيقف برا
هند :  بقينا نشوفك كتير وشكلك مش هتقاطعينا
نوره : ان شاء الله يا خفه
.....................................................





........................
سليم وفرحه في الطياره فرحه ما قدرتش تنام بعد الاهتزاز خافت انها تلمس سليم بالغلط .. اما سليم مبسوط جدا لانه مع روحه و حبيبة عمره .. وعنده امل بسيط ان فرحه تحبه مع ان الشئ ده صعب لان فرحه اتضحتلو انها صعبه جدا
فرحه : سليم
سليم التفت لفرحه : نعم يا عمري
فرحه : امتى هنوصل والله تعبت
سليم: والله خلاص هانت لان من الامارات لبلجيكا تقريبا 6 ساعات ونص يعني قربنا ان شاء الله ..
فرحه : اف ربنا يسهل
بعد نزول الطياره لمطار بلجيكا
سليم : فرحوتي حبيبتي وصلنا






فرحه سرحانه بضيق : واخيرا والله تعبت
سليم مسك الشنط وفرحه قامت وهي تعبانه لانها مانامتش من الصبح
بعد نزولهم للمطار وانتهائهم من اجراءات الوصول ..
ركب سليم وفرحه تاكسي عشان يوصلوا لاحدث وافخم فنادق بلجيكا
وكانت الساعه 9 مساء
فرحه قاعده في العربيه تتامل مناطق بلجيكا
سليم عيونه ع فرحه ويبتسم: ها ايه رايك في بلجيكا
فرحه من غير نفس : ليه انا نزلت ولا لفيت فيها
سليم: لا قصدي بمناظرها
فرحه : باين عليها حلوه جدا
سليم : طبعا بالذات لانا احنا في منطقة بروكسل ..والمنطقه حلوه جدا
فرحه: ليه انت جيت بلجيكا قبل كدا
سليم: الصراحه لا ..بس صحابي بيجو وهما اللي مدحولي فيها
بعد وصول سليم وفرحه للفندق سليم كان متفق مع اصحاب الفندق ان يعملوه مفاجاه جوه الغرفه
سليم فتح باب الغرفه : اتفضلي يا احلى عروسه
فرحه دخلت وشافت غرفه واسعه واثاث راقي وفرش السرير منثور بالورود الطبيعيه الحمره وكيكه كبيره علي التربيزه مكتوب عليها I love you وشموع حمره وباقه ورد كبيره ..فرحه اتفاجات لان حقيقي كل حاجه حلوه جدا  وراقيه
سليم بابتسامه : ها ايه رايك بالمفاجاه ..عشان كدا انا كنت عاوز فندق في اليوم ده ..انا مجهزو مرتب كل حاجه
وسليم عشان يكمل المفاجاه طلع سلسله مطرزه كلها بالالماس على شكل فراشه ووسط الفراشه حرف f.. وكانت حلوه واحلى من سلسله رشاد
سليم: افتحي الهديه
فرحه : فتحت الهديه لقتها سلسله وحلوه جدا
سليم : ان شاء الله تعجبك..يلا ممكن تخليني البسهالك
فرحه سرحت و افتكرت سلسله رشاد
سليم بتعجب: مالك
فرحه : ما اقدرش البسها دلوقت لاني لابسه واحده تانيه
سليم: عادي حبيبتي البسي بتاعتي وبعدين ابقي بدلي فيهم
فرحه بعصبيه : لا مستحيل
سليم عقد حواجبه : ليه ايه حكايه السلسله دي يعني
فرحه اتوترت خافت انها تنكشف : ها لا بس دي هدية اممممممم جودي وانا وعدتها اني ما اقلعهاش لمده على الاقل
سليم بضيق :طيب البسي بتاعتي على الاقل جامليني
فرحه غيرت مكانها وبعصبيه : اوووووووووه قلت لك مش عاوزه غصب هو يوم تاني البسها خلاص مش تنكد عليا من اول يوم بعدين انا عاوزه انام ممكن
سليم اضايق جدا ونزل راسه وما علقش : براحتك ..بس كلي قبل ما تنامي انا مجهز كل نوع بتحبيه
فرحه : ماليش نفس انت جعان روح كل
سليم اتنرفز جدا: فررررررحه
فرحه : خير عاوز تقول حاجه
سليم ماسك اعصابه وهو مقهور من اسلوبها : فرحه حبيبتي كلي حرام عليك انا مجهز كل حاجه عشانك طيب على الاقل دوقي الكيكه
فرحه تفكر : خلاص اوكي بس حته
سليم بابتسامه : اوكي حياتي على راحتك يالا تعالي
أأعدت فرحه مع سليم ،،وسليم قطع الكيكه وخد الشوكه عشان يأكل فرحه
فرحه مسكت ايد سليم : سليم انا بأكل نفسي
سليم وهو ماسك الشوكه : حرام عليكي يافرحه طيب عشان خاطري تاكلي من ايدي ..المره الي فاتت رفضتي ياريت المره دي ما تزعليني
فرحه : بس انا مش عاوزه خلاص مش هاكل
سليم وصل حده : خلاص اوكي .. اهم حاجه تاكلي
فرحه كلت حته منها
اما سليم قاعد مقهور هيموت من جفاء فرحه
.......................................





...............
في بيت مالك الشافعي الكل قاعد في جو حميمي جدا
مالك : مالك ياريم ليه ياجنتي زعلانه
ريم: بفكر في فرحه ماعرفش وصلو ولا لاء
مي : اكيد بتتصل اول توصل يا ماما ريم
عماد بمزح: هه يمكن تنسى لانها في شهر العسل ايه نسيتو .. هي وسليم المز تفتكروا الجبانه دي تفتكر حد
مالك بغيره : عماد يافيسلوف ممكن تسكت
عماد ضحك : انا قلت حاجه ياملوكه
ريم: انت بتقول حاجه بس اسكت انا الي فيا مكفيني
مالك مسك ايد ريم : يلا ياجنتي خلينا نروح ننام قبل ما الواد ده يطلع عفريتنا
ريم : لا لا مش هنام لحد ما اطمن على فرحه ..اول مره تسافر من غيرنا
مي تطمنها : ما تخافيش هي مع جوزها يعني بامان ان شاء الله
ريم: ربنا يسعدهم
عماد قام يتمطع من مكانه
مي : عماد رايح فين
عماد ابتسم : هروح انام تصبحوا على خير يا زغاليل
مي قامت من مكانها : انا كمان طالعه انام الوقت اتاخر
مالك ببتسامه :ماشي يابنتي عقبال فرحك اول ما فرحه وسليم يرجعو نعملكم احلي فرح
ريم: ان شاء الله
عماد ومي انبسطو لان حبهم كل مره يزيد اكتر واكتر ومالك وريم بيحبوا مي جدا لان مي انسانه تنحب






في مدينه الملاهي
مي تلف لعماد : ليه انت بتحب تلعب العاب خطيره يعني
عماد: اموت على الالعاب الخطيره يله يا قلبي اختاري لعبه عشان نلعبها
مي : ماعرفش انت اختار
عماد: يعني عادي اختار اللي عاوزه
مي : اه عادي ليه شيفني خوافه
عماد بخبث : تمام ( شاور على اللعبه اللي على يمينهم ) ايه رايك باللعبه
مي شافت لعبة قطار الموت وتخوووووووف دي ماتت
مي بلعت ريقها : ها ايه مفيش غير اللعبه دي
عماد : اه مفيش و اللعبه باين عليها حلوه
مي خايفه بس مش عاوزه تظهر لعماد






عماد يشوف ملامحها : مالك خوفتي لو خايفه ومش عاوزه تلعبي عادي اهم حاجه عندي راحتك
مي عاوزه تبان انها شجاعه : لالا عادي ايه يعني هي لعبه زي باقي الالعاب.. يلا نروح
عماد راح قطع التذاكر وراحو يلعبوا اللعبه ..
عماد  قعد على اليمين ومي جنبه ربطو الحزام
عماد مبسوط بيحب يلعب اللعبه دي جدا
عماد : ها مي مستعده
مي  بلعت ريقها من الخوف: ها اه مستعده بس اللعبه خطيره
عماد : اه صح اعتقد دي اخطر لعبه
مي كانت شايفه الناس من تحت اول ما سمعت انها اخطر لعبه لفت شافت عماد وفتحت عيونها : احلف دي اخطر لعبه
عماد : والله باين عليها بس انا دايما اجي هنا و الالعاب بحسهم عادي
مي في نفسها : روحتي هباء يامي روحتي بلاش يامي
عماد  ضحك اوي عليها:انتي مع عماد يامي
وشويه اللعبه بدأت تتحرك وعماد الابتسامه على شفايفه..
مي ماسكه الحديده بقوووو وهي تقرء القران ..
عماد بستغراب : انت بتقري ايه
مي: ها ولا حاجه ركز انت
و اللعبه تتحرك وبسرعه تروح فوق وتحت ..
ومي مغمضه عيونها وزااايغه وعاوزه تصرخ بس مكسوفه من عماد
عماد يضحك : هههههههههههه ..ويلف يشوف منظر مي الي ميته من الخوف
عماد : ليه خايفه
مي مغمضه عيونها : لا لا
عماد : مي امسكي عدل فيه نازله قويه
مي فتحت عيونها والا تشوف بجد نازله قويه
شفايف مي يتحركوا بسرعه من الخوف
عماد بخبث: مي احضنيني بسرعه الحديده يمكن تنفتح
مي مسكت فيه جامد ..وصدقت كلامه وحضنته جامد
وعماد مبسوط ع الاخير 







في بيت الشافعي
الشاب معدي بعربيته قدام البيت قرب زين ووقف قدام العربيه
الشاب وقف ونزل بإبتسامه :زين مالك ليه وقفت قدام العربيه خير
زين بدون نفس : مفيش بس عاوزك في كلمتين
الشاب استغرب طريقة كلامه : لا انت فيك حاجه قولي انا معاك




زين قال بنبره عصبيبه : انت ليه عاوز تخطب شيماء بنت عمي وليه ما قلتليش
الشاب بإستغراب : أقولك على ايه
زين بعصبيه: انت بتستعبط
الشاب بتناحه : أخطب شيماء
زين : ايوه ليه ماقلتليش
الشاب بإستغراب من طريقة كلامه
زين : انت مجنون ومين قال اني عاوز اخطب بنت عمك
زين إستغرب : يعني انت مش قلت لابوك إنك عاوز تخطب من عيلتنا
الشاب بعصبيه : أصلا انا ما قلتش لأبويا إني عاوز اتجوز اصلن عشان يقول بنت عمك انا اصلن مفكرتش في الموضوع كلو
زين اتنهد براحه
الشاب بعصبيه : يعني بابا هو اللي قال
زين بهدوء: ايوه جدتي قالت انه بيخطبلك بنت عمي
الشاب بغيظ : انا مش عاوز بنت عمك ولا غيرها انا هروح لبابا اكلمه واشوف ايه الحكايه دي
زين إبتسم وجاي بيتكلم
بس الشاب عقد حواجبه بأستغراب : وانت ليه متعصب اوي كدا
زين بتوتر : هاه " قال بإبتسامه " كنت بحسبك خطبت ولا قلتلي عشان كدا اتعصبت شوي
الشاب سكت ثواني بعدها صرخ بفرحه : انت ناوي تخطب يالئيم
زين إبتسم : وانت مالك
الشاب بضحكه : والله وكبرنا يازيو يبقي ناوي تتجوزيا عفريت
زين ضحك وزقه من كتفه : يلا اتوكل من هنا وحط مخك في أقرب درج
الشاب ضحك بفرحه طول عمره يعتبر زين ومراد وسليم اخواته ومستحيل يزعل منهم و أي امر يفرحهم يفرحه زين بعد عن العربيه ودخل بيتهم بسعاده








في بيت الشافعي
كانت دينا تولين شيماء قاعدين في الجنينه تولين صرخت : فرحه وحشتني
دينا نطت من مكانها : قولي والله ماكلنا وحشتنا
تولين بضحكه : بت يا شيمو قالك ايه زين امبارح
شيماء سمعت ومطنشه
زين كان راجع من برا وشاف البنات كان سامع سخافتهم و إستهباالهم وقف يضحك عليهم ضحكت تولين عليه




زين بإبتسامه قرب من شيماء:بقولك ايه تعالي معايا نرووح ندردش شوي
شيماء جات تعترض بس زين مسك ايدها وسحبها وكأن مافيش مجاال للرفض
دينا نظره : هههههههههه شوفتي الرومنسيه اللي هناك ايه رايك نخرب الجو عليهم
تولين بصت لدينا و وابتسمت
زين إبتسم : شوشو انا ناويت اخطبك لاني بحبك
شيماء:......
زين: يلا قوليها
شيماء بخجل: اقول ايه
زين إبتسسسم و حب يحرجها : بتحبيني
شيماء سكتت
زين ضحك : سكتي ليه
وكمل بهمس : تصدقي ياشوشو
إلتفتت عليه و إبتسمت : ايه
زين بضحكه : نفسي أتهورو أخدك حالا نهج من هنا بدل الأزعاج مع شله الانس دي






ضحكت هي بس تلاشت ضحكتها لما شافت عماد وحازم داخلين جريت من جنبه بدون ولاكلمه
عماد ضحك وهيثم كان بيعلق على أشكالهم بس زين سبقهم وسكتهم
تولين : شوشووووو قالك ايه زين
شيماء بحماس : شغلولي أي أغنيه نفسي ارقص عاوزه أردح شوي ياقلبي قالي تقبلي تتجوزيني أخيرا وصلنا
ضحكوا البنات وباركولها
دينا إبتسمت : طيب يلا قومي معايا نروح السوبر ماركت نحتفل
البنات : اووكي
...................................
في بيت مالك الشافعي
مي قاعده مع ريم
مي : بقولك يا ماما ريم
ريم : خير يا قلبي
مي : هي فرحه امتي راجعه البيت وحش من غيرها
ريم : والله انا كمان وحشتني قوي
مي: ربنا يسعدها.. والله وحشتني بجد 
ريم : ان شاء الله ترجع قريب لانها اتصلت بيا امبارح
مي : اكيد قاعده قلقانه عليكي لانها متعلقه بيك
ريم : فعلا والله عشان كدا الحيت علي عماد لما تتجوزه تفضلو معايا علي الاقل القي بنت تونسني لاني معتبراكي بنتي والله يامي






مي راحت حضنت ريم وباستها : وانا بحبك اوي .وبعتبرك امي التانيه وهفضل معاكي واونسك 
ريم بابتسامه دافيه: انا كمان بحبك لانك اصيله ..وعرف عماد فعلا يختار
مي اتكسفت.. بس هي مبسوطه لان ريم ومالك ناس طيبين
..............................
بلجيكا
راح سليم مع فرحه وكل واحد متشيك واحلى من التاني تحت البوفيه عشان يفطروا
سليم اختار مكان وطبعا أتاكد ان التربيزه مفيش زحمه حواليها وماشي ماسك فرحه لانه بيغير عليها جدا
فرحه خدت الطبق وهي تختار سليم واقف وراها فرحه خدت كيك وعصير
فرحه :سليم انا حمشي لاني خلصت
سليم: بس انت ما اخدتيش حاجه
فرحه : لابس كدا كويس
سليم: يعني ده اكل عصفوره ياقلبي
فرحه : المهم انا هقعد مكاني وخلاص
سليم : خلاص انا كمان خلصت
فرحه بصت في طبقه : بس انت ما اخدتش حاجه
سليم : لا لا بس اكتفيت
سليم مش عاوز يسبها حتي ولو دقايق
راحو قعدو وفرحه تفطر وملامحها لسه فيها شويه حزن
سليم جعان جدا لانه امبارح يعتبر ما اكلش
سليم : تصدقي اكلهم حلو
فرحه تشرب العصير وماعلقتش ع كلامه
سليم : ها تحبي تروحي فين اليوم كلو
فرحه: ما يهمنيش براحتك انت
سليم : ممممممممم اول حاجه بنتمشى ناحيه منطقتنا ونشوف الاماكن والطبيعه ونتسوق كمان لاني عارف ان الحريم يموتوا على المولات
فرحه: لا طبعا مش كلهم ..انا عادي عندي ..بس عاوزه اشتري هديه لاهلي ومي وعماد
سليم : اوك يلا حبيبتي كلي عشان نروح و بعد ما فطرو طلعو يتمشوا ناحيه المطاعم والمحلات الصغيره ..
سليم : الله شوفي الجو حلو جدا
فرحه تتامل في المناظر
سليم : ها ايه رايك في المناطق
فرحه: حلوه





سليم شاور علي محل الشوكولاته: فرحه حبيبتي عاوز كاكاو تعرفي بلجيكا مشهوره بالكاكاو
فرحه : الله احنا لحقنا مش لسه فاطرين
سليم: بس عادي دي شكولاته كاكاو
فرحه : خلاص براحتك لو عاوز خد





سليم : هتندمي لو فاتتك تعرفي كاكاوهم لذيذة
فرحه : بس الي يسمعك يقول مجرب
سليم ضحك بصوته كلو:هههههههههههههههههه
راح سليم مع فرحه ياخدو الكاكاو ..على اشكال غريبه وحلوه
سليم شاف كرسي بخشب : واخيرا شفت كرسي تعبت ااعد..تئعدي يا عمري
فرحه : لا مش عاوزه أأعد
سليم من غير مايلاحظ الي مكتوب بلوحه ان الكرسي مكسورنصه واول ما اقعد وقع علي الارض طرررراخ والناس ميتين من الضحك علي شكلو
فرحه هنا وانفجرت من الضحك علي شكل سليم
سليم اتحرج : اخ تعالي ساعديني بدل ما بتضحكي
فرحه ماسكه بطنها من الضحك وعيونها تدمع :والله شكلك يضحك لا وكمان يقولي ااعدي ههههههههه الحمد لله ما سمعتش كلامك
سليم عاوز يقوم مش قادر : طيب يا فيلسوفه تعالي قوميني مش عارف اقوم
فرحه بدلع :ما يخصنيش انا .. قوم لوحدك
سليم: والله ما اقدر تعالي
فرحه طلعت لسانها: لا
سليم : يعني اقول لاي ست تانيه عشان تساعدني
فرحه شافت سليم بيشاور ع ست بلجيكيه ..
فرحه بغرور: قولها ايه يعني
سليم حب يغيظ فرحه :طيب ينادي البلجيكيه
وطبعا بالانجليزي بيكلمها
سليم: ممكن لو سمحتي تساعديني عاوز اقوم
البلجيكيه بفرح : اكيد





قربت البلجيكيه: ومدت ايديها عشان تساعد سليم يقوم
وفرحه واقفه تشوف حست بالغيره يمكن لان البلجيكيه ماسكه سليم بس هي مستغربه ليه زعلت وهي مش بتحب سليم يمكن انانيه ..
سليم بالانلجيزي طبعا : شكرا
البلجيكيه بفرح: على الرحب والسعه
وفرحه واقفه ولا قالت كلمه
البلجيكيه شاورت علي فرحه :هذي زوجتك
سليم : اه
البلجيكيه : حلوه جدا
البلجيكيه راحت عند فرحه تسلم عليها : سررت بمعرفتك
فرحه بدون نفس: شكرا
البلجيكيه : تعرفي انكم لايق على بعض الصراحه ثنائي رائع وعلى فكره انا ما شفتش بوسامة جوزك
سليم : احم احم
البلجيكيه : شكله حلو
فرحه متغاظه : ثانكس
البلجيكيه : ممكن اطلب طلب
فرحه : اكيد
البلجيكيه : ممكن تصوريني مع جوزك
فرحه فاتحه عيونها وكلمت سليم بالعربي عشان البلجيكيه متفهمش : شوف دي واحده متحرره وده شئ عادي في بلدهم عكس عندنا متفرحش اوي
سليم فرح انه حس بغيره فرحه: اممم اه عادي انتي غيرتي يعني





فرحه غارت فعلا بس أخفت ده : لا عادي
سليم بمكر: اوك يلا صورينا
فرحه تكلم البلجيكيه : ليه عاوزني اصوركم يعني ايه مفيش شباب عندكم





سليم: هههههههههههههههه فضحتينا
فرحه شخطت فيه: اسكت انت
البلجيكيه بابتسامه : لا عندنا بس اغلبيتهم بيض جدا وجوزك حنطي وعيونه واسعه وحلو واحنا ماعندناش كدا عاوزه ادلع على صحبتي
سليم : يلا مش انت قولتي مش بتغيري ليه بقي معارضه




فرحه بعصبيه : انا اغير ..وليه اغير ..اكيد هوافق
وقفت البلجيكيه قدام سليم وابتسمت وفرحه مقهوره وصورتهم
بعدين البلجيكيه عادي عندهم التحرر حطت ايدها على كتف سليم يعني عشان الصوره تكون اوضح وفرحه فتحت عيونها




 اما سليم كان نفسه يغيظ فرحه بس هو مش حابب حد من البنات يلمسه واتعصب وعلى طول خد ايد البلجيكيه باحترام ونزلها والبلجيكيه فهمت قصده واتحرجت




المهم شكرت البلجيكيه فرحه وسليم
فرحه بصت لسليم وفرحت لان سليم كانت شخصيته قويه وماخلاهاش يعني لو حد تاني كان ما صدق
فرحه بغيره : انت ليه زقيت ايد الغندوره
سليم لف لفرحه: شفتها زودتها قلنا صوره عادي لكن تلمسني لا مش عادي




فرحه : ماعرفش ليه مهبولين عليك مع اني شيفاك عادي
سليم اتغاظ : يمكن لانك مش بتحبيني عشان كدا مش شيفاني اصلن




فرحه شافت الحزن بملامح سليم وعرفت ان سليم عارف انها مش بتحبه واتحرجت من رده عليها وقلبها وجعها على جفائها ..




سليم مشي جنب فرحه و كانت شايفه ملامح سليم لاول مره تتامل فيه وقالت في نفسها : من حقهم يتهبلو عليك يا سليم بجد






 انت وسيم وكلك رجوله
سليم حس ان فرحه مركزه عيونها عليه : لا فرحه عيب كدا انتي واقفه تتأمليني ولا تكوني بتدعي عليا
فرحه اتكسفت ونزلت عيونها
سليم ابتسم: يلا نختار مطعم راقي عشان الغداء الساعه 1 واحنا مشينا كتير اوكي
فرحه : اوكي


                      الفصل المائةوستةمن هنا




تعليقات