Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غرور وكبرياء عاشق الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم دعاء حجاج


رواية غرور وكبرياء عاشق 

بقلم دعاء حجاج 

الفصل الواحد والعشرون 



غسان حاول يغير اتجاه الطريق لكن معرفش وفجاه العربيتين دخلوا في بعض لتنقلب عربيه غسان عالطول

كان في ورشه عربيات فيها ناس طلعوا عالطول حين شافوا تلك الحادثه

_رنوا على الإسعاف فوراً

بالفعل واحد من الناس رن على الإسعاف اللى جات خلال عشر دقائق 

بعد مرور عشر دقائق

وصلت فعلا عربيه الاسعاف لتاخد غسان وحور وعربيه الشرطه اخدت تلك المجرمين

في فيلا مراد الألفي

نغم كانت قاعده في الجنينه وبتقرا روايه وفجاه سمعت صوت عويل

انتفضت وقالت: اي ده كلب 

دخل من الباب كلب وكان بيجري اتجاه نغم 

نغم اول ما شافته طلعت تجري عالطول وبدأت تصرخ بأعلى صوت

_اعااااااااا

دخلت في الاوضه اللى جنب المطبخ وقفلت الباب عالطول ومكنتش قادره تاخد نفسها من الخوف

بدأ صوت العويل يزداد ونغم تخاف اكتر 

الكلب بقا يخبط على الباب برجله وصوت عويل عالى جدا صادر منه

_مراد فينك مراد 

حطت ايدها في جيبها وقالت بابتسامه: الحمدلله أن التليفون هنا 

طلعت التليفون عالطول ورنت على مراد

في المصنع

مراد بعصبية: اي التقريرات ده 

بص لتحت وقال بارتباك: والله بنعمل اللى في ايدينا كله يا بيه 

مراد بصوت جهوري: واضح فعلا

ايدو بدأت ترتعش وكان خايف اوى من القرارات اللى هتصدر من مراد في لحظه غضبه

مراد قام وقال: اجمع كل الموظفين هنا 

هز رأسه وقال بخوف لا يحسد عليا: ح حاضر يا بيه 

قاطع تلك اللحظه العصيبه رنت تليفون مراد 

مراد بزعيق: اطلع برا 

طلع عالطول ومراد مسك التليفون وقال بصوت حاد جدا: الو

نغم بصوت مقطع: م مراد مراد

مراد بخضه: نغم 

_ساعدنى والنبي

مراد حاول يهدأ وقال: خدي نفس عميق الاول وبعدين قولى في اي 

نغم: ____________

مراد بعصبية: نغم ردي عليا 

بص في التليفون لقي المكالمه تم إنهاؤها

مراد خد الجاكيت وطلع عالطول 

_انت يا زقت

جري عليا عالطول وقال بارتباك: نعم يا بيه

_مش عايز ولا غلطه فاهم ولا لا 

هز رأسه وقال بارتباك: ح حاضر

مراد مشي والاخر قال: يا رب ما يرجع تانى 

نغم بعصبية: هو ده وقت تفصل فيا 

عويل الكلب بدأ يزداد اكتر واكتر وكلما يزداد نغم تموت من الخوف والرهبه 

نغم حست بحاجه غريبه بتتحرك تحت رجليها وقالت بارتباك: لا لا يا رب ما يكون اللى في بالى 

نغم بلعت ريقها وبصت لتحت لقت فار وقعدت تضحك في الأول وبعدها قعدت تصرخ 

طلعت على السرير وقالت بعياط: ينهار اسود ينهار اسود هو اي اللى بيحصل

بعد مرور ربع ساعه تقريبا

مراد وصل ونزل من العربيه عالطول وقال بصوت عالى جدا: نغم نغم

حين سمع الكلب صوت مراد جري عالطول 

_نغم نغم

مراد وقف مكانه وقال: روكى 

الكلب وقف ومراد جري عليا عالطول وقال بفرحه: روكى 

روكى رجع لوراء فهو غضبان من مراد لأنه اتخلى عنه 

_روكى لا 

روكى طلع يجري على اوضه مراد ومراد بانتهاد: روكى تعالى هنا روكى 

نغم سمعت صوت مراد وقالت: مراد مراد 

_نغم 

بدأ يمشي اتجاه مصدر الصوت ليصل عند الاوضه اللى فيها نغم ليخبط ويقول: نغم 

_مراد 

_افتحى الباب 

نغم بخوف: في فار هنا وفي كلب مش عارفه دخل ازاى

مراد بابتسامه: متخافيش ده روكى هتحبي اوى 

نغم بعصبية: احب كلب انت مجنون ولا انت اللى كده 

_طب اطلعى عشان نعرف نتكلم 

نغم حطت رجليها على الأرض ولكن اترددت عالطول وقالت بخوف: في فار هنا ومش عارفه اطلع

مراد زق الباب برجله لينفتح عالطول 

_نزلى يلا 

_هات ايدك 

مراد مسك أيدها وشدها ليا لتترمي في حضنه 

عم السكوت للحظه واخيرا يصدر صوت 

_امم انا اسف

نغم بعدت عن مراد وقالت: في كلب برا شوفته

هز رأسه وقال: ده روكى الكلب بتاعي

نغم بقرف: اه

مراد ضم حواجبه وقال بفضول: مالك

نغم بعصبية: انا بخاف من الكلاب اوى والصراحة مقدرش اقعد في مكان في كلاب

_ده بيتى حضرتك 

بعد ان قال الجمله ده خد بعضه وطلع 

_مستفز 

مراد طلع فوق وقال: روكى روكي روكى

فتح الباب وقال بابتسامه: مش وحشك ولا اي 

لم يصدر اي صوت من تلك الكلب 

مراد راح عنده وقال: ما تيجى نلعب زي زمان

مراد فتح الدرج وطلع كوره وقال: اي رايك

الكلب جري على مراد عالطول وخد الكوره في بوقه

مراد ابتسم وروكى طلع يجري 

_استنى مش عالطول كده

نغم كانت واقفه تحت اول ما شافت روكى جاي عليها قعدت تصرخ

روكى وقع الكوره من فمه وبص لنغم بنظرات تخوف اوى

نغم بلعت ريقها وقالت: مراد مراد

مراد نزل وقال:في اي 

روكى جري على نغم وبدأ يمزق هدومها 

مراد شد روكى بالعافيه وقال:روكى روكى

كان صوت عويله عالى اوى وكان غيران على صديقه (مراد) من نغم

مراد راح عند نغم وقلع الجاكيت وحطوا على كتفها وقال: انا اسف 

نغم مسكت الجاكيت ورمتوا على الأرض وقالت بعصبية: اي القرف ده

بعد ما قالت كده خدت بعضها وطلعت فوق

مراد بص لروكى بغضب وقال بحده: شكلك عايز تروح لمصطفى تانى

الكلب لم يفهم كلام مراد ولكن مراد علموا شويه حركات بتعمل على التواصل بينهم بشكل سريع 

روكى راح عند مراد وقعد على الأرض

مراد خد نفس عميق وقال: نغم زعلت اعمل اي دلوقتى

في المستشفي

حطوا  كل من حور وغسان على ترولى وكانت حاله غسان سيئه نوعا ما على عكس حور اللى حدث ليها شويه خدش 

_ده غسان بيه

_نعمل اي يا دكتور

_حامد مسافر اليومين دول رن على المدام عفاف

هز رأسه وقال: حالا يا دكتور

دخلوا غسان اوضه العمليات وحور في اوضه عاديه وبدأت ممرضه تعقم ليها الجروح البسيطه جدا

في منزل عائله السيوفي

التليفون الارضي رن

_رهف رهف 

عفاف طلعت من المطبخ ومسكت التليفون وقالت: الووو

الشخص:___________

التليفون وقع من ايد عفاف وكانت في حاله صدمه

رهف كانت نازله على السلم وقالت: ماما انتى بتنادي عليا

_غسان اخوكى

رهف نزلت عالطول وقالت بخوف: مالو

_اخوكى عمل حادثه يا رهف

رهف بصدمه: اي 

عفاف طلعت تجري عالطول وقالت بزعيق: ابراهيم إبراهيم 

_ابراهيم خد ريناد من بدري يا ماما 

_فين عربيتك 

_برا 

عفاف مسكت ايد رهف وقالت: لازم نروح المستشفي فورا 

رهف هزت راسها وطلعت مع عفاف ليركبوا العربيه 

في الطريق

_استعجلى يا رهف

_ماما انا بخاف من السرعه وغسان اتخانق معايا قبل كده 

عفاف حطت أيدها على فمها وقالت: كله من اللى اسمها حور هي السبب في اللى حصل

_ماما اي الكلام اللى بتقولى ده 

_ايوه هي السبب البت ده اول ما دخلت حياتنا والمشاكل نازله علينا زي المطر 

_ماما ده قضاء وقدر مينفعش تقولى كده وبعدين حور مع غسان اكيدا حالتها خطيره دلوقتى

_يا ريت ونخلص من وشها 

رهف هزت رأسها وقالت في سرها: انا مش عارفه بتكر"هي حور كده ليه

في المستشفي

الدكتور كان بيعمل تدليك لغسان وقال: المريض فقد دم كتير اوى

_يعنى هنحتاج دم يا دكتور

هز رأسه وقال: لا والحمدلله انه استجاب 

_بس دراعه يا دكتور

قلع الكمامه وقال: لازمة جبيره (جبس) ضروري لان دراعه اتكسر للاسف

هز رأسه وقال: تمام يا دكتور

عند حور

بدأت تفوق وقالت بكلام مقطع: غ غسان غسان

حور فتحت عينها وشافت الممرضه وقالت: غسان

الممرضه ابتسمت وقالت: حمدالله على السلامه

حور حاولت تقوم لكن مقدرتش

الممرضه حطت أيدها على ظهر حور وقالت:اهدي مينفعش تتحركى دلوقتى 

حور زقت الممرضه وقالت: اسكتى انا بخير

_والله غسان بيه بخير حصل كسر في دراعه مش اكتر

حور بصدمه: اي

_متخافيش كسر في دراعه وهيعمل جبيره (جبس)

عفاف بانتهاد: غسان غسان

عفاف دخلت وقالت بعصبية: عملتى في ابنى اي انطقي

حور بصدمه: خالتى عفاف انتى بتقولى اي 

_مش عايزه اسمع صوتك 

عفاف بصت للممرضه وقالت: ابنى فين

الممرضه حطت ايدها على كتف عفاف وقالت: اهدي يا مدام عفاف ابنك بخير

عفاف زقتها وقالت: في غرفه كام

_في الطابق اللى فوق غرفه ١٢٨٩

عفاف طلعت عالطول وحور زعلت اوى من كلام عفاف 

الدكتور طلع وعفاف جرت عليا عالطول وقالت وهي بتاخد نفسها: ابنى ابنى يا سليم

_اهدي يا عفاف ابنك بخير حصل كسر في دراعه مش اكتر

قعدت على الكرسي وقالت: كان مستخبي فين ده بس 

(ملحوظه سليم ابن خال عفاف وكان بيحبها اوى)

قعد جنبها وقال: والله بخير تحبي تدخليلوا

عفاف مسحت دموعها وقالت: ينفع

هز رأسه وقال بابتسامه: ينفع 

بعد شويه عفاف دخلت لغسان اللى حالته بدأت تتحسن نوعا ما

قعدت على الكرسي ومسكت ايد غسان وقالت: انا خفت عليك اوى لدرجه خفت تروح منى 

كانت بتتكلم والدموع نازله من عينها 

غسان بدأ يفوق وقال: ح حور ح حور

لما سمعت غسان قال كده  الغضب عم عليها عالطول وقالت بعصبية: حور حور احنا مش هنخلص من البنت ده

غسان فتح عينه وقال بابتسامه: ماما

عفاف وهي ضاغطه على سنانها: كويس انك افتكرت ان ليك ام

غسان بعدم فهم: مش فاهم تقصدي اي

مسكت ايدو وقالت بابتسامه: اخبارك اي دلوقتى 

هز رأسه وقال: بخير متخافيش عليا

عفاف بصت على دراع غسان وقالت: متاكد

غسان بص على دراعه أيضا وقال: وقعت على دراعى للاسف المهم حور أخبارها اي

_بخير متقلقش عليها

_طب هي فين

_تقصد اي بكلامك ده يا غسان 

_ماما قبل ما العربيه تنقلب انا زقيت حور واعتقد أنها بخير

عفاف قامت وقالت بغضب واضح جدا: مش هتاخر سلام 

الدكتور سليم دخل بعدها وقال: اي الأخبار

_بخير 

_بس حالتك الحمدلله اتحسنت وممكن اكتبلك على خروج بس يا ريت الالتزام باللى هقوله يا غسان 

غسان خد نفس عميق وقال: تمام

الدكتور قال شويه ارشادات لغسان وقال: امجد امجد

دخل عالطول وقال: نعم يا دكتور

_ساعد غسان عشان يقوم 

غسان رفع ايدو وقال: انا مش ضعيف اوى كده 

سليم أبتسم وقال: بلاش شغل العند ده يا غسان

غسان قام ووقف عادي جداً وقال: متقلقش انا بخير 

ضم دراعه لصدره وقال: ده دراعى بس الحمدلله رجلى مفيهاش اي حاجه 

_الحمدلله 

غسان طلع وعفاف بعصبية: انت مجنون يا غسان ازاى تطلع لوحدك

_ماما أهدي انا بخير

_وانت مستعجل كده ليه طب كنت اقعد لحد بليل على الاقل سليم يطمن عليك

غسان حط ايدو السليمه على خدها وقال: متقلقيش والله بخير

_طب تعالى نرجع البيت

_هي حور في غرفه كام

عفاف اتعصبت اوى وقالت: انت خايف عليها كده ليه

غسان بلامبالاه: مش مراتى

حين قال تلك الكلمه عفاف اتصدمت وفهمت حاجات كتير اوى لتلك الكلمه


             الفصل الثاني والعشرون من هنا


لقراة باقي الفصول اضغط





تعليقات