Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل الثالث والسبعون73بقلم منه محمد


رواية ورده في مزبله

 الفصل الثالث والسبعون73

بقلم منه محمد

بعد ما سلمت على الموجودين والانظار مسلطه عليها 
قعدت جنب ساميه بثقه 
ام مالك وهي مبلمه بريم : اخبارك يا ريم ؟؟؟ 
ريم وهي تلعب بطرف خصله من شعرها : بخير اخباركم انتو؟؟ واخبار عمي ابو مالك 


؟ 
ام مالك بابتسامة : كلنا بخير 
مرات احمد بفضول : علي فكره بيقولوله عمي ابو احمد مش ابو مالك
ساميه : وايه عرفها ريم هي لسه متعرفكمش 
مرات مهند بغيره: واحنا ما نعرفهاش اول مره نشوفها 
رهف : انت سنه كام ؟؟ 
ريم في سرها كأنها ما تعرفش اني فالجامعة يا خربيت الفضول : سنه ثانيه بالجامعه 
اسيل بدلع : وانا فالجامعه بس عمري ما شفتك
ريم بهدوء : ولا انا شفتك قبل كدا 
ام مالك : علي فكره مالك معانا وعاوز يشوف ريم
عصمت: خلاص خليه يجي هنا 
وبصت لسها ونجوي علشان يطلعوا 





وقفت ساميه : خلاص حالا ابلغ ابو سيف علشان يجي مالك هنا 
طلعت سها ونجوي مادين البوز 
ريم حاسه بالاحراج ازاي يشوفها وهي لابسه كدا
وقفت ووشها احمر وقلبها دق بقوه 
ام مالك : رايحه فين يا ريم ؟؟ 
ريم بصتلها وقبل ما تتكلم 
عصمت بحده : اقعدي الراجل داخل دلوقت
ريم : حالا راجعه عن اذنكم 
وطلعت واخدت نفس براحه 
وراحت للمطبخ قعدت على الكرسي اخدت كوبايه مايه وقعدت تشرب بعدها قلعت الجلابيه علي الطربيزه كانت لابسه فستان لونه موف طويل ماسك ونص كم مخرم من ع الكمام رفعت نظرها للجلابيه ومسكتها 
بس قاطعها دخول ساميه : يالا يا ريم خطيبك دلوقت يدخل
وسحبت ساميه من ايدها الجلابيه ولبستها 
ريم باستنكار : دي جلابيتي 
ساميه تمثل البراءه : جلابيتي اتوسخت لو شافني نادر لابسه كدا اكيد هيزعق
ريم وقفت : طيب اطلع اجيب لك عبايه لاني عاوزه الجلابيه
ساميه ابتسمت وهي متأكده اول ما تطلع ريم الا تلاقي نادر في وشها: اوكي اطلعي 
********************
طلعت ريم وصادفت نادر بطريقها 
كلمها بحزم : انت رايحه فين؟؟؟ 
ريم بقرف مش وقتك وقبل ما تتكلم 
شاورلها نادر تعالي الراجل مستنيك 
ريم عاوزه تعترض مسك ايدها وسحبها وراه
نادر بحزم : ادخلي دلوقت جاي مالك 
ريم هزت راسها ودخلت الصالون بهدوء 
بعد ما قالت السلام
وقعدت توزع نظرتها بين الموجودين 
اول مااتفتح الباب 
بصت ريم ناحيه الباب ثواني ونزلت راسها 
ولنفسها احيه ده كئنه طول الباب ما شفتش وشه 
سمعت ام مالك ترحب بابنها : اهلا يابني تعالي سلم علي مراتك 
عصمت بتوجيه لريم : قومي اقفي سلمي على جوزك
بصتلها ريم وعطت الجده نظره بمعنى عارفه من غير ما تتفلسفي 
ردت لها عصمت نظرة وعيد 
طنشتها ريم ووقفت وقلبها دق طبول 
مد مالك ايده يسلم بتقل : اخبارك يا ريم ؟؟
من غير ماتبصلو ريم مدت ايدها وسلمت 
وفلتت ايدها بسرعة وبهمس : بخير 
قرب منها حست فارق الطول بينهم مش كتير وخاصه مع الكعب اللي لابسه وهمس في ودنها : فين صوتك اللي كان ملعلع ويسمع تركيا امبارح ؟؟
بصتلو ريم وهي فاتحه عيونها باستنكار وفي سرها انسان قليل الذوق
بصت علي اخواته وهما يبصولها وابتسمت على جنب 
دلوقت يفكروا انه قاعد يتغزل فيها 
ام مالك والفرح باين من عيونها قربت منهم : تعالوا يا حبايب قلبي اقعدوا هنا
ريم بتوتر وخدودها مولعه من الاحراج مش عاوزه تقعد قريب منه 
راحت وقعدت جنبه بهدوء 
ام مالك بفرحه بصالهم : مبروك يا مالك
مالك بص لامه ولنفسه امهات غريبه دلوقت مبسوطه وبكره لما اتجوزها كل الجيران هيسمعوا بينا: الله يبارك فيكي 
ماهي : مبروك يا مالك
مالك بملل : الله يبارك فيكم جميعا 
ما لوش داعي الجيش كله دلوقت يبارك لي لانكم هتنشفوا ريقي خلاص وصل سلامكم
ابتسمت ريم على كلامه 
اسيل ميلت شفتها : ومين قالك احنا عاوزين نبارك لك 
انا عاوزه ابارك للقمر اللي جنبك
بصتلو ريم وابتسمت بنعومه 
الجده وقفت والغيره واكله قلبها وهي شيفاهم ازاي طايرين بيها : خدوا راحتكم 
وطلعت 
دنيا : دي جدتك ؟؟
ريم رفعت حاجب باستخفاف لنوع السؤال : اه جدتي 
رنا : والستات اللي طلعوا ؟؟ 
ام مالك بصت لبناتها بمعني ايه الاسئله السخيفه دي: دول حريم عمامها  واللي لابسه ازرق دي مرات ابوها 
فرح فتحت بؤها : واو عندك مرات اب ؟؟ اكيد دلوقت بتعذبك ؟؟  صدق اسر لما قال عنك سنيوريتا
اسيل ضحكت بخفه : وطلع اخونا توم كروز ههههه
هاجر تكمل معاها : واحنا اخوات الامير 
وبصت علي ريم : امك عايشه ولا مطلقة






بصتلهم ريم وحاست بغصه في حلقها لفقدان امها تمسكهم تضربهم يعني قليلين الذوق مش بيعرفوا يتكلموا ،،فعلا لازم الانسان يوزن كلامه قبل ما يتكلم 
ام مالك بحده لبنتها : انتم ماتعرفوش تتكلموا عدل الواحد يسأل اسئله زي الخلق 
وعطتهم نظرة وعيد 
هاجر بخوف :حاضر مامتي
وبعدها التفتت على ريم : انت عمرك كم؟؟ 
ريم بصتلها وبصوت منخفض وهي مخنوقة عاوزه تقعد لوحدها كرهتهم مش طايقه تقعد معاهم ردت من غير نفس : ١٩ وماشيه في ٢٠ 
رنا : طب ازاي بيقولوا انك في طب ؟؟ 
ريم بهدوء: جايه تباركي لي ولا جايه تفتحي معايا تحقيق ؟؟ 
رنا اتحرجت : ها 
ريم استدركت الموضوع مش حابه تعمل عداوه 
بينها وبين اهل مالك كفايه علاقتها بأهل ابوها زي الزفت ابتسمت بمجامله: سنه ثانيه طب 
مرات مهند بصت ل ريم ولنفسها يمه منها الكدابة قاعده تصغر عمرها قال سنه تانيه طب وعمرها ١٩ بس ماشي ان ما فضحتك يا ست ريم بنغزه : ازاي سنة ثانية طب وانت في العمر ده ؟؟ 
ريم يا ليل ضلم كمان وكمان وردت بصوت ناعم هادي تقهرها من غيرما تعرفها : المدرسه قدموني سنتين لاني متفوقه فالمدرسة 
ام مالك طايره بريم : ما شاء الله ربنا يحفظك
مرات آسر وهي عاوزه ترد حركه مالك : سمعنا انك رفضتي مالك امبارح 
ياتري ايه السبب؟؟؟ 
ام مالك بصت لمرات اسر وعطتها نظره 
ريم رفعت حاجب مش عاجبها السؤال ...هي ايه دخلها مع انها ما تعرفش حد من الموجودين
بس مش بتحب حد يتدخل بخصوصياتها ردت بحده : والله الامر ده اظن يخصني انا ومحدش له دخل فيه رفضت او وافقت ده شئ رجعلي
مالك همس لها : مش عاوز مشاكل ووجع دماغ طنشيها احس



بصتلو ريم بنظره مش عاجبها كلامه وقلبها يدق بقوه لفت وشها تبص ل اسيل اللي تتكلم 
اسيل بابتسامة : بما إنك تدرسي طب يمكن شفتي مالك فالمستشفى هنا او هناك (وغمزت لها 
ريم اتنرفزت حست نفسها قاعده في تحقيق 
وقفت لما شافت الشغاله داخله ومعاها الضيافة وطنشت سؤال اسيل 
اسيل حست بمايه بارده انكبت عليها 
ام مالك نغزتها بوعيد على السؤال 
اخدت ريم الضيافة من الشغاله ووزعت على الموجودين 
ورجعت قعدت بعيد عن مالك جنب رهف 
مرات اسر بهمس لمرات مهند : على ايه شايفه نفسها لا واللي يغيظ شوفي حماتنا طايره بيها وكأنها نازله من السما
مرات مهند : كتها القرف فيها وفي جوزها الاتنين شبه بعض منفسنين لا والمشكله بيدرسوا طب وهما اصلا محتاجين لحد يعالجهم 
بعد وقت قصير بص مالك في ساعته الفضيه 
وبعدها بص لامه : يالا توكلنا على الله 
«ام مالك » بصت لابنها بعد ما اتكلم شاورتلو بعيونها وهو ولا هو هنا
حركت شفايفها له :فين الشبكه ؟؟؟
والظاهر انه مش فاهم منها خايفه تقوله هات الشبكه ويطلع مش جايبها ويسكفها
و الغبي مش فاهم خالص،،اضطرت تكتبلو رساله 
«مالك» باصص لامه ومش فاهم هي عاوزه منه ايه افتكر انها عاوزه تقعد اكتر؟؟ 
بصلها وهي بتشاورله بعيونها وهو برضو مش فاهم مالها بس واضح عليها العصبية 
اخر ما زهقت شاورت له بالموبيل وخلال ثواني وصلت رساله 
لموبيله فتحه كانت كاتبه «فين الشبكة ؟؟ »
عقد حواجبه كتب لها رد برساله «ليه »
خلال ثواني وصلو ردها « علشان ابيعها 
علشان تلبسها لريم يا ذكي بصلها بسرعه »
ابتسم بغباء اصلو نسي موضوع الشبكة كتب لها « ما جبتش اصلا » 
شاف ملامحها مولعه ورجعت تكتب علي الموبيل « حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا بني » 
اتغاظ قاعده تحسبن عليه علشان الشبكة 
كتب من غير نفس « انا ايشعرفني ؟؟ شيفاني كل يوم بخطب واتجوز » 
ردت برساله « خلاص اسكت فضحتنا يالا قوم خلينا نرجع »




حط رجل على رجل بتكلمو وكأنه عيل صغير
كل ده علشان شبكة لا راحت ولا جت ،،وبعدين بقي هو بكيفه لما يحب يروح هيروح 
«ام مالك »خلاص حسيت وشها طار من الاحراج 
يقولوا عنها ايه اهل ريم بصت لريم وهي بتداري الموضوع: بقولك يا ريم الشبكة مالك رفض يجيبها وقال عاوز يروح معاكي وتختاري الشبكة بنفسك 
مالك بص لامه باستنكار منين اخترعت الكلام السمج ده بس مفيش في ايده حاجه اضطر يسكت 
وقفت ام مالك : يالا اسمحوا لنا 
ريم بهدوء : ليه مستعجلة يا طنط ؟؟ 
ام مالك : مره تانيه ان شاء 
استأذنوا وطلعوا 
****
في العربيه
اول ما ماقعدت ام مالك في العربيه لفت على 
مالك وهي مولعه : ايه الموقف اللي حطيتنا فيه ده؟؟؟ 
مالك حرك العربيه ببرود : تعرفي حركتك يا ماما ما عجبتنيش ازاي تقولي اني عاوز اخدها تختار 
قاطعته امه بعصبية : علشان اغطي على الموقف البايخ اللي حطيتنا فيه 
مالك اخد نفس وسكت مش عاوز يجادل امه 
*********
بعد ما رجعوا البيت 
اول ما دخلت اسيل الصاله : الله تجنننننننننن كنت هنهبل عليها
هاجر بحماس: من يوم ورايح هعمل رجيم شفتي وسطها يهبل
مرات اسر بغيره لوت شفتها: مغروره 
مالك وهو داخل : من حقها طلاما حرم مالك الشافعي
دنيا باستغراب : شفتها مش حاطه مكياج على طبيعتها
ام مالك : قولوا ما شاء الله لتضربوها عين 
رهف : بسم الله ما شاء الله ،،احلى واحده في حريم اخواتي 
ام مالك بنهر : ايه الكلام الرخم ده؟؟
مالك قرف من كلامهم وطلع لغرفته 
مرات احمد بفرح : شفتي ولا عبرها 
اسيل : بيعمل نفسه تقيل وهو بطرف عينه فضل  يبصلها
رنا بانفعال: انت شفتيه ؟؟ 
اسيل دقت على صدرها : خبره فالمراقبه اعجبك 
لو شفتيه عامل حاله تقيل وهو بصصلها بطرف عينه 
فرح : مش سهل ملوك 
دنيا تحلل شخصيه ريم : بس حسيتها قويه مش هشه ابدا
اسيل بانفعال : شفتم ..
قاطعتها ام مالك بعصبية : بسسس خلاص صدعتو راسي بكلامكم
*******************





قفلت ريم اللاب بعصبية ومسحت دمعه نزلت 
من عيونها بعتت لامها عن طريق الانستقرام بس اللي صعقها عملت لها حظر 
ليه امها تعاملها كدا ؟؟؟ كل ده علشان الخطوبه 
غمضت عيونها وافتكرت شكل مالك مش بتنكر اعجابها بمالك كنظره اولي
بس ضايقها موضوع الشبكة جدا لحد الان شكل مالك راسخ بعقلها لما امه قالت ان مالك عاوز ريم تروح تختار الشبكه معاه..كانت ملامحه متفاجئة ومش معاه خبر شدت على قبضة ايدها ايه نقصها عن البنات؟؟ 
مخنوقه وحاسه بالغصه مش عارفه هل موضوع الشبكة اللي ضايقها 
ولا شعور الوحده اللي يطعن قلبها ولا امها اللي قطعتها...امها آآآآآه امها
المفروض امها دلوقت معاها تكون قاعده في حضور اهل مالك وتونسها
مش تعمل لها حظر وتقاطعها ......حتى عجوزه النار طلعت وسابتها لوحدها معاهم ...مهما كابرت هيفضل شعور اليتم محاصرها 
ابوها ما كلفش خاطره يبارك لها ليه سلمى لما كتب كتابها بارك لها 
واحتضنها ودموعه نزلت من الفرحه وجاب لها هديه كبيره بمناسبة الخطوبة 
ليه هي ما حدش عبرها ؟؟!! 
دخلت بنوبة بكاء مش قادره مخنوقة ...كل شيء فالدنيا خنقها نفسها تموت وترتاح من الدنيا بتكره ابوها وامها رجع شعور الكره يتولد من جديد 
بسببهم هي موجوده !! 
داقت المر والحرمان بسببهم عملت المستحيل علشان تدخل الطب وخاطرت علشان امها .....بالمقابل ما شافتش من امها تضحيه علشانها
ما لهاش نفس تكمل دراسه 
ما لهاش نفس تكمل الخطوبة 
ما لهاش نفس تعيش عند نادر 
نفسها بشيء واحد تموت وترتاح من الحياه اخدت نفس عميق ومسحت دموعها عن خدودها

**************
نجوي بغيره : والله ما تستاهل تاخد واحد زيه شبه الاجانب ما شاء الله يجنن بس صغير في السن 
سها : لا صغير ولا حاجه سنه  رابعه في الجامعه ،،بس المفروض كانوا استنوا لما يتخرج ليه مستعجلين وعندهم تلاته متجوزين مش اول واحد يعني 
عصمت : تصدقوا ولا عبرها ولا حسيته مهتم لها
سها : يخرب بيت عدوها تجنن بالفستان زايد جمالها ، والله اتمنيت اجوز رامي واحده بجمالها
نجوي : مش هتلاقي ..شفتي ام مالك وبناتها ازاي انبهروا بيها 
عصمت من غير نفس :شفت بقت عيونهم تطلع من مكانها وايه فايده الجمال والعقل طاير
..........

فات اسبوع لا حس ولا خبر من اهل مالك
قررت ريم تنزل تحت بقالها اسبوع حابسه نفسها بالغرفة تختار الاوقات اللي يكون نادر مش موجود مش حابه تختلط بيه طلعت من غرفتها وشافت سلمى تتكلم بالموبيل وتبتسم ومبسوطه
اتنهدت ريم وفي بالها اكيد بتكلم بدر ودعت لها بالتوفيق 
نزلت تحت للصاله وشافت سيف يلعب بلايستيشن 
قررت تلعب معاه وتطير الزهق اللي فيها قعدت تلعب معاه ودخلت جو اللعبه لعلها تطلع من عالم الاحزان 
قاطعها من وراها : واخيرا طلعتي من قوقعتك ؟؟شايفك يا عروسه قاعده تلعبي ،الناس تنخطب تعقل مش تصغر عقلها وتقعد تلعب 
طنشته ريم وكملت لعب 
قعد نادر ومد ايده على الكنبه : فين خطيبك ؟؟ شايفه كتب من هنا وهج من هنا ولا سمعنا عنه اي خبر
ريم وهي بتلعب ردت من غير نفس : الغايب عذره معاه 
نادر باستهزاء : اهلا وبقينا ندافع كمان
وبجديه : كلمك بالموبيل ؟؟ 
ريم من غير نفس : بركاتك كسرت لي الشريحه 
لينا اتكلمت ببراءه : ليه ما جابلكيش موبيل وشريحه ؟؟سلمى جاب لها بدر موبيل وشريحه اول ماكتب
ريم بهدوء وهي تلعب وكأنها لينا ضربت على الوتر الحساس ليه هي شافته علشان يجيب لها موبيل !!! 
حتى شبكة زي باقي البنات ما كلفش نفسه يجيب لها زي الناس !! 
حست بالقهر يقطع قلبها ،،تفرق ايه عن باقي البنات ؟؟ ليه حظها في كل شيء ناقص حتى فالخطوبة كل شيء ناقص 
استخسر فيها نادر تفرح زي باقي البنات تلبس فستان وتنبسط وتعمل حفله خطوبه 
اول ما اتكلم نادر شرط ان ما فيش حفلات 
ليه ايه تنقص عن سلمى بنته ليه سلمى عمل لها حفلة ؟؟!! ليه ديما مكتوب عليها الحرمان وكل شيء
ما تحسش بطعمه ولا تفرح فيه زي باقي البنات بالعكس تدوق طعم المر كرهت مالك بزياده اللي حطها في الموقف اللي هيشمت فيها نادر
ما كانش منها الا تطنش كلام اللي حواليها 
نادر وهو ناوي يقهرها لما شافها ساكته : مفيش ه ايه ملامه بعد ما شافك اكيد هج وطفش والا هيعوز ايه من واحده ما عندهاش ذوق اصلا تعرفي لو عندهم كرامة كان رفضوك او يمكن اجلوا الحمايه بعد فتره من الخطوبة يطلقوك وينتقموا من رفضك ليهم 
وقفت اللعبة ريم وبصتلو معقول يفكروا كدا ما تنكرش انه وقع الخوف بقلبها 
مهما كان خلاص اتجوزت ومش عاوزه لقب مطلقه 
بس اللي شككها انه بيتكلم بثقه وكأنه متأكد من الامر ده واللي قهرها يتكلم ببرود وكأنه شمتان او يتمنى يجي اليوم ده ولا كأنها بنته من لحمه ودمه اخدت نفس وهي تتظاهر بالبرود بس من جواها كلامه كان زي الخنجر يطعن فيها : مش كل الناس حقوده 
اتكلم بصوت عالي : قصدك ايه؟؟ 
ريم سابت اللعبة وقعدت على الكنبة بهدوء وحست بغصه وماردتش عليه
نادر بتحذير : انتبهي لكلامك احسن لك والا اقسم بالله
ريم حفظت الاسطوانه عن غيب كملت عنه بملل : والا اقسم بالله ادفنك مكانك 
نادر وقف بعصبيه : وبعدين ؟؟ 
بصتلو ريم بملل من الحياه تتمنى المرة بجد يضربها وتكون القاضيه وتموت وترتاح من الدنيا
نادر بعصبية : متبصليش كدا 
وبنرفزه من نظراتها : قومي غوري فوق مش عاوز اشوف وشك قدامي مش عارف ايه اللي نزلك لو بقيتي معتكفه في اوضتك احسن من خلقتك اللي تغم الواحد 






احتدت نظراته لما شافها قاعده بمكانها ولا اتحركت وبصريخ : بقولك قومي من هنا 
كانت بصاله والطعنات تزيد بقلبها 
اسبوع ما شافها ولاكلف نفسه يسأل او يطلع لغرفتها يطمن
معقول مش بيشتاق لها ؟؟!! 
ايه تعني له ريم ؟؟ 
ليه يشتاق لعياله الا ريم ؟؟ 
للدرجادي الكره وصل لأقصى درجاته ؟؟ 
ريم بتصميم تعاند لعله يريحها من الحياه
بنظرها ميقدرش يطردها من المكان زيها زي باقي اخواتها 
التفتت على سيف اللي اتكلم بنفس 
طريقة نادر : ما سمعتيش بابا قال ايه غوري فوق علي اوضتك 
وجهت نظرها لسيف وهي بتفكر ما فيش طريقه تقهر نادر الا الطريقة دي وهي عارفه مدى حبه لعياله
متساهله بالنتيجه لأنه ولا بيهمها حد ولا عادت تفرق معها وخلال ثواني 
ضربت سيف كف على وشه وبكره العالم نطقت : اخرس 
كانت باصه ل سيف بكره وحقد وغيره متناسيه البركان اللي هيحرقها وراها
مسكها نادر من كتفها بقوه 
وخلال ثواني كانت ايده على خدها وبعصبيه : ازاي يابت تسمحي لنفسك تضربي سيف ؟؟ 
بصتلو ريم والضغط النفسي جواها كل ماده يزيد 
مقهوره مجروحه ليه ما يرضى على عياله حد يزعلهم بكلمه 
ليه هي بالضرب والخبط 
ليه محدش بيهتم لمشاعرها؟؟؟ 
خايف على سيف تنجرح مشاعره او يبكي ؟/قصص منه محمد كاتب 
المفروض يوقف في وشه ويقولو عيب تكلم اختك الكبيره كدا لازم تحترمها هي الكبيره بين اخواتها بس ما حسسهاش بقيمتها يعاملها وكأنها حشره
واقف لها علي التكه خلاص بقي اتفقعت مرارتها من الحياه دي ولا عادت تتحمل اكتر من كدا صرخت بدون وعي : انا سمحت اضربه كدا كدا كدا 
وهجمت على سيف تضرب فيه تطلع نارها قهرها غلها فيه يا ما ضربها وهي طفله صغيره بدون ذنب 
رسم الوان الطيف على جسمها ،،من غير ما يندم او يتأسف ودلوقت مضايق على كف نزل على خد المدلع سيف
هجمت علي سيف تضربه بدون وعي زي المجنونة 
خلي نادر ينقهر وينعصر قلبه عليه زي ما كسر قلبها من طفولتها
مسكها نادر يبعدها عن سيف اللي بيدافع عن نفسه ودموعه على خدوده 
بعدها نادر بسرعه ورماها على الارض بقوه






اتألمت لما ضرب كتفها بحفة الكنبه قتلتها النظرات ودبحتها لما شافت نادر بيمسح دموع سيف توغل الحقد في قلبها وخلال ثواني هجمت على سيف 
واستخدمت سلاح الطفوله العض عضت على ايده وشدت بقوه وهي تفتكر آلامها ...وحرمانها....كل العنف اللي حصلته من نادر 
زادت قوة العض وكأنها تنتقم من نادر افتكرت حياة المزبله اللي عاشتها امها اللي سابتها وسافرت ابوها اللي بيعملها بنظراته وكلامه وتصرفاته وكأنها حشره 
حسسوها وكأنها كائن حي مقرف ..منبوذ ....ملوش مكان بينهم 
شدت اكتر وحياة اليتم اللي شافته وهما موجودين مش قادره تتحمل اكترمن كدا... بس لهنا وخلاص مش هتسكت خلاص .......كانت في عالم آخر همها الانتقام مش شايفه اي شيء قدامها 
ما انتبهت لشكل سيف الي بيموت وبيعيط بحرقه واللي بيحاول يفكها 
مش وصلها صرخات سيف المتألمه ما انتبهت للدم اللي نازل من ايد سيف 
مش وصلها صريخ نادر عليها وهو بيحاول يبعدها عنه
كانت في عالمها الخاص تنتقم من كل اللي حبهم نادر 
وبعنف افلتها نادر وبعدها عن سيف وحس ان قلبه اتقطع علي سيف 
قرب من سيف وشاف ايده وانصدم 
لف لريم والشر طالع من عيونه ازاي اتجرأت وعملت بسيف كدا 
وخلال ثواني كانت ايده على خد ريم 
بصتلو ريم بنظرات حاقده : اضرب مش بيهمني عندي مناعه من الضرب 
وعيالك دول هقتلهم بأيدي دول 
نظراتها الحاقده وجهتها لنادر
كانت لينا تشاهد بصمت ودموعها على عيونها 
خوف من ريم اللي يشوفها يظنها طالعه من مستشفى المجانين شرسه بشكل مش طبيعي 
ساميه قربت من سيف وقلبها طايرمش بتطيق حد يقرب من عيالها ويجرحهم ولو بكلمه طب ازاي بعد ما شافت ريم ضربته بقوة حضنت سيف بعد ما قعدت على الارض وبقهر 
وعصبيه : كسر ايدك ان شاء الله ،، ليه تضربيه كدا حسبي الله ونعمه الوكيل عليك 
وللينا : بسرعه جيبي شنطه الاسعاف نعقم جرحه من الكلبة دي
نادر بعصبية : الواضح انك محتاجه تربية من اول وجديد 
قرب منها خطوات وهي واقفه بصاله بكره وحقد مش خايفه من البركان اللي مقرب ناحيتها...مسكها من شعرها وهو مندهش 
كان في امكانها تهرب بس واقفه بتحدي ونظرات الكره والحقد بصالو بيها 
نادر شد على شعرها وكأنها طبخة مشتهيها يطلع جوعه بريم 
ومن غير رحمة نزل فيها ضرب وهو يصرخ عليها ويشتمها 
ريم شافت احداث الطفوله تنعاد قدام عيونها 
وبقوة وشراسه ترد وتهدد : يارب عيالك يدوقوا المر بعد الضرب اللي اخدته
رماها على الارض بقرف انهد حيله من كتر ما ضربهاــ وهي ولاسكتت 
اتحاملت علي نفسها بتعب وكل جسمها يوجعها حست بلزوجه عند بؤها مسحتها بعنف 
بصت لنادر وبألم نابع من اعماقها ما قدرتش تكتمه : الله يحرق قلبك على 
سيف زي ما حرقت قلبي علـ،،،



وبغصه ما قدرتش تكمل سكتت
نزلت نظرها للارض سندت نفسها بصعوبة وراحت للسلم ماشيه بشويش 
تجراذيال خيبتها رفعت رجلها على الدرجه الاولى جن نادرجنونه بعد دعوتها 
وجري زي المجنون مش متتخيل يفقد سيف او واحد من عياله 
مسكها من كتفها وبحده والشرار طالع من عيونه : تراجعي عن دعوتك
بصتلو وقلبها مجروح كتير هو سبب ضيقها هو السبب بكل حاجه اتكلمت بحقد لما شافت 
خوفه على سيف من دعوتها وهي ضربها موتها
ولا اهتم ليها : ربنا ينتقملي منك وياخد حقي منك في عيالك الاربعه
ما حستش الا بالضرب ينهال عليها مره تانيه 
كان يضرب وريم تدعي الله يحرق قلبك عليهم ..الله يحرق قلبك عليهم ..الله يحرق قلبك عليهم
حست بضربه قويه صرخت بوجع ومن شده الالم : ربنا ياخدكم كلكم 
نادر بقي زي المجنون يضربها وقفته ايد ناعمه 
مسكت ايده وبصوت باكي : بابا كافيه 
بص نادر لقاها سلمى وهي تبكي والخوف والهلع واضح 
عليها رجع بص ل ريم : ربنا ياخدك ويريحني منك 
وقفت ريم بتعب ردت بحرقه من قلبها : آآآآآآآآآآآآمين 
وطلعت لغرفتها بهدوء وهي جسمها اتكسر تكسير
***************************
من بعد الحادثة ريم نادراً لما تطلع من غرفتها 
واذا طلعت ما حدش بيكلمها من اخواتها ولا ساميه
اما نادر من بعد اليوم ده ولا شافته ولا شافها تقضي الوقت بالغرفة 
جن جنونهم لانها ضربت سيف كف !! 
اما هو عمل بوشها وجسمها الوان الطيف 
عادي واقل من عادي !! 
وكأنها حيوان ما بتحس ....ما عندهاش مشاعر 
عاوز يسمعها كلام يسم البدن ويحتقرها 
وتفضل ساكته !! 
لامتي الحياة دي؟؟؟ 
ما عادتش ريم الطفلة الصغيره 
هي الان بنت كبيره مخطوبه مش عيله اي مشكله 
يمد ايده عليها ولا يحترمها !! 
حتى خطيبها بقالها مخطوبة قريب من شهر 
ولارجع ولا شافته ولا شافت حد من اهله !! 
فرق بينها وبين سلمى 
اختها سلمى خطيبها كل يوم عندها 
وطول الوقت يكلموا بعض غير الهدايا اما هي 
هزت راسها بالرفض مش حابه تقارن نفسها بغيرها 
لازم ترضى بالمكتوب وربنا يعوضها 
بس هي من بعد الخطوبة مش متحمله اي كلمه 
ما عندهاش صبر 
ومش عارفه ولا فاهمه ايه السبب ؟!!! 
*************
في بيت الشافعي

قاعد كالعاده يغني ويدندن وفي ايده الموبيل دخلت امه الصاله
وبصتلو: ايه اللي حصل في موضوع الشقه خلاص مفيش وقت علي الفرح؟؟ 
رفع نظره عن الموبيل : أجرت شقه وجهزت كل حاجه بيس
ام مالك مش عاجبها تفكير ابنها رفض منهم اي مساعده واتكفل بأمور الجواز ومش عارفه منين جاب الفلوس: يعني انت لسه مصمم علي رايك 
مش عاوزنا نساعدك زيك زي اخواتك ؟؟؟ 
مالك وكلام عيال عم ريم لسه بيترد في ودنه قرر انه يعتمد 
على نفسه مش طالب مساعده من حد : شكرا ياماما بس خلاص انا دبرت الوضع لقيت وظيفه تناسبني ادرس واشتغل في نفس الوقت 
ام مالك بضيق على حاله : يا قلبي ضغط عليك وبعدين ايه اخبارك خطيبتك ؟؟ 
وقف مالك لانه عارف امه دلوقت هتفتحلو تحقيق ويدخلوو بمواضيع مالهاش اول من اخر: حلوه..يلا انا طالع دلوقت عندي معاد مع واحد صحبي
هزت امه راسها : امتى يعدي يوم ولا تواعد حد من صحابك ؟؟ 
مالك: يا لطيف حاسديني !! بكره اتجوز واشتغل ومش هلاقي وقت اقعد معاهم 
وطلع بسرعه قبل ما حد يعترض 

***************************
نزلت حاسه معدتها تقرصها من الجوع 
بصتلهم وهي نازله السلم بهدوء حزين قاتل لكل من شافه 
كانت الصاله مليانه بالون وورق زينه وشموع
وعلى الطربيزه كل انواع الحلويات وتهاني لسيف بذكري عيد ميلاده
لفت نظرها عنهم وكأنهم مش موجودين 
دخلت سماعها كلام سيف وهويضايق فيها : بابا قال انت ممنوع 
تحضري معنا حفلة عيد ميلادي 
بصتلو ريم وبعدها بصت لنادر اللي بصصلها بفوقيه واحتقار 
طنشت كلام سيف ودخلت للمطبخ بعد ما دخلت المطبخ نفسها سدت 





عن الاكل بعد ما كانت معدتها تقرصها من الجوع 
مش عارفه ايه سبب الحساسية ؟؟ 
ليه حساسه كدا ؟؟ 
ما كانتش حساسة للدرجه؟؟!! 
حاولت تواسي نفسها انهم ما يهموها 
وكل حركاتهم السخيفة دي ما تعني لها شيء
قعدت على الطربيزه بعد ما عملت ساندويش غمضت عيونها بألم
نادرعمره ما قدم لها هدية زي باقي اخواتها 
افتكرت لما كانت بالابتدائي كان يجيب لسلمى ولينا هدايا بعد ما تخرجوا من الروضه وهي حتى روضه ما دخلها زي باقي الاطفال
تقوست ملامحها اعلان لنزول الدموع 
اخدت نفس تمنع البكاء من النزول اكلت من الساندويش لقمه صغيره 
وهي مش قادرة تبلعها 
رفعت نظرها لباب المطبخ لما شافت نادر دخل المطبخ 
نزلت نظرها وحاولت تبلع اللقمه مش قادره تحاسه بمراره بحلقها تمنعها 
وقف عند الباب ودخل كم خطوه وهوبصصلها نحفانه بشكل كبير 
ووشها شاحب ولسه عليه علامات الضرب بس بشكل خفيف 
وقع نظره على كتفها كان في بقعه زرقاء باهته حس الحزن بعيونها 
مش هينكر انه حس بنغزه بقلبه لما شافها كدا بس يقنع نفسه انها تستاهل 
اخد نفس وقعد قصادها واتكلم بهدوء : جهزي نفسك مفضلش الا اسبوعين علي فرحك واخلص منك 
بصتلو ريم وما تنكرش وجعتها الكلمة 
حست قلبها يدق طبول مفضلش شئ علي جوازها ودلوقت جاي يقولها
كمل نادر : بالنسبة لجهازك هخلي ساميه تشتري ليك مالوش داعي تطلعي للمكان
والفستان والهبل ده برضو هخلي ساميه تحجزهم لك 
مع اني طلبت منهم ما فيش داعي لفرح وزيطه وكلام فارغ بس اصروا حظك 
وقفت ريم وحطت الساندويشه وبهدوء : مالوش داعي تشتري ساميه لانكم هتخسروا فلوسهم لاني هحرقهم محدش يقررعني ويشتري لي علي ذوقه 
وانسحبت من المطبخ بهدوء 
ندار بص لاثارها وهو مستغرب من قوة لسانها 
بس لو تموت مش هتطلع في حته ودواها عنده .علشان مره تانيه تدعي على عياله 
ساميه دخلت المطبخ : ازاي تجوزها من غير جهاز ؟؟!! 
نادر بلامبالاه : انا عطتها الحل ورفضت خلاص تروح لجوزها بالهدوم اللي عليها 
ساميه قعدت جنبه :اتخلي عن العند الامور دي مش بتتاخد كدا وهي اللي لازم تختار انا ايه دخلني 
وقف نادر: يحصل كل خير ((الهي تفطس يابعيد))
************************
دخل الصاله بتعب من الاشغال اللي فوق راسه 
بص في الصاله ما فيش غيرمراته وماسكه في ايدها مجله تقرءها
قعد قريب منها وسند ضهره على الكنبه بعد ما قال السلام 
ام مالك : وعليكم السلام شيفاك تعبان؟؟
ابو مالك : عندي ضغط كبير فالشغل اخبار بنت نادر ايه؟؟؟
ام مالك : والله منعرف عنها حاجه
ابومالك عقد حواجبه :ليه مزورتهاش مره تانيه
ام مالك: والله اتحرجت وخصوصا مفيش مناسبه خلاص مالك يسد
ابو مالك باستفسار : مالك بيزورها ؟؟ 
مالك من النوع اللي مش بيحب يتكلم بشيء من خصوصياته : والله مش عارفه بس كل ما اسالو عليها يقولي حلوه 
ابومالك وهو متأكد انه مالك ولا زارها ولا شافها 
ابنه وهو عارفه عقله مع صحابه دايما طالع معاهم بس هو هيظبطه الفتره وهو مشغول فالشركه طلع الموبيل واتصل 
وبعد ثواني جاله الرد السلام عليكم ........اخبارك يا ابو سيف .......الحمد لله بخير .......والله كل شيء تمام ..........اه الحمد لله ........زاد فضلك بس حبيت اطلب منك طلب ومش تردني
يا ابو سيف ......تسلم مالك النهارده عاوز يطلع مع ريم وتجهز معاه وخاف لو طلب ترده ........... تسلم يا ابو سيف خلاص بعد المغرب خليها تكون جاهزه ......ان شاء الله تسلم يارب .......مع السلامه 
ام مالك باستغراب : انت عملت ايه ؟؟ دلوقت وشك هيسود لان مالك مش هيقبل اذا اخواته لو يموتوا بيرفض يطلع معاهم مكان 
بص ابو مالك لقاه واقف فوق علي السلم: : مالك اهو سمع ولو حابب يحرجني ويطلعني صغير براحته 
مالك بضيق :يا بابا انا مواعد واحد من صحابي المفروض تسألني الأول 
قاطعه ابوه بعدم اهتمام وهو طالع من الصاله : اديك عرفت بعد المغرب تلاقيها جاهزة
بعد ما طلع ابوه لجناحه مالك بص ل امه : يعني جوزك عارف اني مش بحب اللف لا من باب ولا من طاق
امه بنغزه : باين جدا وطول وقتك مع صحابك مقضيها صرمحه فرقت ايه؟؟؟
مالك اتكتف : تفرق كتير
والبركة في بناتك مرارتي طرشقت من كائن اسمه انثي بدلعهم الرخم
امه : مش كل الحريم واحد 
مالك ميل شفته باستهزاء : واضح حتى حريم اخواتي 
نفس الطبع مش عارف ازاي اخواتي متحملين تقل دمـ
قاطعته امه بحده : مالك وبعدين معاك !! عيب احترم حريم اخواتك



مالك نفخ بضيق :  طيب وطلع لجناحه 
************************
عند نادر
قفل الموبيل بقهر مقدرش يرفض 
صبر نفسه مفضلش وقت طويل ويتجوز
بس خايف يعملوا حركه انتقام وياخدها
والله اعلم ممكن يعمل فيها ايه....قلبه وجعه مش مرتاح للطلعه وفي نفس الوقت مش قادر يرفض نفخ بضيق وهو يردد حسبي الله عليك يا ريم 
بنظره ما ييجي من وراها الا الهم والنكد 
بس اللي يريحه ابو مالك راجل معروف ومستحيل يقبل الاذيه ليهم 
قرر يقول لساميه تبلغ ر ريم وتقول لها تكون جاهزه 
لانه ما يضمنش نفسه يخاف ترمي كلام 
وقتها مش هيمسك نفسه وممكن تكون القاضية 
*****
جهزت نفسها بعد ما بلغتها ساميه كانت مضطره تروح لان كل هدومها لازمها تجديد ،مش فاكره امتي اخر مره نزلت للسوق واشترت افتكرت اسلوب ساميه تتكلم معاها بطريقه جافه ،،الظاهرلسه زعلانه على ابنها بس ريم وجهه نظرها يطرشقوا ولاتهتم لحد نزلت بخطوات هاديه وقلبها يدق كل ما قربت للباب 
ازاي تطلع معاه لوحدها للسوق بس خلاص لازم تتعود عليه ما بقاش كتير على جوازها
راحت للبوابه الرئيسية كان فيه عربيه سوداء واقفه حست رجليها عاوزه ترجع لوري وترجع للبيت ،ازاي تطلع معاه لوحدها
ضمت ايدها على صدرها لعلها تقلل من ضربات قلبها 
اخدت نفس عميق ومشت كم خطوة ببطئ بس تراجعت بنفسها
و قررت ترجع مش عاوزه تشتري حاجه من السوق 
بس اتجمدت لما شافته نزل من العربيه وقرب بخطواته ناحيتها
حست دموعها عاوزه تنزل عاوزه تهرب وتختفي عن وجه الارض 
حست قلبها وقف لما سمعت صوته : مساء الخير
بصتلو كلمح البصر ونزلت نظرها باحراج وتوتر 





اتكلم بهدوء : مش عاوزه تسلمي عليا ؟؟ 
ريم اخدت نفس عميق ومدت ايدها بتردد : وعليكم السلام 
مسك ايدها بحنيه : يالا اتأخرنا 
بصتلو ونزلت نظرها للارض ومشت معاه للعربيه 
ركبت العربيه وقلبها يدق طبول خوف ....توتر...احراج 
حرك العريبه ومن غير ما يبصلها : اخبارك يا ريم ؟؟
ريم من غير ما ترفع عيونها ردت بهمس : بخير 
ابتسم : يارب دايما تكوني بخير 
ما ردتش وعيونها علي الطريق ومشاعرها متلخبطه
مش عارفه تتعامل معاه بجلافه وتنكد عليه حياته زي ما عاشت حياه النكد 
ولا تفتح صفحة جديده وتكتب عنوانها الفرح عسى تكون حياتها كلها فرح وسعاده 
هي لسه لا شافت خيره من شره 
دخلوا المحلات وهو بيعاملها بأسلوب حلو وراقي صحيح حست انه بارد معاها بس بيكلمها بلطف حاولت قدر الامكان ما تغلبه بالشري
بعد ما صلوا العشاء في اقرب مسجد دخلوا للمطعم بعد ما قعدوا رفعت النقاب عن وشها بهدوء طنشت نظراته المستغربه نزل نظره وهو حاسس انهم بدلوها مش نفس البنت اللي شافها 
دي وشها شاحب مخطوف مش نفس اللي شافها 
رفع نظره وبصلها مطنش التغيرات الواضحه على وشها : تحبي تطلبي ايه ؟؟ 
بصتلو وبهمس : مش عاوزه حاجه





قاطعها : ايه رايك اطلب لك على ذوقي 
هزت راسها بصمت ما كانش ليها نفس بالكلام 
رجع بصلها وهو في باله كلام عاوز يقولهولها : اكيد وصلك خبر جوازنا بعد اسبوعين تقريبا 
هزت راسها حتى يكمل كلامه 
كمل وهو يشوفها مستمعه له بهدوء : في امور احب اوضحها لك بما انه انا ولا اعرفك ولا انت تعرفيني 
فالبدايه هتكلم عن السكن بالنسبة للسكن انا أجرت شقه نعيش فيها بعيد عن اهلي 
دي اول نقطه عندك اعتراض او شئ حابه تعلقي عليه في النقطه دي؟؟ 
ريم وبهدوء : لا 
رد بهدوء : حلو يعني خلاص اتفقنا هنسكن بشقة بما انه ما عندكيش اعتراض
نيجي لأمر تاني 
يمكن عندك خبر اني بدرس فالجامعة سنه رابعه طب وقررت اتجوز بدون مساعده اهلي ولقيت شغل يعني هدرس واشتغل واصرف على البيت ...اللي عاوزه منك تفهمي نقطه انا مش بخيل بس انا مش بحب اللف كتير بتخنق ومش بحب المصاريف الزايده اللي مالهاش داعي او كل يوم في مطعم شكل
بصراحة حتى اكون واقعي معاك الامكانيات عندي
ما تسمحش عرفتك من قبل انا رفضت اي مساعده من اهلي كل شيء على حسابي الخاص انا هوفرلك كل لوزمك وتطبخي في البيت اكل جاهز اكل مطاعم ماليش فيه في عندك اعتراض على النقطة دي ؟؟ 
ريم مستغربه مع انه صغير بالعمر بس تفكيره اكبر من عمره او يمكن انه كلام من غير فعل 
ابتسمت في سرها فاكرها ياعيني هايصه من مطعم لمطعم او من مول لمحل 
كل الامور دي ولت من لما رجعت عند ابوها 
لحد الان كلامه في نظرها منطقي وما فهوش حاجه غلط
وعجبها انه عاوز يعتمد على نفسه ومش عاوز مساعده من حد
اتكلمت بهدوء : ما عنديش اعتراض 
ابتسم وكمل : نيجي لنقطة مهمه من خلالها تعرفي طبعي حتى نتفادى المشاكل في المستقبل انا طبعي بكره حد يحاسبني على الخروج والرجوع




فين رايح ؟ منين جاي ؟ مش عاوز اسمعها اصلا هتشوفيني قليل تعرفي دراسه وشغل يعني وجودي هيكون في البيت قليل ..بكره تعمليلي مشاكل لاني مش بحب اقعد في البيت كتير انا بكلمك بصراحه لان ده اللي هيحصل
اذا ما يناسبكيش الامر استني لحد اما اتخرج واتوظف وبعدا نتجوز ها قلتي ايه؟؟؟
سكتت مش عارفه ترد تقوله ايه دلوقت ؟؟!! 
غمصت عيونها لثواني وبعدها اتكلمت : انا مش هكلفك فوق طاقتك 
رد : وأنا إن شاء الله احاول ما اقصرش معاك ،،اه بالنسبه للنقاب براحتك لو تحبي تشليه انا معنديش مشكله اوك دلوقت دورك
بصتلو باستفسار : ايه دوري ؟؟، 
سند ضهره للكرسي وكتف ايده : دورك اتكلمي عن طبعك ايه الحاجات اللي تحبيها عشان مانختلفش ونكون علي وفاق كل واحد فينا يعرف التاني بيحب ايه بيكره ايه كدا يعني!!
اندهشت حست بشعور جميل ان حد يهتم 
بشعورها والاشياء اللي مش بتحبها حتى يتجنبها 
وما يضايقها مش زي نادر
يتعمد يضايقتها اخدت نفس :دراستي 
اتكلم وهو نفس الوضعيه : دراستك مالها مفيش حاجه هتتغير هتكمليها زي الاول 
مش ده شرطك 
حست باحراج لماحرجتهم : قصدي مين يوصلني للجامعه ؟؟ 
مالك بتفكير : اممم بصراحه انا ما اقدرش اوصلك جامعه وشغل ولا عاوز ارتبط بحاجه طيب لما كنتي بتروحي الجامعه كنتي بتروحي مع مين؟؟؟
افتكرت ريم السواق بس المشكلة انه سافر : مع السواق بس سافر 





مالك : شوفي صعب اوفر لك سواق وخدامه حاليا مع الايام ان شاء الله يتغير الحال 
وبتفكير :اممم ايه رأيك تروحي بعربيه اجره ؟؟ 
بصتلو وهي مستغربه منه 
مالك : لالا متبصليش كدا الشقه قريبه من الجامعه يعني مسافة قصيره ما فيش داعي للخوف 
نزلت ريم راسها بحيره وبنظرها ايه يفرق عن السواق ده راجل وده راجل
ردت بهدوء : مدام المسافه قصيره ليه ما توصلنيش بطريقك ؟؟ 
رد ببرود : انا اقدر اوصلك الصبح بس ما اقدرش ارجعك اكيد هتكون عندي محاضره 
ويمكن تكون جدولنا معاكس يعني الوقت اللي تعوزي تروحي للجامعه يكون عندي محاضره والعكس لما تعوزي ترجعي يعني مش عاوز اربطك معايا 
مش عارفه ترد عليها حيرها بكلامه خلاص هترضي باي حاجه والسلام
وبعد الجواز تشوف الوضع : خلاص بداية الدراسه نشوف اذا كان في مجال توصلني واذا ما فيش ادبر نفسي 
مالك : طيب في شيء تاني ؟؟ 
ريم حست عقلها قفل مش قادره تفكر بأي شئ معين هزت راسها بالرفض 
بعد ما هزت راسها انه ما عندهاش شيء تقوله 
مالك: في نقطة مهمة بالنسبة لي كلام الحريم والرغي الكتير بكره يعني في المستقبل لا تقوليلي فلانه قالت وفلانه عملت مشاكلك حليها بنفسك ما تدخلنيش بين الحريم واهلي عاوزك تحترميهم ومش عاوز اسمع مشاكل 
وبالنسبة لاهلك منين ما تحبي تزوريهم اطلبي مني وانا اوصلك ليهم بنفسي 
في شيء تاني ؟؟ 
ابتسمت على جنب وفي سرها تقوله ارتاح مستحيل اطلب منك تدخل بيت نادر وهتمسح البيت ده من عقلها لا تعرفهم ولا يعرفوها ده احسن حل 
استغرب سرحانها وحس انها حامله كل هموم العالم فوق راسها 
مش سعيده ابدآ فكر معقول مرات ابوها مضيقه عليها عيشتها ويمكن بتضربها والا ايه سر الضربه اللي عند عنيها ! 
ومن طبعه مش بيحب يسأل سكت 
****************************
في بيت الشافعي









فرح بغيره : احنا لو نموت ما ياخدنا على اي مكان 
اسيل : احنا اخواته واولى منها المفروض اخدنا معاها
صالح : طالع هو ومراته انت مالك يا سئيله دخلك ايه تحشري نفسك فالنص 
اسيل بحمقه : مزاجي كدا
مرات مهند : يعني كان هينقصه رجل ولا كتف لو اخد البنات معاه 
ام مالك بنغزه : مش بشوفك يعني لما تخرجي تقولي لجوزك اخد بنات عمي معايا تطلعي انت وجوزك زي الحرامية 
دنيا : ما تعمليش حالك صاحبة واجب وانت متعرفيش عنوانها
مرات مهند بحده : لا والله ايه رايك تيجي تعلميني الواجب 
دنيا حطت رجل على رجل : اممم خلاص حددي معاد علشان اديك دروس 
مرات مهند بغيظ : طنط سمعتيها قالت ايه ؟؟ 
رنا وهي تقرب من دنيا وتبتسم : ماتنسيش تدي دروس لمرات اسر بالمره
مرات مهند بوعيد : والله العظيم لقولها بتقولوا عنها ايه
رنا تمثل الخوف واتخبت وري دنيا : يمه يمه خبوني عاوز اموت من الخوف 
وبردح : طز فيك وفيها
سكتت لما شافت مالك داخل : اهلا يا خويا مطنش اخواتك ولا تقول حرام اخواتي البنات الحلوين قاعدين في البيت اطلعهم يغيروا جو من الكمكمه ..اونسهم طلعت مع المدام وناسينا 
مالك بصلها بقرف : ومين قال اني ناسيكم ؟!! لو تموتوا ما اطلعش معاكم شبر واحد لمكان
اسيل باعتراض : وليه ريم طالع معاها ؟؟ 
مالك وقف علي السلم : والله مزاجي مراتي يا سئيله
لما تتجوزي ده ان حصل ابقي خلي جوزك يفرفر منك فالشارع
اسيل باحباط : هو جه وانا قلت لا 
قاطعهم دخول ابوهم بعصبية : بنت ايه الكلام ده 
اسيل وشها لوان احراج وخوف من ابوها 
عطاها ابوها نظره ناريه وطلع للجناح 
اتنفست اسيل براحة بعد ما طلع ابوها 
بصلها مالك بشماته ومد لسانها وطلع لغرفته 




 


تعليقات