Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل السبعون70بقلم منه محمد


رواية ورده في مزبله

 الفصل السبعون70

بقلم منه محمد


عند ريم 
حاسه بالنار مولعه بصدرها قهرها وهي ايه دخلها بشاكر مايعرفها يبقي خير  ياطير هي ماعملتش حاجه غلط عشان تخاف هي واثقه من نفسها نفخت بضيق اسلوبه قهرها متسلط همجي 
كرهت المزرعه واللي فيها حاسه ان فكها اتحطم مكان ايده الغبيه كل يوم يزيد كرههاله مش بايدها غصب عنها حاسه طول الوقت نفسها غريبه هنا 
مالهاش ام عشان تقعد بعين قويه ولا اب يحسسها انها منهم وفيهم بالعكس دايما يحسسها انها منبوذه وما حدش طايقها
لا حول ولا قوة إلا بالله يا رب الفرج من عندك 
نزلت دمعه غصب عنها مش بايدها 
رن موبيلها ابتسمت غصب عنها لما شافت رقم الجوري
وقفت وانسحبت من المكان بهدوء 
فتحت الموبيل وردت: الو 
الجوري : ابعتلك واسطه علشان تردي
ريم من بين دموعها : ابعتي واسطه 
الجوري : ريم بتعيطي ؟؟؟ 
ريم وهي تمسح دموعها : لا بغسل عيوني ههههه
الجوري : يا سماجتك 
ريم : بترني عليا ليه ؟؟ 
الجوري ضحكت: بخطبك 
ريم بابتسامة وهي تمسح عيونها : مين عريس الغفلة؟؟؟
الجوري : السكري خطيبك سابقا هههههههه
ريم بصوت مبحوح : يا رخامتك 
الجوري : النهارده شفته فالمول وافتكرتك هههههه
ريم نفخت بضيق : ليه السكري احسن من القعده عند نادر
الجوري : الظاهر انه ندور مزعلك 
ريم : اخخخخخ اسلوبه يقهر طريقته تنرفز 
الحقيني بحل لاني ما اقدرش امثل دور المطيعه المؤدبه اكتر من كدا خلاص الكيل طفح
الجوري : وضعك خطير عشان يوصل بيك تطلبي مني الحل
ريم : تعرفي المثل اللي بيقول خدي الحكمه من افواه المجانين 
الجوري شهقت : انا مجنونه ؟!! 
ريم : واحلى مجنونه 
الجوري : سخيفة انا اعقل منك اي نعم انا كنت غبيه فالمدرسه بس فالواقع العملي ذكيه واقدر اتعامل مع الناس طنشي و اضحكي وعيشي حياتك 
ريم اتنهدت : صعبه لما اخد العلقه التمام واضحك 
الجوري : اموت على الحساسه 
ريم بدون نفس : اسكتي يا جوري طمنيني حملك عامل ايه؟؟
الجوري : انشا الله يسعده حبيب امه تعبني 
ريم : ان شاء الله تقومي بالسلامه 
الجوري : امين يلا اكلمك بعدين جوزي وصل 
ريم بهدوء : مع السلامه
صفحتي قصص منه محمد كاتب 
...........................................
نزلت الصبح ومعها شنطتها مستعجله 
وقفها ايهاب وبصلها باستغراب : رايحه علي فين ؟؟
بصتلو بمعني انت مالك ولا كلفت نفسها ريم ترد عليه وتابعت مسيرها ناحيه عربيه نادر
اتفرس ايهاب من حركتها 
نادر بص ل ريم وشاورلها تركب من قدام 
دخلت وقعدت بهدوء خلاص نفسها اتسددت تقعد هنا خلاص كرهت المكان والموجودين
قررت ترجع على البيت وتريح دماغها...بصت علي الجد ونادر الي يتكلموا والنقاش بينهم حاد لفت وشها بعدم اهتمام ليهم سمعت صوت عمها فخري لفت لوري 
بس اتفاجأت انه راجل تاني استغربت يشبه صوت عمها فخري خلال ثواني حست كل جسمها وقف لما سمعت ايهاب يكلمه 
ويقوله شاكر... اهلا ده شاكر الي انقذها عرفت السبب لما حست انه صوته مألوف لسمعها لما كلمها يشبه صوت عمها فخري كتير حست الموضوع كبر اكتر 
واعمامها اتجمعوا وفيه رجاله ما تعرفهمش واقفين واصواتهم عاليه 
استغربت ياتري ايه السبب ؟؟!! 
بعدها قرب الجد من العربيه ومعاه نادر
والعصبيه واضحه عليهم رددت في نفسها الله يستر 
فتح الجد الباب وبحده : انزلي من العربيه
بصت ريم للجد باستغراب 
نادر بقهر : يا بابا هي عاوزه ترجع ايه اللي مضايقك ؟؟ 
الجد : ما تفكرنيش اعمى لما شوفتك امبارح اخدتها واحنا قاعدين ورجعت البنت بتعيط اكيد انت قلت لها ترجع معاك 
نادر : اسألها هي عاوزه ترجع اذا مش مصدقني 
الجد بحده : اكيد هتقول انها موافقه ترجع بعد الضرب الي اخدته منك وماتنكرش امبارح انا طلعت الاوضه وشفتها وهي نايمه وبركات ايدك واضحه وضوح الشمس ،ومن دلوقت بقولك ريم مش هترجع تعيش معاك ريم هترجع تعيش عندي
نادر بقهر : يا بابا 
الجد بعصبية : ولا نفس تضرب البنت لانها رفضت ترجع للبيت 
نادر : هي قالت لك 
ريم بصتلهم بقهر يقرروا عنها 
مش على كيفهم ردت بهدوء : انا طلبت منه ارجع للبيت مش مرتاحه هنا 
الجد بحده : كذاااااااااابه 
خالد قرب منهم : ليه يابابا البنت بتقولك هي اللي مش عاوزه تقعد هنا براحتها 
الجد كدا هيخرب مخططه : ارجعي يا ريم فوق للاوضه
شاكر : يا جماعه وحده الله مينفعش صوتكم طالع كدا كل شيء ينحل بالتفاهم 
شاكر لنادر : مش حلوه تقعد البنت لوحدها فالبيت واذا عاوزه ترجع مش على كيفها مصلحتها اهم 
امير : كلام شاكر صحيح مش بمزاجها تقعد مع الشغالين لوحدها  □ منه -محمد
فاضل: والله اخر الزمن حفيده خيري تتحكم فيكم
ريم بصت بحده لفاضل
الجد بعصبية : انتم صدقتم انها هي اللي عاوزه ترجع غصب عنها نادر قرر يرجعها 
نادر بعصبية : دي بنتي وانا حر فيها 
قرب الجد من نادر وهمس في ودنه
والكل بصلهم بصمت 
بعد الجد كم خطوه ونادر بص ل ابوه بتفكير
بعدها بص ل ريم ونفخ بضيق : خلاص انزلي 
انقهرت ريم قاعدين يلعبوا بيها كوره يتحكموا فيها 
نزلت بهدوء وراحت للجد ومسكت ايده وسحبته بعيد شوي تحت انظار الموجودين 
ريم اخدت نفس : طالبه منك خدمه
الجد بصلها وهو عارف طلبها : ريم من غير طلبات ارجعي على اوضتك
ريم : ارجوك اسمعني
الجد بتردد : حسب الطلب اذا عجبني 
ريم : عاوزه ارجع للبيت 
الجد بنرفزه : اديني سبب واحد 
ريم بغصه : مش مرتاحه هنا كفايه و خليني ارجع للبيت المكان هنا خنقني 
الجد حسها مضايقة من المكان وجاتلو فكره بعقله : خلاص براحتك بس بشرط اذا طلبت من نادر ترجعي مره تانيه ما ترفضيش وكمان عشان اطمن هبعت معاك الشغاله بتاعتنا لاني مش واثق الا فيها 
ريم : موافقه
الجد : استني دقايق في العربيه ابعتلك الشغاله 
ريم بهمس : شكرا...وقربت منه وباسته على راسه 
وراحت للعربيه وركبت بهدوء 
نادر بص ل ابوه باستغراب 
الجد : خدها يا نادر للبيت بس انتظر ثواني لحد ما تيجي الشغاله 
فاضل مش عاجبه الوضع: لعبت بعقلك حفيده خيري اكيد طالعه زيه مكاره 
الجد : يا فاضل الراجل مات 
نادر الفضول هيموتو عاوز يعرف ازاي اقنعت ابوه انها ترجع للبيت
استأذن منهم وراح للعربيه بعد ما شاف الشغاله 
...............................قصص منه محمد
ريان بغيظ كان واقف يشاهد الموقف ازاي مشت اللي في دماغها ورجعت للبيت 
بدر : قلت لكم مغروره مش عاوزه تقعد او تختلط مع حد من اهل ابوها 
ايهاب : نفسي اكسر راسها من لما كانت صغيره وانا نفسي اكسره 
عبود بدفاع : انا مش هسمح لحد فيكم يتكلم عنها كدا
رامي بنظره بشماته : مين بيتكلم مش كأنها رفضتك ولا انا غلطان
عبود : عادي لانها بتعتبرني زي اخوها 
ريان بص لعبود من فوق لتحت وساب المكان 
................................
عادل : ما شاء الله نادر عنده بنت كبيره كدا؟؟
امير: هي بس الي طويله وعمرها يا دوب ١٩ او اكتر
وليد : واو عيونها تسح
وسكت بعد ما عطاه شاكر نظره قويه 
امير حس انه بيتغزل فيها وعطاه نظره وسابهم
عادل ضربه على راسه : ايه الكلام ده؟؟ 
وليد : والله طلعت عفويه 
عادل : ناسي انك خطبت بنت فخري
وليد : انت عارفني انا مش بتاع بنات بس والله طلعت عفويه 
عادل: احمد ربنا ان مفيش حد الا امير والا لو كان ايهاب واقف كنت زمانك جثه تحت ايده بيشرح عليها خاطب بنتهم وتتكلم علـ
قاطعه وليد : اففففف عملتلي محضر الكلمه طلعت عفويه 
وبص لعادل : ليه ما تخطبهاش طويله وبيضه 
عادل بشك : وانت ايه الي عرفك انها بيضه ؟؟ 
وليد : شفت ايدها 
قاطعه عادل : اسكت اعوذ بالله منك نقرت البنت 
عادل : الله يهديك يا وليد 
.................................
مرت ايام المزرعه بسرعه 
ريم ما رجعتش للمزرعه وحتى نادر ما شافتهوش بعد ما وصلها 
قاعده بالغرفه تكلم امها : مستحيل ....... انا مش بفكر في الجواز ......... حتى لو وافقت اهل ابويا اكيد هيرفضوا.....ازاي يعني مالهمش دخل.....
صعب يا ماما ..........مستحيل اهرب واتجوز .......انا مش جاهله عشان اعمل كدا ........اسفه والله .....مش قصدي...والله ما قصدتك
.....وايه يضمن لي انه يسفرني 
واكمل الطب برا ..........متأكده هو قالك ..............اها هو بيدرس دلوقت برا ........لو اتقدم لي  مش هيجيب سيره دراستي .........انتي مفكره بالجواز............ يمكن ما ينتبهوا للاسم .......ان شاء الله خير .......... طيب اكيد هستخير
مع السلامه 
اتنهدت محتاره كلام امها اقنعها مع انها مش بتفكر اصلا في الجواز بس اذا اتجوزته هتسافر عند امها وتدرس طب هناك ومحدش يقدر يوقف في طريق دراستها بس المشكلة نادر اكيد هيرفض
..........................................
نادر بعصبية : الزفته موافقه عليه 
الجد : مستحيل انسى الموضوع دلوقت يمكن عاوزين يجوزوها ويبقي عندها عيال وبعدها يرموها علينا
خالد : اكيد طبعا يعملوا كدا خلاص يانادر قفل علي الموضوع
نادر : قهرتني تقولي مالكش حق ترفض اذا هي موافقه
سلطان باستغراب : هي تعرفه ؟؟ 
نادر :سألتها و قالت لي ما تعرفهوش ولا حتي تعرف شكله  بس الحيوانه تعرف ازاي تخطط .. العريس عايش برا قريب  امها عاوزه تسافر تروح عند امها بس مين ده بعينها
صقر بحزن : يا حرام ضحت تتجوز شخص ما تعرفهوش علشان تروح عند امها 
نادر ليه ما تخليهاش تروح تزور امها في الاجازه ؟؟!! 
نادر بكره : لو تموت مش هتروح
الجد : خلاص طنشها مش على كيفها الجواز
ولسلطان وانت ماتنساش ترتيبات كتب كتاب ريان بكره
سلطان : كل شيء جاهز ان شاء الله 
الجد : على بركه الله 
......................................
ريم بقهر ليه يرفض مش على كيفه دي حياتها وهي حره فيها قعدت على السرير وتهز رجلها مقهوره بصت علي الباب لما شافته داخل 
قرب منها واتكلم بحده : شايفك ماده البوز 
ريم :☹☹
نادر بحده : خديها مني من الاخر 
لو تضربي راسك فالحيط مش هوافق ده الي كان ناقص اجوز بنتي من العايله الخبيثه دي
ريم وهي تحاول تتحكم بأعصابها : مالها بقي عايلته ؟؟ 
نادر : انا مش مغفل امه تكون قريبه خيري انسي الموضوع وبسخريه خلينا فالعريس الجديد 
ريم باستغراب : اي عريس ؟؟ 
وكملت قبل ما يكمل كلامه :مش موافقه 
نادر بسخريه :ومين اخد رايك انا جيت احط عندك خبر يا حلوه 
ريم بأصرار: مستحيل اوافق انا مش عاوزه اتجوز
نادر صفر : ومين اللي قالب البيت اسبوع علشان رفضت عريسك
ريم بهدوء اتكتفت : غيرت رأيي ومش عيزاه اتجوز 
نادر باستغراب : طول عمري اعرف ان البنت تتكسف وشها يحمر من سيره الجواز بس زيك ما شفتش 
ريم : ومين قالك اني عاوزه اتجوز ؟؟ 
نادر رفع حاجب : والعريس اللي كنت موافقه عليه ؟؟ 
ريم بهدوء : مجرد ما اسافر من هنا اطلق من هنا 
نادر : ما شاء الله وتهيسي على كيفك لا سائل ولا مسؤول 
ريم : لا هقعد عند ماما 
نادر باحتقار : الماما فالاول تربي نفسها بعدين تربي عيالها 
ريم احتقن وشها : ماما ما تغلطش فيها وجواز مش موافقه وانتهينا 
نادر : الظاهر جلدك نحس ومحتاجه علقه تمام تعدلك (وبجديه اكتر) جواز غصب عنك مش بكيفك ونشوف مين اللي تمشي كلمته في الاخر
ريم بعدم مبالاه : نشوف 
قرب نادر منها ومسكها من فكها بدون ما يشد : وقسما بالله اللي رفع السموات هتتجوزيه غصب عنك وشغل العند ده سبيه فاهمه 
عطاها نظره حاده وسابها
وبصلها باستصغار واحتقار قبل ما يطلع 
كانت بصاله وهو طالع بدون ما ترمش وحسته انه مصمم ومش هيغير رأيه بس ابدا مش هتسكتلو ولا هتقبل ان حد يحدد مصيرها ومستقبلها 
دي حياتها وهي حره في اتخاذ القرارات فكت شعرها الطويل ولفته بشويش ورفعته وثبتته بالكماشه 
نزلت خصله من قوصتها على انفها ونفخت فيها
وكأنها تنفخ لعلها تطلع القهر اللي جواها
رفعت ايدها بهدوء ورجعت الخصله وري ودنها وبتفكر ازاي تلغي الجواز وتطفش العريس 
....................................
نادر
قهرتني بعنادها مش عاوزه تتجوز وهي من اسبوع جايه تفتح معايا موضوع عريس من طرف امها وتجادلني بقوه عين خلاص انا عجزت اوصفها البنات تتكسف تتحرج من سيره الجواز انا فاكر سلمي لما جيت افتحها في موضوع الجواز وشها ولع وكل ما تشوفني تنزل راسها في الارض من الحياء بس زي ريم ماشفت تتكلم بجراه وقوه انا عارف انها عاوزه تتجوز عشان تفلت من ايدي وتروح قريب من امها بس مين تحلم تشوف امها طول ما هي عندي 
مش بنكر عجبني شخصيتها هاديه وقويه وفي نفس الوقت مش شبهه شخصية امها الضعيفة والمغفلة حتى مش شبهه امها فالشكل
ريم اجمل بكتير سبحان اللي خلقها ما كانش اختيار ابوي لها عبث عارف ان اهل العريس عاوزنها جميله وهي اجمل واحده في عيالتنا بس المشكلة بعنادها اخاف تعاند وافقد اعصابي و استخدم معها اسلوب الضرب
التفت على ساميه وعقد حواجبه بنرفزه : ايه فيه ايه ؟؟ ليه بتصرخي ؟؟ 
ساميه رفعت حاجب ولوت شفايفها : سلامات ليا ساعه بكلمك وانت مش معايا!!!
ياتري ايه اللي شاغل تفكيرك؟؟!
نفخ بضيق وبصلها:بفكر في خطوبه ريم 
ساميه : انت كلمتها عن العريس ؟؟ 
رد بهدوء : كلمتها ورافضه 
ساميه : طيب خلاص الغي الموضوع مدام مش موافقه ده جواز وهي لازم توافق من خاطرها مش غصب عنها
بصلها واتنرفز من كلامها هو متأكد ان ريم رفضت كيد فيه بس علي مين هو كمان هيعند وهيغصبها وبحده:غصب عنها تتجوز مش بمزاجها
ساميه مش عاجبها كلامه وجهه نظرها الجواز والارتباط مش بالغصب ...ما رديتش عليه لأنها عارفه نادر اذا الامر يتعلق بريم لا يرسل ولا يستقبل فقررت تسكت وماتدخلش طلاما حطها براسه مش هيسبها في حالها  يمكن اذا اتجوزت ترتاح وتحس بالاستقلاليه ويكون عندها بيت مش تحس نفسها ضايعه هنا وهناك وربنا يعوضها بزوج حنون يعوضها عن كره نادر ليها 
نادر : ليه سكتي ولا كلامي مش عاجبك ؟؟ 
وقفت ساميه بهدوء : بنتك انا ايه دخلني ؟!! 
ابتسم على جنب : ايوه كدا عاوزك ما تتدخليش 
واخد موبيلو وفتحه 
كانت ساميه بصاله وهو يبص في الموبيل 
هزت راسها بأسف وسابتو وطلعت من الصاله 
.................................................
في بيت فاضل
عادل بابتسامة هاديه : الله يبارك فيك 
ليلى : حددتوا كتب الكتاب ؟؟؟ 
عادل : حاليا لا بس قريب 
صالحه : الله يهنيك يا بني واشوف عيالك قدامي
وليد : وانا واقع من الحله وانا فين ؟؟
فاضل : فالاول يخطب عادل وبعدها يكون دورك 
عادل وقف : على خير ان شاء الله 
بعدها طلع من الصاله 
ليلى باستغراب : حساه مش مبسوط !! 
صالحه بتحليل للموقف : يمكن خايف ما تعجبوش وما يقدرش يرفض وقتها 
ليلى : كل شيء نصيب 
وليد بصلها واتكلم بلهجه استهزاء يقلد صوتها : كل شيء نصيب 
وبسرعه بعد راسه لما ضربته ليلى بالخداديه : سخيف 
.................................
ريم بتكلم نفسها زي المجانين
اليوم على العشاء عندنا السيد بدر يا كرهي له انسان سخيف مش بطيقه كرهته من طفولتي 
لا والمشكلة بوجود بدر يصمم السيد بابا اني اكون موجوده يمكن عاوز يبين للي حوالينا ان الاوضاع تمام ما فيش اي مشكلة 
نزلت علي السلم بخطوات بطيئة طبعا هي مش هتتكلم عن عريس الغفله لان كل شئ بوقته حلو
مع انها متعرفوش ولا شرف السيد بابا بغرفتها اليوم ولا عرفها مين بيكون 
وهي ما سألتش أكيد عندكم فضول تعرفوه زيها صح
هي مش مهتمه للعريس لكن فضولها زيكم دافععها عشان تعرفه
رفعت نظرها باستغراب مش عارفه هرقليز ده عاوز منها ايه ليه قاعدلها علي الوحده بصتلو ريم وهو بيكلمها بستهزاء: متخافيش علي البيض اللي تحت رجلك مش هيتكسر
كرد للفعل بصت تحت رجلها بعدها 
بصتلو وابتسمت بسماجه: انكسرت بيضه لأني في آخر درجه واستعجلت شوي 
رد بفوقيه : صحيح إنك تنقطي !! 
ده هو نادر فعلا نادر الوجود ...مش نافع معاه اي حاجه مستحيل يجي يوم وينسي حقده لو كانت سلمى او لينا كان فرد وشه وضحك وهزر معاهم 
بس انا غيرهم حتى لو ابتسمتلو ما يكلفش نفسه 
يبتسم في خلقتي بالعكس يبصلي باحتقار وتصغير بسكتلو كتير وبطنش اكتر وافتكر دايما انه ابويا 
قعدت جنب لينا بهدوء بعد ما ابتسمت في وشها ابتسامه هاديه
ردت لها الابتسامه بهدوء 
حطت ايدها تحت خدها وسنتدت علي ايد الكنبه تسمع كلامهم
ساميه : اي ساعه رايحين؟؟ 
نادر: محددش وقت 
ساميه : خلاص هتصل بأخويا يرجعنا من الكوافير
لينا : يمكن خالي مش فاضي ؟؟ 
ساميه : قبل ما انام اتصل بيه و أتأكد منه
نادر : بدر جاي امتي ؟؟ 
لينا : سلمى بتقول بعد الساعه8
نادر : خلاص تقعد سلمى وبدر لوحدهم يتعشوا مع بعض
لينا براحه : احسن علشان آخد راحتي في الاكل
نادر ابتسم لها : علشانك بس يا لينا و بعض ناس ماتستهلش
شفتم يقصدني بكلامه تفرق ايه لينا عني ؟!! 
نفسي افهم الراجل ده عاوز ايه مني
لامتى اطنش؟؟!! 
بصلها : ريم 
ردت عليه بهدوء ولا كأن قال حاجه : نعم 
نادر ابتسم بسخريه : حبيت اسمع صوتك يا عروسه
ابتسمت غصب عنها : من جمال صوتي بتحب تسمعه 
ضحك بصوت قهقهته هز ارجاء الصاله 
الكل بصلو باستغراب ما فيش سبب لضحكته 
بعدها بصلها وآثار الضحك على ملامحه : انت واخده في نفسك مقلب كبير
طنشته سمعت لينا نادت عليها
من غير ماتبصلها : همممم 
قبل ما تسألني لينا 
انحشر الحشور  : ليه لينا مش قد المقام ترفعيي راسك وتكلميها عدل
ريم بدهشه وقبل ماترد
بصوت عالي : هصصصصصصصصص ولا كلمه
ريم ببرود وما تكلمتش 
والحمد لله أذن العشاء طلع بعد ما عطاها نظره قويه 
نفخت براحه بعد ما طلع تحس احيانا بالندم لما تطلع تقعد معاهم لو قعدت في غرفتها كان اريح لها
...........
في صباح اليوم التاني





بصلها وهو بيحاول يتحكم في اعصابه بعد ما رفضت عنادها ده بيخليه يفقد أعصابه بصلها والعند واضح على ملامحها بجامتها الفوشيه عاكسه على خدودها وعطتهم لون جذاب مع بياض بشرتها الناعمه 
شكلها الهادي يخفي شخصيتها القوية والمعانده بس اذا كانت هي عنيده فهو أعند منها اتكلم نادر من بين أسنانه : قومي إلبسي بسرعة ما عنديش وقت 
كانت نظراتها مسلطه علي والقهر واضح : قلت لك
مش موافقه على الموضوع ازاي عاوزني أروح أتصور لقسيمه جواز
مسكها من دراعها وبحده : معاك خمس دقايق تكوني جاهزه واترحمي على نفسك اذا اتأخرتي فاهمه 
رمي ايدها بقوه وطلع من الغرفه وهو ناوي النهارده دفنها دفنها مكانها لو ماجهزتش نفسها افففففف البنت دي قهرهاني اتمني الف مره من ربنا ماكانش رزقه بيها بس كل شيء نصيب فالدنيا 





ريم افأفأت بصوت عالي بعد ما طلع 
ايه الحياه دي ياربي كل شئ بالغصب 
انا حره مش عاوزه اتجوز على كيفه ومالوش حق يغصبني علي الجواز لا وعاوزني النهارده اروح اعمل الفحوصات والله ده الناقص تعرفوا
امبارح ماما اتصلت وزعلت مني لأنه محصلش نصيب مع العريس اللي من طرفها يعني عيزاني اعمل ايه معاه بعد ما رفض قطعيا 
تعرفوا اقترحت ساره عليا اتواصل مع خالي محمد 
وهو يجوزني من غير علم أهلي وبعدها اسافر مع العريس يعني بالمختصر عاوزني اكرر غلطتها مش عارف رايكم عاوزه تنتقم من نادر عن طريقي 
وترد له الحركه القديمه وتخليه يدوق القهر والوجع لما يشوفني اتجوزت بدون علمه 
ماتقولوش سيئه الظن بس أنا معنديش ثقه بأي شخص صحيح اخر الفتره كانت علاقتي مع ماما قوية بس أنا طبعي كدا معنديش ثقه في حد
يمكن يكون ظني ملوش وجود بس لازم 
الانسان ما يكونش مغفل ويفكر بعقله 
على سيره العقل اقوم اجهز قبل ما يدفني لأني ما استبعدهاش عنه 
.....................................
صقر وقف عند مكتب ايهاب ومعاه فنجان قهوه : اخباركم شباب ؟؟ 
ايهاب ابتسم : اهلا اهلا اهلا هات الي معاك من سكات
صقر ابتسم واتكي على اطار الباب : اختفي 
ايهاب: والله كنت عاوز اصحصح شوي 
صقر شاورلو على الباب : قدامك الباب مفتوح مين منعك روح اشتري لنفسك وروق 
ايهاب عض علي شفته : اخخخخخ ندل انا دايما احسب حسابك انت والبغل ده
رامي بصلو بطرف عينه وهو قافل ملامحه 
صقر مشى خطوتين ودخل المكتب بعد ما شرب من الفنجان: ليه ده كدا اللي يشوفه يقول دافن مراته حالا(وبهزار) يا بن الحلال كلنا علي الطريق ده ادعيلو بالرحمه
بصلو رامي بطرف عينه وهو حاطط ايده تحت خده
وساند على طرف سطح المكتب ولا رد
صقر بجديه قعد على الكنبه : فيه ايه ؟؟ 
ورفع نظره على ايهاب باستغراب : ليه الاخ كدا ؟؟
ايهاب ابتسم : بيقول مضايق شويه
صقر ابتسم ابتسامه عريضه : ومين اللي ضيقك يا عنيه 
ايهاب : امبارح خسر الماتش في النادي وبعدها وهو علي الحال ده!!!مش متعود ينغلب وخاصه محمد هو اللي خسره ومسكها عليه مغلوب مغلوب 
صقر ضربه على كتفه بهزار ومالت راسه عن ايده اللي ساند عليها: هونها تهون وانا علي بالي مراتك ماتت وعيالك اتشردوا وضحك بصوت عالي 
بصلو رامي بدون نفس ورجع ايده تحت خده 
يسند عليها وما ردش عليه 
وقف صقر بابتسامة : كتكم الارف قاعدتكم تجيب الاكتئاب اروح على مكتبي احسن لي 
وسابهم وطلع والصمت سيد المكان 
###############
طريق للمستشفي
طول الطريق كان الهدوء سيد الموقف بين الطرفين 
ريم ساكته بتفكر في حياتها ونادر بيفكر معقول سكوتها  يعني موافقتها على الجواز...ظن انها تعانده وترفض تروح معاه للمستشفى 
بس حصل العكس قاعده على السرير ومتجهزه .....نفسه يدخل عقلها ويعرف ايه الي بتفكر فيه نفخ بضيق متشوق لليوم اللي يجوزها ويرتاح من همها  لأنه بنظره ريم اسوء شيء أصابه بحياته ومنتظر الفرصه اللي يتخلص منها 
يا ترى هيتخلص منها والا هتفضل قاعده علي قلبه 
أسئله كتيره كانت تدور بعقله حوالين ريم 
نفضها مره واحده بعد ما وصل المستشفى 
بعد ما وقف العربيه اتكلم من فوق : انزلي 
....................................
ريم 
يتكلم معاها بفوقيه حسسها إنها شغاله بتشتغل عنده 
طنشته خليه يعمل اللي عاوزه ونشوف آخرتها معاه
ماشي قدامها وهو نافش ريشه يا لطيف علي ايه شايف نفسه كل الناس خلق الله محدش احسن من حد بصتلو وهو ماشي قدامها مشيه سريعه فكرها بالعسكري فكرت ترجع لوري تجري تركب العربيه حتي مش هاين عليه يمشي جنبها يمكن تجبلو العار؟؟ 
وقف مع شاب ويتكلم معاه بس كان الشاب مبتسم تتوقع كدا انه من ولاد عمها بس اي واحد ولا تعرف بس ريم شافته قبل كدا في المزرعه شارولها نادر تمشي معاه تبعته بهدوء والشاب ماشي معاه ويتكلموا صوت الشاب فيه غلظه شوي 



بس قفلت ملامحها بقرف لما سمعت نادر بيقولو يا ايهاب يع هو ده زفت البرك ايهاب هوبا نفسها تمسكه تكسره تكسير وتنتقم لايام الطفوله بس فعلا الطيورعلي اشكالها تقع زي مراته نسرين في قصتها  يا كرهها ليها اففففف 
الظاهر ان ريم بتكره كل العائله باستثناء عمها سلطان وندي ربنا يسعدهم ويوفقهم 
.........................................
في الممر
نادر بجمود : استني هنا مش هتأخر 
بصتلو ريم ربنا يستر المره الي فاتت قالها نفس البؤء ده استني هنا وبعدها رجعلها زي البركان ربنا يستر المره دي هيطلعلها بأي مصيبه تاني
بس هي هتشوف اي اخر نهايه المهزله ردت بهدوء: ان شاء الله 
بصلها ونفسه يعرف بتفكر في ايه بكره يدوب التلج ويبان اللي تحته 
سابها نادر وراح يخلص بعض الامور 
كانت واقفه بملل بتكره الانتظار قررت تستغل الوقت بالاستغفار لحد رجوع البعبع نادر
بعد وقت قصير قاطع استغفارها صوت رجولي رفعت نظرها له ببرود 
د.علي : ريم ؟؟ 
بصتلو ريم ولوت بوزها ولنفسها ياليل التخلف
ياتري عاوز منها ايه : نعم 
د.علي ابتسم : الله ينعم عليك شايفك عندنا بالمستشفى ؟؟ خير إن شاء الله 
نزلت ريم نظرها للارض ولنفسها يخربيت 
ام الفضول رفعت نظرها وشافت نادر من بعيد واقف مع شخص وعطيها ضهره حاولت تبعد عنه قبل ما يشوفها نادر ويعمل لها مشكله 
ردت بإنهاء للكلام : مع بابا لفظتها بصعوبه 
وشاورت علي نادر اللي يكلم راجل ما باندماج سابت د.علي وبعدت عنو مندهش انها بنت د.نادر
اخدت نفس بعد ما بعدت عنه 
بس وقفها صوت تاني نفخت جواها ده مين ابن الصرم اللي مسلطهم عليها النهارده 
كان الشخص واقف جنبها 
رفعت راسها وعقدت حواجبها باستغراب شوفتوا ده من عيال عمامي المعوقين
رامي كلمها بحده : ايه علاقتك بالدكتور علي ؟؟؟ 
ريم عطته نظره استحقار وسابته وراحت قريب من نادر
ده الي ناقص حضرته يدخل في حياتها بتكره حد اي ان كان يدخل في حياتها  يمكن لأنها اتعودت في بيت جدها ما حدش يتدخل فيها ولا حد يسألها رايحه فين وجايه منين عايشه على كيفها
حتى امها بالفتره الاخيره كانت تتدخل شوي بحياتها 
كانت بتحاول تبعدها عن بنات خالها لما يطلعوا للمولات وريم ماكانتش بتعترض على تدخلاتها يمكن لأنها كانت نفسها في ام تهتم بامرها وتنصحها زي ما كانت بتسمع من صديقتها نفخت بضيق لما افتكرت ساره مشتاقه لها جدا بقالها فتره طويله ما شافتها
رفعت نظرها لنادر اللي شاورلها تلحقه هزت راسها ووراحت وراه
بس لفت نظرها ابن عمها بصصلها بنظرات ناريه 
طنشته وكملت طريقها ومشت بخطوات واثقه 
بس مش انتبهت لوجود العريس ولا شافته 
او زي ما بتقول ولا بيهمني ابدا منهم ايه يعني اكون حلوه في عينهم 
يا ترى لآخر المطاف مش هيهمها امر العريس ؟؟!!
.....................................
ساميه 
النهارده من لما رجع نادر من المستشفى وهو هادي وساكت وريم طلعت لغرفتها وما طلعتش منها ووقت الغداء نزلت واتغدت وبعدها رجعت على غرفتها بهدوء ولا اتكلمت بكلمه وحتى نادر ما كلمهاش في اي حاجه استغربت لما قالتلها سلمى انها مش عاوزه تروح كتب كتاب ريان اكيد ندي هتزعل حاولت معاها بس رفضت واتحججت انها عاوزه تنام 
ساميه سابتها بر احتها وبعدها راحت للحفله 
......................
بتأثر اتكلمت ومسحت دمعه نزلت على خدها : توكلي على الله  وان شاء الله تقومي بالسلامه ............عليك  بالدعاء ...........خلاص مدام الدكتوره طمنتك على وضع الجنين .......انا هدعيلك بإذن الله ..........مع السلامه 



قفلت الموبيل واتنهدت بحزن 
حاسه بالحزن على الجوري احتمال كبير تسقط 
كل ما تحمل بعدها بكم شهر يسقط الجنين ونفسيتها متحطمه جدا رمت نفسها على السرير وهي مشعلقه عيونها لسقف الغرفه ودموعها على خدودها وجهه نظرها لايمكن ترتاح من الدنيا القاسيه دي
غمضت عيونها وهي تدعي من اعماق قلبها انه يحفظ جنين الجوري 
وبعدها غطت بنوم عميق 
******************
في اليوم التالي 
قاعده على الكنبه فالصاله وفي ايدها الموبيل تطقطق عليه وهي عاقده حواجبها 
قعدت سلمى مقابل لها وبهدوء : ليه ما روحتيش امبارح  حفله ريان؟؟؟ طنط ندي زعلت منك 
رفعت نظرها عن الموبيل ببرود ردت : ماليش مزاج 
نزل نادر السلم : المفروض تلبي الدعوه ناس عزمتك من الذوق انك تروحي يا قليله الذوق
ريم باستنكار سمعتم بيتكلم عن الذوق اخخخ تشق هدومها وتطلع منها 
اللي يسمعه يصدق : حسب علمي اصدرت قرار ممنوع اطلع من البيت ولا عاوزني زي حفله سلمي البس واجهز وبعدها تمنعني احضر
وبصتلو ريم وهي رافعه حاجب منتظره تبرير 
قعد وابتسم باستهزاء : بس اختلف الوضع دلوقت انتي مخطوبه ولازم تشاركي الناس 



قعدت ساميه جنب سلمى وخزت نادر بعيونها 
وهي اللي أخدت موقف من ريم لانها ما حضرتش طلع هو مانعها 
ليه يمنعها ؟؟ ما لوش حق يمنعها !! 
بس ما تقدرش تتكلم لانه هيقولها نفس الكلمتين ماتدخليش بيني وبين بنتي حفظناهم يا نادر يابجم
نادر بابتسامة : اليوم الكل لازم يكون في بيت ابويا وبص لريم انت معاهم جهزي نفسك 
وقفت ريم : مش فاضيه 
قاطعها بعصبيه مالهاش داعي : وقسمن بالله كلمه زياده ما يحصلك خير النهارده اشوفك مغروزه في بيت ابويا انا دلوقت طالع وياويلك لو ما شوفتكيش موجوده
طلع من البيت بعد ما ضرب الباب وراه بقوه 
غمضت ريم عيونها لثواني من قوة صوت الباب
ساميه هزت راسها وبصت ل ريم بنبره رجاء : اخزي الشيطان وتعالي معانا مش عاوزين مشاكل 
قعدت ريم على الكنبه وببرود : ان شاء الله 
***************
كالعاده تطقطق على الموبيل رفعت نظرها بتلقائيه 
استغربت نظراته الحاده عليها لفت وشها
وبصت لساميه وسألت بهمس : فين طنط ندي ؟ 
ساميه بنفس الهمس : حالا تيجي بإذن الله 
ريم قفلت الموبيل ورفعت نظرها لما شافت ندي داخله
وقفت وقربت منها وسلمت بابتسامة : اخبارك يا طنط ؟؟ 
ندي تمثل الزعل همست : فينك ماجتيش امبارح ؟؟ 
ريم ردت بنفس الهمس : اذا حفلة سلمى ما رضيش احضرها اكيد حفلة ريان مش هيرضي احضرها
ندي بابتسامة : معذوره يا بنتي مع اني اتمنيت تكوني موجوده بس يالا نصيب 
تنحنح من وري ندي : سكه ياخلق
ندي لفت وبصتلو : كل المسافه دي ومش عاجبك ؟؟ 
عبود : اخبارك يا ريم ؟؟ فينك محدش بيشوفك  ولا تسلمي على ابن عمك !!! 
ريم في سرها هذا هو الرخم عبود مغيرش طبع الرخامه
ريم ردت بهدوء : الحمد لله بخير 
عبود : بقولك ايه يا ريم 
مسح على راسه مكان الضربه وعقد حواجبه باستغراب : ليه ضربتني ؟؟؟ 





سلطان مثل الحزم : سيب بنت عمك في حالها انت كبير مش صغير تكلمها كدا
عبود لوى بوزه مش عاجبه
ودخل عند ولاد عمه سلمت ريم على سلطان بابتسامة 
بصلها بابتسامة محبة اد ايه اتمناها تكون من نصيب واحد من عياله 
رجعت ريم قعدت مكانها بهدوء 
عصمت من غير نفس : شيفاك واخده راحتك مع ابن عمك؟؟؟
ريم بنغزه : عادي زيه زي غيره ماهو واخد راحته مع بنات عمه
عصمت بقهر وهي عارفه قصدها : تقصدي مين؟؟؟ 
ريم بلامبالاه : كل واحد عارف نفسه 
...............................................
عند امير
البنت غيظاه من اول ما دخلت سلم عليها طنشت وكأنها مش سامعه مع إنه متأكد انها سمعته ولما نبهتها ام سيف ردت من غير نفس 
يا لطيف مغروره واللي يغيظ لما دخل عبود ردت عليه سألها عن اخبارها 
ليه عبود عادي ؟؟؟ 
واللي قهره زياده اخر كلامها زيه زي غيره تقصدني انا بالكلام هو لما بيكلم بنات عمه يحسهم زي اخواته لانه اكبر الاحفاد وعياله ماشاء الله طوله الكبير 9 سنين وهو عنده ٢٧ سنه اصله اتجوز وهو صغير عنده18 سنه عشان كدا بيحسهم زي اخواته الصغيرين بس ريم دي مش سهله ولا قليله والظاهر انها متعمده ماتردش عليه لكن علي مين وراها وراها
**************************
رامي بغيظ: وانت عاوز ايه من البنت تكلمها كدا وكأنك على معرفه سابقه !! 
عبود وهو ينفش ريشه : دي صديقة ايام الطفولة 
ايهاب : قلتها ايام الطفولة ودلوقت كل شيء انتهى 
عبود بغباء : ومين قالك كل شيء انتهى ؟؟؟ 
رامي فتح عيونه : ولا انت تقصد ايه؟؟؟ 
عبود : شئ ما يخصكمش 
عمر : اجري من هنا يامعفن نسيت انها رفضتك من قبل 
طنشهم عبود وفتح موبيله
رامي بص لعبود وهو فاتح موبيله 
وبعدها بص علي ريم ماسكه الموبيل وتطقطق فيه
وقع الشك بقلبه هز راسه مش عاوز يظلم حد يمكن من باب الصدفه بس اللي يحيره كلام عبود معناه انه علاقتهم ما انتهتش 
بس لو ريم بتفكر فيه ماكانتش رفضته 
اسئلة كتيرة دارت في عقله بس مش لقي ليها جواب 
.......................................
بعد ما رجعوا من بيت الجد اول ما دخلوا البيت 
اتكلم سلطان بحده : عبود 
عبود : نعم يابابا
سلطان بحزم : كلام زايد مع ريم مش عاوز اسمع احمد ربك ان نادر وابوي وعمامك مش موجودين وانت عارف عمك نادر وحفظه مش بيطيق فابعد عن الحركات دي !!
عبود باعتراض : ودي فيها ايه اذا سلمت على بنت عمي ؟ 
سلطان : عبود انا حفظك اكتر واحد الكلام مش علي السلام انت خفيف وانا عارفك فتخلي عن الحركات النص كم يكون افضل 
عبود من غير نفس : ان شاء الله 
...................................
فات اسبوع على الاحداث واليوم كتب كتاب ريم 
خلاص هتكتب كتابها وبكره تكون حفله كبيره ....اما الجواز ابو مالك قال يجي علي مهلو ....أكد له نادر ان كل الاوضاع تمام وريم ساكته 
نادر طلب من ابوه كتب الكتاب يكون في بيته 
الجد: ليه ساكت ؟؟؟ 
خالد هز كتافه : ما فيش حاجه عشان اتكلم فيها يا بابا
الجد باستغراب : مش عارف حاسس ان وراك كلام !! 
خالد بهدوء : ما فيش حاجه يمكن تتوهم 
رد وهو متأكد في شيء مخبيه بس الجد مش فاضي للتحقيق : يمكن اتوهم 
................................................
رامي بعد ما سلم عليهم العريس : شوف العيل ابو بامبرز عاوزين يجوزه
ايهاب باستهزاء : اكيد من فلوس ابوه عاوز يتجوز والله تلاقيه لسه بياخد  مصروفه من ابوه 
رامي: لا وانت الصادق دلوقت يطلب مصروف له وللعروسه 
ايهاب ابتسم : هههه عندك حق والنعمه
سمع كلامهم وشد على قبضه ايده بقهر واضطر يدخل جوه وهو مش مرتاح للنسب ده كله علي بعضه عض علي شفايفه كله بسبب...؟؟؟؟
قرب من الموجودين وسلم عليهم بهدوء 
وبعدها قعدوا بانتظار المأذون
.....................
قاعده بالغرفه بهدوء ومركزه في الفراغ 
اليوم كتب كتابها وامها من بعد ما سمعت زعلت منها ورفضت ترد علي مكالماتها 
بصت لنادر اللي دخل بهدوء : شرفي 
ابتسمت على جنب حتى يوم فرحها المفرض فرح مستخسر يعاملها زي باقي البنات
بس مش ريم اللي تهزها الامور التافه دي
وقفت بهدوء وراحت ناحيته بصمت دخلت الغرفه اللي جنب الصالون
وقف نادر : كوني قريبه من الباب ولما يسألك الشيخ علشان تردي عليه وبعدها اجيب لك الدفتر توقعي
بصتلو ريم بصمت وقلبها نازل دق الطبول متوتره جدا
اخدت نفس عميق حتى تخفف من التوتر رجعت اخدت نفس تاني وتالت
بعدها قربت من الباب 
..............................
سها براحه : الحمد لله انها هتكتب وهرتاح منها 
كنت حاطه ايدي على قلبي خايفه يدبسوها بواحد من عيالي 
نجوي: وانا كنت زيك ياختي حطيت ايدي على قلبي 
الجده : ربنا ريحنا منها وخلاص هتتجوز برا العياله ومحدش من احفادي يظلموه ويتجوزها 
كاترين : مش قد فرحتي كنت خايفه تسرق مني امير وهي لابسه النقاب عيونها تسحر
نسرين حبت تضايقها : هتعوز ايه من جوزك عجوز وعنده عزوه عيال
كاترين بحده: عجوز في عينك 
سندس : انا واثقه من جوزي مستحيل يشوف حد غيري وما يملي عينه غيري 
روان تتفرس من غرورها بنفسها : لو شاف ريم اكيد هيروح مطلقك علي طول ..ويتجوزها اصلا مفيش مقارنه بينكم وخصوصا بعد ولادتك طلعلك كرش 
سندس دمها اتحرق ووشها لون بالالوان وبقهر :الكرش ده من الولاده بعد فتره يروح 
روان رفعت حواجبها : نبقي نشوف
.....................................
الشيخ بصوت مسموع : هل تقبلين بمالك الشافعي زوجا لك على سنه الله ورسوله 
ريم اخدت نفس تقوي نفسها حان الان وقت اللحظه الحاسمه اللي تقرر فيها مستقبلها رجعت اخدت نفس اعمق وبصوت حاولت 
قد ما تقدر يكون واثق : مش موافقه يا عم الشيخ
صمت حل بالمكان للحظات 
والخبر نزل كالصاعقه على الموجودين وبما فيهم مالك☹☹
بص الشيخ للجد باستغراب وكأنه ينتظر يبرر الموقف 
جايبينه وبالاخير البنت رافضه 
بص الجد للمأذون وملامحه باهته لونه شحب اي موقف حطتهم فيه ريم 
ابو مالك دمه اتحرق ووشه احمر من الكسفه
بص للجد بغضب ومستني منه الاجابه 
بصلو الجد بنظرات مالهاش تفسير للموقف 
الاعمام وششهم اسود من الموقف وبهتت ملامحهم 
نادر اللي اصفر واحمر واخضر من الكسفه وقف 
قاطعه ابو مالك والقهر باين علي وشه: اقعد يا ابو سيف 
بص نادر لابو مالك وحس بركان جواه انفجر 
ابو مالك اتكلم بعد ما قعد نادر : اذا احنا مش قد المقام يا بنت نادر ننسحب
قاطعته ريم بصوت واثق من وراه الباب: ليك تقديرك ياعمي بس انا رافضه الجواز كله علي بعضو دلوقت 
انا بدرس طب سنه تانيه ومش عاوزه انشغل عن دراستي 
سكووووووووووووووو ت
عم المكان بعد ما القت ريم الصاعقه 
الجد ووشه مخطوف مش قادر يتكلم بحرف كسفتهم واحرجتهم
قدام الناس ودلوقت تقول تدرس طب !!! 
دي كذبه من كذباتها وولا ايه بالظبط؟؟؟ 
هي المفروض طالعه على تالته ثانوي 
ازاي تكذب وتقول انها تدرس طب 
كان عقل الجد مشوش لا عارف ولا قادر يرد بكلمه واحده



 



تعليقات