Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل الثامن والستون 68بقلم منه محمد


رواية ورده في مزبله 

الفصل الثامن والستون 68

بقلم منه محمد


حاسه بالراحه انها انتقمت من خيري
بس حاسه احيانا بتأنيب ضمير بعد ما سمعت انه دخل المستشفى 
جه نادر اليوم يزف لها الخبر ويشوف رد فعلها ...ميعرفش انه كله من تحت راسها 



ريم حسته بيحاول بأي طريقه يستفزها ويقهرها
ونفسها تعرف السبب بس هي بتحاول تسيطر على برودها ولا تتعصب
مسكت الموبيل واتصلت بأمها تتطمن عليها 
وتعرف ايه رد فعلهم على اللي حصل 






 

...............................
بجناح صقر
ليلى : صدقيني عاديه مش خارقه الجمال 
كاترين : اسكتي كنت هنجلط كنت بفكر اني احلي واحده في عيلتكم كلها 
ليلى لوت بوزها : لا يا حلوه انا احلى منك انت بس واخده مقلب في نفسك
كاترين : لا والله انت الي واخده في نفسك مقلب ،انا ابيض منك واطول منك وانحف 
ليلى : بس ملامحي انعم منك 
كاترين: شوفي ابنك شبهك دكر
ليلى باندفاع : اخرسي ابن احلى من عيالك ملامحهم كبيره ووحشه اما ابني كل جزء فيه صغير 
كاترين: احسن من ابنك الاسود 
ليلى بقهر : اصلا رشوده اسمر وسماره ناعم وحلو احسن من ابنك البرميل 
اتقهرت ليلى وقفلت الموبيل في وشها
...........................
في بيت فاضل
سها : حسيتها شاطره وخفيفه شفتي ازاي قامت وتقدم الضيافه
نجوي : شفت احسن من اللي عندي الكوبايه ميقدروش يرفعوها
صالحه : الحمد لله اعترفتم لوحدكم 
سها : ده اللي شفناه انها شاطره
نجوي : وتحسيها هاديه ما عندهاش كتر الكلام 
سها :يمكن بتعمل نفسها هاديه قدامنا 
صالحه: ابو طبع ميتخلاش ابدا عن طبعه لا يمكن تسيبوا البنت في حالها 
نجوي : احنا قلنا ايه بس؟؟ 
سها : لو شفتي يا ماما شكل ليلى وكاترين وسندس شوي ويطقوا من الغيره 
نجوي : ومي اكلت دماغي  طول الليل وهي تسألني مين اجمل انا ولا ريم 
سها: و قلتيلها ايه؟؟ 
نجوي ابتسمت : عاوزه الصراحه كذبت عليها وقلت لها انها احلى علشان تسبني في حالي
سها : يا خوف قلبي تسرق العرسان من بناتنا 
صالحه : اقوم اولع فيكم كل شئ قسمه ونصيب 
سها خافت من امها: ايه الي تم على خطوبه عادل ؟؟ 
صالحه: ما عجبتهوش البنت (وعشان تلعب بأعصابهم)بيقول عاوزها طويله ونحيفه وبيضه 
قاطعتها سها : هو شاف ريم ؟؟ 
ابتسمت صالحه : لا ماظنش انه يعرفها 
نجوي تغير الموضوع : عمي فاضل فينه ؟؟ 
صالحه بهدوء : طلع مع شاكر راحوا مشوار
هزت راسها وهي بتبرطم
.....................................
سالم ضرب على التربيزه بقوه : ازايي اتسربت المعلومات ؟؟ 
ابو ياسر : لو كنا نعرف كنا قلنا لك وماتنساش ان اعدائنا كتير 
سالم : ابويا وضعه الصحي ما يسمحلو يتكلم يمكن يعرف حد او يشك بحد بس اكيد هيكون من اللي بنتعامل معاهم 
محمد : جدي مستحيل نعرف من خلاله الدكتور بيقول لو عاش مستحيل يتكلم  الجلطه كانت قويه وضعه صعب جدا 
سالم بقهر شد على قبضه ايده : لو اعرف الشخص والله لكون دفنه بايدي 
ابو يأسر : هنوصلو لو كان في اخر الدنيا 
محمد بوعيد : وقتها والله ما هنرحمه 
.............................
قاعده على السرير وبتفكر 
معقول اهل امها يشكوا فيها ؟؟!! 
لا مش هيوصلولي انا خفيت اي اثر ورايا حتي خيري بلغتها امها انه وضعه صعب يعني مستحيل يشكوا فيها 
اتخضت على صوت نادر : انت ايه الهباب الي عملتيه ؟؟؟ 
حطت ريم ايدها علي قلبها بخوف استغربت ايه الي عرفهم مش عارفه هتقولو ايه
نادر : ليه قاطفه من الورد الجوري ؟؟ 
ريم بصتلوا واتنهدت براحه للحظه فكرت انها انكشفت 
بصتلو براحه وابتسمت يعني الاحمق رعبها وفي الاخر طلع علشان الورده 
نادر بحزم : انا منبه على الكل ان محدش يقرب من الورده دي بالذات
ريم ابتسمت : اسفه ما كنتش اعرف 
وراحت ناحيه الورده اللي حطتها بكاس مايه مسكتها وراحتلو ومدتهالو 
نادر بصلها بغيظ وطلع وضرب الباب وراه بقوه 
ابتسمت ريم وهي مركزه علي الباب ومستغربه ما لقاش ليها حاجه تعكنن عليها جه يتحجج بالورده شمت الورده ورجعتها مكانها .قصص منه محمد كاتب
...........................
بعد سنتين ونص
فاتت سنتين ونص على وجودها في بيت نادر كانت متقلبة وطبعا ماتخلاش من عصبية نادر
اتعودت على اجواء البيت واختلطت بسلمى ولينا اكتر من الاول 
حتى مع ساميه اتعودت وتحكي معاها وبتحاول تتجنب نادر
وبيت جدها سالم مش بتزورهم رفض نادر رفض 
قطعي حتى بعد وفاه خيري ما خلاهاش تروح تعزي ولله الحمد ما حدش عرف انها هي السبب امها ما رجعتش من السفر مع انها حست انها 
كانت تيجي زيارات بس كانت تخفي الامر عنها اكيد جوزها منعها
وهي ما دققتش بالامر كتير مش عاوزه تعمل لها مشكله خلاص كفايه انها تتصل بيها وتطمن عليها وعلى إخواتها ..
حياتها هنا مش بتطلع من البيت الا للجامعه ولا بتزور حد حتي جدها سليمان مش بتزورهم الا نادرآآ
امممم بصراحه نادر قصدها بابا مش راضي 
تزورهم كتير بيقول الاستاذ مش بيحبوك وما فيش داعي اضايق امي لما تشوفك 
خلال السنتين ونص ما زرتهمش الا كم مره يتعدوا علي الصوابع بناء على الاوامر 
ولاصادفت حد من البنات او من عيال عمها وما تعرفش فيهم حد
اممم دلوقت خلصت الامتحانات النهائية وكملت سنتين بالجامعه 
اتغلبت كتير وهي بتدري عن نفسها حتى ما حدش يعرف 
من حسن حظها محدش اصلا مهتم بيها ولا بيفكر فيها والا كانت انكشفت من زمان 
بس ولله الحمد محدش بيسألها عن دراستها 
اللي مفروض حاليا ثالثه ثانوي بس ذكائها الخارق خلاها تتقدم سنتين عن جيلها
وخلال دراستها كونت صدقات تانيه 
ومحدش من اللي بيقرء الروايا يموته الفضول ويسألها عن الخطوبه لان محدش جاب لها سيره ولا تعرف السر
وهي ما سألتش لانها لسه مصممه انها متتجوزش وعلي سيره الجواز جوري اتجوزت ودلوقت حامل هتصدقوها منعها نادر تحضر الفرح انقهرت واضايقت وقتها بس مبينتش قدامه وفرحت للجوري جدا لانها انسانه رائعه وبتحبها رغم غبائها المستفز وبتحسها زي اختها 
النهارده كتب كتاب سلمي وبدر وسلمي عندها 17 سنه وبعد الثانويه يمكن تتجوز نادر اصلا بيجوز ولا بيهمه العمر 
اصلا فهمت من ساميه عنده قاعده او قانون مستحيل يخلي بناته يدرسوا بالجامعه الا بعد الجواز
الظاهر انه مش عارف اي حاجه انها بالجامعة ربنا يستر لما يعرف 
يمكن يقطع رقبتها ربنا يستر ولا بتفكر ابدا تقوله لانها عارفه انه ماعندوش اسلوب للتفاهم ومش بعيد يفصلها من الجامعه او يجوزها بناء علي قانونه الاحمق 
بصت ريم جهة الصوت : نعم 
الشغاله : البيه بيقولك انزلي
هزت راسها للشغاله وبصت علي نفسها بالمرايه مش بتحب الميكب بس
بما انها حفله اختها حطت مكياج خفيف ناعم  
بصت علي فستانها ساتر وده اهم شيء 
وطلعت من الغرفه بهدوء 
.......................................
سلمى على وشك البكاء : ماما خلاص بقي زهقت 
ساميه ابتسمت وقعدت جنبها :ايه زهقتي دي كله خوف وتوتر وحالا يزول 
سلمى بدلع : خايفه 
دخلت ريم وابتسمت لسلمى وقربت منها وباركت لها وباركت لساميه
كانت سلمى ناعمه جدا دخلت سها والبنات وباركوا لسلمى 
سها لساميه: عقبال لينا ان شاء الله 
ساميه : ان شاء الله وعقبال نسرين وروان 
سها ابتسمت : ربك كريم 
نسرين : جاي امتى الشيخ  ؟؟ 
ساميه : نادر قال بعد ربع ساعه تجهز نفسها علشان توقع 
سها: خلينا ننزل عند المعازيم 
طلعت سها وبناتها وما سلموش على ريم كانت ريم بصلهم لاثرهم باستغراب بعدها 
اكيد عقلهم ضارب 
دخلت خالات سلمى وباركوا لها 
اتضايقت ريم من واحده من خالات سلمى وهي تحصن بسلمى وتدي نغزات على ريم خايفه تحسدها ريم 
كانت لاخر لحظه عاوزه تطلع بس قررت تبقى وتثبت لهم ان ده بيتها وهما الطالعين مش هي...كانت باصه حواليها وتفكر لو كانت مكان 
سلمى اكيد مش هتلاقي حد حواليها 
بصت علي سلمى وبنات خالها وخالاتها حواليها ويونسوها
افتكرت بنات خالها من زمان ما شافتهم تتصل معاهم بين كل وقت 
سألت نفسها لو كانت مكان سلمى 
يا ترى امها هتحضر كتب كتابها ؟؟ 
مستحيل تحضر وتيجي هنا ...مش هتلاقي حد حواليها 
بصت في الغرفه ما شافتش خالات سلمى بس شافت 
نادر وصقر عند سلمى بصتلهم بهدوء 
نادر بهدوء : يالا يا حبيبتي ما فيش داعي للخوف 
سلمى باحراج : خلاص مكسوفه 
نادر باسها على راسها : يسعدها حبيبه ابوها مكسوفه 
صقر : خف يا نادر الشيخ مستعجل 
بص نادر لريم وطنش صقر : شفتي الحياء والخجل مش زي بعض ناس رايحه تتجوز من غير علم اهلها 
صقر اتنهد : مش وقت الكلام يالا استعجل
بصتلو ريم بهدوء وما ردتش 
نادر ساب سلمى وقرب من ريم ومسك ايدها ووقفها واخدها ناحيه الشباك بعيد عن صقر وسلمي وقرب من ودانها وهمس:: نزلتي تحت ؟؟ 
ريم وهزت راسها بالنفي 
نادر اتنهد وكمل بنفس الهمس : احسن ارجعي لاوضتك وماتنزليش لتحت
لسه هترد
قاطعها بهمس حازم : اذا سمعت انك نازلتي تحت ما تلوميش الا نفسك مش عاوز الليلـــ
التفت لصوت صقر المنزعج اللي قاطعه : يالا يا نادر ما فيش وقت تعال 
نادر هز راسه ولف لريم وعطاها نظره تهديد وراح لصقر
كانت بصلهم وهما طالعين من غرفه مع سلمى
بلعت غصتها وهي حاسه خلاص مش قادره تجامل
اكتر من كدا مش قادره تتحمل اكتر حراااام حتى في حفله اختها مصمم يفرق بينهم 
ليه لينا حضرت ونزلت وما منعهاش 
للدرجادي بيفكر انها تخرب على اختها !! 
نفخت بضيق مهما حاولت تتقرب منهم هتفضل برضو غريبه
مسحت دمعه نزلت علي خدها اتحركت برا غرفة سلمى باتجاه غرفتها 
متجاهله اصوات الحفله 
قفلت باب غرفتها بالمفتاح 
سندت على الباب ورفعت نظرها للسقف وهي بتفكر
يمكن يظنوا انها تحسد سلمى لانها اتخطبت قبلها 
يقصد ايه انها تخرب الحفله؟؟؟ 
نزلت دموعها على خدودها حست بالحزن قطع قلبها 
غمضت عيونها وعضت على شفايفها
ليه ما بلغهاش قبل ما تتجهز انها ما تحضرش الحفله ؟؟؟ 
اخدت نفس وهي تردد 
اللهم اني اعوذ بك من الهم والحزن ...
قربت خطوات ناحيه السرير وقعدت عليه ونزلت راسها ووطت للارض وشعرها نزل معها مش هتهتم خلاص نفسها قفلت من الحفله ومالهاش مزاج تحضر 
...........................................
عصمت همست لساميه : فينها بنت ساره مش شيفاها
ساميه باستغراب : كانت فوق في اوضه سلمى غريبه ما نزلتش 
هيفاء : يمكن غيرانه من سلمى انها اتخطبت قبلها انتبهي منها لتصيب سلمى بالعين او تحسدها 
ساميه : ليه تحسدها وهي اجمل من سلمى بكتير
هيفاء تبث سمها : اهه انت قلتيها اجمل منها ما تستبعديش تأخد بدر بجمالها انا بس حبيت انبهك 
ساميه حست بخوف بس ما اظهرتش وطردت 
الافكار من راسها : ما ظنش ريم تعمل كدا 
عصمت : مش وقت الكلام ده الناس بصالنا
وسابتهم وراحت للمعازيم
ساميه استأذنت من هيفاء وسبتها






.........................
سها: لا بنت نادر الوسطى اللي كتب كتابها النهارده
ست ما : بنت ساميه الكبيره 
سها : اه بنت ساميه من زمان محجوزاله
الست: وليه ما خطبش الكبيره ؟؟؟ 
سها : النصيب وسابتهم وراحت قصص منه محمد كاتب
الست بتكلم الست اللي جنبها : بنت نادر الكبيره بتكون امها من عايله خيري
ردت الست : خيري ؟؟ 
الست : انتي متعرفهوش ؟؟!! 
رجل اعمال مات من شهرين 
هزت الست راسها : ايوه سمعت عنه بيقولوا واحد من احفاده حطوله السم علشان يموت ويأخدوا الورث 
ردت : ربنا ما يكتبها علينا يارب
اكيد بنت نادر الكبيره نفس اطباعهم السوء تعرفي انها عاشت عندهم سنين 
ما رجعتش عند ابوها الا قبل كم سنه 
ردت الست : الله يعينه 
.............................
فتحت عيونها بتعب عدلت نومتها وهي تفرك رقبتها وجعتها يمكن نومتها مش مريحه 
بصت في الغرفه معتمه والهدوء يعم المكان ...اكيد انتهت الحفله 
مسكت الموبيل وشافت الساعه كان الوقت متأخر من الليل خلصت الحفله واكيد الكل نايم 
عدلت المخده ورجعت حطت عليها راسها ونامت 
.........................................
عصمت بانتقاد : ما كلفتش نفسها تحضر حفله اختها امبارح  قلت لكم قبل كدا البنت دي حقوده ربنا يستر علي سلمى لا تنشها عين 
نادر وقف ينهي النقاش : انا منعتها تحضر الحفله ارتحتي دلوقت
الجد عقد حواجبه : وليه منعتها ؟؟ مش من حقك تمنع البنت تحضر حفله اختها 
نادر : وانا ايه الي يضمني انها سكـ 
سكت ما كملش 
الجد : كمل ليه سكت ؟؟ 
نادر : ولا حاجه... خلاص مالوش داعي تحضر الحفله وانتهينا 
الجد بعصبيه : انت عقلك ضارب مش طبيعي مانعها تزورنا 
قاطعه نادر باستنكار: نعم مانعها تزوركم ؟؟ 
الجد بحده : فعلا مانعها والا بتسمي زياراتها زياره تيجي يا دوب خمس دقايق وانت معاها وترجعها للبيت من اول ما رجعت ما دخلتش بيت واحد من عمامها ولا قعدت مع بنات عمها ولا اختلطت بيهم حتى فالاجازه بين الفصلين لما روحنا للمزرعه منعتها تروح معنا وطلعت حجج خيبه 
كل اسبوع لما نتجمع تمنعها تحضر وتخليها فالبيت 
حتى على اي مكان بترفض تطلعها لامتي الحال ده يعني هه لامتي فهمني؟؟؟!!!
نادر اتكتف : زود المحبه يعني كلامك ؟؟ 
يعني ما حدش بيطيقها ولا بيحبها في العايله ما فيش داعي تجتمع معاكم وانا مش مقصر كل فتره بجيبها تسلم عليك وعلى امي وانتهينا 
الجد : ليه ما تخليها زي اخواتها لما تيجي
قاطعه نادر : مالوش لزوم يابابا ربنا يخليك خلي كل حاجه زي ماهي 
وقرب من ابوه وباس على راسه وطلع
********************************
سها : تخيل حفله اختها ما حضرتهاش دي بني ادمه حقوده 
امير : يمكن البنت مريضه 
نسرين كشرت : شفناها زي القرد مفهاش حاجه
كاترين : يمكن غيرانه لان اختها اتخطبت وهي لسه
خالد بضجر : افففففف افكاركم ياحريم تستفذ
روان : بس لما كنا عند سلمى نبارك لها كانت موجوده 
سها: البت دي مش عيزاكم تختلطوا بيها ابد لا خير ولا شر 
امير عقد حواجبه باستنكار : بس دي بنت عمنا ليه تمنعي اخواتي عنها ؟؟ 
سها: كلام حريم ما تتدخلش فيه
عمر ابتسم: لو انا ابنك مستحيل ارد عليكي واقاطع حد
سها بنهر : عمر 
رامي وقف بهدوء : كلام ستات ايه حشركم فيه
سها: يا عيني عليك رد اتكلم علم اخوك وابن عمك ما يتدخلوش في شئ ما يعنيهمش 
رامي ابتسم بغرور : امرك مدام خالد باشا 
وبسرعه تنح لما شاف امير ضربه بعلبه الفاين 
************************************

سندس وهي تهز بنتها وتتكلم بالموبيل : ماشاء الله علي سلمى خجوله اوي
كاترين : اه خجوله بس تعرفي انبسطت ان ريم ما حضرتش الحفله 
سندس : ليه ؟؟ 
كاترين : اكيد لو حضرت كانت غطت علينا 
سندس بغيره : ليه تغطي علينا احنا احلي واجمل منها
كاترين : اسكتي ومن غير كذب 
سندس : انت ما شفتيهاش الا مره بحياتك يمكن اتغيرت
كاترين: وايه الي هيغيرها ؟؟ بس عارفه كلام نسرين واميره طلع مظبوط  فعلا مغروره 
طول الفتره ولا شفناها 
سندس : صح غريبه ماتقبلناش بيها ابدا ولا كانها بتطلع من البيت 
كاترين : غريبه حتى حفله اختها ما حضرتها 
الله اعلم فيه ايه مستخبي!!!!
سندس : يا خبر النهارده بفلوس بكره يبقي ببلاش 
.......................
بعد المغرب طلعت من غرفتها وهي تفرك عيونها من بعد صلاه العصر لبعد المغرب وهي نفس القاعده على اللاب 
نزلت بهدوء وشافت اخواتها قاعدين بالصاله 
وساميه تتكلم بالموبيل
قربت منهم وقعدت على كنبه منفرده 
ساميه تتكلم بالموبيل : يابني مكسوفه تكلمك .......هههههه
........ اصبر ثواني 
قامت وحطت الموبيل على ودن سلمى اللي قلب وشها طماطم 
وبصوت هامس ردت 
كانت ريم مستغربه من سلمى ازي مكسوفه تكلم بدر
سألت نفسها لو كانت مكان سلمى ومخطوبه 
يا ترى كانت برضو هتتكسف تكلم خطيبها زي سلمى ؟!!! 
ساميه بعد ماقفلت سلمي الموبيل مع بدر : وبعدين معاك يا سلمى ده يعتبر جوزك من امبارح عمال يتصل بيك وانتي مش بتردي!!!
سلمى باحراج : والله بتكسف 
ساميه : بكره تتعودي اطلعي جهزي نفسك بدر جاي كمان شوي 
سلمى بفزع: يجي فين؟؟ 
ساميه ابتسمت : هنا يالا بسرعه روحي البسي حاجه شيك
سلمى باحراج وتوتر طلعت لغرفتها 
دخل نادر الصاله بهدوء وقال السلام بعد ما قعد
لينا : بدر هيئعد فين ؟؟ 
ساميه : في الصالون بس احتياطي البسي حاجه بكم يمكن يقعد هنا مش عارفين
نادر : بدر جاي ؟؟؟ 
هزت ساميه راسها بنعم 
نادر ابتسم:النسيب من تاني يوم استلمنا الظاهر انه لزقه 
ساميه : مفهاش حاجه لما يجي يقعد معاها ويتعرف عليها ويعرفوا طباع بعض 
نادر : انا بقول برضه كدا فالبدايه يقعدوا معنا هنا لحد ما تتأقلم سلمى عليه
ساميه : ما عنديش مانع
وقفت ريم بهدوء 
بصلها نادر وهو رافع حاجب :رايحه فين ؟؟ 
ريم بهدوء : على الاوضه 
نادر بأمر : ادخلي مع ساميه وجهزوا العشاء خلي بدر يتعشى معانا 
من غير ما تبصلوا ردت بهمس : ان شاء الله 
وراحت للمطبخ 
ساميه وقفت : لينا ورانا على المطبخ 
نادر : خليها لينا عاوزه منها ايه 
ساميه اضايقت مش بتحب ريم تشتغل وبناتها قاعدين مع ان ريم نادرا لما تدخل المطبخ وما تعرفش تطبخ اي شئ تجهز فقط : يعني عاوز تريح لينا وتتعبني ؟؟ 
نادر ببرود : اقعدي ارتاحي 
ساميه : والعشاء ؟؟!! 
نادر ببرود : ريم تجهزه 
بصتلوا ساميه بغل وراحت للمطبخ 
ابتسم نادر : روحي جهزي مع امك الظاهر انها زعلت
لينا افأفت : افففف بكره المطبخ ما الشغاله موجوده وخلصنا؟؟
نادر بروقان : علشان تجهزي معاهم روحي عند امك بسرعة
مدت لينا بوزها وراحت للمطبخ
...........................


علي السفره
قعد بدر باحراج على طربيزه السفره 
بعد ما جهزت السفره لفت ريم وشها تطلع من صاله الاكل بس وقفها صوت نادر : ريم 
بصتلو
نادر وهو قاصد يضايقها وهي لابسه 
النقاب وطبعا مش هتعرف تاخد حريتها : تعالي اقعدي اتعشي
ريم بهدوء : بالعافيه ليكم
نادر بأمر : تعالي اقعدي وبعدين بدر مننا وفينا بقي فرد من افراد العايله صح يا سلمى 
نزلت سلمى رأسها باحراج 
بدر بدأ ياخد على الجو : احرجتها يا عمي 
بصت ريم لنادر ولا مره يصر عليها بالاكل طبعا عارفه ان كل قصده يضيق عليها ويخنقها
نادر بحزم : انا قلت ايه يا ريم ؟!! 
بصتلو ريم ورجعت قعدت 
بدر : اذا وجودي مضايقكم انا استأذن 
ريم وفي سرها يا اخي غور وريحنا
ساميه : بالعكس البيت نور بوجودك 
بدر : تسلمي يا مرات عمي 
بصت ريم لصحنها مالهاش نفس للاكل ازاي هتتعشي والنقاب اكيد هيتلحوس يادي الغلب
بدر ابتسم : نسيت اسلم على ريم اخبارك يا بنت عمي؟؟ 
سمعته ريم بس طنشته ولا بتطيقه لا هو ولا شله المهابيل بتكرهم بتكرهم عيال جزم
نادر بصوت عالي صارم : ريم ما سمعتيش بدر قال ايه؟؟ 
ريم بهدوء وهي تحرك الملعقه بالشوربه : قال ايه؟؟!!
بدر حس بالكسفه بس يحاول يغطي : اخبارك يا بنت عمي ؟؟ 
من غير ما تبصلو ردت ببرود : بخير
نادر ما عجبوش اسلوبها بس طنش : بكره ماتنسوش على الساعه 8.30 تكونوا جاهزين 
ساميه : كل حاجه جاهزه
بدر : عربيتك تكفي يا عمي ؟؟ 
نادر بهدوء : اه تكفي وزياده الا اذا حبيت تركب معانا وتقرفنا ههههه
بدر : ههههه انا بقول يمكن ما تكفيش انا عربيتي موجوده 
نادر ابتسم وغمز له : قول انك عاوز تركب بعض ناس معاك 
بدر ابتسم : والله نفسي 
قاطعه نادر بابتسامة : خليها باحلامك لما تتجوز ياحلو يتغير الوضع اما حاليا نو 
واشكر ربنا اني سامحلك تقعد معاها وتكلمها في التلفون
بدر : والله غريبه يا عمي انك ماعرضتش مع ان الشباب قالولي انك هترفض ومش هتسمح 
قاطعه نادر : طلاما حلال انا مش بعارض
ساميه بحماس طفولي : الكل هينطلق على الساعه 8.30 
نادر ابتسم علي حماسها : ايوه الكل هيتحرك مع بعض بحيث نوصل كلنا مع بعض 
سيف ابتسم : امتى يخلص الليل ويجي بكره 
نادر : شايفك متحمس من دلوقت
.....................
طلعت لغرفتها ونزعت النقاب واخدت نفس عميق...بكره هيطلع الكل علي المزرعه واكيد هتفضل هي هنا لوحدها بين الخدم مش بتنكر خوفها منهم لو قطعوها الخدم حتت ولا حد هيعرف عنها 
مع انها احيانا تتمنى الموت بس مش حابه تموت بالطريقه دي
مش عارفه هما ناوين يقعدوا اد ايه بالمزرعه
حاسه بمرار التفرقه تفرق ايه عن اخواتها ؟؟!! 
تسمع اخواتها ينادوا ابوها بابا وهي محرومه منها 
عمرها ٢٠سنه ولا مره في حياتها نادت بابا 
الكلمه دي يالله اد ايه تقيله عليها ما تقدرش تنطقها
لسانها يعجز عن نطقها احيانا تخجل تتكسف تقول بابا مش من حقها تنطقها 
....................................
عمر : يا عيني بنت العم من دلوقت سحبتك وبقيت معزه
بدر ضحك وقعد : هههههه لازم اتعرف عليها ونقعد مع بعض ونتفاهم
قاطعه عمر : يا عيني على التفاهم 
رامي : وقعدت معها ؟؟ 
بدر مش عاجبه : قعدت معاهم فالصاله والكل موجود 
عمر باستغراب: وبنات عمي قعدوا معاك ؟؟!! 
بدر : اه
عمر : غريبه عمي نادر معقد ومكلكع ومش بيسمح بالامور دي
بدر : كنت بفكر انه كدا بس استغربت وحتى على العشاء اصر على ريم تتعشى معانا 
رامي : وكمان ريم قعدت ؟؟ 
بدر : اه قعدت ليه مستغرب كدا؟؟ 
عمر : اتكلمت مع ريم ؟؟ 
بدر بدون نفس : يا اخي شايفه نفسها حاجه كبيره وذو قيمه يا ارض اشتدي ما عليك حد قدي تخيل سألتها عن حالها طنشت وما ردتش 
سامي  : يمكن ما سمعتكش 
بدر بغيظ : الا سمعت انا متأكد بس طنشت 
وما ردتش لحد ما قال لها عمي نادر 
وحتى ما كلفتش نفسها تبصلي ردت وعيونها مغروزين في الطبق ومن غير نفس ردت
عمر ضحك : هههههه وانت مالك بيها الاهم خطيبتك 
بدر : اه والله عندك حق هقلب نفوخي بمتخلفه ليه
********************
في صباح اليوم التاني




الكل متجمع عند بيت الجد جاهزين للرحله 
الجد بعصبية : بقولك هنقعد مده طويله بالمزرعه روح جيب البنت 
نادر بيحاول يكون هادي: بقولك يا بابا عندي شغل وكل يوم هفوت عليها 
الجد بعصبية : المره الي فاتت قعدنا يومين سكت
بس المره دي هنطول بقولك روح جيبها انا خلاص بدأ الضغط عندي يرتفع 
خالد بحده : خلاص يا نادر روح جيبها 
نادر بتكاسل رجع للبيت يجيب ريم 
امير باستغراب : غريب ليه رافض يجيبها وعازلها عن الناس ؟؟ 
فخري : ربنا يصلحه نادر اذا حقد مستحيل ينسى 
الجد بغضب جهوري : لا ده زادها عن الحد وانا ساكت له بس لهنا وكفااايه 
ايهاب بهمس: انا مش عارف جدي عاوز منها ايه ؟؟
رامي بتريقه : زياده غتاته
ريان : والله عندك حق يا كابتن
عصمت بصوت منخفض حتى ما يسمعهاش الجد : اففففف انا ناقصها يجيبها معانا 
سها : يعين ربنا ياخالتي 
عصمت بغيظ : الراجل  ده هتجيني جلطه بسببه 
هيفاء : بعيد الشر عنك يا امي







تعليقات