Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ورده في مزبله الفصل الحادي والسبعون71بقلم منه محمد


رواية ورده في مزبله 
الفصل الحادي والسابعون 
بقلم منه محمد 
نادر بعد ما ريم بصوتها الملعلع رفضت عريس النبي حارص وصاينه 
غمض عيونه وبيحاول 
يستوعب الموقف  
لا لا مستحيل هةدو بيحلم 
ياريت حد يقرصه ويصحيه 
منه كور قبضه ايده كسفتهم الزفته قدام العازيم 
وايه حكاية الطب دي كمان ؟؟!! 
حس نفسه غرق في دوامه 
مش فاهم حاجه 
رفع نظره للشيخ اللي اتكلم : اذا البنت مش موافقه انا بنسحب يا جماعه 
ابو مالك بلع ريقه وبص للجد: احنا مستعدين بدراستها تكملها ها قلتم ايه؟؟
الجد نفخ بضيق : البنت بنتكم وانتم فصلوا واحنا نلبس 
بصلو ابو مالك بنظرات بمعني واضح جدا انها بنتها : عاوز اسمع راي البنت لان الشيخ مستعجل 
الجد بحرج وقغ واستاذن وطلع برا 
كانت قاعده بالغرفه اللي جنب الباب وسمع كلام ابو مالك وبتفكر فيه
هيخلوها تكمل درستها بس هي كدا كسبانه لانها ضربت عصفورين بحجر زي ما خططت العريس يطير وتكمل دراسه بعلم نادر لما ينتشر امر دراستها بين الناس مش هيقدر نادر يفصلها من الجامعه لان الناس وقتها هاتتطعن وتقول ايه السبب الي خلاه يفصلها من الجامعه  ..وكده نفذت الي في بالها فملهوش داعي لعريس الهنا 
رفعت نظرها لما شافت الجد دخل ووشه اسود 
اتكلم وباين انه مش طايق ريم ونظراته ليها وعيد : سمعتي 
الكلام اللي قالو ابو مالك ؟؟
ريم بهدوء : سمعت وقول لهم برضو مش موافقه
الجد وهو بيحاول يتحكم  باعصابه:  ريم متفضحناش قدام الناس كفايه احراج 
ريم بثقه  : انا قلتلكم من الاول اني رافضه 
الجد وهو ماسك اعصابه : والحل ؟؟ 
ردت بعدم مبالاه : مفيش نصيب وسابتو 
بس وقفها لما مسكها من ايديها بقوه وشد علي سنانه : ريحه فين كده 
ريم ببرود : علي اوضتي 
الجد اتنهد لان الضرب مش هيفيد لانها هتعاند اكتر وهما في موقف لا يحسدوا عليه 
لازم يستخدم السياسه بعدها يطلع غلو ولا يسامحها علي فعلتها دي : اسمعي يا ريم ابو مالك يكون ابن خالتي وخالتي قبل ما تموت وصت ان مالك يتجوزك
قطعته ريم بشراسه : وانا ايه دخلني؟؟ ميتجوز حد  ماسكه  
الجد اخد نفس يكتم غيظه لاخر لحظه : عايزاني ارمي وصية خالتي بعرض الحيط؟؟ 
خالتي ماتت ولازم ننفذ وصيتها وتتجوزي مالك وهو متكفل بدرستك ها قلتي ايه؟؟ 
ريم رفعت حاجب: يعني انت بتستشرني ولا بتبلغني؟؟
 الجد بصلها بعني الله يجيبك يا طولت البال : اعتبريني بستشيرك 
ريم بعند : مش موافقه وفكت ايده عنها وطلعتبسرعه 
الجد مشي خطوتين يلحقها بس ماقدرش يمسكهة كانت  اسرع منه
عض علي شفايفه بقهر وضرب جبهته بقوة 
مسح علي وشه بتحب وكسفه يقول ايه للجماعه اخد نفس ودخل الصالون
................................
نادر بص لقي ابوه واقف في نص الصالون ومالمحه باهته والهم والكسفه بينين علي ملامحه 
ثبت نفسه ميتحركش من مكانه ويدفنها ويخرج كل   
قهره وكرهه ليهت طول السنين وكسفتهم الحيوا* نه 
مقهور وحاسس بالقهره وهو شايف ابوه الموقف السخيف المحرج خلاص اليوم دافنها   دافنها وشد علي قبضة  
...........................
عند الجد وقف عند الباب وحس انه جاله خرس مش قادر ينطق حرف واحد مالوش عين يبص
في عين ابو مالك بعد ما كسفتهم بص علي العريس  قاعد وساكت يمكن مبسوط ومش عاوز الجوازه من اساسه 
ازاي يقلهم ملكمش عندنا نصيب 
ازاي؟؟ 
حبي الله فيكي ياريم زي ما فضحتينا قظام الناس الكل بصلوه ومنتظرين الرد 
فتح بؤه يتكلم والله ما عارف يقول ايه الكلام طار مش قادر يجمع حرف واحد يرضيكم كدا مخنوق حتي النفس مش قادر يتنفسه بس لازم يتمالك نفسه مش وقت انهيار دلوقت حس بضعف والدنيا  بدات تسود فوشه جمع قوته المنهاره بصعوبهلفظت: ال ال  
بس سمع بصوت من وراه ردله الحياه : موافقه يا عم الشيخ  بس عندي شروط 
الجد ماكنش مصدق دي ريم وولا بيحلم 
ازاي ؟؟ وهي طلعت لغرفتها قدامه !! 
اخد نفس استوعب الموقف وبص علي الشيخ سمعوه بيقول : علي بركت الله 
موافقين علي شرطها وبص للشفعي ابو مالك 
عض الجد علي شفايفه بغيظ وتتشرط كمان 
وقسمان بالله لتندم انا تحطني في الموقف الزباله ده فوق الكسفه حرقة الدم جات وتحطلهم وشروط 
بص للشافعي اللي اتكلم ب
والعصبيه واضحه عليه : قولي شروطك واذا نقدر مش هنقصر فيها 
سمعها نادر بصوت واثق وقوي هو نفسه يعرف جايبه القوه والثقه دي كلها منين عكس اخوتها 
حتي امها مش زيها قويه : شرطي الاول اكمل دراستة 
رد ابو مالك : موافقين علي الشرط غيره؟؟ 
عض نادر علي شفايفه بقهره 
حس بنفسه مغفل لدرجه كبيره وصلت للطب وتكمل دراستها طب ازاي ؟؟  
اخخخ هو النهارده دفنها بس خلي تنتهي الامور علي خير وساعتها ماحدش يقدر يفكها منه 
رجعت تتكلم تتكلم ونادر النار اللي جواه تزيد: شرطي التاني بعد الجواز ازور امي بفرنسا 
ابو مالك عقد حواجبه باستغراب من الشرط ده وقبل مايرد رد مالك بهدوء وكانه عاوز يخلص الموضوع : موافين علي الشرط 
بص الشافعي لابنه مالك
وبعد بص للجد : موافقين غيره  
ردت : والشرط التالت مهري هنا وخلاص قفلت مع نادرالظاهر الهانم عاوزه تحدد مهرها بنفسها
زادتها اتكلم بسرعه وقاطغدعها : مهرها زي اختها 
ابو مالك بصلو : خلاص اتفقنا في تاني شروط ؟؟ 
اتكلم بحزم عشان يقطع عليها الطريق : باقي شرط ليا انا 
.....................
عند امير 
بص لجده وشخ اسود وهو بيسمع ريم تتشرط اتفاجئ
بشخصيتها قويه كده وفوق سواد وشها تتشرط  مخلصناش من شرطها طلع لنا عمي راخر عنده كمان شروط لو هو في مكان ابو مالك و مالك  كان وقف وبصوت عالي بنتكم عندكم خللوها اوفرلنا !! 
كسفه قدام الجماعه جيبين المازون عشان يكتبوا تنط العروسه وتقول مش موافقه؟؟ ايه المسخره دي ؟؟!! بعد ما وافقت تتشرط
 بص لعمه نادر يسمع شرطه  
يمكن بعد ما يقول شرطه ينط جده ويقوا عند شرط وبعدها ابوه ياللا مالليله بقي 
قسم بالله دي مسخره بص اعمز نادر وامير مش عجبه الوضع ابداااا
نادر بهدوء: شرطي مش عايز حفلت خطوبهخلاص نكتب حاليآ والبيت مفتوح اهلا وسهلان بيكم باي وقت اذ تحبو تشوفوها 
امير حول نظراته علي ابو مالك الي خلاث تكه كمان وهينفجر: زي ما تحبو خلاص كدا اتفقنا يا جماعه 
امير حول نظراته علي الجد اللي عدل قعدته واتكلم : عندي شرط يا ابو مالك لا وكتب الله مسخوها ايه حنفية الشروط الي فتحة ومش عايزه  تتقفل 
انا لو من ابو مالم ومالك نفسه اقلع الحزام وادور فيهم الضرب ازاي مستحملنهم وياكتين لهم 
امير لو مكانهم اخليهم يتشرطوا وبعد ما يكملوا شروطهم اقف واقولهم كل شئ قسمه ونصيب
علشان يتشرطو مره تانيه  
ابتسم علي تفكيره وحدد نظره علي جده يسمع شرطه 
اتكلم الجد وهو يوزع نظراته علي الموجدين وبي الاخص ابو مالك: ش رطي متطلعوش من هنا الا بعد ما تتعشو 
امير بص علي ابو مالك اللي ارتخت ملامحه شوي المسكين ارتاح شويه من شرطهم : ياريت كان ينفع يا ابو فخر بس والله مفيش وقت معاد سفري والجايات اكتر انشاء الله
رد الجد اذ كان كده سماح المرادي  
ضحك امير جواح علي شكل المازون المتنرفز: يا ناي اخرتوني خلونا نبدا باجراءان الزواج بقي 
الجد: علي بركت الله  
ردت ريم بهدوء : موافقه يا عم الشيخ تكتب 
دخل نادر ومعاه دفتر التوقيع عشان توقع عليه
قرب منها بهمس : والله لتندمي بس اصبري يخرجو الجماعه من هنا وادفنك هنا بس صبرك عليا 
ابتسمت علي جنب ببرود وهي قلبها يطبل طبول من الخوف لانه مش ناولهة خير الشرار طالع من عينه
مسكت الدقتر والقلم وبصت علي اسم العريس عجبها اسمه مالك 
بصت علي طوقيعه بس نطت علي قرصهبكتفها 
بصت لنادر وفركت مكان القرصه وقفله ملامحها : ليه قرصتني
نادر بوعيد: ده ولا حاجه جنب الي هتشوفيه بس اصبري ودلوقت ودلوقتي وقعي قعده تتئملي علي ايه ؟؟
ابتسمت : اتامل توقيعه عطاها نظره قويه تخوف: والله لتندمي يا قليلت الحيا  وقعي خلصينا 
مسكت القلم ووقعت عي حياه جديده بنسبا لها نقره مش عرفه مخبيلها ايه 
انقهرت من حركته لما سحب منها الدفتر  اتكلمت بعفويه: شويه شويه لا تتمزق ورقة العقد 
ورماها بنظره : هتندمي وبعدها طلع 
اخدة نفس عميق 
وافقة علي العريس بعد ما اعلنت رفضها عشان بس تسبت لهم انه كل شئ  ..
بمزجها مع انها كانت مصممه علي الرفض بس فكرت فيها 
لو رفضت ايه الي ممكن يخلصها من نادر واحتمال كبير يرفض يخليها تكمل دراستها  وما تنفعش كل افكارها اما كده تتجوز   وتخلص من نادر وتكمل دراستها وتزور امها لان طول ما هي عنده مستحيل يخليها تزورها وتخاف يجوزوها لواحد من عيال عمها واكيد هيكون بنفس العقليه ويمنعها عن امها من حظها تتجوز غريب عشان تستقر في حيتها وترتاح من اهل ابوها بس حاليآ بقي اخر حيله وتنقز نفسها من البركان الي مستنيها برا ربنا يستر 
طلع الشيخ بعد ما كتب الكتاب 
الشافعي : لو مفيهاش احراج ممكن اشوف مرات ابني قبل ما اسافر 
الجد : طبعن اتفضل 
الشافعي : بكره انشاء الله يزوركم الاهل ومعاهم مالك بس انا الي عايز اسلم عليها قبل ما اسافر
نادر بهدوء : اتفضل يا عمي من هنا  
فتح نادر الباب ودخل 
واستغرب انها لسه موجوده في الغرفه فكى انها تهرب وتقفل باب غرفتها بي المفتاح 
بس قاعده وكانها منتظره شئ اتخضت اول ما شافت نادر 
ووقفت تبحلق في الرابجل الي داخل بعد نادر  
نادر باحترام: اتفضل 
ريم بزهول مش مصدقه معقول ده العريس يا نهار الوان ده كبير في السن لو اتجوزت عبوده مش كان احسن لها من الشايب ده 
الجد وقف جنب ابو مالك واتكلم: ريم تعالي سلمي علي عمك ابو مالك عاوز يسلم عليكي قبل ما يسافر 
ارتخت ملامح ريم براحه وبعدها ابتسمت للخطه الي في بالها قربت من ابو مالك وسلمت عليهوهي حاسه بالاحراج 
الشافعي بتامل: اخبارك يا ريم 
ربم وخددها حمرا : تمام الحمد الله  بخير 
اخذت نفس وهي مصممه علي مخططها 
بصت للشافعي : طلبتك يا عمي قول حصل  
ابو مالك باستعراب وكانه احساسه انها طالبه الطلاق بس اطر يتم لها:حصل  
ريم : انا في امنتك يا عمي 
عقد حواجبه باستعراب وبعدها ارتخت وكانه فهم الموضوع  
قرب نادر من ريم والعصبيه واضحه عليه : انتي بجد زوتيها 
مد ابو مالك ايديه حاجز بين ريم ونادر : ريم في حميتي وبنتي وايديك متدمدش عليها 
اذ علي رفضها للجواز انا مش زعلان وده حقها وكل بنت في السن ده ترد ولو ليا عندكم خاطر بلاش تزعلوها هي خلاص مرات ابني ومالكمش كلمه عليها 
وبص للجد: قبل ما اطلع البنت في حميتي يا ابو فضل 
الجد بلع قهره: توكل علي الله ومحدش فينا هيزعلها  
ابو مالك : يلا استاذن انا 
طلع الجد وفخري مع ابو مالك وحل الصمت بي الغرفه 
قعد نادر علي الكرسي وهو بيحاول يكتم عصبيته وغضبه 
..................
ابو مالك حرك عربيته وهو تحت الصدمه حاسس باحراج قدام اهلهم وقريبهم والله لولا وصيت امه انه يخطب لمالك من حفيدات سليمان شديدوالالو يموتو ولا ياخد بنت من بنتهم بعد الاحراج ده بس اطر يوافق علي الشروط بس تنفيذ للوصيه
ضرب علي الدركسيون : بقي الشناوي حتت عيله تتشرط عليه بعد ما حرجته قدام اهله وناسه بس الي محيره ليه سليمان اختار بنت نادر الكبير  
هو مش هينكر انه كان قاكد في القعده مش طيقها لو بايده كان طلع وخنقها ودفنها علي قوتها وتتشرط ومشفش  بنت زيها بس اتفاجئ بعد ما شافها مش عارف ليه اخدة حته من قلبه وحس ان قلبه بيتقطع عليها لما طلبت منه يحميها بعد ما شاف نظرات ابوها وجدها وعمها مش نوين علي الخير 
لاخر لحظه كان عايز يخظها معاه بس تراجع مش اصول ولا اهلها بس الي زود حرته ليه ولاد عمها فرطو فيها  هي جميله جدآ معقول معيوبه وخبوه؟ عليه؟؟ 
بس شي ما ميدخلش العقل امه وصت مالك يتجوز من حفيدات سليمان ومحدادتش ليه اختارو بنت نادر الكبير؟؟
قلبه قارص خايف ليكون فيها بلاء يرمو بلاها عليها ولا الي زي ريم عيال عمها يقتلو بعض عشان يخطبوها اتنهد يا الله بكره يدوب  التلج ويبان الي تحته  وخصوصن انه اول ما كلم مالك عليها معردش وي وافق يروح معاه من غير اي  ضغودات وكانه مصدق   
في الجنينه 
ايهاب بعضب: تخيل فوق سواد وسها ولا حد اتكلم معاها  خخخخ يا نفوخي ياما نفسي اضربها كام قلم واطلع كل غلي فيها
بدر رفع حاجبه ؛ وانت دخلك ايه عشان تطربها كام قلم 
اخوها ولا جوزها و لا خلاها ولاعمها 
ايهاب بحده : ابن عمها واكسر دمغها عاجبك سواد خلقتنا 
عمر بصراحه موقفها زفت جدان ترفض
والجماعه والماذون موجدين والله حاجه تكسف وتفضح 
عبود: بي العكس موقفها يشرف ويدل علي قوت شخصيتها يعني زي ما سمعت قالت لعمي نادر انها رافضه ومع ذالك اجبرها وطنش رايها يتحمل النتايج 
رامي رفع حاجبه بشماته : شايف تدافع عنها ولا كانها رفضتك 
عبود والوضع ريركس عند : حتي لو رفضتني تبقي صديقت الطفوله 
قاطعه رامي : اسكت ليسمعك مالك وضحك باستهزاء يمكن دلوقتي بيغير عليها 
عبود : يا اخي انت مين اللي حارق بصلتك ؟؟ الغيره والقهرهواضحه في عيونك 
رامي فتح عيونه باستنكار : انا 
وميل شفتيه بغرور: علي ايه اغير يا حصره اتنين اطفال وكتبوه 
بدر؛ خلاص اسكت انت وهو صقر جاي نحيتنا ليسمعكم يرميكم في البسين 
سكتو الشباب ورامي عطي عبود نظرات ناريه
. . .........................
في بيت الشافعي  
اول ما دخلو صوتهم طالع 
احمد بعصبيه : ازاي قبلتهم بعد سواد وشهم 
انا قعدت احترامن ليك يا بابا بس علشانك والمفروض كنا قومنا وخلناهم يتشرطو للحيطان 
ابو مالك بهدوء : خلاص يا احمد امدنا لوله الوصيه كنت متمتش الموضوع وخلاص الموضوع تم ومفيش داعي  لكلام لا هيقدم ولا هياخر مهند بعصبيه: لا له داعي صغرونا قدام الخلق لا والمشكله تتشرط 
ام مالك بزهول مش فهمه الموضوع : في ايه ليه صوتكم طالع كده 
اسر بقهره وهو يتكتف: لا ابدآ بس  السنيورهرفضة مالك 
ام مالك بشهقه: رفضته والله ابني الف واحد تتمناه ومن بكره اخطبلو
ابو مالك قعد علي الكنبه واخد نفس بهدوء: ملش داعي تخطبيله ..هو انهارده كتب 
ام مالك : كتب وبصت لي اسر : اما ل اذاي بتقلي انها رفضته 
صالح ابتسم بروقان : هو سالها الشيخ قالت لا مش موافقه وبعدها قال لها بابا اذا احنا مش قد المقام ننسحب قالتلو انتم لكم القدر يا عمو 
بس هي بتدرس طب ورافضه تتجوز 
ام مالك باستنكار : بتدرس طب طب ازاي قالو لنا انها في ثانوي 
صالح ابتسم : خليني اكملك قال لها بابا ان احنا مستعدين نكمل لها دراستها وبعدها دخل جدها وبعد وقت سمعنا السنيوره موافقه بس عندها شروط 
ام مالك بعصبيه : كمان بتتشرط 
ابو مالك بص لصالح بانفعال : وبعدين معاك انت عايز قص لسانك ايه اللسان ده 
وبص لام مالك : يا بنت الحلال اظار ان حد لعب بعقلها وقلها يمكن منخلهاش تكمل دراستها كدا رفضت في البدايه وبعدها وافقت بشرط تكمل دراستها ومترديش علي ولادك 
اتنهد ابو مالك مش غاوي يعمل مشاكل من اولها بين مراته وبين ريم لانه عارف ام مالك تحب تتناقر مع حريم ولادها  
ام مالك : امتا حدتم الجواز
الشافعي اتنرفز من كتر الاسئله : لسه مس حددنا بس يمكن في الصيف علي الاجازه 
ام مالك باعتراض : لا خلايها السنه الجيه يكون مالك قطع شوط بالدراسه لسه صغير يتحمل مسؤلية دراسه وجواز 
قاكعها مالك الي كان واقف ساكت ومره واحد بصلهم بعصبيه : مس ملاحظين انكم اتمديتو كتير في الكلام وقاعدين وتقرروا عني وبعدين ايه صغير دي شيفني عيل بيرضع 
وبص لبو : الفرح في الصيف قبل المدارس وانا هأجر شقه لوحد ي
قاطعته امه : من دلوقتي تبعدك عننا 
ابو مالك : يا بنت  الحلال هو شافهت ولا قعد معاها عشان تقولي كده 
مالك ببرود: ما علينا انا هأجر شقه لوحدي ومش طالب مسعده من حد 
ابو مالك مش عاجبه كلام مالك: وانت تقدر علي مصاريف الجواز تقدر تفتح بيت وتصرف عليه
مالك: لما اجي واطلب منك فلوس ابقي قلي الكلام ده ده اخر كلامي وعنديش غيره وبص لاخواته  مالكش دخل في حياتي واظن انها رفضتني انا مش انتم فملوش داعي تعملو كل المواشحات دي 
وبصلهم بعرور رايح ناحيت الباب 
جد مالك عاجبه كل حيات  مالك وتصرفاته : رايح فين يا ملك 
مالك : مواعد واحد صاحبي 
ور
بعد ما طلع 
ام  مالك : عاجبك 
ابو مالك : يعني مش عارفه ابنك ( وقال باستهزاء قال عايز يفتح بيت لوحده ) 
اسر ميل بؤه بسخريه : خيبه عليه وانا مضايق عليه وهو يرد بقوه عين ويدافع عنها 
صالح باستهزاء : عملتلهم فلم اكشن وفي الاخر احرجكم مالك وضحك بشماته 
احمد بعصبيه : اخرس ولا ع
كلمه ده اللس فاضل العيال يتكلمو 
صالح بخوف من اخوه الكبير : انا كبير عندي ١٨ سنه
مهند بفرف : خلاص اخرص مش عايز اسمع صوتك 
اسر بعصبيه طالع السلم : نعم خير قاعدين تبصولي زفين عريس 
كانو البنات والاحفاد والحريم يبصوله
اسيل بدلع : لا عروسه

اسر بغضب : اسيييل
اسيل من الخوف اخدتها جري 
احمد بحزم : يلا كل واحد علي اوضتها  مشفش خيالك 
الستات مشيت بكسل وهما يتهامسو 
ابو مالك وقف وبص في ساعته :متنسيش بكره تروحي انتي وي البنات ومالك عند ريم  
ام مالك باستسلام : انشاء الله




 


تعليقات