Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قاسي احب طفلة الجزء الثاني2 الفصل الثاني عشر12بقلم نورهان العطار


 
رواية قاسي احب طفلة الجزء الثاني2 
الفصل الثاني عشر12
بقلم نورهان العطار



اغلقت مليكة ولكن قبل ان ترن وجدت رسالة مرسولة اليها فتحتها





 وكانت الصدمة عندما رات رسالة شخص بأن ليث حبيبها بيخونها وكتب لها العنوان جريت مليكة 



وغيرت ثيابها وتركت اسد مع الدادة بتاعته وذهبت بسرعه الي العنوان المطلوب وصلت بعد فترة ودخلت 


بسرعة سمعت صوت بالاعلي صعدت بخوف والدموع تملئ عينيها فتحت الباب وصدمت عندما رأت ليث مكتف سوزي وسوزي تبكي بتوسل




 له بان يتركها تذهب ووجدت ليث يجلس علي الاريكة بكامل وقاره وهيبته 

ليث: تعالي يا مليكة انا عارف في الف سؤال في دماغك




مليكة بغضب: افهم اي وزفت اي انت اي الي جابك هنا هااا فهمني 

ليث: اهدي وتعالي هنا وانا هفهمك

جلست مليكة بجانب ليث: اديني قعدت فهمني بقا

ليث: في مره انتي كنتي نائمه وانا كنت قاعد باسد وبعدين اسد نام فنيمته





 وجيت انام سمعت صوت تحت فنزلت اشوف ايه الصوت ده ببص لقيت سوزي نازله على تحت 




فنزلت وراها فلقيتها بتكلم فؤاد وبيتفقوا على خطة علينا وساعه ما روحت تاني يوم لمرام ورجعت ولقيت منال عندي في المكتب انا طبعا لما لقيتها 



بتتكلم مع فؤاد ركبت كاميرات في البيت قلت عشان لو عملوا اي حاجه اكون انا سامعهم المهم لقيتها بتتفق مع منال تدخل تدور على الملف طبعا انا عملت نفسي اني نسيت الملف ورجعت عشان



 اخدوا وطبعا في الوقت ده انا امرت حد انه يركب كاميرا في اوضه سوزي وبالفعل ركبها وهي بتتكلم مع منال وكانت مشغوله جدا ف ماخدتش بالها المهم سمعتها وهي بتتفق على الخطه الحقيره دي




 ان هي تعمل الشغل ده وتجبني عندها وتتصل بيكي وانتي تيجي تقفشيني وتسيبي البيت وتمشي يعني على اساس اني خنتك بس انا مشيت لها خطتها 



زي ما هي عايزه بس عكست الايه انا اتفقت مع رجالتها واديتهم فلوس وخليتهم يصورونا زي ما هي امرت وبعتولك الصور ع العنوان زي ما هي



 طلبت بس انا للاسف ما كنتش متخدر كنت صاحي وكتفتها وهرميها في اي حته عقبال ما اشوف الكلب اللي اسمه فؤاد ده وده طبعا غير التهمه الثانيه واللي 


هى التزوير الاستاذه زورت امضاء ابويا على عقد البيت وقال ايه ابويا كتب لها نصف البيت يعني كده بقوا تهمتين فهمت يا ستي ايه اللي حصل

مليكة بغيظ: يا بنت الكلب انا هوريكي

سوزي ببكاء: ابوس ايديكم مشوني ومش هتشوفوا وشي تاني والله بس بلاش السجن

ليث: رعدددد

رعد كبير الحراس: اؤمر يا باشا

ليث: خدها واعمل زي ما قلتلك 

ثم نظر ليث إلى سوزى: متخفيش مش هقتلك انا بس هعذبك شوية يالا خدها 

اخذها رعد وسط صريخ سوزي وهي تتوسل إلى ليث بأن يتركها تذهب

مليكة بحزن: ليث انا اسفة اني شكيت فيك بس انا

ليث بمقاطعة: ششششش بكرة شهر كريم عاوزه يكون خير علينا يالا نمشي من هنا هو فين اسد 

مليكة: سبته مع الدادة في البيت 






ليث: طيب يالا نروح علشان في حاجه لازم اعملها

اخذ ليث مليكة وركب سيارته التي جاء بها احدي الحراس وصل ليث البيت ودخل القصر

ليث بصوت عالي: مناااال

منال بخوف: ايوة يا باشا 

ليث: الا قوليلي يا منال الي يخون اسياده بنعمل فيه اي

منال ببكاء: والله يا باشا انا مش هعمل كده تاني 

ليث: هههههههه هو انتي فاكرة اني هسيبك تعملي كده تاني ولا تقعدي هنا دقيقه واحده صفي حسابك وامشي فاهمه 

منال: حاضر حاضر يا باشا

ذهبت منال تضب اغراضها وهي تحمد ربها انه تركها علي خير ولم ياذيها اخذت باقي حسابها وذهبت من القصر باكمله 

ليث: هاتي يا دادة الواد اسد دا اما ابوسه احسن ده وحشني جدا 

اعطت الدادة اسد لليث حمله ليث بين يديه واخذ يلاعبه حتي نام صعد به الي الاعلي ووضعه علي سريره فوجد باب الحمام يفتح وتخرج منه مليكة مرتديه قميص ابيض انصدم ليث من جمالها وقفت امام المرآة وهي تنشف شعرها احتضنها ليث من ظهرها وقبل رقبتها 





مليكة بدلع: لا اوعي انا زعلانه منك يا ليث

ليث هو يقبلها: وانا هصلحك 

ثم حملها وهو يضعها علي السرير وهو يقبلها بحب 
     (تسكت شهرزاد عن الكلام الغير مباح 🤭☺️) 

  





عند اسر كان يجلس امام الفون فهو يعلم ما يفعله ليث

ياسمين: اسرررررر

اسر: في اي صرعتيني 

ياسمين: هات الريموت مش قادره اقوم

اسر: خدي ياربي قاعد مع بلونة في البيت

ياسمين: ابنك بقا بلونة بقولك اي والله اقوملك يا اسر

اسر: ده لو قدرتي😂 دا انتي عقبال متقومي اكون انا مت

ياسمين: بعد الشر عليك متقولش كده تاني ربنا يباركلي فيك يارب وميحرمنيش منك ابدا ويديمك نعمه ليا دا انت ابويا واخويا وحبيبي وجوزي وكل حاجه ليا 

اسر: يا ميتين امي اي الكلام الجامد ده بقولك اي متيجي احكيلك موضوع مهم اوووي 

ياسمين بسخريه: بالبلونة😒 اوعى يا اسر احسن الم عليك الناس انت حر

اسر: جاتك القرف انتي والزفت ابني دي مليكة ولدت وابنها قرب يتجوز وانتي لسة حامل حرام عاوز اتهني 

ياسمين: طلقني لو مش عجبك طلقني 

اسر: اطلقك اي دا انتي النور الي مالي عليا حياتي ربنا ميحرمنيش منك ابدا يارب يا حبيبتي 






حضنته ياسمين بحب حتي نامت علي صدرة حملها اسر وصعد بها الي الغرفة ووضعها علي السرير ودثرها جيدا ونام بجانبها 

          ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عند مرام كانت تجلس في الجنينة وهي تنظر الي السماء ونجومها والدموع تملئ عيونها 

يونس: قاعده هنا لي 

مرام وهي تقوم: اسفة مش مسموح لي بس حبيت اتفرج علي النجوم شوية تصبح على خير هدخل انام

كادت ان تدخل ولكن اوقفتها يد يونس وهو يمسك يدها بقوة 

يونس: احم انا اسف حقك عليا متزعليش بس انا اتخضيت لما صوتي في ودني وانا كنت نايم يعني انتي عجبك الي عملتي دا يرضيكي 

مرام ببكاء: لا بس انا كنت بهزر معاك والله انا اسفه 

يونس وهو يقبل راسها: انا اللي اسف خدي البخاخة بتاعتك اهي اقولك علي حاجه اي رايك نتفرج علي فيلم لحد السحور ونتسحر سوا 

مرام بفرحة: ماشي يا حبيبي يالا انا هجهز الفشار وجاية وراك علي طول 

دخلت مرام وتركت يونس يفكر هل هي قالت له حبيبي هل هذا يعني





 ان مرام تحبه فرح بشدة ودخل وجد مرام تخرج في يدها الفشار وجلسو امام التلفزيون سحب 



يونس مرام داخل احضانه نامت مرام علي صدره واخذوا يشاهدون 



الفيلم الرومانسي وبين الحين والاخر يقبل يونس راسها 




اما عند فؤاد كان يجلس في مكتبه وجاء له تليفون 

فؤاد: ايوة في اي بتتصلي لي في حاجه حصلت 

ولكن كانت الصدمة عندما قالت له.......؟؟ 


تعليقات