Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مش هسيب حقي الفصل الرابع 4بقلم ميراابوالخير


 رواية مش هسيب حقي 

بقلم ميرا ابوالخير 

الفصل الرابع 



ام سارة:  يا جماعه الحقوووا حد يكسر الباب. 

الجيران فعلا كسروا الباب واول م داخلوا لاقوا مرام بتكون هدومها متقط'عه وهو شايلها بخوف. 

الكل بصدمه:  حصل ايه. 

عادل لابسها الجاكت بتاعه وكان ملهوف عليها وامجد كان مرمي ع الارض ود"مه علي وشه. 

سارة جريت عليه:  انت عملت له ايههههه. 

عادل ببرود مشي واخد مرام ونزل. 

ام سارة للكل:  بتتفرجوا ع ايههه مانتو شوفتوا بعينكم يلاااا امشووووووو. 

مشيوا وهما بيهمسوا بكلام. 

في المستشفى. 

عادل قلقان ع مرام وجواه احساس بالخوف والقلق عليها. 

الدكتوره:  هي تقربلك. 

عادل بتردد: ا  ايوا خطيبتي. 

الدكتورة باسف:  الظاهر دي محاولة اعتد"اء وشها كد"مات. 

عادل بعصبيه وبروده منعه:  طب هي كويسه. 

الدكتوره:  ايوا الحمدلله تقدر تطمن عليها. 

عادل:  تمم شكرا. 

بيداخل بيلاقيها نايمه ووشها فيه خدوش راح وسحب كرسي وقعد جنبها. 

بقلم ميرا ابوالخير. 


فلاااااش باااااااكككككككك. 

عادل وصل بيت مرام  لاقي صوت صراخ كسر الباب وداخل لاقي امجد بيحاول يتهجم عليها راح شده بسرعه. 

امجد بغضب:  انت بتعمل ايه هناااا. 

عادل مسكه من قميصه:  وانت مالك ازاي تعمل كده في بنات الناس انت اتجننت. 





امجد زقه ومرام بتترعش:  بحبها ومسحيل اسبهالك يا بن ابويااااا مرام بتاعتي وملكي وبس. 

عادل بغضب:  مكنتش سبها وغدرت بيها وروحت لقربيتهاااااااااا. 

امجد ببرود:  ميخصكش وهاخد مرام وهكتب عليها دلوقتي.. 

قرب من مرام يلي بتترعش ولسه هيمسك ايديها بع. نف ايد زقته ع الارض ونزل فوقه ضر"ب. 

عادل بغضب:  فوووووووق محدش يعمل كددده. 

لسه هيكمل عليه لاقي خبط ع الارض بيبص لاقي مرام فقدت الواعي جري شالها بخوف. 

باااااااكككككككك. 

بقلم ميرا ابوالخير. 


بعد شويه بتفوق بتلاقي ابوها وقف وعادل معه وبيتكلموا. 

مرام بتذكر وبتترعش:  ب ب باباااااا. 

طارق بيجري عليها هو وعادل:  في ايه. 

مرام بانهيار: ه هو ي يا بابا.. بدء في الصراخ. 

الممرضه داخلت بسرعه وادتها مهدء نامت عليه. 


عند امجد وسارة. 

امجد بغل:  وداهااا فييييين. 

سارة:  وانت مالك انت ايه مريض. 

امجد بغضب وبيمسكها من شعرها:  اخرسي يا بتاعه انتي. 





ام سارة بمكر:  في مستشفى ***** وع فكرة بقا مرام بتحب اخوك وهيتجوزوا. 

امجد بغضب وتوعد:  وانا هدفعه التمن غالي اوي ودا مش اخويا دا ابن ابويا تممم. 

بقلم ميرا ابوالخير. 


في المستشفى. 

طارق بحزن:  انا متشكر اوي يابني مش عارف اقولك ايه. 

عادل بهدؤء:  انا هتجوز مرام يا عمي. 

طارق لسه هيتكلم سمع صوت صراخ الممرضه بيجري عادل ع اوضه مرام ووو...... 

عادل بخضه وغضب: مرررررااااامممم. 


                 الفصل الخامس من هنا

لقراءة باقي الفصول من هنا

تعليقات