Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب بلا قواعد الفصل الرابع عشر 14بقلم چيلان محمد


رواية حب بلا قواعد

 الفصل الرابع عشر 

بقلم چيلان محمد

بتصحى كيان مش بتلاقي سليم جانبها و لسة هتقوم لقيت سليم داخل و شايل صينية في فطار و قال : مالك مخضو*ضة كده ليه يا حبيبتي 

حاط الصينية على الترابيزة و قرب من كيان و با*سها بو*سة طويلة و قال : صباح الخير يا كياني 

كيان بإبتسامة : صباح النور ... كنت فين ؟

كيان قعدت و سليم قعد جانبها و قال : صحيت بدري نزلت اجيب اكل عذان نفطر و صحيت زياد و قريبته ریتاچ و بعد كده حضرت ليكي الفطار عشان ابننا يكبر كده 

كيان : او بنتنا 

سليم : كل اللي يجيبه ربنا حلو يا حبيبتي عايزك بقا تخلصي الاكل كله عشان مزعلش منك ماشي .. هروح اشوف زياد و جاي 


طلع سليم من الاوضة و كان زياد واقف في البلكونة بيتكلم و قال : انا لغاية دلوقتي مقولتش حاجة لسليم يا فندم بس هو اكيد لازم يعرف... يعني ايه مش دلوقتي 

سليم كان واقف وراه و قال : مخبي عني ايه يا صاحبي ؟

زياد بيلف لسليم و بيبص له بصدمة و بيقفل المكالمة و قال : بص انا عايزك تبقى هادي ....  هحكيلك كل حاجة 

سليم ربع ايده و قال بهدوء : اتكلم


فلاش باك 

زياد قاعدة بيشتغل على اللاب التوب و جرس الباب بيرن قام يشوف مين لقى راجل قدامه بيقول : أنتَ زياد ممدوح ؟ 

زياد بإستغراب : ايوة أنا خير ؟

دخل الراجل بقلة ذوق فقال زياد : هي وكالة من غير بواب انتَ مين يا جدع أنتَ ؟ 

الراجل طلع كارت من جيبه و قال : معاك المقدم رائد شوكت ... أمن دولة 

زياد : اهلا و سهلا خير 

رائد : بدوم مقدمات عشان مضيعش وقت حضرتك كنا عايزين حضرتك تساعدنا نقب*ض على عيلة صفوان 

زياد بخضة : عيلة صفوان ازاي يا فندم ده سليم صفوان يبقى صاحبي و بعدين سليم شغله كله تمام

رائد : بس انا مش قصدي على سليم انا قصدي على عمه نصار 

زياد : نصار !

رائد : ايوة هو شغال في الممنو*عات و غسيل الأموال 

زياد : معقولة ... اذا كان كده فأنا اكيد اساعدكم بس سليم لازم ياخد خبر بالموضوع 

رائد : سليم بالذات ميعرفش لان من الممكن ميصدقكش 

انتهى الفلاش باك *


زياد : كنت اكيد هقولك بس الوقت المناسب و كمان حوارك مع كيان خلاني مقدرش اكلمك 

سليم بعصبية : هو أنت شايفني مجنو*ن قدامك و محتاج الشفقة منك ؟ 

كيان بتخرج من الاوضة على ضوت زعيق سليم و ريتاچ واقفة خايفة و بتقول : الحقي جوزك يا كيان 

كيان راحت ناحية سليم و قالت : مهما كان زياد عمله معاك هيفضل صاحبك عشرة عمرك مش ده كلامك اهدى بقا و تعالي معايا 

سليم مشى معاها و لكن كيان حسيت انها هتتقيأ و جريت على الحمام فقال سليم : ايه اللي حصل ؟

ريتاچ جات وراه و قالت : دي اعراض طبيعية من الحمل بس يا ريت توديها لدكتور تطمئن

سليم : ده اكيد هيحصل

 

عند سيدرا 

سيدرا قاعدة بتعب واضح لأنها مش بتاكل و لا بتشرب من ايام و في ضوء خفيف متسلط على عينها بيدخل عليها حد و لكنها مش بتشوفوا و قالت بتعب : أنت مين ؟

- مش مهم يا سيدرا بس اللي عايزك تعرفيه ان سليم صفوان هو اللي قت*ل ابوكي 

سيدرا بزعيق : مستحييييييل مستحيييييل 

- اكيد مش هتصدقيني عشان حبيب القلب بس دي الحقيقة المرة 

سيدرا بعياط : طب انتَ عايز مني ايه 

- اللي يقولك على طريقة تجيبي بيها حق ابوكي ؟ 

سيدرا : اكيد هوافق 


عند كيان و سليم 

سليم قاعد مكان السواق و كيان جانبه فقال: حبيبي تعبا*ن و هنروح نطمئن عليه

كيان ابتسمت و سكتت  

وصلوا عند العيادة لدكتورة نسا و ولادة و حطت كيان ايديها على بطنها بسعادة و نزلت من العربية و سندت على سليم و طلعوا للعيادة و راحوا عند السكرتيرة و قال سليم : صباح الخير ، كنت عايز اكشف لمراتي

السكرتيرة : اهلا و سهلا ... اسم المدام و هنستريح شوية لغاية ما ييجي دوركم 

سليم : تمام هي اسمها كيان


سليم قعد و كيان قعدت جانبه و سليم مسك أيدها و لحد ما السكرتيرة نادت على كيان 


مددت كيان على الشيزلونج اللي جانبه شاشة ، حاطت الدكتورة سائل على بطنها وفضل تمشي الجهاز يمين وشمال 

الدكتورة بإبتسامة : ألف مبروك يا مدام .... حضرتك حامل في الاسابيع الاولى بس لازم نهتم بالغذا في أول الشهور وعدم الحركة بشكل كبير  مش لازم يعني نغسل سجاجيد و نبعد تماما عن شرب القهوة و القرفة 

و وجهت الدكتورة كلامها لسليم و قالت : انا اسفة يعني يا استاذ ممنوع العلاقة الزوجية اول تلات شهور لغاية ما الجنين يثبت 

سليم بإحراج : اه طبعا اكيد

الدكتورة : تمام هكتب على شوية فيتامينات و مواعيد الإستشارة ... و ألف مبروك مرة تانية 

كيان ابتسمت و قامت تلبس هدوهما 


سليم و كيان نازلين من العيادة فقال سليم بفرحة : انا مش مصدق اني هبقى اب يا كيان 

لسة كبان هترد عليه ، بتلاقي بنت جاية ناحية سليم و بتحضنه بقوة و قالت :كده يا سولي يا خا*ين متسألش عني و لا عن ابنك و طفل واقف جانبها و قال : بابا بابا ...

كيان واقفة مصدومة و قالت : بابا !!!!!


                      الفصل الخامس عشر من هنا

لقراءة باقى الفصول اضغط هنا

تعليقات