Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية النصيب الفصل الرابع عشر 14بقلم يارا عبد السلام


 رواية النصيب 

بقلم يارا عبد السلام 

الفصل الرابع عشر 


الصدمه حلت في المكان ..

حسن انقذ حياة يحيي اللي هوا تقريبا كان صاحبه أو لسه في حاجه ناحيته ليه أو حسن بيحاول يصلح جزء من الكسره وهده هوا ممكن اللي اتكسر يتصلح؟

يحيي وقف وهوا مصدوم وحسن وقف وهوا رجله مش عارف يدوس عليها من الواقعه..

يحيي شافه ونسي هوا عاوز يفكر في اي ولا يعمل اي اداهم أوامر أنهم يشيلوا العمود اللي وقع دا ويجيبوا مهندس يشوف العيب من اي ...

(بس الحقيقه العيب من الناس مش من العمود)

_حسن تعالى اخدك المستشفى انت مش عارف تدوس على رجلك ..

_لا انا كويس هبقى احط مرهم او اي حاجه 

_لا مينفعش لازم اتطمن عليك انت حتى أنقذت حياتى وفوق كل دا انت صاحبي ولا اي

_اكيد طبعا يا يحيي ياريت نرجع زي زمان بس خلاص فات الاوان

_لا مفاتش اكيد هنرجع بس لسه الشروخ بتتعالج

_وانا هستنى..

_يلا يا حسن

يحيي خد حسن في المستشفى وشكوكه كلها راحت ناحية نادين أخته مش متخيل انها ممكن توصل بيها انها تقتله في مصنعه ووسط عماله ياااه للدرجه دي الدنيا بقت صعبه ومفيش حد بيحب حد فيها حتى الاخوات مش بيحبوا بعض الاخوات بقوا يعملوا  على بعض مؤامرات وعاوزين يقتلوا بعض...

بس لسه عنده امل أنه يصلح اللي مابينهم...

حسن عمل اشعه وطلع فيها كسر وهيقعد في الجبس شهر ..




يحيي قاله

_متقلقش مرتبك هيوصلك بس اهم حاجه تاخد بالك من صحتك علشان متتعبش ومتمشيش عليها كتير 

_ازاي هاخد مرتب من غير شغل

_انت وقعت في مصنعى واي حد مكانك كنت عملت كدا معاه واكتر كمان متقلقش يلا علشان اوصلك..

_ماشي كتر خيرك ربنا يزيدك من نعيمه

_يارب..

يحيي وصله بيته اللي هوا استغرب منه حسن طول عمره كان عايش في بيت ملكه دلوقتي عايش في شقه أقل ما يقال عليها شقه عباره عن اوضه واحده وحمام صغير ومطبخ كذالك وصاله صغيره. 

(للدرجه دي الافتري وعدم الرضا بالمقسوم بيوصل للمرحله دي)


يحيي روح بعد تعب يوم كامل...

جاله تليفون من نفس الرقم اللي كلمه قبل كدا..

رد عليها بكل غل وعصبيه..

_انتى لى بتعملى كدا انا عملتلك اي والناس اللي في المصنع عملتلك اي انتى عوزا اي بالظبط عوزا تأذيني ااذيني انا لوحدي محدش ليه ذنب انا اخوكي واستحمل الباقى لا





_خلصت ...أهدى كدا يا وحش انا مش عوزا ااذيك انت انا عوزا ااذي كل واحد انت بتحبه اي حد في حياتك هاذيه علشان هوا في حياتك وانت بتحبه بمعنى أصح عوزا اقهرك واموتك على البطئ ولسه يا اخويا ...

_انتى مريضه ومجنونه انتى ازاي بنى ادمه ازاى

_زيك بالظبط لما طردتنا من البيت وامى هى اللي كانت بتتعب وتشقى علشان تصرف عليا عرفت انا عوزا ااذيك ليه

_كدب كل دا كدب انتى كدابه واللي قالتلك الكلام دا عوزا تعمل عداوه بينا وبس انتى ازاي كدا انا مش هقولك غير ربنا يهديكي بس لو الحوار دا تتكرر تاني انا هضطر انى اتخذ معاكي إجراء مش هيعجبك

_وريني وانت وشطارتك وهنشوف مين اللي هيضحك في الاخر يلا سلام..

وقفلت السكه في وشه ...

يحيي اتعصب ويتمشى في الأوضه بكل عصبيه ويفكر في حاجه يعملها يخليها تبطل اللي بتعمله دا وترجعله..

الباب خبط وكان يحيي ..

_مالك يا عمو يحيي انت كويس واي اللي حصل في المصنع دا 

_مفيش يا ابني دي نادين عوزا تخلص مني بالبطئ حسن هوا اللي اتأذي

_ازاي





_هقولك

وحكاله يحيي كل اللي حصل ..

يحيي قلبه وجعه على أبوه هوا مهما كان أبوه وبيحبه بس مش قادر يسامحه على اللي حصل..

_طيب هوا بابا عامل اي دلوقتي

_كويس هوا أنجبس وهيقعد شهر في البيت

_طيب انا عاوز اشوفه

_طيب بكرا

_لا دلوقتي يا عمو بالله عليك هوا انقذ حياة اهم واعز شخص في حياتى لازم اروح اشكره

_هتسامحه

_اعتقد جه الوقت اللي تسامحه بس مش قادر انسى اللي حصل 

حتي ماما مسامحاه ونور عوزاه وفارس برضو ...فلازم انا مطلعش وحش واسامحه واجيبه يعيش معانا ناخد بالنا منه

_عين العقل يا ابني هوا دا يحيي اللي انا ربيته ربنا يبارك فيك يا ابني

_طيب انا هروح البس بقى عقبال مانت تلبس برضو 

_ماشي...


يحيي دخل الشقه..

_يا ماما

_اي يا يحيي

_انا هروح اجيب بابا يقعد معانا هنا علشان..

وحكالها اللي حصل

_ماشي يا ابني اللي تشوفه

نور جت وهوا بيقول كدا

وفرحت ..

_ابيه يحيي انت هتجيب بابا بجد يعيش معانا

_اه يا حبيبتي اي رايك

_انا مبسوطه اووي برغم كل اللي حصل بس انا خلاص سامحته علشان اللي عمله مع عمو يحيي اكيد هيرجع زي زمان





_ان شاء الله يا حبيبتي

_طيب انا عوزا اجي معاك

_لا انتى زي الشاطره كدا مع ماما وتجهزي الأوضه اللي يعيش فيها...

في الوقت دا دخل فارس من باب الشقه

_اهلا بالبيه اللي كان بيلعب طول النهار 

كنت فين يلا

_كنت في الدرس والله

_يشيخ بقالك تلات ساعات

_مهو العيال جروني معاهم في الكوره وانت عارف اني بحبها

_طيب يا فارس لما نشوف اخرتها وابقى قابلني لو جبتلك العجله بمستواك دا وبرضو مش هتنازل عن الاول

وبص لفريده

_انا هلبس وأخرج بقى يا امى وجهزي زي ما اتفقنا

_حاضر يا ابني

_يلا يا بيه ادخل ذاكر

فارس بضيق:حاضر 

ودخل يذاكر..

ويحيي راح ليحيي ومشيوا سوا ...

في مكان ما..

_هوا انا مش قولتلك متنقذهوش هوا انت مش بتفهم

_مهو انا 





_انت خلاص بقيت كارت محروق في الاول انصرفت تصرف حيوانى زيك وروحت لفريده البيت والحادثه بتاعت يحيي باظت بسبب هبلك وتصرفاتك الغبيه وانك بتجيب ناس زيك برضو ونفس الغباء وانا مش عوزا ناس زيك تاني ومش هينفع اسيبك تعيش. ..انت خلاص لازم تموت 

_انا  بس اسمعيني....لااااااااا...

يحيي ويحيي وصلو البيت ..

فضلوا يخبطوا  مفيش حد 

_ممكن يكون مش قادر يقوم 

_او ممكن يكون حصله حاجه

_طيب حاول تكسر الباب ..

كسروا الباب واتفاجئوا باللي شافوه!؟


               الفصل الخامس عشر من هنا

لقراءة باقى الفصول من هنا

تعليقات