Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل الثالث التسعون93بقلم منه محمد

 


رواية ورده في مزبله
 الفصل الثالث التسعون93
بقلم منه محمد

احلامي بلون السعاده


بعد الرحله رجع كل واحد علي بيته


وصل عماد وفارس والشله كل واحد لبيته




عماد اول ما دخل البيت كانوا اهله متجمعين منتظرين وصوله في الصاله الساعه ١٢ في الليل
عماد دخل بهيصه: السلام عليكم يا اهل الدار




ريم اول واحده راحت تسلم على ابنها حبيبها الدلوع
عماد ضمها بشوق: اهلا باجمل ام في العالم
ريم ضمته قوي: حمد لله بالسلامه يا قلب ماما ها ايه اخبار الرحله
مالك قرب منه يسلم  : ريم خلينا نسلم الاول وبعدين يحكلنا اخبار الرحله



سلموا عليه وبعدين قعدوا يحكلهم عن الرحله والمقالب الي تمت بين الشباب والبنات
عماد:امال فين المشاغبه
ريم:نامت بعد ماهلكت بتلف علي جزمه تليق مع الفستان
عماد:ماما جهزتي البدله الي هلبسها
ريم:بابا جبهالك من الدرين كلين فوق متعلقة ع الشماعه
عماد:تسلمولي ياعصافير قلبي
ريم:مش هتاكل لقمه حبيبي قامت 
عماد قعدها جنبه:لاء انا ع اخري انا وفارس خربنها اكل وشرب طول الرحله
(  وشوي قام عماد )
مالك : رايح فين يابني
عماد : والله تعبان وهلكان هروح انام
ريم بسعاده كبيره :روح نام وارتاح لان بكره فرح اختك
عماد:ده انا مجهزلها حته دين زفه محصلش
ريم :عقبال ما نفرح بيك 
مالك: بس الشهاده الاول يا ام فرحه





عماد:حد قال غير كدا يا دكتور
مالك ابتسم وريم طلعت معاه لحد فوق لازم تطمن عليه لحد ما ينام و تغطيه بأحكام
.............................قصص منه محمد كاتب 
تاني يوم في بيت مالك الشافعي
وطبعا فرحه فرحتها كانت غير راحت تلبس لان اليوم يوم خطوبتها من رشاد
وفجأة دخلو عليها البنات بيصرخوا
جودي صرخت : فرحةةةةةةةة حبيبتي مبروك مبروك الف مبروك
دينا صفرت: واو اجمل عروسه
شيماء: انا الصراحه حاسه بحاجه غريبه بس برضو فرحانه جدا
تولين:you are beautiful like the moon
فرحه بصتلهم ببتسامه واسعه: الله يبارك فيكم وعقبااااااااالكم جمعاء
ريم دخلت وهي بتسمح دموعها : مبروك ياروحي
فرحه : ليه الدموع يا ريم ها ليه ده النهارده خطوبتي ياجدعان
ريم : دموع الفرحه يا فرحتي
دينا: ما مسكتش نفسها واطلقت زغروده مستفزه تعبر عن فرحتها
البنات ماتوا من الضحك عليها
ماهي مرات عمهم عقدت حواجبها بانزعاج : الظاهر بنتي اتجننت
رهف مرات اسر: طيب يلا لورا تحت حمضت
...........................................
اما سليم وهو راكب العربيه وبيغلي من اول ماعرف بخطوبه فرحه هو نفسه كان  مستغرب ليه الاهتمام ده كله ويقول في نفسه : معقوله بحبها معقوله بس امتي وازاي . وكان بيضرب ايده في الدركسيون ويقول ليه يا فرحه انا مهتم بيك ليه ماطول عمرك قدامي طب ليه دلوقت؟؟؟
سليم : 25 سنه خريج اقتصاد وعلوم سياسيه صديق زين ومراد ودايما مع بعض
انساااان جميل بس جريء مش بيخاف من حد ومع ذلك خلوق يعتمد عليه في أي أمر بطل الروايا





 .
في البيوتي سنتر
فرحه لبست فستانها كانت جميله جدا وظبطتها الكوافيره وكانت زي القمر  حلوووووه لبسها وشعرها ومكياجها كل شئ فيها بيصرخ من شده الحمال
والشباب أصدقاء عماد عملولها زفه كبيره وأجمل استقبال بمناسبه خطوبه فرحه ورشاد .




ونزلوا البنات رقص والحريم يسقفو وولما دخلت فرحه الكل سكت وانبهر بجمالها  ريم : ماشاء الله عليك يا بنتي ربنا يسعدك
ليلي : والله ابني اختار ملكه جمال 
والكل كان مبسوط وراحو شغلو اغنيه ورقصو رشاد وفرحه ومالك واقف مبسوط وحواليه اخواته كلهم وعمام ريم خالد فخري صقر سلطان والجد محضرش لانه تعبان
عصمت:الف مبروك يا حجا فاطمه
فاطمه من غير نفس: الله يبارك فيكي
عصمت: مبروك يا عرايس
فرحه: الله يبارك فيكي يا تيته
رشاد قرب وباس ايدها: الله يبارك فيكي يا غاليه
عصمت: مبروك يهنيك يابني
سها: مبروك الف مبروك
نجوي: ربنا يسعدكم
ندي: مبروك ياريم الف مبروك وحضنتها
ريم: الله يبارك فيك يا قلبي
عند البنات
شيماء: انا احلي من العروسه
دينا على كتفها بخفه : يا شيخه طيري حسستيني انك شيء كبير والله شبه الشغاله  ما يفرقوك عنها هههههه





تولين وهي تضحك : لا والله تشبه سواق بيت خالي ههههه مع الغمازات
بصتلهم شيماء بغرور وسابتهم  مش عاجبها كلامهم
وهند تشوفها باحتقار وميته من الغيره : أي جمال كله مكياج.
نوره بهمس في ودنها : لا حبيبتي لا مكياج ولا حاجه اصلا فرحه جمال رباني حبيبتي ماشاء الله عليها والغبي اللي يقول انها مش حلوه.
قاطعتهم ندي لما وقفت معاهم وبانتقاد : قاعدين ولا كأنكم من اهل العروسه 
شيماء: عاوزنا نعمل ايه بناكل جاتوه
ندي ضحكت : قاعدين زي العواجيز ومندمجين ياتري ايه الموضوع اللي شغلكم ؟؟
دينا بابتسامة : كلام بنات
نغزتها ندي: كلام بنات  وبجديه لازم تشاركوا بالحفله مينفعش كدا
جودي : ما لهوش داعي خلاص فرحه دلوقت تنسانا وتقعد مع رشوده
وبعد ما انتهت الحفله والمعازيم راحوا
رشاد قاعد مع رامز وعماد واتصل بابوه واترجاه يقعد مع فرحه شويه قبل ما يروح
صقر بعد ما قفل التلفون  : مالك ابني فلق نفوخنا عاوز يسلم علي فرحه ممكن
نادر بنرفزه: ازاي يعني يشوفها هو كتب عليها دي بس خطوبه بينهم 
مالك استغرب انفعاله ورد بهدوء: وفيها ايه ياجماعه هو هياكلها وهخلي امها تدخل معاها دقايق مش هايجري حاجه
صقر وهو ماسك التلفون : يعني اتصل بيه واقوله يدخل
سلطان: هو رشاد غريب ده يعتبر من العايله يعني من اهلها






خالد بصلو بحده وسكت
واتصل صقر برشاد اللي شوي ويتهبل لانه هيقعد لوحده مع فرحه
واول ما دخل سلم على ريم وامه وكان بيدور على فرحه .
ضحكت ليلي : مالك يا رشاد اقعد فرحه جايه دلوقت
فرحه دخلت وهي طبعا مكسوفه شويه
رشاد اول ما شافها منزلش عيونه من عليها
وماعرفش ازاي يتكلم  : فرحه عامله ايه ؟
فرحه ضحكت لانها من شويه كانت معاه: بخير ؟
رشاد بهيام: دايما يارب
والكل رجع بيته
ورشاد كان طااااااااير من الفرحه علشان خطوبته من حبيبة العمر .وحتى فرحه كانت فرحانه لكن مش زي فرحه رشاد وهي مستغربه ليه فرحتها ناقصه
.............................
يوم جديد في بيت الشافعي
عند  .. عماد .. مراد .. زين 
مراد كان ملتزم الصمت
عماد : الا بقوول فين سليم بقالي يومين ماشفتوش
ضحك زين : والله انت مضيع يابني مسافر من أسبوع
عماد بأستغراب : مسا فر تاني
مراد بصله بنظره مضحكه:  تاني هو رجع اولاني اه ياخويا مسافر  مع ابويا ل امريكا من الاسبوع اللي فات
عماد : آها
عماد بص لزين ومراد اللي ساكتين على غير المعتاد بصلهم عماد : مالكم تنحتوا ليه كدا
زين ابتسم : ولا حاجه
مراد سكت
وقعدوا بعدها يتكلموا مع زين عن الشركه و أحوالها وإذا كان تئقلم مع الوضع ولا لسا
.................................
( نروح بيت الدمنهوري )
الدمنهوري : يله ادخلو يابنات
مي : بابا انا هسهر شويه
الدمنهوري : مي ارتاحي وبعدين ابقي اسهري براحتك
ولاء : ياختي عاوزين ننام



مي : طيب خلاص انا هروح انام
ام ولاء : كلي لقمه الاول
مي : لا مش عاوزه اكلت اكل في الكليه
الدمنهوري : خلاص يا بابا روحي نامي
مي : تصبحو على خير
الكل : وانتي من اهله
الدمنهوري : ولاء
ولاء : نعم يا بابي
الدمنهوري : مالها مي ليه تعبانه كدا
ولاء : لالا مافيهاش حاجه يمكن لانها تعبانه ما نامتش من امبارح




الدمنهوري : ايوه يمكن ( الدمنهوري حاسس ان مي فيها شئ بس قال كدا علشان الوقت مش مناسب يتكلم فيه )
ولاء : يلا انا رايحه انام تصبحو على خير
الكل : وانتي من اهله
في غرفه مي جفاها النوم من كتر التفكير الي اجهدها لسنين وسنين 






مي قعدت تفكر : يارب ازاي  القى اهلي آه آه يا اهلي اول ذنب  عملتوا فيا انكم ماحفظتم عليه وسبتوني في الشارع وتاني ذنب عملتو انكم ما سألتوش عني ليه للدرجه انا مش غاليه يعني عندكم  انا اللي بس بدور عليكم آه آه امتى القاكم واخلص انا تعبت تعبت مي ماقدرتش تستحمل التفكير طلعت من الغرفه وراحت لغرفه ولاء ولقتها نايمه وراحت للمطبخ عملت
لها كابتشينو وقعدت قدام التلفزيون لما حست نفسها خلاص نفسها تنام راحت غرفتها ونامت






.........................
عند دينا وفرحه
فرحه عيونها علي هيثم وتضحك : قسم بالله الولد عليه نظرات ليكي تقتل
دينا ضحت : بجد بكرهه
فرحه ضحكت : اه والله على قد مادمه خفيف الا انه غتت ورخم
دينا بضحكه : وبتاع بنات كمان
فرحه ضحكت : اه ومش بيبطل قلة الادب
دينا بقرف : ماعلينا منه كل شباب العايله زيه
فرحه بصتلها بحده
ضحكت دينا : الا أخوكي المصون طبعاً
فرحه بصرامه مصطنعه : اه وسليم كمان
دينا بكره : والله أغلب شباب العايله ولا ينطاقو
فرحه ابتسمت وهي تقول بهدوء : مش كلهم الوحيد اللي ماينطاقش هو الشخص اللي في بالك
دينا سكتت وهي فاهمه قصد فرحه
فرحه ضحكت : خلاص يابنت الحلال حكايه وانتهت طنشي وعيشي حياااتك
دينا ابتسمت بهدوء وهي بتفتكر الحكايه اللي بينها وبين ...





قطع تفكيرها فرحه
فرحه بهبل : خلاص متفكريش قلت انسي انسسسسسسي يابنت
ضحكة دينا ضحكه مصطنعه وهي نفسها تعيط لما بدءت الذكريات ترجعلها
فرحه حست ان دينا خانقتها العبره
فقامت تحكي وتنكت وتقول قصص وحكاوي نصها تأليف من عندها
ودينا عارفه ان فرحه بتألف نص الكلام لان ماعندهاش حكايات وعاوزه تطلعها من الضيقه اللي تحس بيها
اندمجت وفضلت تضحك وتحكي معاها لحد ما حست براحه
.............................
في بيت مالك الشافعي
في الدور الثاني قاعده على سريرها ومربعه وبتفكر بعلاقتها برشاد يا تري فعلا حب ولا مجرد اعجاب بشخصيته 
وبعدين رن
موبايلها كان رقم دولي وكان المتصل ....سليم.
فرحه بتوتر : الو




سليم : مساء الحب اللي مش قادر اوصفه 
فرحه بعصبيه : انت مين
سليم: هَدي هَدي انا سليم ابن عمك يا فرحه
فرحه وهي ساكته .
سليم : سمعت انك اتخطبتي صح الخبر
فرحه بتوتر: سليم انت متصل عاوز ايه؟
سليم زعق: سمعت انك اتخطبتي صح
فرحه : ايوه اتخطبت
سليم بحنيه : اخص عليكي وتسيبي ابن عمك ده انا بحبك وبموت فيكي يافرحه يالي سحرتيني
فرحه:انت بتقول ايه عيد من الاول
سليم: لا هاجيب من الاخر انا عاوزك وبحـ
فرحه تقطاع كلامه : انت نسيت ياسليم انا مخطووووبه يعني الكلام ده ما ينفعش 
سليم بعصبيه شديده : انا ما يهمنيش اللي يهمني بس انك تكوني لي 





فرحه بصرخه مكتومه: انت مش بتفهم يا سليم بقولك مخطوبه وانا مش ليك اوكي انا لانسان غيرك وقلبي لرشاد وبس . ويله باي 
وقفلت الخط في وشه
سليم بص في الموبيل واتعصب وانقهر من كلام فرحه واتصل بيها مره تانيه  






فرحه بعصبيه : سليم وبعدين ما تتصلش مره تانيه بلييييييز .
سليم والدمعه بعيونه وبعصبيه : فرحه بقولك انتي هاتكوني لي سمعتي ولا والله العظيم أخليكي تندمي وانا اقدر على المستحيل والصعب
فرحه بحده: يعني ده تهديد تقدر تقولي هتعمل ايه ؟؟
سليم بتحدي : اقدر اقدر يا فرحه عشانك اقتل اي حد يحاول ياخدك مني 
فرحه سكتت وانصدمت اول ما سمعت كلامه.
سليم : ليه سكتي طيب انا اقدر وهتشوفي  بنفسك وعشان اثبت لك الكلام انا راجع بعد يومين وهتشوفي انا هعمل ايه 
فرحه : بتحلم ياسليم اكون ليك
وقفلت الخط مره تانيه وفضلت وخايفه تنزل تقول لابوها وتحصل مشاكل في العايله 
راحت فرحه ومسكت التلفون واتصلت بـ لورا  
لورا : الو 
فرحه :شوفتي سليم
لورا بتعجب: سليم مين ؟ وايه الحكايه






فرحه : اخوكي اتصل بيه وفضل يهددني  
لورا مستغربه: اخويا انا اتصل بيكي ليه ويهددك ليه
فرحه وهي بتمسح دموعها : بيقولي بيحبني ومستعد يقتل اي حد يقف قصاده 
لورا استغربت من كلام سليم معقوله اخوها يقتل!
لورا حاولت تهديها : فرحه رجاء متجبيش سيره لاي حد عن الي عملو اخويا لاني خايفه العايله تمسك في بعض وخصوصا عمي مالك وبابا





فرحه بحده : انت بتقولي انتي 
لورا : شوفي يا فرحه انا حسيت ان سليم ميالك وهو عصبي وانت عارفاه بس ميعلمش مشاكل وربنا يستر
فرحه بصوت منخفض: يعني يعني معقوله ينفذ لا لا  مستحيل مستحيل 
لورا بتحذير: بس يا فرحه بس وياريت متقوليش لحد وانا هتكلم معاه واشوفه
فرحه بتوتر وقلق: طيب انا هقفل دلوقت يلا باي
ورده في مزبله
احلامي بلون السعاده
قصص منه محمد كاتب
بعد مرور ايام نزل من الطياره اول حاجه اتصل بيها بص للموبيل لما انقطع الخط نفخ بضيق وهو بيفكر في اللي خاطبها عض على شفايفه عشان كدا كان بيمنع فرحه تروح بيت اهل جدها نادر او سليمان علشان رشاد هز راسه بقهر وجواه اتوعد لفرحه وقرر يرجع يسلم علي اهله وبعدين يفضي لفرحه
.......
في بيت مهند الشناوي
سمر من الفرحه : سلييييييم ابني حبيبي
سليم وهو يحضن امه : حبيبتي وحشتيني
مهند وهي مبتسم :حبيبي حمد لله بالسلامه البيت نور





لورا نعكشت شعر اخوها : تصدق ياحبيبي وحشتني جدا والله حسيت اني هموت في غيابك 
سليم ضربها علي راسها بخفه: مش قولنا بلاش الكلمه الرخمه دي
سمر:تعال ياحبيبي طمني عنك
مهند بلوم: ليه ماقلتش انك راجع يابني
سليم ابتسم : حبيت اعملها مفاجاه
سمر: طيب اطلع غير وارتاح علي ما نجهز الغدا ونبقي نقعد مع بعض
سليم: حبيبتي هلكان وجعان
لورا: ايوه الدلع كله لسليم
مهند شدها جوه حضنه: انت مكانك عند ابوكي ياحلوه
...............................
رامز ورشاد كانوا في العربيه
رشاد  : يا اخي ماعرفش نخرج نروح فين 
رامز : بجد ملل الا ايه اخبار جودي
رشاد بصلو مستعجب : ايه اللي فكرك بيها دلوقت
رامز : لا بس الصراحه من زمان ما شفتهاش ولا اقولك من ساعه ماشفتها وانا بفكر فيها 









رشاد بسخريه : يعني الحب من اول نظره ياكابتن .
رامز : هو ده بس ماشاء الله عليها تدخل القلب وحلوه كمان تصدق نفسي اشوفها .
رشاد فكر بفكره وبص لـ رامز بخبث وابتسامه عريضه : تعرف هحقق حلمك .



رامز وهي مستغرب: قصدك ايه؟ هتعمل ايه 
رشاد وهو واثق من نفسه : استني خلي المهمه عليا واصبر 
وفجأه خد الموبايل واتصل بـ مالك
مالك الي كان قاعد مع فرحه وريم وعماد بيشربو شاي
رشاد: الوو ازيك ياعمي 
مالك ابتسم: اهلا بخطيب بنتي الغاليه 
رشاد :احم عمي ممكن اطلب منك اخد فرحه ونوره اختي وجودي صحبتها ونخرج شويه اذا ما كانش عندك مانع . 
مالك : امممم تمام لو اختك معاك وجودي معنديش مانع بس هتروحو فين بالظبط
رشاد: قالو المكان وقفل
رامز:كفاءة ومعلم وباشا بجد بجد مش عارف اقولك ايه
رشاد: لا تقول ولا تعيد, انت بس سيبلي نفسك وانا هظبطك




................................
ريم وهي تبتسم : حبيبتي خطيبك اظاهر عاوز يتعشى معاكي
فرحه وهي فاتحه عيونها : ها ااااااا .. ايه لا اتكسف
عماد بتريقه : اه فعلا اقولك اسكتي واضح  انك وش كسوف اوي
ريم وهي مساكه ايد فرحه :حبيبتي انتي خطيبته مفهاش حاجه عيشي حياتك يا بنت
فرحه سحبت نفسها وبسرعه راحت تلبس واتصلت بجودي
...........................................
في بيت صقر
منى صديقه هــند 
منى : كويس ابقي تعالي اقعدي هفرجك علي حاجات تخبل 
هند : والله ايه هي؟ 
منى : شوفي انا بكلم واحد عالمسنجر بس فاضلو شويه و يموت في تصدقي بيحبني واي حاجه اطلبها ينفذها.
هند : وانتي صدقتي انه بيحب كده اكيد بشتغلك 
منى : لا بيحبني وبيموت فيا بس انا مش بس بكلمه بالمسنجر لا هكلمه كمان بالتلفون .





هند وهي مستغربه وتشوف منى بتعجب : بالتلفون ؟ منى ازاي ترضي على نفسك تعكسي 
منى : هند متكبريش الموضوع محصلش حاجة يعني , وبعدين المهم محدش يعرف.وبعدين بقولك بيحبني بيحبني وبينفذلي كل حاجه ومش بنام الا علي كلامه الحلو والله حياتي بقت مختلفه معاه..اااااااااه بحبه بقي 
هند مستغربه : يعني بجد بتحبيه يعني مش بيضحك عليكي .
منى : يوووووووووووه بقي, بقولك بحبه وناوي يتجوزني يابنتي تخيلي تاخدي واحد عن قصه حب والله روعه بس انتي لو تجربي الشئ ده هتشوفي 
هند : لا لا لا حبيبتي خليني بعيده عن المواضيع دي عاوزه صقر ولا رشاد يدبحوني
منى : وهو اصلا ايه الي هايعرفهم ..مش هيعرفوا حاجه عن المواضيع دي غير انا وانت اسمعي كلامي وكلمي واحد وهتشوفي بنفسك حياتك ازاي هاتتغير 
هند: ازاي اكلم واحد معرفوش بس
منى : ياغبيه هي بس فتره خطوبه بعدين هو هيتجوزك صدقيني .
هند : ها مممممممممم يتجوزني مممممممم ماعرفش خليني افكر 
منى : فكري يا قلبي وانا هديلك رقم صاحب الشاب الي بكلمه حالا وهتشوفي حياتك ازاي هتتغير للاحلى .





هند فكرت فالموضوع : ماعرفش بس هفكر .
ومنى فرحت لانها قدرت تجذب هند للموضوع بسهوله 
.............................
عند رشاد ورامز
خد الموبايل واتصل بـ اخته نوره :
رشاد : الوو نوره 
نوره وهي تبتسم :ايوه ياحب.
رشاد : انتو فينكم ؟
نوره : احنا بناخد جودي من ابوها زي ماتفقنا اسبقونا علي المطعم واطلبولنا عشا وغمزت لفرحه
فرحه: مفجوعه
رشاد : طيب تحبو تاكلو حاجه معينه
وقالتله نوره طلباتهم
رشاد : يلا متتاخروش 
نوره : لا طبعا يا اخوي ساعتين ونكون عندك.
رشاد: ساعتين اه عشان ادبحك
ضحكت نوره .
نوره وهي تبتسم : اوكي رشاد يلا سلام
فرحه : ليه كدا ها تكلفيه ؟
نوره وهي تبتسم : حبيبتي الحبيب عاوز يعشينا نقوله لا .
جودي وهي فاتحه عيونها : ها ااااااا .. ايه . عشا ايه انا اتكسف لا احنا نقعد شويه وسلامو عليك عليكم السلام 





نوره : اسكتي تتكسفي ايه احنا عشره عمر مع بعض .
فرحه وهي مساكه ايد جودي :حبيبتي انتي من اهلنا اياك تنسي اني بعتبرك اختي .
جودي : انا كمان والله يافروحتي بس
نوره : لا بس ولا هس يله خليه يغرم دم قلبه






 
عند رشاد ورامز .




رشاد وهي مبتسم وفرحان : ها ياغالي شوفت حققتلك حلمك .
رامز بتعجب : اي حلم اتنيل 
رشاد : يا اهبل مش قلت عاوز تشوف جودي خلاص هوديك لعندها ونتعشى مع بعض.
رامز وهو متوتر: هااا ايه انا ايه اتعشا معاهم لا ياعم بتسكف
رشاد ضرب كتف رامز : ايه تتكسف دي واحده ست انت 
رامز: ست في عينك .قول انت الكسبان في الموضوع كله ضربت عصفورين بحجر .
رشاد وهو يستعبط : ها ليه عملت ايه انا .
رامز : قال ايه تحقق حلمي عشان اشوف جودي وانت اصلا كمان عاوز تشووف خطيبتك فرحه
رشاد وهي مبتسم : ياا خي زي ما قلت لك عصفورين بحجر.
وبعد ما وصل فرحه وجودي ونوره .
رشاد ورامز لفو عليهم
جودي كانت بتشرب عصير ولما شافت رامز شرقت جامد..!!!!
فرحه ضربتها على ظهرها : ايه مالك اول مره تشربي عصير فضحتينا .
جودي لما شافت رامز اتعصبت : فرحه ربنا ياخدك انتي ليه ماقلتيليش ان رامز مع رشاد
فرحه فجأه شافت رامز مع رشاد : ايه ده رامز كمان
جودي ضربت فرحه : فرحه هبله . انا في ايه وانت في ايه بقولك رامز ايه الي جابه مع خطيبك 





نوره وهي مستغربه : وانتي تعرفي رامز منين 
فرحه وهي تبتسم وتستهزء: لازم تحفظ اسمه وشكله من اليوم اياه 
جودي : بس اسكتي فضحتينا يانهار دول جاين علينا
رشاد وعيونه على فرحه : مساء الخير 
فرحه : مساء النور
رامز وهو متوتر وخايف وعيونه على جودي : الس الس السلام عليكم عاملين ايه يا بنات ومد ايده يسلم
فرحه جودي ونوره وعليكم السلام اهلا وسلمو
نوره : اتفضلو ليه واقفين؟
رشاد :دام فضلك يا اختي .
رشاد مسك رامز وشده: انت مالك متجمد كدا ليه اقعد
رامز: ها اوك
جودي قالت لنفسها( ايه الواد ده )
وطبعا طول القعده رامز عيونه علي جودي ورشاد عيونه ما فارقت عيون فرحه
رشاد كلم فرحه : ها يا فرحه عامله ايه ؟
فرحه وبصوت رقيق: تمام الحمد لله.
رشاد :معلش هي الكليه متعبه والمذاكره بس لازم
ولف كلم جودي : ها وانتي ياجودي الكليه عامله ايه فيها




جودي مكسوفه : تمام الحمد لله .
نوره همست لجودي في ودنها : العاشق رامز عيونه هتطلع عليك 
جودي بنفس الهمس: اسكتي ومالكيش دعوه.
فرحه : بتتكلمو عن ايه
رشاد : ولا انت ايه رايك يارامز
رامز : ها ااا .. عن ايه ؟
فرحه ضحكت : رامز اصلا مش معانا





رامز ابتسم ويبص لجودي الي مبحلقه فيه
رامز لنفسه (ماشي يا جودي بتحلقيلي أنا هوريكي , مش أنا اللي يتعمل معاه كدة)
وهما قاعدين يتكلموا ومندمجين في الكلام 
و فجأه دخل سليم ومعاه مروان صديقه وطبعا صدفه .
سليم : يله يا مروان تعال نقعد انا ميت من الجوع والله .




مروان : انت قرفتنا جعان جعان كأنك ماكلتش من سنه 
سليم وهو يدور على كرسي فاضي قعد ومعاه مروان
سليم وفجأة شاف فرحه وبصلها : اهلا فرحه هنا
مروان لف : أي فرحه ايه الحكايه
سليم : فرحه اللي قدامنا اللي لابسه اممممممممم بلوزه فيها فصوص ورديه احلى واحده بينهم .
مروان وهو بيدور علي فرحه : اهه هي اللي في وسط بنتين صح .
سليم : ايوه هي
مروان : بس انت طول عمرك عاقل ولا بقيت تعاكس من ورايا




سليم اتنهد : لا يا حدق مش بعاكس واقسم بالله سحرتني خلتني لا اعرف اميز الليل من نهاره .
مروان وهو مستغرب: انت تعرفها منين
سليم : دي بنت عمي
مروان : طالما بتحبها ليا مخطبتهاش 
سليم بقهر : لانها مخطوبه مخطوبه 
مروان : هااااااا يعني راحت عليك يا عم الحبيب
سليم بعصبيه : لا لا لا مستحيل تروح مني انا يا




 مروان لو حطيت حاجه في دماغي قول عليه يارحمن يارحيم سمعت فرحه بتاعتي وهتشوف .
مروان خاف من عصبيه وكلام سليم : طيب اهدي شوي .
مروان وهو خايف على سليم من توتره : سليم ماتيجي نروح مكان تاني ونتعشي 




سليم باصرار وعيونه طالع منها شرار :لا مش رايح مكان تاني انا ما صدقت شفتها عشان اتامل فيها قوم قوم .


مروان وهي مستغرب : نقوم نروح فين
سليم شاور علي طربيزتهم : اروح اسلم عليها .






تعليقات