Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل السابع والستون 67بقلم منه محمد



رواية ورده في مزبله 
الفصل السابع والستون 67
بقلم منه محمد

 
مش قادرة تنام عقلها مشوش من لما رجعت 
من المستشفى وحاسه نفسها جوه دوامه فتحت اللاب تطقطق عليه 


ما بقاش الا كم خطوه وتنفذ مخططها بس عقلها مشغول بعريس الغفله 




حست بالحزن عليه سمعت خطواته داخل الغرفه قفلت الصفحه اللي كانت فتحاها بسرعه 
وقعدت على الس رير وهو ددخل وقال  : بصيلي ممكن
حطت اللاب على جنب وبصتلو بهدوء وهي عارفه هو عاوز منها ايه !!!!!
ريم اتكلمت قبله بهدوء : من دلوقت بقولك مش موافقه 
متفاجئ : بابا كلمك ؟؟ 
ردت بهدوء : لا ما حدش كلمني ،بس عرفت بالموضوع عاوز تجوزني للراجل الي دهسته خدها مني على بلاطه مستحيل ،اعتقد كدا ان الامر خاص بيا انا ..وانا الي اقرر حياتي ومستقبلي 



نادر باستهزاء : انا مش جاي اخد رأيك بس جيت اديكي خبر وهاتتجوزيه غصب عنك 
ريم بهدوء : لما يسألني المأذون هرفض ومافيش قوه تجبرني اوافق 
وقف نادر وابتسم بسخريه : احلمي على قدك يا حلوه هتتجوزيه غصب عنك وبصلها وطلع ....راح لمكتبه وهو حاسس باختناق 
بعد ما شاف وشها ازاي دبلان حس بتأنيب الضمير...مش عارف ازاي قدر يسبها ثلاث ايام بدون اكل ..ضرب التربيزه بقوه لما افتكر انه قفل عليها الباب بالمفتاح ازايي مفتكرش..... فتح بعض ابحاث قدامه وقعد يدقق فيها
.........................................
بعد الفطار قاعد مع مراته بروقان
عصمت : اي ساعه هيحضروا الجماعه ؟؟ 
ابتسم الجد بغموض : بعد المغرب 




عصمت بتحقيق : هنا ولا في بيت نادر ؟؟ 
رد بعد ما حط الفنجان قدامه : في بيت نادر بالحق النهارده الكل هيتجمع بعد المغرب نروح نقول لنادر حمدلله بالسلامه
الجده عقدت حواجبها : والجماعه ؟؟؟ 
الجد بعدم اهتمام :وانتي مالك بيهم ...فين صقر؟؟؟
عصمت ه قوست بؤها مش عاجبها تطنيشه لاسئلتها : طلع من زمان 
الجد وقف : اخوي فاضل مستنيني ومش عاوز اتأخر عليه وماتنسيش النهارده في بيت نادر 
الجده بدون نفس : طيب!!!! 
........................................
بمكتب صقر 
صقر بيطقطق بالقلم على التربيزه 
ايهاب بانزعاج : وبعدين ؟؟؟ 
صقر من غير نفس : ايه خرمان النهارده
ايهاب زم شفايفه بانزعاج : ازعجتني 
صقر بدون مبالاه وهو يطقطق : مكتبي اذا انزعجت الباب وراك يساع فيل مش جمل 
ايهاب عوج بوزه : يا رخامتك..خلاص راعي اني مزعوج ومضايق 




حط صقر القلم على التربيزه وبص 
لايهاب باستهزاء : يا نضري يابني ايه اللي مضايقك 
ايهاب وهو يتثاوب : فاصل نوم 
صقر مسك القلم ورجع يطقطق بيه : ما حدش قالك تسهر في النوادي لوقت متأخر
ايهاب بندم : كله من رامي الزفت خليك خليك لحد ما اتأخر الوقت 
صقر بشماته : تستاهل وحضرته رامي نايم فالبيت اجازه ليومين 
ايهاب : بتقول كدا من غيرتك لانك ما تقدرش تتأخر بره البيت تخاف تنام برا البيت وغمزله 
صقر ضيق عيونه : الظاهر انك امبارح نمت برا البيت 
ايهاب بانفعال : خسئت
صقر ابتسم على جنب : مش عارف بحس انك محكوم من بنت شاكر حماك
ايهاب بقهر وقف : اخرس ليه مفكرني زيك خروف 
وطلع وهو مش قادر يفتح عيونه من النوم واتغاظ بزياده من صقر 
...................................
رجعت من الجامعه وهي حاسه بالارتياح نفذت اللي في راسها مع انها اتأخرت شوي بالانجاز بس انجزت اللي عيزاه ومستنيه النتيجه 
دخلت من الباب الخلفي كالعاده عاوزه بس السرير تنام عليه من التعب
اخدت احتياطها واكلت فالجامعه وقفها صوته نادي عليها ما فيش غيره هادم اللذات ومدمر النفسيات
ما انتبهتش على وجوده لما دخلت ريم بهدوء : نعم 
نادر وهو قاعد علي السفره وبيدور ليها ع زله : الناس تسلم فالاول 
ريم الله يطولك يا روح اخدت نفس وردت بهدوء : السلام عليكم 
نادر ابتسم بسخريه : اهلا بالعروسه 
بصتلو ريم وهي عارفه هو عاوز منها ايه فمردتش 
نادر وقف وراح لها : لا مش مصدق العروسه مكسوفه ومش بترد
وقف قدامها ورفع راسها لفوق وبصلها بكبر
اول مره ينتبه للون عيونها كدا : عيونك لونهم لوزي ؟!!! 
ريم : زيي جدتي 
نادر كشف وشها وشاف اثار التعب ووشها شاحب بس اخف من امبارح بالليل 
في شئ جواه بيقوله اقهرها دمرها: مش هلومك وافقتي علي السُكري الشحات لان لو حد شافك مش هيقبل بيك يعني لازم تشكريني اني عاوز اجوزك 
ريم بعدت راسها عنه ومسكت النقاب بايدها وردت 
بثقه : واثقه من جمالي 
نادر اتغاظ بتتكلم بثقه : انت واخده قلم في نفسك زياده عن الزوم وماتنسيش خطوبتك النهارده 
ريم بلامبالاه : مبروك ما تنساش تعزمني على الفرح
وسابته وطلعت لغرفتها 
بص لزولها وانقهر من برودها كان عاوز يقهرها حصل العكس 
رجع قعد مكانه على طربيزه السفره وفضل يهز رجله ويفكر بشيء يقهرها ويطلعها من برودها 
....................................

في بيت فاضل
شاكر : بابا النهارده لازم تروح لبيت عمي سليمان ؟؟ 
فاضل عقد حواجبه باستغراب : ليه اروح ؟؟
شاكر : ييقولوا النهارده كتب كتاب بنت نادر علي الراجل اللي خبطه بالعربيه
فاضل : مين قالك ؟؟ انا سألت اخويا سليمان وقالي ما فيش حاجه 
شاكر عقد حواجبه باستغراب : غريبه ازاي؟؟ 
قاطعه فاضل : ما علينا من الاشاعات 
شاكر : بس دي مش اشاعه 
قاطعهم دخول اخو صالحه سلم وقعد 
فاضل : ايه الي تم في خطوبه عادل ؟؟ 
اخو صالحه: ما عجبتوش البنت 
شاكر : انا بقترح نروح تفصلو عروسه تفصيل 
فاضل : وليه تسكتلو يا رياض ؟؟ 
رياض بقله حيله : اعمل ايه كلمتو بس مفيش فايده ؟؟ والجواز مش بالغصب يا بو عادل بيقول مش لقي البنت الي عاوزها ونفس المواصفات الي يتمناها
فاضل بغضب : طيب يشوف بنات خالد او بنات فخري 
رياض : خايف يرفضهم بعد مايشوفهم والله هتبقي صعبه انا راي (وبتردد) نادر بنته الكبيره عمرها كام؟
فاضل بعصبية : عاوز منها ايه ؟؟ 
وكمل بدون ما يسمع جوابه 
اذا في بالك تخطبها لعادل انسى لو على جثتي ناسي انه خيري وسالم جدها !!  عاوز احفادي يخدوا دمهم النجس مستحيل 
رياض : بس 
قاطعه فاضل بحده : انتهى الموضوع
شاكر :بابا عنده حق مش عاوزين من دم العايله الوسخه دي يجري في عروق احفادنا 
رياض سكت كانت مجرد فكره وكنسلها لما شاف رد فعل فاضل كدا 
...............................
ندي وهي تمسح دموعها 
سلطان : بعدين مع الحساسيه الزيده دي بقي؟؟
ندي بصوت باكي : حرام عليهم يجوزوها كدا ويظلموها كنت اتحركت عملت المستحيل وتقف ضدهم 
سلطان مد ايده على الكنبه : انا ما قصرتش خطبتها لعبود بس رفضت وبدر وريان خاطبين 
ريان رفع عينه عن الموبيل : حتى لو ماكنتش خاطب مستحيل اخدها فخلي البنت تتجوز مع حال سبيلها 




ندي بنرفزه: انت اسكت اصلا هي مترضاش بيك اذا عبود اللي كانت بصغرها معاه رفضته اكيد هترفضك انت
ريان : يا امي
سلطان بحزم : ريان خلاص اسكت وخليك في مذكرتك و دراستك احسن لك 
دخل سامي وهو يدندن 
سلطان : فين عبود ؟؟ 
سامي : راح عند جدي
ريان : وانت كنت داير فين ؟؟ 
سامي رفع حاجب :و انت مالك ؟؟ 
سلطان : سامي عيب احترم اخوك الاكبر منك 
سامي : وهو يحترم نفسه ويسيب فضوله
ريان بحزم : سامي قسم بالله اذا ما احترمت نفسك لامسح بيك الارض لان انت وعبود تعديتم حدودكم 
سلطان بص ل ريان : اهدي يا ريان (وبحزم ل سامي )وانت يا سامي اذا ما احترمتش بدر وريان هيكون لك حساب تاني مفهوم 
ريان  بص لسامي بغرور 
سامي انقهر : مفهوم 
وطلع لغرفته متعصب 
...........................................
سها باستغراب : ازاي يعني ما فيش كتب كتاب ؟؟؟ 
خالد بنرفزه : ما فيش وانتهينا بالغصب عاوزه يبقي فيه كتب كتاب
امير يهدي الوضع : بابا ليه متعصب امي مش قصدها 
خالد بضجر : من ساعه فتحت تحقيق ليه مافيش لا خطوبه ولا كتب كتاب
كاترين : بس يا عمي انتم قلتم بعد المغرب الخطوبه وكتب الكتاب ايه اللي لغاها
خالد وقف بضجر : الله يجيبك يا طوله البال كنا في محقق واحد بقوا عشره (وبصوت عالي) قلت لكم ما فيش خطوبه من اصله 
نسرين وهي داخله الصاله : ازاي ما فيش خطوبه وابو الراجل خطبها فالمستشفى 
خالد بصوت عالي : لا حول ولا قوه الا بالله 
وطلع من الصاله برا البيت كله 
نسرين فتحت عنيها بصدمه : ليه هب في خلقتي كدا؟؟؟!!
امير ضحك على شكل نسرين المصدومه : ههههههه 
نسرين : علي ايه بتضحك يا استاذ امير ؟؟
امير والابتسامه مرسومه على ملامحه : جيتي في وش المدفع بوووم ،،استلمته امي تحقيق وبعدها كاترين ودلوقت انتي قرف من حاله وهج من البيت 
سها : عاوز تقنعني انك متعرفش حاجه ؟؟؟ 
ابتسم امير : الظاهر جه دوري لازم اهرب احسن لي 




كاترين بنص عين : اكيد يا طنط عارف ومش عاوز يقولك
امير بصلها ومثل البراءه : انا الله يسامحكم دايما تظلموني 
نسرين بشك : اشم رائحه المراوغه ؟؟ 
امير وقف : ما شاء الله عندك حاسة الشم عاليه اروح اريح شوي فوق احسن لي 
كاترين : شفتي يا طنط قلت لك يعرف وقاعد يتهرب منك
امير بصلها وهو يتحلف فيها
كاترين ضحكت : هههههه شايفه يا طنط قاعد يتحلف لي 
امير : ماما مش تصدقيهم 
وطلع بسرعه لجناحه قبل ما يفتحوا له تحقيق 
.......................................








بعد المغرب 
الجده : فين ريم مش شيفاها ؟؟ 
ساميه : في اوضتها فوق 
الجده بحزم : ليه ما تنزلش تسلم على حريم عمامها وبنات عمها ؟؟ صفحتي منه محمد كاتب 
ساميه : اصلا متعرفش بوجودكم 
هيفاء : ازايي يعني متعرفش بوجودنا ؟؟ 
ساميه : ما حدش قالها
كاترين : سلمى روحي نادي ريم 
سلمى : لا اتكسف 
كاترين : ايه الهطل ده دي اختك ازايي تتكسفي منها 
وبصت للينا : روحي انت 
لينا : ماليش دعوه 
استغربت كاترين : معوقه انتي التانيه 
وقفت ساميه لما سمعت صوت نادر
طلعت برا بهدوء : نعم 
نادر : فين سلمى ولينا ليه مش يساعدوكي
ساميه بهدوء : مع البنات جوه
نادر : وريم فينها ؟؟؟ 
ساميه : في اوضتها فوق 
وقبل ما يعصب او يتكلم مش عاوزه المشاكل ترجع اتكلمت بسرعة،:متعرفش ان الجماعه هنا 
نادر هز راسه : دلوقت اطلع ابلغها
ساميه هزت راسها وبقلبها الله يستر 



عند ريم
فتحت عيونها بشويش وهي باصه علي الشخص اللي واقف فوق راسها 
رجعت غمضت عيونها رجع هزها من كتفها : ريم 
فتحت عيونها مش قادره تفتح عيونها من النوم والتعب 
وبصوت كله نوم : همممم
نادر هزها: قومي حد ينام فالوقت ده ؟؟؟ 
ريم فتحت عيونها وهي بصاله باستغراب ليه جاي على غرفتها 
نادر : ريم قومي 
جهدت نفسها وهي قافله ملامحها مش قادره تفتح عيونها عاوزه ترجع تنام مره تانيه : فيه ايه؟؟ 
نادر فكر ازاي ينرفزها ويخليها تصحصح : قومي وقعي على عقد جوازك
ريم وهي مغمضه عيونها مش بوعيها : همممم
نادر: قومي وقعي على عقد جوازك
ريم رجعت راسها على المخده وغطت بالنوم 
نادر بصلها وهي نايمه بعمق ابتسم بخبث وبص لكوبايه المايه وخلال ثواني كانت فوق راسها ......صحيت مفزوعه وبصت حواليها
بعدها ركزت نظرها على نادر 
نادر ابتسم بشماته : قومي سلمي على حريم عمامك تحت 
ريم بنرفزه وهي تمسح المايه عن وشها : في الف طريقه غير الطريقه دي عشان تصحيني يعني
نادر عرف انها ما كانتش بوعيها وما سمعتش
لما قال لها توقع على الورقه بحده خفيفه: بلاش كلام فاضي وانزلي بسرعه سلمي على الحريم ويا ويلك اسمع انك طولتي لسانك على واحده فيهم مفهوم 
وطلع قبل ما يسمع ردها 
غمضت عيونها وفتحتهم نفخت بضجر 
على مين تسلم ولا تعرف
...........................................







تحت
ليلى بغرور : بصراحه ما عجبنيش فستانك يا سندس اللي اشترتيه الاسبوع اللي فات 
سندس اتغاظت : بالعكس كل اللي شافوه عجبهم 
كاترين بنغزه : اذا ليلى قالت انه مش حلو اتوقع انه حلو 
ابتسمت سندس 
ليلى والشر بعيونها : تقصدي ايه بقي ؟؟؟ 
كاترين ببرود : ولا حاجه بس دايما الشيء اللي مش بيعجبك يعجبني الظاهر اننا خلف خلاف
نسرين بهمس : مستحيل لازم يتناقرا بالكلام 
اميره لوت بوزها :التلاته دول نفسي اشوتهم يرفعوا الضغط
نسرين: مستفذين
كاترين : ليه تتهامسوا ؟؟ 
اميره ابتسمت بمجامله : بنقول ذوقك انت وليلى حلو جدا
كاترين ابتسمت : ميرسي حبيبتي 
امير ونسرين بصوا لبعض وابتسموا 
ليلى : انت يا سلمى امتي هتكتبي كتابك؟؟ 
سلمى اتكسفت ووشها بقي احمر
الجده : لسه صغيره لما تخلص الثانوي وقتها تكتب 
دخلت ندي وسلمت على الموجودين وقعدت جنب سها
مي بدلع : ليلى امتى هتروحي الكوافير ؟؟؟ 
الجده : وليه تروح على
 الكوافير ؟؟؟ قبل يومين رايحه ليه بقي تروح مره تانيه ؟!! بعدين صقر مش بيحب الطلعوع الكتير 
انخطف لون ليلى 
استغلت كاترين الفرصه : غريب مش قلتي يا ليلى انه صقر بيحب الخروج وبيترجاك علشان تطلعي معاه 
ليلى بتغطي الموضوع : إيوه مظبوط بس هو مش بيحب الخروج بآخر الاسبوع علشان تكون عطله وتكون الشوارع زحمه بيقولي بغير عليك 
روان بقرفه  : عبو كيد النسا
اميره: مش عارفه علي ايه بيغير برميل نفط ماشي فالشارع
ليلى بقهر : قصدك ايه ؟؟ 
اميره ابتسمت على جنب : ولا حاجه بس علشان لابسه اسود في اسود مش باين منك حاجه
لوت ليلى شفايفها بقهر 
سها : بعدين مع مناقرتكم ؟؟ شوفوا لينا وسلمى اصغر منكم بس هادين وماعندهمش مشاكل
سلمى ولينا نزلت كل واحده راسها بحياء 
نجوي : هنيالك يا ندي بسلمى ما شاء الله عليها هاديه واخلاق 
سندس بقهر وغيره : قصدك ايه ؟؟ 
الجده بنهر : يعني هيكون قصدها ايه بتمدح في البنت وانت مالك بيها؟؟
نجوي : والله منا عارفه ولا فاهمه يمكن عاوزه تتدخل وتتحكم اقول ايه 
سندس حست على نفسها : مش قصدي يا حماتي 
قاطعهم دخولها بهدوء واناقه مع الكعب اللي عطاها طول زياده 
ردت السلام بصوت هادي ناعم كانت كل النظرات مسلطه عليها 
انزعجت من النظرات ما تحبش حد يبصلها
قربت من الجده بابتسامه وسلمت عليها وبعدها على حريم عمامها 
بس عند ندي كان سلامها مختلف ....حضنتها ندي وهي تبكي 
حست ريم بحضن فقدته من زمان حضن كله حنان ومحبه 
ايد حانيه مسحت على راسها بطفولتها .........حاولت تعوضها عن فقدان الام 
كانت زي البلسم ليها .....خرجت ريم عن حضن ندي وفضلت تمسح بدموعها 
ندي بصوت باكي : وحشتيني اوي...ما شاء الله كبرتي ربنا يحفظك من العين 
ريم بابتسامة بانت غمازاتها : ربنا يخليك 
باستها على راسها : وانا اشتقت لك اكتر 
الجده لوت بوزها : ليه الدموع ؟؟ سلمي على بنات عمك 
بصت ريم للجده وبعدها 
بصت لندي وابتسمت : ما شاء الله ما تغيرتيش نفس الشكل قمر 
ندي ابتسمت : خلي سلطان يسمعك يالا سَلمي على بنات عمك 
هزت ريم راسها 
وقربت من البنات تسلم ما عرفتش الا ليلى لانها شافتها مع صقر
بعد ما كملت سلام قعدت بهدوء 
ألقت نظره على الموجودين كانت كل الانظار عليها 
ندي بابتسامة مسكت ايد ريم : ما شاء الله 
كان طولك شبر وانت صغيره ودلوقت طولك مترين 
ابتسمت ريم : لا ايه مترين خليتيني عملاقه بس الكعب زاد طولي 
ندي بنظرات بمحبه : ربنا يحميك ايه اخبارك؟؟ 
حياتك كانت ازيي عند اهل امك ؟؟ ارتحتي ؟؟ 
ريم حست كل النظرات والودان مفتوحه 
ناحيتها : بخير الحمد لله 
بعدها وقفت وطلعت من الغرفه بعد ما استأذنت من ندي 
.......................................
قفلت باب الصالون واتنهدت براحه 
كل العيون مسلطه عليها اففففف بتكره النظرات التقييميه
ما عرفتش حد من البنات الا ليلى وحريم عمامها
اما البنات ولا حست شيء اتجاهم 
لا كره ولا محبه مش حاسه انه فيه رابط يجمعها بيهم ولا تتوقع اصلا تختلط بيهم
قررت تدخل ضيافه ليهم وتننشغل بالامور دي لحد ما تنتهي السهره 
راحت للمطبخ واخدت العصير اخدت صينيه ورجعت تاني للصالون
حست بنظراتهم استغربت بعد ما وزعت العصير 
طلعت من الصالون ويا ريتها ما طلعت 
ناداها : ريم تعالي هنا 
قربت منه بخطوات هاديه : نعم 
متأكده ما عندهوش حاجه بس هو كدا بيدور اي حاجه ينرفزها بيها والسلام ومش عارفه ايه هو السبب
واخيرا نطق : فين الحلويات ؟؟ 
بصتلو ايه نوع السؤال الغبي : فالمطبخ حالا اجيبهم لك
سابته قبل ما يتكلم 
بعد ما عطته الحلويات رجعت للصالون
قعدت عند ندي تتكلم معاها 
هيفاء : يا اختي ناس ما عندهاش ذوق رافضه ابنها وقاعده جنبها 
ابتسمت ندي ومسكت ايدها : سيبك منهم اصلا انا كنت رافضه الموضوع لانه ما يناسبكيش عبود ابدا والفرق في العمر قليل يروح عمرك وانت مستنيه يجهز نفسه 
هزت ريم راسها بهدوء : عبود بعتبره زي اخويا 
ندي : ربنا يرزقك بابن الحلال اللي يسعدك 
استغربت معقول ما سمعتش. عن خطوبتي النهارده نادر قالي فيه خطوبه بس ما فيش شيء يدل لو حصل حاجه كانت ندي بركت لي ما يهمنيش الخطوبه اليوم ولا بعد سنه 
لان في احلامهم اتجوز وهكسفهم واحرق دمهم قدام المأذون والكل كليله 
لاني بلغتهم برفضي ويتحملوا نتايج تسلطهم مش صغيره يمشوني على كيفهم 
كل شيء له حدود وخصوصياتي خط احمر ما اسمحش لحد ياخد القرار بدل عني 
سها : وريان امتى هيكتب هو كمان علي بنت شاكر؟؟ 
ندي : سلطان بيقول مش دلوقت لساته صغير ومش عايزه ينشغل عن دراسته 
اتفاجأت لما سمعت ان ريان خاطب وقلبها دق 
يا ترى لسه مغرور وشايف نفسه 
ندي : بقيتي هاديه عكس طفولتك 
ابتسمت وما ردتش
ريم سألتها : كلهم بنات عمي ؟؟!! 
ندي بصوت هامس : شوفي ..اللي قاعده جنب سلمى تكون نسرين بنت عمك خالد
عمرها تقريبا 20 سنه تدرس بالجامعه تربيه اطفال
سالتها ريم :مخطوبه ؟؟ 
ردت ندي بابتسامة : لا لسه واللي جنبها اميره بنت عمك فخري
ندي تكمل : واللي جنبها روان بنت عمك خالد عمرها 18 ثالثه ثانوي ادبي 
واللي جنبها مي بنت عمك فخري عمرها تقريبا اممم 17 سنه تانيه ثانوي ادبي 
والي قاعده من جهتك مرات ايهاب 
عقدت حواجبها وكأنها ما سمعتش: مين
ندي :مرات ايهاب ابن عمك وتكون بنت شاكر ابن عم ابوك 
كانت صدمه ايهاب متجوز ميروحش مخكم لبعيد انا فاكره عبود قالي مره ان ايهاب بيحب نسرين ليه ماتجوزهاش؟؟
ارتاحت لانها كنت خايفه من موضوع الحجز بس مين شاكر ده اصلا متعرفوش ولا فاكره حد منهم 
وقبل ما تكمل قاطع تفكيرها 
صوت ساميه : ريم نادر عاوزك 
هزيت راسها وطلعت بهدوء 
..............................
نجوي بهمس لسها : مش مصدقه انها نفسها ريم
سها : شفتي جمالها مشاء الله رباني مش حاطه حاجه في وشها
نجوي :شفتي شعرها بفكر اصبغ شعري نفس اللون عجبني جدا
عصمت : مالكم نازلين وشوشه ؟؟ 
سها : بتقول ناويه تصبغ شعرها نفس لون شعر ريم 
الجده : ما تصبغهوش بكره اذا شافت شعرك تقول انك غيرانه منها وعملتي شعرك زيها
نجوي : تعرفي راحت عن بالي النقطه ده بس يجنن لون شعرها 
الجده : اسمعي مني وما تصبغهوش زيها
هيفاء : فيه ايه نازلين وشوشه
سها : ولا حاجه بس نجوي بتفكر تصبغ شعرها 
هيفاء : شفت لون صبغه جديد يجنن اذا حابه ابعتلك الصوره
نجوي : خلاص ابعتيها
......................
نسرين: مغروره 
روان : لا والادهي واثقه من نفسها زياده 
مي : انا احلى منها 
نسرين : اسكتي صح تحسيها مغروره بس حلوه ما قلتش وحشه عشان تكوني انت احلى منها 
اميره ضحكت : هههههه تم قصف الجبهة بنجاح 
مي بقهر : قصدك ايه؟؟ انا احلى منك ياعانس
نسرين فتحت عيونها باستنكار : عانس في عيونك يا غوريلا الحمد لله خطابي بالعبط مش زيك ولا حد طل في خلقتك
مي وقفت : انا صغيرة على المواضيع دي
روان بنغزه : صغيره ع الحب
مي احمر وشها بغل وراحت تقعد بمكان بعيد عنهم وبوزها شبرين 
لينا : حرام عليكم تقولولها كدا 
نسرين: ده الناقص ينصحوني العيال روحي اقعدي عندها واسيها 
لينا قامت وما ردتش عليها 
..........................................









عند الشباب
فتح بدر البلوتوث يبعت لرامي مقطع فيديو 
استغرب من وجود اسم ريم بنت سالم 
بص لعمر : شوف الاسم ده كدا
عمر عقد حواجبه : معقول ؟؟!! 
رامي : خلصني اتنيل ابعت المقطع 
مد بدر الموبيل للشباب : شوفوا الاسم ده كدا
بص رامي في الاسم ورفع حاجب بتفكير : يمكن بنت عمي نادر 
بدر : بس دي كاتبه بنت سالم 
ايهاب : جد امها اسمه سالم معقول 
رامي: تعملها الزفته متبريه من ابوها وناسبه اسمها لعدونا 
مسك رامي موبيله : خلاص يا بدر انسى وابعتلي المقطع يمكن ما تكونش نفسها 
وبعدها بص في موبيله 
ايهاب همس له : ناوي تعمل ايه ؟؟ 
رامي بنفس الهمس : اصبر دقيقه بعت مقطع وتم الرفض 
انقهر بعت مره تانيه وانقهر لما راح اسمها يعني طفت البلوتوث 
حط االفون جنبه وبص لايهاب : قلت لك البنت دي مش من توبنا ولا تستبعد تكون جاسوسه علينا لصالح اهل امها
ايهاب ابتسم : حلوه جاسوسه 
رامي ابتسم : سرقت المصطلح من الجاسوسات التلاته ههههه
ايهاب ابتسم : تفتكر واحنا صغيرين كنا نخانق مين 
يتجوز سام وكلوفر هههههه
رامي : ههههه تفتكر لما ضربتك على مناخيرك ونزلت الدم وقتها قلتلي ان ابوك عاوز يخطب لك كلوفر 
ونزلت فيك ضرب ههههه 
ايهاب ابتسم وطيف ذكريات الطفولة مر بخياله : احلي ايام مرت 
.........................................







طلعت من الصالون بعد ما قفلت البلوتوث استغربت لما شافت اشعار الاستلام 
رفضته بسرعه واستغربت ان البلوتوث شغال وقفت بالصاله 
و شافت الاطفال بيتخانقو قربت منهم حاولت تبعدهم عن بعض 
كانوا عيال اتنين ضد سيف اخوها 
مع انها علاقتها مش قويه مع سيف بس حست الدم اتحرك 
وبعدتهم عن سيف وقعدت ركبه ونص ومسحت على راسه بحنيه : عورك ؟؟ 
سيف والدمع بعيونه حرك راسه بالنفي 
حسته زيها تكون الدموع بعيونها بس تحاول تكابر 
لفت على العيال اللي عاوزين يضربوا سيف 
قربت من واحد منهم : اذا مادخلتش جوه حالا هضربك
رد : مش خايف منك يالا طيري من هنا 
مسكت ريم ودنه وشدتها : مين اللي تطير من هنا ؟؟ 
الولد شغل صفارات الانذار سابت ريم ودنه وخلال ثواني هرب 
ولحقه الولد التاني ووراهم سيف 
هزت كتفها بعدم مبالاه 
********************


امير وهو يهدي بابنه : مين ضربك ؟؟ 
مصعب يبكي ويمسح دموعه 
احمد : في بنت طويله اطول من الباب مسكته من ودنه 
امير ضحك : ههههه عارف بنات العايله اقزام الا بنت العم الجديده طويله 
وليه ضربته ؟؟ 
سيف واقف عند الباب : يستاهل لانه ضربني جات ريم وضربته 
امير بابتسامة : احترمونا عيب احنا في بيتكم نازلين ضرب فى ابني
نادر : حقك علينا يا ابو مصعب (وبص ل سيف )يالا تعال اعتذر من مصعب 
سيف حزن : هما ضربوني فالاول 




نادر بهدوء : انا قلت ايه؟؟؟ 
سيف اتحرك بقهر ناحيه امير علشان يعتذر لمصعب 
مسح امير على راسه وابتسم : خلاص مقبوله وماتضربوش  بعض مره تانيه 
وقف الجد بهدوء
نادر ل ابوه : علي فين يا بابا ؟؟ 
الجد بهدوء : عاوز ارجع انام اتأخر الوقت يالا يا جماعه اشوفكم قاعدين 
بعد محاولات نادر الفاشله ان الجد يقعد خرج اخواته من البيت والكل رجع لبيته رجعت ريم لغرفتها بس نفسها تقتحم السرير من التعب 
وانتهت الليله بهدوء
.....................
تاني يوم
الجد وهو يقلب الجريده ويبتسم بشماته 
خالد : اول ما سمعت الخبر جيتلك على طول ابشرك
الجد : الحمد لله غار بشر اعماله 
خالد : بيقولو ا انه فالمستشفى جاتله جلطه 
الجد هز راسه : خساره كبيره وفضيحة لاعمال النصب
بس ازاي اتسربت المعلومات دي ؟؟!! 
فخري: اكيد حد من اللي يشتغلوا عنده 
امير : يمكن بس ليه بعد السنين دي كلها يفضحه ؟؟؟ 
خالد: يمكن اختلفوا على موضوع وحب يفضحه
الجد : شوف كان عاوز يشوه سمعتنا جه الي يشوه سمعته ،الا فين بدر وعمر ؟؟ 
خالد : انا بقول لازم تفصلهم او تكون حازم معاهم متساهلين بالشغل كتير 
الجد : النهارده اشوفهم واحط لهم حد وايه الي تم في موضوع زين سافر ولا لسه ؟؟ 




خالد : حسب علمي معاد طيارته اليوم بعد الظهر 
امير : نفسي افهم مش قلتم ان فيه كتب كتاب بس ما شفتش اي حاجه ؟؟
ابتسم الجد بخبث وبص ل عياله : ومين قال انه فيه خطوبه من الاساس 
الموضوع كان .............







تعليقات